24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4007:0713:2816:5419:3820:54
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. السرطان يهدد رحاب (5.00)

  2. إدانة أمريكي بالبيدوفيليا عقب إعادته من المغرب (5.00)

  3. لشكر ينتقد "مدّ الرجعيّين" وينادي بدعم النساء من لدن اليساريّين (5.00)

  4. القضاء البلجيكي يحقق في اتهام وزير بالفساد (5.00)

  5. أمن البيضاء يوقف متورطا في قتل وحرق فتاة (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عائلاتُ معتقلين إسلاميين تعود للاحتجاج على بنكيران وسط الرباط

عائلاتُ معتقلين إسلاميين تعود للاحتجاج على بنكيران وسط الرباط

عائلاتُ معتقلين إسلاميين تعود للاحتجاج على بنكيران وسط الرباط

عادتْ عائلات المعتقلين الإسلاميين على خلفية الأحداث الإرهابية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء يوم 16 مايو من سنة 2003، إلى الاحتجاج أمام مقر حزب العدالة والتنمية بمدينة الرباط، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الإسلاميين القابعين في السجون، وإسقاط قانون الإرهاب.

وحمّل المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، الذين نفذوا وقفة مماثلة أمام مقر البرلمان، مسؤولية وضعية المعتقلين السياسيين داخل السجون إلى الدولة، وإلى حكومة عبد الإله بنكيران في المقام الأوّل؛ إذْ عبد الرحيم الغزالي، الناطق الرسمي باسم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين إنّ الحكومة هي المسؤولة بالدرجة الأولى عن هذا الملف، لكون مسؤولية قطاع السجون، دستوريا، توجد تحت السلطة المباشرة لرئيس الحكومة.

وإضافةً إلى رئيس الحكومة، انتقد الغزالي تعامل وزير العدل والحريات مع ملف المعتقلين الإسلاميين، قائلا "وزير العدل والحرّيات لا يحرك أيّ متابعة من خلال الشكايات التي سجّلها المعتقلون الإسلاميون وعائلاتهم"، مضيفا أنّ الحكومة لم تبادر إلى اتخاذ أي مبادرة منذ الوقفة الاحتجاجية التي سبق أن خاضتها عائلات المعتقلين الإسلاميين أمام مقر حزب العدالة والتنمية قبل نحو شهرين.

واستعان المشاركون في الوقفة الاحتجاجية بصورة مكبّرة لمقال نُشر على إحدى الجرائد الوطنية تحت عنوان يدعو فيه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الملكَ إلى إعادة التحقيق في أحداث 16 ماي. الغزالي قال إنّ جميع المبادرات بخصوص الإفراج عن المعتقلين الإسلاميين طويت، وليست هناك أيّ مبادرة لحل الملف، منتقدا حزب العدالة والتنمية بالقول "منذ أن تولى الحزب مسؤولية الحكومة بنسختيها، والجانب الحقوقي للمعتقلين الإسلاميين في تراجع مستمرّ".

وجوابا على سؤال عمّا إن كان سفرُ عدد من المعتقلين الإسلاميين السابقين لـ"الجهاد" في سوريا، سيُعقّد الملف أكثر، في ظل وجود مخاوفَ في أوساط الدولة من حالات العَوَد، قال الغزالي "السياسة التي تتعامل بها الدولة مع المعتقلين الإسلاميين هي سياسة العقاب الجماعي، فما ذنب من يوجد في السجن منذ سنة 2003، وتأتي الدولة لتقول له إننا لن نفرج عنك، لأنّ واحْد السيّد رْشقات ليه ومشا لسوريا أو أيّ دولة أخرى؟".

وحمّل الغزالي مسؤولية سفر عدد من المعتقلين الإسلاميين السابقين إلى سوريا للدولة، وإلى المجلس العلمي الأعلى، قائلا "إنّ الذين سافروا إلى سوريا، حسب تصريحات العائدين منهم، قالوا إنهم سافروا بناء على فتوى علماء الأمّة الإسلامية، ووفق سياسة الدولة التي دعمت الثورة السورية، مضيفا "الذين سافروا إلى سوريا فعلوا ذلك لأنّ علماء المجلس العلمي الأعلى صمتوا ولم يردّوا على فتوى علماء الأمّة، الداعية إلى الجهاد في سوريا، فاعتبروا أنّ ذلك مباح وسافروا، لمساعدة الشعب السوري الذي يواجه القمع والطغيان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - علي الخميس 27 فبراير 2014 - 14:19
لي دار شي ذنب يستحق العفاب. لي ماتو ولي تجرحو ولي هم اليوم معوقين شكون لي يشفهم. لي دار الذنب يتعقب . الارهاب لا مكان له في المغرب : " ما تقسش بلادي "
2 - حميد شحلال الخميس 27 فبراير 2014 - 14:26
في الحيقيقة هناك من يستحق ان يسجن وهناك من يستحق أن يُعدم الا أنني حين أتأمل حال أغلب الشعب وما يُعانيه من الفقر والامية العلمية والدينية المتعمدة أقول إننا نعيش في سجن كبير إسمه المغرب "
3 - امازيغ الخميس 27 فبراير 2014 - 14:34
لو كان لدي فرد من العائلة مسجونا بسبب اعمال الرهابية لنبدته و تبلرات منه لا ان ادافع عنه الارهابي ارهابي كان اخي ام ابني كيف لي ان ادافع من من يقتل الابرياء باسم الدين و يذبحهم اين نربوا هؤلاء الاعدام هو جزاءهم
4 - مواطن قبل كل شيء الخميس 27 فبراير 2014 - 14:46
« قالوا إنهم سافروا بناء على فتوى علماء الأمّة الإسلامية » ... !
عن علماء أية أمة يتحدثون ؟
نحن في الوطن المغربي، وطن له مؤسسات تُسير بالقانون لا بالفتوى ونقطة إلى السطر !
من يضمن لنا غداً أن هؤلاء المتطرفين لن يقترفوا جرائم « بناء على فتوى علماء الأمّة الإسلامية »
خاصّة إن كان هؤلاء « العلماء » الذين يفتون عليهم من دولة عدوة ؟
و من يضمن لنا أن «الجهاد» في سوريا ليس إلا تذريبا على استعمال السلاح لأهداف تمس استقرار البلاد و أمن أهلها ؟
نعم لقضاء عادل في حق كل مواطن محترم؛ لكن لا ثم لا لمن لا يعترف بالوطن؛ احتراماً لضحايا الإرهاب وأرواح من قتل منهم والذين يلزمنا أن لا ننساهم و لا ننسى مآسي ذويهم.
5 - les victimes الخميس 27 فبراير 2014 - 14:48
les familles des victimes 45 marocains innocents vont protester aussi contre la grace royale pour les terroristes al fizazi, abou hafs , kettani et haddouchi , les victimes ont des familles et des enfants qui ont grandi warakome wzamane tawile
les familles de ces jeunes terroristes doivent protester devant les villas de choyoukhs al fitna qui ont encourage leurs enfants a tuer leur prpre freres marocains merci de publier
6 - pinpin الخميس 27 فبراير 2014 - 14:52
انهم يحملون في دمهم كره كل من لا يتبنى فكرهم...و حتى و لو شملهم العفو فسيعودون الى اعمالهم الارهابية و باكثر شراسة...لهذا وجب النظر في قانون الارهاب و اقل عقوبة من ثبت في حقه اهدار دم الابرياء هي المؤبد دون التمتع بالتخفيف ...
7 - قصير مصطفى الخميس 27 فبراير 2014 - 15:01
كفى قسوة تجاه هؤلاء المواطنين المغاربة...حقنا للدماء مسائل الجهاد في سوريا وغيرها من الامورالبالغة التعقيد... ليس ملزم بها كل الناس المعنيين بالامر ينبغي للملك ان يقدم بعض التنازلات ويتم العفو عن الجميع ..
8 - الظل الخميس 27 فبراير 2014 - 15:03
بنكيران لايملك من الاسلام الا اسمه وللذين مازالو ينتظرون منه شيئا اقول طلبتم التخفيف في المعيشة فزاد في ثمن الحليب والسكر , فالرجل نحسبه يعمل بعكس الطلب فانتم انتخبتموه انتم المسؤولون.
9 - RANKM الخميس 27 فبراير 2014 - 16:51
ا لكل متفق على نبد الارهاب كيف ما كان نوعه .لكن لماذا يتم ربط الارهاب بالدين .في حين يتم عض الطرف عن ارهاب من نوع اخر ارهاب الحكومة او المخزن ضد المواطنين اخر مثل ما تقوم به بعض الاجهزة داخل المخافر ضد مواطنين لم يثبت قيامهم باعمال مخالفة على حد قول مسؤول فرنسي والبقية تعرفونها ........ما يحدث يمكن ان نصفه بلارهاب والارهاب المضاد .بكل اختصار
10 - مغربي شريف الخميس 27 فبراير 2014 - 16:52
نتمنى ان يغير المغرب من سياسته تجاه هؤلاء المعتقلين اللذين اعتقلوا فقط لانهم مسلمين''متشددين"" ا من يحاول ان يتبع سنة خير الانام صار متشددا و متطرفا و ارهابيا..قانون الارهاب لا مكان له في بلد يحترم القانون و الشعب.الملك ناشد الملك لاعادة التحقيقات ان كانت اجريت اصلا و لكن لا حياة لمن تنادي..فك الله اسرهم ..
11 - les attentats des laches الخميس 27 فبراير 2014 - 17:06
pour hespress j espere un jour lire un article sur les marocains qui ont devenus hadicapes , certains sont devenus aveugles a cause des attentats de casa et qui sont devenus des mendiants maintenant dans les rues de casablanca
12 - عدو الكفار الخميس 27 فبراير 2014 - 18:07
بسم الله الرحمن الرحيم
المرضى الذين في قلوبهم مرض يحسبون انكم تتعفنون بالسجون فرحين بما لحق بكم لاكن قوة الايمان و العقيدة وابسامتكم العريضة استطاعت ان تكسر حاجز السجون و المعتقلات وكلمتكم تصل الى بيت كل مسلم وقد براتم دمتكم فما عليكم الا البلاغ و العاقبة للمتقين ...
13 - Ilmani الخميس 27 فبراير 2014 - 18:58
Dans la 1º photo le "militaire" a le drapeau de l´Espagne..... meme pour protester ils ne le savent pas le faire
14 - zouzo الخميس 27 فبراير 2014 - 21:38
هذا هو قمة الجهل والتخلف، هذا هو قمة الكفر...يا رب ارحم يا ارحم يا رب ارحم
15 - فيصل الخميس 27 فبراير 2014 - 21:50
المعتقلين لا علاقة لهم بما حدث فقد كانو كبش فداء لإرهاب للمد السلفي بالمغرب بعد ما رأى النظام المخزني نموه المتزايد باستمرار
فلقد ثبت أن التفجيرات مدبرة عمد القائمون على سجن الزاكي بسلا الى اخلائه من السجناء و المجرمين قبل وقوع التفجير باسابيع معدودة ناهيك عن المحاكمات الصورية التي تمت.
و إذا كان شيوخ السلفية متورطين فلماذا أفرجوا عنهم فهذا دليل على ان المعتقلين مظلومين و أيضا جرائم الاغتصاب في حق المعتقلين هي التي تثبت من هو الارهابي الحقيقي هل السلفيون أم النظام المخزني.
16 - youssef الخميس 27 فبراير 2014 - 22:17
قال تعالى-( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين). ان العقل المدبر لاحداث 11سبتمبر في الولايات المتحدة الامريكية هو نفسه مدبر احداث 16ماي بالدار البيضاء . و ابناء جلدتنا في السجون ليس بسبب التفجيرات الارهابية و لكن بسبب صحة وصفاء عقيدتهم قال عز وجل وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ . فانا على يقين تام ان اخواننا في السجون لم يفعلوا شيئا و لم تكن لهم يد في العمليات الارهابية لكن مكر بهم . قال عز وجل وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال. فالعقل المدبر للاحداث يحسن المكر و الخداع والكر و الفر فهو يستطيع ان يضحك على كبار العلماء و الدارسين .الم يقل الله سبحانه ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل. فانا و انت في نظرهم اميين و من شردمة القوم مهما بلغنا في العلم و المعرفة . و معنى كلمة الجبال في القران الكريم هي مهما بلغت في العلو في العلم والمعرفة و اصبحت صرحا كالجبل فهناك اناس يستطيعون خداعك و المكر بك فاحدروا اخوتي من كيد الشياطين .
17 - مواطن غيور الخميس 27 فبراير 2014 - 22:24
هؤلاء لا يستحقون سوى السجن ثم السجن حتى الموت داخل السجن لماذا لانهم وببساطة ان لم تسجنهم الدولة سيسجنونها و يكفرون كل الشعب بسبب او بدون سبب، الاسباب هي كثيرة تراها نفوسهم المريضة ، فيخيل اليهم ان هناك ملاك او وحي او ابن تيمية همس لاحدهم بان حور العين تنتظره بعد تفجير الكفار الفساق بالاسواق او المدارس او حتى بالمساجد ، الذي يضع يده في يد الصهيوني بهدف تدمير الامة و تخريبها هذا المخلوق المنحط لايصلح الا للسجن و الاعمال الشاقة ولا امل في توبتهم ، لانهم يحتاجون لجلسات علاجية طويلة جدا و الدولة لا تقدر على تكاليفها و ايضا الاطر المؤهلة لستاصال سرطان الارهاب التكفيري الوهابي الجاهلي .قبح الله سعيكم ايها المنحطون لو دهبتم للجهاد دعما لصمود غزة او لتحرير الاقصى لكنا نفتخر بكم و ندعوا لكم اما ان تفجروا مقهى او مسجد او مدرسة في بلد مسلم ...فنقول الويل لكم مما اقترفت ايدكم المؤبد كحكم ادنى .
18 - مسلم الخميس 27 فبراير 2014 - 23:03
كل الأدلة واضحة على أن تفجيرات 16 ماي كانت مفبركة حيث أننا لم نسمع عن هوية من ضبط بحزام ناسف لم يتفجر بعد ولم نسمع كذلك عن منظريه ومفتيه كما جاء في فيلم يا خيل الله ولماذا لم تتبن القاعدة التفجيرات لأن المعلوم عنها تتبنى كل عمل تقوم به .. ولماذا لا يعلم المواطن المغربي بالميزانية المخصصة لمكافحة الإرهاب والتي تأتي من الخارج ...ثم لم قاموا بإخلاء السجون قبل الحدث ولماذا تزور المحاضر لهؤلاء المعتقلين و كثير من الأسئلة التي تظل معلقة بلا جواب إلا أن الجواب واضح هو أن كل هذا من صنع المخابرات وذلك لنيل رضا أمريكا اللعينة التي تسعى جاهدا لوأد الإسلام وأهله ولكن هيهات هيهات...
19 - nizar70 الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:39
تفجيرات 16 ماي عددهم محدود و تم القبض عليهم ، الا أن السلطات قامت باعتقال المئات من كل المدن ، فقط لأنهم ملتحون ، أ ليس هدا ظلم ؟ أما من قام بدلك العمل الارهابي فانه يستحق الاعدام ، هدا شيئ طبيعي ، و لكن ما دنب المئات الاخرين ؟
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال