24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | علماء مغاربة يكشفون خصائص كورونا بعد الشفاء‎

علماء مغاربة يكشفون خصائص كورونا بعد الشفاء‎

علماء مغاربة يكشفون خصائص كورونا بعد الشفاء‎

كشفت دراسة أجراها، مؤخرا، علماء مغاربة على مجموعة مكونة من خمسين مريضا مغربيا أصيبوا بفيروس كورونا المستجدّ "سارس-كوف 2"، أنه خلال مرحلة النقاهة تبين أن الكشف عن الأجسام المضادة في عينات المصل أكثر أهمية من الكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس.

وأظهرت الدراسة التي تحمل عنوان "كوفيد-19: الخصائص الجزيئية والمصلية لمرضى مغاربة بعد الشفاء السريري"، والتي أجريت في الفترة ما بين 25 مارس و9 أبريل 2020 من قبل جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أن استجابة الجسم المضاد النموذجية "تستحث أثناء الإصابة بـالسارس-كوف 2، في حين أن الاختبار المصلي يوفر تكاملا لاحقا لاختبار الحمض النووي الريبي من أجل تشخيص محدد لمسبب المرض، كما يقدم معلومات مفيدة لتقييم الحالة المناعية للمريض".

وانكبت الدراسة، التي تناولت الخصائص الجزيئية والمصلية للمرضى الذين تلقوا العلاج في المستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بن زايد بالدار البيضاء، على الحالات التي غادرت المستشفى بعد استكمال 10 أيام من العلاج، وتوحيد الاختبارات البيولوجية، والتعافي السريري، والحصول على اختبارين "بي.سي.آر" (PCR) سلبيين متتاليين، أو بعد 24 يوما من فترة الاستشفاء، مبرزة أن 18 في المائة من الحالات المصابة كانت بدون أعراض، بينما ظهرت أعراض مثل الحمى والسعال وضيق التنفس والألم العضلي وألم الصدر والصداع والإسهال أو القيء على 82 في المائة.

وبحسب هذه الدراسة فإن المقارنة بين النتائج المصلية والفيروسية تظهر غياب الارتباط بين نتائج اختبار "البي.سي.آر" بعد الشفاء السريري، ورصد الأجسام المضادة (الغلوبولينات المناعية IgG وIgM).

وخلصت الدراسة إلى أن الاختبارات المصلية مهمة ويمكن استخدامها لتأكيد الشفاء البيولوجي للمرضى الذين يتواصل وجود "الجين N" لديهم حين إجراء اختبار "بي.سي.آر" (PCR)، كما أنها "طريقة التشخيص الأكثر موثوقية في ما يتعلق بالمراقبة، مقارنة باختبار 'بي.سي.آر'، نظرا لعدم قدرة الأخير على الكشف عن وجود عدوى سابقة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - مريض بكرونا يطلب استشارة السبت 31 أكتوبر 2020 - 18:43
اصبت البارحة بهذا المرض وزارني طاقم الطبي لكن اغلب أصدقائي في العمل لم يتناولو الدواء الذي هو عبارة عن هايدركسين و ازيمسين فقط بما ذا تنصحونني جزاكم الله خيراً اخوتي علما انني بدون اعراض والحمد لله
2 - مواطن من الدارالبيضاء السبت 31 أكتوبر 2020 - 18:58
هناك ملاحظة نلاحظها نحن كمواطنين عاديين ان معظم الذين اصيبوا بكورونا في محيطنا هم الأشخاص الأكثر حرص على النظافة وتطبيقاً للوقاية.. وملاحظة أخرى لماذا الدارالبيضاء اكثر الأماكن إصابات
3 - el fallaky abdellah السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:02
الى التعليق ١ اللهم شافيك وشافي جميع مرضى المسلمين. اشرب الماء دافئ بكثرة واشرب عصير الليمون ولا تخاف من المرض وكن قوي إمام المرض وسوف تشفى بإذن الله
4 - Mosi السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:04
قرأت في خبر عن دراسة تجريها جامعة شيكاغو الامريكية عن تجربة جزيئية دقيقة تنبني على نحث الفيروس حرفيا.
بحيث يعمدون الى وضع فيروس كورونا بمعية 0زيئيات دقيقة مصممة بتقنية النانو و يتم تحريك الجميع بقوة و لمدة معينة داخل غرفة متحكم في ضغطها و حرارتها...ويأمل القائمين على التجربة لأن تعمل الجزيئيات النانومترية على نحث الفيروس بحيث يفقد المخلب البروتيني الذي يجعله ممرضا و فتاكا حيث ان ذلك المخلب البروتيني هو ما يجعله يتمسك بالخلية و يجعله يقتحمها ايضا...
وتهدف التجربة الى الحصول على سلالة من فيروس غير فتاكة و ليست شديدة العدوى و الاهم ان تفقد القدرة على الامراض و في نفس الوقت القدرة على تحفيز الاجسام المضادة.
اتمنى من الاطر الوطنية ان تولى اهمية لهذه التجربة خصوصا ان المغرب لا تنقصه لا الكفاءات العلمية و لا التقنيات فالمغرب من المتقدمين عالميا في مجال النانوميتر و الجزيئات الدقيقة...
5 - هاجر السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:06
ان لم يكن عندك مشكلة في القلب.اتبع التعليمات و خد جميع الادوية مدة 7ايام.و الفيتامينc و الزنك مدة شهر و ستكون بخير ان شاء الله.عن تجربة
6 - خالد المانيا السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:09
إلى الأخ تعليق رقم 1 الأهم هو تقوية جهاز المناعة بالطعام المتنوع الصحي . الثوم وزيت الزيتونوالبصل والخضروات من الضروريات يعني يوميا نسأل الله أن يشافيك وجميع مرضى المسلمين
7 - الى تعليق 1 السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:22
اخوتك ينصحونك باتباع ما قاله لك الطبيب بدون زيادة او نقصان لان الطبيب قضى سنين طويلة يدرس العلم ونجح في دراسته اما نحن اخوتك فلم ندرس لاطب ولاصيدلة
8 - المهدي السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:22
الى صاحب التعليق رقم 2 لمادا الدار البيضاء الاكتر اصابة لانها تملك سبعة ملايين نسمة واكيد ستكون الاصابات كتيرة
9 - said السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:24
اشمن علماء تتكلمو عندنا ? عندنا ناس تتاكل فلوس الشعب بدون وجه حق بديبلوات غير مسستحقة ومزورة
10 - هااام جدا السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:33
3 ساعات ونحن ننتظر الدواء بوجدة وفي الاخير لا يوجد
11 - Mosi السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:43
الى المعلق رقم 1.
أولا شافاك الله و عافاك يا اخي.
ثانيا اتبع نصائح الطبيب فكما تعلم الادوية المتبعة في البروتكول العلاجي تساعد جهاز المناعة لمواجهة الفيروس فقط و هي ليست دواءا ضد الفيروس..
ثالثا عليك بعدم الخوف و عدم القلق و بشغل تفكيرك باشياء اخرى غير الفيروس ط.
رابعا قم بحركات رياضية كلما استطعت و لا تجلس خاملا.
خامسا كل جيدا و بشكل متوازن و لا تكثر من السكريات.
سادسا تناول عصير الفواكه بشكل يومي وهذا وقت المندرين اشتري كمية جيدة و تناوله على شكل عصير لتستفيذ من فيتامين C طبيعي.
سابعا تناول الاسماك لأنها غنية بالزنك و الاوميغا 3 و فيتامين E و الكثير من المغديات المقوية للنظام المناعي.
ثامنا حاول ان تحصل على اشعة الشمس لمدة 10 دقائق يوميا على الاقل في الفترة ما بين العاشرو و الثانية عشرة زوالا من اجل الحصول على فيتامين D الأساسي في عمل الجهاز المناعي.
تاسعا لا تعير بالا لأي كلام محبط تسمعه من اي كان و خذ الامر كاختبار نفسي لك.
عاشرا نم جيدا و ان لم تستطع فاشتري مكمل غدائي اسمه Magnemar B6 300mg. سيجعلك تسترخي و هو مغنيزيوم بحري.
اخيرا ابقى دائما على اتصال بالمصلحة الطبية المختصة.
12 - إلى طالب الإستشارة السبت 31 أكتوبر 2020 - 19:48
عليك بالتزام البيت، لا داعي إلى إرتداء واقية الأنف والفم ( ااكمامة ). لأنك باستعمالها تساهم في إستنشاق ما هو غير صالح من الهواء، مما يزيد الوضع تأزما. فتح نوافد البيت كلها ضروري لكي يتجدد الهواء داخل البيت، رغم برودة الطقس.
ثم vitamine C، الثوم، شرب الماء الدافئ ( أقصى درجة تتحملها ).
أما أفراد عائلتك، عليهم باتباع خطتك كي لا يصابوا.
أتمنى لك الشفاء العاجل وللجميع.
13 - رأي السبت 31 أكتوبر 2020 - 20:02
العلماء المغاربة يصايبو لينا هاذ العام غير لقاح أنفلونزا بخصائص بلادنا وبأعداد كافية ..!! يخلليو عليهم خصائص كورونا لمواليها ..!!
14 - kalid السبت 31 أكتوبر 2020 - 20:12
عليك ياخي بعسل الملكات ،فإنه يقوي المناعة الله يجيب الشفاء
15 - الحمد لله والشكر لله السبت 31 أكتوبر 2020 - 20:14
ااخي انا مصابة بكرونا والحمد لله بدات اتعافى انا اخذت دواء ازيكس وكورتكويد وفيتامين س ودوليبران و اوروكين والله يشافي الجميع
16 - حسن لمزابي السبت 31 أكتوبر 2020 - 20:43
تبارك الله على العلماء اديالنا. قال ليك اكتاشفوا الخصائص اديال كورونا بعد الشفاء ؟!!! علماء فاش بالسلامة؟!!! إلى كاين شي اكتشاف اديال شي لقاح للحماية والحد من انتشار فيروس كورونا آتونا به وإن لا فالتزموا الصمت واتركوا علماء المعقول يبحثون في هدوء عن لقاح فعال ينقذ البشرية من هذه الجائحة.
17 - إجابة لصاحب التعليق 2 السبت 31 أكتوبر 2020 - 20:48
لاحظ صاحب التعليق رقم 2 أن الناس الذين يتخدون الإحتياطات هم الذين يصابون في محيطه, وتفسير هذا هو أن من يتخدون الإحتياطات هم غالبا الأشخاص الأكثر عرضة لفتك المرض كأصحاب الأمراض المزمنة و المناعة الضعيفة (سكري, ربو, قلب, إلخ) ,لأنهم يخافون أن يصابو بالمرض و لكن للأسف بما أن الجميع لا يتخدون الإحتياطات (إستهتارا أو تهورا أو أنانيتا) , فهؤلاء المساكين يتعرضون للإصابة لأن وسائل الوقاية لا تكون فعالة إلا إذا إلتزم بها الجميع, فالكل يجب أن يضع الكمامة و ليس الضعيف فقط لأن الكمامة تمنع نسبيا من إنتقال العدوى من المريض, و إذا لم يضعها فهو سيعدي الآخرين و إن وضعوا الكمامات. وكاتجي الدقة فداك المسكين لي صحتوا على قد الحال بسبب إستهتار الآخريين و أنانيتهم و تهورهم و جهلهم.
18 - مغربي السبت 31 أكتوبر 2020 - 20:50
الطاقات الفكرية و العلمية في المغرب موجودة و بشكل رهيب لكن الدول الكبرى ترفض أي دعم داخلي لها و تفضل الدعم الخارجي أي تحت سيطرتها و بهذا تضيع هذه الطاقات ، هذه مأساة الإنسانية جمعاء
19 - كمال // الأحد 01 نونبر 2020 - 13:54
الى 2 - مواطن من الدارالبيضاء
من اين جئت بهذا الاستنتاج الغريب العجيب
يا اخي الان كل العالم بات يعرف الطريقة التي يتنقل عبرها هذا الفيروس
و ايضا الطُرق التي يمكن بها الحد من انتقاله
و الكوريون و اليابانيون و الصينيون استطاعوا السيطرة على الوباء
لانهم شعوب تعي جيدا باهمية النظافة و باهمية الوقاية و باهمية المسؤولية اتجاه المجتمع فالجماعة تاتي قبل الفرد وليس العكس
20 - مصابة بكورونا الأحد 01 نونبر 2020 - 16:21
الى رقم 1 اخي اولايعافيك ويشافيك شفاء لايغادر سقما انا مثلك اخي مريضة واليوم السادس لي تحسنت اعراضي بفضل الله والحمد لله اعطوني بروتوكول يحتوي على هيدروكسي كلوروكين يحتوي على21 حبة شربت ثلاث حبات وقررت بنفسي ان لا اشربه لم ارتاح لشرابهواكتفيت فقط بالفيتامينات س وفيتامين د على شكل ابرة وكذلك الزنك وانتيبيوتيك ازيميسين واستنشقت بخار لقرفة ولقرنفل وشاي ورق الزيتون وامتنعت عن السكر نهائيا ولبلبولة البلدية مع لحلبة وجميع الحبوب وزيت الزيتون والثوم والبصل ومواظبة على اكل الفلفل الاحمر والاخضر والأصفر واشتريت بروبليس والحمد الله
21 - شكرا جزيلا على نصائحكم الأحد 01 نونبر 2020 - 18:57
الحمد لله على كل حال شكرا جريدة هسبريس على النشر والتفاعل الايجابي اللهم شافي كل مريص
22 - فاطمة الزهراؤ الاثنين 02 نونبر 2020 - 09:54
الحمد لله اكثر منها لاتاكل المواد المصنعة بتاتا ادخل عند الدكتور فايد لاتستفيد اكثر وزادك شفاءاانشالله وجميع المسلمين
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.