24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مندوبية المقاومة تنعي الغالي العراقي

مندوبية المقاومة تنعي الغالي العراقي

مندوبية المقاومة تنعي الغالي العراقي

نعت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المقاوم الغالي العراقي، الذي وافته المنية يوم الثلاثاء عن سن 89 عاما.

وأوضح بلاغ للمندوبية أن المقاوم الراحل، الذي ازداد سنة 1924 بمدينة فاس، انخرط في صفوف الحركة الوطنية وهو في ريعان شبابه، حيث شارك رفقة أصدقائه في حزب الاستقلال مع بداية شهر أبريل من سنة 1947، تاريخ زيارة السلطان سيدي محمد بن يوسف إلى مدينة طنجة لإلقاء خطابه التاريخي، في تهيئ شروط الاستقبال، وتوعية المواطنين بمغزى هذه الزيارة الوحدوية.

وذكر المصدر ذاته أن الراحل تقلد، بعد الاستقلال، منصب أول عامل على إقليم فاس، ثم عين "وزيرا مفوضا بوزارة الخارجية"، والتحق بعد ذلك من جديد بوزارة الداخلية وإدارتها العامة مكلفا بمهمة خاصة بالديوان الملكي.

كما حظي الفقيد بشرف تعيينه عضوا بالمجلس الوطني المؤقت لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير سنة 1973، ثم عضوا باللجنة العلمية الاستشارية المنضوية بالمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، حسب المصدر ذاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - محمد الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:17
هل مجرد المشاركة في تهيىء الاحتفال بالملك يعطي لصاحبه الحق في صفة مقاوم وكل تلك المناصب التي تولاها وكل تلك الامتيازات التي تمتع بها هدا *المقاوم*.قرات في هده الايام عن مواطن من مريرت يشكوا قلة دات اليد وهو ويسمى موحا ويده مبتورة -حسب الصورة-ويقول انه شارك في المقاومة المسلحة ببلدته .وعندما اراد ان يرد القنبلة التى رماها الفرنسيون جهة المقاومين انفجرت قي يده وبترتها. هدا المواطن يملك بطاقة مقاوم ولم يستفد منها بشيء حسب قوله.ولو كان هدا الشخص من فاس لكان قد عين عاملا كما عين غيره امثال الغالي العراقي الفاسي او محمد المكناسي او او او....ولكن بما انه امازيغي ويسمى موحا فلا باس ان بقي كما هو .ستحاسبون امام العزيز الحكيم.
2 - hamza الأربعاء 01 يناير 2014 - 12:13
الغالي العراقي من المقاومين المغاربة الابرار الدين عبروا عن وعي كبير خلال المرحلة التحريرية ، فقد كان من المغاربة القلائل الدي عملوا بإخلاص من أجل هدا الوطن الدي نعيش فيه اليوم احرارا مستقرين . ويبقى وقوفه البطولي في وجه مشروع المخابرات المصرية الرامي الى الحاق بلدان المغرب وفرض وصاية النظام العسكري عليها ، عندما نجحت تلك المخابرات المشؤومة في التفريق بين العسكري و السياسي ... انه رجل يستحق التقدير و الاحترام و يستحق ان تقام له جنازة وطنية كبيرة ، فهو ليس مقاوم فحسب بل هو من الابطال المغاربة ، الدين يجب ان نخلدهم و نعرف الاجيال بمواقفهم ونضالاتهم ... ولعل ما أصدره مؤخرا من مؤلفات يعترف فيها بأشياء مثيرة عرفتها المرحلة التحريرية لأكبر دليل على قيمة الرجل ..تلك الاصدارات التي ستغير لا محالة العديد من وجهات النظر المتعصبة وغير المبنية على اسس علمية ..ويجب على الجهات المسؤولة ان تعمل على قراءة تلك المؤلفات وتقديمها للقارئ المغربي و الاجنبي لانها تعكس وجهة النظر السليمة و الصائبة التي جلت ماحدث خلال مرحلة التحرير يحدث... والسلام توقيع باحث جامعي
3 - خديجة الأربعاء 01 يناير 2014 - 14:10
رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جنانه والهم ذويه الصبر والسلوان . وانا لله وانا اليه راجعون .
4 - ابو شعيب الخميس 02 يناير 2014 - 18:53
اتمنى من الجهات الحقوقية والمعنية وكافة الفعاليات ان تسلط الاضواء وتضع المندوبية السامية لقدماء المقاومين...تحت المجهر.هذه المؤسسة قد قتلت الروح الوطنية في نفوس ابناء المقاومين الذين اقصي اباؤهم ورفضت ملفاتهم ووضعت في ارشيف المندوبية.ليس لذنب اقترفوه بل لأنهم لم يدهنوا السير فقط.تلك المندوبية هي بؤرة الفساد حتى النخاع فمقاوميها مزورين وليسوا حقيقيين.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال