24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. محكمة الدار البيضاء تقضي بالتسيير الحر لإنقاذ "مصفاة سامير" (5.00)

  2. مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب (5.00)

  3. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  4. بوريطة يصل إلى نواكشوط لدعم العلاقات بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  5. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | دعوة فنانة إسرائيلية إلى "بينالي مراكش" تثير مناهضي التطبيع

دعوة فنانة إسرائيلية إلى "بينالي مراكش" تثير مناهضي التطبيع

دعوة فنانة إسرائيلية إلى "بينالي مراكش" تثير مناهضي التطبيع

يبدو أن قضية "التطبيع" بالمغرب مع إسرائيل لن تحسم أطوارها إلا بعد البث في مصير مشروع القانون الذي يجرم أي علاقة بين المغرب والدولة العبرية في مستقبل الأيام، إذ أن استدعاء المعرض الشتوي "بينالي مراكش 2014" في نسخته الخامسة للفنانة الإسرائيلية "كيرين سيتير" المتخصصة في الفنون البصرية، أثار حفيظة الهيئات المناهضة للتطبيع، التي نددت بما أسمته "الاختراق الصهيوني للمغرب عبر بوابة الفن والثقافة" من جديد.

ضربة موجعة

واعتبر الناشط الحقوقي أحمد وايحمان، رئيس المرصد الوطني لمناهضة التطبيع، أن ترأس المستشار الملكي أندري أزولاي بصفية شرفية لهذا المعرض "ضربة خطيرة موجهة للشعب المغربي" مضيفا أن "استدعاء فنانة صهيونية يؤكد ما سبق وقاله 'جاكوب كوهين' بأن أزولاي بوابة التطبيع والاختراق الصهيوني بالمغرب" على حد تعبير رئيس المرصد الوطني لمناهضة التطبيع.

وحمّل المرصد الوطني لمناهضة التطبيع مسؤولية ما أسماه "الفعل الفظيع"، مضيفا بالقول "الشعب المغربي يدين التطبيع والمطبعين لكون الصهاينة مجتمع حربيّ ودولة فصل عنصري وكيان قائم على المجازر ويتحمل المسؤولية في تشريد حوالي 7 ملايين فلسطيني ويخطط في نشر الفتنة باستعمال قضية التنوع الثقافي بالمغرب"، وفق العبارات التي أوردها المتحدث.

من جهته، انتقد محمد العربي بلقايد، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بمراكش، التوجهات صوب التطبيع مع "الكيان الصهيوني" ووجود إسرائليين على أرض المغرب، خاص مراكش، مشيرا إلى أن اختيار "المطبعين" للمدينة الحمراء كوجهة خاصة "راجع إلى ما تتمتع به المدينة من سمعة عالمية في السياحة واحتضان المؤتمرات الدولية".

"يجب مراعاة شعور المغاربة"، يقول بلقايد لهسبريس، "قضية فلسطين مركزية في صلب اهتماماتنا ولن نقبل بالتطبيع مع إسرائليين طالما هناك احتلال لفلسطين وللقدس"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المسار التشريعي لقانون يجرم التطبيع مع إسرائيل سيمكن من "محاصرة تلك الجريمة" مضيفا "طالما هناك أصوات سياسية ومدنية وحقوقية تناهض التطبيع فسيتم تجريمه رغم الصراع القائم مع المرحبين بالتعامل مع إسرائيل".

انصهار الثقافات

هذا وتلتئم فعاليات معرض "بينالي مراكش"، في نسخته الخامسة في الفترة ما بين 24 فبراير إلى غاية 30 مارس القادم، وهو تظاهرة ثقافية وفنية، يقول منظموها إنها ترمي إلى إنعاش مختلف أوجه الفن المعاصر بالمغرب، وتهدف إلى الحفاظ على التوازن بين الأنواع الفنية وعلى جودة الأعمال الفنية وتشجيع المشاريع الموازية وزيادة الاهتمام بالمغرب كوجهة فنية واقتصادية عبر التعريف بالمواهب الشابة.

وستشكل هذه الدورة٬ يضيف المنظمون٬ مناسبة لكل فنان للإجابة بطريقته الخاصة عن سؤال "أين نحن الآن" الذي اختير كموضوع لهذه الدورة٬ وكذا اكتشاف تجارب ابتكارية عميقة وقريبة في الآن ذاته من الجمهور بجميع فئاته.

ويضيف المنظمون أن الدورة الخامسة لـ"بينالي مراكش" تطمح ٬إلى تمكين الفنان من إبداع أعمال تخلد عصره٬ وتكريس جهود التخلص من القوانين الكلاسيكية وابتداع أخرى جديدة أكثر ثراء بفضل انصهار الثقافات.

ووجهت الدعوة لأزيد من 50 مبدعا وفنانا بصريا من المغرب وخارجه، حيث تتوزع، العروض على قصر البديع ودار سي سعيد والمعلمة التاريخية لبنك المغرب قرب ساحة جامع الفنا، إضافة إلى احدى صالات العرض بحي جيليز الراقي والمسرح الملكي وسينما كوليزي.

يذكر أن المعرض، يرأسه بصفة شرفية المستشار الملكي أندري أزولاي، كما تترأسه الفنانة الفرنسية فينيسا برانسون، وهي أخت رتشارد برانسون، أحد أغنى رجال الأعمال في بريطانيا والعالم، وفق مجلة "فوربس"؛ فيما ينوب عنها المهندس الفني المغربي محمد أمين قباج، الرئيس السابق والمؤسس لجمعية "تامصلوحت" للأعمال الاجتماعية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - amazigh الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:09
ادا كان العرب أنفسهم يتعايشون و يشاركون اسرائيل الأرض و اللغة و الدين و تاريخ مشترك فما محل المغاربة الدين يبعدون عن اسرائيل بآلاف الكيلومترات ؟ فمرة تقولون أرض المغرب أرض السلام و تلاقح الثقافات و مرة تعتبرون الثفافة الاسرائيلية مع ما تحملها من تنوع عدوة و تخلطونها مع السياسة و التي يعرف أن موقف المغاربة من الاحتلال و على الدين يريدون سياسة فرق تسود بين الثقافات المتوسطية والتي تحاول التقريب بين الشعوب من أجل احلال السلام ،فول لهؤلاء الظلاميون المتعطشون للدماء أن المثقفين و المفكرين و الفنانين أكثر قربا من الانسان من الدين يتاجرون بعواطف الشعوب لتجييشها و زرع الحقد ...
و لعل الشيخ الأردني العربي الدم يقر تجاوز مسألة التطبيع الى حق ااسرلئيل في أرضها حسب القرآن لكافي لفضح و للرد على المتاجرين بالقضية الفلسطينية
2 - الي عطا الله هو هادا ! الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:19
شئنا أم أبينا إنهم يتعاملون معهم رغما عنا ! مسألة تجريم التطبيع هي فقط حبر على ورق أما الواقع فهو يصدم ! فالمبادلات التجارية تسير من حسن إلى أحسن والعلاقات السرية بينهم يعلم بها إلا الله... إوا طفرناه بكري ! الله يدير تاويل الخير !
3 - Mohammed. Tark الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:38
I do support economic & social retaliation with Israel
These organizations , represent themselves & their FAMILLIES .
The Palestiniens sold their lands to Israel & that's their issue
Palestiniens have all relations to Israel's
I do not want these terrorists , naive , ignorant organizations to speak on my behalf
Lets talk about unemployment , health & education here in. Morocco

As fas as I am concerned , Israel is our friends & the Israelis love the Moroccans
I have met many of them here in Florida & in to my surprise , they do respect us as Moroccans
Instead , the Palestiniens & the rest of the Middle East
They are the worst God creations , they are useless & they don't care for Palestine themselves
So , these Organizations can go eat some couscous & leave the politics a side .
Israel , is a good friend of Morocco & without them , the Sahara will be gone & that's truth . Their diplomacy is so strong & they have strong influence in the USA
Happy Friday
4 - Un Vrai Marocain الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:39
Bienvenu a cette jeune artiste Israelienne au Maroc. Le Maroc doit rester une terre d' acceuil et de tolerance. Je souhaite un tres bon sejour a cette jeune artiste Israelienne au Maroc.
5 - youssef الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:45
يجب سحب هذه الدعوة من هذه الفنانة الصهيونية لأن الفن ليس له علاقة بالعنف و العنصرية و سرقة الاراضي و من جهة اخرى نحن المغاربة من يجب ان نحدد من ياني الى المغرب و ليس ازوراي
6 - abdel الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:46
israel et une pays tres loin de nous mais essaye toujours de nous tendre la main ...nous aussi on doit etre a la hauteur et saluer cette initiative...il faut pas oublier que c'est une pays forte devellopée... et beaucoup des marocains d'orgines y vivent et ont des liens tres forte avec nous ...de plus on est un peuple tres tolerant et ouvert...je crois qu'il nous faut pas rater cette occasion et faire des relation sincere et durable avec eux.
7 - bienvenue الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:46
bienvenue à cette artiste ,non aux obscurantistes,il y a 1million de palestiniens restés sur leur terre la palestine israel et ont la nationalité d'israel,
pourquoi alors ces obscurantistes n'invitent pas des palestiniens israeliens à venir au maroc ,ils seront les bienvenus,
les idées noires de hamas hors du maroc
sap
8 - mohamed الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:50
متى ستكون لنا الجرأة أن نرفع الستار على القراءة الحقيقية لقضية فلسطين ، بعيدا على المزايدات المتعددة .....
9 - مصلحة الشعوب أولى الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:07
الاختراق الصهيوني للمغرب عبر بوابة الفن والثقافة مثله مثل الاختراق الوهابي للبلدان الأوروبية عبر بوابة دساتيرهم التي تُقر بحرية العقيدة. كلنا توسعيين متحايلين تحريضيين تحقيريين. الصهيونية تقتل وتفجر مثلما يفعل تنظيم القاعدة و جماعات الإخوان المسلمين والسلفيين الجهاديين.
هناك من يقاتل من أجل أسلمة الشعوب وهناك من يقاتل من أجل صهينة العالم. والنتيجة هي أنهار من الدماء في كلا الجانبين.
والمسلمون ليسوا كلهم من تنظيم القاعدة واليهود ليسوا كلهم صهاينة.
10 - jawad الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:11
يا آآآسفا؛لا زال البعض لا يفرق بين اليهود وبنو صهييون.اليهوود لا علاقة لهم بي الصهيونية. يذكر أن جار النبي صل الله عليه وسلم كان يهوديا.
11 - akhatar mohammed الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:20
استغرب كثيرا دعوات البعض الى عدم التطبيع مع اسرائيل حتى في مجال الفن بدافع قومي طبعا و كأنه وصي على الأمازيغ الذين يؤاخدون الصهاينة على القدس فقط٬فلم يسبق أن ساند إسررائيلي البولساريو ٬بينما ذهب المرحوم عرفات الى هناك قبل أن يعود إلى رشده٫لا تخلطوا الأمور فالنهر يتذكر دائما مجراه٠٠فنحن لا نسقط جنسية المغاربة يهود أو مسلمين٠
12 - خالد مونتريال الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:21
الاسلام دين التسامح والسلام، ليس فقط بين المسلم وأخاه ولكن مع البشرية جمعاء، وهو مرسل للخلق كله، مايجب التعليق عنه بالأحرى هو العبث بهذه الأماكن المقدسة وأسوارها مزينة بكلام الله نجد قارورات ربما مصدرها قارورات للخمر كانت، اي اعمال فنية تتحدثون ؟ عندما نشاهد ما تم عرضه، نشعر وان هده الأماكن أصبحت مزبلة لكل ما سولت له نفسه التفكير انا فنان، هذه الاعمال ليست لها اي صلة مع الفن الاسلامي ذوقا ولااجتهادآ، نعم يمكنكم ان تحلموا او تثاتروا كما تاتر رائد الفن المعاصر بيكاسو من ذالك وبكل نفاق وكذب قال ان مبتكر الفن الهندسي،
13 - khlid الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:36
كيف تتكلمون عن الشعب المغربي بدون أن تتكلموا عن اليهود.
اليهود جزء من الشعب المغربي. فهم من سكان الأولين للمغرب بعد الأمازيغ.
عداوتنا ليست مع اليهود وإنما مع الصهاينة
14 - Marocain الجمعة 07 فبراير 2014 - 13:03
Le problème palestino-israélien reste loin de nous très loin même, le Maroc doit établir des relations avec tous les pays du monde qui respecte l’unité territoriale de notre royaume sans exception, pour défendre ces intérêts dans tous les domaines politiques, économiques et culturel
15 - amine naym الجمعة 07 فبراير 2014 - 13:22
rompre avec la misere ou avec isreal?comme priorite je prefere la premiere a fin de faire barrage au pjd qui veut nous rappeler tjr le probleme de palastine pour couvrir son echec a rompre avec la misere du marocain!avec ton echec pjd,tu ne peux pas me faire oublier les priorites et des milliards de fois je ne suis pas concerne ni du palistine ni d isreal!mais uniquement je suis concerne par votre echec a gerer la politique du pays!
16 - Laabali الجمعة 07 فبراير 2014 - 13:38
Bonjour,
Apparemment, beaucoup de choses sont brouillées dans les esprits de certains de nos concitoyens. Surtout ceux veulent que le Maroc rompt toute relation avec Israel. Dans le cas qui nous intéresse, il s'agit d'une activité artistique. Le Maroc ne va pas fermer ses frontières à ce genre d'activité sous pretexte qu'il reste solidaire avec le peuple Palestinien. Tout le monde sait très bien que le Maroc défend la cause palestinienne, ce n'est donc pas le boycot qui va faire évoluer les choses. De plus,nous n'avons rien contre le peuple israelien, c'est la politique de son gouvernement qui est mise en cause. Beaucoup de musulmans sont persécutés dans d'autres pays, va-t-on rompre les relations avec ces pays pour leur faire part de notre mécontentement?
Alors ne soyons pas plus impulsifs que les palestiniens eux-mêmes !
Amicalement !!
17 - awsim الجمعة 07 فبراير 2014 - 14:02
-قانون مناهضة التطبيع ما الهدف منه هدفه ؟وما ذا سيستفيده المغرب منه؟وما العائدات التي سيعود بها على الفلسطينيين؟..اسرائيل مساندة من القوى العظمى امريكا واوربا ودول اخرى في الشرق والغرب..ولااظن المغرب يمثل بالنسبة لها الشيء الكثير...ولمقاطعتها يجب ان نقاطع الدول المساندة لها فهل نحن قادرون؟..فمشاكلنا مع جيراننا وهزالة اقتصادنا وضعف مواردنا..كلها معطيات لاتترك لنا المجال للتحرك بحرية وباستقلالية كبيرة فمصالح المغرب جعلته اكثر تريثا في اتخاذ القرارات حتى لايجر على نفسه المشاكل وينطبق عليه المثل"على نفسها جنت براقش"..لكن يمكن للتنظيمات الحزبية وجمعيات المجتمع المدني ان تلزم افرادها بمواثيق تنظيمية تجرم فيها التطبيع مع جميع دول العالم ان هي ارادت ذلك..
-هذا بالنسبة للمغرب اما الفلسطينيون الذين يهمهم الامر اكثر فمنقسمون على انفسهم لايعرفون ماذا يريدون- وهم في تعامل مستمر مع اسرائيل-ايلقون بها في البحر ام يتنازلون عن بعض مطالبهم التابثة ام يبقون الوضع على ما هو عليه لاهم قضوا على اسرائيل ولاهم استقلوا وتحرروا؟ العرب يعتمدون على اميركا في حمايتهم وهي ملتزمة بامن اسرائيل ..فما الحل؟
18 - Abdou الجمعة 07 فبراير 2014 - 14:24
Le maroc n'a pas de frontire avec Israel .il est solidaire avec les Palestiniens comme tous les autres pays musulmans et même non musulmans .Les Palestiniens négocient et discutent avec les Israeliens pour les 2 états .D'ailleurs les Palestiens ne sont même pas d'accord entre eux.Au maroc il y a des gens qui veulent être plus Palestiens que les palestiniens , plus syriens que les syriens , plus Irakiens que les Irakiens .En somme il y a des marocains qui font de ces causes un fond de commerce ni plus ni moins et veulent que l 'on parle d'eux de cette façon.Cest inacceptable!Les gens qui font ces bruits ne sont pas contre Israel, ils sont contre les interets du Maroc.C est du sabotage déguisé, tout le monde le sait .Il y ades gens qui utilisent la religion à des fins politique, d'autres utilisent ces cause pour nuire au Maroc
19 - عبد العزيز الجمعة 07 فبراير 2014 - 14:52
بكل يساطة المغرب شعب مسالم ومضياف لكنه ليس بالخب والخب لايخدعه .اليهود كانوا وما يزالون مغاربة معززين مكرمين في بلدهم الام المغرب ولا يزايد علينا أحد ايا كان .ولكن يجب ان نتحدث عن الذين لم يلوثوا يهوديتهم بالصهيونية البشعة وابنتها اسرائيل التي اسست كيانا عنصريا على انقاض الشعب الفلسطيني وطفولته البريئة. فلا تطبيع مع من يحمل الجنسية الاسرائيلية.وهذا ينطبق حتى على غير اليهود من المغاربة.فمثلا نحن المغاربة لانقبل ان نطبع مع من انفصل عن الوطن واسس كيانا بل مرتزقة وقاتل وعذب وفتن المغاربة واطفالهم قي الصحراء المغربية الا بشرط واحد هو ان يعلن توبته وينصهر في حلم"بالكسرة" المغاربة "الوطن غفور رحيم". نفس المنطق ينطبق على هؤلاء الصهاينة=اسرائيل.....أليس هناك يهود مغاربة تبرؤوامن الصهيونية ولم يتقدموا للحصول على الجنسية الاسرائيلية وهم يعيشون اليوم بيننا بكل فخر واعتزاز.اذن لابد ان نشترط على كل من أراد ان يدخل المغرب ونطبع معه من اليهود الصهاينة الاسرائيليين ان يتبرأ منهم ويدخل في رعاية "الوطن غفور رحيم"
20 - EL khattabi الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:09
as a Moroccan Muslim and Amazigh, i find this stupid because we are always accusing israel and we forget the arab world, as a muslim a accept to deal with israel and to visit israel but that doesn't mean that i forgot the palestinian cause .
the palestinian israeli conflict i find it "exagerated" why all this bloody history? we are all sons of Abraham we are cousins with jews, like it or not israel exists and this is the trueth are the responsable the arabs who were sleeping when the british mandat of palestine was destroying palestinian homes, Now it's too late so they have to learn how to live together this is the true message of islam
21 - amroki الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:12
تريدون ان تكونوا فلسطنيون اكثر من الفلسطنين انفسهم،،،، نحن ندين اعمال العنف ليس في فلسطين فقط بل في العالم كله و ندين العنف و الارهاب الدي تقوم به طالبان على الشعبين الافغني و الپكستاني،،، علينا ان نرى مصلحة وطننا اولا،....
22 - زرادشت الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:17
كل ما نعلمه أن الفلسطينيين يتفاوضون معهم مباشرة كما أن اﻵﻻف منهم يعملون داخل اسرائيل.وقرآننا الكريم مليئ بقصصهم وأخبارهم واارسول( ص ) كان يجالسهم ويعقد معهم المعاهدات....
فلم هذه الضجة من أجل اسرائلية؟ وهل بالمقاطعة سيتم تحرير فلسطين؟.اﻷمور واضحة فﻻ داعي لهروب النعامة..
23 - زعلان الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:40
اقسم بالله العظيم ان كل من يعتبر نكبة فلسطين ليست نكبة الامة الاسلامية فهو اما جاهل او خائن .حسبنا الله و نعم الوكيل اذا كانت حكوماتنا و جيوشنا متخاذلة . فان الشعوب لا يجب عليها ان تتخاذل عدم التطبيع هو اقل ما نملكه في الوقت الراهن و هذا يعني تمرير القضية للأجيال القادمة حتي نرجع حقوقنا و كرامتنا و لو بعد حين
24 - Abel الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:45
Si Ahmed parle aux noms des marocains, je ne sais pas qui lui a donné cette responsabilité d'une part, il ne connait meme pas la population de son pays puisque les juifs marocain sont aussi des marocains, d'autre part.
En outre, il fait partis de certains qui veulent toujours punir les marocains pour tout et rien de tout.
Il faut savoir qu' un Etat doit regarder ses propres intérêt et Israel n'a jamais créer des problèmes pour le Maroc ce qui n'est pas le cas pour certain pays qu'on appelle frères. Pour quoi cette haine pour des personnes qui t'on rien fait. Tu ne les connait m^me pas. M^me les palestiniens discutent avec Israel. Est ce qu'on est plus Palestinien que les palestiniens? Ou on veut crèer des faux problèmes au pays comme s'il n'y en avaient pas suffisament comme ça. J'espère que ce monsieur Ahmed ne travaille pas pour les interets de ceux qui ne veulent pas de bien pour les marocains. .
25 - marocain pur الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:09
ا ولا من اعطى لهؤلاء الحق بالتكلم باسم الشعب المغربي .المغاربة كل له رايه هناك من يريد التطبيع وهناك من هو ضد التطبيع كما ان هناك يهود مغاربة او من اصل مغربي لهم الحق في دخول بلدهم ولهم الحق في تنظيم معارض وانشطة كغيرهم اما عن الصهيونية فلكم ايضا البعثية والناصرية والقاعدة والسلفية الجهادية...
26 - جبلي الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:12
هادي غير فنانة في الفنون غادي تزور مراكش اما طنجة فاسقبلت وزيرة مميزة في اسراءيل انها سيبي ليفني اللتي اقرة انها نامت في فراش بعض المسؤولين العرب ايها الاعراب حان وقة الاستسلام ورفع الراية البيضاء...اننا منهزمون
27 - Sarah Canada الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:16
Quand est-ce que ces moyenageux vont se réveiller et cesser de vouloir gagner du terrain au détriment des intérêts des marocains, M. Azoulay est marocain et aime le Maroc et apporte sa contribution afin de faire connaitre le Maroc et vous qu'est ce que vous voulez offrir de la haine, de la zizani on en veut pas nous les marocains connus par leur ouverture, leur esprit paisible. Chaque activité, qui peut faire connaitre le Maroc et chaque personne qui veut y contribuer quelle que soit sa naionalité est la bienvenue au Maroc, on as besoin des choses qui nous approchent et qui nous rendent heureux . Je dirai à ces opportunistes qui veulent condamner les relations avec Israel cessez d'utiliser la question palestinienne pourt tirer des profits, le monde a changé et je serai la 1ere à inviter des Israéliens pour des activités commerciales pour leur expérience et leur démocratie et aussi ils aiment le Maroc
28 - Nour54 الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:26
Personnellement, cela ne me dérange pas. D'autant plus que même les palestiniens travaillent, collaborent et vivent avec les israéliens.
Ce qui me gène le plus, c'est que nous les marocains on défend la cause palestinienne alors que les palestiniens défendent le polésario.
Je préfère inviter l'actrice israélienne qu'un acteur algérien qui te poignarde dans le dos à son retour en algerie
29 - ابيهي اكادير الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:31
مرحبا يا اسرائيل في بلدكم الثالث بعد امريكا يا اخوة فلسطينيون انفسهم يريدون العيش مع اسرائيل بسلام لانها دولة ديموقراطية ومتقدمة ولها راي في المجتمع الدولي وزد على ذالك...... اما يا اخوة لاقدر الله حصل التجريم فسيصبح العدي العكسي .........
30 - فتيحة الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:55
انا لا ارى مشكلة في التعامل مع اسرائيل وشعبها ، كفى نفاقا ،المشكلة الفلسطينية تعايش معها الفلسطينيون ،فما محل المغاربة من الاعراب ،
31 - Marocain الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:08
Bonjour,

Presque tous les commentaires sont pour le maintien des relations israélo-marocaine,
Un grand changement dans la mentalité de notre peuple
32 - amoddo الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:14
الى من يتحدثون باسمنا نحن الشعب و ارادتنا تتجاوز التنظيمة المصلحية التي تحرك من المشرق...الى كل من يجهل تاريخ المغرب وتاريخ الاديان فية من اوغسطن دوناتوس الى الان هويتنا الحقيقة هي وطنيتنا ومن يريد ان يتطاول علينا بدينه فالعبرة في الامويين و من يريدون الحاقنا بالمشرق,اننا شعب منفتح,ونتضامن مع الفلسطينين كشعب يسعى الحرية,الذين لم يتضامنوا معنا يوما في محنتنا مع الابادة الثقافية التي تمارس علينا مند نصف قرن,هناك يهود مغاربة اصلهم من شمال افريقيا وليس من حق اي جهة كيفما كان انتمائها الايديولوجي ان تمنعهم...اما من يقول ان اسرائل تلعب عل حبل التعددية الثقافية في المغرب فهذا مشكل الدولة التي لا تريد الاعتراف بالانتماء الحقيقي لهذا الشعب
33 - رأي الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:15
الحقيقة هي :
"الاختراق الصهيوني للمغرب عبر بوابة الفن والثقافة"
و أندري أزولاي هو واحد من هذه البوابات فاحدروه
ويخططون في نشر الفتنة باستعمال قضية التنوع الثقافي بالمغرب
المستغرب هناك تدخلات في هذا الموقع تذل على أن هناك أناس يشاركون في هذا الإختراق
نحن لسنا ضد اليهود ولكن ضد الصهاينة / وكل إسرايلي صهيوني
34 - Attention aux erreurs الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:22
Chaque fois que ce problème de normalisation est évoqué ,on constate que un certain nombre de sioniste se mobilisent pour essayer de faire pencher la balance de leurs côtés , je leurs dit "cause perdue d'avance" et je vais vous expliquer pourquoi: vous sionistes vous ne savez pas vivre en paix avec aucune autre civilisation, vous essayer de pénétrer petit à petit dans les pays par différents moyens pour finalement prendre le pouvoir et soutenir le grand projet sioniste dans le monde, mais actuellement le vent souffle dans le sens inverse de vos objectifs, tout doucement , mais son intensité monte d'une façon exponentielle , et j'ai peur pour la communauté juive et non pas pour les sionistes .ça c'est une certitude , il reste à savoir quand et comment? et quelle est la cause de tout ça vos erreurs , vos crimes, vos magouilles , regardez en Europe , vous êtes devenus les plus détestés d'après le dernier sondage. Conseils pour vous réveillez vous avant qu'il ne soit trop tard
35 - abderrahim الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:25
According to my simplistic standpoint, the relationship between Israel and Morocco is at its highest peak : culturally, economically and politically.Here, in the USA I was kind a shocked by the rosy image the Jews have regarding Morocco.A feeling of appreciation and love for my beloved country I can not really find answers to.Then, I come to understand that the ruling class in both countries are closer than some nearby arab Muslim countries.Do we really recognize Israel as a country, and we accept all economical transactions with it, or because we are in a position of weakness and we only compliment this unwanted illegitimate country.I am more concerned about Palestine than Palestinians.Most of Arabs divorced politics and forget all about their roots and their land, even their attitudes towards the cause is very cold.Briefly, I think we should focus on our national issues and leave politics to politicians.
36 - ﻛﻤﺎﺏ الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:29
ﻋﻤﻠﻮﺍ ﻋﻘﻠﻜﻢ ﺷﻮﻳﺔ
ﻣﻦ ﺍﻳﻦ ﺟﺎء ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺼﻄﻠﺢ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻊ
ﻣﻦ ﻫﻲ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﺮﺿﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺠﺮﻳﻢ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ
ﻻ ﺍﻓﻬﻢ
ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻨﻴﻮﻥ ﻳﺪﺧﻠﻮﻥ ﻭﻳﺨﺮﺟﻮﻥ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﺎﻻﻻﻑ ﻭﺍﻏﻠﺒﻬﻢ ﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻭﻳﺘﺠﺎﺭﻭﻥ ﻣﻊ ﺍﻻﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻴﻦ
ﻭﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﺴﻜﻦ ﻓﻲ ﺍﺳﺮﺍﺋﻴﻞ ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﻄﺐﻧﺤﻦ ﻛﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﺣﺮﺍﺭ ﻧﺪﻳﻦ ﻭﺑﺸﺪﺓ ﻛﻞ ﺍﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻭﺍﻟﺘﻈﻄﻬﺎﺩ ﻭﺍﻻﻋﺘﺪﺍء ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻌﻮﺏ ﻭﺍﻻﻗﻠﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﻣﺎ ﺍﺩﺭﺍﻙ ﺑﺤﻖ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻔﻠﺴﻴﻄﻳﻦ
ﺍﻣﺎ ﺍﻟﺘﺒﺎﺩﻻﺕ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺍﻭ ﻟﻘﺎﺡ ﺍﻟﺛﻘﺎﻓﺎﺕﻭﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻭﺣﻮﺍﺭ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻱ ﻟﻴﺲ ﻭﺍﻟﻔﻨﻲ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﺍﻱ ﻋﻼﻗﺔ ﺑﺎﻟﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﻔﻠﻴﺴﻄﺒﻨﻲ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻱ
ﻭﺍﻳﻀﺎ ﺍﺯﻭﻻ ﻭﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻫﻢ ﻣﻐﺎﺭﺑﺔ ﻣﻨﺎ ﻭﺍﻟﻴﻨﺎ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺻﻔﻨﺎ ﻭﻟﻴﺴﻮﺍ ﺍﻋﺪﺍﺋﺎ ﻭﺍﺛﺒﺘﻮﺍ ﺫﺍﻙ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﻟﻘﺪ ﻋﻠﻤﻮﺍ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﺤﺤﺮﻑ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻭﺍﻟﻴﺪﻭﻳﺔ ﻭﻋﻠﻤﻮﻫﻢ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪ ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺴﺮﻭﺍ ﺩﻳﻨﻬﻢ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﻳﺰﺭﻋﻮﺍ ﺍﻳﺚ ﺿﻐﻴﻨﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺑﻞ ﺻﺎﻋﺪﻭﺍ ﻓﻲ ﺑﻨﺎء ﻭﺍﺯﺩﻫﺎﺭ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ
ﻟﻬﺬﺍ ﻭﺟﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻬﻢ ﻭﺗﻘﺪﻳﺮﻫﻡ
ﻭﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻟﻴﺴﻮﺍ ﻛﻠﻬﻢ ﺳﻴﺌﻮﻥ
ﻭﻫﻞ ﺍﻧﺘﻢ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﻛﻠﻜﻢ ﺟﻴﺪﻭﻥ ﻭﻃﻴﺒﻮﻥ
37 - كريمة الجمعة 07 فبراير 2014 - 17:40
اظن ان الصهاينة يبحتون عن وطن اخر لاحتلاله ، والقول بتجانس الثقافات ما هو الا عذر يختلقه مساندو الصهاينة مثل اندري .و لصد هده النوايا يجب ازالة عادة النفاق من قلوب مسؤولينا....... 
38 - adnane الجمعة 07 فبراير 2014 - 19:24
j'aimerais juste vous mentionner que mon commentaire a été interdit par un approbateur car il favorable à israel.
39 - مغربي اصيل ابن مقاوم الجمعة 07 فبراير 2014 - 19:38
ان الدين يتحدثون باسم الشعب من فوض لهم ان يتكلموا باسمنا ان المملكة المغربية تضم امازيغ السكان الاصليون واليهود هم مغاربة اعتنقوا اليهودية والمسيح هم مغاربة اعتنقوا المسيحية وكدا المسلمون مغاربة اعتنقوا الاسلام والعرب الدين التحقوا افواجا من الشرق اكانوا كنداليين او فنيقيين او قرش او زنوج لا يهمنا دلك اكثر من ان المغرب الاقصى امازيغي احتضن الوافدين والديانات من القدم .وكيف لشردمة قوماجية ان تفرض علينا عدم التطبيع وهم مطبعون في السيجارة والاثات واللباس والتلفاز والهاتف والمواد التطهرية ووسائل الاتصال والمواصلات كل هدا به شركات تجمع بين اليهودي علما ومالا والاخر مالا والعلما .ان مناهضة التطبيع عمل عنصري لا يليق بمكانت المغاربة الاحرار والدين يريدون العيش في عالم تسود فيه الحرية والتسامح والتعايش.بصفتي مغربي اصيل ضد الدين ينادون لعدم التطبيع .نعم انا مع التطبيع مع اسرائيل والفرس فلا اضم صوتي للعنصوريين الدي يزرعون القلائل .قبل ان يفوت الاوان اناشد الحكومة والبرلمان بغرفتيه االا يدرجون مطلب مناهضة التطبيع وتجريم التطبيع عمل عنصري وفاشي اناشد الكل ان يتحمل مسؤوليته في اخراج هدا القانون .
40 - A.B الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:05
i don't see anything wrong with this! the Arabs should have probably done something about the establishments of Israel ages ago ..
Israel is there now, no one can deny it!
they have bad people and good people just like we doo... and an Artist is definitely a good Person to have.
41 - hamid25 الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:53
في الوقت الذي بدات العديد من الهيات و المؤسسات و الابناك و الاسواق الممتازة في اوربا تقاطع البضائع الاسرائيلية و توقف و تجمد جميع انشطتها مع الكيان مما استدعي تدخل امريكا لفك هذا الطوق فاذا بنا نهرول الى استضافة فنانين و "باحثين" اسرائليين؟؟؟ انها لقمة العبث, فماذا عسانا ان نجيب اذا ما سالنا اوربي عن هذه التصرفات.....و مع كل هرولة و نحن مهرولون...الى ان نستفيق من هذه القلبة...و كل مهرجان و المهرولون بخير.
42 - Ahmed france الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:07
السلام عليكم
طبعوا مع اسرائيل العلاقة سترجع على المغرب بالربح اما الأشقاء فاتركوهم هم سبب المشاكل لبلدنا اما اسرائيل قوة عظمى ويعول عليها في دعمنا لوحدتها الترابية
43 - Mosolini الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:10
أما حسن اسرائيل ولا الجزائر ؟؟،
جاوبوني راه تخلطات عليا لعرارم
44 - hamid الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:22
في الولايات المتحدة اﻷمريكية تجد الفلسطينين لا يهتمون بقضيتهم ويمارسون التجارة والمهن المحترمة من طب وهندسة. ونحن المغاربة زاد تعاطفنا مع هده القضية أكثر من الفلسطينيين. فمتى يستيظ المغاربة من غفلتهم.
45 - saghru الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:55
ايها اليهود:

الامازيغ يعلنون من هذا المنبر ان نريد توطيد علاقات معكم في اي مجال لان التعريب يهدد هويتنا وثقافتنا ولغتنا كما ان ايران ليست عدوتنا....

نحن نريد محاربة العرب لانهم يتكلمون باسمنا في كل شيء وفرضت علينا لوبياتهم كل الوسائل للخضوع لاوامرهم...
46 - motao-1 الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:02
Les israéliens artistes, sportifs et touristes sont les bienvenus au maroc comme tout un chacun du monde, nous sommes un pays ouvert hospitalier
47 - ffff الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:32
حبدا لو كان مشروع في الطريق يجرم اي علاقة مع الجزائرعلى الدي يناقش حاليا
هدا ان كنا نتكلم من منطلق دولة و مصالح ...
اما ان كنا نتكلم من منطلق ديني فلنقطع و نجرم اي علاقة مع دولة غير مسلمة
لم نرى من هده الدولة العبرية اي كره لنا لا من نظامها و لا شعبها كالكره الدي يكنه لنا الدولة الجزائرية شعبا و...
48 - Mohamed Charkaoui الجمعة 07 فبراير 2014 - 23:26
Tout d'abord on doit faire la différence entre la question Palestinienne et l’échange artistique, le Maroc et le Pays Arabe qui milite le plus pour le bien être du peuple Palestinien malgré la distance qui le sépare de ce dernier. Les Marocains sont un peuple tolérant et hospitalier, en invitant une Israélienne il donne au reste du monde la vraie image du citoyen Arabe.
49 - مغربي حر السبت 08 فبراير 2014 - 00:03
كفانا من التراهات
لمجرد دخول فنانة يهودية المغرب كثر الكلام
و الا كان أصلها مغربي كين لي غدي امنعها نحاولو نستافدوا منهم راهم فاتونا اليهود تلقى فيهم الخير ماتقاه فالجزائر لي مسلمين و جيران يا حصرا
اليهود جزء من هذا المجتمع شئنا أم ابينا راه كثر من مليون يهودي مغربي لي في اسرائيل مزال كيحترموا هاذ البلاد و يقدروها .
الرسول صلى الله عليه وسلم كان جارو يهودي
دازوا يهود مغاربة من هاد البلاد كانوا كيدافعوا عليها حتى ماتوا والتاريخ كيشهد .
50 - انامعلق السبت 08 فبراير 2014 - 00:35
اتفق تماما مع كل التعليقات الداعية الى التسامح مع اي شعب من الشعوب لكن ينبغي الا نوقع على بياض لكل ما تقوم به اسرائيل او غيرها من الدول والشعوب
51 - Benali B السبت 08 فبراير 2014 - 00:43
Leit-motif:pourquoi 2 pouvoirs palestiniens :un a Gaza et l'autre a Ram Allah? Des Palestiniens ont assiste aux obseques d'Ariel Sharon,il y a des Palestiniens qui portent la nationalité israélienne et de surcroît sont représentés par leur propres députés à la Knesset
52 - مغربي حر السبت 08 فبراير 2014 - 01:24
الخناق يشتد على الصهاينة وهاهم قد جروا عليهم العداوة أينما حلوا والآن يحاولون النفاذ في دول يجهل شعوبها حقيقتهم ...وعلى ما يبدو من خلال التعليقات أن هناك عملا منظما لتلميع صورة الصهاينة القتلة أو على الأقل تكسير الصدمة التي يحدثها التطبيع في دهنية المواطن المغربي الذي رغم تنوع مرجعياته الثقافية (أمازيغية؛عربية؛أورومتوسطية )يعادي الصهيونية بطبعه ومن خلال ما يشاهد من جرائم يرتكبها هذا الكيان الغاصب ...كلنا يعف أن مرتزقة الحركة الأمازيغية الذين يقتاتون على القية الأمازيغية بدعم إسرائيلي يشاركون في هذا العمل المنظم لكم على ما يبدو هناك أطراف أخرى بدأت بالعمل بشكل منظم من أجل تهييئ أجواء تطبيع كامل مع العدو ...
53 - عبد العزيز الاثنين 10 فبراير 2014 - 12:51
المطبعون مع اسرائيل اعداء الوطن والعروبة والامازيغية والدين والانسانية جمعاء .وكل من سحب قبوله بقانون تجريم التطبيع فهو خائن ولا يحب الخير للمغاربة .ومن ذلك فاعتباره كمعارض لهو من الحمق و العبث السياسيين.وما لايتم الواجب الا به فهو واجب.لان من يطبع مع من احتل ارضا واحدث نكبة بالقوة والخداع والمكر وشرد شعبا بكامله لمدة تتعدى 60 سنة لهو ألذ اعداء الامة والانسانية و كل من طبع معه فهو كذلك.ومرحبا بكل يهودي في بلده المغرب شريطة الا بكون حاملا للجنسية الاسرائيلية.
54 - علي الأحد 02 مارس 2014 - 13:39
نحن مع التطبيع مع البشرية ايا كان "لونها" وليس اليهود فقط ولكن لسنا مع التطبيع مع المغتصبين للارض والحقوق والحريات ايا كان "لونه" فاقرءوا عن الصهاينة يا مطبعين قبل اي قرار ثم تعرفوا عن "الفنانة كيرين سيتير" بعدها فلنتكلم عن انصهار الثقافات ومايليها إإإإإإإ فوحدتنا ولم شملنا الداخلي، الدي نحسد عليه الآن ،باختلافاته اغلى لنا من الانصات الى من يهمه فقط التشتيث والتفريق باستغلال وسائل منها الفن
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال