24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. معركة تازيزاوت .. ملحمة تاريخية أخطأت الطريق إلى مقررات الدراسة (5.00)

  2. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  3. الحكومة ترمي بفضائح "تقارير جطو" إلى ملعب المؤسسات القضائية (5.00)

  4. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  5. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بوليف يكشف 200 نقطة سوداء لحوادث السير في المغرب

بوليف يكشف 200 نقطة سوداء لحوادث السير في المغرب

بوليف يكشف 200 نقطة سوداء لحوادث السير في المغرب

كشف محمد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، المكلف بالنقل، عن وجود 200 نقطة سوداء تشهد نسبا عالية في حوادث السير بسبب العديد من المشاكل وعلى رأسها الرشوة، مسجلا أن "معالجة هذه الظاهرة لا يمكن أن تتم ببرامج السلامة الطرقية فقط لذلك سنكثف المراقبة عليها،" وفق تعبير الوزير.

وأضاف بوليف خلال ندوة صحفية عقدها على هامش الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية يوم الجمعة بمدينة فاس، أن وزارته مقبلة على فتح طلبات عروض جديدة لاقتناء ردارات المراقبة في إطار المراقبة، كاشفا أن هدف العملية الجدية هو "إبعاد العنصر البشري في مسألة المراقبة، لأنه كلما تقلص تدخل العنصر البشري سيتم تقليص المخالفات".

وأوضح بوليف في هذا الاتجاه أن المراقبة ستشمل كذلك رخص السياقة، وستضم إجابات على الاختلالات التي تعيشها وخصوصا الرشوة، مضيفا فيما يخص مراكز المراقبة الميكانيكية للسيارات، أنه من غير المقبول أن ترفض هذه المراكز فقط 1.4 من كل عشرة سيارات تراقب.

وتوعد الوزير المنتدب لدى وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، المكلف بالنقل، مراكز المراقبة، بالقول "أي حالة مميتة سنتتبع المركز المسؤول عن مراقبة السيارة وبمجرد تجاوز 10 حالات سيكون لنا تعامل أخر مع المسؤول عنه"، مشيرا في هذا الاتجاه "أننا نجتهد في إيجاد حلول تقنية ذاتية في الحافلات تمنع سياقتها في حال وجود إشكالات تقنية بها".

بوليف قال في كلمته "إن انقاذ روح من حوادث السير خير لنا مما طلعت عليه الشمس"، مؤكدا أن محاربة حوادث السير موضوع لا يقبل المزايدة السياسية لأن نسب الحوادث مقلقة ويجب أن نستشعر المسؤولية التاريخية للحد منها، قبل أن يشير إلى أن "ظاهرة الحوادث من أعقد الظواهر لأنها مركبة الأسباب وطرق معالجتها ليس لها جواب أحادي، وهو ما تعمل الوزارة على إيجاد حلول لكل سبب على حدة".

وسجل بوليف أن الهدف من تخليد اليوم الوطني هو السلامة الطرقية وهي بادرة إيجابية حقيقية، مضيفا أن موضوع السلامة الطرقية موضوع يهم الجميع وليس محصورا على قطاع وزاري معين بل إنه شأن مجتمعي يجب أن ينخرط فيه الجميع.

من جانبه كشف بناصر بولعجول الكاتب العام الدائم للجنة الوطنية الوقاية من حوادث السير، أن اللجنة خصصت ما مجموعه 80 مليون درهم في الجانب الإشهاري للوصلات، منها 27 مليون درهم لشراء المساحات الإشهارية في التلفزيون، و12 مليون درهم في الإذاعات بالإضافة إلى 12 مليون درهم في التواصل المباشر.

وبعدما أوضح بولعجول أن مخصصات اللجنة غير كافية، أشار إلى اعتماد برنامج تربوي جديد، بقيمة مالية بلغت 69 مليون درهم لبرامج التربية على السلامة الطرقية، معتبرا ما تم تسجليه من انخفاضات نتيجة لمساهمة الجميع.

وقال الكاتب الدائم في هذا السياق، أنه أصبحت لهم قناعة راسخة في اللجنة "أن عملية القرب والمقاربة التشاركية مع المجتمع يمكن أن تساهم في التقليل من حوادث السير لأن المغرب محتاج لكل أبنائه في القضاء على هذه الآفة.

بولعجول دعا في هذا الاتجاه إلى تأسيس جبهة للتصدي لحوادث السير، مبرزا أنه "من خلال هذه المبادرة نؤسس لحلف يُمكن الجميع أن يؤثر من موقع لإنقاذ الأرواح التي تزهق في الطرقات".

هذا وشهد تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي اختارت له اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير شعار، بفضل سلوكنا التغيير ممكن، تنظيم قافلة لزيارة عدد من قرى السلامة الطرقية التي تضمنت أروقة تحسيسية وتربوية في عدد من المدن والإطلاع على بعض المنجزات في البنية التحتية.

وكشفت معطيات وزارة التجهيز والنقل أن المغرب حقق انخفاضا ملموسا في الإحصائيات والمؤشرات الخاصة بحوادث السير خلال سنة 2013، مسجلا 3148 حادثة سير مميتة، مما يمثل انخفاضا بنسبة -8,33 في المائة، في حين بلغ عدد القتلى ما مجموعه 3705 قتيلا أي ما يمثل انخفاضا يقدر -8,63 في المائة وهو ما يعادل إنقاذ 350 شخص.

وسجلت ذات المعطيات أن السنة الماضية شهدت إصابة 10 ألف و993 شخص بجروح بليغة، وهو ما يمثل حسب الوزارة دائما تقليصا للإصابات ب -6,77 في المائة، مشيرة أنه خلال نفس الفترة، تم تسجيل ارتفاع متواصل لحظيرة العربات بنسبة 7%.

وتسجل المعطيات أن العنصر البشري من بين أهم العوامل المسببة لحوادث السير إضافة إلى الحالة الميكانيكية للمركبات والتي تمثل بصفة مباشرة أو غير مباشرة حوالي 30% من الحوادث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - kamal monadil السبت 22 فبراير 2014 - 11:21
الرشوة على جميع المستويات هي من الاسباب الرئيسية للحوادث المميتة فمتى ستتحرك الجهات المعنية لكبح جماح العناصر الفاسدة و تطبيق اقصى العقوبات عليها و طردها من العمل لتكون عبرة للآخرين و الحكم عليها بالسجن و بغرامات قاسية و تتبع حساباتها البنكية و ممتلكاتها و ان لم نقم بهذه الخطوات الجريئة فلننتضر حربا و مجازر اكثر فضاعة في طرقاتنا .
2 - ابن المنطقة السبت 22 فبراير 2014 - 11:25
حوادث السير بالمغرب سببها بالدرجة الأولى البنية التحتية للطرق مثلا مساء أمس وقعت حادثة سير على بعد كيلومترات من البروج في اتجاه خريبكة حيث تسبب عدم التشوير الطرقي العمودي والأفقي في انقلاب سيارة كاد أن يفتك بأسرة بأكملها وقد خلفت هاته الحادثة إصابة بليغة لطفلة وبعض الجروح لباقي الركاب نتمنى الشفاء العاجل للجميع ونتمنى كذلك إلتفاتة لهاته الطريقة
3 - abdeslam السبت 22 فبراير 2014 - 11:37
الاحصائيات فاضحة اعطونا اسم مسؤول ارتكب مخالفة سير خلال هذه السنة
4 - saidoubassou السبت 22 فبراير 2014 - 11:42
شكرا هيسبريس على ربط التواصل بين المواطن والمسؤول.
و اتمنى من السيد الوزير ان يدرج قنطرة الا وداية على لطريق الوطنية الرابطة بين شيشاوة و مراكش على واد النفيس . حيث تتسبب دائما في الوفيات مع العلم انه لم يمر على اصلاحها اكثر من 3 اشهر.في النقط السوداء
5 - أبقار عــــــــــلال السبت 22 فبراير 2014 - 11:43
يعجبني كثيرا بو الباء(الفيلسوف).كما يعجبني السي براح مول البيصارة
وتعجبني القهقهة الكوميدية لمول جافيل والابتسامة الصفراء لعلبته السوداء(الشبح).ويحز في نفسي من يلهو بسبحته في لقائات رسمية للتمويه والاستغفال والمتاجر بالوازع المشترك(الدين)
6 - بلعيد السبت 22 فبراير 2014 - 11:47
ملايير تتبخر في الهواء على الاشهارات الفارغة. الخل ابسط مما يكون. يكفي ان ننطلق من انفسنا. فانا شهصيا غالبا ما اخترق قانون السير. و السبب يكمن في انني ارى سيارات الدولة نادرا ما تحترم القانون و رايت الشرطة و الدرك يتساهلون معهم عكسي . كما ان اغلبية رجال الشرطة و الدرك المفروض منهم تطبيق القانون تحوم حولهم شبهة الرشوة و سوء الخلق. و شخصيا لا استصيغ و لا اتقبل ان يحرر لي اي منهم محضرا لانني ببساطة انزه منه. و نحن المغاربة لدينا عادة قبيحة في السياقة على الطرق خارج المدينة و هي ان الاغلبية لا يلتزم باليمين و يسيرون بسيارتهم و وسط الطريق وان نبهته بمنبه السيارة يغضب و يسب و منهم من يفاجأك عندما تريد تجاوزه بالانعطاف سهوا. و الحل بدل الاشهار وضع سيارات مهشمة في جوانب الطرق و مرتفعة على الارض و بها دمى و مطلية بلون الدم و ما ان تراها حتى تلتزم باليمين و تذكر الموت و عذاب القبر. يجب تنظيف الدرك و الشرطة و مراكز منح السياقة و اصلاح الطرق و منع الحيوانات من ولوج الطرق و عدم التسامح مع الوقوف الغير القانوني و مع الذين يسيرون وسط الطريق بدل الالتزام باليمين.
7 - mustapha السبت 22 فبراير 2014 - 11:48
السلام عليكم أما بعد:
أن حوادث السير في المغرب سببها عدم معرفة السائق بمسؤوليته عند السياقة ,الأمر سهل لتجنب الحوادث وهو : عند إمتحان السائق يجب عليه ان يقود السيارة في المدينة مدة ساعة كما هو الحال في هولاند وأروبا عامة أنا ركبت مع كل السائقين في المغرب في البداية يبدأ في المخالفات ,المشكل لا يحس ,لانه لا يعرف ما اخطأ فيه كيف يعقل للاسائق ان يتحصل على ورقة السياقة عند اجتياز الإمتحان خارج المدينة في العراء وهو في ما بعد يسوق في المدينة
8 - yassin chiboub السبت 22 فبراير 2014 - 12:13
و المغرب كاملو نقط سودا ءاش منك يا طريق محفر و يا رشوة وزييييد وزيييد ....
9 - صالح سانطانا السبت 22 فبراير 2014 - 12:13
الحمد لله وحده.
يبدو ان المدعو بوليف لم يحص النقط السوداء جليا لحداثة عهده بالسلامة الطرقية بالمغرب.
ولقد تبين منذ ان كان بوعمود وزيرا للنقل,ان عدد النقط السوداء بلغت 350الف نقطة معرضة لللازدياد,بحيث بلغت التقديرات انها ناهزت950الف بحيث ان الرباط ونواحيها تشمل بمفردها ثلث هذه البؤر التي تحصد ارقاما متزايدة من الضحايا من القتلى والمعطوبين,حسب تقديرات صحيفة الزمن.
وعليه,فان وزارة النقل مدعوة الى اعادة النظر في خطة النقل والسلامة الطرقية التي تم تبنيها انطلاقا من فاس منذ عهد الكرويلة والبيكشلط..
ان الطرق المعبدة وان شهدت خلال العقدين الاخرين صحوة نوعية,الا انها تتأثر بفعل الهشاشة والتعرية وانشقاق الأرضة الخرسانة على القناطر وحافة المنعرجات.
لذلك وجب أخذ اعتبار الاصطلاح بمنطق الجد,حتى ينسجم النقل مع النقل,والسلامة الطرقية بالطريقة السقفية جوا وبحرا وبرا مع اعتبار حمل الاسفار سيرة مثلى لمسالك الوزن الثقيل وقدوة نيرة للوزن الخفيف ونجاة من الخسف للدراجة الهوائية والنارية.
واما عن الراجلين,فمنهم من يمشي على بطنه,ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع,فوجب الحذر من الزواحف والدواب.
10 - montasir السبت 22 فبراير 2014 - 12:16
ا كبر نقطة سوداء في نظري هي الرادارات المتحكم فيها العنصر البشري الذي يتعامل بانتقاءية مع السيارات
11 - صلاح السبت 22 فبراير 2014 - 12:18
اود ان اساهم معكم في حل بسيط جدا لنقطة ذات حوادث كثيرة خاصة عندما تكون الارض مبللة بفعل الامطار وهذة النقطة هي عكراش بين الرباط و سلا و تكون صعبة جداخاصة على اصحاب الوزن الثقيل .
الحل في نظري بسيط جدا و كما هو معمول به في بعض الدول ذات الجو البارد <<التشراط او تجعل الطريق كما عند محطة payage في طريق السيار
12 - المازيني السبت 22 فبراير 2014 - 12:21
لو استخدمت كاميرات خفية واخرى ثابتة وسترون العجب ان الحوادث ستنخفض جدا جدا ولن تكون تلك الحوادث الا في المناطق الخالية من تلك الكاميرات ونتمنى كذلك وضع كاميرات خفية لمراقبة الشوارع من قطاع الطرق واللصوص
13 - Tariq السبت 22 فبراير 2014 - 12:42
الحل هو اصلاح الطرق! السبب الرئسي للحوادث اما اقتناء الردرات ومعاقبة الضعفاء لاقل ولا اكثر !كيف يعقل مثلا بين فاس ومكناس او فاس تازة يقضي السايق عاسات وراء الشاحنات المثقلة! هل يعلم السيد بوليف ان المواطن العادي يؤدي اكثر مما ينفق على عائلته من ضريبة لفينييط والوقود تبني به كل طرق المغرب !! اما الرشوة هي التي تعطى لصناع الردرات التي تنتهي صلاحيتها مباشرة بعد تسليمها !
14 - شاهد حق السبت 22 فبراير 2014 - 12:51
السلام عليكم
شكرا السيد الوزير على صراحتك. لقد سبق لي ان كتبت تعليقا في هذا الموضوع و ساعيد نشر بعض نقطه .
-هذه الناقلات و الحافلات و سيارات الاجرة التي لا نرضاها حتى لنقل الحيوانات يجب مصادرة رخص النقل من اصحابها ان لم يلتزموا باحترام القانون.
- مراكز المراقبة التقنية و ما تعرفه من فساد.
- رجال المراقبة الطرقية و الامن و الدرك.
- رخص السياقة و كيفية الحصول عليها فلا بد من تكوين مستمر لكل من يعمل في هذا المجال من اصحاب رخص تعليم السياقة و المدربين .
- كيف نطلب من المواطن احترام مدونة السير و طرقنا كلها حفر و علامات المرور معطلة او شبه منعدمة .
وفي الاخير فكل واحد منا له جزء من المسؤولية فيما يحدث فلاننا كسائقين ننسى حق الاخرين .
15 - maghribi السبت 22 فبراير 2014 - 12:53
لاقتناء ردارات المراقبة في إطار المراقبة، كاشفا أن هدف العملية الجدية هو "إبعاد العنصر البشري في مسألة المراقبة، لأنه كلما تقلص تدخل العنصر البشري سيتم تقليص المخالفات".
معندي منسالك فهاد نقطة عجبتيني هاد الوزير كان استاذ جامعي بطنجة وكلشي كان كيعرفو متواضع فحال هاد وزراء لي بغينا يكونو قاريين و اعيين
16 - حسن السبت 22 فبراير 2014 - 12:58
اريد ان أنبه وزارة التجهيز بأن التشوير الطرقي بما فيها العمردي والارضي موضوع بشكل غير صحيح بحوالي 80% .
وللحد من حوادث السير لماذا لا تكون تحفيزات للسائقين مثلا كل من لم يقم بأية حادثة يتم تخفيض التأمين على سيارته ب 20% كل سنة وجعل 500 درهم كحد ادنى، وفي حالت قيامه بحادثة يدفع كل ما تم الاستفادة منه.
17 - منشطو الأندية التربوية السبت 22 فبراير 2014 - 13:07
"من جانبه كشف الكاتب العام الدائم للجنة الوطنية الوقاية من حوادث السير، أن اللجنة خصصت ما مجموعه 80 مليون درهم في الجانب الإشهاري للوصلات، منها 27 مليون درهم لشراء المساحات الإشهارية في التلفزيون، و12 مليون درهم في الإذاعات بالإضافة إلى 12 مليون درهم في التواصل المباشر.
و أشار إلى اعتماد برنامج تربوي جديد، بقيمة مالية بلغت 69 مليون درهم لبرامج التربية على السلامة الطرقية." إذا تأملنا هذه الأرقام و الأموال التي تصرف على الإشهارات و الأيام الوطنية التحسيسة و كذا الأموا الطائلة التي يفقدها الإقتصاد الوطني و مؤسسات التأمين نجد أن هناك هدر للمال العام و الثروة الوطنية سواء المادية أو البشرية . لذلك نقترح كمنشطين للأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية أن يتم تخصيص و لو جزء يسير من هذه الأموال في دعم هذه الأندية و تزويدها بالأدوات و اللوجيستيك الذي يمكنها من أن تأخذ على عاتقها عملية التوعية و التحسيس داخل المؤسسات التعليمية من الإبتدائي إلى الثانوي ، من أجل خلق جيل واع أخلاقيا وسلوكيا باحترام قانون السير و لاننتظر حتى تقع الحوادث لمباشرة عمليات التوعيةلأن نسبة نجاحها تكون ضعيفة .
18 - mohamed ali السبت 22 فبراير 2014 - 13:20
La mieure facone de reduire les accedents de cerculation, c'est obligation de respecter la loie et etre rationele et responsable a ses actes en plus l'entessipation c'est la meheure solition d'eviter une accedent de cerculation.
19 - احمد العكراوي السبت 22 فبراير 2014 - 13:33
اتفق على ماجاء في كلام السيد الوزيز وبالاخص حينما قال ان انقاد روح بشرية خير لنا مما طلعت عليه الشمس كما اتفق على المراقبة بواسطة الرادارات والكاميرات لابعاد العنصر البشري ما امكن من المر قبة الطرقية
لان بعض من هؤلاء اقول البعض ولا اقول الجميع لا يدركون ان الرشوة والمحسوبية في هذا المجال هي تشجيع على التهور الذي يؤدي في بعض الاحيان الى الحوادث وبالتالى فهم لا يستحضرون اتناء قيامهم بعملهم قول الله غزوجل انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا ولا يدركون انهم بسلوكهم الذي يكون في بعض الاحيان بالاتفاق مع بعض رؤسائهم الذين يوفرون لهم الحماية والتغطية يسىيؤون الى صورة بلدهم الذي ائتمنهم على اروح الموا طنين بعدما انقدهم من البطالة وكونهم ووفر لهم الراتب الشهري والمعاش ولا يدركون نظرا لبلادتهم ان تصرفهم المشين هذا زيادة على كونه اخلال بالواجب فهو عقوق للوطن نطلب الله لنا ولهم الهداية
20 - Ahmed Moulay Yacoub السبت 22 فبراير 2014 - 13:48
Les points noirs auxquels vous faites allusion Mr Le Ministre Délégué ont été déjà inventoriés par mr Chraibi lorsqu'il trônait sur le CNPAC depuis 2010.Maintenant il est temps de matérialiser les sacro_saintes mesures que l'expertise étrangère ont édictées.Il est vrai aussi que vous ne voulez pas de matière grise nationale même si elle existe et produit des résultats tangibles depuis 1988 avec certaines entreprises versées dans le transport de voyageurs et de marchandises...on ne puit être prohète en son pays. prenez SPV contact avec le 0610609048 et vous serez surpris tout bonnement.
21 - مغربي السبت 22 فبراير 2014 - 14:07
انتظروا تعليقات من قبيل "رجل عظيم ذو كفاءة عالية يريد تخليص البلاد من الفساد, سر على بركة الله يا بطل فالشعب المغربي كله معك،أقول فيك هاته الشهادة رغم أنني لا أنتمي لحزب العدالة والتنمية"
صراحة شبيحة البيجيدي قامت بتمييع الحقل السياسي
22 - مهاجر غاضب السبت 22 فبراير 2014 - 14:17
هل ثقل الجيوب يؤدي الى ثقل رد الفعل ...وعلى العموم يبقى وضع الاصبع على الجرح عملية تبعث على التفاءل ...و يعلم الجميع (عدا اصحاب الجيوب الثقيلة ) ان مدة رد الفعل لتجنب حادثة هي ثانيتين ،و يعلم الله كم من الارواح ستحصد حوادث السير في انتظار ان تنتقل ردود فعل الحكومة من سنتين الى ثانيتين !!!?
23 - kamal mohammed السبت 22 فبراير 2014 - 16:42
Le CNPAC collecte,chaque année,plus de 80 millions de dhs,en raison des polices d'assurances et des visites techniques,au fait combien de visites déclarées par les CVT?Les accidents posent problèmes,mais les problèmes trouvent toujours des solutions,solutions qui tardent à venir chez nous...est -ce chose voulue?
24 - بوعمود السبت 22 فبراير 2014 - 16:54
اكبر نقطة سوداء في المغرب حاليا هي بنكيران و حزبه الذين اثقلو كاهل المغاربة بالزيادات المتكررة .
25 - أبو ليلى السبت 22 فبراير 2014 - 17:57
يوم الإثنين الماضي صادفنا حادثة مؤلمة نتجت عن انقلاب سيارة شحن (صطافيت) صفراء على الطريق السيار قرب العرائش. و هنا نطرح السؤال حول دور المسؤولين عن السير في مراقبة هذا النوع من العربات التي تأتي مثقلة جدا من ميناء طنجة المتوسط و تتجه عادة لمدن الوسط ؟ الزيادة في الوزن تؤثر على العجلات و النوابض و رياح طنجة تدفع السيارات جانبا. نحن نتفهم الحالة الاجتماعية لهؤلاء المواطنين و لكن ها هو السائق جاثم تحت السيارة و يعلم الله إن بقي حيا و كم من طفل لديه ...
26 - Hamid السبت 22 فبراير 2014 - 18:05
ا وقفني شرطي بفاس وحرر لي مخالفة على الفومي اي كاشف الراية على
النوافد الخلفية. فهدا واجبهم ادا كان من المخالفات والدولة كان عليها ان تخبر المواطننين بهده المخالفات -التي من ورائها اغناء خزينة الدولة-. ولكن الدي جعلني احس بالحكرة هو مزاجية رجال المراقبة الطرقية الدي تختار الناس البسطاء وتتفادى المواجهة مع اصحاب النفوذ. ففي الوقة الدي يحرر المخالفة مرت امامنا عدة سيارات كلها مغطات بكاشف يكاد يكون اسود ومنهم من ادى للشرطة التحة. مادا عندنا مثل هدا التصرف فلا تتتضروا اصلاح في هدا البلد للحد من حوادث السير.
27 - مواطن2 السبت 22 فبراير 2014 - 18:07
النقطة السوداء الحقيقية في المغرب هي = المواطن = فكيف يستقيم الظل والعود اعوج. انكم تبتعدون كثيرا وكثيرا جدا عن الموضوع. والله لو اتيتم باحدث الاجهزة و خبراء من المريخ لما استقامت الامور في بلادنا ما دام بنو ادم على ما هم عليه. ولا حاجة للمزيد....
28 - fouad السبت 22 فبراير 2014 - 19:08
le point noir à mon avis est celui la route reliant el jadida et jorf, chaque jour des accidents mortel, il faut reagir et entammer la route double voie qui devrait etre commencé depuis avril 2013, réagir SVP et arreter ce massacre
29 - saidoubassou السبت 22 فبراير 2014 - 19:35
ا شكر دائما الا علام بكل انواعه .اذ لا احد ينكر دوره في اصلاح مجموعة من الا ختلالات .وكشف عدد من اللتجاوزات.و عليه و من خلالكم ارريد تفسيرا للهذه الحالة .مررت في الضوء الاخظر فا وققفني الشرطي و اتهمني ببالمرور في الضوء الاحمر .و قال عليك بااداء الذعيرة او........ عنذئد قال .ما هو القانون الذي سيمنعني حتى و ان لم تفعل شيئا و من سيصدق كلامك اعترف انني ظلمتك.منذ ذلك اليوم ادركت ان احد حقوقي سلبت مني .لهذا اتسال من يمنع السيد الوزير من وضع كاميرات في المحاور و عنذ كل الاضواء وفي كل الاماكن التي تكون فيه المراقبة سواء الدرك او المراقبة الطرقية او GPSو حتى في الادرات العمومية و المستشفيات وشكرا
30 - Boualimeister السبت 22 فبراير 2014 - 19:35
بعد السلام
كنت اتمنى في يوم من الايام ان تتاح لي الفرصة لابداء رايي في هذا الموضوع
يا ناس يجب على السؤولين ان يبحثوا عن الاسباب وليس البكاء والتهليل وووووو
المشكلة سهلة للغاية فهنا مثلا في هولندا لاينال الشخص المتعلم الرخصة حتى يحفظ قوانين السير ويتقن السياقة والكل يعرف هذا
بدون رشوة
النقطة الثانية هي صيانة الطرق ورسمها حتى يعرف كل سائق اين سيقف .ففي المدن الكبرى مثلا عندما يشتعل الضوء الاحمر تجد نفسك محاط من كل الجوانب وخاصة من قبل الطاكسي الصغير والله مصيبة الخصام والسب والشتم ووووووو
عندما يكون الطريق مرسوما يكون كل سائق مجبرا على الوقوف في المكان المناسب تسهل المامورية
اقولها مرة اخرى ثلاثة اشياء مهمة :
تقنين مدارس التعليم ومراقبتها وتاطير المعلمين جيدا
اصلاح الطرق ورسمها
تشديد المراقبة على مراقبة السيارات بالمراقبة المفاجئة واغلاق كل محل يتلاعب بامعايير
هنا في هولندا الشرطة لاتقف في الطريق وانما تسير وتراقب في الطريق بسيارات للامن واخرى عادية حتى تفاجئ المخالفين ولاكن بدون رشششششششوووووووووا حرام حرام اعباد الله
هذا هو الحل وبدونه فاننا نضحك على الناس
31 - كاتب عمومي السبت 22 فبراير 2014 - 19:46
فعلا حوادت السير تناقصت والفضل طبعا يرجع الى تكثيف الشرطة لعملها بعدة وسائل لتنضيم السير خاصة بالبيضاء التي تعرف كثافة السكان وازدحام في السير وهنا مشكل كبير وهو طريقة تنصيب الردارات والكاميرات والدوريات في اماكن لاعلاقة كطريق السيار السير لامعرقل ولاتلاميد ولاراجلين لمادانضيع رجال الامن هناك او في طرقات وسط المدينة الغير الاهلة بالسكان وتبقى الشوارع المكتضة و تحوي عدد المؤسسات التعليمية مثل الحزام الكبير من اقامة الموحدين الى شارع عقبة بن نافع الدي يسجل حوادث يومية في غياب الدوريات الامنية بالرادار والكاميرة ومن اباطرة حوادث السير والسرعة والعشوائية في السير الطاكسيات الكبيرة (الكراولية) تستغل الشوارع بطريقة استعمارية وااكد ان هدا الشارع المعني الطويل الضيق يعد من اخطر الشوارع بالبيضاء في غياب الدوريات الامنية وشرطة المرور والمراقبة بالسدود بالرادار والكاميرا
32 - safiseven السبت 22 فبراير 2014 - 19:47
السلام عليكم،
لماذا دائما لا نبدأ بنقد أنفسنا و تصحيح ما بها من عيوب قبل لوم الأخرين،
أسألك بالله هل تقطع الطريق في المكان المخصص للراجلين
هل تضع الخوذة و أنت دراجي و تحترم قانون السير
هل تراقب سيارتك أو شاحنتك أو ـ ـ و تحترم قانون السير بحذافره في السر و العلن ( أي بوجود رجل سلطة أو غيابه)
نعم الدولة مقصرة فيم يخص البنية التحتية و التشوير والرشوة وووو
ولكن و الله لو أصلحنا ما بأنفسنا لأصلح الله المسؤولين طوعا أو كرها
33 - واويزغت السبت 22 فبراير 2014 - 20:15
بالله عليكم يمسؤولي التجهيز هل هدا هو اﻻصﻻح الدي تقوم به اﻻشغال في الطريق بين برشيد خريبكة اين هي المراقبة هل هدا هو اﻻصﻻح عندكم ام المغرب المنسي ﻻحسيب وﻻ رقيب
34 - محمد السبت 22 فبراير 2014 - 20:58
لتقليص نسبة حوادث السير.
1)وضع كاميرات صغيرة على اعمدة الاشارات الضوئية داخل المدينة.
2)وضع كاميرات صغيرة على الاعمدة الكهربائية او اماكن اخرى خارج المدينة.
3)ابعاد العنصر البشري في مسالة المراقبة.
4)اصلاح الطرق للنقط السوداء للحوادث.
وسنربح زيادة عن هدا التقليص.
1)ارواحا بشرية.
2)اموالا طائلة للخزينة العامة.
3)تربية السائقين على احترام قانون السير.
35 - محمد لحسن السبت 22 فبراير 2014 - 21:16
السلام عليكم
فعلا لقد حان الوقت لنغير سلوكنا أننا نسمع كثيرا عن الاتفاقيات في النقل بين المغرب ودول أخرى منها العربية والغربية إلا انه لايوجد أي ملموس عن الاتفاقيات لماذا لا نقتدي بالسعودية عندهم برامج 'ساهر'والله يمكن ان تجاوزت السرعة المحدودة ترى البرق الذي ترسله الرادارات ولا يمكنك ان تتسلم أي وثيقة إدارية الا إذا أديت كل مابذمتك بدون رجال امن أو درك مختبئين وراء الأعمدة في السيار أو وراء الشجر عند مداخل المدن . ولماذا لا النموذج السويسري كذالك ان تجاوزت السرعة يأتيك الوصل في اقل من 48ساعة لتلزم بالأداء في اقل من ذالك وبدون درك أو شرطة . أزيلوا العنصر البشري من مراقبة السرعة وعوضوهم بالردرات الثابتة ونحن في حاجة لهم في الأمن والبحث عن المجرمين والفارين من العدالة
36 - الطيب بنكيران السبت 22 فبراير 2014 - 22:40
بالاضافة الى كل ماقيل فاني أصرخ بأعلى صوتي, الرصيف للراجلين! وليس مكانا لوقوف السيارت أو ورشة عمل, أو مكانا لجمع الاحجار او التراب. أذن حرروا الملك العام الآن. وشكرا.
37 - المسكيوي ياس.friends yes. السبت 22 فبراير 2014 - 23:17
مع كل هذه "التدابير" ادعوا :

....الجميع الى احترام قانون السير

.....اخد الاحتياط وعدم السرعة

.....سلامات الى جميع مستعملي الطريق

....الله يحفظ ابناء جميع المغاربة.
38 - نور الأحد 23 فبراير 2014 - 00:42
الحمد لله وحده
أطلب من الوزير بوليف و وزير الداخلية ومدير الأمن الوطني أن يعطوا تعليماتهم لرجال الشرطة الذين يقومون بجر سيارات المواطنين المرتكبين مخالفة الوقوف في الأمكنة الغير المسموح بها وجرها عبر سيارة الإغاثة للمستودع بإلغاء هذا العمل .
لماذا يجب إلغاء هذا العمل القبيح ؟وما هي المقترحات؟
خلال الأسبوع الماضي وضعت سيارتي في مكان غير مسموح لعدم انتباهي.وأنا أعترف بخطئي . لحظة شاهدت سيارة الإغاثة انطلقت تجر سيارتي فانطلقت كالسهم مسرعا كالأحمق من الرصيف المقابل غير مبالي من السيارات ولا الحافلات فأوقفت سيارة الإغاثة واستفسرت الشرطي واعترفت له بالمخالفة وقلت له إنني مستعد لأداء الغرامة في الحين ولا داعي لجرها للمستودع.فرد علي لا تعرقل حركة السير وما عليك إلا الإلتحاق بالدائرة الأمنية لأداء الغرامة.
وهو ما قمت به فعلا.
مرت3أيام ونفس المشكل الذي وقعت فيه عايشته لشخص آخر كانت المصيبة ستكون فضيعة حيث كان صاحب السيارة المجرورة على وشك الموت بعدما تجنبت الحافلة صدمه.
أقترح أن يوضع الصابو على السيارة المخالفة وأن تؤدى الغرامة في مدة أقصاها24ساعة وإن تخلف صاحب السيارة وجب جرها للمستودع .
39 - kik الأحد 23 فبراير 2014 - 01:34
حوات السير في بلادنا اصبحت تهدد كل واحد فينا فنخرج من منازلنا نعود ام لا نعود .فمن الا سباب التهور و عدم الا كترات واحتقار الغير و عدم المسؤولية فلمواجهة هدا الخطر فيجب كل واحد ان يتحمل مسؤوليته وان نضبط السير بمجموعة من القواعد القانونية واحدات قانون ينظم سير الدراجات النا رية من سعة٥٠ س وما تحت لانها تصول وتجول بدون حسيب ورقيب تحمل عدد غير محدود تلاتة او اربعة من الا شخاص الوزن غير محدد، يسوقها الاطفا ل ابتداءا من٧ سنوات لان الخطوة للا صلاح تبتدئ من احدات قانون بموجبه تمنح رخصة سياقة الدراجة النارية اقل من سعة ٥٠س.تكون لوحة ملصقة خلفها تحدد فيها اسم مالك الدراجة النارية و عنوانه. اما الا موال التي تسرف على اللجنة الو طنية للوقاية من حوادت السير فيجب ان تصلح بها الطرق بدل تبديرها في الا شهارات . اما الطريق السيار اكبر عيب عدم وجود محطات الوقوف للا ستراحة او التوقف الاجباري على اليمين تكون على اقل من ١٠ كلم
40 - سائق الحافلة السبت 05 أبريل 2014 - 23:44
سلام عليكم
يجب على مراقبة الطرقية أن تحترم سائق داخل محطة و خارجها ،إنهم يأتون إلى السائق في حالة متكبرة؟ ويجب على سائق والمراقب تبادل إحترام بينهما
41 - علي الاثنين 05 ماي 2014 - 12:47
كم من بريئ أدخل السجن و كم من إنسان قتل خطأ و كم من نزيه تم تهميشه في بلدنا العزيز؟ ولكن "الحمية تغلب السبع"، كل هذا بسبب انعدام الضميرين الإنساني و المهني و غياب المسؤولية الوطنية الحقة، إنها مأسات حقيقية التي تؤسسس لأهرامات محصنة لأولـئك الذين يقاومون الإصلاح و كل من يريد الإصلاح في هذا البلد الحبيب. أما في ما يتعلق بحوادث السير، فإننا ننظر إلى نتائجها فقط و أن الذين يتحكمون في معالجة موضوع حوادث السير يلتزمون الصمت إلى الأبد لغرض في نفس يعقوب. أما ما يسمى باللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، فإن المزانية الضخمة التي تصرفها تهدف من ورائها للحفاظ على موقعها فقط ، ربما لو فكر المسؤولون بجد لوضعوا قمرا اصطناعيا خاصا بالسلامة الطرقية في مداره، لاستطاعوا من خلاله رصد
كل مخالف لقواعد السلامة الطرقية، كما هو الشأن في أوربا. و من ناحية أخرى، لا يمكن أن تكلف شخصا لحماية أرواح المواطنين و توفير الدخل لصندوق الدولة من خلال محاضر المخالفات، فتحتقره ماديا و بالتالي لا يمكن للنوايا الحسنة فقط، أن تعالج آفات حوادث السير ....
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال