24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الأوتوبيس مرتع " الدعاة الجدد " في المغرب

الأوتوبيس مرتع " الدعاة الجدد " في المغرب

الأوتوبيس مرتع

"إخواني أخواتي السلام عليكم، الكتاب الذي بين أيديكم هو كتاب (الحصن الحصين)، فيه آيات كريمات تحميكم من أي شر قد يطوف بكم، ثمنه درهمان، قد تشترون بهما جريدة تقرأونها للحظة ثم ترمونها، لكن الحصن الحصين حاشا ولله أن يرمى،فثمنه قليل وأجره كثير.....".

بهذه العبارات يستهل "الدعاة الجدد" عرضهم لراكبي الأوتوبيس لاقتناء كتب أو أشرطة دينية. ولا يعتبرون باعة عاديون يعرضون سلعة لايجوز دينيا المتاجرة فيها، وإنما هم فصيلة جديدة من "الدعاة المتأسلمين" لجأوا إلى الأوتوبيس لنشر أفكارهم ومواقفهم، هربا من تضييق الدولة الخناق عليهم بعد تعرض المغرب لسلسة هجمات إرهابية.

وكما يتفق "الدعاة الجدد" على نشر دعوتهم من خلال التجارة في الأوتوبيس، تتفق طريقتهم في الدعوة، ففي الصباح كما في المساء تجدهم يزرعون أركان محطة الأوتوبيس جيئة وذهابا، منتظرين صعود الركاب إليها واستقرارهم بمقاعدهم حتى يبدأوا الهجوم.

يوزعون أولا الكتيبات على الركاب في صمت، وبعد الانتهاء يعودون إلى مقدمة الحافلة ليبدأوا بالقاء لازمتهم عن فضل الكتيبات المعروضة، وفاعليتها في إدخال مشتريها إلى الجنة.

بعد ذلك، يشغلون شريطا مسموعا لداعية "مجهول" صراخه يصم الآذان متناسين أن مخاطبة الناس بصوت مرتفع ليس من شيم الأخلاق الكريمة، وبعد أن ينتهي الداعية "صاحب الصوت المزعج" من صراخه يقفل "الداعية الجديد" الشريط وتأخذه الحماسة في ذكر فضل الحجاب واللعنة التي تنزل على السافرات ووسخ الدنيا وضرورة التعفف عن طيباتها والاهتمام فقط بالآخرة وعذاب القبر و...و...و...و.. وعندما ينتهي يمني ركاب الحافلة بالأجر العظيم الذي سينالونه إن هم اشتروا الشريط الذي لايتعدى ثمنه 7دولار.

"الرأي" استفسرت بعض ركاب الحافلات عن رأيهم في هؤلاء الدعاة فكانت الردود متفاوتة.

قالت منيرة "إن ما يقوم به هؤلاء الدعاة الشباب لا تشوبه شائبة وهو أمر ضروري أمام تفاقم تهافت الناس على الماديات والمظاهر الخادعة وأن هؤلاء الدعاة يقومون بتنبيه الناس بزوال الدنيا وخلود الآخرة".

ويوافق منيرة في رأيها محسن حيث يقول "إن مثل هذه الدعوات جيدة خاصة وأن بناتنا يجب أن يتسترن في رداء إسلامي يواري حسناتهن ويحميهن من مضايقات الدخلاء".

إلان أن كريم، يحتج على هذه الظاهرة التي بدأت تقتحم المجتمع المغربي بقوله "إن الأوتوبيس وسيلة لنقل الناس وليس مكانا للدعوة وأن القيام بهذه الممارسات فيه مضايقة للركاب وإساءة للدين".

وتوافقه حسناء رأيه، وتقول إنها تعرضت لمضايقة من أحد هؤلاء الدعاة الباعة حيث تذمر منها لأنها ردت إليه الكتاب الذي وضعه بين أيديها بدون طلب منها فراح يشتمها ويلعنها واصفا إياها بأقبح الصفات، وتضيف حسناء قائلة "كيف لي أن أثق في شخص لم يصن لسانه من الكلام الفاحش وتعدى علي بالقذف وهو يدعي أنه يعرف الدين ومتمسك بتعاليمه؟".

أما فاطمة، فتقول "إن لجوء هؤلاء إلى هذه الوسيلة ناجم عن تفشي البطالة، ومحاولتهم كسب قوت يومهم بهذه الطريقة".

ولا يخرج موقف نور الدين عن موقف حسناء وكريم، حيث أكد أن على أرباب الحافلات أن يتدخلوا لمنع هؤلاء من مضايقة الركاب وأن على السلطات الأمنية الحد من "تكاثرهم" قبل فوات الأوان.

ويلاحظ أن هؤلاء "الدعاة" تجمعهم نقاط التقاء متعددة من بينها صغر السن، والمستوى الدراسي المحدود، فأغلبهم لم يتجاوز الصف الإعدادي، كما أن نشاطهم يزداد صبيحة يوم الجمعة أكثر من الأيام الأخرى، والأدهى من هذا عدم اهتمامهم بنظافة أجسادهم حيث تفوح رائحة العرق النتنة منهم، ورغم ذلك تجدهم يواظبون على تزيين أعناقهم بقلادات من اللون الأصفر الفاقع، أما الكتب والأشرطة التي يبيعونها فأثمانها بخسة ولا تجد لها أثرا في أكبر مكتبات البلاد وأصغرها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - mol tobis الخميس 07 ماي 2009 - 04:03
سلام لكل واحد مغيارأوللسانو تعلم إتكلم إعراف علامن كيدوي طاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا شتي لمعرافش الله هو لكيكره أيا حجا فيها قال الله قال رسول الله كيولي جند ديال إبليس كايولي كايحارب دين بأيا طريقة سوءال نسولك نحيدو لخالعا لكايديرها في طوبيس لبيع أشرا تاهو نحيدوه باش تكوني على خاطراك إلى غالتي نحايدوه قلباك مافيهش راحمة أو بغا لخير غير لراسك أما إلى غالتي نحيدوغير هدوك لكايدكروك بالله في طوبيس زعما إمشيو لجامع هنا عروقاك علمانيا حيت الله خلقنا لعبادا حياتك كلها نتي وأنا في ذول لمولنا ماشي لمولوك ديال دنيا لغادين إموتو خاليك أخاليهم كل غادي إتحاسب بوحدو شوفي نتي شنو عملتي هو رذكر ناس أذكرنافسو
2 - marocain pure الخميس 07 ماي 2009 - 04:05
الى التائب الذي لم يتب
كيف تتهم ناسا مخلال تعيق بسيط بالكفر و تحكم عليهم جهنم
أراك متحمسا لهؤلاء الباعه أضن أنك واحد منهم لأن أسلوبك غير غريب و أظن قد سمعتك ي إحدى الحافلات
لمعلومك أنا أشد منك إسلاما لكن أكره الظلام و النفاق و المتاجره بالدين من أكبر داعيه إلى أصغرهم إلا من ينشر الدين بدون هدف مادي.
3 - بائع متجول الخميس 07 ماي 2009 - 04:07
نقول حاجة وحدة وديها في راسك وقلب على ولاد الشعب ودوي على دوك الشفارة الكبار لي كياخدوها فابور ماشي هذاك لي كيبيع في التوبيس راه بعرق جبهتو شوف نتا ليكترزق بلحم عباد الله ...
4 - عالم أوابد الخميس 07 ماي 2009 - 04:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عند هؤلاء الشباب كامل الحق في هذا الزمن الذي سيطر فيه العلمانيون على كل وسائل الاعلام .
سؤال لصاحبة المقال .هل ارغمك احد هؤلاء الناس على الشراء؟
5 - mo3ale9 7or الخميس 07 ماي 2009 - 04:11
السلام عليكم
لماذا هذا التهجم على كل ماله علاقة بالاسلام سواء من بعيد او قريب ؟؟ حتى بمجرد شم رائحة الاسلام الزكية في موضوع يبدأ من فيه "إن" بالهجوم واسقاط كل تجاربه المغلوطة مع الاسلام، ما علاقة شباب يبيعون كتب دينية في الحافلات من أجل كسب قوت يومهم مع الدعوة والارهاب؟؟
وكأني بالمثل الذي يقول "طاحت الصومعة علقوا الحجام"
وأريد ان اخبر هؤلاء المساكين مثل من يريد ان يحشر مع علماء المشركين ان طلبك رخيص وثمنه غالي.
وغذا لناظره قريب
6 - عيساوي الخميس 07 ماي 2009 - 04:13
صاحبة المقال ذكيه وهي لم تكتبه فقط من اجل الكتابه او ضرب فيئه معينه من المغاربه الذين يسترزقون من البيع داخل الحافلات .بل هي تضع اليد على الجرح وتنبه المسؤولين قبل فوات الاوان ,لكي لايتحول هؤلاء الى قنابل موقوته لقتل الابرياء.الظلاميون من يسخر هؤلاء.ولذلك وجب الانتباه .وما كاتبه المقال سوى مغربيه تخاف على ابناء بلدها من هذه الشرذمه التي اصبحت تأخذ مكان الله في عقاب البشر.اما من يتاجر ويبحث عن الحلال ويحترم من يخالفه الفكر فكلنا معه ولسنا ضده.والمغرب يسعنا كلنا .
7 - رشيد الخميس 07 ماي 2009 - 04:15
بالفعل هده التجارة كانت مربحة لهم في فترة التسعينات حين كان المواطنون يشترون كتبهم وشرائطهم بكثرة في الحافلات. اما وبعد الاحداث الارهابية التي دهب ضحيتها العديد من المواطنين. لم يعد الناس يهتمون بهم كماكان في السابق. ولم يعد لهم ثاثير الا عند القليل من كبار السن وبعد الاميين.
8 - أميرة الصحراء الخميس 07 ماي 2009 - 04:17
المعلوم و المفروض أن يطلب الناس الجنة و يتعوذوا من النار و لكن المتنورين يعكسون الاية وهذا دليل جهل يمكن إحسابهم جهنم بحال الحمام 35 درجة الحرارة صافي ماشي ماء كالمهل يشوي الوجوه و حميم و زقوم إوى هذا هو الجهل المكعب لخلاه أحد المعلفين اللهم نعوذ بك من جهنم
9 - walid الخميس 07 ماي 2009 - 04:19
الى انسان متنور ههههه عذرا للنور لانه انتسب اليه واحد مثل هذا اقول له وللعيساوي الذي انضم اليه اولا ايها الجاهل تحاول تحاول تضليل القراء لما كتبت/ كيف لهؤلاء ان يدخلوا الجنة و ينكحوا الحور العين و الغلمان/
اولا الغلمان الذين في لجنة لم يخلقهم الله لينكحوا فالله ذكرهم وبين دورهم ووظيفتهم(يطوف عليهم ولدان مخلدون17 بأكواب وأباريق وكأس من معين 18 سورةالواقعة.
التفسير( يطوف عليهم ) للخدمة ( ولدان ) [ غلمان ].
هل فهمت يا ايها الذي يدعي النور،ماعدى ان تكون سدوميا فهذا امر آخر.
مسألة اخرى ذكرتها وهي انك احتقرت بطريقتك مجموعة من الاجلاء والذين رغما عن مستواهم الاخلاقي والتربوي لم يدعوا التنور كما ادعيت انت.اتمنى من الله العلي القدير رب السماوات و الار ان يحشرك مع من تحب وفي المكان الذي هم فيه.
10 - neutre الخميس 07 ماي 2009 - 04:21
صاحية المقال عندها الصح، اللي بغا يبيع شي حاجة يبيع معا راسو
ولاكين مللي يولّي تايبيع فيه علا حساب الدين، خاص الناس تحبسو
المشكل هو انهم تا من ديك الطريقا ديال الهدرة ديالهم عروبية باين
بنادم ما قاري والو. ايوا اشنو نخلّيوه يحرف الأحاديث و القرآن
باش يربح جوج دراهم
11 - جلال الخميس 07 ماي 2009 - 04:23
يبيعون افكار متحجرة وستبقى متحجرة...لاحظوا الفرق بين تفكير هؤلاء الجهلة وبين تفكبر وحضارة الغرب المتقدم. الفرق شاسع جدا.وهده الشعوب سوف تظل تراوح مكانها ولا يشغلها سوى المكوت في الظلام والدعوة الى قتل الاخر ونشر الارهاب من خلال افكار همجية متخلفة. بدل احترام الاخر رغم الاختلاف معه و مواكبة تطور عصر النهضة والتكنولوجيا واحترام حقوق الانسان.
12 - mohamed uk الخميس 07 ماي 2009 - 04:25
هناك حدود لا يجوز تجاوزها,هذه قلة الادب مع الله في الكتابة
very bad article
13 - عرابي الخميس 07 ماي 2009 - 04:27
نظرا لتفشي البطالة في المجتمع المغربي اصبحنا نرى مثل هذه النمادج التى تستغل الدين في التجارة واي تجارة هذه.
للاشارةوالتنبيه ان اصحاب هذه المهنة هم مجرد متسولين نقلو نشاطهم التجاري لبيع تلك الكتب الصغيرة والسلام عليكم
14 - ابو خولة الخميس 07 ماي 2009 - 04:29
بسم الله الرحمن الرحيم و صلاة و سلام على اشرف المرسلين محمد بن عبد الله الهاشمي القرشي بداية يجب الاشارة الى انه المقال الصحافي يجب ان يكون صاحبه محايد في طرح اي مشكل دون ان تحكمه ايدلوجية معينة و هذا ما يظهر بجلاء في المقال لان صاحبه نصب نفسه هيئة محمكمة و حكم على هذه الشريحة بانها تحالول تسريب مفاهيم من خلال تسترها بهذا النوع من التجارة و انبهه ان من ابسط القواعد التي يجب امتلاكهاهي قاعدة مهمة ان الحكم عن الشيء فرع عن تصوره انت و ضفت اسلوب الاطلاقات اللفظية الحمالة لاوجه و نتصرت لرايك دون دليل يثبت صحت كلام الا اوهام بعضها من فوق بعض و كان عليك ان تحاول ملامسة و اقع هؤلاء الباعة و عرفت ظروفهم حتى لا تسقط في فخ الاحكام الجاهزة و بنسبة الي انا ابن حي شعبي و اعرف الكثير من هؤلاء و اعرف بان ظروف الفقر و الحاجة الماسة للمال جعلتهم يبتكرون هدا النوع من تجارة سدا لحاجياتهم اما فريتك العظيمة ان تلك الكتب لا توجد في المكتبات فاحيلك على كل مكتبات الاحباس فيها كل العنوين التي اجزم بانك لا تعرفها اطلاقا لان الكتاب الذي اشرت اليه يذل بجهلك بنوعبة السلع المعروضة الكتاب عنوانه حصن المسلم و ليس الحصن الحصين و اخيرا نعوذبالله من ان نكون طعانين في ناس بغير موجب حق
15 - abou za3bal الخميس 07 ماي 2009 - 04:31
ارى انك ذهبت بعيدا في فكرتك و المساءلة لا تعدو ان تكون تجارة لا غير و الظاهرة قديمة جدا و انا سافرت الى سلا سنة 1985 فعرفت هكذا ظاهرة و الان جميع المحطات الطرقية في المملكة تعرف هذا النشاط التجاري فقط احدر الاخوة المسافرين باخد الحيطة و الحدر فاكثر هؤلاء لصوص رغم المظهر المتمسلم
وفي النهاية ما دروش من حبة قبة
16 - عيساوي الخميس 07 ماي 2009 - 04:33
انضم الى انسان متنور.
17 - انسان متنوّر الخميس 07 ماي 2009 - 04:35
لا تستغربوا من صغار المتاجرين بالأديان فهم على شاكلة المتاجرين الكبار امثال القرضاوي و عمرو خالد و السيستاني و ابن باز و العثيمين و المنجد و عبد السلام ياسين و غيرهم كثير..رجال و فقهاء الدين يعيشون على الطائفية و التعصب..كيف لهؤلاء ان يدخلوا الجنة و ينكحوا الحور العين و الغلمان و يشربون من خمر الجنة بينما امثال لويس باستور و ابراهام لنكولن و اديسون و غيرهم من العلماء الحقيقيين و التحرريين الذين افادوا البشرية ان يدخلوا لجهنم..اذن مرحبا بجهنم ان كان فيها امثال هؤلاء ..و لا اهلا بجنة من سكانها ابن لادن و باقي جوقة الارهابيين الاقصائيين.
18 - مولات الحريرة الخميس 07 ماي 2009 - 04:37
يا اخت شامة اذا كنا نؤمن بالديموقراطية والمساواة وحرية الفرد في التنقل داخل بلاده فكيف نرفض من اسميتيهم " الدعاة الجدد " ونقبل بائعي السجائر و الحلوى وكوكاكولا والبرتقال والقبعات واكياس البلاستيك ....الخ
وكيف يزعجك صوت "الداعية المجهول" ولم تزعجك حالة الأوتوبيس نفسها وباقي الاحداث اللتي هي مسرح لها و راديو السائق؟
انا لا ا دافع عن هؤلاء الناس كدعاة ولكن ادافع عنهم كمواطنين.
19 - طه الخميس 07 ماي 2009 - 04:39
الرزق فيد الله الموضوع فيه تهجم كبير علا الاخوة الدعاة المرجو الحياد وشكرا.
20 - نفس الاسطوانة الخميس 07 ماي 2009 - 04:41
سبحان الله كل ارهاب اتقي الله في نفسك وفي الناس ملننا الاسطوانة التي يردد الببغاواتمن امثالكم الحصن الحصين ارهاب والداعية المجهول مجهول بالنسبة لك لماذا عندما يشعل السائق الاغاني لا تضجر لماذا ليس ارهاب اما ان المسألة حلال لكم ان تنشرون الرذيلة والرقص والغناء اذهب ياحبيب ولعب في ميدان اخر وانصحك بشراء الحصين الحصين لتعلم بعض الادعية التى تحتاجها في يومك
وفي الاخير اترك عليك الملتزملين واتحداك ان عندك باك وانصحك بالقيام بدارسة المستوى الدراسي عنهم لترى العحب ولتعرف انك متخلف امامهم .  
21 - aniss الخميس 07 ماي 2009 - 04:43
All right sir, i still don't understand why you wrote this article.I think there is need to it
22 - neutre الخميس 07 ماي 2009 - 04:45
صاحية المقال عندها الصح، اللي بغا يبيع شي حاجة يبيع معا راسو
ولاكين مللي يولّي تايبيع فيه علا حساب الدين، خاص الناس تحبسو
المشكل هو انهم تا من ديك الطريقا ديال الهدرة ديالهم عروبية باين
بنادم ما قاري والو. ايوا اشنو نخلّيوه يحرف الأحاديث و القرآن
باش يربح جوج دراهم
23 - الزكري الخميس 07 ماي 2009 - 04:47
انامتفق مع الذين قالوا بان هذه الظاهرة قديمة وليس جديدة وهذا ليس هو المهم.انا ارى هذه الظاهرة كباقي الظواهر التي تمارس كالحلقة والوسيقى والرقص في الاماكن العامة كالاسواق والساحات وهو تعبير عن فكر ما سواء كان ذلك من اناس ذوي المستوى الغالي او المتوسط او حتى الاومي.حق التعبير هو حق من حقوق الانسان والحجة بالحجة وليس الحجة بالقمع.هذا مانلاحظه حتى في الغرب(الاحترام المتبادل).لماذا نحن المغاربة(العرب)نريدان نتحكم في طريقة تفكير اي نهج تفكير واحيد والمفروض علينا ومن طبقة محدودة التي تستفيد من ذلك وهذا احد اسباب تخلفين.يا صاحب الاتوبيس مرتع الدعاة الجدد في المغرب ما المشكلة اذا قراة الحصن الحصين جتى ولو كان بدرهمين لان البسذاء هم الذين يقومون بهذا العمل.لماذا لا تذهب الى الادارة العمومية مرتع الرشاوي والفساد وقمع هذا المواطن المغلوب لا حول ولا قوة له.انت كنت في الاتوبيس الم ترى الشرطة الطروقية كيف تقوم بعملها(الي حرق الضو 20درهم مكمشة...)الم ترى ذلك.هم لهم تلفزة والجرائد هؤلاء لهم الاسواق والساحات.هم حلال عليهم وهؤلاء حرام عليهم لانهم من الطبقة الكديحة البسطاء.عاش الحرية والسلام
24 - laila الخميس 07 ماي 2009 - 04:49
السلام عليكم اخواني القراء أرى أنكم إنزلقتم بلا شعور تناقشون شيئا الكل يعلم أو ربما (أصحاب الحال)يعلمون ان اولئك الباعة مساكين وفقراء وجهلاء ابتكروا تلك الطريقةللعيش لاأقل ولا أكثر ويعزفون على وتر التدين للمغاربة المسلمين ربما ليعطفوا علبيهم بدريهمات (الكتيب) وإلا فانظروا إلى أين يذهبوا هؤلاء بعدمنتصف النهار أوبعد حلول الظلام؟ أغلبهم يذهب لل......
كفى من التدليس على الناس.فالدعوة لها رجالها ولها ميدانها.
فالموضوع وراءه ماوراءه وهو للفت الأنظار والأفهام عن الحقائق والقلاقل التي تعيشها الأمة.
ناقشواالفساد وهو ينخر جسم الأمة. والمفسدين الذين عاثوا في الأرض فسادا وخرابا.
25 - marouane الخميس 07 ماي 2009 - 04:51
نفس الببغاء يكرر الكلام المسترسل، والسطحي، واضيف ايضا الحيواني، لان الحيوان وحده يتبنى فكرا لا يستند إلى الدليل والبرهان كما يدعي.
خطتكم يا درشول مفضوحة وسنفضحها بعون الله
مقتطفات من التلمود :
( إن الأرواح غير اليهوديه هي أرواح شيطانيه وشبيهه بأرواح الحيوانات والفرق بين
درجة الانسان والحيوان كالفرق بين اليهودي وباقي الشعوب )
( مصرح لليهودي في الأعياد أن يطعم الكلب وليس له أن يطعم الأجنبي ( غير اليهودي) بل يطعم
الكلب لأنه أفضل منه )
( الخارجون عن دين اليهود خنازير نجسه وخلق الله الأجنبي على هيئة إنسان ليكون لائقاً
لخدمة اليهود الذين خُلقت الدنيا من أجلهم )
( السرقه من غير اليهودي لا تعد سرقه بل استرداد لمال اليهودي وحياة غير اليهودي ملك
لليهودي فكيف بماله )
( اقتل الصالح من غير اليهود ويحرم على اليهودي أن ينقذ أحداً من الأجانب من هلاك أو يخرجه
من حفره بل عليه أن يسدها بحجره )
( من العدل أن يقتل اليهودي بيده كل كافر لأن من يسفك دم الكافر يقرب قرباناً إلى الله
( والكافر هو غير اليهودي عندهم ) )
اليهودي لا يخطيء إذا اعتدى على عرض غير اليهودي لأن كل عقد نكاح عند الأجانب فاسد
ولأن المرأه غير اليهوديه تعد بهيمه والعقد لا يوجد بين البهائم )
( إن الزنا بغير اليهود ذكوراً أو إناثاً لا عقاب عليه لأن الأجانب من نسل الحيوانات ))
وسننشر كتاب بروتوكولات حكماءكم وعلاقته بالتلمود والثوراة
26 - لعوينة الخميس 07 ماي 2009 - 04:53
ان طريقة بيع المتجولين تنهجه اكبر الشركات المغربية بحال ميدتل وشركات مواد التنظيف اللي كيطلعوا تالديور واكيبيعوا واشريو مع عباد الله هاد شي جاري بيه العمل اولد العم واغرب ما رايته في هذا المقال اللي مفيه فايدة هو ان الكاتب لم يتطرق الى ظاهرة كتوقع فالحافلات كتخدش الحياءالا وهي ظاهرة التحرش الجنسي كاتلقا شيوحدين قلالين الحيا كيطلع لطوبيس اوكيجي حدا شي مرا وكيبقا خدام بحال هاد الامورهي اللي خصنا نحاربوها اسي الفاهم واما ردي على انسان منور اللي كيتبجح لينا بالفلاسفة الملاحدة بحالوا كانقول ليه الله اهديك ورد بيك راك تالف
27 - شي واحد وصافي الخميس 07 ماي 2009 - 04:55
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أخ سلفي أتحدى مراكز الشرطة من طنجة الى الكويرة أن يقولوا لي كم أخ سلفي ضبط مع فتاة متلبسين بفساد أو كم أخ سلفي تم اعتقاله في حالة سكر أو ضرب وجرح أو ترويج المخدرات أو سرقة أو أو أو سيكون الجواب لا أحد طبعا اذن أين المشكل
28 - Abou Hamza الخميس 07 ماي 2009 - 04:57
ردا على السيد انسان متنور: لقد تنورت حتى اعمى النور بصرك و بصيرتك ان كانت لديك. كيف تتجرء و تتهم احد المشايخ العظام الذين ساهموا في تنوير البشرية (وهنا اقصد النور الحقيي وليس النور الذي تعرفه انت).قالك اخاي الى مكنتش غدي تقول لخير فمن الاحسن متقلش الشر و دع المخلوق للخالق
29 - walid الخميس 07 ماي 2009 - 04:59
الى انسان متنور اولا انا لست متدينا ولكن تربيت في عائلتي على الا احتقر احدا وان ارد على من يتطاول على من يقدح في علماء هذه الامة او على الاقل ان شئت على من اعتز بهم واقدرهم،ثانيا علمتني تجربتي المتواضعة في الحياة ذات ال 24 سنة سواء في الدراسة او في حياتي العملية ومن خلال احتكاكي باجناس وثقافات واديان متعددة داخل المغرب وخارجه علمتني كيف احترم من يحترمني،كيف احترم من يحترم من احترمهم،و كيف احترم من يحترم طريقة تفكيري ومعتقدي،على الرغم من الاختلاف الحاصل بيننا فمعرفة من الذي على خطأ ومن الذي على صواب هذا ستحمل تيجته اللحظات الاخيرة من حياة كل فرد.فأنا منذ ان قرات تعليقك الاول علمت انك اما ملحد واما مندس بيننا لتشويه الافكار والمعتقدات،وذلك من طرحك لمسالة الغلمان في القرآن والتي وضعتها في تعليقك بطريقة ذكية لتضليل المعتقد على حين غرة من القارئ الا انها وعلى الاقل بالنسبة لي انا لم تنطلي علي هذه الخدعة اليهودية فحاول بطريقة اخرى اكثر مكرا لعلك تنجح ولا اراك ناجحا مها فعلت الا مع قلب ضعيف تهزه الاهواء.
30 - رباطي الخميس 07 ماي 2009 - 05:01
و زدتي فيه مكبرة الموضوع و مسخسة راسك على براهش تايتقاتلوا باش يجيبوا عضا دلخبز
31 - abdellah tio الخميس 07 ماي 2009 - 05:03
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
ولله ان المنكر قد تفشى وهولاء الشباب لهم غيرة على هدا الدين فلا تنتضروا من الحكومة ان تنهى عن المنكر وتأمر بالمعروف اقول لهولاء الشباب اعانكم الله
32 - zouhair الخميس 07 ماي 2009 - 05:05
هؤلاء الناس يستعملون بعض المواعظ الدينية لترويج سلعتهم ليس إل.إذن،ولا يمكن تصنيفهم مع الدعاة إلى الله،فليس كل من يستغل الدين يسمى داعية.لأنه بهذا المنطق يصبح المتسولون أيضا دعاة...وهذا غير صحيح.
بل وحتى الناس الذين يشترون هذه الكتيبات غالبا ما يعتبرون ثمنها صدقة على هؤلاء الناس المساكين...لذلك فالظاهرة هي أقرب إلى التسول واستجداء عطف الناس لربح دريهمات منه إلى الدعوة.
33 - مناضل الخميس 07 ماي 2009 - 05:07
ليس هناك تضييق على باعة الأشرطة الدينية.فشوارع المدن مملوءة بالباعة المتجولين ويبيعونها بالصوت والصورة مستعينين بمكبر الصوت وجهاز في سي دي أو دي في دي.فبعد الشحن ,الانفجار.;والمسؤولون لا يتحركون حتى يتزعزعون.
34 - ولاد المقدمين الخميس 07 ماي 2009 - 05:09
حضيو الشفارة وماتحضيوش اللي بغا إترزاق على الله
في المكان الذي يجب محاربة اللصوص والشمكارة ديال الطوبيسات تلجؤن لمحاربة من يسترزق لله و يبيع الكتب الدينية هذا حقد من طرف صاحبة المقال على انتشار الكتب الدينية و توعية الناس
" حتى يبدأوا الهجوم" هجوم القاعدة؟؟ فلم تري سوى أصحاب الكتب الدينية ولم تنظري للكرابة والسعاية و الشفارة و الصحاب الفانيد و إلخ
إذا كنتي تبحثين عن الراحة في وسائل النقل فما عليكي إلا أخد طاكسي حمرة أو شراء سيارة قديمة
35 - marocain pure الخميس 07 ماي 2009 - 05:11
لم يسبق بتاتا أن صدقت أحدهم يعتمدون أساليب النصب و الإحتيال من ترغيب و ترهيب كما يتلا عبون بالكلمات الرنانه مثل القيامه و علامات الساعه عذاب القبر إلخ...في الحقيقه هم مجموعه من المنحرفين و لا يجوز السماح لهم بمضايقه الركاب.ناهيك عن تلك الأ شرطه الظلاميه التي يشغلونها في الحافله و هي تدعو إلى التيإييس وا لتخويف و زرع بذور الإرهاب .ما يعجبني فقط هو شرائط القرآن الكريم.أما عويل و نواح و صراخ بعض الفقهاء في مايبيعونه فأكرهه أشد الكره.
36 - أميرة الصحراء الخميس 07 ماي 2009 - 05:13
يسلام بليك غير هذوا إوا هدر على السعاية في التوبسات و لتيبعوا الحلوة و كلينكس و اشرطة الاغاني و المجلات و الجرائد
زعمى عيقتوا أو بزاف لصلا راس تيهدر على الدعوة إوا هما دعاة إلى الله و أنتم ما وقعكم من الاعراب
تيحسب ليك حنى جاين من أروبا راه كلشي تنشفوه صباح مساء
أونزيدك أنا شخصيا متنعتبرهمش دعاة بائعين عادين ولكن أختار بيع المواد الحلا ل و أغلبهم ثلاميذ لا يرتدون جلباب و غير ملتحين إو كذبوا غير بالقياس
37 - hicham الخميس 07 ماي 2009 - 05:15
لدي موضوع موازي للدي كتب فيه صاحب هدا المقال,و الدي قد يجده القراء بالغير التافه كهاد المقال. الموضوع هو عن "الصحفيين الجدد" امتال كاتب المقال الدين يقتاتون لقمة العيش في اطوبسات 'الجراءد' المكتوبة و الالكترونية علئ حد سواء؛ اد يتاجرون في كل ما له علاقة بمواضيعك 'ارهاب، متطرف ،سلفي، دعاة، حجاب،...'اد يرهبون بها القارء او من حاول الاقتراب من قريب اوبعيد من مواضيع كهته لانها اداة تقرب وبيعة لاصحاب القرار و المخزن في مغربنا الحبيب
38 - عبد المنعم الخميس 07 ماي 2009 - 05:17
اولا الى المسمى(انسان متنور)تب الى الله قبل موتك فانا ما اريد تحذيرك الا لاقيم عليك الحجة يوم لا ينفع شيءوتقول لم ينصحني احدفكلامك خطير وانا شاهد على ما قلت وسنرى اي منقلب سوف تنقلباما الامر الثاني فهؤلاء لايستحقون منكم كل هذا الكلام لانهم ما يبتغون وراءه الا رزقا واكثرهم حتى الصلاة لا يصليها وثالثا انصحكم من التثبت من تلك الكتب لان اغلبها مليء بالخزعبلات والبدع خصوصا كتاب الحصن الحصين والسلام
39 - انسان متنوّر الخميس 07 ماي 2009 - 05:19
الى العزيز وليد..اولا لن انزل الى مستواك الديني الاقصائي الذي يمتلىء شتماو قذفا و هذا غير مستغرب من انسان ديني مثلك هدفه هو الفوز بحور عين ينكحها بالجنة وولدان سواء كانوا للخدمة و هذه عنصرية و ظلم للولدان او كانوا للنكاح و هذه سادية و ظلم اخر لهم..اتمنى ان احشر مع العلماء الحقيقيين امثال اديسون و باستور و الفارابي و ابن رشد..و لا يشرفني ان احشر مع تجار الاديان..هذا اذا افترضنا ان هناك حشر و سيد اسمه السيد الله.
40 - mohamed الخميس 07 ماي 2009 - 05:21
كم اندهشت بكلامك والحالة انك تنسب للمسلمين كل ما هو مذموم،بدون ترو ولا تمحص، هل هذا تعمد منك؟ ام انك تجهل الواقع المغربي؟ وليت شعري!!! لماذا لم تتناول اولئك الذين يبيعون العقاقير، والذين يضربون جيوب الناس داخل الحافلات؟،ولماذالا تتحدث عن اولئك المتسولين الذين يؤذون الناس برائحتهم المنتنة؟،ولماذا لا تتحدث عن تجار المخضرات داخل الحافلات؟
ولماذا لا تتحدث عن الفاحشة والرذيلة التي ترى بين المشاهدين بدون خجل ولاحياء ؟ولماذا؟...
ان حقدك على الاسلام وعصبيتك المتزمتة هي التي افقدتك التبصر بحكمة،واجبرتك ان تنس الوضع الذي يعيش فيه المغاربة من فقر مدقع ومعاناة لا يعلمها الا علام الغيوب.
ان اولئك الذين تصفهم بالدعاة ليسوا كماذكرت، بل ضرورة الحياة وعدم توفرهم على الملتزمات التي يمكن من خلالها ان يعيش الانسان مرتاح الضمير هادئ البال هي الباعث الاساسي التي اقدمتهم على بيع هذه الاشرطة،والكتيبات.
ربما يرد سؤال : لماذا اختاروا هذا العمل ولم يختاروا غيره؟
نعم، انهم جربوا كل شيء، واستطاعوا بمحض تجربتهم ان يستفيدوا ان هذا العمل اولى .
كيف؟؟؟؟؟؟؟؟
لان الناس ملوا كل شيء ، ملوا المخضرات؟ والتدخين ،وكل انواع المحرمات، وبدأوا يقبلون على الله ويجددون عهدهم معه، نادمين على ما اقترفوه من الجرائم النكراء التي لا يغفرها الا من وصف نفسه بالرحمن الرحيم
فهم متعطشون الى المعرفة الحقيقية لهذا الدين الذي ختم الله به الرسالات؛وذلك لا يتحقق الا بالقرآة والعلم والتعلم ، تاهيك ان يقتنوا هذه الكتب لانهم وجدوا فيها ضالتهم.
مع كامل الشكر
41 - abdo الخميس 07 ماي 2009 - 05:23

اتق الله يا اخي ما هذه الهجمة الشرسة على الاسلام.فهؤلاء الناس يطلبون عيشهم من خلال بيعهم للهذه الكتب. و قد اطلعت على جلها وهي في الغالب تدكر الناس بالله.
اما وانهم يقوموا بدالك في الوتوبيس فلانك لم تطلع الى سير الصحابة الدين كانوا يعضون الناس حتى في الاسواق.
كفى بالستهتار بكل ما يمس الدين و الفقهاء والوعاظ.و الصلحاء.
هل انتهت كل المواضيع في السياسة و الاوضاع الاجتماعية المزريةللمغاربةو التربية والتعليم.......ولم يبقى الا النيل من الدين بهذه الطرق الملتوية و الخبتة.
كفى يا اخوان من هذاالهجوم على كل ما يمت بصلة الى هذا الدين.فوالله لم يعد يصدقكم احد من الناس بهذه الترهات فقدكشف الله سبحانه و تعالى المتامرين على الدين من ابناء جلدتناومن اعدائناالدين لم يجدوا بدا الا استعمال ابناء جلدتنا ليحاربوا هذا الدين من الداخل مستعملين في دللك كل مقوماتهم المادية.
ففي السنين الاخيرة كشف الله لنا الاعداء جيدا كما كشفهم الله في القرءان ايم محمد صلى الله عليه و سلم.
فوالله اني لاشفق عليك و على امتالكالدين يغمزون و يلمزون هذا الدين فتارة يقولون ارهاب.تطرف.حجاب. اللحية.رجعي....
فاتقي الله يا اخي و تذكر يوم تلقى الله حيت لا ينفعك مالك و لا منصبك ولا قلمك الا من اتى الله بقلب سليم
يا اخي هناك مواضيع كتيرة اكتب فيها ما تشاء. اما ان لا يبقى الا الدين و الوعاظ و الفقهاء...وتلمزهم وتغمزهم فعار عليك اذا فعلت عظيم
42 - الحضية الخميس 07 ماي 2009 - 05:25
هذه تجارة وله الحق أن يشهر بها بالطريقة التي يحب فبما أن الكتب دينية فلا بد له أن يتكلم في الدين هل منكم من درس الماركوتينغ
أما بالنسبة لتصرفاتهم خارج أوقات عملهم فهم أحرار ليسو سوى أناس عاديين حتى هم يخطؤن مثلهم مثلنا
أنتم تريدون أن ترون من يبيع الكتب الدينية ألا يخطئ؟؟
43 - مسفيوي من بريطانيا الخميس 07 ماي 2009 - 05:27
ما هذا الاسلوب الوقح التي تصفين به أناس يبحثون عن قوت يومهم وان رائحتهم نتنة؟؟هل سبق لك أن اشتممت الرائحة التي ثخرج من عضوك التناسلي التي هي افضع من رائحة عرقهم؟؟؟ وما أدراك انهم دعاة متأسلمون؟؟ و ان الدعوى الى طريق الله أصبحت دعوتهم بمفهوهك القدحي ..
يجب ان تحمدي الله انه ما زال هناك اناس يذكرونك بان الدنيا لا تساوي جناح بعوضة ويذكرونك بعداب القير وبعداب جهنم لعل الذكرى تنفعك يا شامة..
44 - طالب الخميس 07 ماي 2009 - 05:29
أنا أعرف واحد منهم يقطن في حينا و أعرف أن هدفه ليس هو نصيحة الناس بل النصب عليهم بحجة الدين . فهدا الشخص وبكل صراحة يضايق البنات في دربنا ووصلت به الوقاحة إلى مضايقة جنسية الشباب صغار وأنا رايته بعيني في سطح أحد المنازل. ونصحني بالصمت لكن فضحته في الحي وللها لها .
45 - طالب الحق الخميس 07 ماي 2009 - 05:31
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن ظهور ما تسمينه الدعاة الجدد هو ظاهرة صحية في المجتمع المغربي،ان هؤلاء الشباب يكسبون لقمة العيش من عرق جبينهم و المسلم يحتاج الى من يذكره بالإلتزام واتباع الشرع وهذا شيء ينبغي أن نفرح له لا أن نتغافل عن قبول النصيحة بحجج واهية ،وهل تريد أن تنتشر كتب الصفراء ؟ فيكفي الشعب المغربي ما تبثه القناة الثانية من افلام ومسلسلات أقل ما يقال عنها أنها منحطة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
46 - Nachat الخميس 07 ماي 2009 - 05:33
تعجبت من اناس كلما تحدث غيرهم و قال : قال الله تعالى او قال الرسول (ص) اعتبروه داعية ، و بالتالي فهو ضلامي فارهابي و ينتهي به الامر الى انتحاري لمجرد انه داير اللحية و يلبس الجلباب كما جاء في احد التعاليق ، او وقيلا راهم منضوين تحت شي تنظيم سري في المغرب بغين يفجرو الطوبيسات ! و يديرو انقلاب في البلاد ويبدلوه بنظام طالبان !
هادوك غير شباب مقهور انطوت عليهم كل الحيل فلجؤا الى اماكن بعض التجمعات البشرية باش يسترزقو من عند اخوتهم ، و لا غير حيت القضية فيها (قال الله ،قال الرسول! و لله في خلقه شؤون !
47 - atlas الخميس 07 ماي 2009 - 05:35
الأخت شامة لم يضايقها في الحافلة إلا بائع الكتيبات و الأشرطة الدينية!!! أما الروائح الكريهة و الأصوات المزعجة المنبعثة من الحافلات المتهالكة و من أفواه القائمين عليها من الشيفورات و الgريسونات فلا بأس, أما احتقار الشعب بتحميل الحافلة أكثر مما تطيق من الركاب ورفع أسعار التذاكيرفي المناسبات والأعياد في تواطئ مفضوح مع المخزن فلا بأس أيضا,و...إذا كان الأطوبيس كما تزعمين مرتعا للدعاة الجدد-ياله من اكتشاف!!.و السلام على من اتبع الهدى
48 - ابوالتراب السلفي المغربي الخميس 07 ماي 2009 - 05:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد لقد لاحظت كاتب المقال انه يركز في مكاله على الملتزمين او السلفيين بأننا ندعوا الى الله تعالى في الحافلات بطرق حيالية ومم يظهر كذبه وظلمه اننا نحذر من هذا الكتاب الذي ذكره { حصن الحصين} وهو ممتلء بالخرافات والشركيات كما ذكر هو نفسه بأنه يجلب الخير ويحفظ من الشر ووو الخ وانا اتحدى هؤلاء الجهلاء الحاقذين المرتزقة ان يثبتوا لي ان السلفيين ينشرون هذا الكتاب المجهول وليس له سند صحيح نعم يوجد بعض الشباب والرجال وحتى النساء في الحافلات يفرقون هذا الكتاب من اجل لقمة العيش لكن ليس كما قال هذا الجاهل لي سسلفيون وليس ملتزمين نحن ولله الحمد ننشر دعوتنا وديننا بدون تديق ولله الحمد والسلطة تعلم بذلك لا نأمر بفتنة او بتكفير المسلمين نعم ننشر دين محمد اما انتم ايها الحاقذين لا اظنكم الا علمانيين او منافقين او شيعة مدسوسين بين المسلمين والله ناصر دينهم ولو كره الكافرون
49 - نصري الخميس 07 ماي 2009 - 05:39
الكتاب الكريم هو كتاب الله.هناك حدود لا يجوز تجاوزها,هذه قلة الادب مع الله في الكتابة
50 - مواطن غاضب الخميس 07 ماي 2009 - 05:41
يا إخوان في أمريكا و أستراليا هناك مبشريين في الاسواق و أمام المرافق العمومية يصرخون حاملين للإنجيل يدعون الناس للخروج من بحور الخطايا و الشهوات كما يزعمون و لم يسبق لي ان رأيت مقالا في جريدة أو حتى متذمر من هاته الافعال الكل متفهم الامر و الكل له توجه ل الدين في الازمات أما نحن الذين هم على دين الحق كلما سنحت الفرصة بدأنا الطعن و الانتقاد استيقضوا يا ناس و افيقوا ففي دينكم نجاحكم ..
51 - IZM_N_3ARI الخميس 07 ماي 2009 - 05:43
بالأجر العظيم الذي سينالونه إن هم اشتروا الشريط الذي لايتعدى ثمنه 7دولار.d apres moi ,celle qui a ecris cet article,n est qu une voleuse d articles,car elle a oublier de changer le dollar en dirham,ce qui laisse dire,que soit l art parle d un autre etat,ou la partie qui ecris cet aricle paye la presumee journaliste ,en dollar,
52 - غيور على بلده الخميس 07 ماي 2009 - 05:45
سبحان الله ، المنافقون من صفاتهم الإرجاف والخوف من كل ما له علاقة بالدين ، هؤولا الذين ضايقوهم بائعي الكتب الدينية في الحافلات ألم تضايقهم الفواحش وقلة الحياء والمجون وانتشاز الزنى والمسكرات والعري وبيع الأعراض والمتاجرة بالأفلام الجنسية وترويج المخدرات ، وانتشار السيدا ، والروائح الكريهة في الطرقات المنبعثة من البغايا والساقطات ، ألم تضايقهم تعطل مصالحهم الدنيوية التي يلهثون وراءها بسبب أناس لا يعرفون من الدين إلا اسمه ، ألم تضايقهم انتشار السرقة والنهب والنصب والاحتيال ....كل هذا ليس فس الأتوبيسات على حسب تعبير الكاتبة التي تقضي أيامها أمام الأفلام المصرية والمكسيكية حتى كتبت باللهجة المصرية ، ألم يتضايقوا بكل هذا مع أنه موجود في الحافلات وفي كل مكان ، مساكين تضايقوا من شاب لجأ إلى كسب قوته ببيع كتيبات .
إذا لم تستح فقل ما شئت .
53 - ملتزمة مغربية الخميس 07 ماي 2009 - 05:47
*اتقوا الله في ماتكتبون ؛ اتستبيحون اعراض الشيوخ الاجلاء ؛لست انت ايها"المتنور"-رغم انه نور زائف على مايبدو-لست من سيفرقنا فريقين ويقرر من سيدخل الجنة من النار...
*وانت ياشامة يامن تكبدت عناء كتابة المقال؛الم يسبق لك ان سافرت قبل عشر سنوات اواكثر؟؟؟؟فلعلمك ان هذه الظاهرة ليست جديدة ولاعلاقة لها بالالتزام والدعوة؛فليس كل من اعفى لحيته ملتزماولا كل من ارتدى قميصا...ثم ان بيع الكتيبات والاشرطة ليس مايضايق المواطنين بل السارقون ومتعاطوا المخدرات الذين يملؤون الطرقات والحافلات ؛من يتربصون بجيوبناوحقائبنا...
*ثم ان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم كان يدعوا الناس في الاسواق ويذهب للقاء الحجاج لدعوتهم فلم يكن يقتصر على المسجد...
54 - مغربية حرة الخميس 07 ماي 2009 - 05:49
انا لا اثق باصحاب اللحي والجلباب لانهم هم اكبر الفاسقين وانا لا اقل هذا الكلام باطل بل لاحظت ان اغلبيتهم ينضرون الى النساء بنضرات الاعجاب وقد تصل الا البصبصة والتصياد مع احترامي للناس للبعض اما بخصوص الباعة في الاطوبيس فهم اكبر الشماكرية ليس لديهم تربية ويتكلمون عن الدين وقد شاهدت عدة مواقف والله انصدمت لكلامهم الرديء اللي تحت الصمطة المهم لا علاقة لهم بالدين غي كيتمسخروا عليه الله يهديهم
55 - ام عبود الخميس 07 ماي 2009 - 05:51
شكرا ناجيم كلامك صحيح و عين العقل كما يقال.لايوجد هناك باس ادا دعا اولئك الشباب الناس الى الرجوع الى دينهم فما اكثر المصائب الاخلاقية التى شوهت سمعة الانسان المغربي و التى سببها ضعف الوازع الديني عند معضم الناس ولازلنا نكابر و نتهم اولاءك الشباب بابشع التهم.اقول لهم اعانكم الله اداكانت دعوتكم فعلا هي الاصلاح.
56 - مواطن الخميس 07 ماي 2009 - 05:53
السلام عليكم
اود ان اتكلم عاى من هم اخطر من هؤولاء والله يكون في العون الكنطرورات ما ان تقف الحافلة حتى يصعدو
1 يوقفون الحافلة ولا يهمهم تاخر الناس ولا تنطلق الحافلة حتى ينتهو وهدا يخالف القانون
واين هي الجمعيات المدافعة عن حق المستهلك
2 في حالة ضبط شخص سالت ما تسمع الا الشتم والكالام الساقط وسنفعل لك ويرعبون السالت ادا كان حيث السن وممكن الضرب كما يقومون بتفتيش جيوبه
فاين هم المسؤولين عن كرامة الانسان وحقوق الطفل
فاين حق التنقل الدي يظمنه الدستور كما انني شاهدتهم اكثر من مرة يسبون اناس كبيري السن فمن يتحكم في هاؤلاء ليقفهم عن حدهم ام ان وكاله النقل هي فوق القانون اما ادا
57 - التائب ...... الخميس 07 ماي 2009 - 05:55
الى marocain pure ,انسان متنوّر ,مغربية حرة ,مناضل ,zouhair,طالب ,عيساوي ,رشيد ... هل انتم مسلمون ؟؟؟؟؟ .........لا اريد ان اتهم احدا بالنفاق .... لكن و للاسف فيكم الكتير من صفاتهم وشيمهم . ولا اشك انكم تعرفون هده الصفات
ولا باس بان ندكركم
لعلكم ....من صفات المنافقين

1 - الإفساد في الأرض وعدم الإصلاح
2 - اتهام المؤمنين بالسَّفه
3 - خداع الذين آمنوا بإظهار الإيمان إذا قابلوهم ، ثم إظهار الكفر مع أوليائهم
4 - الإعراض عن التحاكم إلى شرع الله وصد الناس عن الحكم بما أنزل الله
5 - اتخاذ الكافرين أولياء من دون المؤمنين
6 - الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف
المنافقون .. تلك الطبقة التي سيهوي بهم نفاقهم إلى الدرك الأسفل من النـار ..
فئة مريضه .. أعاذنا الله وإياكم منهم
و اقول لكم مووووووووووووووووووووتوووا بغيضكم و قافلة الاسلام سائرة بخطى تابتة رغم نباح الكلاب وعواء الدئاب ....... وادا الكلب لم يؤدك الا بنباحه فدره ينبح الى يوم القيامة .......... اما انت يا كويتبة يا من تسمي نفسها شامة من الرباط فاقول لك لاتنشري فكرك الوسخ والنجس و توبي الى الله ... واشفقي على راسك ولا تشفقي على الجبل ..........
58 - عربية الخميس 07 ماي 2009 - 05:57
علاش اي واحد كيعطي راي ديالو على هؤلاء اللدين كيبغواردوا نفسهم فقهاء بحال عمرو خالد ... او هاد اصحاب طوبيس كتحكمو عليه بانه هو اللي خارج على الدين عععععلاش???? لانه كيعطي الحقيقةو كيفضح هادوك اللي كيتخباو وراء الستار مثل هاد اصحاب اللحية او الحجاب ... هادي هي حقيقتههم شوف هاد الانسان حلل بعقلك اينما كانوا اصحاب الباعة المتجولن وبالضبط اصحاب الشواية السردين كلهم اصبحوا عملين اللحية باش تعرف ان هده اصبحت ضاهرة و ليست الا. جميع تعليقات اللي ردات على انسان متنور معتمدة على العاريات هاد دليل على ضيق التفكير لكي تعرف التاثير لا محل له من الاعراب من هاد فعلا الدعاة اللي كثرو فوسائل الاعلام لدرجة اصبح الانسان العربي يركزعلى سطحي :التشدد في الدين و الناقد ديالو العاريات .اليس هناك حجج اخرىمثل الرجال الفاسقين الدي يعرف بالتحرش كيفما كان نوع لباس المراة
59 - التائب..... الخميس 07 ماي 2009 - 05:59
يا اخي العزيز كلامك متناقض .............كيف يعقل ان تقول في تعليقك الاول. { ناهيك عن تلك الأ شرطه الظلاميه التي يشغلونها في الحافله و هي تدعو إلى التيإييس وا لتخويف و زرع بذور الإرهاب} و تستدرك في التعليق التاني . { لمعلومك أنا أشد منك إسلاما لكن أكره الظلام و النفاق و المتاجره بالدين من أكبر داعيه إلى أصغرهم إلا من ينشر الدين بدون هدف مادي. } هدا هو انفصام الشخصية اما بخصوص الشتائم التي وجهتها لي فالله وحده القاضي بيننا ... ولن ارد عليك بالمتل ............. و لئن قلت عشرة او الف فلن تسمع مني ولو نصف واحدة ..وهداك الله الى سراطه المستقيم
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال