24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "عدالة" تستعرض تعدد الزوجات وزواج القاصرات في مدونة الأسرة

"عدالة" تستعرض تعدد الزوجات وزواج القاصرات في مدونة الأسرة

"عدالة" تستعرض تعدد الزوجات وزواج القاصرات في مدونة الأسرة

هل تتلاءم مدونة الأسرة مع الواقع المغربي؟ وهل تساعد على ترقية الممارسة القضائية بالمغرب؟ وإلى أي حدٍ استطاعت هذه المدونة تحقيق الإنصاف داخل الأسرة المغربية؟ هذا جانب من الأسئلة التي حاولت ورشة التطبيق القضائي لمدونة الأسرة، المنظمة من طرف جمعية عدالة مساء اليوم الثلاثاء بالرباط، الإجابة عنها، بحضور مجموعةٍ من الفاعلين في ميدان القضاء وكذا عددٍ من الجمعيات الحقوقية.

وأسهبت عضو الجمعية حورية الهمس في الحديث عن المعيقات التي ترافق طريق تطبيق هذه المدونة، فأحياناً يجد القضاء نفسه عاجزاً إذا لم تتوفر له الظروف الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولا زال هناك جدال مجتمعي بين القانون وأحكام الشريعة الإسلامية، متسائلة: "إن كانت القوانين المغربية كلها وضعية، فلماذا تبقى مدونة الأحوال الشخصية هي الوحيدة الخارجة عن هذا الوضع؟"، مستعرضة كذلك بعض الإشكاليات العالقة كتعدد الزوجات، زواج القاصرات، تطليق الشقاق، آليات الصلح، التمييز بين الأطفال المنحدرين من أسرة شرعية وأخرى غير شرعية، وإسقاط الحضانة الذي رأت فيه مساساً بحقوق المرأة.

أما سميرة عنان، عضو سابق بالجمعية ذاتها، فقد انتقدت "مساس" المدونة بحقوق الزوجين معاً، طارحة عدداً من الأسئلة الاستنكارية:" إذا كانت الأسرة تحت رعاية الزوجين، فلماذا الزوج هو الوحيد الذي يؤدي النفقة؟ أليس من الضروري وبإلحاح تطبيق المساواة في هذا الجانب خاصة مع خروج المرأة لسوق الشغل؟ وما دام الزوجان مشاركان في الأسرة، فلماذا تحتاج الزوجة على الدوام لإذن بالسفر؟ ولماذا تبقى الولاية الشرعية للزوج فقط ؟"

وانتقدت عنان كذلك فقدان الزوجة للحضانة إن تزوجت ومنحها لزوجها السابق حتى ولو تزوج من جديد، وكذا إجبار المغاربة في المهجر الراغبين في الزواج على إحضار شاهدين مسلمين، وما يرافق ذلك من مصاعب في بلدان لا تعترف بهذا النوع من الشهادة، فضلاً عن رفض بعض القضاة لشهادة امرأتين في الزواج وما يشكل ذلك من غياب للمساواة.

شكيب بنصغير، المنتمي إلى مهنة العدول، انتقد ما يتعلق بالنفقة في بعض الفصول كالمادة 190 التي تخلق صعوبات في توصل الأطراف المعنية في الأسرة بطلبات الحضور، إلا أنه أشار إلى كون زواج القاصرات يبقى حلاً في حالة ما كان للقاصر أطفال، وأن مسألة ثبوت الزوجية تبقى كذلك طريقة لتسوية عدد من الحالات، ولكن بضوابط تقنن هذا الحل، منادياً برقمنة الإدارة المغربية خاصة فيما يتعلق بوثائق الأحوال الشخصية.

وفيما يتعلق بمصطفى ابن عبود، رئيس قسم قضاء الأسرة بتمارة، فقد أشار إلى أن الحضانة لا تسقط أوتوماتيكياً بزواج المرأة المعنية، فهي لا تسقط إذا كان الطفل صغيراً أو تبيّن القاضي إمكانية حصول ضرر له في حال ابتعاده عن أمه، مبرزاً أن القاضي يراعي مصلحة الطفل قبل كل شيء، وليس الرجل أو المرأة.

وفيما يتعلق بزواج القاصرات، اعتبر القاضي المذكور أن محاربة زواج القاصرات رهينة بمحاربة الهدر المدرسي، مبيّناً كيف أن الفتاة القاصر، غالباً ما تقبل الزواج بقناعة منها، بل وفي أحيان كثيرة، وعندما يتم طلب الخبرة الطبية على القاصر، يجدها القاضي حاملاً، زيادة على أن الآباء يقبلون بزواج بناتهم القاصرات، رغم علمهم أن هذا القبول، قد يكلّفهم طلاق بناتهم فيما بعد.

زهرة صادق، من الفيدرالية الديمقراطية لحقوق المرأة، نادت بإلغاء عدد من النصوص القانونية: ومنها النص الذي يسمح بتعدد الزوجات، وكذا النص القانوني الذي يعطي السلطة التقديرية للقاضي من أجل السماح بزواج القاصر، سندها في ذلك، أن هذا الاستثناء تحوّل إلى قاعدة، بالنظر إلى أن قُرابة 11% من نسب الزواج، تتعلق بزواج القاصرات.

كما طالبت فوزية ياسين، من الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، بوقفة تأملية لنصوص المدونة، معتبرة أنها لا تتلاءم مع مقتضيات الدستور، وأنها بعيدة كل البعد عن المساواة الحقيقية التي يقرها الدستور.

هذا وقد عرفت هذه الورشة، نقاشاً طويلاً بين الفاعلين والفاعلات الحقوقيات ورجال ونساء القضاء، واستمرت لأزيد من ثلاث ساعات، نظراً لحساسية الموضوع، ولرغبة المنظمين، استعراض أهم الإشكالات التي تعترض طريق المدونة، وإرجاء الخلاصات إلى وقت لاحق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (79)

1 - مواطن2 الأربعاء 12 مارس 2014 - 07:23
يلاحظ ان كثرة الطلاق وطلب الطلاق من طرف المراة يتزايد باستمرار بل ان نسبة الطلاق زادت بكيفية ملفتة للنظر مع ظهور مدونة الاسرة. ويكفي ان تزور محاكم الاسرة للتاكد من دلك. ومرد دلك الى الجمعيات النسائية التي تساند المراة ظلما وضدا على الرجل في الكثير من الحالات. الشيء الدي يشجع على طلب الطلاق من طرف المراة. بل هناك المراة التي تسال المختصين عما يمكن ان تجنيه من الطلاق.خاصة ادا كان الرجل ميسورا.وهنا استعرض حالة شخص قريب لي يعيش = جهنم = في الدنيا قبل الآخرة مع زوجة لا يمكن ان يقال عنها الا انها مخبولة . المشكل يبقى في الطفلين . الزوج لم يستطع الطلاق لارتباطه الوثيق بطفليه. والزوجة تستغل هاته الرابطة وتزيد في ظلمها وطغيانها. ان مدونة الاسرة لن تاتي بالنتائج المتوخاة ابدا . بل العكس هو الصحيح. مدونة الاسرة التي طبقت في المغرب بعيدة كل البعد عن الواقع المغربي.قد تكون صالحة في مجتمع غربي .اما في المغرب فالمشاكل الاقتصادية والاجتماعية لن تساير مدونة الاسرة .والدليل ان جل من تم تطليق زوجته منه او طلق زوجته باطفال يعجز عن اداء النفقة ويكون المآل هو السجن. ما الفائدة ؟
2 - sahraoui الأربعاء 12 مارس 2014 - 07:32
إذا اسندت الأمور الى غير اهلها فإنتظر الساعة
3 - مراد الأربعاء 12 مارس 2014 - 07:35
ملي خرجت هذه المدونة كثر الطلاق كان كل دوار كتلقى فيه مراة مطلقة دبا تقريبا كل دار فيها مراة مطلقة?
اعلاش ما نطبقوش ما قال الله ما قال الرسول(ص)وانعيشوا مرتاحين فالحياة ديالنا?
4 - hassan الأربعاء 12 مارس 2014 - 07:37
بصراحة انا لست ضدا لحقوق المراة و الطفل و لكن اظن و إن لم اجزم بان منذ تطبيق هذه المدونة اصبحنا امام مجتمع كله مطلقات و من اراد التأكد من ذالك فما عليه الا زيارة بعض المحاكم ليرى حجم الكارثة ومن هذا المنبر ادق ناقوس الخطر إن إستمر الحال هكذا فسنرى مستقبلا مجتمعا آخر و هذا ما لا نتمناه
5 - maroc الأربعاء 12 مارس 2014 - 07:48
انتم فقط تدافعون عن الانحلال والفساداما العفةوالحياءانتم منه بعيدوالله يهديكم
6 - hassan الأربعاء 12 مارس 2014 - 07:54
هذه الدوخة بعينها الا تستحيون من نفث هذه السموم في وسط مجتمع مسلم الا تخوضون في امور اخرى ضرورية للحياة اكثر من هذا الا تعلمون ان الله تولى هذاالامر بنفسه كتعدد الزوجات وقسم الارث مالكم تقتفون ءاثار المستعمر وتهدمون ماتبقى من الشريعة ان تعدد الزوجات حسم فيه المولى حين قال(فان خفتم الاتعدلوا فواحدة ) ولا تعدد الا بفائض وهذه سنة الحياة المؤنث اكثر من المذكر حتى في النباتات لاتتدخلوا في امور تختلون بها ميزان الحياة البشرية والكونية
7 - ali الأربعاء 12 مارس 2014 - 08:00
مداخلتي الى هؤلاء الدين يتدخلون في امور الدين من يمتلون ادا كان يمتلون جمعيات حقوقية علمانية فنحن بلد اسلامي لدينا توابت القران والسنة ولدينا ولي الامر امير هدا البلاد هو الدي لديه الحق ان يستشير المجمع الفقهي اهل العلم الاختصاص في امور الدين .التوابت لا احد له الحق ان يتدخل فيها او يعطي رايه فيها لان دالك محسوم بنص من القران والسنة ادا كنا نحب نصبح بلد علماني لن نقبل دالك ولن نقبل الف مرة .بالله عليكم انتم تشدقتم بدا الموضوع وانظرو الى الحال كثرة العنوسة انتشار الرديلة .بسبب عقليتكم وتحجركم .بما انكم تناقشون توابت القران مثل الميرات والتعدد .الم تستحيوا من الله ومن هدا الملك الدي يراعي هده الامة.اتبحثون ان تجروا هدا البلد الى ما لا تحمد عقباه اقول لكم ان الله يمهل ولا يهمل.واتقوا الله في انفسكم .الم يحسم القران في التعدد الم يحسم القران في الميراث الم يحسم القران في الحجاب مع اني اشاهد في الصورة واحدة ترتدي الدرة والباقي عاريات الراس وتناقشون الدين.الم اتستحيوا من الله الله.ويمكرون ويمكرون الله والله خير الماكرين صدق الله العظيم.
8 - الطيبي الأربعاء 12 مارس 2014 - 08:01
اذهبو الى كوكب اخر وطبقو هناك قوانينكم واتركوا الشعب المغربي بسلام اللهم لا تأخذنا بما فعله السفهاء منا
9 - مريم الأربعاء 12 مارس 2014 - 08:28
اختلط الحابل بالنابل عليهن، يجب تحديد ما تريدون، أتريدون شريعة الإسلام أم قانونا مدنيا لا دخل للدين فيه؟ إن كنا ندعي أننا بلد إسلامي، فالحلال بين و الحرام بين! و قوانين الأسرة واضحة في الشرع: الولاية (و ليس الوصاية) للأب ثم للزوج،الصداق و النفقة على الزوج و إن كانت المرأة غنية، هناك عقد نكاح و للطرفين الحق في اشتراط ما يشاؤون على بعضهم البعض، طاعة الزوج بالمعروف و حسن التبعل له و حفظ ماله و عرضه حق له عليها، في حالة الخصام النصيحة و تدخل حكمين عاقلين من أهله و أهلها و إلا إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان، الحضانة للأم ما لم تنكح، و ان تزوجت تنتقل لأمها هي، و ان لم تكن فللأب مع مراعاة مصلحة الطفل أولا و أخيرا، فقد يكون الأب فاسقا أو العكس. ثم يخير في السابعة سواء ذكر ام أنثى، و نفقته على أبيه سواء بقي معه أو لم يبق و على قدر سعته. صراحة العيب ليس في الدين قوانينه سلسة، بل فينا نحن، فقدنا هويتنا وراء الانفتاح السخيف على الغرب، أخذنا منهم العري و العهر و الزنا و الخمر و المراقص، و تركنا البحوث و العلم و النظام و العدل. يتبع.
10 - نفاق العلمانيين الأربعاء 12 مارس 2014 - 08:49
-التعدد حرام والعاشقات حلال
-لا لزواج البالغة نعم للحرية الجنسية للمراهقة
-لا لإعدام كبار المجرمين نعم لقتل الأطفال في بطون أمهاتهم

هده الجمعيات لا تمتل إلا نفسها و الجهات الأجنبية التي تمولها
ادى كانت لها أي دعم شعب فليتقدم نفسها للإنتخابات !
11 - مريم الأربعاء 12 مارس 2014 - 08:52
أما عن زواج القاصرات، فدعوني أسألكم، ما هو معنى قاصرة؟ أهي من لم يكتمل نموها بعد جسديا أو فكريا أو معا؟ إذا كانت فتيات 14 سنة الآن يخرجن مع شباب و يمارسن الجنس، و ليس في المغرب فقط، في العالم أجمع، أتعرفون لماذا؟ لأنه بعد الدورة الشهرية تحس الفتاة بتغيير في جسمها و أحاسيسها، لأنها أصبحت تستطيع الحمل، فطبيعي أن تحس بطاقة جنسية تنفجر فيها شيئا فشيئا، و طبعا بانفتاحنا المخيف و اختلاطنا في كل مكان مع غياب التوجيه تحت شعار العيب و الحشومة و غيبوبة التربية الدينية، فبالله عليكم ماذا تريدونها أن تفعل؟ ستتبع غرائزها! أوليس الزواج بمن هو كفؤ لها أرحم و أصون لها، بدل انتقالها من صاحب إلى صاحب و من حضن إلى آخر؟ آخر الداء الكي، فإذا نحن لا نربي، و لا نوجه، و لا ننصح، و نترك المدرسة و الشارع و التلفاز يفعل كل ذلك، لماذا نصيح و نولول عندما يذكر لنا زواج فتيات 15 أو 16 سنة و نعده ظلما؟ الظلم هو عدم تربية و توجيه هذه الفتاة لتعتز بشرفها و كرامتها و نتركها عرضة للذئاب بثقافتنا المشوهة. ندفع شبابنا للرذيلة دفعا و نقف مصدومين من النتائج الكارثية. يتبع.
12 - مريم الأربعاء 12 مارس 2014 - 09:19
التعدد، و ما أدراك ما التعدد :) التعدد حق للرجل أعطاه الله إياه و قيده بشروط عدة، أهمها العدل و القدرة المادية و الجسمية. فمثلا إن كان للرجل زوجة و أراد الزواج بأخرى، لا يحل له أن ينقص شيئا من الأولى ليتمكن من الزواج من الثانية، إن كان يعطي الأولى قنطارا، لا يمسك نصفه ليتزوج الثانية، بل يأتي بقنطار ثان. العدل في النفقة و المعاشرة و كل شيء إلا في قلبه فهو ليس ملكه و مع ذلك يحرم عليه بخس واحدة على حساب الأخرى فقط لأنه يحبها، فليضغط على قلبه و ليعدل و الا فالويل له. التعدد في الأصل لنكاح المطلقات و الأرامل و لكفالة الأيتام، و ليس الغاية منه متعة الرجل، بل تحصين نساء المسلمين و النفقة عليهن و القيام بشؤونهن و شؤون الأيتام. لقد كانت المرأة ما تكاد تطلق أو ترمل حتى يتدفق الخطاب عليهاحتى نزلت الآية اللتي تنهى عن الإشهار بالرغبة في الزواج بهن و هن في عدتهن. لقد قلت لكم من قبل، الدين لم يتغير، بل نحن من تغير و أصبحنا نحتقر المرأة في كل مراحلها العمرية، انظروا فقط للألقاب البذيئة اللتي نستخدمها (هجالة، بايرة) فقط نطقها يدعو للاشمئزاز.
13 - أسماء الأربعاء 12 مارس 2014 - 09:27
عجبا لمن يستنكر حقوق المرأة المسلمة سواء كانت زوجة طفلة أو مسنة المهم ما أود أن تعرفه هاته المجموعة من الحقوقيات اللواتي لو كن صادقات مع أنفسهن لاعترفن أنهن يخربن الحقوق و المكتسبات الحقيقية للنساء ودافعهن في ذلك جلي للكل غير المصالح الخاصة الضيقة المحضة، الموضوع الأهم الذي يجب التركيز عليه أنه لايحق لأي كان المساس بالعقيدة المقتنع بها فالمرأة المسلمة إما مسلمة أو غير ذلك فلا حيلة مع الله، لذلك إن كانت نسبة كبيرة في هؤلاء الحقوقيات غير مسلمات فلا حق لهن على الإطلاق أن تتكلمن بلسان المسلمات المؤمنات اللواتي يؤمن حقيقة الإيمان بسمو ونبل وتقدم عقيدتهن الفائق
14 - Aloula الأربعاء 12 مارس 2014 - 09:27
المرأة تتقبل من زوجها اي شيء الا ان يتزوج بغيرها فلا تحب حتى الكلام في هذا الموضوع لكيف تقبله في التطبيق ؟ لقد أباح الله عز وجل من فوق سبع طباق هذا القانون وجعل له احكمام ولم يضر بالمرأة اطلاقا لكن المرأة في العهود الاؤًلى من الاسلام كانت تعي ما جاء به الاسلام ولما أباح الله هذا الفصل . لكن المسارات التي تطالب بها النساء الجاهلات الان لا تلائمها فالمنزل من عند الله منزل ولا احد يستطيع إلغاؤها لكن في الصرف المشروطة طبعا من العدداكن هؤلاء النسوة الموضيرنات لا يرضين حتى ولو كان من عند الله لكن السؤال لهـاؤلاء النسوة
من منكن استطاع ان يتزوج عليها زوجها؟ ولا واحدة لماذا لأنهن غير متزوجات حتى يتكلمن عن التعدد ، ففاقد الشيء لا يعطيه وحتى وان كانت متزوجة فمع دمية فقط اما الرجل فأين ستجده ؟ الرجل كنز ليس بسهل ان تلقينه سيدتي اما الدما فكثيرون أينما ذهبت وجدت مجموعة لكن غير ساحة الا ليسفقن لك اما الرجل فأنت لست مؤهلة له بعقلينك هذه ما دمت تريدين تحريم ما احل الله فإنك تطبلين في الماء
15 - dadda الأربعاء 12 مارس 2014 - 09:28
هذا النص القانوني الذي يعطي السلطة التقديرية للقاضي يتخدونه الدجاجة التي تبيض الذهب فليس هناك لا سلطة تقديرية ولا هم يحزنون بل بالمال يحكم القاضي بنضج القاصر وبغير المال يحكم بانها غير مؤهلة
16 - مغربي الأربعاء 12 مارس 2014 - 09:29
واعطيو الدين التساع
و خليوه عليكم في التقار
الدين كلشي باين في كتاب الله و في سنة رسول الله
17 - salima الأربعاء 12 مارس 2014 - 09:44
كل ما كتبغيوا تقادوها كتخربقوها كانت الامور في المغرب جد سهلة بالنسبة للزواج والطلاق وكانت نسبة الطلاق جد متدنية عوض ان تنادوا بالرفع من مستوى وعي المواطن تجعلوا القيود والعراقيل في طريقه .
ماليزيا بدات تعرف نسبة جد منخفضة بالنسبة للطلاق وذالك بالرفع من التداريب على الحياة الزوجية .
القوانين لا يمكنها ان تردع الانسان ولكن الوعي والوازع الاخلاقي يلعبان دورا اساسيا بالنهوض بالاسرة.
كلما كثرت الجمعيات النسائية التي تعمل وفق اجندات خارجية كلما تشتت الاسرة.نحن نعيش في دولة لها تاريخها وقيمها.
18 - مغربية الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:14
مريم
جميع الاراء هنا من فصيل واحد و هو معروف على كل حال
اقول لمن قال ان حالات الطلاق كثرت نعم كثرت و ذلك احسن مما كانت تعيش عليه المراة قديما فلا هي متزوجة و لا هي مطلقة. اما ابناؤها فكانوا يذوقون الويلات امام اب نسيهم لانه رزق باخرين مع اخرى عرفت كيف تحكمه.
المدونة لم تات للمراة فقط بل للرجل و الابناء كذلك. هل قراتموها ايها الفقهاء العارفين بكل شيئ؟
هل التعدد ممكن في زمن لم يعد الانسان قادرا على تلبية حاجيات اسرة واحدة؟
ثقفوا انفسكم بمراجعة الاسلام الحنيف . النبي عليه الصلاة و السلام لم يات بالتعدد بل انقص كثيرا عدد الزوجات اللواتي ن في كنف رجل واحد. لماذا لا تفهمون اخر الاية " و لن تعدلوا".
الله سبحانه شرط الزواج بالعدل و قال كلمته الاخيرة. لن تعدلوا اذن لا يحق لكم
لكن مع الاسف قرا القران قراءة ذكورية محضة .... و هذا ذنب كبير.
19 - sallam الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:20
اللهم انصرنا على القوم الكافرين :
أنت أمي وأختي وابنتي أنت زوجتي فلمادا الاهانة ولماذا نحن نعيش في غياهيب الجهل أتدري لماذا لأننا لا نطبق شرع الله فلك أمي وأختي وبنيتي حق قد وهبك الله به بدون جمعية ولا ....... ولا......
فلماذا هذا الضجيج
20 - mundahch الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:29
لم يتبق من الأحكام الشرعية في المغرب الا نزر يسير من مدونة الأسرة وتدعوننا للقضاء عليه .
بلد دائما يسير في الاتجاه المعاكس.
الله يهديكم
21 - khalid الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:29
يجب الرجوع إلى عدة كتب التاريخ للتأكد أن سيد الأمة لم يتزوج بعائشة في تلك السن. بل حُصر حسب الإيخصائيين ما بين 18 سنة و 20 سنة . عدة كتب تُثبت ذلك وبأدلة مقنعة وبمقارنة مع الأحداث التاريخية لتلك الحقبة. وليس باللجوء إلى فقهاء البيدوفليين الذين وضعوا حديث في فم عائشة لتمرير هذا الفعل الشنيع
22 - bititf الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:29
لا حول و لا قوة الا بالله
الهدف من وراء كل هذا ليس مصلحة المراة بل محاربة الدين الاسلامي
امي وزوجتي و ابنتي و اختي بريئات منكن
23 - احمد الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:47
متناقضين كثيرا زواج القاصرات لا ولكن ممارسة الفساد وتبادل القبل كما في الناظور نعم حرية شخصية .تعدد الزوجات لا تعدد الخليلات نعم حرية شخصية سبحان الله في الحلال لا وفي الحرام نعم
24 - متتبع الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:07
أقول للمطالبة بإلغاءقانون تعدد الزوجات :إن الزوج يعيش مع زوجته الأولى في راحة و طمأنية وسعادة وإن الذي يعكر صفو حياته وحياة أسرته هي المرأة الثانية التي تسعى وتقبل أن تكون زوجة ثانية ’فارفعي صوتك في وجه المرأة لا الرجل ’ فالمرأة هي عدوة المرأة ما دامت تفسد بيت المرأة الأولى .-هذا حسب تصورك -
25 - khalid الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:23
حتى واحد منا وبجميع قواه العقلية يستطيع أن يُزوج بنته في سن 6 أو 7 أو 8 أو حتى 15 ، إلا المخلخل عقليا وفاقد لكل حس الأبوة
26 - medoto الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:26
ان الوضع الذي يعيشه زوجان عاملان في تربية الابناء والانفاق عليهما والسهر عليهما يجعلهما متساويان في الحقوق والواجبات علئ هؤلاء الابناء .فاتفق معك الاخت عنان علئ طرحك هذا خصوصا ان هناك من ياخذن قضية الطلاق وسيلة استنزاف الرجل وتركيعه رغم انه كان الاب الحنون والمثالي في الحفاظ علئ شمل اسرته
27 - أنا حماد الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:40
نعم لتعدد الزوجات نعم لما ملكت اليمين نعم للغلمان نعم ل... هل ترضى امرأة أن تكون لديها شريكات في البيت زوجات إماء جواري وغلمان ...؟ مجرد سؤال ..............
28 - mohamed الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:42
كمواطن يخالط الناس ويطلع على مختلف وسائل الاعلام : نسبة الرفض 95 بالمئة في الشارع المغربي و 90 بالمئة في الاعلام الحر. 2m نسبة القبول 99 بالمئة. الجمعيات الحقوقية نسبة القبول المراة المغربية عموما. ما تريده هذه الجمعيات: قتل الاطفال ذكورا واناثا في بطون امهاتهم_انتشار العنوسة _الاقبال على السياحة الجنسية لاقل من 18 سنة_ تمرد المتزوجة على زوجها_كثرة الطلاق_الخيانة الزوجية _انتشار الزنا_.... فتاة الناظور القاصر (قبلة الفايسبوك) يحق لها بدعوى الحرية الجنسية لكن قبلة الزواج لا تحق
29 - عبد اللطيف الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:50
زوجتى منخرطة في احد الجمعيات النسائية حيث تركت لها حرية التنقل دون ان أتدخل في شغلها كحق من حقوقها والغريب في الامر ان مدة زواجنا لم تدم حتى ٥ اشهر حتى حزمت حقائبها متوجهة لبيت اهلها انقطع خط هاتفها وتوصلت باستدعاء التطليق واقسمت ان لا اقابلها مما جعلنى أتغيب عن جلسة الحكم فطلقها القاضى جزاءه الله وما كان على الا ان أضع مستحقاتها في صندوق المحكمة لا حصل على ورقة الخلاص وتزوجت بأحسن منها ولدى اطفال ولا زالت هى مطلقة وداعمة لحقوق الزوجات
30 - ABDELJEBAR الأربعاء 12 مارس 2014 - 12:05
CE QUE VOUS DEVREZ SAVOIR C EST QUE LES HOMMES ET LES FEMMES DIVORCEES AINSI QUE LES JEUNES FILLES ET GARCONS DE TOUTES AGES ET DE TOUTES LES COUCHENT SOCIALES VIVENT LEUR VIE A LEURS FACONS QUEL QUE SOIENT VOS REGLEMENTS ET VOS RELIGIONS
31 - abdelillah الأربعاء 12 مارس 2014 - 12:20
باركا ماتزرعوا الكراهية بين الرجل والمرأة. واخا تجيبوا القوانين كيفما كانت غادي يبقى دائما الخلل لماذا؟ اولا تتعرفو العدالة ديالنا كيفاش تتمشى ما كاين غير الفلوس ويحكمو ليك باش ما بغتي ثانيا را مكاينش بحال الأحكام الشرعية ديال ربي سبحانه ثالتا حاولو تربيو الأجيال التربية مهمة نربيو الولد يحترم ختو ويخاف عليها والبنت تحتارم خوها وتعطيه قيمتو.
مسألة أخرى أنا بغيت المغرب يحدد هويتو إما أنه بلد علماني ونطبقو أحكام الأمم المتحدة أولا راحنا بلد مسلم ونطبقوا أحكام الله عز وجل.
أنا راجل مبغيتونيش نعدد مزيان ولكن بغيتوني نخلص النفقة والمتعة والمرأة خدامة بحالي بحالها مافهمتش المناصفة فكلشي إلا في النفقة والمتعة. أوبيني وبينكم آش من متعة مع مرأة خدامة مكرفسة .
وكلنا الله عليكم خرجتو علينا بأفكاركم الهدامة، نسبة العنوسة ارتفعات المرأة دابا خدامة أو عندها الدار أطونوبيل أوفاتها قطار الزواج تتكول خودو كلشي أو عطيوني غير وليد أولا بنت تكول لي ماما ولكن هيهات فينا هو بعدا أباهم
32 - muslim الأربعاء 12 مارس 2014 - 12:21
المشكلة ديال المغرب هي ان الدستور ديالو باغي ارضي جميع الاهواء وهادشي جعل المغرب مسكين محتار بين الاسلاميين والعلمانيين والحداثيين والملحديين وجمعيات عقوق الانسان وزيد عليهم هاد المصيبة ديال الغرب حتى هو
واش اعباد الله الاغلبية الساحقة ديال السكان مسلمين والبلاد عندها امير المومنين اش دانا نقلبو فشي قنط اخر هادشي فكرني سبحان الله في سبب نزول سورة الكافرون وهادي هي القصة للي ماكيعرفش
جاء في سبب نزول هذه السورة أن كفار قريش عرضوا على النبي صلى الله عليه وسلم أن يعبدوا الله سبحانه وتعالى ويقبلوا ما جاء به ، بشرط أن يشاركهم في عبادة آلهتهم الباطلة بعض الزمان ، فنزلت هذه السورة تقطع كل مفاوضات لا تفضي إلى تحقيق العبادة الخالصة لله عز وجل

قلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ

لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ

وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ

وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ

وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ

لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ
33 - مغربي الأربعاء 12 مارس 2014 - 12:50
هؤلاء يريدون أن يشرعوا للمرأة من عقولهم كأن شرع الله ظالم للمرأة و الله عز وجل يقول في الحديث القدسي "يا عبادي ! إني حرَّمتُ الظلمَ على نفسي وجعلتُه بينكم محرَّمًا . فلا تظَّالموا". و مع ذلك تجرؤوا و بدؤوا يحرفون و يفسدون ما و جدوه من شرع الله في مدونة الأسرة باسم الحداثة و حقوق المرأة و حقوق الإنسان.

و صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم القائل: " إذا ضُيِّعت الأمانةُ فانتظِرِ السَّاعةَ ".
قيل : كيف إضاعتُها يا رسولَ اللهِ ؟
قال : "إذا أُسنِد الأمرُ إلى غيرِ أهلِه فانتظِرِ السَّاعةَ".

و يقول الله عز وجل في حق من لم يرض بحكمه : "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَىَ مَآ أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدّونَ عَنكَ صُدُوداً * فَكَيْفَ إِذَآ أَصَابَتْهُمْ مّصِيبَةٌ بِمَا قَدّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمّ جَآءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنْ أَرَدْنَآ إِلاّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً * أُولَـَئِكَ الّذِينَ يَعْلَمُ اللّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُل لّهُمْ فِيَ أَنْفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغاً ".
34 - حسن الأربعاء 12 مارس 2014 - 12:54
لمادا لاتسند الامور الى فقهاء وعلماء الشرع فى هدا البلد فيما يخص امور الزواج والطلاق وجميع ما يتعلق بالاسرة المغربية اما اهل القانون ليس لهم دراية بما قال الله ورسوله ادا اردنا ان نسير في الاتجاه الصحيح ببلدنا
35 - نورة الأربعاء 12 مارس 2014 - 12:57
اوافق السيدة اللي قالت يتوجب على المرأة المشتغلة في الاسرة اداء نصيبها بالتساوي مع الزوج في النفقة على بيت الزوجية والابناء سواء في الطلاق او في الزواج بحيث ليس عدلا ان يتكلف الزوج لوحده بالنفقة وهي ايضا عاملة وهذا الاجراء يجب أن يدرس جيدا كشرط بالنسبة للزوجة المشتغلة ، رغم أن هذا ما يحدث في غالب الاحوال اي غالبا ما تكون الزوجة هي التي تنفق اكثر
اما الباقي فيجب تفعيل المساواة بين الجنسين في الحقوق كالارث بحيث تستطيع أي سيدة في هذا العصر ان تنفق على نفسها وليست بحاجة لذكر لكي يقوم بذلك باسم سرقة نصيبها من الارث وكذلك المساواة في الشهادة وتقنين التعدد بشروط صارمة وحصر سن زواج القاصر في 18 سنة
36 - مسلم و أفتخر الأربعاء 12 مارس 2014 - 13:05
لا أعلم لم يتحدثون عن تعدد الزوجات و نسبة المعددين في المغرب لا تتجاوز 3 في المائة ,, شباب المغرب العزاب لا يجدون حتى زوجة واحد نظرا لظروف العيش فكيف نتحدث عن التعدد ,, الله يهديكم
37 - EL BASTE MOHAMMED الأربعاء 12 مارس 2014 - 13:05
يجب ان نستوعب حكم الله في الزوجة بمسؤولية الرجل عنها ليس عبث ولا اهانة لها بل هو من باب الغيرة السليمة عليها وقد كرمها الله من بداية الوجود وشرفها واحترس عليها حتى ان تكون اجمل حريات الجنة ولن نحب للزوجة ان تكون فريسة لزيغ سلبيانها فتكون مزبلة لمن هب دب هدا لا نرضاه لمن خلق منا لكن البعض منهن يبحن ما حرم الله ويحرمن ما حلل الله والغريب انهن تجحدن الحقيقة لكن سوف يتحاسبن امام الله واما الحياة النيا الا لعب ولهو
38 - حــــيــمــود الأربعاء 12 مارس 2014 - 13:52
مدونة ألأسرة في نظري لم تحل المشكل الجدري للأسرة بل زادت عرقلته و تعقيده و ضاع ألأطفال الذين هم أبناء المجتمع و مستقبله. من هو المسئول المباشر على ذلك ؟ الجواب: 1) الزوج و الزوجة 2) القضاء و مؤسساته 3) المجتمع المدني 4) الظروف الاقتصادية 5) الابتعاد عن الدين و ألأنانية. نبدأ بما أفرزته المدونة هو طلاق الشقاق و ما ترتب عليه من كوارث. فمصائبه أكثر من فوائده و الضائع ألأكبر هم ألأطفال ألأبرياء و ألأب عندما يجبر على تطليق الزوجة و الحرمان من تربية و رؤية أبنائه و كثير منهم يجز بهم قي السجن لعجزهم عن تسديد النفقة العالية الكلفة أو لعدم توفره على عمل، فيضطر أغلبهم إلى الفرار من القبض عليهم إلى أجل غير مسمى خوفا من السجن. فما هي الحصيلة إذا؟ أم لا معيل لها و معرضة للانحراف، أطفال مشردون للاستغلال، المجتمع في محنة. يجب مراجعة المدونة و تصليحا ما هو غير مجدي لأنها ليست كتاب الله المنزل.
39 - Alfaro الأربعاء 12 مارس 2014 - 14:55
واش ما كاينش شي محامي يرفع دعوة على هاد الجمعية المخربة
ياك أسيدي فالدستور عندنا
( لا يجوز بالمس في الدين الاسلامي او بالنظام الملكي)
لايجووووووووووووووووووز
مابقيت فهمت والو.?
40 - أبو سلمى الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:02
من أعطاكن الحق لتتكلمن عن حقوق امي و زوجتي و أختي وابنتي ؟ في أحد الأيام جلست مع ابنتي وقرأنا سورة النساء ( وهي من أطول السور .لا توجد سورة الرجال ، انظر عظمة مكانة المرأة في الاسلام ) ووقفنا على الأيات التي تتكلم عن الارث ، فقلت لها هل ظلمك ربك يا ابنتي ؟ قالت لا والله لقد أنصفني وكرمني ، لكن هؤلاء النسوة من يحاولن خداعي وظلمي . فقلت لها معك حق يا ابنتي فهؤلاء يحشين الطعام بالسم ، فعندما تنظرين إلى أسماء هذه الجمعيات والمنظمات تنخدعين فعلا ولكن جوهرها عدو لله والانسانية ، وأنها مدعمة بأموال أوربية وأمريكية ومنظمات سرية للقضاء على الاسلام و الحياء و العفة والاخلاق وزرع الانحلال و التفسخ و الفاحشة والرذيلة.
41 - Amine الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:05
إن كانت القوانين المغربية كلها وضعية، فلماذا تبقى مدونة الأحوال الشخصية هي الوحيدة الخارجة عن هذا الوضع؟. سؤال في محله لمادا نقبل بالربا ولا نقبل الزنا
42 - عبد الرحيم الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:07
في إطار الحق والمساواة بين الرجل والمرأة... هناك حق هام تنساه الجمعيات الحقوقية المعنية بهذ الشأن في هذا البلد السعيد: وهو أن الرجل كذلك من حقه المطالبة بسوية وضعه مع الرأة في الحمل والولادة.... اللهم استرنا بسترك الجميل ولا حول ولا قوة إلا بالله . تكلم من لا علم له، وأسندت الأمور إلى غير أهلها، وتلك الطامة الكبرى,,,,
43 - Salah eddine الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:08
تكريم المرأة في الإسلام
1- لم يعتبر الإسلام المرأة مكروهة، أو مهانة، كما كانت في الجاهلية، ولكنه قرر حقيقة تزيل هذا الهوان عنها: وهي أن المرأة قسيمة الرجل لها ما له من الحقوق، وعليها أيضًا من الواجبات ما يلائم تكوينها وفطرتها، وعلى الرجل بما اختص به من الرجولة، وقوة الجلد، وبسطة اليد، واتساع الحيلة، والصبر على التعب والمكاره، أن يلي رياستها، فهو بذلك وليها يحوطها، ويذود عنها بدمه، وينفق عليها من كسب يده.
2- ومن مظاهر تكريم المرأة في الإسلام أن سواها بالرجل في أهلية الوجوب والأداء، وأثبت لها حقها في التصرف، ومباشرة جميع الحقوق كحق البيع، وحق الشراء، وحق الدائن، وحق التملك، وغيرها.
3- وقد كرم الإسلام المرأة، وذلك حينما أخبر الله تعالى في القرآن بأن الله خلقنا من ذكر وأنثى، وجعل ميزان التفاضل العمل الصالح والتقوى فقال عز من قائل: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [الحجرات: 13]
44 - محمد الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:11
تعدد الزوجات نوع من الرقّ. وإباحته في نفس الآية التي تبيح ملك اليمين ليس من قبيل الصدفة.
45 - حريم بوزبال الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:15
إخواني بكل صدق أقول لكم أنني لم يسبق لي يوما ان زرت قضاء الأسرة و لما زرته لاحظت ان أكبر مشكل تواجهه ليس القاضي و لكن كتابه و مساعديه سبحان الله تنكيل و سوء معاملة تساءلت ربما لضروف العمل حيث ان المكتب يجمع عدد كبير من الموضفات و رجل واحد زيادة علي كثرت الملفات و الزوار مما إدي بهن للإرهاق و عدم الأكثر ات أما عن التعدد فانه التشرد لبعض النساء و الأطفال سيدة زوجها نادل و لها طفلين يريد التعدد طلقت لكن غير عنوانه مأساة كان التعدد لا يناقش حين كان الرجال رجالا بمعني الكلمة والدي كان له أربعة توفي قبلهن و هن لا زلن يتزاورن و يحكين أيامهن معه أما اليوم فلا رجال بمعني الكلمة لتحقيق شرع الله لانه لا اعترض لأمره في هذا الأمر لكن بوزبال يريد الحريم أما طمعا في المال أو الاستغلال انشري يا هس برس تعرفين أنني أقدرك
46 - moslim الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:18
هذا المخاض الذي تقوده جمعيات ذات توجه مجهول و التي تدعي الدفاع عن المراة واحيانا الانسان, لتشمل الرجل والطفل تحت يافطة الحقوق و المساواة و الحرية ...وحقيقتهم في هذا تدمير المجتمع المحمدي المبني على اسس قرانية ومناهج نبوية...اما بالنسبة للتعدد فقد نظمت احكامه الشريعة الإسلامية, التعدد حرام والعاشقات حلال
-لا لزواج (القاصرات) نعم للحرية الجنسية للمراهقة
-لا لإعدام كبار المجرمين نعم لقتل الأطفال في بطون أمهاتهم
هذا هو نهجكم يا مستوردوا الثقافة الغربية ....
47 - فريد الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:18
عجبا لجمعيات لا تهتم الا بما هو استثنائي و تغفل عن كل ما هو مهم من فقر و جهل و........
48 - abdellah الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:32
من حقكم ان يكون هذا رايكم ولكن لا يحق لكم ان تفرضوا علينا افكاركم نقلكم واحد الحاجة والله ال كان الرجل والمراة مسلمين امرهم لله اعشو مرتاحين مطمئنين ما كاين لا محاكيم ولا خرابق اما ال متبعين المسلسلات الخاويين والعري الفساد ....اش غد تستن يوقع وراكم عارفين الحقيقة بل الاغلبية تريد طريق الله
49 - المدكوري الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:46
اسالوا قضاة المملكة مادا اخرجت لنا هده المدونة ؟؟ان القضاة حاليا يزوجون واحدة ويطلقون ثلاثة , ايها العلمانيين والحقوقيين انكم تخربون الامة والمجتمع تحللون ما هو حرام , وتحرمون ما هو حلال ,,,,اسالوا انفسكم لقد كترت البيرات والعاهرات والزنا والفساد , مرة في محاظرة لاستادة جامعية دخلت الاسلام على شاشة التلفزة الكندية فسالوها طلاب جامعة طورطو على تعدد الزوجات في الاسلام ؟ اولا يجب لرجل ان تكون له امكانيات وثانيا علميا توجد بعض النساء لايتحملن الجنس يوميا ولو ثلات مرات في الاسبوع وفي هاد الوقت مادا تفضلون اما ان يتزوج امراة الحلال معروفة هي وابنائها وتخفف الجنس وتعبه للبعض على المراة الاولى ؟؟؟؟او الفساد مع الجارة والكاتبة والعاهرات والصاحبة وووو وما يتبعهم من مرض سيدا واولاد الزنا ومن المحتمل ان يتزوج الاخ من اخته وهو لايعلم شئ الحمد لله على الاسلام
50 - rachid الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:48
لماذا لاتتكلمون عن القاصرات التي يمارسن الدعارة. ومااكترهم في الفنادق خاصة في مراكش واكادير.لاكن ذالك يشجع السياحة.ويسمونه كذالك حرية .
ان هاؤلاء المؤسسات الاتي يدافعن عن حقوق المراة وعن حرية المراة هدفهم هو افساد المراة. فهم ممولون من طرف الغرب واليهود لهدم الاسلام واخلاق المراة حتى اغرقون بالافلام الماجنة والخليعة باسم الحرية افيقوا يا مسلمون الحرب على الاسلام من كل الجوانب
51 - jamal الأربعاء 12 مارس 2014 - 15:55
الجمعيات تدافع عن ابناءها فقط وتنتضر الدعم والجواءز من الغرب ..والهدف زرع الفاحشة باسم الحداثة..والديمقراطية.2/فكلهن يشبهن الدكور لاداعي لدكر لعن الله المتشبهات الخ...3/الطلاق كثر..الامهات اعازبات العاهرات باللاف.اطفال الزنا بالالاف.الشباب بدون زواج لكن الحل كاين تزوجو بالماليات .والغينيات ليس العيب في اللون فهن جميلات وليسو خاءنات ..ميصدعك لا صهر ولاعم ولا اخ ولا ...اتركو النساء المغربيات لتعاطي الشيشا والدعارة والهروب من الزواج ..اضفهم الى 4500000 بايرة و اكثر من 1250000 مطلقة و250000 ام عاهرة ووو..شخصيا لدي بنت الحمد الله مصانة متدينة والله لو اتى عندي في هدا السن لزوجتها بدون اي فلس ...اتركو بناتنا ايتها الجمعيات اتركونا في فقرنا وخدو كل شيء .انشري هسبريس
52 - jah info mhamid marrakech الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:02
الدين كلشي باين في كتاب الله و في سنة رسول الله
53 - karim الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:02
Vraiment bravo pour une femme qui a été bien précise dans son commentaire. Bravo
54 - الحسن الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:08
المرأة و الرجل و الأسرة المسلمة راضين بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد نبيا و رسولا و بما شرع الله لهم فهو سبحانه و تعالى أعلى و أعلم بما يصلح لهم في الدنيا و الآخرة.

أما المرأة و الرجل و الأسرى العلمانية فهم غير راضىن بالإسلام دينا و بمحمد نبيا و رسولا و بما شرع الله لعباده لهذا يريدون أن يشرعوا للناس و لا يملون من محاربة أوليائه و إقصاء شرعه و هذا لكن يكون إن شاء الله مادام المغاربة
متمسكون بكتاب ربهم و سنة نبيهم.

فيا علمانيات و يا علمانيون فالله عز وجل هو الذي خلق الإنسان و شرع له و أنتم إخلقوا لكم إنسان جديدو شرعوا له كما تشاؤون!!!!.

و عند الله تلقي الخصوم!!!!
55 - dadas الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
أشاطركم خاصة المعلقة 11و12
مبدئيا المدونة الاسرة تجلب لصندوق خزينة المحكمة أموال طائلة بطريقة مباشرة وبعض محاميين السماسير للقضات الفاسدين اللذين يحكموك خارج القوانين المشرعة أوصي كل مواطن حين يدخل عند أي مسؤول أن يستعمل آلة التسجيل خاصة أمام القاضي ووكيل الملك ....
أوصي كل رجل ممتزوج أن يأخذ توصيل النفقة في كل آخر الشهر أو يضع مقدارا في حسابها البنكي مدليا من أجل النفقة. سيطالب من بداية الشهر الاول لزواجه حاذاري من قاضي النفقة اصعب من قاضي الطلاق ولو حتى كانت لك البيانات الآخيرة قبل مقال الشرعي لزوجة ستطالب بالقديم لو 20 سنة من الزواج. إنك كمكتر دكان أو أكثر
إذهب إلى المحكمة قضاء على الاسر المغربية لتاكد بنفسك. سوق كبير لسمسرة والرشاوي العدالة في خدمة المواطن الراشي ...
56 - احمد الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:23
المدونة هي السبب في تخريب الاسرة والبيوت الزوجة تكون صابرة مع زوجها على الحارة والحلوة وبمجرد ان يصبح لها اطفال لاتحترم الزوج لان الطفل سوف يوفر لها الشهرية والمسكن ولا تخاف من الطلاق والزوج يكون اما يعيش مبهدل امامها واما الطلاق وتبقى الزوجة تضحك عليه لان القاضي افرغه من المسكن وحرمه من الاطفال وهو ينفق عليها واما واحد يقتل واحد يمشي الحبس
57 - الخطابى الأربعاء 12 مارس 2014 - 16:37
جمعية عدالة من نساءهامن تنادي بالغاء التعدد ومنهن من تنادي بالغاء التمييز بين الاطفال الشرعيين والغير الشرعيين بمعنى الدعوة الى حق الاخير في الارث ومنهن من تنادي بمنع زواج القاصرات ومنهن من تساءلت عن خروج المدونة عن القانون الوضعي مطالب كثيرة ومتعددة لكن هدفها واحد وهو تجريد المراة المسلمة من لباس العفة والتقوى ودالك عن طريق نشر الرديلة... ومن هنا اقول لمن لا يعرفكم بانكم اتباع الماسونية الشيطانية الصهيونية المخربة للمجتمعات التي تحمل شعار لا الاه الا الله محمد رسول الله
58 - بلحجام الأربعاء 12 مارس 2014 - 17:01
فال تعالى وانكحوا ماطاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع بالرجوع الى الاية يتبين ان الاصل فيها هو التعدد والاستثناء هو احدة . فان خفتم الاتعدلوا فواحدة واحدة ولا تبقاو بلاش . عدد المعددون في المغرب لايتجاوز الالف اي يكاد لايدكر لاكن الكفار يريدون ان يحرموا ما احل الله . تتخدث البعض عن الاستطاعة المادية ويتناسون ان هناك نساء ميسورات تستطيع ان تنفق على نفسها وزوجها وحتى اسرته الاؤولى يكفيها ان تجد زوجا يسترها تعيش معه في الحلال وتلد منه اطفالها قبل ان تصل الى سن الياس واراهن انه في المستقبل القريب سنجد اعلانات لنساء يبحثن عن ازواج ولو كانوا معدمين او معددين
59 - Fides الأربعاء 12 مارس 2014 - 17:09
أصبحت أخجل من كوني امرأة نظرا للحالة التي وصلت إليها المرأة في وطني الحبيب، فبعض النساء بعد أن حصلنا على كل حقوقهن أصبحنا يهاجمن الدين الإسلامي دون حياء. "يا أختي القانون ينصف المرأة و يحمي حقوقها لكن لا تنسي أنكي مسلمة فاتقوا الله"
60 - محمد الأربعاء 12 مارس 2014 - 17:34
الزواج تراض.
القاصر فاقدة الاهلية.
الزواج عقد وميثاق لابد من الاهلية والرشد.
اذا حللنا احصائيات الطلاق قد نجد ان كثيرا من حالاته زواج قاصرات ...
القاصر في حاجة الى تكوين وتعليم .
فالزواج في الرشد يكون اكثر نجاحا.
61 - marwa الأربعاء 12 مارس 2014 - 17:54
Juste une précision à ces dadames qui évoquent la constitution ou les traités internationaux. N'oubliez pas d'inclure dans vos réflexions que la loi suprême, votée par la majorité des marocains, à savoir la constitution écartent toutes dispositions, textes ou traités internationales qui serait en opposition avec l'ordre public national basé sur la primauté de l'ISLAM et du rite malekite. Donc seuls les traités remplissant cette condition pourront être adoptés par notre parlement tout le reste ne nous concerne pas. Et jusqu'à preuve du contraire, aucun des traités paraphés par le Maroc ne s'opposent à l'ISLAM. La vraie démocratie celle qui respecte le choix de la majorité de ses concitoyens et non celle affichée dans les intitulés ronronnant de bon nombre de vos associations ... fonds de commerce
62 - انور الأربعاء 12 مارس 2014 - 18:01
قلت الثانية التي عرفت كيف تحكمه !!! بالله عليك من هي هذه الثانية أليست امرأة؟ أم هي كائن آخر؟ مادام انها تستطيع ان تحكمه مادا تريد المرأة إذن ؟ و أين هي حقوق الثانية؟ اليست امرأة أيضا؟ ماذا سنسميها؟ مرارة ؟ أنت لم تعرفي قصد الله في تعدد الزوجات بتاتا . للتعدد أسباب فإن غابت غاب أيضا أهما تعلق الزوجة بزوجها حفاظا على الأسرة و ليس العناد و غياب الطاعة فيما يرضي الله و ما يرضي الله يرضي الناس كفاكم خيانة و دعارة أبي لم يتزوج على أمي و أنا أحب زوجتي و لن أتزوج عليها و إن خالفت شرع الله و انتم تعرفون مادا أقصد بشرع الله سأطلقها حتما بالمعروف أما اﻵن فهي ملكة في بيتها و أنا أسد خارج البيت . الله يلعن لما يحشم على سبيل الذكر لما تتزوجون إذن اهدوا اجسادكم للرجتل او ها حنا عايشيم بﻻ مشاكيل منها الراجل يتمتع و المرا تتمتع اونشوفو شكون ليرابح فكرتوني بكاترينا لفعمرها 60 عام جات للمغرب تتقلب على شاب مزلوط ديال 30 عام حيت تقولبات بالمدونة ديال فرنسا مسكينا اما ديابلو تيصور فبناتمت فالداخلة عمرهم 17 و 18 عام
63 - مواطن الأربعاء 12 مارس 2014 - 18:10
$ويمكورون ويمكر الله والله خير المكرين$ صدق الله العظيم
هؤلاء يحاربون الله ورسوله والله ناصر لدينه ومعاقب لأعدائه، فالصبح قريب والعمر قصير والحساب عسير لهؤلاء ما لم يتوبوا، أسأل الله أن يهديهم إلى الصواب ويحفظنا من النار أمين يارب
64 - realité الأربعاء 12 مارس 2014 - 18:39
ا ذا صادفت رجلا في الخمسين متزوج مع طفلة , سابصق في وجهه
65 - مسلم الأربعاء 12 مارس 2014 - 18:44
لا نريد قوانينكم الوضعية ، فالله عز وجل اعلم وادر من اي بشر بمصلحة الامة ، ايها العلمانون لقد وضعتم الامة في ورطة ، وحولتم الحياة التي تبنى على المودة والرحمة بين الزوجين او بين الافراد والجماعات بشكل عام الى علاقات مادية
لا حول ولا قوة الا بالله
66 - محمد الأربعاء 12 مارس 2014 - 18:57
المرأة المسلمة لا ينبغي لها أصلا المطالبة بالمساوات مع الرجل، لأن الإسلام كرمها أحسن تكريم، والله لو طبقنا ما جاء في القرآن الكريم و السنة النبوية لعشنا في سلام، الله عز و جل خلق الرجل والمرأة وأتى كل واحد منهما ما له و ما عليه، أضيف أن المساواة في كل شيئ مخالفة لسنة الكون،ولحل مشاكل الأمة يجب الرجوع إلى "هويتنا" التي صرنا نفقدها يوم بعد يوم
..................
اللهم أعز الإسلام والمسلمين
67 - جلال الأربعاء 12 مارس 2014 - 19:24
الشردمة من الجمعيات العوانس الماجورة والمحرضات من طرف السفارات الاجنبية والمنظمات الدولية الصهيوانية من اعطى الحق لهده الجمعيات وهؤلاء النسوة للثمتيل المجتمع المغربي و الحديث باسم النساء المغرب كم عدد المنتسبات من النساء في هده الجمعيات هل ممكن ان يعطون الارقام والاحصاءات كم يمثل عددهن من النساء المغرب لا تتحدثوا باسم النساء المغرب وفتياته انتم لا تمتلون الا انفسكم وتعرفون هدا الامر جيدا لا ثمتلون السفارت الاجنبية والمنظمات الصهيوانية تقبضون من منح الدعم بي اورو ودولار جمعياتكم فقط لي الاسترازق على حساب النساء المغرب اين دفاعكم عن عاملات المغربيات في حقوق التوت في اسبانيا النساء المعامل والمصانع النسيج وغيرها العبيد جدد الدين يشتغلون عند الاوزاجكم الاصحاب هده المعامل اين الدفاع النساء القرويات اين دفاع عن النهساء الدين يعملن في التهريب المعيشي لي اعالة اسرهن لمادا لا تطلبن من الحكومة توفير فرص العمل لهم ومساعدات المالية تحفظن كرامتهن هؤلاء ماشي النساء وليس لهم الحقوق تدافعون فقط الغاء الزواج قاصرات لي يتحولوا الى العاهرات القاصرات والى الامهات العازبات والى الرضع غير الشرعي
68 - hakim الأربعاء 12 مارس 2014 - 19:28
صحيح ان زواج القاصرات تعود عليه مشاكل كثيرة.فيما يخص ماجاء على لسان عنان وخاصة حين قالت"فلماذا تحتاج الزوجة على الدوام لإذن بالسفر؟ ولماذا تبقى الولاية الشرعية للزوج فقط ؟" انطلاقا من هذه الفقرة يتبين ان هذه المرءة لاتعي ماتقول ليكن في علمك ان المرءة الصالحة تحكي لزوجها كل صغيرة وكبيرة فما بالك التشاور في حالة السفر .بالله عليكم احباء القراء هل هذه المرءة تريداصلاح ام العكس الخراب والدمار بهذه القولة''فلماذا تحتاج الزوجة على الدوام لإذن بالسفر؟ ?????? لكم الكلمة...
69 - حرة في اختياراتي الأربعاء 12 مارس 2014 - 20:07
اذا اردنا ان نتحدث فعلا عن ان تتحقق العدالة و المساواة و الحرية فلنترك الاختيار للشخص نفسه ،ادير التعدد ولا تتزوج وهي قاصر ولا تطلق ولا تبقا بايرة كل واحد حر في حياتو... ماشي نقيدو الناس بقوانين فرضتها واحد المجموعة على حساب شعب كامل... انا بعدا ارفض من يتحدث نيابة عني كامراة...
70 - الفكر المستورد حقا الأربعاء 12 مارس 2014 - 20:12
مع المخزن، وفي نفس الوقت ضده، هؤلاء الدخلاء، هم صنيعة المخزن بكل تأكيد تام ويقين دقيق.
إن الذي يدقق تفكيره ويمعن تركيزه في حالة النظام المخزني اليوم، من خلال ما يمرره على المجتمع المغربي، يرى بوضوح بأن المخزن في ورطة مآزق المواقف الحرجة؛ لذا يحاول أن يجد حلا له للنجاة، لكي يضمن بقاءه في التسلط، فهو لذا يسلك طريقة الإمساك بالعصا من الوسط.

مسكين هو المخزن، يريد أن يبقى محافظا على مغانمه وثرواته ومكتسباته عن طريق وظيفته الأولى التي ليست إلا في خدمة الاستعمار الذي أوجده حارسا وحاميا لمصالحه المادية وعلى المدى الطويل.
فقبل ماض قليل كانت وسيلة المخزن لإرضاء أسياده الأجانب، كانت في تفويت فرص التقدم والتحرر على الشعب المغربي. منها إصراره على منع وجود أحزاب دينية؛ بدعوى كل المغاربة مسلمين، كما ضرب حصارا منيعا على كل فكر متنور، بدعوى محاربة الفكر "المستورد" لمخالفته لأخلاق ولقيم المغاربة.
واليوم نراه يتنكر لمواقفه السابقة بتخليه عن الإيديولوجية الدينية وبارتمائه الراهن في مغازلة من كانوا له بالأمس ألد الأعداء، وكل ذلك استجابة من المخزن لتوصيات الاستعمار وإرضاء منه للإمبريالية وخدمة لأهدافها.
71 - NADIA الأربعاء 12 مارس 2014 - 20:16
تحية طيبة موضوع حقوق المرأة شائك وكل المجتمعات المتقدمة قطعت أشواطا في حله الا البلدان الإسلامية لا زالت تجتر نصوصها التي تعتبرها مقدسة ،نصوص سلبت للمرأة كل إنسانيتها ،كيف لطببة أو وزيرة ألا تقبل شهادتا أو تحتاج وليا في زواجها ، أي ألاه هدا الدي ينص على جواز ضرب المرأة أي نبي هدا الدي يدعي أنها ناقصة عقل ، أما الجريمة الكبرى هو الإعتداء على براءة طفلات بتزوجهن في سن التاسعة بشيخ في السبعين . عاش المغرب بدون إسلام
72 - مريم - إلى مغربية الأربعاء 12 مارس 2014 - 20:52
أتفق معك أنه قبل المدونة كان طلاق المرأة صعبا، حتى عند تعرضها لظلم و جور كبيرين، بل كانت تعلق بدون نفقة لها أو لأولادها، و هذا ما لا يرضاه الله و وسوله، بل جاء في شريعتنا السمحة حل لهذه المعضلة في طلاق الضرر أو الخلع، و إن افتدت نفسها بمال للخلاص و أخذه الرجل فما يأخذ إلا سحتا و حراماً في بطنه يجر به يوم العرض لجهنم. و صدق من قال أن الطلاق في بعض الحالات ليس إلا استخراجا لشهادة وفاة لجثة معفنة داخل البيت. لكن من المسؤول؟ هل هو الشرع أم المشرع و القضاة؟ و لم الذهاب من extrem to extrem؟ مجتمعنا ليس مجتمعا إسلاميا و إن كنا نصلي و نصوم و نؤمن بالله، فنحن لا نتحاكم بشرع الله و لا نعيش وفق قوانينه. المرأة الآن تدرس و تعمل و تعيل أسرا، و هذا دليل على قوتها، و الرسول الحبيب كان يعلم أنها ستتعرض للظلم من طرف الرجل بعده لذا كانت آخر وصاياه بالرفق بهن، و التحريج عن ظلمهن. و ظلمهن يتجلى بحلل شتى، كعدم تربيتهن على الأخلاق الاسلامية، و تزويجهن غصبا أو عضلهن، و ضربهن و إهانتهن، و استغلال أجسادهن في التجارة و البيع، و تعليقهن و الاستيلاء على أموالهن، و هذا سببه انحلال المجتمع و انعدام التربية.
73 - مغربي غيور الأربعاء 12 مارس 2014 - 21:57
قال الشيخ الألباني رحمه الله في رسالته " مقدمة في مصطلح الحديث والحديث حجة بنفسه في العقائد والأحكام ": { عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما ما تمسكتم بهما، كتاب الله وسنتي، ولن يتفرّقا حتى يردا على الحوض. أخرجه مالك مرسلاً، والحاكم مسنداً وصححه } (راجع باب وجوب الرجوع إلى السنة وتحريم مخالفتها ص 30 حديث رقم 6).
74 - hassan34 الأربعاء 12 مارس 2014 - 22:30
الاسلام كرم المرأة وحتى على الاحسان إليها وصون كرمتها .والزواج علاقة مقدسة والعلاقة الزوجية هي من أنبل العلاقات الانسانية فأنا أحب زوجتى وأحترمها وكل مايصبها يصبين وأنا لاتهمني مايسمى المدونة أو غيرها من القوانين الفاشلة .في القانون الماضي كانت نسبة الطلاق قليلة ونجاح الزيجات مرتفع لان المرأة لم يكن لها الحق في الطلاق والرجال يتجنبنه لكونه سيحرمنهم من أبنائهم وزيادة عن التكاليف المادية المترتبة عن نفقة الابناء.أما المدونة الحالية فالمسطرة الطلاق للشقاق هو سهل الامر للمرأة والاخطر دون تحمل المسؤولية عن قرارها بل حتى تكاليف المادية تقع على الرجل .أما الاخطر في القانون المغربي وهو سجن في الرجال في حالة عدم قدرة الانفاق فهدا القانون يتنفى مع الحقوق الانسان وينفرالشباب من الزواج
75 - gsim driss الأربعاء 12 مارس 2014 - 23:06
تعددت الجمعيات النسائية وكثرت الهيئات الحقوقية , وكلهن يدعين تمثيلية المرأة المغربية . من أعطاهن حق التمثيلية . أكان هناك استفتاء ؟ ثم الكثير الكثير من المغربيات سواء المتعلمات منهن أو الأميات يتبرأن من هؤلاء الجمعيات بدعوى أنها تحوم حولها الشكوك في صلاحيتها أو سلوكها الاخلاقي والمهني . هاته الجمعيات تطالب بالمزيد لحقوق المرأة بطريقة أضرت بها وبالمجتمع المغربي . فالطلاق عن طريق الشقاق يعصف بأكثر من حوالي :27 في المائة من الاسر سنويا حسب آخر احصاء صادر عن جمعية " حقوق الامهات المطلقات" . والشيئ الذي يستغرب له هوسكوت العلماء الدينيين المتشدقين باستصدار الفتاوي في الجنس بالخصوص على مثل هذه المناكر المترتبة عن وساوس هذه الجمعية الفاقدة للحس الوطني . ....
76 - Simou الأربعاء 12 مارس 2014 - 23:24
Le moins que l'on puisse dire c'est que toutes lles têtes qui s'agitent dans ces "associations" ne sont pas des premiers prix de beauté ni de première fraîcheur! On comprend alors leur trouille de voir arriver des jeunes roses de moins de 18 ans sur le "marché" du mariage ou des concurrentes mieux nanties esthétiquement et polygames de surcroît! Mais que faire ? Si on abolissait la polygamie comme elles le demandent le problème ne serait pas pour autant résolu puisque leurs coucous peuvent toujours prendre le large en les divorçant pour voler à la rencontre des jeunes nymphes ou plus simples encore se mettre en union libre. Mais que faire ? Seule solution à mon avis, exiger la castration des coucous flingueurs en introduisant un article dans la modouwana dans ce sens. Une fois la phase de procréation achevée, le Cadi pourra prononcer la castration du mari géniteur ou son placement dans un centre pour eunuques ... en attendant l’avènement du mariage pour tous peut être
77 - karim الأربعاء 12 مارس 2014 - 23:35
بعد قرائتي لجميع هذه التعاليق لم اجد رايا واحدا يساند هؤلاء المدافعات عن حقوق المراة المزعومة اذن با بنكيران عليك مراجعة هذه اﻻمور بما يرضي الله.انشري هسبريس.و شكرا.
78 - ابو خرافة الخميس 13 مارس 2014 - 04:59
Juste un petit rappel, nous sommes en 2014 et je vois toujours des personnes qui confondent mariage et relation sexuelle.
Votre livre sacré a tout statuté pour justifier les conquêtes de son "prophète" : mariage avec une petite fillette de 6 ans, mariage avec la femme de son fils adoptif, nombre d'épouses sans limites,
rendre licite de coucher avec toute femme qui "s'offre à lui" et je n'invente rien là dessus, relisez votre livre sacré !
Aujourd'hui, nous défendons la dignité de la femme, son droit de choisir sa vie, de prendre ses propres décisions et de s'accomplir en dehors de la fatalité du mariage.
S'il y a plus de divorce, c'est que peut-être beaucoup de femmes se sont réveillées pour arrêter des mariages de drame ou de mascarade.
Grâce entre autres, à des gens qui se sont rebellés sur l'utopie des religions, vous êtes ici, à vous exprimer sur le web. Si c'était à la seule volonté de vos "oulémas" vous serez toujours à lâge de pierre.
79 - KASBAOUI ABDERRAHMAN الخميس 13 مارس 2014 - 12:29
حسبي الله ونعم الوكيل من هؤلاء المخربين ، نحن لا نحتاج الى نصائحهم ...
المجموع: 79 | عرض: 1 - 79

التعليقات مغلقة على هذا المقال