24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

4.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "أفريكا" تنتقد "الاستقلال" لاتهامه أفارقة بنقل أمراض فتاكة للمغرب

"أفريكا" تنتقد "الاستقلال" لاتهامه أفارقة بنقل أمراض فتاكة للمغرب

"أفريكا" تنتقد "الاستقلال" لاتهامه أفارقة بنقل أمراض فتاكة للمغرب

أثار مضمون سؤال شفوي طرحه الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين أخيرا على وزير الصحة، الحسين الوردي، حفيظة جمعية حقوقية في ما اعتبرته "إساءة للمهاجرين الأفارقة"، لما تضمنه السؤال من التلميح إلى كون هؤلاء المهاجرين "خطر متنقل يحمل معه أمراضا خطيرة".

وكان فريق حزب الاستقلال قد تطرق في سؤاله، أول أمس، إلى "التخوف من نقل عدد من المهاجرين القادمين من دول إفريقية إلى المغرب لأمراض فتاكة يمكن أن تنتقل بواسطة "الاختلاط الجنسي والتغذية والماء، وحتى عن طريق الهواء"، مطالبا الحكومة "بتلقيح وإجراء مراقبة طبية" لهؤلاء المهاجرين.

جمعية "أفريكا لحقوق الإنسان ومناهضة الميز العنصري" سارعت إلى "استنكار موقف حزب الاستقلال، ومعه عدد من الإيديولوجيات أحزابا وتيارات، من مسألة قدوم مهاجرين وافدين من بعض البلدان الإفريقية إلى المغرب"، مبرزة أن "هذه الجهات تسعى لمنع مجيء هؤلاء المهاجرين للبلاد تحت ذرائع شتى".

وقال عدي ليهي، رئيس المكتب المركزي لجمعية أفريكا، في تصريحات هاتفية لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن موقف حزب الاستقلال هو موقف إيديولوجي وسياسي بحت، أكثر منه موقف وقائي يراد منه حماية المغاربة في المجال الصحي من أمراض يقال إنها فتاكة وخطيرة".

واسترسل ليهي بأن "مجموعة من الإيديولوجيات بالمغرب التي تغرف من مرجعية "شرقانية"، تحاول تبرير قطع علاقات التواصل بين المغرب والدول الإفريقية تحت مسميات وأسباب غير واقعية لا تتجاوب مع الهوية الإفريقية للبلاد، والمنصوص عليها في الدستور".

وتابع الناشط الحقوقي ذاته أن "حزب الاستقلال تحديدا هو من الأحزاب السلفية التي تدين في مرجعيتها السياسية والفكرية إلى المشرق، والتي لا تألُ جهدا في إيجاد المسوغات والوسائل للدفع بالمغرب إلى قطع علاقاته مع عمقه الإفريقي الواضح".

ولفت المتحدث إلى أنه بخصوص الحديث عن الأمراض الفتاكة التي يتهم البعض المهاجرين الوافدين من بلدان إفريقية بنقلها إلى البلاد، يتعين التذكير بأنه في الحدود توجد مجموعة من الإجراءات والتدابير الوقائية، اعتمدتها العديد من دول العالم، للحماية من نقل بعض الأمراض".

وكان وزير الصحة، الحسين الوردي، قد أجاب عن سؤال الفريق الاستقلالي دون الخوض في اتهام المهاجرين الأفارقة بحمل ونقل أمراض فتاكة، حيث تطرق أساسا إلى كون المغرب يعمل على تمكين المهاجرين الأفارقة من الولوج إلى الخدمات الصحية في المستشفيات العمومية"، فضلا عن "التكفل المجاني بجميع الحالات المرضية التي يتم تسجيلها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - Mohamed الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:15
البلاد، يتعين التذكير بأنه في الحدود توجد مجموعة من الإجراءات والتدابير الوقائية، اعتمدتها العديد من دول العالم، للحماية من نقل بعض الأمراض".

اشمن الحدود هاد الناس رآه دخلو البلاد بطرق غير شرعية اضن

الوقاية خير من العلاج
2 - امازيغية مسلمة الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:23
اودي هاد المشكل ديال الافارقة والسوريين مشكل كبير.والدولة عندنا مواعياش اولا مبغاتش تشوف بأنهم خطر مستقبلي على امن واستقرار هاد البلاد.هاد الناس اقدر مينقلوش لينا الامراض ولكن غيجيبو معاهم ايديولوجيا وثقافة خرا.وحنا غير الامازيغ والعرب وصحراوا وممفاهمينش .يجب على الدولة ان تنظر على المدى البعيد .الحكومات ديال الغرب فاش كيتخدو شي قرار كيدرسو الابعاد ديالو والنتائج.50عام لقدام وحنا كنشوفو غير حدا رجلينا والادهى والامر المسؤولين ديالنا مكيشوفو والو كلها حاضي مصلا حتو وخلاص.هادي مشي عنصرية ولكن الامن نعمة كبيرة هاد الناس محرومين منها وغيحرمونا منها حتى حنا.
3 - حسن الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:28
أنا لست عنصريا و لا متحزبا . المفروض على كل الأجانب بدون استثناء الفحص الطبي قبل تسوية و ضعيتهم القانونية داخل الترابي الوطني . المواطن المغربي فوق كل اعتبار . اسوة بالدول المتقدمة التي لها شروط قبل تسليم الإقامة للأجانب
4 - منذر الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:37
المسالة لاتتعلق بالعنصرية في نظري وانما اخد الحيطة والحذر واجب فالافارقة هم اخواننا ولكن ينبغي اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية سواء على مستوى ولوج هؤلاء ألى المغرب او على مستوى المراقبة الصحية،وفي الحالتين معا سيؤثرهذأ الوضع على الاقتصاد المغربي وقدرات المغرب في ااتغطية الصحبة.ماتكفينا حتى مع ديولنا مابقا غير يئزيدونا هوما.
5 - Boumakhlloufi الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:37
من اين أبدء وماذا عساني أن أقول فالمغاربة أكثر انتشارا في العالم هربا من الظروف الخانقة ففي أوربا ينظر إلينا ارذل القوم مجرمين انتهازيين أميين نفكر إلا في بطوننا و فروجنا إلا النذر القليل .. اغلب المهاجرين في أوربا لم يغيروا شيءا من عقليتهم بل غيروا فقط عنوان إقامتهم .. يعيشون تناقض صارخ .. ومع ذلك الدول القاطنون فيها تضمن لهم العيش الكريم .. لماذا هذا الميز العنصري ضد أفارقة .. أقول لكل واحد منا :: إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجر!!
6 - abou j3ada الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:38
نحن لسنا عنصريين ولكن يجب حماية الصحة العامة كما تفعل جل الدول مع المهاجرين،يجب القيام بفحص شامل على حساب نفقة المهاجر كما فعلوا معي قبل هجرتي إلى كندا،ولماذا لم تنتقذ هذه الجمعية عملية رش المهاجرين في جزيرة لامبدوزا الإيطالية رشهم كالحيوانات بمبيد طفيليات الجلد،بالإضافة يجب محاربة الذعارة لأنها سبب إنتقال الأمراض.
7 - kandal الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:42
جمعة مباركة ..الفريق الإستقلالي على حق وصواب هذه المرة ، يجب مراقبة وتلقيح المهاجرين الذين يأتون من بلدان مصنفة عالميا بأن بها أمراض فتاكة ومعدية و ذلك ليس بميز عنصري وإنما للحفاض على الأمن الصحي للمواطن الذي أصبح في إحتكاك دائم مع الأجانب ،
8 - france الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:46
لماذا لم تنتقد الدول الاوربيا كل من اراد الاستقرار بها لابد من تحاليل وافرقيا معرفة بامراض معدية
9 - khalid lmaghribi الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:50
جواب بسيط لهده الجمعية الحقوقية .اعلموا وفقكم الله ان ما اصبح عليه حال حزب اﻻستقﻻل في عهد امينه العام الجديد ومدى صدمته من تصدر حزب العدالة والتنمية اﻻنتخابات جعل هدا الحزب العتيد والدي بالمناسبة اشغق لحاله مستعد لفعل اي شئ مهما كلفه ﻻستمالة المعاربة والدين ملوا من شطحات اﻻستقﻻليين والدين حقيقة فقدوا البوصلة واضحوا يفكرون بمنطق خاص بهم وﻻيزينون خطواتهم همهم الوحيد هو عرقلة السير.اتوجه من هدا المنبر الى حكماء الحزب حتى وان اقصاهم.شباط من تسيير شوؤن الحزب واقول لهم:اليس فيكم رجل رشيد؟
10 - plus de problemes ds le future الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:58
decision d'accepter ces africains au maroc ne rammenent que les qritiques de partout et des accusation on était fiii ghiiina anhaaaaa
vraiment une decision politique qui va generer dans le future encore plein de probleme au maroc et aux marocains.......
11 - المنصف الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:02
ا نا لااتفق عادة مع حزب الاستقلال ,ولكن في هذه النقطة ,اتفق معه, لالتمييز عنصري, ولكن للاشتباه في الامراض, التي هي حتما تتنقل عند الهجرة ,نظرا لعدة عوامل ,وقد تكون فقدان المناعة اوغيرها, وهذا الامر موجود في المغاربة انفسهم ,وفي الاوروبيين كذلك, رغم اتخاذ الوقاية ,فلا يجب ان يتاثر الافارقة من هذا القول, الذي يسري على الجميع, ولكنه يتفاوت بين الشعوب.
12 - rachid الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:04
thank u isti9lal party for this point . yes , we need these guys all of them to go through medical check before receiving permanent residences . this is how is works here in canada and pretty sure all other countries as well .
what would u expect from these african who live 10 and 20 of them girls and boys together other than diseases and shit ?

please do u work properly or live it for who are better than u and can do it and do not listen to this bullshit associations . they have no idea what moroccan citizens will receive late on .
thank u


please publish
13 - اليزيد الصويرة الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:05
يودي الله يشفي الجميع
راه الشعب المغربي كامل مريض
علاش غنخافو من خوتن الأفارقة راه داك الممرض لكيشرف علی التمريض هو براسو خاص لدويه
و في مغربنا الحبيب مهنة الطب مبقاتش لدوافع إنسانية بل لكسب المال .
أش غتقول إلی طبيب جراح ميقومش بالعملية إلی مشدش إمهم.
أبحال هادو بزاف في مستشفی محمد بن عبد الله بالصويرة.
الله إدوينا من عندو.
14 - frinis الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:16
أنا غيرمنتمي .لكن أتفق على ملاحظة هذا الحزب.لابد من الإحتراز،لما يعرف عن هذا العرق لحمله من الأمراض،وبالخصوص المنقولة جنسيا.هذا هو الواقع ،باعتراف كثير من أطباء العالم.
15 - Lina الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:20
Ya pas de racisme dans ce cas c'une prevention legale pour lutter contre les maladies contagieuse et les subsahariens portent ces maladies Vu leurs habitudes et religions
En europe tous les immigres passent ce controle donc faut pas exagerer au nom du droit de l'homme
Merci
16 - عبد السلام البقالي الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:23
أنا لست من مناصري حزب شباط ،إلا أن الموضوع المطروح معقول جدا ، فجميع الدول التي يقصدها المهاجرون الغير الشرعيين تتوخى الحيطة والحذر وتحتفظ بأولئك المهاجرين في معازل صحية لمعالجتهم من الأمراض التي يعانون منها وكذلك لإخضاعهم لتحاليل طبية لما قديحملونه من أمراض خطيرة يمكن أن تنتشر .....
أما جواب وزير الصحة فهو جواب إنساني وذكي ودبلوماسي ، فتحية تقدير وإجلال للوزير المتميز جدا جدا الدكتور الأستاذ الوردي
17 - Karim الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:25
اعتقد ان هده النقطة التي طرحها حزب الاستقلال هي نقطة منطقية للغاية وهي لا تؤثر نهائيا علي الموقف العنصري ولاما يشبه ذالك.من حق المغاربة ان يحفظوا من أمراض متنقلة من دول اخري.وهذا امر يتخذ في بعض الدول كالسعودية!!!!!
18 - Karim الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:30
فعلا اي شخص يريد الاقامة بالمغرب ان يدلي مع اوراق الاقامة فحص طبي خلو من الامراض المعدية مثل السيدا والسل ومرض الكبدي جميع اصنافه هذا مطبق في بعض الدول
19 - زكريا الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:30
هل يخفى على هذا الحقوقي أن أعلى نسبة لداء فقدان المناعة المكتسب توجد في إفريقيا جنوب الصحراء، هذه أرقام منظمة الصحة العالمية وليست عنصرية، بعض الدول مثل سوازيلاند وجنوب إفريقيا وموزمبيق وصلت النسبة إلى 30 بالمائة، باسم حقوق الإنسان تريدون أن تخربوا هذه البلاد، من يريد العيش في المغرب عليه أن يخضع لقوانينه، أن أدرس في أوروبا وقبل تسجيلي بالجامعة طلبوا مني فحص السيدا وهذا شيء عادي.
أواكد لكم أن هذه السياسة البرباغاندية المدعومة من جهات خارجية ستكون وبالا على المغرب، في أوروبا التي تدعي أنها ديموقراطية هناك سياسة صارمة اتجاه الهجرة السرية، قد تسجن أو يعيدوك إلى بلدك حتى لو أقمت 20 سنة بدون أوراق، أما الولايات المتحدة فقد أقامت سياجا لحماية حدودها مع المكسيك يمتد من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادي، واش بغيتي دابا تقول لينا راه ولينا أكثر ديموقراطية وحقوق إنسان على أمريكا وأوروبا؟؟؟
إلى بغيتو حقوق الإنسان شاطبو باب داركم أولا، حقوق الشباب المغربي في العمل والعيش الكريم، حقوق المواطنين في الجبال والمداشر في الصحة والتعليم، إصلاح العدالة وإزالة المحسوبية وزيد وزيد...
20 - ali الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:32
Je ss marocain vivant en Afrique. .nous les marocain nous n'avons pas le droit de mettre les pieds a n'importe quel pays africain sans avoir un carnet de vaccination témoignant etre vacciné contre la fievre jaune. .alors eux ont le droit de prendre leurs précautions de nous. Par contre nous au maroc hchouma 3lina. .une fois on voulait me retourner ds le même avion au maroccar mon vaccination a ddépassé 10 ans..alors jai arrangé le probleme de ma manière qui m'a coûté chere bien sur..dite moi qu'est ce que nous avons au maroc comme maladies contagieuse? ??.par contre ici ya na plein..
21 - عبده الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:32
بالله هذه جمعية ترعى مصالح المغاربة، إيــــــــــــــــوا اشنو ،
في أية مدارس تعلمتم معنى العنصرية ؟ هذه احترازات واجبة، او انكم فهمتم حق التعبير انه الكلام الفارغ، إنـــــــــــــــــــــــــــا عكسنا ..

رحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الله ادريس البصري
22 - Khalid الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:47
جزاء لا تحملوا سؤالا ما لايمكنه أن يحتمل
أعتقد أن التساؤل عن الاجراءات الوقائية المتخدة لمنع دخول أمراض جديدة الى تراب أي دولة هو تساؤل مشروع لأن الصحة العامة تعتبر من أهم المهام التي يجب أن تضطلع بها وزارات الصحة عبر العالم. بل يعتبر اجباريا اتخاذ هكذا اجراءات (ومنها تلك المتعلقة بالمراقبة و الرصد الوبائيين) حسب القانون الصحي الدولي لمنظمة الصحة العالمية.
فشئنا أم أبينا كل تنقلات البشر (أفارقة كانوا أو أمريكان....) تساعد على تنقل الأمراض كذلك. لذلك يفرض مثلا على حجاج بيت الله التلقيح ضد بعض الأمراض. وتفرض كندا على الراغبين في الهجرة اجتياز اختبارات طبية وان كانت هذه الحالة في اعتقادي تهدف أكثر لانتقاء مهاجرين في كامل صحتهم لن يكونوا عبءا على المنظومة الصحية.
و لا أعتقد أن طرح مثل هذا السؤال من طرف أي فريق برلماني ينم عن رغبة ظاهرة أو خفية لوصم المهاجرين أيا كان عرقهم أو دينهم أو لونهم.
لأن المغاربة عرفوا الهجرة و متاعبها منذ القدم ولا زالوا. فهاجروا وهاجر الناس اليهم واختلطوا. ولا يمكن لشعب خبر الهجرة جيدا أن يكون عنصريا
23 - عاشق المغرب الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:48
ان الذي ينقل الامراض الفتاكة الى المغرب هم الخليجيين بما فيها مختلف

الامراض الجسدية والنفسية والدينية والاخلاقية و الايديولوجية.

اما بالنسبة لحزب الاستقلال فلو كانت تهمه صحة المواطن لما قامت وزيرتهم

السابقة في الصحة باقتناء لقاحات فاسدة .

المهم بحال العدالة والتنمية بحال الاستقلال الله ارزق غير الصحة والسلامة .
24 - محبة لبلدي الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:54
لست عنصرية و لكن اؤيد و بقوة ما جاء في تصريح فريق حزب الاستقلال من قبل كان الافارقة يأتون على امل العبور الى اسبانياوالآن ياتون بنية التوطين بالاضافة انهم معروفون بكثرة التوالد بلدنا ليس بلدا غنيا و لا يتوفر على اساليب الراحة حتى لابنائه هم يشكلون خطرا على البلد فهم قد يحملون امراضا معدية وقد يوجد فيهم من هو مجرم قاتل أويوجد فيهم من هو جاسوس لان أغلبهم بدون هوية و بالتالي سيقع لنا لا قدر الله ما وقع في إيطاليا و بلجيكا واسبانيا،من كترة الجرائم غالبية مقترفيها أجانب بالاضافة الى فقر الاساليب الامنية في المغرب لاننا لسنا مثل اوروبا الجمعيات الحقوقية لا يهمها سوى المال الدي ستدره .
يوماما سترغب الدولة في ترحيلهم فسوف يقع ما لا تحمد عقباه فهم لايخافون الموت و لا يابهون له .
انتبهوا ايها المغاربة يا من تهمهم مصلحة و امن هدا البلد المهاجرين اصبحوا سلاح موجه من أروبا ومن الجزائر ضد المغرب انها قنبلة موقوتة يجب على الشعب القيام بمظاهرات قصد تنبيه السلطات الى خطورة استقرار هؤلاء الأفارقة بالمغرب لأنهم اخدوا ينتشرون في كل مكان فالحدر الحدر قبل فوات الاوان.
25 - - أحمد - الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:13
ان كانت جمعية أفريكا لا تعنيها صحة مواطني هدا البلد في شيء بحكم أنها غير مسؤولة عنها ، فليس من حقها التطاول على كل من تساءل أو أراد معرفة الاجراءات المتخدة من قبل وزارة الصحة لحماية صحة المواطنين .
لمادا تتجاهل جمعية أفريكا تقارير المنظمات الصحية التي تشير الى تدهور الأوضاع الصحية بالدول الافريقية ؟
المغاربة كرماء نعم ، لكن الكرم و الشجاعة توئمان ، ومتى وجد الكرم وغابت الشجاعة فهو مزور، ومتى وجدت الشجاعة وغاب الكرم فهي مزورة .
26 - drissia khalid الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:23
"تلقيح وإجراء مراقبة طبية" شيء عادي و ليس فيه أي ميز عنصري, بالعكس هدا أحسن لنا و لهم.و كلنا بنو ادم
27 - mevrawani الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:26
الافارقة هم اخواننا وانما يجب اخد الحيطة والحذر.
28 - boujmia الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:28
Slama alikoum ya khoutna fi lah
d'abord on est tous des africains , les marocains sont africains , car le Maroc est en Afrique !
Deuxièmement sur quel base de données scientifiques se base ce parlementaire pour avancer que les africains sont porteur de maladies graves ?!! a part qu’il a une peur des étrangers ! Non justifié ! Arrêtez de parler sans savoir , on connait la technique faire peur pour que les gens vous soutiennent
rappelez vos «  américain acte «  rappelez vos Guantánamo ! On met les gens on prison juste parce qu ils sont musulmans ! Noir !
Dieux aza wa jala a dit : » wa essaila fa la tanhar «  wa el yatima fa la takhar « 
c'est des demandeurs d'asil , c'est des orphelins !
Imaginer : les marocains a l'étranger et le racisme qu'ils subissent dans les parlements européens : juste par ce qu'ils sont musulmans et étranger
khal aw biad bhal bhal wa alache echebka etaibe fi elghourbal  !
29 - yuba الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:30
أخطر اﻷمراض فتكا تاتينا من المشرق،لكن لا أحد تغوه بكلمة.
المسؤولين المغاربة يحاولون قدر اﻹمكان القطع مع اصولنا الافريقية،ولهذا يصنعون مبررات واهية.
30 - Rachid -Berlin الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:00
Si on mis les pieds en europe, soit légal ou illégal,personne nous demande tels éxaminations médical.Croyez vous que parout au Maroc est clean.On est tous d´accord á avoir l´accés á tous les centres pour etre éxaminer .
31 - مراكشي الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:00
ملك البلاد اعانه الله يريد ان يبني علاقة متميزة مع الدول الافريقية لانها تمتل عمق استراتجي بالنسبة للمغرب فمن الناحية الاقتصادية فمستقبل الاقتصاد الوطني مبني على علاقتنا بافريقيا لكن يابى حزب الاستقلال ان يسبح ضد التيار لانه حزب نسي ان تلت المغاربة يعيش في المهجر وان هولاء المهاجرين المغاربة يساهمون في تقدم الدول المضيفة ...
32 - امازيغية الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:14
ا شك في مغربية هذه الجمعيات من يمولها واهدافها اتعيشون تحت الارض الدول الافريقية لا زالت بها اوبئة قضى عليها المغرب وبها ملاريا سل التهاب الكبد اما الايدز فهم من يعيشون حرية جنسية لازواج المهم الانجاب يعيشون بالمغرب يدخلون المقاهي ويشاركوننا وسائل النقل والمستشفيات لذلك كان على مسيري المغرب التفكير في هذا المشكل ونساؤهم ينجبن كثيرا وهل سيدخلون معهم عاداتهم السيئة كختان الاناث باوربا من تبث وفعل ذلك يسجن هذه هي نتائج تهاوننا لحماية نفسنا ستندمون على الكرم الشعوب تحمي بلدانها ونحن نقدمه للافارقة وهذه الجمعيات المتطفلة دافعوا على مسني وفقراء المغرب قبل الدفاع عن افارقة لو عرفتم خطرهم لاستحييتم
33 - Nihad الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:18
Le maroc est foutu:maladies graves importées par ces étrangers +effondrement du marché du travail+tensions sociales+guerres inte-ethnique+délinquance+defuguration de la structure demographique de notre payd= un changement de peuple et de civilisation. On passerad'un héritage amazigho-arabe islamique à un héritage negro-africain.
34 - متتبع الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:30
كلام معقول جدا .يجب مراقبتهم صحيا لانهم قد يحملوا لنا امراض واوبئة من بلدانهم . صراحة التقيت بافريقي في الحمام العمومي وازعجني جدا وجوده من خلال رائحته وطريقته في الاغتسال بالاضافة الى انه يطلب كل ادوات الحمام من الناس انا لست ضد مساعدته ولكن يشارك الناس في اغراضهم وهذا قد يشكل خطرا عليهم .لنتعلم من الغرب عندما يستقبلون مهاجرين يستعملون كمامات ويتخذون احتياطاتهم .ونحن اذا قبلناهم فيجب ان نقوم بالواجب ثم هل نحن دولة غنية ومتطورة نستطيع استيعاب كل من هاجر لبلدنا .
35 - Marocaine de Suisse الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:35
C'est normale je suis une marocaine quand je suis arrivé en Suisse je voudrais me marié ils m'ont envoiyer tout d'abort faire teste de..... l'hepatite..... et de..... Sida.... et j'etais le faire sans complex pourquoi les afrecains rospetent??
36 - notre identite en danger الجمعة 07 فبراير 2014 - 12:45
ces africains a part les maladies les crimes , vol viol et drogues qu'il vont nous apporter,..je pense plus a notre identite qui va disparaitre et notre religion et pays musulmans qui va devenir plein de kanaiisse et on deviendra comme le liban et egypte avec des akbaate chrétiens et musulmans,..je pense que cette decision d'accepter ces africains au maroc cache une grande strategie sioniste de detruire la race arabe et musulmane avec le melange des autre races et d'autres religions pour detruire notre identite et affaiblir notre idiologie et notre force....
ces africains un jour, ils peuvent etre les soldats de niiidam cotre le peuple marocain..exp kaddafi a fait
déjà maintenant, ils font la coifure des cheveux et hwajeb en palien air a bab alhad arabat et a casa les femme sont assise et reçoivent des clientes...salete SAaya partout avec leur enfant..les ventes sur les trotoirs de nos villes partout
vraiment catastrofic..meme la securite disent ne peuvent rien faire, awamer Oliya
37 - Driss الجمعة 07 فبراير 2014 - 13:44
هناك شيء لا شك فيه هو أن الامراض تنتقل عبر الهجرة أكانت شرعية أم لا! وهذا شيء واضح مثل وضوح الشمس... ان صحة المواطن هي جزأ لا يتجزأ من مسؤولية الحكومة ، علما ان الصحة الموطن هي الركن المتين للاقتصاد فبدونها ينهار كل شيء!! أما بخصوص هذا المقال فهو جذ متأخر بل نستطيع أن نعتبره مجرد خبر عابر ليس له قيمة لا في السياسة ولا حتى في باب أخر... وسبب هو أن هذا الموضوع ليس وليد اللحظة، فمند أكثر من عقد والمهاجرون ينسلون الى الوطن بدون ان نكترث لذلك لا من ناحية الاجتماعية ولا الصحية ولا الاقتصادية ... على كل الحال هناك سؤال مهم وهو! هل هناك فعلا استراتيجية محكمة ومبنية على رؤيا واضحة المعالم يمكن من خلالها السيطرة والتسيير هذه الهجرة؟
38 - ام سارة الجمعة 07 فبراير 2014 - 14:00
مافيها والو الا داروا التحاليل لأنهم اصلا ماشي سياح هما مقيمين كنقابلوهم كنهضرو معاهم كناكلوا معاهم فهي جد عادي ولكيدافع ادافع على الشباب البطالة بارك من الثمثيل
39 - غزلان الجمعة 07 فبراير 2014 - 14:10
متفقة مع حزب الاستقلال في هذه المسالة المهمة
40 - Jazza chazza الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:05
salam
This is a panic time for Moroccan politicians , they must restrain their ideas and stop claiming things that they can t back up..,.,.,International media and haters of the Moroccan renaissance will use such irresponsible claims to undermine our progress. What do you mean you F idiot that our African brothers and sisters are sick? Talk to us ? Moroccans are sick because of the low nutrient intake , unsafe sexual intercourses and mostly because of our bad lifestyle. I don t have to remind you that I feel african , that Morocco is African and that our brothers and sister are welcome to the Kingdom as long as they obey to its roots and rules. We are not racist but you are in the political party , yesterday your party leaders had slaves
,,, it is not easy to deny
The King of Morocco is promoting tolerance and harmony and you are promoting racism and hate.
Viva Mohamed 6
Salam
41 - un opinion الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:18
و هل وفر المغرب تغطية صحية لمواطنيه ليوفرها للاجانب هل قضى على السل نهائيا والميناجيت لتي لا زالت تقتل هل يوفر الصحة للمسنين هل جميع المغاربة واعون بالامراض المنقولة جنسيا وارقام المتوفيات عند الوضع كم عددها المغرب احسن من الدول الافريقية على مستوى الخدمات الطبية وعوض العمل اكثر لتحسين مستوى الخدمات الصحية تحملون ميزانيتكم مسؤولية تطبيب الافارقة واوبئتهم المعروفة ومن يتحدث عن الالمان والفرنسيين ووواتقارنونهم بالافارقة الا تشاهدون اشرطة وثائقية عن كيف يعيشون بمنازلهم اصبت بالغثيان عندما شاهدت شريطا عن بلد افريقي كثرة ةالذباب والاوساخ هذه حقيقتهم فاغرقوا امغرب باجانب وكاننا وصلنا لاكتفاء ذاتي كل ما سيحصل حرب الفقراء بين المغاربة واجانب اكثر بؤسا على فرص العمل والكراء والصحة
42 - ralid الجمعة 07 فبراير 2014 - 15:59
انصح الدولة المغربية ان لا تتسرع في تسوية اوضاع المهاجرين الافارقة لانهم حقا قنبلة موقوتة في بلادنا العزيزة علينا. ان شوارعنا ضاقت بهم وببضائعهم المهربة. كما انهم ينافسون اليد العاملة المحلية و يقطعون ارزاقهم وارزاق ابنائهم بالعمل باجور بخسة. وبالتالي ترتفع نسبة البطالة التي ارهقت بلادنا. كما ان البعض منهم اصبح يهدد امن المواطن المغربي وسلامته في قعر داره.فرجاءا اعيدوهم الى ديارهم. كفتنا همومنا ومشاكلنا الداخلية التي ارقتنا لسنوات. فاحذروا فاني لكم من الناصحين.
43 - مواطن الجمعة 07 فبراير 2014 - 16:30
السؤال الذي يجب طرحه والاجابة عليه هو هل للمغرب القدرة على توفير عمل و سكن لهؤلاء المهاجرين ؟ نسبة البطالة في المغرب في تزايد مع ارتفاع نسبة الشباب الحاصلين على شواهد جامعية و على ديبلومات التكوين المهني . يعني أن المغرب إذا لم يضع حد لهاذا المذ سيواجه مشاكل خطيرة مستقبلية. والاجابة على السؤال الأول سيدفعنا لطرح سؤال 2 من أين لهؤلاء المهاجرين توفير قوتهم اليومي. وأجرة السكن لـ المغاربة لم يتمكنوا من تسديدها. ونحن على علم على أن المتضرر الاول هو المواطن الضعيف... لتصبح كيتنافس مع مهاجر على حمل (خنشة سيما .. تمارة ) . على الدولة اتخاذ إجراءات قانونية للحد من هذا الزحف الدمر لمستقبل الشباب المغربي والمواطن الضعيف.
44 - المسكيوي ياس.friends yes. الجمعة 07 فبراير 2014 - 19:09
المرض الخبيت"الديقة و الحساسية"، والذي حطم كل قواي، كان سببه عيشي في هذا الجو المضطرب بين الاحزاب.
45 - مغربي الجمعة 07 فبراير 2014 - 19:38
هده الجمعية لا تمثل المغاربة و مصالحه بقدر ما تمثل من يدفع اكثر من اعداء هذه الامة فعلى الاحزاب ان تتحرك ضد كل ما يمس مصلحة هذا الشعب
46 - الراي قبل الشجاعة الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:00
وهل الحراقة والحراقات المغاربة دخلوا لاوروبا بطرق شرعية! كيقول المتل الجمل مكيشوف عوجة رقبته اظن على الافارقة التخوف على انفسهم لان السيدا منتشرة بالمغرب والدليل الفحص الطبي بمدينة اسفي على عدد قليل من الساكنة فوجدوا 30مصابا بينهم امراءة حبلى وما خفي اعظم (fai ceriare della vittima e un mostro) اخلق من الضحية شبح مخيف المقولة الايطالية المعروفة يحاول المغاربة تطبيقها على قلة قليلة من الافارقة لا يتعدى عددهم ال350 مهاجر٠وكان المغرب بلد افلاطوني فما يقوم به المغاربة باوروبا من اجرام شئ يندى له الجبين بالطبع ليس كل المغاربة لان التعميم مخل٠
47 - عبد الرزاق الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:22
واحد عربي عضه كلب في سويسرا جاه البوليس شدوه قالو ليه غادي تمشي معانا لسبيطار ،الزوالي فرح من بعد سولهم قال ليهم لاش راكم مطهليين فيا ،قالو ليه غادي نديروا ليك التحاليل لا يكون فيك كاشي مرض او تعدي لينا الكلب ديالنا !!!
هاذه نكتة من اخيكم عبد الرزاق من الجزائر للمزح قليلا و الإبتعاد عن هموم الدنيا ويوم سعيد للجميع
48 - youssef الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:32
الفريق الاستقلالي لديه الحق هؤولاء الافارقة أتوا إلى المغرب بالامراض الفتاكة والمعدية و بالنصب و الاحتيال و السرقة والتسول والاعتداء على،المواطنين و السلطات فبماذا سينفعون بلدنا إن الجمعيات التي تسمى حقوقية مشكوك في وطنيتها ولنا في وقوفها إلى جانب الانفصاليين في اكديم ازيك خير دليل هذه الجمعيات تقف دائما في وجه مصالح المغاربة أروبا ذات الاقتصاد القوي والشعوب المتقدمة وقفت عاجزة أمام تدفق جحافل هؤولاء الافارقة فهل من المعقول أن ندمجهم نحن في بلدنا الغارق في التخلف والفقر لاأظن ذلك و لن يصبح المغرب دركيا لاروبا و مزبلة للسود وأدعوا المغاربة إلى الامتناع عن كراء منازلهم لهؤولاء و عن مساعدتهم أنشري رأيي يا هسبريس
49 - وزاني الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:40
حزب الاستقلال على حق... واخد الحيطة ليس اجراء عنصري... اليوم بالضبط دق بابي واحد من نيجيريا قال لي كلمة واحدة بالدارجة المغربية في الجوع تالمت لحاله واكرمته بطبسيل ديال كسكسو لان كعابو صادفت الغدا محطوط ....غير صبرو يا مغاربة واعملو الاجر راه البترول بان ومشكل الصحرا سينتهي لصالحنا ...وستدور الناعورة
50 - maä nr.19 الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:02
ما كنت اريد قوله كتبه تعليق 19 زكريا ! حقوق الانسان هي حقوق الانسان المواطن وليس حماية الهاجم على الغير!
51 - rabea zouhairi loukili الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:08
" طاحت الصمعة علقوا الحجام"
تدخل الفريق الاستقلالي هذا يفضح السياسة العنصرية والتنكر للاصل المعروف بها العربيون. فالمغرب بلد افريقي رغم أنوفهم . وسكان المغرب الاصليون يتسمون بكرم الضيافة أما الارض فهي أرض الله.
كان الاحري بالسيد النائب أن يحدر من توافد الاوربيين والخليجيين ويسأل عن الاجراءات المتخذة لحماية المغاربة والمغربيات من الامراض التي ينقلها هؤلاء الذين يستغلون الاطفال والنساء جنسيا. (أم السيدا بالعملة الصعبة واخا واليسدا فابور لا...)
52 - حسن الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:52
إذا كان المرض يتنقل عبر الهواء فعلى حزب الاستقلال أن يوقف أولا حركة الهواء كي لا يحصل تداخل بين هواءنا و هواء جيراننا ...واش فهمتيني ولالا.
أما بخصوص الجمعية التي تربط بين المشرق الاسلامي و مرجعية هذا الحزب فإنها مخطئة تماما فمرجعيته إسمها الشباطية التي لا اصل لها تاريخيا و جغرافيا..
53 - الحاج بلال الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:09
كثر الحديث عن الميزوالعنصرية تجاه الافارقة جنوب الصحراء في وسائل الاعلام المرئية والمسموعة الى حد التمحل على غرارالتميز ضد النوع : المرأة فاين الحديث عن العنصرية المتفشية تجاه المغاربة الملونيين ؟
54 - Halima Ibrahim السبت 08 فبراير 2014 - 02:05
على الحقوقيين الإهتمام،أولا وقبل كل شيء، بحقوق المغاربة المهضومة خصوصا الذين لا يملكون حتى ثمن لقمة خبز يطعمون بها أسرهم،و لا ثمن مسكن لألمهم.لهذا يعانون حتى الموت. يتحدث هؤلاء النشطاء اليساريين الذين يمتهنون"حقوق الإنسان"لخدمة أجندتهم، عن الأفارقة "الحراقة" كأنهم قدر الله لا مفر منه،أو بشر مقطوع من شجرة يجب على المغاربة الإهتمام بهم، واعطائهم الأولوية قبل أسرهم و أبناء وطنهم المهمشين والمقهورين! في أي بلد يحدث هذا؟لا أفهم هذا الحب الكبير و الحساسية المبالغ فيها لهؤلاء"الحقوقيون"كلما تحدث المغاربة بصراحة عن هؤلاء الأوباش الذين زحفوا على المغرب بأعداد مخيفة و لازالوا، و عن الخطر الملموس الذي يشكلونه على النسيج الإجتماعي المغربي و سلامة المجتمع! لماذا يريدوننا الإعتناء بهؤلاء الغرباء،عديمي المهارات والمرفوضون في مجتمعهم،كل ما يفعلونه هو تلويث جمالية مدننا و نشر الجرائم و الجراثيم! أهؤلاء الذين يحتاجهم المغرب للتقدم إلى الأمام؟ إضافة إلى هذا يتحمل المغرب نفقات إضافية ليست في استطاعته للعناية بهم! نحن الشعب نطالب بإعادتهم لبلدانهم لا تقديم لهم العناية الصحية بالمجان، كما طالب الاستقلاليون!
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال