24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مكاوي: العالم يحتاج ريادة العُقلاء .. وزراعة الأعضاء تفيد المجتمع (5.00)

  2. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

  3. "المغرب الأخضر" يؤمّن التغطية الصحية لآلاف صغار الفلاحين (5.00)

  4. الجواهري: الدَين والدخل يحرمان المغرب خط ائتمان "النقد الدولي" (5.00)

  5. حميش يدعو إلى الدفاع عن العربية ضد حملات "التهجين والتبخيس" (5.00)

قيم هذا المقال

3.15

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | النساءُ الاتحاديّات يَـرُدّْن على "المحافظين" ويطالبْنَهم بالاجتهاد المُتنوِّر

النساءُ الاتحاديّات يَـرُدّْن على "المحافظين" ويطالبْنَهم بالاجتهاد المُتنوِّر

النساءُ الاتحاديّات يَـرُدّْن على "المحافظين" ويطالبْنَهم بالاجتهاد المُتنوِّر

لَمْ يتأخّر ردُّ النساء الاتحاديات على الانتقادات الكثيرة التي طالت الكاتبَ الأوّل لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، عقب دعوته إلى مراجعة أحكام الإرث في أفق الوصول إلى المساواة بين الجنسين، والتي وصلت إلى حدّ تكفيره؛ ففي أوّل ندوة للجنة المساواة وتكافؤ الفرص التابعة للحزب، نالَ مَن أسماهم المشاركون والمشاركات في الندوة بـ"المحافظين" سيْلا من الانتقادات، بمن فيهم أعضاء المجلس العلميّ الأعلى.

وتساءلت إحدى الاتحاديات، عمّا يجعل فقهاء المجلس العلمي الأعلى، وغيرهم من فقهاء المملكة، يصمتون عن عدم تطبيق أحكامٍ واردة في القرآن، تحمل صبغة النصوص القطعيّة، خصوصا ما يتعلق بأحكام الحدود، ولا يتحدّثون إلا عندما يتمّ طرح مسألة المساواة بين الجنسين في الإرث؛ وتساءلت المتحدّثة: "أين كان هؤلاء الفقهاء عندما وُضع القانون الجنائي؟ وأين كانوا عندما صادق المغرب على عدد من المواثيق والاتفاقيات الدوليّة، المتضمّنة للمساواة، مثل العهد الدوليّ للحقوق المدنيّة والسياسية؟".

ووصفتِ المتحدّثة فقهاء المجلس العلميّ الأعلى بأنهم "خارج التغطية، ويجهلون ما يجري في العالم، نظرا لعدم تواصلهم مع أفراد المجتمع"، وأنهم، باعتراضهم على مبدأ المساواة في الإرث بين المرأة والرجل "يساهمون في تكريس الظلم الذي يطال المرأة"، موجّهة لوْما للعالمات اللواتي يشتغل داخل المجلس، على سكوتهنّ على "الظلم الذي تتعرّض له النساء"، داعية إيّاهنّ إلى "إقامة ثورة داخل المجلس العلمي الأعلى، على الأفكار والآراء الفقهية السائدة حاليا داخل المجلس، من أجل التنبيه إلى أنّ عدم المساواة فيه انتهاك لحقوق المرأة".

"نحن بحاجة إلى إسلام الشعب لا إسلام المخزن"

وشرّح الباحث أحمد عصيد، السياق الذي جاءت فيه ردود الفعل "العنيفة" على دعوة إدريس لشكر إلى المساواة بين المرأة والرجل في الإرث، قائلا إنّ ردود الفعل هذه جاءت في سياقٍ تطبعُه خاصِّيتان، الأولى تتمثّل في خوف الحداثيين والديمقراطيين من العودة إلى الوراء، والتراجع عن المكتسبات المتحقّقة في مجال الحقوق والحريات، فيما تتمثّل الخاصيّة الثانية في تزايد العنف الرمزّي، من خلال الخطاب، والعنف المادّي، من خلال السلوكيات، "بسبب الفهم الخاطئ لمعنى الحريّة من طرف الجهات المروّجة لهذا الخطاب والمُمارِسة لهذه السلوكيات".

وأرجع عصيد سبب سوء استعمال الحرّية إلى "طول الأمد الذي قضّيناه في الاستبداد"، وهو المُعطى الذي رأى فيه أنّه يصنع مناعة في ذهنيّة الناس تحُول دون التحرّر من الأفكار المترسّخة على مدى عقود، حتى وإنْ زال الاستبداد، موضحا أنّ المساواة هي الأساس الذي تقوم عليه الدولة الحديثة، وأنّ رفض التّسليم بهذا الأمر مَردُّه أنّ المجتمعات العربيةَ والإسلامية، لم تحسم بعد في الدخول إلى الزمن الحديث، "إذ تضع رجلا هنا ورجلا هناك، في ظلّ وجود نظام سياسي يلعب على الحبال، بما في ذلك استغلال الدين، لترسيخ شرعيته، وهو ما يجعل المجتمع يتأرجح بين الأصالة والحداثة".

ووجّه الناشط الأمازيغي انتقادات إلى الديمقراطيين والحداثيين، بتخلّيهم عن التقاليد العريقة والأصالة، لفائدة المحافظين، قائلا "الخطأ الذي سقط فيه الديمقراطيون والحداثيون هو أنّهم قطعوا الصِّلة مع الأصالة، "لأنّ ذلك برأيهم هو المدخل الأساس لبلوغ الحداثة، وهذا خطأ استراتيجي استغلّه المحافظون لصالحهم خيرَ استغلال"، وأضاف أنّ إلباس المحافظين لخاطبهم لبُوس الأصالة، والتقاليد العريقة، يجعلهم يحظون بتعاطف أفراد المجتمع المحافظ، بطبْعه، والذي لا يرى في خطاب الحداثيين المنسلخين عن الأصالة، سوى خطابٍ دخيل مُستمدّ من الغرب.

"الحكم الشرعيّ مجرّد اجتهادات فقهية"

وفيما دعا عصيد الحداثيين إلى عدم التفريط في الأصالة، أوضح أنّ الأصالة التي يقصدها هي الأصالة التي كانت سائدة في المغرب، قبل 1912، "قبل أن يسْتحكم المخزن، وينشر ثقافته في مختلف ربوع البلاد"، موضحا أنّ "التمسّك بالأصالة لا يعني العودة إلى الوراء واستعادةَ الماضي، ولا يعني بالضرورة أن تكون الأصالة مرتبطة بالدّين، بل ندعو إلى أصالة لا يحدّدها الفقهاء، بل الشعب"، وبخصوص الدين الإسلاميّ، قال عصيد، "هناك حاجة ماسّة إلى إعادة الاعتبار للإسلام المغربيّ، إسلامُ الشعب وليس إسلامَ المخزن".

من جانبها، قالت فريدة بناني، أستاذة بكلية الحقوق في الرباط، إنّ "ما يسمّى بالحكم الشرعيّ، أو الشريعة، ليس سوى اجتهادات فقهية أوردها الفقهاء في مؤلّفاتهم، وهي مجرّد اجتهادات بشرية إنسانية قابلة للنقاش"، وأضافت، مستعينة بالقول المأثور "القرآن حمّال أوجه يجد فيه كلّ امرء ما يطلبه"، أنّ "الشرع لا يوجد إلا بين دفّتي المصحف، وما يخرج منه هو اجتهاد إنساني".

وانتقدت بناني، ما يذهب إليه "المحافظون"، الدّاعون إلى المساواة، شرط اعتبار الشريعة خطّا أحمرَ لا يجوز تجاوزه، قائلة إنّ "هذا يسيء إلى الإنسان"، موضحة أنّ الاجتهاد هو إعمال العقل لاستنباط الأحكام الواقعية الملائمة للعصر، وأن "القرآن ثابت من حيث تلاوته، لكن عندما يتعرّض له العقل البشري بالتحليل، يصير نصّا إنسانيا، ولا يحقّ لأيّ أحد إذا اجتهد أن يدّعي أنّ العصمة، فلا رأي معصومٌ، ولا اجتهادَ مقدّسٌ".

واعتبرت التجانية فرتات، عضو اللجنة الإدارية لحزب الاتحاد الاشتراكي، أنّ من بين أسباب عدم إقرار المساواة بين الجنسين، رغم ما تضمّنه دستور 2011، في الفصل التاسع عشر، من إقرارٍ لِلمساواة، نابع من وجود "غموض المفاهيم في الدستور، يؤدّي إلى مواقف متباينة"، وعادت فرتات إلى موقف المجلس العلمي الأعلى من دعوة إدريس لشكر إلى المساواة بين المرأة والرجل في الإرث، وما ترتّب عنها من انتقادات وصلت إلى حدّ تكفيره قائلة "ما صدر عن علماء المجلس، وعن غيرهم من المحافظين، كان هجوما اعتياديا من الخائفين على رجولتهم".

"التشريع الإسلاميّ منتوجٌ ذكوري"

الباحث الجراري الحسن رحو، ذهب إلى أنّ النقاش حول مسألة المساواة بين المرأة والرجل في الإرث يجب أن ينطلق من مضامين القانون الوضعيّ، عبر مدوّنة الأسرة، والباقي (النصوص الشرعيّة)، يجب أن يكون للاستئناس لإقناع الناس، "ولا يحقّ لأحد أن يتدخّل في هذا النقاش إلا بصفته مواطنا، كباقي المواطنين، بعيدا عن صفة فقيه أو شيخٍ أو مُفْتٍ"؛ وعادَ الباحث الجراري، إلى البدايات الأولى للإسلام، قائلا إنّ الدين الإسلامي بدأ مع النبيّ إبراهيم، وأنّ الجديد في الدعوة الأخيرة للإسلام (الدعوة المحمدّية)، هو تحرير الإنسان من الكهنوت، ومن رجال الدّين".

واعتبر صاحب مؤلّف "الوجيز في أحكام الإرث وفق القانون المغربي"، أنّ مشكل غياب المساواة بين المرأة والرجل، ليس وليد اليوم، "بل هو نتاج تراكم انحرافات ثقافية امتدّت لقرون"، موضحا أنّ المشكل الأساسَ لدى المسلمين، هو أنّ دولة المسلمين لا توجد بها سلطة تشريعية، "لكون النّاس يتوهمون أنّ القرآن فيه حلول لجميع مشاكلهم، ليصطدموا بأنّ عدد الآيات التي تضمّ تنظيم أحكام الناس في القرآن لا يتعدّى خمسَ عشرة آية"؛ وعابَ المتحدّث على المسلمين "اتّخاذ كل واحد للقرآن كتاباً لتخصّصه، فالطبيب والقانوني والباحث وغيرهم يرى كل واحد منهم في القرآن كتابا لتخصصه، بينما القرآن كتابُ هداية".

من بين التراكمات الثقافية التي يرى الجراري أنّها أفضت إلى عدم إقرار المساواة بين المرأة والرجل في المجتمعات الإسلامية، هو أنّ التشريع الإسلامي "هو منتوج ذكوريّ، أنتجه الذكور لصالح أنفسهم، ولو شاركت المرأة في وضع هذا التشريع لكان الأمرُ خلافَ ما نحن عليه اليوم"؛ وعابَ المتحدّث على الفقهاء عدم سعيهم إلى الاجتهاد، من أجل ملاءمة ما ورد في القرآن مع متطلبات العصر، إذ قال إنّ جميع الأحكام الواردة في القرآن إلّا وَلها أصْل في التاريخ قبل نزول الوحي، ومنها أحكام الإرث، "وما جاء في القرآن هو تزكية للأفضل والأحسن من بين ما كان موجودا، فلو كان في العصر الذي نزل فيه القرآن أفضلَ من أحكام الإرث الواردة فيه لتمّ تزكيتها"، مضيفا أن "مشكل الفقهاء هو أنهم لا يميّزون بين ما جاء في القرآن وبين ما جاء من أجله".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (95)

1 - jerimy الأحد 02 فبراير 2014 - 14:25
mieux de discuter les vrai problèmes de la femme maorcaine comme éducation la santé rural , vous discuter des probleme de islam dans des hotel de 5 etoile et la femme maocaine dans les montagnes ne trouve meme un douche chaude comme les femmes qui discutent sur des tables rondes avec des verre de jus et de gateaux
2 - ابنادم الأحد 02 فبراير 2014 - 14:33
غريب حقا كيف تفكرون بهذا المنطق اي احكام حدودية لم يتحدث فيها المجلس العلمي تقصدين تطبيق الحد هو مسالة ترك فيها الدين حرية للمعتدى على فرد من عائلته ان يسامح اما الارث فهو قطعي لايمكن ان يتم التلاعب فيه انتم لاتبحثون عن تقدم المجتمع راض بهذا التقسيم لما تخوضون فيه الم يتبقى لنا الا هذا واستغرب من السيد عصيد كيف يقول اسلام المخزن هذا المخزن حملتموه كل الاوزار اي اصالة قبل 1912 ما هذا الهذيان لاتفتحوا ابواب جهنم بالله عليكم فكروا في العدالة الاجتماعية وحقوق الناس هاته الامور تخص علاقة الاسر فيما بينها احسبوها هكذا ولاداعي لخلق ضجة من اي شيئ ليتم الالتفات الى وجودكم ليس هذا مانترجاه من احزابنا وجمعياتنا التصادم لن يكون في صالح اي كان انه الردة والمجتمع تقرون انه محافظ حتى من يسلك طريق المنكر لا داعي لارضاء توجه غير مستعدين له هويتنا في اسلامنا وليس المخزن من يشكله لاداعي في النفخ في قربة مثقوبة
3 - nada الأحد 02 فبراير 2014 - 14:33
ألم تسمع الإتحاديات الحداثياث عن " لا اجتهاد مع النص " ؟؟؟
4 - mouatine الأحد 02 فبراير 2014 - 14:33
Vraiment depuis l'élection de ce lachgar comme SG de cette partie qui s'appelle litihade et devenu une très grande honte pour la politique marocain au lieu de trouver des solutions pour les problèmes journaliers des pauvre marocains il nous parle des chikhates et des pu...etc comme je dis à lachgar et chabate vous n'êtes que des clownes manipuler par d'autres
5 - RIGO الأحد 02 فبراير 2014 - 14:33
الاجتهاد
الاتحاديات اجتهدن في ماذا و ما الحصيلة مذا قدمتم لهذا الوطن انتم من ابتكار و دراسات تعود بالنفع على الوطن ( و هدا السؤال لطالما وضعتموه على رجال الدين)
هل التقدم هو كشف الصدر و التلوين (الشفااة و الشعر و العينين)
اما عن التعدد فهو بيدكن فان تقدم اليكن رجل متزوج فما عليكن الا ان ترفضنه و السلام
6 - حاتم الأحد 02 فبراير 2014 - 14:34
باز ليكم الضلم والله ما كينعرض ليه غا الرجال الله اكون فعوانهم
7 - ملاحظ الأحد 02 فبراير 2014 - 14:38
لـــــــــــــــغــــــــــــــــــة الــــــــــــــــعـــــــــــــــنــــــــــــــوان


الــــــــنــــــــــســـاء الاتـــــحــــــاديــــــــــات يــــــــــــردّن على المحافظين

الصواب يرددن بضم الدال الأولى وتسكين الثانية....مثل مد وشد وعض

وهو ما يسمى فك الإدغام مع التاء المتحركة ونا الدالة على الفاعل ونون النسوة
تحيتي ومودتي
8 - hassan M الأحد 02 فبراير 2014 - 14:53
لا احد يمكنه ان ينزل معكن الى طاولة المفاوضات سوى اخوانكن إن تنازلوا لكن عن حقهم في الارث او اباؤكن إن هم ارادوا ان يقسموا ممتلكاتهم بالتساوي بينكم للانثى مثل حظ الذكر. اما ان تغيرن شرع الله وتجررن معكن من النساء من هن ساخطات عليكن اصلا فهذا حق يراد به باطل.
الخلاصة : كلما رايت عصيد هناك تأكد لدي ان كل ما في الكأس فاسد لا يصلح للشرب.
9 - مغربي الأحد 02 فبراير 2014 - 14:54
اسبانيا ستلغي الحق في الإجهاض فلتكن هذه اكبر عبرة لك يا عصيد الحاقد على دينك، ادعو ك و امثالك الى تبرير موقف اسبانيا وملاءمته مع الحقوق العالمية اللتي تتشدق بها.
10 - محمد ج الأحد 02 فبراير 2014 - 15:03
لا حول و لا قوة إلا بالله
هاذوا قالوا أنهم نخبة مثقفة و عندهم وزن جامعي!!!!!!!!!!!!!!!
ما هم في نظري إلا مجموعة من الملحدين يريدون تغيير دين الله باسم الحداثة و التقدم و العصرنة و كلمات فضفاضة أخرى ........
حمى الله بلادنا من أمثالكم
أين أنتم من دين الإسلام و أين أنتم من شعار المملكة "الله الوطن الملك" كلمة الله هنا هو أن الإسلام دين الأمة مقدس لا يعبث به من أي طرف كان و إن كان العلمانيون و المنافقون يريدون أن يدوخوننا بمنطقهم الفاسد فإننا عقنا بهم إنهم يحملون لواء الكفر. أما وطننا فهو مسلم و دينه الإسلام. فيوما بعد يوم ازداد كرهي للأحزاب اليسارية الادينية. حفظ الله مغربنا من كيدكم.
يجب على ملكنا المحبوب أن يحد بخيط أحمر غليظ الثوابت الوطنية كي يشاهده هذه الشردمة من لا دين لهم.
11 - 7A9D 3LA LWAD3IYA الأحد 02 فبراير 2014 - 15:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .صراحة هذا موضوع يحتاج منا وقفة من نوع خاص لكن قبل ذلك . أود أن أعرف إن كان حزب الوردة قد قضى على الفقر والتهميش داخل المغرب ـخير دليل مدينة تارودانت التي حكمها هذا الحزب لسنوات نسبة الفقر 0,0001 % البطالة -15% نبحث عن اليد العاملة في بلدان أخرى . بالله عليكم هذا هو ما نحتاجه الأن عوض البحث عن سبل الخروج من ألأزمه تموهونا أنه ماخاصنا والو أو زايدون أش من ورث كايخلو لينا والدينا الفقر و10 اليتامى ساكنين ف براكة المخير فينا ماكايخلي حتى ثمن كفن أولا نتوما ساكنين فالمغرب النافع ولكن آه نتوما المسؤلين كاين ماتفرقو حيت كلتو رزقنا حسابنا معاكم عند الله THAT'S ENOUGH PLZ حتى نعيشو بحال أوربا من جل النواحي هلي ناقشوا هذا الموضوع
12 - Mohamed الأحد 02 فبراير 2014 - 15:08
حسبنا الله ونعم الوكيل
هؤلاء الإلحاديون الاشراكيون يريدون تخريب المجتمع نسال الله أن يجعل تدبيرهم تدميرهم
13 - صلاح الأحد 02 فبراير 2014 - 15:10
بناني"الشرع لا يوجد إلا بين دفّتي المصحف، وما يخرج منه هو اجتهاد إنساني".
* تبارك الله على أستاذتنا الفهامة ، و هل أحكام الإرث لا توجد بين دفتي المصحف ؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــ
"لكون النّاس يتوهمون أنّ القرآن فيه حلول لجميع مشاكلهم، ليصطدموا بأنّ عدد الآيات التي تضمّ تنظيم أحكام الناس في القرآن لا يتعدّى خمسَ عشرة آية"
* موضوع النقاش يا أيها الأستاذ الجامعي ليس جميع الحلول و لا جميع المشاكل، و إنما أحكام الإرث، و المساواة بمفهومك الغربي؛ فهل تزعم ان هذه الأحكام لا تدخل ضمن الخمس عشرة آية التي تتحدث عنها ؟؟

"القرآن كتابُ هداية". كيف يكون كتاب هداية إذا كنت تعطله في كل شيء حتى في الأحكام القطعية المحكمة كأحكام الإرث ؟؟

الفقه منتوج ذكوري، لأن الفقهاء ذكور ..
و على هذا لك ان تقول إن النبوة و الوحي منتوجان ذكوريان لأن الأنبياء جميعهم ذكور ..
و لنا أن نقول : إن ثقافتكم منتوج نسوي .. و لهذا فأنتم لا تستطيعون ان تفكروا بعقلية الرجال .
[ اقرا التراث الفقهي قبل أن تزعم انه لم يكن هناك فقيهات، و لا تنس ان تستثني عائشة زوجة النبي فلم تكن فقيهة، بنظرك، و إن كان نصف الفقه عيالا عليها ]
14 - HAMID الأحد 02 فبراير 2014 - 15:13
Je veux dire à ces femmes si vous avez un gramme d'honneurs et un esprit des feminitees vous l'utulisez dans l'education des vos enfants te vos maries et non pas dans le critique de coran qui'est la base des pays islamiques si j'aurai la capacite je vous presente au tribunale pour etre exemple a ce qui peut parler du coran et les criteres islamiques
15 - abdellah الأحد 02 فبراير 2014 - 15:15
روي عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ‹‹ستكون فِتن. قلت: وما المَخرجُ منها يا رسولَ الله؟ قال: كتابُ الله، فيه خبرُ ما قبلِكم وما بعدِكم، وحُكمُ ما بينِكم، هُو الفَصْلُ لَيسَ بالهَزْل، هوالذي لا تَزِيغُ بِهِ الأهْواء››.

أنظر إلى هذه الكلمة القصيرة ممن هو أعرف بكتاب الله من غيره،

يقول النبي(ص) إن الأمان من الوقوع في الفتن هو القرآن، وذلك لأن فيه:

تاريخ الأقوام الماضية، أي ما ينبغي أن تأخذوا العبر منه؛

الحوادث المستقبلية، أي ما ينبغي الاستعداد له والتحصن منه؛

الحاكم لما يحدث بينكم، أي الشريعة، لا سيما في جوانبها الاجتماعية والقضائية والسياسية والاقتصادية؛

وهو ‹‹الفصل››، أي القول الحاسم القاطع الذي لا يحتمل الخطأ أو الضعف بحيث نحتاج معه إلى البحث عما يسد النقص فيه أو يصحح الخطأ فيه؛
‹‹ليس بالهزل››، فلا يمكن أن يعتريكم أدنى شك في أن أي سورة، أو آية، بل كلمة أو حرف، مما نزل منه أن يكون المقصود منه العبث أو قضاء الوقت، أي أن إطار الجدية هو الإطار العام الذي لا يحيد عنه؛

وبعد، فهو الذي لا يعطي الأهواء الشخصية المنحرفة مبرراً أو مسوغاً أو معيناً على ما تريد.
16 - مواطن الأحد 02 فبراير 2014 - 15:15
ونحن ندعوكن إلى الإلتزام المتنور !!
17 - ادريس ولد الفقيه الأحد 02 فبراير 2014 - 15:16
بسم الله والحمد لله،في البداية اود ان أشكر بعض النساء الاتحاديات والاخ ادريس لشكر على ما يتفضلون به للمساهمة في زعزعة بعض الكراسي المستفيدة من المال العام بغير وجه حق رغم كبر سنهم ولا يستطيعون تقديم شيء اسم مصلحة الدين والمساواة بين النساء والرجال في كل شيء من خلال نصوص القرآن والاحاديث النبوية الصحيحة التي ساهم الصحابة والتابعين والفقهاء والمثقفون والسياسيون كل من موقعهم في المجتمع الناهض.
لقد كثر الحديث عن الاحكام الاسلامية التي هي نصوص محكمة قطعية الثبوت والدلالة ولا تحتاج الى تشكيك او تشبيه لاننا امام دين عماد المجتمع لا ضرر فيه ولا ضرار.
=تتحدثون عن المساواة وامرأة معكم اغتصب فتاة في حقها من الدراسة في الاعدادي بدعوى مدكرة وزارية مادا تتوخى منها.
=الحرية ان لا تاخد ما يملكه غيرك.
=الحداثة اليوم متجاوزة وانتم فيها.
=الحكم الشرعي هو نص ثابت رباني يعلمه الراسخون في العلم.
=التأليف في التشريع الاسلامي هو منتوج علمي أصل التشريع القانوني يقوم به فقهاء متخصصون في الدراسات الاسلامية العليا من دار الحديث الحسنية او كليات الحقوق ولا خصومة بين الدكور والاناث الا بالتقوى والبعد عن الشك في دين
18 - ALI الأحد 02 فبراير 2014 - 15:17
لا اجتهاد مع النص و لا نور مع الشمس الا ان تحرق كل من اراد ان يتحداها فالشمس نار فيها نور و النص شرع فيه حقوق و واجبات للرجال كما النساء الا ان يعم الارض و السماء الفساد
19 - محمد الأحد 02 فبراير 2014 - 15:19
ألم يقل الأستاذ ابن كيران في دافوس أنه لا يهم أن نكون في الصورة، المهم أن يتقدم الوطن ونرتقي به أجمعين، لكي نموت ويحيا فينا وبنا الوطن، مهما تكن العناوين واليافطات.
الحرب بين الحق والباطل
والنصر طبعا سيكون الى جانب الحق
قال تعالى :"انهم يكيدون كيدا واكيد كيدا فمهل الكافرين امهلهم رويدا "
20 - الطنجاااوي الأحد 02 فبراير 2014 - 15:19
دائما ما يتبجح العلمانيون بوجوب الاجتهاد مع العلم أنه عبر التاريخ الفقهاء هم من كانوا مجتهدين في فهم الدين...
أتساءل: هل تستطيع أية واحدة من هاته الإتحاديات أن تجتهد في الدين؟ فلتتفضل و سنكون لها من الشاكرين وسندعوا لها بالأجر إن هي أخطأت وبالأجرين ن هي أصابت...
لكن لتكن الأرضية واضحة...في المقال الكاتب يقول على لسان إحدى الاتحاديات أن النص ثابت والقراءات متعددة...حسن فليأتين بقراءات للنص مع الدليل من النص وسنكون من الشاكرين...
ما نراه لحد الآن هو آراء شخصية قريبة من الأهواء ولا تعتمد على النص والشريعة، مثلا المطالبة بالمساواة في الارث هل هي اجتهاد فقهي متنور جاء به العلمانيون؟ حسن أين الدليل؟ الدليل الذي يتشبتون به هو المواثيق الدولية التي في نظرهم لا تقبل التأويل ولا الاجتهاد...
اطلاق الكلام على عواهنه ليس تنورا..بل مراهقة فكرية.

ميزة الاسلام أنه دين خالد يسمح للانسان الفرد وللمجتمعات أن تترقى فيه بالاجتهاد. لكننا لم نر من العلمانيين غير الاجتهاد ضد الدين. لا يخفى على أحد أن من مرجعيته غير دينية لا يمكن أن يجتهد في الدين.
21 - abdoul الأحد 02 فبراير 2014 - 15:21
وأنهم، باعتراضهم على مبدأ المساواة في الإرث بين المرأة والرجل "يساهمون في تكريس الظلم الذي يطال المرأة"،
هذا يعني أن الله ظالم. قبحكن ألله. تفكرون فقط في كيفية الحصول على المال. هل فكرتن في كيفية تحسين أخلاق النساء أو كيف نمحو الجهل و الأمية
22 - SAID الأحد 02 فبراير 2014 - 15:21
بل ندعو إلى أصالة لا يحدّدها الفقهاء، بل الشعب" وهل سالت يوما الشعب ’’’’’’’’عندما يتحدت سي عصيد عن فشل مشاريع التحديد ,,,,وكانه يريد منا ان نكون كقطيع اغنام لكي يفعلوا هو و 2M و ما جاورهما ما يريدون /////// قالها الفنان "عاقوا بك الكومال يا فلان"
23 - bachir الأحد 02 فبراير 2014 - 15:22
هؤلائي الناس مشروعهم السياسي فشل وفاشل وسيفشل ويريدون الركوب على حقوق المراءة للوصول الى اهداف سياسية ومصالح شخصية مع العلم انهم كانو في الى حد قريب على راس تسيير البلاد فالشعب المغربي يسامح لكن لا ينسى لذالك انصحهم بالابتعاد عن الدين والا فسينتحرون سياسيا واجتماعيا ,وان غدا لناضره قريب .
24 - أمازيغي من الأطلس المتوسط الأحد 02 فبراير 2014 - 15:23
أليس هذا كفرا بواحا سافرا، أليس عصيد ومن معه أعداء للإسلام، دين الحق والعدل والرحمة والإنسانية والتقدم، أليس عصيد ومن معه خدام الصهيونية، أليس هؤلاء رؤوس الفتنة. لا بد من رد من طرف العلماء الحقيقيين كأحد الريسوني، وليس العلماء الذين ينتظرون الإشارة.
25 - المتمرد المغربي الأحد 02 فبراير 2014 - 15:23
خليو فهامتكم عندكم وطبقو داكشي الي بغيتو في بيوتكم وعلى أفراد عوئلكم
ليس لكم الحق بالتكلم بصفة عامة عن المرأة المغربية أو المجتمع المغربي
إدا كان القرآن كتاب هداية فما خطبكم مع الاحكام التي وجهها الرب في تنظيم حيات الانسان ؟
أنتم تؤمنون بالقرآن ككتاب واسم فقط أما مافيه فهو لايناسب أهوائكم
أنتم أول من يريد إفساد المرأة وليس صمان حقوقها
تقولون على الله شيئ عظيم بأنه ظلم المرأة ورفع من شأن الرجل.
26 - عبدو2014 الأحد 02 فبراير 2014 - 15:24
ما الغاية الحقيقية من إعادة قراءة نصوص قرءانية قطعية غير قابلة للنقاش كمسألة الإرث والتي فصل فيها القرأن ووضع لها ضوابط ثابثة؟؟ المشكل مع هؤلاء الظلاميين العلمانيين أنهم يريدون فرض أفكارهم وقانونهم الوضعي على أمة دينها الإسلام الدي لم يتمكن أعدائه عبر 15 قرنا أن ينالوا منه أو يضعفوه عكس المسيحية التي اضمحل دورها في المجتمع لآنها حرفت واستغلت لأهداف شخصية.أقول لهؤلاء الملحدين أنكم لن تنالوا من هدا الدين العظيم ولن تتمكنوا من فرض أفكاركم الهدامة لسبب بسيط أن المغاربة بفطرتهم وتشبثهم بدينهم عبر التاريخ لن تنطلي عليه مرجعياتكم الكونية وسيادة قانونكم الدي قام على محو الدين ونشر قيم الإنحلال والرديلة والرجوع ألى العهود الجاهلية الأولى .هدا مايريده المسمى عصيد منظر زمانه ومفتي الديار والعقل الفريد من نوعه في ضرب مقدسات هدا الوطن والعمل على تفتيت كيانه وزرع الفتنة بين أبناء الوطن الواحد .لقد حان الوقت للوقوف في وجه هؤلاء المارقين ,السفلة , العصاة , الإنفصالين ومحاربة أفكارهم من طرف جميع القوى الحية المخلصة للثوابث هدا الوطن .
27 - مسلم الأحد 02 فبراير 2014 - 15:25
السلام عليكم
والله ياإخوتي مللت من سماع هؤلاء ليس لهم من مواضيع سوى مايضرب في ثوابت هذا الدين الحنيف لو كانوا يملكون حدا أدنى من الفهم والنباهـة لما تفوهوا بمثل هاته التراهات ولبذلوا هذا الجهد في إيجاد حل للمشاكل الحقيقية التي يتخبط فيها المواطن خصوصا البسيط منه
إعلم يا من تدعي الذكاء أن لكل حكم رباني مقصداً ففي الإرث مثلا تجد أن المرأة في الواقع هي من لها النصيب الأكبر لأن الرجل هو من يقع عليه عبء المصاريف ابتداء بمراسيم الزفاف إلى تكاليف الحياة اليومية والمرأة لها الحق أن أرادت ألا تشارك الرجل في ذلك
ثانيا إذا جمعت كل حالات الإرث لوجدت أن المرأة أكثر نصيبا من الرجل
فكفاكم كذبا وأعلنوها صراحة أمام المواطن إن كُنْتُمْ تملكون ذرة من الشجاعة أنكم انسلختم عن هذا الدين عوض الأندساس وراء شعارات من قبيل المساواة والحداثة...وأوصي كل مسلم غيور على دينه أن يتفقه في دينه لكي لا يكون ألعوبة في يد هؤلاء
28 - meskini الأحد 02 فبراير 2014 - 15:26
هدا كلام اتحاديات العلمانيات واتحادين العلمانيين لا يمثلن كل الشعب المغربي
هناك نساء واحزاب حركات اسلامية لن نستمع كلامهم او نقاشهم عن النراة والمساواة....على الاتحاديات لا يستغلون هده الملفات النساء المغربيات بمفردهم
لا تفرضو العلمانية علة الشعب المغربي هده من الدكتاتورية وضد الديمقراطية
هدا خروج على الدستور المغربي...المغرب دولة اسلامية دستورية برلمانية اجتماعية
ا ادريس لشكر ولشكاكير لشكاكيرات يستغل ملفات النساء وبعض المنظمات لنزع الهوية والمرجعية الشعب المغربي
29 - triniti الأحد 02 فبراير 2014 - 15:26
je me pose la question combien elles ont ete payer par la fr pour cette conference ou Takssira.
ils y a baucoup de chose a faire avancer au maroc, et vous etes entrain de mener une bataille perdue d avance contre l ame des marocains.
une francaise est une francaise et une marocaine ne sera jamais comme une francaise, donc il est mieux de rester comme vous etes et non comme la france aime vous voir.
30 - Yassine الأحد 02 فبراير 2014 - 15:31
ce n'est certainement pas facile d'être une femme dans une société aussi machiste que la notre. Je vous souhaite bien du courage dans vos combats
31 - khalid Almowatin الأحد 02 فبراير 2014 - 15:34
عجبا لهؤلاء القوم! انا لا افهم ولا استوعب مادا يريدونه بالضبط. هل يحق لمن عاش لعقود خارج الدين ولمن وصف الاسلام جملة وتفصيلا بالهمجية والتخلف والضلامية بان يخوض في احكامه وشرائعه؟ لا يتصور ان يجتهد المرء في شي ء هو اصلا لايعلن انتماءه الصريح اليه. بل حتى الجاهليين لم يطلبوا تعديل الاسلام شريطة الدخول اليه الا بعض المنافقين المعروفين على رؤوس الاصابع. الاسلام لا يقبل المزايدة ولا المساومة. ان كنت تقتنع بالاسلام كدين وعقيدة فقل سمعنا واطعنا وان كان العكس فلا كلام لك في شرائعه.
32 - عبد الهادي الأحد 02 فبراير 2014 - 15:35
مشكل الفقهاء هو أنهم لا يميّزون بين ما جاء في القرآن وبين ما جاء من أجله

هذا هو السبب الحقيقي ..( حلل وناقش )
33 - هشام الغماري الأحد 02 فبراير 2014 - 15:35
قال: إنّ جميع الأحكام الواردة في القرآن إلّا وَلها أصْل في التاريخ قبل نزول الوحي، ومنها أحكام الإرث، "وما جاء في القرآن هو تزكية للأفضل والأحسن من بين ما كان موجودا، فلو كان في العصر الذي نزل فيه القرآن أفضلَ من أحكام الإرث الواردة فيه لتمّ تزكيتها")=== أقول :كلام فيه انحراف كبير و تجرؤ عظيم، هل الله سبحانه يزكي أفضل ما فات فقط قال الله جل جلاله :{ وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ (49) أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ (50)
34 - observer الأحد 02 فبراير 2014 - 15:36
"لأنّ ذلك برأيهم هو المدخل الأساس لبلوغ الحداثة، وهذا خطأ استراتيجي استغلّه المحافظون لصالحهم خيرَ استغلال"

خطأ استراتيجي??????????

موضحا أنّ "التمسّك بالأصالة لا يعني العودة إلى الوراء واستعادةَ الماضي، ولا يعني بالضرورة أن تكون الأصالة مرتبطة بالدّين، بل ندعو إلى أصالة لا يحدّدها الفقهاء، بل الشعب"
..???????????????
35 - anass الأحد 02 فبراير 2014 - 15:42
أسأل الله ان يردكم إليه ردا جميلا
36 - marocain الأحد 02 فبراير 2014 - 15:54
أين أنتم يامن تريدون إنصاف المرأة،يا من تريدون تسويتها في الإرت،ها هن نساؤنا يلدن في الشوارع،هاهن أخواتنا السوريات ينتهكن في عروضهن و ينامون في الشوارع في هدا الطقس البارد وأنتم تنامون في بيوتكم.أليس من الأحرى أن تفعلوا شيئا من أجلهن؟؟هل فعلا تؤمنون بالمرأة أم هي جزء من مخططكم لمحاربة الإسلام؟؟
37 - amateur الأحد 02 فبراير 2014 - 15:54
قال السيد عصيد "هناك حاجة ماسّة إلى إعادة الاعتبار للإسلام المغربيّ، إسلامُ الشعب وليس إسلامَ المخزن".
هذا يعني ان هناك عدة "اسلامات".اسلام مغربي واسلام سعودي واسلام ايراني واسلام افغاني واسلام تركي .هذا صحيح . وسيقول الناس ان هذا اسلام قديم يجب تحديثه لانه لا يساير روح العصر و سيظهر اسلام جديد في الغرب وهو ات على الابواب . اسلام الماني واسلام فرنسي واسلام هولندي و و و واسلام امريكي .هذا صحيح فكل دولة ترى ان اسلامها هو الصحيح.وستفرض امريكا اسلامها بالقوة.
اختلف المسلمون رغم ان القران واحد والاسلام واحد ..الاختلاف نعمة ولكنة سيصير نقمة عندما يتبع كل فرد او مجموعة هواها "محافظ" و"متنور".قال تعالى مخاطبا نبيه الكريم :"اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا."
المغاربة ياسادة لايريدون الا هذا الاسلام الذي ارتضاه الله لهم وامر رسوله بتبليغه اليهم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اللهم اني قد بلغت"
38 - kamal الأحد 02 فبراير 2014 - 16:06
هذا الحزب العلماني فاسد مفسد يلعب آخرأوراقه الخاسرة التي تسعى إلى فتح جبهة حرب ضد الإسلام و تجريد المغرب من هويته قبل الضربة القاضية التي ستنزل على أفراده قريبا إن شاء الله، ذوي البشرة المغربية الممسوخة بلباس و عقلية غربية !
39 - لكن الشهرة ليست دليل الصحة‏ الأحد 02 فبراير 2014 - 16:09
قالت بناني:القرآن حمّال أوجه

قال تعالى{ الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ }
قال تعالى { وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }
أليس القرآن كتاب أحكمت آياته ثم فصلت ؟
فبأي شي يكون الإختلاف ؟

وقال تعالى { أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا }
أليس القرآن كتاب لا مجال فيه للاختلاف ؟

ثم قال عن كتابه الكريم والكافرين به{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ }
أى يستحيل أن يكون حمال أوجه وهو الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ولكن عادة البشر هى التكذيب بآيات الله وكتبه بطرق مختلفة

وقال لهم متحديا {اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ } أى يتوعدهم بما ينتظرهم يوم القيامة.

إذا كان رب البيت بالدف ضارباً *** فشيمة من في الداركلهمُ الرقصُ


سيد يوسف
40 - علال زهري الأحد 02 فبراير 2014 - 16:11
سبحان الله، هؤلاء القوم ينتقدون الديموقراطيين، ينتقدون الحداثيين، ينتقدون المحافظين، ينتقدون السلفيين، يتهمون المغاربة بالنفاق.... الأفضل لهم أن يشدوا رحالهم نحو كوكب المريخ لعلهم يجدون هنالك من يعجبهم.
41 - البليد الأحد 02 فبراير 2014 - 16:16
ملاحظة لا غير حتى لا اتهم ملحد .في الاسلام السارق تقطع يده القاتل يقتل اي القصاص .لماذا لا يطبق وفي جميع الدول الاسلامية
42 - شكير محمد الأحد 02 فبراير 2014 - 16:24
كلام قديـــــــم مرقع من كتب المستشرقين الحاقدين وجماعات القرآنيين الذين ذهبوا و لم تذهب سمومهم و بقيت زبدا سيذهب مع الريح يرددها نماذج من ابتائنا و بناتنا الذين رضعوا من أثداء أمهات أول ما ينطقن به عند ارضاعهم’ باسم الله الرحمن الرحيم’ ، عجبت أن يكون في المغرب من يطالب بالمساواة بين المرأة و الرجل ويرفض أن يرى الرجل رجلا و المرأة إمرأة كما يرى الليل ليلا و التهار نهارا!!
وقد قال تعالى: ’’وللرجال عليهن درجة، و الله عزيز حكيم’’(البقرة)

أسماؤكم حروفها و معانيها عربية و مسلمة و قلوبكم أهواؤها متناقضة، ترون الخير لغيركم و لا تروته لانغسكم و قد علمتم يقيتا أن من ينكر حرفا واحدا من هذا القرآن كافر بالإجماع ! أين أنتم ذاهبون؟! و الموت يترصدكم كل لحظة و عتده فقط سيجلجل في آذانكم قوله تعالى’’وجآآآآآآآآءت سكرة الموت بالحق’’(سورة ق)، إبكوا على أتفسكم مادام البكاء نافعا قبل أن يأتي يوم لا ينفع فيه بكاء! و العاقل من يتعظ بغيره و أنتم ترون كيف تأتي الناس ثم نذهب ولا تعود،و هناك ينشر لها كتاب،’’إقرأ كتابك بتفسك’(الاسراء)، و ما الكناب إلا ما تقول و تفعل,,,و تكتب! فاكتب خيرا أاو شرا فعليك يعود...
43 - raafik الأحد 02 فبراير 2014 - 16:33
ان المفهوم الحالي للدين ومايحاول بعض الفقهاء تكريسه هو في صالح الاستبداد واصحاب القرار وفقهاء وشيوخ التخاريف يسعون من خلال خرجاتهم الى تكريس التخلف ونشر الفقر بجميع تجلياته والمحافظة على امتيازاتهم الاجتماعية والمادية . القران كلام الله . والباقي فهو بشري . الشريعة والاجتهاد وتفسير النصوص الدينية فهو بشري وللانسان الحق في مناقشته وابداء رايه . الله يكن في عون عصيد والاخرين كمن يخاطب خشبا مسندة لا يتحدثون الا لغة الفضائيات وما ترويه الجدات لاحفادها.
44 - انصوفوا الرجال حتى تنصفوا الأحد 02 فبراير 2014 - 16:35
عليكم بالمطالبة بدمقرطة المؤسسات الدينية حتى تستوعب الفقهاء المتخصصين من دار الحديث الحسنية على عهد فاروق النبهان ومولاي مصطفى العلوي والمكي الناصري للاستفادة من خبرتهم وهم قلة لكن ما يحصل اليوم العكس وسوف لن تحققوا شيئا ما دام هؤلاء مهمشون ومعزولون عن الشان الديني والمجالس الجهنمية ورابطة الغلماء.

ان خطة تهميش الفقهاء المتخصصون لن ترضي الله ولا المجتمع ولكن تحقق المكتسبات لاصحاب الكراسي الدين هم سبات عميق ومحميون ولا يبالون بأي شيء اسمه المصلحة الوطنية والدينية للبلاد والعباد.

مقصيون من القضاء ومن تولي مناصب المسؤولية في الادارات بسبب النعرة الجديدة ضد رجال الدين وبسبب الحقد والصراع بين الفلسفة والدين القديم الجديد.

لا بد من ارجاع المياه لاصحابه حتى يساهم في تنوير المجتمع وتنزيل نصوص الفقه الصحيح على الوقائع الحقيقية في القوانين وصياغتها كما وقع في مدونة الاسرة والحريات العامة وقانون الاحزاب والنقابات وقانون الصحافة والتي تحتاد تلك القوانين الى تحيين عميق يساير العصر والمواثيق الدولية بعيدا عن الحسن والجهل بالرجال وتبخيس غيرتهم على الوطن والمجتمع الدي يحتاج الى نظافة العقل والبدن.
45 - moussa الأحد 02 فبراير 2014 - 16:39
نصيحة الى (( الغير محافظات اقول لكن لماذا لاتنتفضن حينما تنتهك حق المراة وكرامتها في فرنسا .الم يؤثر في نفسيتكم ما سببه هولاند رئيس فرنسا
للنسوة الثلاتة .اشبع غريزته في الاولى وفارقها وابناءها .وكذالك فعل مع الثانية وابناءها .وهاهو متورط مع الثالثة الممثلة الشابة .
لغير المحافظات اقول اليس هذا استهتار بحقكن .
...بلي ايكون فيكم مايدار نرحبو بكن ؤبلي نشبعو منكن نرميكم الزبالة .......
ابتعدن عن طريق عصيد فطريقه يؤدي الى هلاك الدنيا والاخرة .ومن هم على شاكلته
46 - nader الأحد 02 فبراير 2014 - 16:39
والله العظيم هذا الكفر البواح بعينه تحت غطاء الحداثه. فتربصوا . . .
47 - مغربي قح الأحد 02 فبراير 2014 - 16:57
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(ستاتى على أمتى سنوات خداعات يكذب فيها الصادق و يصدق فيها الكاذب ويؤتمن الخائن و يخون فيها الامين وينطق فيها الرويبضه) قيل (وما الرويبضه؟) قال: (الرجل التافه السفيه يتكلم فى أمر العامة)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(سيأتى زمان على أمتى يستحلون فيه الحرا و الحرير و الخمر و المعازف)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(سيأتى زمان على أمتى يكثر فيها التعامل بالربا ومن يحاول اجتنابه فلن يسلم من غباره)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(سيأتى زمان على أمتى ينزل فيه رجال على ابواب المساجد يركبون الركبان الفاخرة ازواجهن متبرجات كاسيات عاريات العنوهن فأنهن ملعونات)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(سيأتى زمان على أمتى يجلس فيه الرجل السمين على الاريكه يقول اعمل بالقرآن ولا اعمل بالسنة)
سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(متى تقوم الساعة)....قال (اذا ضيعت الامانة فانتظر الساعه)...قيل (وكيف تضيع الامانه) قال (اذا وسد الامر لغير اهله)
48 - شرف وزان الأحد 02 فبراير 2014 - 17:01
نحن بحاجة إلى إسلام الشعب لا إسلام المخزن" نحن نريد اسلام الله ورسوله اولا وتانيا هؤلاء النسوة الائي يزعمن ان المراة مهضومة الحقوق وخاصة في الارت اقول لهم اقراءو شرع الله والمكانة التي اعطاها للمرءة وستندمون علي ما قلتم ان كنتم مسلمين حقا اما ان كان غير دلك فلا مشكلة في ما قلتم اما جانب الارت يا اخوتي في الله فهناك حالات ترت فيها الملااة ولا يرت الرجل وحلات يكونون متساوون اما في حالة التي تتحدتون عليها فله دوافعه ومبرراته 1المراة غير مكلفة بالانفاق عكس الرجل 2المراة في حالة عدم زواجها تبقي تحت كنف اخوانها الدكران .........فاتقوا الله في انفسكم ان كنتم مسلمون
49 - مزلوط الأحد 02 فبراير 2014 - 17:17
لا حول و لا قوة الا بالله حسبي الله و نعم الوكيل ان لله و ان اليه را جعون اساتذة جامعون يتطاولون على الله اليس هذا من العلمانيين يجب على المجلس العلمي تبرئتهم من الاسلام لتقوم الحكومة باقامة الحد عليهم و معهم الاتحاديات المتبرجات
50 - مواطن الأحد 02 فبراير 2014 - 17:17
انا اتسائل كم عدد هده الفيئة التي تطلب بالموساوة في الارث بين الجنسين ؟ المغرب به تقريبا 40 مليون نسمة وكم عدد الاتحاديين والاتحاديات في هدا البلد ؟ على المغاربة ان يستيقضوا ضد هده الطائفة التي تريد المس بمقدسات المسلمين الا وهو الكتاب الشريف ، ولكن اقول لهاؤلاء ان الله عز وجل هو من نزل الدكر وهو القادر على الحفاظ عليه مهما فعل الاتحاديون والاتحاديات ، هل تعلمون ايها المغربة ان بعض الاتحاديين في قبة البرلمان في اسئلتهم امام الشعب لا يدكرون حتى البسملة ، افعلوا ما تريدون ايها الاتحاديون والاتحاديات ومن معكم ، لان المغرب عاق بكم ، اقول لكم انتظروا ان يصبح 50 في المائة من المغاربة اتحاديين وهنا افعلوا بنا ما تريدون ولكن الان لم تمثلوا حتى واحد في المائة على الساحة الوطنية واقول لكم انكم خسرتم مسبقا حتى الانتخابات القادمة وسترون انشاء الله
51 - نبيل الأحد 02 فبراير 2014 - 17:22
لكم دينكم ولنا ديننا.

لا اتعجب ابدا مما تدعو له بعض الجمعيات لانها تعتاش على ما يقدم لهم من بعض الدول الخارجية لكي ينشرو هدا الفكر التكفيري وسط المجتمع الاسلامي .
ولن يرتاحو ابدا الا ادا بلغو مبتغاهم...
52 - Mimoun azdode الأحد 02 فبراير 2014 - 17:41
ماهية العلاقة المثالية (الزواج والحياة العامة) للتعامل بين الرجل والمرأة دون متناقظاب في الحقوف والواجبات؟؟؟.
1 إذاكانت بالمساواة بعلامة = في الحقوق والواجبات، فإن الحياة خاصة الزواج كسفينة لبد من قبطان واحد.
وإذاكانت بالتفاهم كلأصدقاء ،فلأصدقاء من جنس واحد دائما احدهم يضحي أما من جنسين مختلفين فتلك اصعب لان الغريزة الجنسية حاضرة طبيعيا أي من يأثر ومن يتأثر فكيف الحد بينهما؟ وبالضبط داخل الحياة العامة.
أجيبوني عن هدا السوال المح.ي.ر وأعطوني له صيغة مثالية دون متناقظات وبعيد عن الاسلام والعادات والتقاليد وشكرا
53 - مغربب الأحد 02 فبراير 2014 - 17:42
نعيد ونكرر قوله تعالى:( البوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم اﻹسﻻم دينا.)
اﻹسﻻم اكتمل بنزول هذه اﻵية الكريمة.وهو إسﻻم واحد فمن أين أتيتن بإسﻻم المخزن وإسﻻم الشعب.
كفاكم إستغﻻل مصطلح المخزن في السياسة التي فشلتم فيها.
54 - sage الأحد 02 فبراير 2014 - 17:47
أولويات المغرب :

1/محاربة الفقر و ضمان العيش الكريم للجميع
2/التوزيع العادل للثروات
3/العدالة
4/التعليم العمومي و الصحة للجميع و إلغاء التعليم الخصوصي
5/رفع الناتج الخام المغربي من 60 مليار دولار الى سقف 400 مليار دولار لامتصاص البطالة
6/الوصول إلى 10000 دولار كمعدل رخل فردي لكل مغربي

أما الصراعات الأيديولوجية فاتركوها للحكماء و أهل الاختصاص و ليس لمن هب و دب
55 - مواطن الأحد 02 فبراير 2014 - 17:50
حزب الاتحاد الاشتراكي له ثقافة غربية كما فهمنا . نساء اتحاديات يردن التساوي في تقسيم
الإرث بعد وفات والديهن لهن تقاليد غربية لايفرقون
بين الذكور والإناث في الإرث . في الزواج . في التشبه المرءة للرجل هذا شيء عادياً. فمن هو على
هذا المنهج لاحظ له في الاسلام . فالإسلام بشريعته ومنهجه من جاء بدين غير الاسلام لا يقبل منه فهو مردود فمغاربة إسلاميين مذهبي
مالكي حب من حب وأبا من ابا
56 - محمد الأحد 02 فبراير 2014 - 17:51
واسفاه هدا هم المفكرين والمثقفين المغاربة ليس في فكرهم وثقافتهم الا الحرب الضروس ضد الاسلام هدا يدل على المحدودية والهزائم الدين انهزموا من طرف الشعب فالناس تموت من البرد في الجبال والشباب عاطل والتعليم في تظهور واجاد حلول لصحراء ولكن مثل هاؤلاء لاينجحون ولانهم يحاربون الدي خلق فسوى وقدر فهدا الدي اغرق فرعون وقتل النمرود ببعوضة ونصر محمد صل الله علية وسلم وسط عالم كله جاهل انتطروا الحساب الدي لاتئمنون به فتقوا الله في هده الامة التي تعاني
57 - تمرد الأحد 02 فبراير 2014 - 18:25
من هذا المنبر ادعوا كل مغربي غيور على دينه ان يقف ضد هذ الشرذمنة من النساء اللواتي لا شغل لهن سوى اثارة الفتنة فالنساء المثاليات يعملن و يكدن و يقدمن لوطنهن ما يفيده
اقترح جمع ملايين التوقيعات لمقاضات هاؤلاء لانهم يتكلمون بدون توكيل منا كمواطنيين احرار
اقول يجب ان نقف صفا لهؤلاء و الا اصبحت فتنة و هذا ما يريدونه
ولدنافي هذا البلد المسلم في امن اما هؤلاءيريدونها فتنة
كما اطلب من امير المؤمنين بصفته حامي الدين ان يقاضي هؤلاء الشرذمة الذين يسترزقون بعرق المساكين
ناقشواالمشاكل الاقتصادية التكنولوجية و اتركوا الدين جانبا لانه دين الله ولن تنتصروا
على الله
فلنبدئ هذه المبادرة م الحملة ولندافع عن ديننا و هويتنا لقد طفح الكيل من هؤلاء
و نعطيها اسم
حملة ماتقيش ديني
ارجوك هسبريس انشر لان الامر جدي
58 - سليمان الأحد 02 فبراير 2014 - 18:42
عن اي اجتهاد تتحدثون واي مصداقية لافكاركم انزلوا الى الشارع وتجسسوا نبضه وهل من مساند لافكاركم قبل كل شئ ان من منحكم ثقته يترجى من وراء دلك ان تساهموا في حل مشاكله بينما انتم منهمكون في تطبيق اجندة غربية لا تسمن ولا تغني من جوع اسي عصيد و يا اسي لشكر اعطيو نتما لخواتتكم الورث كل شكون حيدلك ان واختي مربين على الشريعة و متمسكين بدينا وكان مشاكل المغرب كله ستحل بهدا الاجراء الله العن ليما يحشم
59 - قرميم الأحد 02 فبراير 2014 - 19:15
عجبا لهاؤلاء القوم كيف يحكمون نساء ورجال يحملون حقدا وكرها لهذا الدين لا لشيء بل فقط وجدوا أنفسهم محاصرين ومنبوذين من طرف هذا الشعب المغربي المسلم الذي لايقبل كمثل هذه الخزعبلات والأفكار الشيطانية المستوردة من الغرب بالله عليكم عندما تجد إمرأة مسلمة تقول في إحدى تصريحاتها ما دام القرآن أعطى الحق لرجل أن يتزوج أربعة نساء حتى المرأة عندها الحق تتزوج أربع رجال سأترك الإجابة على هذا الرد للمساند الرسمي ومفتي النساء السيد احمد عصيد والطامة الكبرى عندما تجد إحدى النساء تقول أن القرآن فهو تشريع إنساني ، فيجب عليكك أن تعلمين أن القرآن هو دستور ينضم علاقات البشر مع بعضهم ومع خالقهم وكلما تقدم العلم ثبت صدق هذا التشريع الإلهي وأنه هو الحق فالقرآن لم يأمرنا بشئ إلا وفيه الخير والنفع ولم ينهان عن شيء إلا وثبت العلم ضره، أما من يضن أن المغاربة سينقادون وراء نزواتكم الشاذة وأفكاركم المريضة التي سئمنا منها فعودوا إلى جحوركم لقد فشلتم في مشروعكم التخريبي لأنكم فشلة إن هذا الدين يحارب منذ 1400 سنة ولا يزداد إلا قوة وإنتشارافلا يضر السحاب نبح الكلاب وهذا الدين باقي إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
60 - معزوزي الأحد 02 فبراير 2014 - 19:23
للاسف.ان السيد لشكر وهو رجل محترم ادخل نفسه فى جدال لا طائل منه..انتظاراتنا من الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكى تتمثل فى العمل على توسيع دائرة الحريات..والكرامة..و العدل..وتقليص الفوارق الاجتماعية واعتقد ان تدخل الاتاحاد بهدا الشكل سيؤدى ضريبته انتخبايا. ام عن الموضوع اعلاه هناك مصطلحات سخيفة مثل الاجتهاد الدكورى..اومفهوم الاصالة عند عصيد ..الاسلام شاء من شاء و ابى من ابى هو دين معظم المغاربة دستوريا.ومنه نتستمد معظم قيمنا واخلاقنا.
61 - متتبع ومصلح الأحد 02 فبراير 2014 - 19:34
اعداء الاسلام هم الذين لا يومنون بالمساواة
62 - hamedalah الأحد 02 فبراير 2014 - 20:03
باسم الله الرحمان الرحيم
ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
احيي جل المتدخلين على ردودهم، لأنه ما هكذا يكون الاجتهاد
واقول لهؤلاء ابتعدوا عن دين الله واجتهدوا
وان كان ثبوت فشل اجتهاداتكم حتى في المسائل الدنيوية
الخزي والعار لكم في الدنيا والآخرة
63 - نور الأحد 02 فبراير 2014 - 20:11
قال تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}
لو رد الناس كل أمورهم إلى أهل الإختصاص لقل الخلاف.
64 - AMIN الأحد 02 فبراير 2014 - 20:11
هؤلاء فشلوا في تحقيق اي شئ فرجعوا للتشويش على المسلمين في دينهم من قال بان الله ظلم المراة في الارث يعتبر كافرا لان الله سبحانه وتعالى احكامه كلها ليست فيها ظلم بل كلها رحمة الا ان هؤلاء الكفرة الفاسقين المارقين الاميين لا يفقهون شئا ولا ولن يفقهوا شئا لان الله اعمى بصيرتهم عن الحق فصاروا خدما للشيطان واعوانه.القران صالح لكل زمان ومكان صالح للدين والدنيا بجيع انواعها واشكالها.في الاخير اقول لهؤلاء الجهال يقول الله تعالى في كتابه العزيز(والله متم نوره ولو كره الكافرون)اصنعوا وقولوا ما شئتم فالله سينصر دينه رغم كيدكم ايها الفساق والفاسقات.تتبرجن وتتحدثن عن الاسلام عليكم من الله ما تستحقن.
65 - ابو مريم الأحد 02 فبراير 2014 - 20:11
غريبة هذه الامة عندما تطرح قضية تتعلق بالمرأة تقوم القيامة وكثر الفتاوي والاجتهادات من طرف اناس اغلبهم لايتوفر على شهادة الابتدائي و كان المراة هي من حكم هذه الامة 15قرنا وسبب لها الويلات أليس فطع يد السارق حكم قطعي ايس رجم الزأني والزانية حد قطعي اليس ...؟

ت
66 - متابعة الأحد 02 فبراير 2014 - 20:32
أنا أؤيدكم على اقتراحكم نظام الارث الاسلامي ظلم المرأة كثيرا خصوصا ما يسمى الارث بالتعصيب حيث البنات اللواتي لا اخ ذكر لهن يذهب رزق ابيهن المتوفى ادراج الرياح ليد اعمامهن وابناء اعمامهن وترمى البنات في الشارع!! يجب تعديل ذلك القانون والاقرار بالمساواة في الارث فلا فرق بين الذكر والانثى في دولة الحق والقانون حيث صارت المرأة تشارك في مصاريف بيتها وابناءها مثل الرجل الذي يذهب للحانة ويسكر.. يجب التعديل كما ألغيتم العديد من الشرائع الاسلامية والتي لها نصوص قطعية الدلالة مثل قطع يد السارق وجلد الزاني والغاء الجواري وملك اليمين وتحريم الربا والغاء الجزية عن غير المسلم...الخ انتم تصرخون فقط عندما يتعلق الامر بحقوق المرأة والفلوس يا ايها المجتمع الذكوري الظالم
وشكرا لهته المناضلات والمناضلين
67 - متنور إلى حد بعيد الأحد 02 فبراير 2014 - 20:36
اليوم أو غدا سيطبق الاتحاديون ما يشاؤون، لأنهم يدركون أن الشعب غافل ولا يعطي باله لمثل هذه الأمور ، وحين يستفيق المواطنون يجدون أنفسهم مقيدين بقوانين لم يشاركوا ولم يستشاروا في إعدادها، ينبغي أن يعلم المغاربة أن مدونة الأسرة تسبب في ارتفاع الطلاق إذن يجب محاسبة المسؤولين على هذه المدونة.
لا يهمهم تقدم الشعب بقدر ما يهمهم نشر الفساد وإبعاد الناس عن دين الله وحتى يتبجحوا أمام شياطينهم الاوربيين بأن المغرب عدل قوانينه وجعلها ملائمة لما هو موجود في أوربا.
مشكلتنا في كثرة الرافضين للوضع الناقمين على هذه المؤامرات التي يراد بها تدمير الشعب وتخريبه وهذا جيد ولكن السوأ هو الغفلة والخمول واللامبالاة التي تسبق أي قرار تخريبي تريد الدولة فرضة وتقنينه، إذن فقبل أن يتم تقنين أي جرم أو فعل تدميري كتقنين الحريات الفردية في الزنا والكفر والإلحاد وسب الرسول كما فعل عصيد... يجب على المغاربة أن يكون في مستوى عال من الوعي وان نقطع مع طبيعة الاستيقاظ المتأخر حينها نجد الاقلام قد رفعت والصحف قد جفت.
مستقبلنا أكبر من أن نحصره في التنمية المعيشية بل يتعداه إلى تحصين البلاد من الآلة التدميرية للاشتراكيين
68 - med الأحد 02 فبراير 2014 - 21:32
الله يهديكم سبحان الله سوالهم واش كيصليو هد النساء الاتحاديات عاد نتكلم على الورت
69 - moslim maghrebi الأحد 02 فبراير 2014 - 21:34
أتقدم إلى السيد الرميد وزير العدل وفقه الله إلى الخير بدعوة جادة و أتمنى أن تلقى دعوتي إستجابة.هؤلاء النسوة يحاولن زعزعة عقيدة المغاربة و المغربيات الشيء الذي يعاقب عليه القانون الجنائي المغربي الفصل 220 من القانون الجنائي يجرم كل عمل يزعزع عقيدة المسلم.فإذا رجعنا إلى هذا الفصل نجده يقول: "من استعمل العنف أو التهديد لإكراه شخص أو أكثر على مباشرة عبادة ما أو على حضورها، أو لمنعهم من ذلك ، يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من مائة إلى خمسمائة درهم"."ويعاقب بنفس العقوبة من استعمل وسائل الإغراء لزعزعة عقيدة مسلم أو تحويله إلى ديانة أخرى، وذلك باستغلال ضعفه أو حاجته إلى المساعدة أو استغلال مؤسسات التعليم أو الصحة أو الملاجئ أوالمياتم، ويجوز في حالة الحكم بالمؤاخذة أن يحكم بإغلاق المؤسسة التي استعملت لهذا الغرض، وذلك إما بصفة نهائية أو لمدة لا تزيد على ثلاث سنوات".هاته النسوة تحلولن عن طريق إغراء نساء المغرب بما سيكسبنه من اﻹرث.إضافة إلى ذلك فهن ينتقدن اداء المجلس العلمي اﻷعلى الذي الملك محمد السادس حفظه الله هو رئيسه اﻷعلى .أرجو كأن يتم أخذ المسألة بجدية.
70 - عبدالله الأحد 02 فبراير 2014 - 21:40
اينكم يا مرابطين ويا موحدين. انا امازيغ ابي ووطني ومسلم ويعز في نفسي ما الت اليه بعض النفوس الدنية من الافلاس. والله اعرف صديق من هده الطينة و هو خارج عن الملة واهله كل يشرق ويغرب بسبب ما يومن به من الحرية بين مزدوجتين. المغرب بالف خير ولله الحمد رغم كيد لشكر و شباط الدي ينتمي الا حزب وطني و محافظ علا الدوام ولم ينطق ولو بكلمة واحد في هدا النقاش البزنطي الدي لا يقدم ولا يوخر البلد. ماليزيا دولة مسلمة متقدمة بالارت والزواج و برجال صدقوا الله و شعبهم و وضعوا مخططات لتنمية والاستتمار والتعليم.الامارات تقدمت بتقديم المصلحة الوطنية علا المصلحة الشخصية. اما الملحدين فلن يزيدوا هدا الشعب الا التشبت بالاسلام ان شا الله. والسلام.
71 - marocain الأحد 02 فبراير 2014 - 21:41
الإرث حكمة من الله و الله عليم حكيم
72 - كريمان عمري الأحد 02 فبراير 2014 - 21:42
هما قولان ورأيان فقط اما ان تكنن مسلمات فتؤمن بما جاء به القرآن الكريم واما الحالة الثانية.ولا نقاش فيها.
73 - ribabiste الأحد 02 فبراير 2014 - 21:54
نظام سياسي يلعب على الحبال، بما في ذلك استغلال الدين، لترسيخ شرعيته، وهو ما يجعل المجتمع يتأرجح بين الأصالة
74 - المهزلة الأحد 02 فبراير 2014 - 21:55
والله الذي لا إله إلا هو إن هذه لمهزلة. لو كان النقاش بين تلامذة الإبتدائي لكان أنفع من هؤلاء. والمفجع أن منهم الباحث والناشط والأستاذ الجامعي ولا يعرفون حتى ما هو الحكم الشرعي. لذلك قال أحدهم أنه يريد نقاشا حول مسألة المساواة بين المرأة والرجل في الإرث لكن في غياب الفقهاء والشيوخ لأنه المسكين يعترف بمدى مقدار علمه الهزيل .. ويختار أن يناقش مع العوام من الشعب لعله يقنعهم.. لا تتهموا أحدا في تأخر هذه الأمة, والله أنتم وأمثالكم السبب..
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله قال إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة
75 - عابر سبيل الأحد 02 فبراير 2014 - 22:05
لماذا تجتمعون فيما بينكم وتسمعون لبعضكم البعض وأنتم تعلمون أن أفكاركم مشتركة وأهدافكم معروفة وترفضون إشراك باقي النساء الإتحاديات المحافضات.
76 - زرادي الأحد 02 فبراير 2014 - 22:27
نساء" الإتحاديات"صوت الحزب وليس صوت الشعب
يريدون فقيه متنور في هذه المرحلة كواسطة (يخافون مصارحة الشعب بما يبيتونه من نوايا ضد اسلامهم)وبعد ذلك ينورونا هم بولائهم لشيوخهم الشيوعيين والمركسيين ....؟؟؟
لماذا النفاق والتخفي وراء الترهات صراحة
77 - BIMJID الأحد 02 فبراير 2014 - 22:28
قال الله تعالى في كتابه العزيز(والله متم نوره ولو كره الكافرون)
أنتم حثالة المجتمع و مرتزقتها , أنتم لا مصداقية لكم ولا جمهور لكم
أنتم جماعة الفسق و العهر أنتم أعداء الدين والملكية والوطن
أنتم شواد الجنس والفكر و السلوك عودوا إلى جحوركم فالدين محفوظ
مشروعكم ممول بمال صهيون عملاء أنتم تبا لكم و لأسيادكم
مغاربة نحن نحب الإسلام والرسول كلامه وحي و أحكامه قطعية
إدريس فقد بوصلة حزبه وعاهرات يطبلن له لا أولاد ولا أوتاد
أما عصيد فعربيد من أشباه المثقفين كما قال المغفور الحسن الثاني
( يتبع)
78 - الاحفري الأحد 02 فبراير 2014 - 22:32
أنا معهن في وجوب تنزيل كل أحكام القرآن لأن فيها ضمان استمرار وسعادة الأمة المغربية، وأشكر لهن هذه الغيرة وعلى كل مسلم أن يقف معهن للعمل على تطبيق أحكام الشريعة بكل تفاصيلها، ونواجه جميعا الذين يدعون إلى منع تطبيق أحكام الإعدام ونطالب بالتوسع في تطبيقه على كل من يثبت ارتكابه جرما يستحق هذه العقوبة... أما دعوتهن إلى تعطيل أحكام الارث فإنني لا أرى أن لها ما يوجبها، فلن يبقى للمغاربة ما يورثون فالسياسيون يتقاسمون خيرات البلاد فيما بينهم ولن يجد أغلب المواطنين ما يسدون به رمقهم، وأقول لهن دعن شرع الله عنكن، فقد خبرناكم ومن معكم انقلابيون مذ كنتم، العنف وسيلتكم، المتطرفون العلمانيون لا يجدون الا الاسلام ليشنوا عليه حربهم، الذين لا يصلون ولا يزكون هل يقسمون ما استولوا عليه من خيرات البلاد وفق الشريعة، الارث شأن المسلمين المعتزين بدينهم، أما أنتم فوزعوا ما جمعتم في حياتكم واعطوا بناتكم عشر أضعاف ما تعطون أولادكم ولن يحاسبكم أحد، دعوا لنا شرع ربنا فنحن متمسكون به ولا نملك غيره. تركنا لكم السياسة والاستحواذ على خيرات البلاد، فاتركونا ومعتقداتنا الغيبية التي نعرف انكم لا تعتقدونها..
79 - youssef الأحد 02 فبراير 2014 - 22:38
السلام عليكم و رحمة الله
هذا حزب يحارب الاسلام بالدليل صوة و صورة بالنسبة لي لن اعطيهم صوتي في كل الانتخابات المقبلة معي جميع افراد اسرتي و كذا اصدقائي سواء هنا في امريكا او المغرب و هذا كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم اضعف الايمان في تغير المنكر لن افرهم لان هذا ما يريدونه لكن و الله ثم و الله لن امرر صوتي لهذا الحزب ما حييت حتى و لو كان المترشح ابي هذا اجراء عملي لنكن عمليين لن نسمح لاحد ان يقول نراجع احكام الله فمن يضم صوته لصوتي ? لنقاطع الاتحاد الاشتراكي ان كنا مسلمين حقا هم يحتاجون لافعال و كفانا كلام لا يفيد شيئا اكرر هم يحاربون الاسلام لنحاربهم بعدم التصويت عليهم و هذا في نظري اسلوب حظاري و ديموقراطي عوض الانزلاق في حروب و جدال لا يخدمان الا اجندتهم فمن يضم صوته لصوتي ? نريد ردودا
80 - بن ناصر الأحد 02 فبراير 2014 - 22:52
خطوط حمراء يمنع تجاوزها بركوبكم منظمات حقوقية او او او كلها تنويرات ضلامية...
" أمير المؤمنين حامي الملة و الدين " من له الصلاحية و غيره وبااراءه الظلامية في القمامة
81 - 3ali الأحد 02 فبراير 2014 - 22:59
أنّ التشريع الإسلامي "هو منتوج ذكوريّ، أنتجه الذكور لصالح أنفسهم، ولو شاركت المرأة في وضع هذا التشريع لكان الأمرُ خلافَ ما نحن عليه اليوم"
طبعا لو تم إشراك النساء الاتحاديات في اتخاذ القرارات المصيرية للأمة، لهلك الحرث والنسل وتغيرت معالم المجتمع الاسلامي ولصار المجتمع علمانيا بامتياز، ومتى أفلح قوم ترجلت نساؤه، وتخنثت رجاله، والعياذ بالله وهذا ما يريده منا العلمانيون نجانا الله من مكرهم وخبثهم
اللهم من أراد بهذا البلد خيرا فأعنه، وكن له وليا ونصيرا ومعينا وظهيرا، ومن أراد به سوءا فرد كيده في نحره ، وأشغله في نفسه يارب العالمين
82 - ahmed الأحد 02 فبراير 2014 - 23:37
ان دعوة المدعو لشكر هي بمثابةباطل يراد به باطل لسب بسيط لان مشاكل المغاربة ليس سببها الارث وعدم المساواة وازدراء المراةفي بعض الحالات ليس بسبب الاسلام حاشاكم ان تختاروها بل سببها العقليات المتحجرة والخلفيات الاجتماعية فنبينا اوصانا بالمراة خيرا فاهيب بالاتحاديات والاتحاديين ان بقي لهم اثر يدكر واهيب بمولاي ادريس لشكر ان يتفضلوا بمبدا المساواة داخل هياكلهم الحزبية والتنظيميةاولا اعمالا بمداالمساواة حيث يتشكل المكتب السياسي مناصفة بين الدكور والاناث ثم قس على دلك في باقي الهياكل التنظيميةوالتمثيلية لان المجتمع اكبر من الحزب اليست المساواة ان نبدا من انفسنا اولا ام ان هناك نوع من التعويم والمغالطات يبدو لي في الاخير ان هؤلاء الناس لايمارسون السياسة باعتبارها فن الممكن بل اصبحوا يمارسون السفسطة وفن المراوغة علهم ينفحون باصوات النساء كما ادعوكم الىالبحث في المشاكل الجدية التي تعود بالنفع على المغرب والمغاربة وما اكثرها لان الارث مع الفقر اخر ما يفكر فيه المعدومون بالملايين يافهيم
83 - المسكيوي ياس.friends yes. الأحد 02 فبراير 2014 - 23:39
قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" في خطبته في حجة الوداع (لا فرق بين عربي أو عجمي الا بالتقوى)..اضن ان هذه المعادلة لوحدها كافية لوطبقت ليس في المغرب.. (كلام عصيد جد ممتاز).. لوحده بان تجلب له جميع حقوق العدل والمساواة فحسب، بل في العالم.
84 - مﻻحظة الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:21
انصفوا واعدلوا وتبصروا الواقع قبل ان تحجروا القوانين في قوالب مقدسة. والعدل يقتضي إعمال العقل"اافﻻ تفكرون" "أفﻻ تعقلون". العقل أ داة اﻻنسان للوصول الى اﻻيمان فكي ف ﻻ نستخدمه في اسنباط اﻻحكام من القرآن.فإن تغير وضعية المرأة ومشاركتها اﻻقتصادية والمالية حيث ان 36%من العائﻻت المغربية تعولهن نساء تفرض اعمال مبداأ العدل. فﻻ يمكن تطبيق الارث حرفيا كما ورد في القرآن الكريم لان العدل ﻻ يتحقق في اﻻوضاع الحالية في حين أن احقاق الحقوق هو غاية اﻻسﻻم. تلكم هي قاعدة مقاصد الشريعة الكبرى.إذن العقل هو طريق العدل وطريق تحقيقه يقتضي تحالف علماء الدين وعلماء الاجتماع والاقتصاد والنفس لتكون اﻷمور بينة والدﻻئل مقنعة للمتعلمين و عامة الناس.باحثة 
85 - mohamed alfasi الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:42
أولا ارجو ان ينشر ما سأكتب أصبحنا تحت مقولة عيش انهار تسمع أخبار صدقوني كل المتدخلات أما أمهات عازبات أو مطلقات لم يبقى لنا إلا أن يناضلن من أجل إعداد مشروع قانون لإعطاء رخصة البغاء وإنشاء إحياء لذلك وسن قانون زواج المثليين اش غادي انقولكم مابقاشاي الله ياخد نا فالضو هدا الناس ابغاو ايخرجونا من دينا صحا الله الرد بيكم واخا تعيشوا 100 عام متلحقوش الغربيات إعلاش لانهن يخترعن نعم متبرجات لكن عندهن شرف وأخلاق اكتر من كتيرات من المتاسلمات تتبعن الفاضي وتركن اسرتهن حل بها ما حل والكل يعمل تفسير الواضحات من اامفضحات الله يستر وخلاص انشري يا ديمقراطية
86 - rafah الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:42
اضم صوتي لاحد المعلقين ولنجمع توقيعات نقاضي فيها هؤلاء لانهم يثيرون و يزعزعون استقرار هذا البلد باراءهم العلمنانية يتناسون ان المغاربة معظمهم مسلم
واقول لهؤلاء الصعاليك من اليساريين و سبحان الله فهو يحكمون على انفسهم بالكفر و يتهمون ان الناس يكفرونهم الستم يساريين اي من اصحاب اليسار و هو الشمال قال الله تعالى(( وأصحاب الشمال ما أصحاب الشمال ( 41 ) في سموم وحميم ( 42 ) وظل من يحموم ( 43 ) لا بارد ولا كريم ( 44 ) إنهم كانوا قبل ذلك مترفين ( 45 ) وكانوا يصرون على الحنث العظيم ( 46 ) وكانوا يقولون أئذا متنا وكنا ترابا وعظاما أئنا لمبعوثون ( 47 ) أوآباؤنا الأولون ( 48 ) قل إن الأولين والآخرين ( 49 ) لمجموعون إلى ميقات يوم معلوم ( 50 ) ثم إنكم أيها الضالون المكذبون ( 51 ) لآكلون من شجر من زقوم ( 52 ) فمالئون منها البطون ( 53 ) فشاربون عليه من الحميم ( 54 ) فشاربون شرب الهيم ( 55 ) هذا نزلهم يوم الدين ( 56 )
اقول لهم ابحثوا عن افكار ومشاريع تنموية اقتصادية علمية تخدم المراة فليس الارث هو السبب في الفقر انتم اللصوص تنهبون و تصرقون و تحاولون التغطية عن جرائمكم باثارة الفتنة
87 - غيور عن دين الله الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:52
ا لمراة هي نصف المجتمع اذا صلتحت انتجت مجتمع صالح اما اخواتنا في حزب الا شتراكي شغلهن في تغير ما جاء به القران الكريم هو ليس كلام عادي كباقي الكتب التي اصدرها التفكير الماركسي يبقى تفكير انسان قد توفي وهو يتبرء ممن خلف من فكر اما القران كلام الله سبحانه و تعالا الذي خلق الكل و اليهي راجعون فالارث الله هو الذي وضعه وهو مفسر في سورة النساء و هذه السورة هي اكبر ذليل على تعضيم المراءة لا نجد سورة الرجال في القران الكريم دعو احكام الله فهي مفروضة علينا كيفما كان انتماء الفرد و فكرو في بناء مستقبل الشباب ماذ قدمتن لهم من التربية و التعليم والى غير ذالك من عدة اشياء تنقص شبابنا بدل في التفكير في خلق و نشر الفكر الماكسي الذي تجزون عليه من طرف الغرب
88 - قال واو الاثنين 03 فبراير 2014 - 01:17
ما اتمناه حقيفة هو بقاء المناهضين للتقدم في هدا المستوى من الوعي الى ابد الابدين فالعالم يتقدم بسرعة صاروخية وهم مصرون اصرارا قويا على النوم في العسل ناموا ولا تستيقظوا مافاز الا النوم
89 - مسلمة وأفنخر الاثنين 03 فبراير 2014 - 04:54
أشكر المعلقين لردودهم القوية على العلمانيين بحصيلة ثقيلة وكبيرة جعلنهم يدخلون في جحورهم مع سمومهم وهم يزحفون ، وهكذا سيكون مصيرهم في الانتخابات القادمة إن شاء الله ، وهذا ليس من عندي أنا ، وإنما هو إستطلاع لرأي الشعب المغربي .
90 - محمد الداودي الاثنين 03 فبراير 2014 - 06:17
حقيقة طويت صفحة الخوف من الباري جل وعلا وأصبحت طائفة من الملحدات يطالبن بمخالفة أحكام الله وقوانينه ويطالبن بالمستوات في الإرث نظرا لتوقيع المغرب على عدة اتفاقيات دولية نضمن حقوق الرجل والمرأة على حد سواء
وعن أي حقوق تتكلمن يامتبرجات ؟
خلوا الإسلام لأهله وخوضوا في سياستكم المرتجلة وصراعكم من أجل الوصول إلى الحكم
الإسلام بريء منكم جميعا ذكورا وإناثا وكل من يطالب بمخالفة ما جاء به القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم عليم
مع كامل الأسف لا أنتن ولا رئيسكم لشكر لم تستوتعبوا كلام الله ولم تحترموا تعاليمه وكل من خالف كلام الله وأوامره فهو ملحد
إننا نهيب بجلالة الملك حامي الملة والدين أن يضع حدا لتصرفات أعداء الدين وأتباع الشياطين ولنا كامل الثقة في جلالته ليقول كلمة حق في هذا الباب من حيث مساواة الرجل مع المرأة في الإرث وفي تعدد الزوجات لنوقف هذه المهازل التي تسيء لسمعتنا ولمبادئنا ودستورنا الأول القرآن الكريم
وأنتن وعصيد وكل من يتحدث في الدين بعقلية ملحد ويطالب بتغيير كلام الله فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين إلى يوم الدين
فاتقوا الله أتقوا الله
91 - hamid eghaly الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:36
المرأة عندهم هي حديثهم السابق والاحق هي الفعل والفاعل والمفعول به والمبتدأ والخبر والنعت والمنعوت والحال والعطف والمعطوف عليه
92 - عبدالفتاح الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:45
الاتحاديون والاشتراكيون فشلوا فشلا دريعا، حتى عندما تحملوا المسؤولية بزعامة من كان المغاربة ينتظرون ضجيجه بالبرلمان زوال كل اربعاء، والدي اصبح وزيرا للمالية انداك، فباع وخوصص جميع المؤسسات العمومية المنتجة وتركنا على البلاط ، وهاهم يعرفون ان المغاربة الرجال، قد عاقوا بهم ولقنونهم درسا لن ينسوه ابدا، عندما خابوا خيبة في اعادة انتخابهم، ففكرو وقدرو وارادوا ان يضحكوا على المراة المغربية ويستغلونها لاغراضهم الانتخابية المقبلةباقوالهم وافعالهم ، فكان كيدهم في نحورهم، وخاصة عندما بداوا يتطاولون على الدين وباسم الدين، واين ما يتبجحون به من الدين في شئ، فالدين الاسلامي وخصوصا نصوصه القطعية، خطوطا حمراء لكل المسلمين والمسلمات، يغلي الدم في عروقهم عندما يتطاول اي كان على الدين الاسلامي ويظن انه سيجد من يتبعه في غيه قال تعالى= يريدون ليطفؤوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولا كره الكافرون = وقال سبحانه= انا نزلنا الدكر وانا له لحافظون=، فتوبوا الى الله جميعا ولا توقظو الفتنة فانها خامدة ولعن الله موقدها. وناقشوا وصححوا اخطائكم التسييرية السابقة ان كانت لكم طموحات انتخابية واتركوا الدين لله .
93 - fatima zohra الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:33
المشكل الحقيقي لدى بعض المغاربة هو غياب الوعي و اعمال العقل في قضايا مجتمعية تخصه مما يجعله يخاف النقاش و الحوار و لا يقبل الراي الاخر فيبدأ بالسب و كيل الاتهامات لاناس يناضالون لنصرة الحق و اعمال المساواة بين جميع المغاربة ....فالله يهدينا على بعضيتنا
94 - AL BAZ الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:53
قبل القفز على المقدس والاستنجاد بلفقهاء ورؤساء المجالس العلمية ,كان يلزم بعض النساء المتميزات التروي والتفكير قبل الاقدام على هذه الخطوة لانها دليل على دراية ضيقة وقلة اداب حين تدفعنا النرجسية والتجرد من الذات والجهل الى تجاوز الحدود. اولا الاحكام القطعية في الحد والارث لا جدال فيها لكونها قرانية لا يستطيع لا ماركس او لينين اوجميع القوانين الوضعية ازالتها لانها مرتبطة بدين اسمه الاسلام وواجبة على ناس يسمون المسلمون ولا علاقة لها بالملحدين او المحلدات,فما هي اهداف النساء الاتحاديات وكم عددهن وما مستواهن الفكري والعلمي الذي مكنهن من هذا التميز ؟ هل هن من دولةاخرى ولسن كباقي المغربيات اللواتي يعشن حقا في الجبال والقرى والبوادي والاحياء الهامشية الاقصاء والتهميش ولا ينعمن الا بالقليل .فمن همشها يا ترى؟ الجواب انها المثقفة التي استغلت الاميات لخذمة اجندات سياسية. نعم نحن مع حقوق المراة ومساواتها بالرجل ولكن بعض النساء ولاو تيطيرو وسببن في خراب الاسر وجلهن مطلقات اوسحاقيات يكوهن الرجل حتى الثمالة واستغلن الوضع الدولي الذي يلزم الوطن بالاستجابة لمطالب النساء الى حد الاجهاز على حقوق الرجال
95 - هدى الله الأربعاء 05 فبراير 2014 - 10:05
يقول ابن تيمية رحمه الله: " من اعتقد أنه سوف يهتدي بغير هدى الله الذي أنزل في كتابه، وأرسل به رسوله صلى الله عليه وسلم، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً"
المجموع: 95 | عرض: 1 - 95

التعليقات مغلقة على هذا المقال