24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | متابعة 3 صيادلة لاعتدائهم على الوردي

متابعة 3 صيادلة لاعتدائهم على الوردي

متابعة 3 صيادلة لاعتدائهم على الوردي

أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط أن النيابة العامة قررت متابعة ثلاثة صيادلة بتهمة الإهانة، على إثر الأحداث التي شهدها مقر البرلمان أمس الأربعاء، والتي كان ضحيتها وزير الصحة الحسين الوردي.

وأفاد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، في بلاغ يوم الخميس، أن "النيابة العامة قررت على إثر هذا الحادث متابعة ثلاثة صيادلة، من أجل الإهانة، وتمت إحالتهم على المحكمة للمحاكمة طبقا للقانون، وذلك لجلسة 28 يناير الجاري".

وكان الوردي قد تعرض، صباح الأربعاء، لمحاولة اعتداء من طرف ثلاثة صيادلة تربصوا به، قبل أن ينهالوا عليه بالسب والشتم بألفاظ بذيئة أمام البرلمانيين، وصل حد توجيه أحدهم لكمات إلى الوزير، لولا تدخل أعضاء الديوان المرافقين له وبعض البرلمانيين وعناصر أمن البرلمان.

وكان وزير الصحة حينها قد غادر قاعة اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، التي شرعت في دراسة مشروع قانون رقم 115.13 الذي يقضي بحل المجلسين الجهويين لصيادلة الشمال والجنوب وإحداث لجنة خاصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - هشام الخميس 09 يناير 2014 - 20:43
نطالب الوزير بمحاربة و القضاء على ظاهرة غياب الصيادلة عن صيادلتهم بل منهم من يقطن خارج المغرب و منهم من يتجه العمل كطاشرون في بناء العمارات و السمسرة وواحد منهم عندنا في الجبهة باقليم شفشاون نهار دار صيدلية معمرو رجع للجبهة وداير فيها واحد عندو "بروفي" يرسل له الارباح وهو متكي في الرباط لا عمل له هذا هو اقتصاد الريع في خرق سافر للقوانين و الا فاننا سنطالب بفتح المجال للاستثمار في الصيدليات للجميع حتى لو لم يكونوا صيادلة بما انه هناك غياب كلي للصيادلة داخل صيدليتهم و قيام اشخاص اخرين بنفس العمل
2 - Samawi الخميس 09 يناير 2014 - 20:48
لقد بلغ السيل الزبى مع هده الحكومة الفاشلة حتى ان البعض اصبح يفقد اعصابه من السياسات الفاشلة لبنزيدان و رباعتوا
انا لا الوم هؤلاء لان الوردي سلك سياسة ها الي فراسي و انتم نطحوا راسكوم مع الحيط مع العلم ان من كان يجب الزامه لخفض الاتمنة هم المختبرات و ليس الصيادلة
الاتمنة مرتفعة لان المختبرات تبيع الدواء غاليا للصيادلة و عوض الزام المختبرات اختار الوردي القفز على الحيط القصير كما يفعل بنزيدان و خفض هامش ربح الهزيل الدي سيدفع الكتير الى الافلاس
الله يخلصنامن افشل حكومة في تاريخ البلد
3 - adnane الخميس 09 يناير 2014 - 20:58
نرجو من العدالة أن تنصف الوزير وتحكم باشد العقوبات على الزنادقة وليس الصيادلة للتهجم الدي وقع عليه وتنصف الشعب المغربي لانتهاك حرمة البرلمان الدي هو دار الشعب ورمز كرامته.
4 - abdooo الخميس 09 يناير 2014 - 20:59
هناك مافيات في جميع القطاعات ترفض الإصلاح كالصحة مثلا أصبح الأطباء رجال أعمال يركبون سيارات فاخرة ويسكنون القصور لأنهم يستنزفون خزينة الدولة وجيوب المرضى حيث يتقاضون أجورهم على العمل في القطاع العام ، فسوء الخدمة والمعاملة والإهمال في المستشفيات العمومية إحدا سياساتهم لأجل توجيه المواطنين نحوى مستشفياتهم ومختبراتهم التحليلية الخاصة فلما خيرهم الوزير بين الخاص والعام إحتجوا كذلك الصيادلة لايهمهم لامواطن ولايحزنون الربح الكثير هو همهم والمعارضة دائما ماتكون شريكا في هذه الإحتقانات حتى عندما أراد السيد الرباح كشف أصحاب لكريمات ورخص إستغلال المقالع أقامو الدنيا وأقعدوها فعندما قال السيد بن كيران أن هناك عفاريت وتماسيح فهو يعرف جيدا ما يقول كذالك عن مهربي المال العام فهو لا يتكلم من فراغ لكن الغالب الله لوبيهم أكبر من بن كيران حتى الإعلام يتكلم بلسانهم
5 - مغربي الخميس 09 يناير 2014 - 21:01
نتمنى ان يكون القضاء عادلا في هذه القضية لأننا في حاجة الى مسؤولين سياسين عظماء كالسيد الوردي الذي أبان عن كفاءته العالية في الميدان الصحي.
6 - غيور امازيغي الخميس 09 يناير 2014 - 21:02
كل مادفع بهؤلاء الصيادلة هو انانيتهم اذ يرغبون في ضرب جيوب المغاربة حتى الزيرو فالله يهدي ماخلق قال رسول الله صلى الله عليه ".....لايدخل الايمان قلب احدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه"
7 - omar houara الخميس 09 يناير 2014 - 21:04
السلام اريد فقط تقديم الدعم للسيد الوردي .و اطالب برد الحقوق الى اهليها.
8 - Hachmi Tanger الخميس 09 يناير 2014 - 21:04
سيادة القانون فوق الجميع
فيجب محاسبة المسؤول عن ادخال هاؤلاء الى البرلمان عن قصد و السماح لهم بإهانة وزير حكومة صاحب الجلالة نصره الله.و اهانة الشعب ايضا داخل البرلمان االدي وقع فيه هدا العمل الجبان الدي ينم عن فساد بعض المنتفعين من مرض المغاربة و مافيات الدواء .
9 - نعم للمعاقبة الخميس 09 يناير 2014 - 21:14
للأسف كنا نعتقدو أن الإنسان الأمي هو الدي توحل معاه في النقاش والحلول،لاكن اليوم تأكدت بأن المربي من عند ربي من تربيت الوالدين إبن الأصل يحترم نفسو ويحترم الأخرين لما أتجرأ وأسيب على الوزير وغيره وهل الضرب والشتم هو الحل الأخير،يامغاربة ويابعض المتعصبين والله إنكم سبب القمع مالضلم علينا بحيت مافعلتم يعطي الإدانة للأمن أن لايرحم أحد في وقت العصى دون أن يعلم الأمن ولاغيره بأني متسالم وأطالب بحقي بالسلم حتى تحقيق الطلب ،ألهما ياأمن لاتعاملنا بما فعل المتعصبون منا،تحياتي للوزير المحترم.
10 - citoyen الخميس 09 يناير 2014 - 21:17
Mr wardi est un brave homme, je suis solidaire avec lui. Bravo le grand Monsieur !
Vive l’honneur ! À bas l’égoïsme et l’avidité des commerçants pharmaciens !
11 - Mohamed الخميس 09 يناير 2014 - 21:28
يجب متابعة هؤلاء وفا للقانون حتى تعا للمؤسسة ٱلتشريعية حرمتها
12 - فاروق النبهان الخميس 09 يناير 2014 - 21:29
الصيادلة ما يهمهم هو مصالحهم المادية فقط على حساب مصلحة الشعب
و الدليل على ما اقول اغلب الصيدليات في المغرب لا تجد الصيدلي بل تجد المستخدمين فقط ..الصيدلي مهتم بتغيير السيارة كل سنة و بالمشاريع التجارية و الفلاحية ...الشعب المغربي هو من فوض للوردي للاهتمام بالمجال الصحي ..واصل يا سيادة الوزير بمحاربة لوبيات المصالح الشخصية نحن معك
13 - هجوم التماسيح والعفاريت الخميس 09 يناير 2014 - 21:31
التماسيح والعفاريت يكشرون انيابهم ويخرجون الى العلن بعد ان عملوا لسنتين في الخفاء .وهانحن نقول لشباط وبنشماس كم مرة قلتما لبنكيران اين التماسيح والعفاريت لنساعدك للقضاء عليهم .اليوم جزء بسيط من تلك المخلوقات الشرسة هاجموا السيد وزير الصحة لأنه قاذ حملة اصلاح غير مسبوقة في الميدان الصحي ووقف الى جانب الشعب الفقير للحد من معاناته مع ارتفاع اثمنة الدواء ومنذ مدة طويلة وهو يشتكي من تهديدات لكن نعرف أن معارضي ألاصلاح ظلوا يتربصون به بمساعدة من بعض نواب حزب ألأصالة والمعاصرة وبتحريض من الياس العمري (فيديو في الأنترنيت يبين ذلك) بحضور عضوين من حزب البام وهم أعضاء في هيأة صيادلة الشمال وخاصة عبد الاله المنصوري المعروف أنه صهر شخصية نافذة وقوية.الاعتداء على وزير ذاخل قبة البرلمان هذه فيها كثير من الزعامة والتعدي على مؤسسات وطنية وقد فوجئت عند ما تابعتهم النيابة العامة بتهمة "ألاهانة" في حين الجرم تعدى ذلك ال التعدي الجسدي على موظف سامي اثناء القيام بمهامه واقتحام مؤسسة عمومية كما يجب معاقبة الذين سهلوا لهم الذخول الى البرلمان سواء من الحزب المعلوم أو رجال ألأمن.
14 - salwi الخميس 09 يناير 2014 - 21:37
نريد آقصي عقوبة لمصاصي الدماء.
15 - Pseudos pharmaciens الخميس 09 يناير 2014 - 21:39
J’espère que le jugement soit à la hauteur des actes odieux et ignobles que les accusés ont commis envers le ministre de la santé marocain. Ces pseudos pharmaciens devraient comprendre qu’ils ne sont pas au-dessus de la loi. Notre ministre de la santé doit aussi comprendre que les poches de la résistance agissent de cette façon irresponsable quand elles sentent que la réforme est sérieuse. Il faut pas céder aux intimidations, Continuez Dieu et tous les marocains sont avec vous. Bon courage.
16 - Enough is enough الخميس 09 يناير 2014 - 21:45
These thugs need to be punished. I think they need to reset the exams to be a real pharmacist. We hope that our minister will squeeze their margins as they are getting richer and the needy getting poorer.this is the opportunity to give the right lessons to these mafias.
17 - ahmed الخميس 09 يناير 2014 - 21:47
إنكم متعلمون عيب ما فعلتم ماهذه تفاهات يصيادلة الحقد
18 - abid الخميس 09 يناير 2014 - 22:12
ان هدا العمل الشنيع والهمجي الدي قام به هؤلاء الدين يدعون انهم يمثلون الصيادلة يجب ان يعاقب باشد عقاب لان عملهم الاجرامي يمس بحرمة البرلمان وبسمعة المغرب
ان من الواجب على الجميع التضامن مع هدا الوزير النزيه لانه لم يقم الا بما يمليه عليه ضميره في الدفاع عن الفقراء ومحاربة مصاصي دماء المرضى من الصيادلة او الاطباء
سيدي الوزير المحترم ان الكل يدعو لك بالتوفيق وعليك بالصبر لان محاربة الفساد والمفسدين ليست بالسهلة وكان الله في عونك
19 - محمد سالم الخميس 09 يناير 2014 - 22:16
ان الاختلاف في الرأي او المواقف لا يعني الاصطدام والغاء الآخر.
20 - abou sara الخميس 09 يناير 2014 - 22:46
على مجلس النواب ومجلس سوق المستشارين ان يقوم بواجبه تجاه البطجية وان ينصب المجلس نفسه في الدعوى ضذ هولاء الفوضويين خاصة ان الاعتداء وقع داخل المجلس
21 - mouwaten الخميس 09 يناير 2014 - 22:48
Monsieur le ministre on veux la couverture sociale vous ne voulez pas payer le medicament pour les malades, ce que vous faites et loin d aider les pauvres ils faut leur donner le traitement gratuit avec une couverture sociale et pas de baisser les prix pour moi vous n aviez rien fait .couverture sociale= medicament gratuit pour les malades le gouvernement qui paye le medicament et pas les pharmaciens ou les malades
22 - ادريس الخميس 09 يناير 2014 - 22:55
السيد الوردي يقاوم اعداء الاصلاح بضميره وبواجبه المهني ضدا على كل اللدين نهبوا اموال الشعب طيلة عقود من الزمن وهم يوهمون المواطن بالديمقراطية والحداثة
اهانة للصيادلة
23 - مراقب الخميس 09 يناير 2014 - 23:14
إلى رقم2: هل سماوي أصبحت تعني صيدلاني؟ في أي معجم لغة وجدت هذا؟
24 - محمد الخميس 09 يناير 2014 - 23:15
دكتور صيدلي في مدينتنا بلغ به الجشع ان وضع تيليبوتيك داخل صيدليته و1 dhعلى ميزان الصيدلية. وعليك اداء 5 دراهم اذا اردت التعرف على الضغط الدموي. اما بطنه فيكاد يلامس الارض.
25 - طنطاوي الخميس 09 يناير 2014 - 23:26
وزير حقاً في لعب دور الضحية. في الدول الديموقراطية لا وجود لتهمة الإهانة. فالوزير شخصية عامة يجوز توجيه النقد اللاذع ل سياساته و تصرفاته و حتى رشقه بحلوى الكريما أو نعته بالقرد كما حصل في فرنسا. نتمنى أن تكون ل العدالة الحكمة الكافية في هذه الحادتة و أن لا تنساق مع الطبالين و الزمارين
26 - مواطن الخميس 09 يناير 2014 - 23:42
الله أر حم الحسن الثاني في زمنه لا احد يتجرء بفعل مثل هذه الأفعال الصبيانية ، وأتمنى ان يأخذ القضاء مجراه في هذا المجرى بالمساس بالسيد الوزير
27 - Swa3d الجمعة 10 يناير 2014 - 00:01
السلام على الجميع الشعب يريد محاكمة هؤلاء الخارجون عن القانون.
28 - متتبع الجمعة 10 يناير 2014 - 00:12
استغرب أين التغطية الاعلامية من كل هذا . اين هي قناة دوزيم التي اقامت الدنيا و لم تقعدها بسبب تصريحات الشفوية (فقط) للشيخ نعيم اتجاه ما قاله لشكر. وكذا ما تلى تصريحات عصيد. !! فعلا استغرب لهذا النفاق الاعلامي ! اليس هذا في حد ذاته ارهاب ؟أن يتم تعنيف شخصية حكومية في شخص وزير الصحة من طرف مجرمين شماكرية (وليسوا بدكاترة) نفاق الاعلام واضح و مفضوح لانه طرف في هده الحرب ضد الفساد. الا انه هو الفساد بعينه
29 - hicham الجمعة 10 يناير 2014 - 00:38
ملكم المغرملكم)( المغاربة(حاقدين على الصيادلة والأ طباء ..شف زياداة فالمواد الغدائية .هدر علي الأطر المعطلة لكيكل عصا لليل نهار............. لقد بلغ السيل الزبى مع هده الحكومة الفاشلة حتى ان البعض اصبح يفقد اعصابه من الانا لا الوم هؤلاء لان الوردي سلك سياسة ها الي فراسي و انتم نطحوا راسكوم مع سياسات الفاشلة. بلكم الفساد غ الدواء...... و تقدمون الدعم للسيد الوردي .قدمو الدعم لأطر المعطلة للأساتدة .....
30 - Jet الجمعة 10 يناير 2014 - 00:53
الصيدلي ملزم ان يكون حاضرا بالصيدلية لانه يماثل الطبيب لكن للاسف فلمن لم يجد عملا فليفتح صيدلية لذا على وزير الصحة عمل المستحيل لخفظ ثمن الادوية
31 - عبدو البيضاء الجمعة 10 يناير 2014 - 07:43
انا غير متفق مع 2،كجميع اخوتي اخواني،ﻷن الصيادلة ابانو على حقيقتهم اللتي نعرفها كلنا و هي جمع الثروات على ظهر الشعب
32 - أم زينب الجمعة 10 يناير 2014 - 08:46
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
تحية اجلال وتقدير واكبار الى الوزير الشجاع البطل الذي قاوم ومازال يقاوم اعداء الاصلاح في الميدان الصحي وفضح افعال المتلاعبين بحقوق المرضى والمعوزين مدافعاعن جيوب المواطنين الضعفاء.
الان حصحص الحق. وزهق الباطل يا ناهبي اموال الشعب طيلة عقود من الزمن توهمون الناس بالاصلاح والديموقراطية وماذاك الاصلاح الا في بيوتكم وسياراتكم وتعليم ابائكم على حساب جيب المواطن البائس الفقير دون خوف او استحياء من الله العزيز القدير.
سيدي الوزير المحترم وفقك الله في نضالك ضد رؤوس الفساد ونصرك على اعدائك الخارجين عن القانون .بإذن الله سينصرك الله عليهم واعلم ان طريق الحق شائك وصعب فعليك الصبر لإجتيازه .
33 - محمد مصباحي الجمعة 10 يناير 2014 - 16:36
المشكل أعمق من تخفيض ثمن بعض الأدوية.في بلد معدل استهلاك الدواء فيه لا يتعدى 300 دهم يبدو أن هذا الإجراء له أهداف سياسوية فالحكومة تريد تغطية قراراتها اللاجتماعية و فشل فصيلها الأكبر في الوفاء بوعوده الانتخابوية بدر رماد تخفيض أثمان بعض الأدوية على أعين من بقيت لهم أعين.اللهم ارزقنا نخبة سياسية حقيقية تهتم فعلا بمصير البلاد و العباد عوض نخب الاستوزار ونخب عفا الله على الذي نهب.راه 39 وزير آ عباد الله و عاندهوم عاد السنطيحة باش يهضرو على الإصلاح.باز
34 - abdou الجمعة 10 يناير 2014 - 18:05
je suis sur que le gouvernement toute entière ne peut rien faire contre les médecins et les laboratoires ,car ils sont plus forts ,contrairement aux petits pharmaciens
35 - misslilou الجمعة 10 يناير 2014 - 22:03
slt moi je pense que c'etait une vengence mais apres tout il n'ont pas le droit d'agresser surtout que c'est un president
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال