24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5607:2213:3817:0319:4621:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. إسرائيل: ترامب يوقع الاعتراف بالسيادة على الجولان (5.00)

  2. مناظرة جهوية بزاكورة تدعو لتحيين مدونة التجارة (5.00)

  3. المغرب يدعو إفريقيا إلى إنهاء الفوضى وإرساء الأمن والاستقرار (5.00)

  4. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  5. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الاتهامات تفتت من عضد الـCMDH

الاتهامات تفتت من عضد الـCMDH

الاتهامات تفتت من عضد الـCMDH

لا تزال التجاذبات تفتت من عضد المركز المغربي لحقوق الإنسان، خاصة بعد تنظيم المؤتمر الوطني الثالث للمركز المغربي لحقوق الإنسان في دجنبر المنصرم، وما أسفر عنه من نتائج حملت محمد رشيد شريعي إلى رئاسة المركز، وهو أمر من ضمن معطيات أخرى دفعت بعض مكونات المركز لرفضها.

وفي هذا السياق اعتبرت منسقية المركز المغربي لحقوق الإنسان في صفر، ضمن بلاغ توصلت به هسبريس، أن المؤتمر الوطني الثالث يعد "انتهاكا صارخا بكل المقاييس لقيم الديمقراطية، وتكريسا لعوامل الهيمنة الانتهازية والبلطجية على تنظيمات المجتمع المدني المستقلة والجريئة وذات المصداقية".

وأفاد المصدر ذاته أن المؤتمر عرف "تعبئة غير مفهومة ومستهجنة من خلال الدعوة إلى ضرورة إسقاط التقريرين الأدبي والمالي، فضلا عن مساومات ووعود بمواقع في هياكل التنظيم ومحاولة إرشاء مفضوحة" وفق تعبير البيان.

واتهم عبد العزيز بوهدون، المنسق الإقليمي للمركز المغرب لحقوق الإنسان، محمد رشيد شريعي بمحاول إرشائه، ومنحه مقعدا بالمكتب التنفيذي، و"لما استعصت عليه استمالتي قام بمراسلة ممثلي السلطات المحلية مخبرا إياهم بطردي، ومتهما إياي بانتحال الصفة" وفق البيان الذي دبجه بوهدون.

وتابع المصدر أن شريعي ينتحل صفة رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان دون سند صحيح حين قام بإرسال كتاب إلى السلطات"، مبرزا أن "هذا الفعل الذي لا يمكن أن يصدر عن حقوقيين منافحين عن قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان" على حد تعبير بوهدون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - soumia الاثنين 13 يناير 2014 - 16:31
حسب معرفتي للسيد بهدون فهو انسان يتسم بروح النضال والصدق . والتماطل ليس من صفاته ولا يقبل اي ارشاء.... انسان ديموقراطي بكل المعايير اتمنى له التوفيق في مسيرته النضالية ولكل من سعى الى شيء فيه مصلحة لجميع المغاربة تحية نضالية للسيد بوهدون.
2 - خالد الاثنين 13 يناير 2014 - 18:56
الأخ بوهدون يتميز بروح نضالية وحقوقية متميزة قل نظيرها ورفضه الإنسياق وراء إغراءات الرئيس الجديد نابع من غيرته الشديدة على المركز وتشبتة يقيم ومبادئ الرجل الشجاع المتخلق بالأخلاق الحسنة فالساكت عن الحق شيطان أخرس وفاضح الظلم في نظري إنسان قوي ناجح
لعل المؤتمر الوطني المقبل يصلح ما فسد وتعود المياه لمجاريها فمزيد من العمل المتواصل للسمو بحقوق الإنسان إلى أعلى المراتب
3 - lمواطن من صفرو الاثنين 13 يناير 2014 - 19:15
كل ما يروج على الساحة الاقليمية بصفرو في ما يخص انتحال الصفة لسيد بوهدون فهو كدب و بهتان
انسان مناضل ولا يساوم رغم كل الاغراءات من جهات معلومة
فعبد العزيز بوهدون يحب العمل النضالي لأنه أصلا هو مضلوم و الكل يعرف هدا
في مدينة صفرو
أما بالنسبة لشخص الدي يدعي و ينتحل صفة رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان لابد للقضاء الاتخاد كل الاجراءات القانونية ضده
ومتابعته هو و من معه
السيد بوهدون عبد العزيز يساعد الفقراء و المظلومين لهدا أصبح هدفا لبعض المسؤولين بصفرو
هنيئا لمن استقطب هدا المناضل الكبير انشاء الله ستكون له مكانة و رصيد نضالي كبير في الساحة الوطنية اننا نفتقر مثل هؤلاء الغيورين على وطنهم
نطالب من الجهات المسؤولة بترتيب أوراقها و عدم العبث مع المناضلين الشرفاء يعني احنا بغينا سي عبد العزيز بوهدون يكون دائما موجود في الساحة النضالية لكشف بعض الدين يتلاعبون على حساب المواطنين الأبرياء
ولدي الكثير في حق هدا المناضل و لكن للأسف وصلت الى عدد الكلمات المطلوبة
تحية للأخ المناضل عبد العزيز بوهدون
4 - صفاء الاثنين 13 يناير 2014 - 20:59
كل ما نسب السيد بوهدون فهو انسان مناضل و شريف ويتمتع بروح وطنية وعبد العزيز يسعى الى شئ فيه مصلحة المغاربة اتمنى له التوفيق في نضاله

تحية نضالية السيد عبد العزيز بوهدون
5 - نهيلة الثلاثاء 14 يناير 2014 - 12:15
أول و قبل كل شيء نكن الشكر و الاحترام لسيد عزيز بوهدون
ان السيد بوهدون مستهدف من قبل السلطات في صفرو لكونه انسان نزيه وقوي
لايخاف الا من الله و هذه شهادة في حق هذا المناضل
نفتخر لكونه ينتمي الى اقليم صفرو
لأن صفرو توجد بها الانتهاكات حقوق الانسان بالجملة في كل المجالات
من الأكيد أن السلطة تقوم بتنسيق مع منتحل صفة رئيس المركز من أجل ابعاد هدا المناضل من الساحة لكونه يشكل خطرا على السلطة لأنهم كلهم مفسدون
في هذا اليوم المبارك السعيد عيد المولد النبوي نرفع أكفنا الى العلي القدير أن
يحفظ هذا المناضل الشريف من أيادي السوء ( السلطة المتجبرة)
وأضيف ما جاء في هذا النص هو صحيح السيد بوهدون عبد العزيز لايقبل المساومة و لارشوة يخدم مصالح المواطنين بدون مقابل الله يحفظه
6 - على البوزيدي الثلاثاء 14 يناير 2014 - 23:05
أي رجل نظيف تتكلمون عنه فهو بالأحرى خادم لزمرة من سماسرة العمل الحقوقي البادي والعدي يعرف المطرود من الجندية أفعاله الخسيسة بإقليم صفرو هل يعقل أن ينظم إلى العمل الحقوقي النبيل ذوي السوايق العدلية فالعلاقة التي تربطه بالقيادة السابقة هي علاقة تجارية فإليكم بعض من السوابق
الضرب والجرح واستعمال السلاح الأبيض والسكر العلني بتاريخ 27/01/1995 .
* حيازة المخدرات والاتجار فيها واستعمال السلاح الأبيض بتاريخ 31 يوليوز 1998 .
* استعمال السلاح الأبيض بتاريخ 2004
ولنا عودة لفضح المتربصين بالعمل الحقوقي
7 - يوسف الأربعاء 15 يناير 2014 - 01:52
حسب شهادة الأخوات و الاخوان في حق السيد بوهدون
يمكن القول أن هناك أناس شرفاء في المجتمع المدني لابد الحفاظ عليهم ومساندتهم في محنتهم كما يساعدوننا في كل قضايا
ما تبين لي أن هناك لغز بين السلطة المحلية و السيد شريعي الدي يدعي أنه رئيس المنظمة
بين عشية و ضحاها أراد تجميد الفروع التي لم ترضخ لمتطلباته وهدا لا يرقى الى سمعة الحقوقيين و أول مرة أسمع بهدا العمل الذي قام به هذا الأخير
بصراحة لابد من ابعاده من هذا التنظيم و تحميله كامل المسؤولية
والسلطة هي الأخرى تتحمل المسؤولية لماذا تتذخل في الشؤون الذاخلية للجمعيات هناك لغز أو شيء أخر يتوفر عليه هذا المناضل يريدون ابعاده لكي لايكشف أمرهم و هذا خطير لا بد للمسؤولين اجراء بحث في هذا الشأن
نحن و الحمد لله في دولة الحق والقانون بقيادة أمير المؤمنين
تنتهك حرمات الحقوقيون و ماذا عن المواطن العادي
تحية للأخ المناضل والى كل من يسعى الخير لهذه البلاد
وشكرا لهسبريس
8 - بوهدون الأربعاء 15 يناير 2014 - 11:35
بسم الله الرحمان الرحيم
أعرف بأن صاحب التعليق رقم 6 جد مشحون ويحمل البغض والكراهية اتجاهي
ولكن هذا لايمنعني بأن أسميه أخي في الاسلام في النضال
وأعلن لرأي العام و للأخ المغرور به من طرف عصابة لا علاقة لهم بميدان الحقوقي
اني خرجت من الجندية عن طواعية بتاريخ 16-12-1998 مؤكدا أن كل ما ذكر صاحب التعليق غير صحيح سوى كلام فارغ
والكلام الصحيح هو
الشخص الذي أراد الاستيلاء على المركز ذو سوابق عدلية سنة نافدة ( التجار بالمخدرات و الكل يعرف شريعي بأسفي )
وهذا الكلام البسيط ينبغ من أناس أميين و متخلفين دو مستوى
الله يهديكم
المرجوا من الاخوة في هسبريس نشر هذا الرد ولكم جزيل الشكر
9 - بن الشيخ من رباط الخير الأربعاء 15 يناير 2014 - 14:30
الاخ عبد العزيز بوهدون مناضل شريف لا تهمه المصلحة الشخصية يناضل بوقته و بماله و يخاطر من اجل الاخرين و قد ناضل الى جانب الاخوة لانقاد المركز و تحريره من يد اناس بعكس اخلاقه و سلوكه لازالوا يؤمنون بان كل شيء يباع و يشترى و لاشيء اسمه الضمير و المبادئ اناس انتهازيون وصولويون .
10 - عائشة بن عفار الأربعاء 15 يناير 2014 - 21:54
في الواقع وأنا أتتبع جميه الردود أنتابني شعورمؤسف لزبانية سماسرة العمل الحقوقي التي وبفضل الأليات الديمقراطية كان مألها..... لماذافي هذه الأثناء يتم تسخير أعداء الديمقراطية للتشويش على مناضلين من كل الأطياف حسهم الوحيدهو النهوض بثقافةحقوق الإنسان لاغير كفى من تلميع صورة المتربصين الحقيقين الذيلم تعجبهم الديمقراطية التي جعلتهم في مزبلة التاريخ فأنا لا أنتمي لهذه الجمعية الحقوقية أنا ناشطةحقوقية في جمعيةحقوقية أخرى لكن أعرف جل المناضلين الذين خبروا السجون من أجل قضية ضحوا بالغالي والنفيس من أجلها تاريخهم حافل بوسام الشرف ولعل من يتذكرتاريخ تأسيس هيأةالإنصاف بمدينة أكدير برئاسة ملك البلاد حيث كان على راسها المناضل الفد المرحوم السي إدريس بنزكري وفي ذالك اليوم تم العفو على 33 معتقلا منهم معتقلي الرأي والسياسي ولك أن تعرف لايمكن بهذه الوصفة أن تجني منها شيئ على الإطلاق على إعتبار أنهم مناضلين ملتصقين بقضايا الجماهير وليس من أصحاب جعل المركزألية من أيات الإسترزاق على حساب قضايا حقوق الإنسان حق الإختلاف مضمون
11 - جليل الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 21:57
أولا: أشكر الأخ المحترم علي البوزيدي على ما ورد في تعليقه والأخت عائشة بن عفار على التوضيحات التي جاءت بها
ثانيا: متى كان للمركز المغربي تنسيقيات
ثالثا:لقد اتسم المؤثمر الثالث بالديمقراطية والشفافية والأشرطة المصورة تأكد ذلك
رابعا: لو كان المناضل محمد رشيد الشريعي قام بارشاء المناضلين فلم لم يرشي الخضري (الذي حرض البعض ضد المؤثمر وبعد أن فرغت جعبته وتبث ضعفه بدأ يدفع بهم للكتابة بدله )الذي كان هدفه جمع الأموال من المركز بعقد صفقات تجارية مع بعض ممثلي الفروع والأدلة كثيرة
خامسا: إن المناضل الحقوقي محمد رشيد رشيد الشريعي قد عانا الكثير من أجل الحقاظ على وحدة المركز وفي العديد من المحطات كما تغاظى عن العديد من الخروقات التنظيمية سابقا من أجل ذلك
والبقية تأتي...
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال