24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0513:1916:0018:2419:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بطل مغربي في إنجلترا (5.00)

  2. الأمير عبد القادر في كنف الإمبراطور (5.00)

  3. القيادات الموريتانية تتجاهل مسؤولي جبهة البوليساريو في نواكشوط (5.00)

  4. العثماني يشارك في حملة تبرع بالدم لسدّ الخصاص (5.00)

  5. الصين تستعد لمهمة جمع عينات من سطح القمر (5.00)

قيم هذا المقال

1.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | اللّقاح الصّيني ضد "كورونا" يتجاوز مرحلة "الشّك" ويتجهز للتّسويق‬

اللّقاح الصّيني ضد "كورونا" يتجاوز مرحلة "الشّك" ويتجهز للتّسويق‬

اللّقاح الصّيني ضد "كورونا" يتجاوز مرحلة "الشّك" ويتجهز للتّسويق‬

تشير العديد من الإصدارات الطّبية الوازنة إلى أنّ "اللّقاح الصّيني يمكنه أن يشكّل "طفرة" في سباق الدّول للقضاء على فيروس كورونا"، مبرزة أنّ "دولاً، مثل روسيا وأمريكا وألمانيا، هي الأخرى تسعى إلى تحقيق هذا الإنجاز العالمي غير المسبوق لصدّ الوباء".

مجلّة "TOP SANTE" أوردت أنّ "فعالية اللّقاح الصّيني مضمونة، بحيث لم يتعرض أيّ شخص تلقى لقاح Covid-19 الصيني المعتمد لتأثيرات سلبية خطيرة"، مشدّدة على أنّ "اللقاحات ضد فيروس كورونا قد تكون متاحة لعامّة الناس في وقت مبكر من نونبر".

ودخلت أربعة لقاحات مرشّحة طوّرتها أربعة مختبرات موجودة في الصّين في المرحلة الثالثة. وقالت جويشن وو، مسؤولة في القطاع الصّحي الصّيني، إنها تلقّت هي نفسها لقاحًا تجريبيًا في أبريل ولم تشتكِ من أيّة أعراض جانبية".

ونقلت المجلة الطّبية سالفة الذكر تصريحات مقرّبين من إدارة المختبرات الصّينية: "يوجد في الصّين حاليًا ثلاثة عشر لقاحًا يخضعون لتجارب إكلينيكية؛ بما في ذلك ثلاثة لقاحات معطلة ولقاح ضد الفيروس الغدي في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية".

ووفقًا للمصدر ذاته، فقد تلقى حوالي 60 ألف متطوع حقنة من أحد اللقاحات الأربعة المرشحة حاليًا في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، ولم تُلاحظ أي ردود أفعال سلبية خطيرة بينهم. وقالت: "تظهر النتائج الأولية أن هذه اللقاحات آمنة بشكل عام ولها آثار جانبية طفيفة فقط، بما في ذلك الألم والكدمات في موقع الحقن، بالإضافة إلى حمى خفيفة مؤقتة".

وقال ليو جينغ تشن، رئيس مجموعة الصين الوطنية للصناعات الدوائية (سينوفارم)، إن المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاحين المرشحين اللذين طورتهما الشركة جارية في عشر دول أجنبية، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والأردن والأرجنتين ومصر وبيرو.

وقال Zheng Zhongwei، مدير مجموعة عمل تطوير لقاحات Covid-19 الصينية، إن الطاقة الإنتاجية السنوية للقاحات Covid-19 في الصين قد تصل إلى 610 ملايين جرعة هذا العام وستزداد السنة المقبلة.

ورداً على سؤال حول الاستخدام الطارئ للقاحات Covid-19 المرشحة في الصين، أشار Zheng Zhongwei إلى أن هذا البلد الأسيوي يواجه حاليًا ضغوطًا قوية من بؤر وحالات معدية محلية صغيرة. وقال إن هذا الاستخدام الطارئ ضروري للفئات السكانية المعرضة لخطر كبير؛ مثل العاملين في الخطوط الأمامية وموظفي الحدود والعاملين في الخارج.

وشدد Zheng Zhongwei على أن الصين قد أخطرت ممثل منظمة الصحة العالمية (WHO) في الصين بشأن هذا الاستخدام الطارئ للقاحات المرشحة، وأنها تلقت تفهم ودعم المنظمة المذكورة.

في الوقت نفسه، تم تعيين لجنة موافقة برئاسة تشونغ نانشان، خبير أمراض الجهاز التنفسي الشهير، وخبراء آخرين رفيعي المستوى في القانون والأخلاقيات والطب السريري لمراجعة اللقاحات واختيارها.

وقال قاو تشيانغ، العضو المنتدب لشركة تصنيع اللقاحات Sinovac Biotech، في تصريحات نقلتها مجلة "TOP SANTE" إن شركته أنشأت مع جميع شركائها في الخارج، بما في ذلك البرازيل وإندونيسيا وتركيا، نظامًا موثوقًا لمراقبة الآثار الجانبية تم الاتفاق عليه مع المبادئ التوجيهية العالمية. وقال: "لم نتلق أي تقارير من شركائنا عن آثار جانبية خطيرة للقاح".

وفقًا للمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن البلاد لديها نظام مراقبة الآثار الجانبية العالمي المعتمد من منظمة الصحة العالمية. لعب هذا النظام دورًا رئيسيًا في مراقبة الآثار الجانبية المتعلقة باللقاح والتحقيق فيها على مدار العقد الماضي.

وتسعى منظمة الصّحة العالمية إلى الوصول إلى جرعات كبيرة من اللّقاح الفعّال. ويؤكّد خبراء أنّه من المحتمل أن تكون المعركة صعبة اعتمادًا على مجالات نفوذ منتجي اللقاح.

ومن جانبها، نقلت مجلّة "LANCET" أنّه يوجد حاليًا 42 لقاحًا مرشحًا في التجارب السريرية؛ وهي من أنواع مختلفة، وتشمل بلازميد الحمض النووي والفيروس المعطل والفيروس الغدي والحمض النووي الريبي والوحدة الفرعية البروتينية ولقاحات الجسيمات الشبيهة بالفيروس. وقد ثبت، بالفعل، أن بعضها آمن وقادر على إثارة استجابات مناعية في التجارب السريرية المبكرة.

"تظهر النتائج التي توصلنا إليها أن التطعيم المعزز ضروري لتحقيق أفضل استجابات للأجسام المضادة ضد SARS-CoV-2 وقد تكون مهمة للحماية. وهذا يوفر معلومات مفيدة لتجربة المرحلة الثالثة"، أشار يانغ شياو مينغ، أحد مؤلفي الدراسة وأستاذ في معهد بكين للبيولوجيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - Truth الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:06
لن اكون فار تجارب للقاح الصيني
2 - انوار الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:09
كيف يمكن استعمال لقاح كتب على ظهره لقاح فيد التجربة؟
3 - ⵜⴰⵎⵎⴰⵢⵜ ⵃⴰⵎⵉⴷ الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:11
اودي غا سربيو عتقو الناس راه قاتلهوم غير الوسواس والازمة الاقتصادية الله اصاوب
4 - Ayoub الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:11
على بركة الله البداية طبعا بخدام الدولة وزيد ذاك امينتو حيدر حتى هي نجربو فيها جميع انواع اللقاحات ونشوفوا النتيجة .....
5 - Levillage الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:13
كم هي نسبة فعالية اللقاح الصيني المزعم تلقيح المغاربة به آخر الشهر وشكرا
6 - Penseur الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:15
Mr le journaliste "TOP SANTE" ce n'''est pas un magasine scientifique! et mettre le "LANCET" au milieu pour faire crible alors qu'il parle même pas du même sujet ça frôle la malhonnêteté à sii
7 - صالح الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:16
من دون شك سيتمكن الإنسان من ترويض هذا الفيروس كذلك. من حسن حظنا أن هناك دولا تجاري علوما تنفع بها البشرية وليس أشياء أخرى لافائدة من ورائها. العجلة الفائقة هذه في إيجاد اللقاح لم تحصل من قبل. من الصين خرج الفيروس ومن الصين ربما سيخرج لقاحه, إلا أن المصداقية في الشفافية. يجب متابعة كل من يلقح ومراقبة ما إن كانت هناك أعراض جانبية غير مرجوة.
8 - ميدو الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:21
نريد تجريبه على سادتنا و كبرائنا أولا...
9 - ملاحظ الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:21
لا يمكن أخد التصريحات الصينية بمأخد الجد فلماذا أخفت مصدر الفيروس ؟ ولماذا اعتقلت العالم الذي اكتشف الفيروس ؟ !!!!!
10 - N.H الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:21
لا توجد مصداقية في كل ما يأتي من الصين حداري ثم حداري صحة الإنسان خط أحمر لا يجب العبث بها بالإضافة إلى أن اللقاح الصيني لم تتطرق له أي جهة علمية أو أخذ أي مصداقية،المغرب الدولة الوحيدة التي تطبل له
11 - بنكبور الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:22
نتمناو من الله الخير
اللهم ارحم ضعفنا و قلة حيلتنا
الناس تضرروا الصغير و الكبير و الفقير قبا الغني بطبيعة الحال و كل القطاعات تأثرت
نخشى ان زاد الامر و تأخر وجود الحل ان يستفحل الامر و يكثر انتشار الجرائم أكثر مما هي عليه.....
نتيجة سياستنا الفاشلة تجاه التعليم و الصحة و انعدام اابحث العلمي.... ادي بنا إلى انتظار الفرج من عند لدول الأخرى التي تعتني بعلمائها و بالبحث العلمي....
فهل يا ثرى اخدت حكومتنا الدرس؟
12 - ??????? الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:24
بيع القرد وضحك على من شراه!!!!
13 - اسماء الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:25
واش انا واعود بالله من كلمة انا درت واحد العام الشوكة غير عادية لمرض عادي وجاتني الام الله وحده يعلم بها.لا انام ليل نهار وضروري ابقى واقفة تقريبا حتى لا اتالم.
ولنا عملت تحليلات نتيجة كانت تسمم في الدم
ودابة التبراع ديال الفيروسات في الشوكة الحالية...
اللهم اختر لنا ولا تخيرنا
فنحن في حيرة من أمرنا
ونخاف على اهلنا اكتر من انفسنا
14 - kama الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:27
اصحاب اللقاح باغبن اديروه للحالات الطارئة و مازال كيتسناو المواففة ديال منظمة الصحة العالمية
15 - soufianee الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:28
نحن مستعدون و نقبل باللقاح الذي اختاره لنا الملك رغم أن العديد ممن يحسبون انفسهم أنهم يغارون على هذا البلد و شعبه ولم نسمع عنهم أبدا و لم يقوموا بأي شيء سوى النباح من حجرهم و تشكيك في أي لقاح يخرج للعلن ، اقول لهؤلاء الناس،لو كنتم بالفعل تغارون علينا فصمتوا و إتركونا نواجه اللقاح فربما هو ارحم بنا من الفيروس الذي افقرنا و قتل فينا كل امل للحياة فلو كنتم أنتم كذلك تعيشون المآسي التي نعيشها بسبب هذا الفيروس لكنتم أيضا من المطبلين له و الفرحين به، أرجوكم كفى من التشكيك و اتركونا نحيا أو نموت معه لأنه لم يعد لدينا أي خيار آخر . نطلب من العلي القدير أن يرفع عنا هذا الوباء
16 - Marocains 100% الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:28
إنتضروا حتى نرى نتائج التلقيح
والنتيجة يجب أن يراها الشعب
بأم عينيه في الحياة اليومية

أما الإعلام فهو يبالغ كثيرا
و لا تثقوا به .

كل دولة تسوق أن تلقيحها هو الأفضل
و الغرض منه هو ربح المال بشتى الأساليب .



لا تصدقوا الإعلام و لا تصدقوا الدراسات الكاذبة المسوقة

كونوا أذكياء

" لا ترموا بأنفسكم إلى التهلكة "
17 - مهاجر في فرنسا الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:29
ما معنى ولها أ ثار جنبية طفيفة فقط ؟
18 - Mohamed الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:33
جاء في المقال،......... لم يتعرض أيّ شخص تلقى لقاح Covid-19 الصيني المعتمد لتأثيرات سلبية خطيرة.....( يعني هناك تأثيرات سلبية غير خطيرة، هذا ما يفهم من إستعمال صاحب المقال لهذه العبارة الأخيرة) إوا أش بان ليكم.
19 - السوسي الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:34
إذا كان ضروري من اللقاح، فيظل اللقاح الصيني أرحم مليون مرة من اللقاحات الأخرى.
لأن اللقاح الصيني تمت صناعته بالطريقة التقليدية و التي تعتمد على تعطيل الفيروس و حقنه للجسم حتى يتعرف عليه و على تركيبته و ينتج أجساما مضادة و هكذا عندما يصاب الجسم بالفيروس الحقيقي المؤذي فالجسم يعرفه مسبقا و يسهل عليه القضاء عليه.
هذه الطريقة في إنتاج اللقاحات قديمة و آمنة جدا لأن البشرية إعتمدتها منذ عقود و نتائجها آمنة جدا.

لكن اللقاحات الأخرى مثل لقاح "فايزر" مثلا فهو مصيبة عظمى
أولا لأنه يتذخل في جينات الجسد حتى يحثها على إنتاج مضادات أجسام
و الكارثة أن هذا التذخل و التلاعب بجينات البشر لم يسبق أن تمت تجربته من قبل على الإنسان نهائيا
و لا أحد يمكنه التنبؤ بما سيحدث بعد هذا التلاعب بجينات البشر.

اللهم نتحقن بفيروس معطل فاللقاح الصيني
و جهازي المناعي سيتعامل معه

أما اللقاح الآخر فيستحيل أن اقبل به و لو كان الحل الوحد على وجه الأرض.
لا ننسى أن ملايين الناس تمت إصابتهم بكورونا و عرفوا فقط أعراض طبية خفيفة و تعالجوا منه بطرق طبيعية
مما يعني أن الفيروس المعطل باللقاح، سيمون أقل ضرر بكثيييير.
20 - Zakariaj الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:39
كنت اتخذ ماامكن من الإحتياطات، لا أصافح أحد، احافض على المسافة بيني و الأخرين، أرتدي الكمامات، اتجنب التجمعات، لاازور أحدا و لا أستقبل احدا. اعقم يدي. أصدقائي قالو أنني أبالغ و أن لا يوجد شيئا يسمى كورونا. مع الوقت ضعفت عزيمتي و أستمعت لأراء أصدقائي و تخليت شيئا فشيئا عن مبادئي.
قبل أيام احسست بزكام فالتجأت الى الطبيب و للتأكد قام الطبيب بإجراء فحص ضد الوباء و النتيجة كانت إيجابية. كنت أعتقد انه سوف يتم إدخالي الى المستشفى او ان الطبيب سيكتب لي لائحة من الأدوية لتناولها. لا شيىا من هاذا، طلب نني فقط أن التزم بيتي لمدة أسبوعين. رغم اعراض الزكام.
إنه إحساس غير جميل و مخيف شيئا ما أن تجد نفسم واحدا و لا تدري ناذا يممن أن يحدث.
لهاذا نصيختي لكم لا تسمعو لأراء الأخرين و اتخدو جميع الإحتياطات و انسو صاخبي او عمي او غيره،
وادعو لأخيكم بالشفاء
21 - حدار من اللقاح الصيني الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:41
حدار من اللقاح الصيني

أفضل أن أموت بكرونا على أن أكون فأر تجربة للشركات
المنتجة للقاح .
22 - ecrivain الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:45
هناك الآلف من المتطوعين في الدول المتقدمة في الغرب أو في أسيا جربو لقاحات متعددة ضد كورونا من أبريل الماضي, هاذ الناس عندهوم مستوى معيشي و دراسي عالي يعني لاباس عليهم, او ماخافوش على حياتهم من خطر التجارب.

ويجي واحد من المداوخ مستواه المعيشي تعيس, مستواه الدراسي تعيس, حياتو عشوائيه, ويشكك في اللقاح, ويشكك في الحكومه, ويقولك العالم يتآمر عليه.
مناش خايف ? واش خايف العالم يخد ليك التعاسه ديالك?
23 - مغربي الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:46
فين عمر شي سلعة ديال الشينوا كان عندها مصداقية او كانت جيدة
طلعو غير بالسرقة والتزوير والغش
دابا تلقيح واعد باااااز
هي سبب الفسروس ومن شهر غشت وهي تتستر اعليه
المهم tgv جديدة لاغراض سياسية والمواطن الى اعراض مرضية
24 - O.m. الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:49
أموال الشعب تدهب إلى جيوش من الموظفين الكسالى. لم يتركوا شيء للبحث العلمي و شراء المعدات. كون غير أزالوا لهم نصف الأجرة و طردوا نصفهم و أزالوا سيارات الدولة و السكن الوظيفي سيكون المغرب أقوى من الصين.
مادا تنتظر من دولة موظفوها يعملون بضعة ساعات في الشهر و حطموا الرقم العالمي في الإضراب و العطل
25 - هشام الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:49
إلى معلق trufe فأر تجاريب عيش حسن من عيشة لي عيشها.. ناس مالقات حتى فيتامين س في صيدلية
لقاح تبغي تصور معاه وما غديش تلقاح وأيام بيننا
26 - محمد من تطوان الجمعة 20 نونبر 2020 - 10:55
إن شاء الله سانخرط في هده العملية ،لسبب بسيط أنني مغربي واعيش في المغرب .
27 - الذباب الإلكتروني الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:06
هذه المرة دخل الذباب الإلكتروني الخاص بالوزارة على الخط بعد أن كان كلام المؤيدين للقاح يلاقى بالرفض..
28 - Mc Maroc الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:08
أنا لا أصدق أي منتوج صيني

الصينيون معروفين بالتزوير و الكذب و الغش و التدليس ...

فكيف سنصدقهم ؟؟؟؟؟

الصيني هو مصدر الفيروس
و الآن يريد بيع لقاح للأفارقة

لمادا الأفارقة ؟
لأنهم لا يتوفرون على معدات لكشف القوالب الصينية
لأن المسؤولين تشتريهم الشركات من أجل البيع
المؤولين في وزارة الصحة فاسدين يشترون بالمال

أنا كمغربي
أريد أن أرى نتائج اللقاح قبل أن أكون فآر تجارب
الصحة خط أحمر.

لا تلعب بصحتك ستصبح معوز
29 - زهير الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:11
ما هو متعارف عليه دوليا هو أن أي لقاح فعال ضد أي مرض يتطلب بين 10 و 20 سنة ليكون جاهزا. اللقاحات ضد كوفيد-19 استغرقت بضعة أشهر فقط لتطويرها!! نتيجة ذلك، قبل تسويق اللقاح، يستحب كتابة "قد يقتل أو يسبب في مشاكل صحية خطيرة" كما هو معمول به بالنسبة للسجائر
30 - مدوخ الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:13
لن نكون فءران تجارب للقاح غير معترف بفعاليته في العالم. وغير معترف به من منظمة الصحة العالمية. كفى من إستحمار المغاربة الصحة خط أحمر.
31 - Eksellance الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:13
الكل يتفلسف في مجال علمي محض، لا مجال ولا دخل للفلسفة هنا يا سادة. فقط انتظروا النتائج، إيجابية كانت أو سلبية، عندها لكل مقام مقال، ولي ما بغاش يدير اللقاح ما يديروش بكل بساطة، ولي بغى يديرو بصحتو وراحتو، نتوما مالكم، أش تيحرقكم؟
32 - أبو بكر الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:28
بما أن الصين هي الموطن الاصلي لفيروس كورونا ( حسب ما قالوا ) فاللقاح الصيني هو أيضا أصلي ( d'origine ) .
أما باقي اللقاحات ( كباقي فيروسات كوفيد 19 ) في نُسَخ ( copies ) أو ما نُطلق عليه تقليد للأصل ( imitation ) .

و هكذا تماشيا مع تفكير الاغلبية التي تعتبر كل ما هو آت من الصين فهو تقليد أو نُسخة مما لدى الغرب . متناسين أن الصين علَّمت أبناءها تعليما عالى المستوى ، و أن المواطن الصيني لا يستخف بقدراته و بقدرات المسيرين لشأنه، لانه يجني ثمار هذا التسيير. ( ليس كل الصينين 100 بالمائة و لكن الاغلبية ).
لقد رضيَ الصينيون أن يكونوا ( عمال العالم ) شريطة أن يُدفَع لهم ، و لم يتوقفوا بل تعلموا و نافسوا الاخرين في علمهم .
33 - المدوخ الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:31
العلماء الحقيقيون ينتجون العلم الذي ينفع الناس ينقد الأرواح ويخلص من المعلمات والعذابات التي تسببها الأمراض والأوبئة وينقدون الشعوب من المجاعات والكوارث التي تنتج عن الأزمات الاقتصادية والاجتماعية بسبب الأوبئة.اما علماء قال وقالوا والعلاج بالرقية وإخراج الجن وابطال السحر لا ينتجون إلا الخرافات والتخلف والتكفير ثقافة القتل والانتقام والإرهاب والكراهية
34 - مواطن مغربي الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:34
لا مصداقية في تصريحات المسؤولين الصينيين لقد كذبوا على العالم فيما يخص مصدر الفيرووس وعدد الاصابات والوفياات عندهم .
فكيف سنصدق ان لقاحهم امن وفعال خاصة وان الامر يتعلق بصحتنا وما يهم الصينيين هو تسويق بضا عتهم .
35 - خالد الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:37
تعد الصين بتوصيل لقاحها ضد كورونا إلى بلدان في مختلف أنحاء آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية، حيث تسعى بكين إلى استخدام اللقاح كأداة جديدة لتعزيز علاقاتها مع الدول.
وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" أن الصين اختارت ماليزيا وتايلاند وكمبوديا وإندونيسيا ضمن الدول التي ستمنح لها الأولولية في الحصول على اللقاح الصيني.
(منقول)
36 - مغربي الجمعة 20 نونبر 2020 - 11:57
اكبر شعب وأكثر شعب معروف بالقوالب والغش في العالم هو الشعب الصيني ،الصيني لا يحن حتى فيمن ولدته فما بالك بالآخرين الصيني لا يملك éthique اخلاق أو دين يمنعه من فعل أي شىء أو يغشى القوانين. هذه هي الحقيقة للأسف وهذا يبقى رأى وليست عنصرية أو ان الشعب الصيني كله ذون أخلاق أو ظمير
الغرب يبقى له éthique أخلاق وهى مستمدة من المسيحية وأن كان الغربي لا ديني أو ملحد إلا أنه تربى على أخلاق مستمدة من المسيحية كما تربى عل احترام القانون ويخشى المساءلة والمحاسبة التي هي جزء لا يتجزأ من الديمقراطية اما الصين والمغرب فهي تدول تمشي بالتعليمات حتى الصحفي كاتب المقال يهمنا أن المجلة التي يتكلم عليها هي مجلة علمية
37 - مساهم الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:13
كما أشار بعض الاخوة اللقاح الصينى سواء سينوفارم أو سينوفاك يعتمد منهجية تقليدية، و أنا شخصيا مستعد لأخذه بمجرد توفره
أما لقاح فايزر و ما شابهه فهو لقاح المستقبل و أن نجح فسيكون مفتاح علاج العديد من الآمراض و لكن في الحال الراهن، و كذلك لصعوبة الحفاظ عليه خارج المختبرات المجهزة لذلك و نظرا أن بلادنا لا تتوفر على التجهيزات الضرورية فمن الصعب المغامرة,
خلاصة القول، حماية للآنفسنا و لآهلنا و من حولنا وجب علينا تحمل مسؤوليتنا الانسانية
38 - مغربي الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:14
سؤال فقط ؟ لمادا لا تهتم الدول الأوربية بهدا اللقاح
39 - ولد حميدو الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:14
عندما تدخل لمطعم فانه يقدم لك الوصفات فحتى التلقيح فكل مغربي من حقه ان يختار نوع اللقاح و خصوصا ان شركة مغربية لصناعة الادوية معروفة تتهافت عليها بعض المختبرات لتسوق لها اللقاحات اقليميا في عدة دول افريقية
40 - عا دايز الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:15
كاين 3 الأنواع للقاح كوفيد .. لقاح VIP بنسبة النجاح 95% .. لقاح LUX بنسبة النجاح 90 % .. وكاين لقاح الفقراء بنسبة النجاح غير معروفة .. حتى يجربوه على فقراء العالم ويحسبو عدد الطايح والنايض عاااااد يصرحو بنسبة النجاح أو السقوط ديالو ..!!!!!!
41 - حسن الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:17
نتوما على هاد لفهامات ديالكم ماخاصكم لا لقاح لا تا لعبا لي مرض اجلس فدارو نهار اعمرو السبتارات ماتجيوش تقولوا مادارت الحكومة والو الحكومة ماغاديش بلبسك الكمامة او تبقا تابعاك ف المعقم.
42 - مواطن الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:23
آشنو هو الدليل على صدق هاذ الخبر والمعلومات ديالكم يا الشينوا . وآشمن كتاب أو إله غدي تحلفو عليه باش نصدقوكم . نتوما معروفين حتى الديانة البوذية تخليتو عليها . واش باقي فيكم الإيمان . كتسرقو الأبحاث وكتجسسو على الدول أكثر ملي دارت روسيا فالحرب الباردة . كلشي عندكم مسروق وتقليد ومدرح . سلعتكم مضروبة وكتحتقرو العالم بالحيل ديالكم . الناس كتشري من عندكم مشي لأنكم واعرين وأذكياء . أبدا الناس مقهورين بالفقر تهلكو بالغلاء وكيقلبو على الرخاء ونتوما درتو فيها واعرين . نوضو تعبدو الله راه كاينة الآخرة والحساب. زمن الشيوعية راح وانتهى من نهار سقط جدار برلين .
43 - جلال - آسفي الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:28
الدول الغربية تستعمل وساءل الاعلام لمحاربة كل ما هو صيني او روسي او شرقي عموما و ذلك لأهداف تجارية و ايديولوجية!
44 - Aziz الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:39
المهم فهادشي هو أنه اللي ما لقحش مايجيش يبكي ويغوت ملي ضربو كورونا اولا ضرب أحد أفراد عائلتو. راه ما عندناش صبيطارات فالمستوى اللي يتكلفو بكم البشر زيد عليها بنادم ماواخدش احتياطات. راه الطاليان أو تغلبوا من قبل أو دبا.....اللهم إني قد بلغت أو اللي فيه لفهامات اوداير راسو عالم او عايق اوفايق ذنوب كل واحد مات على رقبتو.
45 - صحراوي تحت الخيمة المغربية الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:41
نشكر جلالة الملك سيدنا محمد السادس نصره الله على عنايته الموصولة بشعبه، مرحبا باللقاح، من أراد الحياة أن تعود لطبيعتها فليقل مرحبا باللقاح، نحن نثق في سيدنا وفي كل شيء يأتي من قبله، باركا من الخزعبلات والاعتماد على نظرية المؤامرة، شوفو شحال ديال الأمراض كانت فجدودنا (الجذري بوحمرون الجربة أمل حياتي...) وزيد وزيد ...كون ما هذه اللقاحات الطبية كورا كاع الشعب مريض ..لقد قررت أن أكون من الأوائل الذين يلقحون أنفسهم وأهليهم وأولادهم بحول الله تعالى...ملينا من الكمامة والتباعد وسماع شكاوي الناس وأفجاعهم بسبب الوباء
46 - لن القح الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:52
لن القح نفسي ولن اوصي به أفراد عائلتي، لا صيني ولا أمريكي ولا الماني، حتى يجربه ملك البلاد
47 - Youssef الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:53
On crée une maladie chimérique, on en fait une propagande qui casse les baraques, et on lance un vaccin utopique pour se faire un tas de pognon! Quel brio!
48 - سفيان الهولندي الجمعة 20 نونبر 2020 - 12:53
ثمن اللقاح الامريكي الألماني هو15.20 اورو هنا في هولندا حسب اخر اخبار كورونا.
49 - محمد الجمعة 20 نونبر 2020 - 13:09
انا اتساءل كيف لدولة كالصين صنعت فيروس كرونا لقتل البشرية و تاتي الان لصناعة اللقاح ضد هذا الفيروس لانقاد هذه البشرية!!!!!!!!! اذن فحتى هذا اللقاح مشكوك فيه!!!! و كذلك اتساءل لماذا هذا الصمت ولماذا لم تتم فرض عقوبات عل كل دولة كانت لها يد في خلق هذا الفيروس و نشره بين الناس !!!!!! كيف نثق في لقاح هذه الدول وهم الذين خلقوا هذا الفيروس و فيروسات اخرى سابقة
50 - رفقي الجمعة 20 نونبر 2020 - 13:38
مهما كان البلد الذي سيقوم باكتشاف التلقيح فاليقين انه ليس من دول الجهل...نحن صراحة عالة على البشرية...ومع ذلك ننقد
51 - hassia الجمعة 20 نونبر 2020 - 14:38
Un vaccin efficase ne sera disponible qu,au mois de janvier ou fevrier 2021 peut etre
52 - بائع القصص الجمعة 20 نونبر 2020 - 14:39
انا اشارك رأيي مع المعلق رقم 47
53 - سوفاك الجمعة 20 نونبر 2020 - 14:54
اللقاح مهم جدا وهو يبقى الحل الأخير ولكن لمادا أخذ البيانات الشخصية!!
54 - Amine الجمعة 20 نونبر 2020 - 17:13
شعب الله المعݣاز يعلق على المسائل العلمية هههههه.
55 - maghribi الجمعة 20 نونبر 2020 - 17:44
حداري من اللقاح الصيني; المخزن يريد بيعنا كفاران تجارب للصين و الدباب الالكتروني يدافع بشراسة
56 - مغربي الجمعة 20 نونبر 2020 - 17:46
من هادشي كامل ستجد الدول الكافرة والملحدة اللقاح وستنقذ البشرية كما أنقذتها من قبل من أمراض فتاكة أخرى، وسيقول لنا المسلم عبارته الشهيرة : الحمد لله الذي شفانا .
مع العلم أن العلماء هم الذين شفونا !!
57 - البوهالي الجمعة 20 نونبر 2020 - 18:42
وغير خذوه بصحتكم فنحن لن نلقح ولا نثق فيكم ولا في لقاحكم
58 - سامار الجمعة 20 نونبر 2020 - 18:47
الصين هي منشأ الفيروس وكذبو على العالم بعدم إظهار المعلومات. هم لم يكتشفو أي لقاح، كما نعلم الصين تعتمد على سرقة التكنلوجيا فقط لم يخترعوا شيئا. فهم معروفون لأن سكانها مليار ونصف المليار والعمال عندهم يعملون بثمن بخس وتجدهم يتغنون بتقدمهم الزائف. أنظر الدول الغربية لم تعطي أهمية للتلقيح الصيني. فحذاري ثم حذاري.
59 - مواطن الجمعة 20 نونبر 2020 - 19:22
اامشكل ماشي فاللقاح... المشكل فدولة الصين ..معروفة بالتزوير...و الصناعة المغشوشة ....لا استطيع حتى ان ادخل الى منزلي شوفو صيني او شارجور صيني نظرا للخطر الذي يشكلة...كل عام يموت الناس بسبب شوفو سخان الماء الصيني او حرائق بسبب المنتوجات الصينية....لا توجد مصداقية لدى الصين ...الصين هي اكبر سجن في العالم....السؤال الكبير هوا لماذا لم تلقح الصين شعبها؟ او اوروبا باللقاح الصيني؟
60 - لا ثقة في الشيوعيين الجمعة 20 نونبر 2020 - 19:37
لا ثقة في الحزب الشيوعي الحاكم في الصين !!

سلعتهم كلها كذب وتدليس لجني الارباح من دول فقيرة تنتمي لدول العالم الثالث

الشيوعيون اخفوا معلومات كثيرة عن الفيروس في بدايته وكان بإمكان التصدي له وهاهم الآن يوهمون العالم الفقير أنهم يوفرون علي اللقاح الصالح

حذاري ثم حذاري من مكر الشيوعيين الصينيين
61 - Fouad2 السبت 21 نونبر 2020 - 00:00
بما أن البرلمانيين يضحون من أجلنا فماعليهم الا أخذ اللقاح وبعد ذلك يشرحون لنا نتائجه.
62 - Gemma Fisher السبت 21 نونبر 2020 - 06:36
أصبح السباق لتطوير لقاح منذ ذلك الحين وسيلة للصين لإظهار تفوقها التكنولوجي للعالم حيث تحث إدارة ترامب البلدان في جميع أنحاء العالم على تجنب الشركات الصينية لشبكات 5G وشرائح الكمبيوتر ومشاريع البنية التحتية الكبيرة. سيساعد توزيع اللقاح على نطاق واسع الصين أيضًا على استعادة بعض قوتها الناعمة المفقودة. لكن الصين لم تكشف أبدًا عن البيانات الفعلية والتقدم المحرز في اللقاح مثل Pfizer وما إلى ذلك ، لذا فإن الصين هي الدولة الأقل ثقة بالنسبة للقاح.
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.