24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5607:2213:3817:0319:4621:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  3. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  4. الدار البيضاء تستعين بالمصارف لتمويل مشاريع البنية التحتية الكبرى (5.00)

  5. مناظرة جهوية بزاكورة تدعو لتحيين مدونة التجارة (3.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | قصّة "محاميَة مبتزّة للجنس" تهزّ أصحاب الوزرة السوداء بالنّاظور

قصّة "محاميَة مبتزّة للجنس" تهزّ أصحاب الوزرة السوداء بالنّاظور

قصّة "محاميَة مبتزّة للجنس" تهزّ أصحاب الوزرة السوداء بالنّاظور

عرضت إحدى الإذاعات الخاصة، خلال الأسبوع المنصرم وضمن برنامج اجتماعي يبث ليلا، شهادة لشخص قدّم نفسه باسم "مصطفى" وأنّه في الـ45 من عمره قبل أن يشرع في سرد قصّة قال عبرها إنّ محامية من مدينة الناظور، متزوجة وتبلغ من العمر 36 سنة، قد قامت بجره نحو ممارسة الجنس بمنزلها الكائن بمدينة العروي، القصية بـ27 كيلومتر عن مركز مدينة الناظور، وذلك بعد أن سبق لها مطالبته بمرافقتها لذات البيت بنيّة إيصال ما تبضعته من السوق..

ذات المتحدّث على الأثير قال إنّه يشتغل حمّالا بسوق العروي وأن ذات السيدة وعدته، أوّل مرّة رافقها، على أن ترجعه بسيارتها وتكرمه ماديا، ليضيف "مصطفى" أنها، بعد نيل وطرها الجنسيّ منه، حجزت بطاقة تعريفه الوطنية وقامت بتهديده بالدخول إلى السجن والمتابعة القضائية إن هو رفض الانصياع لرغباتها، موردا في سرده لهذه القصّة أنه متزوج وينحدر من بني ملال.

وزاد نفس المتصل بالإذاعة الخاصّة، وضمن ذات البرنامج، سرده ما اعتبرها "محنة يعيشها"، مشدّدا بصوت مرتعد على أنّه ضحية للمحامية التي قامت بتشغيله كحارس وبستاني بالفيلا التي تمكلها بالعروي، مؤكدا أن زوجها المقيم بالخارج يكرمه ويغدق عليه في العطاء عندما يكون في المغرب، وأنه فور مغادرته لأرض الوطن تأتي لتراوده عن نفسه من جديد، معبرا عن استيائه و تألمه من الوضع الذي أضحى يعيشه منذ ثلاثة أشهر، والذي أثر على حياته وعلاقاته بأسرته الصغيرة التي تركها في مدينة بني ملال.

تسجيل الحلقة تمت مشاطرته عبر النشطاء من على المواقع الاجتماعية وبعض البوابات الإلكترونية، كما أضحت الحكاية تلوكها الألسن بمدينة الناظور ونواحيها، خصوصا أن طرفها "محامية يفترض فيها أن تدافع عن المغتصبة حقوقهم"، وأضحت كل محاميات المدينة، على قلتهنّ، متهمات.. بينما غدا محامو المغرب يتساءلون، في اتصالات بزملاء لهم بالناظور، عن صحة القصة من عدمها.

هسبريس اتصلت بمحمد عمر أشركي، نقيب المحامين بالناظور، الذي أكد أنه ليس هناك محامية مسجلة بالهيئة تتوفر على هذه المواصفات، مردفا أنه ليس بين محاميات المدينة من هي متزوجة بمهاجر أو تملك منزلا بالعروي أو نواحيه، معتبرا أن الحكاية "مختلقة فقط"، ومشددا على أن الهيئة ستتخذ الإجراءات القانونية التي يكفلها لها القانون في القريب العاجل.

عائشة المقريني، المحامية بهيئة الناظور وعضو منتدى النساء المحاميات بالمغرب، زكت كلام النقيب ضمن اتصال لها بهسبريس، حيث أكدت أن "هيئة المحامين بالناظور تضم سبع محاميات، ليس بينهن من هي متزوجة بقاطن في الخارج، وليس بينهن من تملك مسكنا بالعروي كما يدعي المتصل بالبرنامج"، مؤكدة على أنها ستراسل منتدى النساء المحاميات لاتخاذ المتعيّن، معبرة عن أسفها لما قاله المتصل بالإذاعة والذي اعتبرته "كلاما غير صحيح يهدف إلى المس بشرف المحاميات بالإقليم".

شهادة مصطفى، التي صدقها البعض واعتبرها البعض مختلقة تستوجب فتح تحقيق من طرف النيابة العامة بالناظور، حسب رأي بعض متتبعي الشأن العام بالمدينة ممن وضعوا فرضية تقول بإمكانية صحة القضية وزيف صفة السيدة، التي ربما استغلت سذاجة الراوي وأوهمته أنها محامية لترهيبه، مع وجود فرضيات أخرى من بينها اختلاق الحكاية "من أجل التسلية فقط لاغير"، ومنهم من امتدّ تحليله ليطال احتمال "خلق سيناريوهات مثيرة لرفع نسبة المتابعة".. لتبقى الحقيقة غائبة ولو إلى حين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - dadoune الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:18
cette histoire qui n'est qu'un cas parmi tant d'autres prouve que la problématique réelle réside dans la protection de l'humain contre l'humain et non pas d'un sexe qui serait plus opprimé qua l'autre.
mais hal mine hayine yasma3
2 - etna الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:24
"...حجزت بطاقة تعريفه الوطنية وقامت بتهديده بالدخول إلى السجن والمتابعة القضائية إن هو رفض الانصياع لرغباتها،..."
هادي جديدة...!!!
3 - ammou الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:32
A MON HUMBLE AVIS:1 L'HOMME DIVAGUE .2 LA FEMME EN QUESTION SE FAIT PASSER PAR UNE AVOCATE 3 LA STATION RADIO CHERCHE LA SENSATION. DANS TOUS LES CAS,CETTE AFFAIRE NE DOIT PAS PASSER "INAPERCUE"I"
4 - mohajir الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:42
لمذاهذه الزوبعة كان على الشرطة القضائية ان تتدخل في البحث وان صح كلام الضحية ستتبع القضية قضائيا بدون ان تلمس كرامة نساء العدالة.
5 - chafiq chennaoui الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:43
qui sont pires que n'importe quelle epedimie susceptible de porter prejudice a notre societe et notre nation. Le barreau de Nador doit intenter une action en justice contre la radio qui a diffuse cette rumeur pour immuniser le corps judiciaire contre ces impuretes ces radios privees qui donnent l'antenne a n'importe
6 - القانون فوق الجميع الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:43
عا المهم الى لقيتوه وبغيتو تعاقبوه عاقبو امعاه لي اتهمو في البرلمان بتهريب الاموال او عاقبو لي تهمهم في الباطل الgولان كلشي كيقول وكتجي في المسكين
7 - ذعزيب ب الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:45
القصة لها بعدان احدهما صحيح حسب النقيب محمد اشركي اما المتصل هدفه التسلية وهو انطلاقا من روايته فهو ابن المنطقة لانه يعرف العروي والمسافات الرابطة وجريء الى ابعد الحدود لايعقل ان تسلبه بطاقته الوطنية امراة نوعها والفرضية ولكن تبدو في نظري غير صحيحة تماماالامراة اوهمته انها محامية اذا كان ذلك فكيف ستختار هذا الذي ادعى بانه حمالا فهو كذابا انالادافع على احد فهذا الامر واضح ويمكن للمسؤولين ان يكتشفواذلك وبالتالي سيظهر الحق
8 - بوهالي الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:48
الإذاعات ديال الكيلو. راه غير لي مسالي قبّو هو لي كيتصنت لهاد النوع من الاذاعات أما لي تيخسر عليهم التلفون وكيتصل بهم إما مسطّي و لا مريض
9 - هاري الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:50
ا لمسالة غير معقدة. السلطة تستدعي مصطفى .و يتم رفقته الى الفيلا. وسيعرفون من هي مولات القضية.
10 - abdo الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:51
يتضح من كلام المتصل أن ما يدعيه صحيح لأنه كان يتكلم بعفوية رغم ارتباكه الواضح والذي يرجع إلى خوفه من هذه السيدة. أما الحلقة فقد تم عرضها قبل الاسبوع المنصرم.
11 - جواد الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:54
قد يكون مختل عقليا لان متل هاده التصريحات قد تكون بين الاصدقاء لتفاخر بالمعاصي لجهلهم اما الباقي فسوف لن تسكة العدالة الا ان يكون مختل
12 - charafMA الأربعاء 19 مارس 2014 - 11:57
الإذاعة تعرف المدعي وهو يعرف سكن المتهمة ما ذام أنه يشتغل هناك . إذن إيضاح الأمور هين.
13 - نبيل الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:02
السلام عليكم اما بعد حتى لو كانت هده القصة حقيقية فعليه هو ا ن يتركها ويغادر المنطقة باكملها منذ اللخظة الاولى التى احس انها تريد ان يبشرها
14 - Rachid Italia الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:02
أني اعرف هاد البرنامج انه برنامج حكواتي لاغير مجمل المشاكل المطروحة فيه فهي من قصص الخيال حيت اننانستمع في بعظ الأحيان الى حكايات غريبة عن الواقع الذي نعيشه في المغرب مثل هاته القصة
15 - لا تستغربوا الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:06
أعتقد أن هذه الظاهرة باتت مستفحلة في مجتمعنا.. وفقط ما سرده (مصطفى) يبقى جزءا بسيطا مما يعانيه بعض حراس الفيلات وحتى العمارات السكنية من مثل هذه الممارسات..
16 - fdouli الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:08
يذكرني هذا بمصر في عهد مرسي حيث كثرت القنوات و كل من هب و دب يسمي نفسه مديعا و يتفوه بكلام رخيص و يناقش مواضيع تافهة. يجب منع مثل هذه البرامج الساقطة و المخلة بالحياة.
اللهم استرنا في الدنيا و يوم الحشر
17 - احذروا هذا الدسم الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:09
من كثرة سماعي و مشاهدتي لهذه القصص لم اعد اذكر في اي فلم مصري تكررت هذه المغامرة. يغلب الظن انها طريقة بدائية من الاذاعة لتروج لنفسها, فبعد هذا كم سيتسمر من مكبوت(و ما اكثرهم) بجانب الراديو لسماع هذه الخزعبلات.
18 - canada ouahhabi الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:12
طالما تكلمتم على حقوق المرأة ،و عيد المرأة....!!! فأين حق الرجل من كل هذا يا ترى.....
19 - amis.narif الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:19
لا.أضن أن هذه القصة صحيحة
منذ حوالي ثلاث أشهر سرد فيها هذا مهموعة من الحوادث
الزوج يهتم به عندما يكون موجودا هنا
لا أضن أنه ترك هنا أحدهم زوجته في عمر 36 سنة محامية أو غير محامية وهو يعمل بستاني
كل ههذا كلام فارغ
20 - abe hassane الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:20
I'm not sure what all the fuss about, a woman have needs so it is her right to please and satisfy herself .The market porter (mostafa) should accept the situation as an experience and get on with his life Involving the authorities will trigger and activate blackmail and corruption.Man and woman need each other and safe sex is good for all.
21 - زوكولوكوبامبا الموزمبيقي الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:29
هذه حكايات آخر الليل، و مثلها كثير في الإذاعات الخاصة بمدينة نيويورك حيث أعيش . ومادامت الأمور لم تصل إلى ذكر أسماء معينة، فإن الأمر يبقى عادي جدا، لأن الأمريكيون يعتبرون الكلام شئ رخيص ( ليست هناك ضريبة، تدفع عن الحق في الكلام )..و لزيادة عدد المتابعين، لابد من قصص، و حكايات من نسج الخيال.. إذن، لا تجعلوا من الحبة، قبة. !!!
22 - Boughaz agdez tiznit الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:30
La fonction de la femme et le descendance de l homme sont de traits distinctifs pour révéler la chose ajoutant que le lieu de villa et la residençe du mari peuvent concrétiser l affaire
23 - ذاعات وبرامج تافهة الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:30
هذه البرامج المسماة إجتماعية الإذاعية أغلبها مفبرك إستمعت لإحدى حلقاته أرادت المتحدثة أن لا تتعرف عليها عائلتها لكنها قالت إسمها والمدينة التي تنتمي إليها وحديثها كله تناقضات فالقصص غير حقيقية وتعتمد على الإثارة وأغلب مواضيعها تحوم على الجنس والخيانة الزوجية مواضيع تعجب الكثيرين الخطير في هذه المواضيع إذاعية كانت أو تلفزية أنها تنشر الشك والريبة داخل المجتمع كأن يصف زوج زوجته أنها على خلق لكنه إكتشف بالصدفة أنه عاقر فكيف يكون له 3أبناء منها محامية زوجها بالخارج فلم لا تلحق به او يقيم معها وتعيله اذا كان عاطلا اخذت تبطاقته وترغمه للعمل عندها اليس بالمغرب قانون ولم يرض لنفسه ذلك اكرر هذه الاذاعات خطيرة تنشر الشك وسط المجتمع وتشجع على الفساد ليصبح عاديا خيانة زوجية زنا المحارم ذاعات وبرامج تافهة
24 - من الجنوب الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:33
قصة من نسج مخيلة مكبوتة.... صحيح قصص مشابهة تحدث يوميا في كل مكان.. لكن هده بالدات خرافة....
25 - شفيق الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:42
حتى لو كانت القصة صحيحة فهناك قاعدة تقول إن بليتم فستترو حتى لاتشيع الفاحشة في المجتمع لكن هناك قنوات وإذاعات تتصيد مثل هذه القصص لرفع من نسبة المشاهدة على حساب القيم والأخلاق
26 - نرجس الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:45
يجب على وكيل الملك بمدينة الناظور أن يدخل على الخط، لأنه من السهل معرفة هذه المحامية التي تسكن فلا بالعروي والعروي مدينة صغيرة جدا. وهذا الشخص أمي ومتزوج زوجته ببني ملال، وهو يخشى أن تغرقه هذه المحامية التي تستغله جنسيا وبالخصوص بعدما أخذت منه البطاقة الوطنية.. وهذا طبعا من السهل جدا الزج بهذا المواطن البسيط في غيابات سجون الناظور، والجميع يعرف كيف تتعاون أجهزة العدالة على الفساد في مدينة الناظور.. وعلى فكرة فقد كنت أعطيت حلا لهذا المغرر به: "وهو أن يتوب على فعلته يغادر هذه الفلا، ويلتحق بالدرك الملكي ليعلن عن ضياع بطاقته الوطنية ويترك الباقي لله سبحانه وتعالى"... ربما المحامية ستتركه وشأنه وربما ستبلغ عنه باتهامه بشتى التهم. المهم أن يغادر ويترك البقية لله سبحانه وتعالى وان شاء الله لن يضيع...
27 - مستمع الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:57
العيب والثغرة من هذه البرامج الإعلامية التي أصبحت تناقش مواضع تافهة
لا علاقة لها بمجتمعنا المغربي وأصبحت تقلد تقليدا أعمى قنوات العار والفحشاء تحت ظل الانفتاح والتطور ناسية التعالم الإسلامية وضاربة عرض الحائط القيم الخلقية وأساسها الحياء و الحشمة . تتناول هذه البرامج وبكل وقاحة الخيانة الزوجية ممن يقرن بها علانية عبر الهاتف و البرامج يكثر فيها الظحك و الانحلال
حتى يخيل إليك أنك بأحدى ليالي الأنس ....
28 - عبدو الأربعاء 19 مارس 2014 - 12:57
انا متفق مع المتدخل الرقم8 كون مثل هأذه الاذاعات تجري فقط وراء رفع نسبة الاستماع .فهي لا تستحق الاستماع اليها لان المواضيع التي تتناولها تستخف بوعي و عقل ألمستمعين
29 - وساوس الحسد الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:06
في السماء قبل النزول
نصدق ما نسمع
ولا نتاكد من الادلة
ولان المحامية شخص يحسد
وجب النشر
ورفعت السيوف والمقاصل في السماء لقطع الرقاب
ولنعوض كلمة محامية بكامة عاملة
سيعم الصمت
وتنقشع سحب الحسد
لان العامل مع عاملة
والقاصر مع قاصرة
ويضيف الراوي
بعد نيل وطرها الجنسيّ منه،
غير ان الوطر الجنسي يفترض شروطا من الناحية النفسانية
...............................
وما يعيب الحكاية التي تظهر افتراضية
هو فقرها وتناقض اطرافها
اد لا تكاد تقف على طرفيها حتى تسقط
خصوصا ان زوجة بطل الرواية تقطن ببني ملال
ادن ففرضية افراغ المكبوت الجنسي واردة
**********************



ويضيف الراوي بعد اكله لشهدة من العسل وجنيه للورد ان
الحبيبة المفروضة حجزت بطاقة تعريفه الوطنية وقامت بتهديده بالدخول إلى السجن والمتابعة القضائية إن هو رفض الانصياع لرغباتها.

غير انه بامكانه تجديد بطاقته الوطنية بعد التسريح بضياع بطاقته
**déclaration de perte**

ونستخلص ان مجتمعنا المغربي ما زالت تسيطر عليه وساوس الحسد والحقد
حتى عندما نلبس ملابسنا في الصباح نحرس ان تكون رمادية حتى لا ينظر الي
30 - samira الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:16
liaison fatale.....il existe beaucoup de femme qui n'aboutissent à l'orgasme qu'avec des hommes d'une certaine classe....on verra bien que pierre daco avait parlé de ce type de femme .........une de ces patientes n'atteind l'extase qu'avec des clochards très très sale.....et pourquoi pas notre avocate avec un transporteur qui ne vit qu'avec des petits soit à gauche et à droites........voyez-vous ce que je veux dire
31 - isamine الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:19
Et si en croit à cette histoire ...??? IIl va nous raconter un autre ?? . C"est très louche pour que ça soit vrais ...!!!x
32 - محمد من هولندا الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:26
يقول المثل لا تصدق الا نصف ما ترى وربع ما تسمع. و ان حزمنا بصحة القصة فهدا الخبيث كان أولى له ان يخاف الله عوض ان يخاف من المحامية فالله احق ان تخشاه بالاضافة الى كون ما فعل مجاهرة بالمعصية ثالثا هو محصن و أقر على نفسه بالزنى و حكم الشرع ان يرجم حتى الموت و السلام عليكم
33 - hakim الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:43
هذه الرواية ممكن ان تكون صحيحة اوالعكس لدى على اهل الاخصاص ان يبحثوا على الراوي انطلاقا من رقم هاتفه وموقع المكالمة من اجل معرفة الحقيقة لدى الراي العام . من جهة اخرى على بعض الاداعات ان تعيد النظر في مثل هذه القضاية .
34 - RACHID الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:44
فيما يخص قصة الشخص مصطفى فانه لم يقل ان زوج هذه المحامية انه يعمل في الخارج كما جاء في مقالكم وانما لم يذكر عمله وانما قل انه شخص غني وانه كانت تستغله لممارسة افعالها الخبيثة والدنيئة يوم الاحد عندما يغادر الزوج الفيلا
35 - mowaaatén الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:45
C'est simple .Deux pas
Le présumé victime conduira à la présumée villa
La présumée villa conduira à la présumée avocate
ceci conduira à élucider l'affaire.Et que Justice soit faite
ولكم واسع النظر.
36 - محمد الأربعاء 19 مارس 2014 - 13:50
ايها السادة نفس القصة سمعتها على اذاعة ام اف ام قبل شهر تقريبا في برنامج سمر الليل او سمير الليل مع اختلاف بسيط جدا الشخص الذي تحدث قال ان اسمع مطفى ومن بني ملال وعائلته في بني ملال وهو يشتغل بستاني لكن الاختلاف قال انه يشتغل في الناظور وليس العروي وقال ان المحامية التي تراوده على نفسه زوجها محامي كذلك اما هنا فقال اما هنا فقال زجها يقيم في الخارج
37 - مغربي حر الأربعاء 19 مارس 2014 - 14:03
في الحقيقة ان يؤكد المتصل بالاداعة انه ضحية محامية ولم يقل شيء اخر .
المشكل الدي اصبح المغاربة يعيشونه مع هده الاداعات الخاصة وبرامجها التي تاخد صفة الاجتماعية ومشاكل الناس اصبحت خارجة عن مراقبة الهاكا بما فيها اداعات الاعلام العمومي من قناة ايت الطالب الامازيغية السوسية وغيرها من الاداعات التي تترك السنة بعض المتصلين تسلطللى رقابالناس وتسئ اليهم . وعلى هيئة المحامين بالناضور ان تخرج عن صمتها وتمارس حقها في الدفاع عن شرف المهنة ان لها شرف فعلا . ومادامت الناضور ليس بها الا 7 محاميات ولا وجود للمحامية دات المواصفات الملالية فعليها ان تتحرك ضد المسؤول عن هدهالاداعة وعن المتصل ...كفى استهتارا لاعراض الناس من قبل هده الخردة من الاداعات التيعكرت صفو الاعلام في البلاد
38 - [email protected] الأربعاء 19 مارس 2014 - 14:04
انا شخصيا اقطن في مدينة العروي وكما يعرف الجميع فهي مدينة صغيرة والحقيقة اني لم اسمع او اشاهد اي محامية تقطن في العرووي ؛بل يسكن في مدينتنا محامي وحيد والله اعلم
39 - hamouda الأربعاء 19 مارس 2014 - 14:52
الكبث الجنسي هو ما جعل هذا الشخص ابتكار رواية لا يمكن تصديقها ،والطامة الكبرى ان وسائل الاعلا م وبعض المكبوثين يصدقونها،حمال راودته محامية عن نفسه وحجزت بطاقته الوطنية وقامت بتهديده ان لم ينصع لرغباتها،وهو متزوج من بني ملال وزوجها بالخارج ،ولمذا ذهب معها في سيارتها،هل هو حمال او يشتغل لدى المحامية ،هناك تناقض في الرواية لمادا وكيف اعطاها بطاقته اول مرة
40 - نرجس الأربعاء 19 مارس 2014 - 15:02
أستسمح كنت عقبت في تعليق رقم 27، زلكن لم أنبه الى أمر مهم وهو أن الاذاعة هي: MFM والبرنامج هو: "سمير الليل" يذاع كل يوم ماعدا يومي السبت والأحد من الساعة العاشرة ليلا الى الثانية صباحا، وأعتقد أن متتبعي البرنامج قلة قليلة وهم في شكل عائلة يبوحون بمشاكلهم ويتشاركون في الحاول وقد يتدخل من يرى الحل المناسب لمشكل ما.. فلا أظن أن الاذاعة هدفها سيئ كما عبق بعض الاخوة... وعلى المرء أن يستمع ويشارك في حل المشاكل قبل أن يعلق... والله أعلم
41 - حميدو عبدو الأربعاء 19 مارس 2014 - 15:04
هذا مجرد كلام فارغ لا أساس له من الصحة لأنه كلام يصدر عي شخص يبدو انه مكبوت و يريد اختلاق هذه القصة حتى يجلب الناس إليه للاستماع اليه و الى الاداعة التي تبت مثل هذه الاشياء على الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أن تاخد اللازم في حق هذه الاذاعة التي تستبيح نشر مثل هذه القصص دون ان تأخد معلومات عن المتصل و على هيئة المحامين في الناظور ان تدخل على الخط لاستجلاء الحقيقة و متابعة هذا الشخص قضائيا .
42 - yasserjafar الأربعاء 19 مارس 2014 - 15:28
من الصدفه سمعت لهد البرنامج.المهم السيد لي تكلم باين ضعيف الشخصيه و هي استغلت السداجه دياله.و طالب من البرنامج واش يقدر يهرب و يمشي لولاده.و كاليه هرب و ديكلاري ب ضياع البطاقه الوطنيه.
43 - hassan الأربعاء 19 مارس 2014 - 15:36
نسينا تقارير قضاة ادريس جطو وتبعنا الخاويات
44 - bentzaio الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:10
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ... أتمنى أن نضع القيل والقال جانبا ونهتم بأعمالنا وننهض ببلادنا ... الإعلام الذي لا يرقى بنا ولا بأخلاقنا لا حاجة لنا به
45 - Le bénéfice du doute الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:10
Cette histoire est louche. Si cette liaison entre deux partenaires consentants est vraie et a mal tournée, il est facile de le prouver : l'adresse de la villa, le nom des propriétaires et le témoignages des voisins. Après, on peut se fixer sur l'avocate en question que le M. peut facilement reconnaitre
46 - محمد الهلالي الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:23
يقول الإذاعي المصادر محمد عمرة في حوار مع هسبريس حول الإذاعات الخاصة: ( ... . صراحة ما أسمعه في بعض الإذاعات الخاصة هو نوع من البورنوغرافية المسموعة المتجسدة في أغاني وبرامج بدون هوية.)
47 - برامج الكذب و الفتنة الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:29
حكاية من محض الخيال.لا يمكن تصديقها بتاتا.انا اشك ان البرنامج هو من قام بصياغة هذه الحكاية للاثارة و التشويق.
هناك عبارتين وردت في المقال تؤكد عدم صحة القصة.
اولها :'' مؤكدا أن زوجها المقيم بالخارج يكرمه ويغدق عليه في العطاء عندما يكون في المغرب،'' بقرائة هذه العبارة يفهم ان الرجل يشتغل اكثر من سنة عند هذه السيدة و ان زوجها يغدق عليه في كل مرة .
ثانيها :''معبرا عن استيائه و تألمه من الوضع الذي أضحى يعيشه منذ ثلاثة أشهر، والذي أثر على حياته وعلاقاته بأسرته الصغيرة التي تركها في مدينة بني ملال.'' عكس الاولى و انه لم يعش في عذاب الضمير الا ثلاثة اشهر.هذا تناقض وتضارب ما يؤكذ الكذب.
لقد شوهتم البرامج بهذه الاكاذيب يا مذيعي الاداعات الخاصة و العامة.المرجوا من الناس عدم الاهتمام بها.
48 - عادل الأربعاء 19 مارس 2014 - 16:46
شخصيا لاأصدق هذه القصة , المرأة إذا أرادت أحدا ستصل إليه بدون اللجوء لهاته الطرق فالمرأة لها طرقها الخاصة كي تجعل من عينها فيه يتبعها و ليس العكس , ناهيك عن كثرة المفسدين الذين يبحثون عن مثل هاته الحالات من النساء إن وجدت , و بالتالي نصل إلى أنها قصة خيالية بامتياز.
49 - سامي الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:03
انه غبي فالمغأربة اصبحوا لا يخافون حتى من المسؤولين الكبار فبامكان سيدة ان تربط علاقات بدون ابتزاز فكل من يصرح بهده الاقوال فهو مريض و مكبوت فلو كان ذكيا كان عليه ان لا يذكر المهنة او اسم المدينة حتى يكون اسلوب التشويق و لو بالافتراء
50 - gwamini الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:15
ومن يدري أن هذه الرواية صحيحة،فمجتمعنا أصبح يعيش اختلالات كثيرة.التحرش بالرجال صار أكثر منه بالنساء،ولكل من يضرب في مصداقية البرنامج فهو مخطئ،لأنه يساهم في معالجة مجموعة من القضايا المعقدة ولو بالتخفيف من معاناة الناس،زد على ذلك نصائح وارشادات المتدخلين والتي تكون في غالبيتها هادفة و مفيدة.أما عن رواية مصطفى فالحل لهذا اللغز واضح جدا،يجب على المعنيين بالأمر العثور على هذا الشخص ومن تم يتضح صدق مارواه أوالعكس.ولكن الشيء الذي أشك فيه هوان كان ما يدعيه (مصطفى) صحيحا فهل ستعاقب هذه السيدة المفترضة ؟!أو بالأحرى هل ستفضح وهي تنتمي الى هيئة ذات مكانة في المجتمع لا يسمح لها بمثل هذه السلوكات.وأخيرا لكل من يكذب مثل هذه الروايات،أقول لكم ان ما خفي كان أعظم،والله أعلم.
51 - المطهري الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:42
قالت هيت لك.
واه واه واه. ياكما رأى الشمس و القمر ....
52 - ahmed الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:51
أنها قصة خيالية
لا.أضن أن هذه القصة صحيحة
53 - med laayoune الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:58
ا لقصة وا ضحة تتطاب شيء من الوقت و البحت فقط لان خيوط القصة ادلئ بها سي المصطفى والعروي مدينة صغيرة سهل للوصول لهده الفضيحة
54 - sick الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:09
اذاعة المكابيت بامتياز وخاصة البرنامج المذكور لا يمكن ان تستفيد منه شيئا يذكر والقضية يظهر انها كلها كذب في كذب
55 - mohammed الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:22
ملاحضة: بالنسبة للأخوان اللذين لم يصدقوا الخبر أقول لهم تصفحوا جريدة الأحداث المغربية ستقرؤون العجائب و الغرائب أكثر بكثير من هذا الخبر لهذا فكل شيء ممكن في مغرب اليوم...
56 - سامي الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:23
ادا كنا نشاهد فيلما خياليا فعلى الاقل فالقبلة فيه حقيقية اما هدا المتصل فاعتبروه شبحا و انتهى الامر
57 - عابرة سبيل الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:24
انا جاني غير ك>بة او السيد كيعاني من الهواجس راه بطاقة التعريف ماعندها ماديرلو بيها كون عاود جددها على اساس ضاعت منو كون تحل المشكل والى كان صحيح ما كيقول كيف دارت خداتها منو مع العلم انه اول مرة مشا معاها مارس الرذيلة حتى الى بصح كلشي بخاطرو *ومن يتقي الله يجعل له مخرجا* كيلهيو الشعب قلة ما يدار الله يستر هاذ البلاد غير النفاق والكذوب والزور
58 - chadli Belgique الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:39
انا شخصيا ارى الامر جد جد جد عادي لان المحامية هي ايضا امراة كباقي النساء ممكن ان تمارس الجنس كالاستاذة والطبيبة والموظفة وووووووو
اذن لماذا كل هذا اللغو
59 - heidi56 الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:11
pour faire facile a elucider ;1 er l homme pose une plainte a la gendarmerie pour obligation d acte sexuel forcé avec une riche femme ,et confiscation de carte d identité ;2eme la gendarmerie ecoute sa disposition et son temoignage des faits et des lieux ;3eme la gendarmerie accompagne la personne a la villa pour verifier ses dires :4 eme si tout concorde avec ce qu il a dit ;les presenter devant la justice 5eme la justice doit faire son travail meme si l accusée fait partie ou non du corps hudiciaire ;6 eme faire eclater la veriteé et faire taire les rumeurs
60 - هنــــا االمغرب الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:21
مادمت في المغرب فلا تستغرب وما خفي أعظم .إغتصاب الأطفال والصغيرات والسياحة الجنسية لهي أكبر دليل أن المغرب في الطريق إلى الهاوية بسبب الزنا التي تسبب في الأمراض المعدية الإيــــــدز.
61 - amin الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:41
الله سبحانه وتعالى اكرمنا بي العقل وقال في كتابه العزيز (اذا جاءكم فاسق بنبء فتبينو ) صدق الله العظيم اسمحو لي بسوال هل يوجد عاقل ان يصدق هذه القصة -??????????????,والله لا يصدقها احدا لو كان عاقلا كل عبارات القصة كادبة اذا تاملن فيها -- اتقوا الله واعلمو ان كل كلمة تقال الا تكتب والسلام وعليكم كليمات روبما يعقلوها اصحاب العقول
62 - samira الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:56
علمت أجيال بريس من مصدر مقرب، بأن مصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ابن باجة استقبلت يوم الاثنين 16مارس2014 ضابطة صف » س .ق « في حالة اغماء حادة نتيجة الصفعة القوية اللتي تلقتها من رئيسها المباشر في الوقاية المدنية على إثر نقاش دار بينهما بمكتبه حول مآل حالة السرقة التي تعرضت لها الضحية خلال الأسبوع الماضي أثناء عملها .

وأضاف المصدر المعنية تم نقلها على متن سيارة الاسعاف من طرف زملائها عل وجه الاستعجال لمستشفى ابن باجة ، واستمرت الضحية في غيبوبتها حتى ساعة متأخرة من الليل وذلك رغم العناية والتدخل الفعال من طرف الأطر الصحية في مصلحة المستعجلات حيث مازالت الضحية هناك تحت العناية المركزة إلى غاية كتابة هاته القصاصة .

وفي محاولة لاستفسار والد المعنية بالأمر الذي يشتغل موظفا في قسم الكتابة العامة لعمالة تازة حول الموضوع فضل عدم التعليق على الحادث .
63 - abdi الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:27
فكروا في قانون تجريم التحرش ضد الرجال ... وكفى حديثا عن حقوق المرأة المهضومة . المحاميين سيعملون على محو الحقيقة لكي ينقدوا سمعتهم ... يا له من أمر مريب ... الفئوية في المغرب أكثر من الطبقية
64 - حسن الأربعاء 19 مارس 2014 - 23:20
الحقيقة كلها والتي لم يتفطن لها الكثير من الناس أن هذه الإذاعات التي أصبحت تبرمج فقرات لها ليلا من أجل الاستماع إلى بوح الناس إنما غايتها هي استنزاف جيوب المستمع المقلوب عليه،
فهذه المكالمات تدخل في سياسة بيع الخدمات لشكات الإتصال.
وعيق المواطن مالك مقلوب عليك
65 - loulou الأربعاء 19 مارس 2014 - 23:29
la radio a commis une faute au cours la comunication avec ce citoyen il faut au moins lui demander le numero de sa carte national pour s'assurer qu'il ne s'agit pas d'une blague
66 - هشام الأربعاء 19 مارس 2014 - 23:29
ملاين من البرامج الاذاعية و التلفزية تحكي قصص انسانية مفبركة الى ان جاءت قصة المحامية عاد بغاو يتابعو القظية ، هل غير المحاميين الوحيدين لي عندهم الحق يبرءو هذه القصة . و القصص الاخرين ؟ لذلك ارجو من المستمعين و المشاهدين لمثل هاته القصص ان لا يضعوا كل الثقة .
67 - afifa الأربعاء 19 مارس 2014 - 23:34
اللهم استرنا وكل ابناء آدم وبنات حواء من الباطل
68 - said الخميس 20 مارس 2014 - 00:08
!omar m' a tuer ! هذه تذكرني ب قصة عمر الرداد في فرنسا حين اتهم بقتل مشغلته صاحبة الفيلا و هو البستاني البسيط و تم اعتقاله بغباوة ظنا ان السيدة ذات مستوى عالي ان تخطئ في كتابة و هي تئن تحت التعذيب
كفى استهزاء
69 - rachid الخميس 20 مارس 2014 - 00:18
الشخص الذي اتصل بالبرنامج لم يذكر أن زوج المحامية متواجد في الخارج إضافة إلى أنه لم يقل أن منزل المحامية يقع في مدينة العروي بل قال خارج مدينة العروي. و خارج مدينة العروي لا يعني طريق تيزطوطين بل يعني أيضا طريق الحي الصناعي بين سلوان و العروي و هناك يا إخوتي منزل بالفعل لسيدة محامية بهيئة الناظور. فكفى تظليلا يا هيئة المحامين بالناظور و يا نقيبها. الرجل المتصل صادق فيما قال و كان يرتعد أصتاء اتصاله و قد سمعت لهده الحلقة مباشرة بتاريخ: 27/02/2014 و تم حذفها يوم السبت من اليوتوب أي بعد يوم واحد من إذاعة الحلقة. و ثم تم تنزيلها من جديد على يوتوب قبل حوالي أسبوع. المحامية تعمل غير بعيد عن شارغ يوسف بن تاشفين بالناظور.
70 - ismael الخميس 20 مارس 2014 - 00:23
أغلب المحامون بهذا البلد سماسرة يلهفون على دراهم الفقراء و لاتعنيهم الحرية أي شيء والقضاة كارثة يبيعون حرية الناس ببلاش ...الله يخطي الشعب من هؤلاء
71 - abdou الخميس 20 مارس 2014 - 09:25
بصراحة اصبحت الاحظ ان المهنة الشريفة مستهدفة من جميع الجهات بما فيها المجتمع و الموكل الدي تدافع عليه ايضا.فمهنة الشرف و الوقار هي رسالة الحق والدفاع عليه امام القضاء .فلمادا هدا الهجوم الممنهج والمقصود ضد المحاماة.بصراحة ادعو جميع هيئاتنا ب المغرب ان تكثف الجهود لتوحيد الصفوف بين المحامين ووضع اطار خاص ب التواصل والالتحام في اطار الحق و الحقيقة فقط.
72 - كلمة حق من أختكم الخميس 20 مارس 2014 - 14:03
السلام عليكم إخواني
أنا صدقت هذا الرجل بعد سماعي لما قاله
لم لا نصدق أن غواية وعطش المرأة للجنس ممكن أن يوصل بها إلى أبعد الحدود
لا أحد يجهل أن الهواتف والصوت ممكن أن يراقبا، لذلك فالأخ رغم بساطته، فهو يعلم مسبقا أنه لو كذب سيكتشف أمره، هذا من جهة .
من جهة أخرى، هناك نساء متزوجات ولا يشبعهن أزواجهن، وبالتالي فممكن ان تكون السيدة واحدة منهن، ثم لم تقرنون الوظيفة أو الدراسة بالغريزة التي لا تهذبها سوى الأخلاق، ألم تسمعو بمحامي ابتز النساء أو طبيب ، أو أستاذ طمع في تلميذات قاصرات...ألم تسمعو أن بسبب الغريزة المرأة تستطيع أن تقتل.إضافة إلى الرجل.
إخوتي، لا تغطوا الشمس بالغربال، أحس بصدق الرجل، فممكن أن توهمه بأنها محامية اولا، وقد تكون كذلك كما أنه لم يذكر أن زوجها في الخارج، فضلا عن سنها فهو قدره فقط.
لا تنسوا أن من النساء من تريد الانتقام من نفسها مع جنس الرجال وأعجبها هذا الرجل المنحدر من بني ملال، وهنا نستحضر جمال رجال المنطقة وربما بنيته الجسدية...
من السهل جدا أن يعرف الخبر، في غضون الأيام المقبلة، ومادام الأمر خيانة فسيفضح بإذن الله.
وقد يكون الأمر مجرد وشاية بالمحامية...
73 - اذا جاءكم جاهل بحبر فتبينوا الخميس 20 مارس 2014 - 15:23
ظاهرة غريبة بدأت تسود المجتمع المغربي الا وهي الاشاعة وابتكار الروايات وتأليف القصص الكاذبة ومحاولة نشرها , الجهل والامية وشهادة الزور واتهام الناس بالباطل ,هل يمكن لاستاذة في المحاماة ان تمارس هذه الافعال ؟ الجواب :لا والف لا فكما يسهل في عصرنا اتهام الرجل بالتحرش من طرف المرأة ان رفض تحقيق ماربها او رفض الانصياع اليها ،يمكن للرجل بحكم نقصه وكبته الباطني ان يتهم المرأة بانها تتحرش به او انه مارس عليها الجنس بنية اشباع نقصه او التباهي بهذا السلوك الحيواني الطائش او ظنا منه انه شخص مهم وهو في اسفل السافلين .ان الاشاعة او تلفيق الخبر اصبحت حالة مرضية في الاوساط الشعبية والتي تهتم بقضايا الاخرين وتفتري عليهم بسبب الجهل ,ان بعض القنوات هي من تشجع على خلق الخبر كقصة الناس والخيط الابيض اضف الى ذلك بعض الاداعات التي تقتات من الكذب كالجراد .ان مثل هؤلاء يلفقون الكذب ،فلم يمنع من السنتهم لا الاستاذ ولا رجل الامن ولا رجال العدالة ولا الاطباء ..انهم بلا مشغلة وعلى الاعلام الجاد بث برامج توعوية لوضع حد لمن همهم تدنيس سمعة الشرفاء ولم لا معاقبتهم , اخيرا اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا,...وشكرا
74 - abbou الخميس 20 مارس 2014 - 16:27
Moi je crois que ce Mr a dit la vérité .
De plus rien n est i impossible quand ça concerne les avocats et les juges dans notre pays .l'exercice du métier de l'avocat et du juge ont a eux deux retarder le développement du Pays de 30 ans .
75 - عابرة سبيل الخميس 20 مارس 2014 - 17:12
بعدا هاذيك جريدة من بكري معروف عليها الكذوب واختراع القصص من اجل زيادة المبيعات حيث عارفين المغاربة غير شعب نتاع القيل والقال يعمر راسو بالقصص باش يلقى ما يعاود في المجامع بحال هاذ خينا نتاع هاذ القصة واللبيب بالاشارة يفهم
76 - كذبة باينة الخميس 20 مارس 2014 - 19:00
لو تعلقت القضية والاشاعة بمحام فيمكن تصديقها ،خصوصا وان بعض المحاميين يلهثون داخل المحاكم وراء نساء اهلكهم الدهر والزمن ويستغلونهم بدعوى الانابة عنهن وفك قضاياهم او مقابل عجز بعضهن عن اتمام دفع الاتعاب فتضطر المسكينة الى عرض جسدها وفي الاخير يطوح بها عرض الحائط ومنهم من يستغل جهالتها فيرفض حتى التنازل في حال ان فطنت بألاعيبه ومقاصده الخبيثة.........................
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

التعليقات مغلقة على هذا المقال