24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير: 7.63 ملايين مسجل في التأمين الصحي الإجباري بالمغرب

تقرير: 7.63 ملايين مسجل في التأمين الصحي الإجباري بالمغرب

تقرير: 7.63 ملايين مسجل في التأمين الصحي الإجباري بالمغرب

أفاد تقرير حول نظام التأمين الصحي الإجباري بأن عدد الساكنة المسجلة في نظام التأمين الصحي الإجباري عرف ارتفاعا مهما سنة 2012 بنسبة 13 في المائة، ليصل إلى 7 ملايين و632 ألف و419.

وأوضح التقرير، الذي يقدم حصيلة نظام التأمين الصحي الإجباري برسم سنة 2012 للمأجورين وقابضي المعاشات من القطاعين العام والخاص الذي يدبره الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أن عدد الساكنة المسجلة ارتفع بمعدل سنوي يبلغ 3 في المائة ما بين سنتي 2009 و2011، إذ انتقل من 6 ملايين و370 ألف و769 إلى 6 ملايين و757 ألف و174، وسجل سنة 2012 ارتفاعا مهما بنسبة 13 في المائة ليصل إلى 7 ملايين و632 ألف و419.

وحسب الوثيقة، فإن معدلات التطور تختلف ما بين القطاعين العام والخاص.

وأبرز أن عدد الساكنة المسجلة في هذا النظام في القطاع العام ارتفع بمعدل 1,7 في المائة ما بين 2009 و2011، منتقلا من مليونين و628 ألف و882 إلى مليونين و719 ألف و722، ثم ارتفع ب 8,1 في المائة سنة 2012 ليبلغ مليونين و940 ألف و71.

وفي ما يتعلق بالقطاع الخاص، فقد بلغ هذا العدد 4 ملايين و692 ألف و348، مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 16,2 في المائة مقارنة مع سنة 2011، حسب الوثيقة التي توضح أن متوسط عمر المستفيدين من القطاعين الخاص والعام يبلغ على التوالي 30 و34 سنة.

وعلى مستوى الموارد، أبرز التقرير أن اشتراكات ومساهمات مجموع المؤمنين بلغت سنة 2012 ما قيمته 8,11 مليار درهم منها 54 في المائة من القطاع العمومي، مشيرا إلى أن هذا الرقم لم يتجاوز سنة 2006 مبلغ 4,68 مليار درهم، منها 64,1 في المائة من القطاع العام، ليعرف بعد ذلك نموا سنويا بمعدل سنوي يصل إلى 9,6 في المائة خلال هذه السنوات الستة.

واعتبرت الوثيقة أن معدل التطور السنوي هذا أهم في القطاع الخاص، إذ يصل إلى 14,5 في المائة مقابل 6,3 في القطاع العام.

وأشار التقرير إلى أن نفقات نظام التأمين الصحي الإجباري بلغت 5,1 مليار درهم، 33 في المائة منها موجهة للأدوية.

وبخصوص الأمراض المزمنة، أفاد التقرير بأن 28 في المائة من نفقاتها تصرف على أمراض القصور الكلوي و20 في المائة على الأورام الخبيثة، و12 في المائة على ارتفاع الضغط الدموي، و12 في المائة لمرض السكري بنوعيه.

من جهة أخرى، سجل المصدر ذاته أن الفائض المتراكم بلغ 17,4 مليار درهم، في حين وصل احتياطي التأمين 949,3 مليون درهم.

وذكر بأن التقرير السنوي الشامل حول التأمين الصحي الإجباري يندرج في دينامية تحسين دور الوكالة الوطنية للتأمين عن المرض في إطار التغطية الصحية الأساسية، مسلطا الضوء على خارطة الطريق 2014-2018 التي "ستحرص على ورش التغطية الصحية لأصحاب المهن الحرة الذين يمثلون حوالي ثلث الساكنة المغربية".

ولتحقيق هذا الهدف تم تحديد عدد من الإجراءات منها وضع نظام وطني لتدبير المعلومات وتطوير إطار الشراكة بين مختلف الفاعلين، وإعادة تحديد الأدوار في ما يتعلق بتدبير وتنظيم نظام المساعدة الطبية (راميد). وتطوير نظام تكميلي للتغطية الصحية الطبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - salman towa السبت 25 يناير 2014 - 09:52
ويبقى أكثر من 30 مليون مغربي إذا مرضوا بأمراض مكلفة إما أن يطلبوا مساعدة المحسنين أو يعدوا كفن الموت لأن دولتنا العزيزة لاترحم لافقراء ولامعوزين
2 - MARROUKI السبت 25 يناير 2014 - 09:57
cnss تضحك على المؤمنين عندما تضع ملف التعويض عليك الانتظار3 اشهر وعندما تعوض تجد تعويض هزيل جدا مشي هذا هو الطنز من هذا المنبر ادعوا اصحاب المهن الحرة بان لا تصدعوا روسكم لعندو شي رزييق اسثتمر في شراء العقار و خليه لدواير الزمان CNSS غدي تندمكم على حياتكم راهم تيكلوا ارزاق العباد وايكم ثم اياكم لبغا زقوا امشي ليه فلاخلا اشارك فCNSS عندكم اغركم الاشهار راه انا لتنهدر معاكم عارف اشكاين اوا لا عذر لمن انذر السلام عليكم
3 - 100K السبت 25 يناير 2014 - 11:36
ويجي شي واحد اجمع كلشي وزيد فحالو
4 - البيضاوي السبت 25 يناير 2014 - 11:47
ما جدوى هذه الأرقام إن كان أصحاب التغطية الصحية الذين يعانون من الأمراض المستعصية توضع أمامهم العراقيل في المستشفى العمومي (مثال جناح أطفال مرضى الدم بمستشفى 0 2غشت بالدار البيضاء)بل يوجَّهون إلى المصحات الخاصة هؤلاء الأجراء يضطرون للأداء مسبقا ومع طول مدة التعويض و المرض أصبحوا يبيعون أثاثه أو يتسوّلون ..ليقتاتوا!! ومنهم من حصل على بطاقة "راميد" بطرق خاصة الأقل تكليفا لا ماديا ولا إجراءاتيا
إذا استمر هذا الواقع بهذا الشكل فالحصول على بطاقة يصبح أجدى من بطاقة صحية إجبارية لا تؤمِّن الكرامة المنخرط بها
5 - المكناسي السبت 25 يناير 2014 - 11:55
المشكلة ليست في عدد المأمنين و إنما في نوعية التغطية ، هل تغطي كل الأمراض ، و كم يؤدي المنخرط ، هناك ملفات أدى أصحابها 80 في المائة من الفاتورة مبالغ تصل إلى 16 مليون سنتيم ، باراكا من البوليميك ديال الوردي و صحابو الناس كا توفى امام مقرات صناديق التأمين على الصحة، ثم أن المسؤول اليوم على الوكالة الوطنية للتأمين الصحي معروف، بدون سياسة دوائية حقيقية بعيدا عن الكذب و التغليط الذي تنهجه الحكومة في موضوع الأدوية ، لن تصمد صناديق التأمين الصحي على غرار صناديق التقاعد و سيطلب من المنخرط الأداء أكثر لتغطية العجز ، الفيلم قديم و مألوف
6 - مواطن مغربي السبت 25 يناير 2014 - 12:12
تقرير جميل حسن جدا . لكن الكثيرمن المغاربة ينتظرون تقارير عن الأموال المنهوبة من خزينة الدولة , عن الاختلاسات ولوائح سارقي امال العام , عن المهربة للخارج و المهربين .. تقرير عن الوضعية الاقتصادية الحالية للبلاد , فمثلا كثيرا ما نسمع الأحاديث عن نسبة النمو 4.5 بالمئة و في نفس الوقت نسمع أحاديث أخرى عن نسبة عجز الموازنة 4.5 بالمئة ,وارتفاع الدين الخارجي بشكل مهول , وشروط مجحفة في حق المواطن مقابل حصول المغرب على قرض ائتماني من صندوق النقد ... والحاجة الوحيدة التي يلمسها المواطن الذي بدأصبره ينفد ـ وخصوصا الطبقة المتوسطة محدودة الدخل وغالبيتها من الموظفين ـ هي الزيادات ليس في الأجور طبعا لكن في المواد الاساسية .
7 - محمود السبت 25 يناير 2014 - 12:42
اين دولة من تحمل مسؤوليتها ازاء الفئة الهشة والتي لاتتوفر على الامكانيات المادية لانخراط في التغطية الصحية الاجبارية خصوصا بالنسبة للطلابة والمعطلين
اين وزير الصحة من توسيع تغطية الصحية المجانية(رميد) بالنسبة للمعطلين والطلابة
8 - مغربي معتدل السبت 25 يناير 2014 - 13:56
" وإعادة تحديد الأدوار في ما يتعلق بتدبير وتنظيم نظام المساعدة الطبية (راميد). وتطوير نظام تكميلي للتغطية الصحية الطبية."
نعم ..و يجب أن نعلم أن الطبيب أكان في القطاع الخاص أو العام هو طبيب مغربي و يجب أن يمد يد العون لمواطنيه كي يحسن من صحته ..
و لهذا يجب أن ينخرط الجميع في إعادة هذه الأدوار..و كفى من تطبيب و تطبيب حسب الشخص..بل يجب أن يكون تطبيب واحد لمواطن مغربي واحد ..
9 - صالح الصالح السبت 25 يناير 2014 - 22:08
العمود الأساسي هو تكوين صندوق التضامن الأمني لصحة تحت إشراف المملكة المغربية وتحت إشراف صاحب الجلالة نصره الله نسميها (الضمان الصحي الملكي ممحمد السادس ) وان يساهم كل المغاربة داخل المغرب وخارجه في المشاركة الصحية لهده المؤسسة الملكية الدولية ومن هده الانطلاقة ومداخلها تكون مستشفيات ومصحات العلاج في جميع أنحاء المملكة المغربية ومن مداخلها تكون جامعات طبية ومعاهد ومدارس تكوين الأطباء والممرضين والممرضات ومصانع الأدوية وكل ما تحتاج اليه المستشفيات من آلات العلاج المتطلبة سواءا صناعتها بالمغرب أو شراءها أو سترادها من دول صناعية ومن مداخلها ترسل نخبة الأطباء لدراسة الطب والصيدلة بدول متقدمة في الطب والعلاج في الخارج ، وللحفاظ علي هده المؤسسة الصحية الضرورية قد تشرف علها الدولة المغربية والسلطات الأمنية والقوانين المرسومة للحفاض عليها من النهب والسرقة والغش والإفلاس ومعاقبة صارمة من يريد الأضرار اونهبها او سرقة اموالها حسب مايدلي به القانون .
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال