24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تكريم أرامل وأيتام موظفي الأمن بسلا

تكريم أرامل وأيتام موظفي الأمن بسلا

تكريم أرامل وأيتام موظفي الأمن بسلا

نُظّم بمقر المنطقة الأمنية بسلا، عصر اليوم الثلاثاء، تكريمٌ لأرامل وأبناء موظفي الإدارة العامّة للأمن الوطني، وذلك في إطار تفعيل الخدمات التي تقدمها مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية، لموظفي المديرية العامّة للأمن الوطني، وهو التكريم الذي ترأسه والي جهة الرباط سلا زمور زعير، والعامل وعمدة مدينة سلا ومسؤولين أمنيين.

وتمّ توْزيع أغلفة مالية على أرامل موظفي الإدارة العامّة للأمن الوطني، وموادّ غذائية وأغطية، كما تمّ تخصيص مكان لألعاب الأطفال داخل حديقة مقر المنطقة الإقليمية. وفي الكلمة التي ألقيت بالمناسبة، تمّ التذكير بمقتطف من الكلمة التي ألقاها المدير العام للأمن الوطني يوم 16 ماي الماضي بالمعهد الملكي للشرطة بمدينة القنيطرة، بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين لتأسيس الأمن الوطني.

وجاء في الكلمة أنّ المسار المهني لموظفي الأمن الوطني يرتبط ارتباطا وثيقا بحياتهم الأسرية، ومحيطهم العائلي وظروفهم الاجتماعية، في تناسب وتكامل بين ما هو مهني وما هو اجتماعي، الأمر الذي دفع بالمديرية إلى النهوض بالأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن وتحسين الخدمات المقدمة لهم ولذويهم في مختلف المجالات، وذلك حرصا على تحقيق حكامة اجتماعية، تستحضر البعد الاجتماعي، في تناغم مع الأعباء المهني والوظيفية.

إلى ذلك، قال والي أمن الرباط سلا زمور زعير، في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، "إنّ أبناء وبنات موظفي المديرية العامة للأمن الوطني، الذين فقدوا آباءهم، الذين كانوا يشتغلون موظفين في الأمن الوطني، لا زالوا أبناءنا".

وأضاف أنّ لإدارة العامة للأمن الوطني، في إطار المجهودات التي تقام من أجل تحسيتن أوضاع موظفيها والأيتام والأرامل، ستقوم، في اليوم نفسه، بافتتاح مركز صحّي في حيّ اشماعو بمدينة سلا، والذي سيستفيد منه موظفو الأمن الوطني وأيتام الموظفين الراحلين، والذين سيخصّص لهم يوم بمعرض الألعاب "ماجيك بارك" بمدينة سلا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - hamid الجمعة 03 يناير 2014 - 00:50
اللهم ارحمهم وجميع المسلمين البوليس كيموتو في سبيل المواطن و المكافئة الكل يكره البوليس الا من رحم ربي صحيح هناك بعض الفاسدين انما الاغلبية الساحقة نزيهة وكتموت على المواطن
2 - DRIS الجمعة 03 يناير 2014 - 01:13
بادرة انسانية طيبة نرجوان تكون شاملة
3 - NOUFEL الجمعة 03 يناير 2014 - 01:20
كرموا البوليس اوهوما حيين اما الى لقاوا ليخلقهم بلاش وبراكا من "إنّ أبناء وبنات موظفي المديرية العامة للأمن الوطني، الذين فقدوا آباءهم، الذين كانوا يشتغلون موظفين في الأمن الوطني، لا زالوا أبناءنا"
والله مايعقلوا حتى على شي واحد وماحاس بالمزود غي لمضروب بيه.
4 - مغربية الجمعة 03 يناير 2014 - 07:44
مبادرة حسنة و التفاتة قيمة، الشرطي حين يكون يؤدي عمله بما يرضي الله فهو بمرتبة ولي من اولياء الله الصالحين، يسهر على امن المجتمع و امانه حتى لو على حساب بيته و ابنائه، الدين بدورهم يساهمون في هدا الجهاد، فقط ان يبتعدو عن المنكرات و الشيهات ما امكن، كتعاطي المخدرات و الرشوة و القمار، و استغلال المناصب للاستقواء، و يعلمو ان دورهم في المجتمع دور مهم و شريف، يضحون من اجل استقرار و امان حياة الناس على حساب حياتهم العائلية،
و بهده المناسبة استدكر احدى الصديقات الملتزمات دينيا و اخلاقيا، الدين قابلتهم يوما في حياتي، حضرت خطبتها من مفتش شرطة كريم الخلق، كانت الفرحة تعم الاسرة، و بعد الزواج و ان اكرمهم الله بطفلين جميلين، امتدت الى زوجها سيوف الغدر من احد الارهابيين في مكناس، حين حاصرت الشرطة حيا شعبيا فيه عش للارهابيين، فهربو الى سطوح الناس الامنين و دخلو عليهم مهددين اياهم بعدم فتح الابواب للشرطة، كان المفتش ف الباب محاصرا احد الارهابين فلما فتح الباب بادره الارهابي بطعنة سيف غادرة، اودت بحياته، رحمه الله و اكرم مثواه، و رحم كل رجال الامن المغدورين من طرف الارهابيين و المجرمين،
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال