24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  3. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  4. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

  5. اعتقال فتاتين خططتا لاستهداف تلاميذ في أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الصبيحي: الحقل اللغوي المغربي مختل .. والإدارة مازالت "مُفرنسة"

الصبيحي: الحقل اللغوي المغربي مختل .. والإدارة مازالت "مُفرنسة"

الصبيحي: الحقل اللغوي المغربي مختل .. والإدارة مازالت "مُفرنسة"

أكد محمد الأمين الصبيحي، وزير الثقافة، أن "الحقل اللغوي بالمغرب يعرف العديد من الاختلالات التي جاء الدستور الجديد للقضاء عليها"، مبرزا في هذا الاتجاه "هيمنة اللغة الفرنسية على الإدارة المغربية والقطاعات الحيوية."

وأوضح الصبيحي، الذي كان يتحدث في لجنة التعليم والثقافة والاتصال خلال تقديم مقترح قانون يقضي بحماية وتطوير تنمية استعمال اللغة العربية، لفريق العدالة والتنمية، أن "هناك عدم استقرار في السياسات التعليمية في المملكة"، مشيرا إلى "ما رافق ذلك من قرارات ظرفية أربكت استعمال اللغة في التعليم، وتجلى ذلك في تعريب التعليم الأساسي والثانوي دون أن يشمل التعليم الجامعي"، على حد تعبير وزير الثقافة.

ونبه الصبيحي إلى "غياب أي تنظيم أو نسق لاستعمال اللغة العربية"، مسجلا "وجود ارتباك في تشخيص الداء اللغوي في المغرب"، قبل أن يؤكد أن "المغرب سعى إلى تنظيم الحقل اللغوي لذلك طور نظامه التعليمي، وهو ما أعطى نتائج ملموسة".

الصبيحي أبرز أن "السياسة اللغوية للحكومة تستند على ضرورة انسجام الحقل اللغوي وعدم تشتته عند الاستعمال"، مؤكدا على "اعتماد الحكومة على برامج علمية والتدرج في تنزيل الأمازيغية، بالإضافة إلى "إحداث المجلس الوطني للغات والثقافة، وتفعيل أكاديمية محمد السادس للغة العربية والتي ستقترح الحلول اللازمة لتطوير اللغة العربية، وإنشاء قانون إطار للغات استنادا على الدستور".

عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية، قال خلال تقديمه لمقترح قانون فريقه حول حماية العربية، إن "اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة، وتعد من مقومات الهوية الوطنية المغربية، ومن واجب الدولة أن تعمل على حمايتها وتطويرها وتمنية استعمالها".

ودعا بوانو إلى "الحفاظ على سلامة اللغة العربية كتابة ونطقا، وصيانتها من كل التأثيرات الأجنبية، وجعلها لغة معاصرة تتوفر على كل المقومات اللازمة لمسايرة كل جوانب الحضارة الإنسانية وتطوراتها".

وأكد الفريق أن "الهدف من مقترحه هو وضع الإطار العام لحماية وتطوير وتنمية استعمال اللغة العربية، في انتظار تمديد مفعوله إلى اللغة الأمازيغية، بعد تفعيل طابعها الرسمي، واستكمال إدماجها في مجال التعليم ومجالات الحياة العامة ذات الأولوية".

وأوضح مقترح الفريق أن "الأمازيغية تعد لغة رسمية للدولة، كرصيد مشترك لجميع المغاربة، وأن قانونا تنظيميا سيحدد مراحل تفعيل طابعها الرسمي وكيفيات إدماجها في مجال التعليم، وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية".

وأشار المقترح إلى أنه "لا يمكن أن تمس مقتضيات هذا القانون المقتضيات الخاصة بتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية، ولا أن تتعارض مع استعمالها باعتبارها لغة رسمية للبلاد حسب المقتضيات التي يقرها القانون"، مضيفا أنه "لا يتنافى مع التدابير الخاصة بتشجيع تعليم والتمكن من اللغات الأجنبية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - المثقف الأربعاء 19 مارس 2014 - 17:44
نريد التفعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ، سئمنا الوصف
2 - Youssef الأربعاء 19 مارس 2014 - 17:52
تعيش اللغة العربية أم اللغات

شكرا حزب العدالة و التنمية
3 - تاشفين العمارتي هولندا الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:06
باش تعرف باللي حنى مزال مستعمرين ملي كنهدروا مكنفهموش لبعديتنا كيخلطوا العربية بالفرنسية كتخرج الهدرة كالبغرير عند بعض الناس ثقافة انك تكلم الدارجة امخلطة بالفرنسية ولكن في الحقيقة كلاخ في الكلاخ
4 - [email protected] الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:07
اعجب لهؤلاء المغاربة الذين يتحدثون الفرنسية سواء في الادارات في الشارع في البيت في المدرسة في كل مكان اريد ان اعرف لماذا هل هم فرنسيون هل هم في باريس ؟؟
العجب العجاب .. اين اللغة العربية المفروض ان تتكلم لغتك في بلدك .. هل الفرنسيون يتكلمون العربية او اي لغة اخرى ؟ سبحان الله افيقوا يا امة ضحكت من جهلها امم
5 - Abdellah الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:07
هل فقط الحقل اللغوي الي مختل
زعما غير الحق اللغوي في المغرب اللي مختل
وعجبا
عدة هي الأمور التي هي مختلة
ولولا خوفي من عدم نشر هسبرس لتعليقي لذكرتها كلها
ولكن سأذكر فقط مسألة ربما تهم وزارة الثقافة
ونحن مقبلين على موازين
وهي سهرات الصخب والفوضى والضجيج
سواء من طرف المغنيين وآلاتهم والمتفرجين
أو المعربدين في الأزقة وحوالي المنصات ومن بعد ما ينفضوا
خاصة
وأنه يقال أن هناك توجه رسمي لخفض الآذان
لأنه يزعج
الله أكبر
يزعجهم الآذان
لمدة دقائق معدودات ومرة فقط عند الفجر
وسهرات الزديح والرديح من منتصف الليل إلى ما بعد الفجر
الله أكبر
ظهر الحق وزهق الباطل
ظهر الذين هم
في قلوبهم مرض
فزادهم الله مرضا
انشر هسبرس
وشكرا
6 - Ingénieur الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:12
Si vous voulez un conseil d'un homme du monde des affaires, je vous dis enseigner le français à vos enfants, ils doivent la parler et l'écrire correctement, sinon ils vont rencontrer des problèmes dans le monde du travail.

Votre enfant peut être un ingénieur par exemple et être un grand poète en arabe mais s'il ne parle et écrit parfaitement le français il va souffrir dans le monde du travail.

Personnellement j'ai toujours défendu l'utilisation des langues arabe et amazighe mais après mon expérience dans le travail je vous avoue que je v'ai enseigner mes enfants dans les écoles privées ou de missions.

Si ces parlementaires déffedent l'arbe c'est normal car la plupart d'entre eux ne sont que des profs d'arabes et ont même un complexe avec les langues vivantes, ils ont arrivé au parlement par arrivisme.

Bref apprendre le darija et l'amazighe pour communiquer avec le peuple, apprendre un peu d'arabe classique pour faire la prière et bien maîtriser le français
7 - chi wahad الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:15
الحل هو العربية. الفرنسية عائق أمام مساوات الشعب خاصة أن اللغة لا تكون عائقا في أي دولة متقدمة للعيش بها في كل المجالات (العمل ، الإدارات ، التطبيب ،...)
إلا العرب الذين لهم لغة توحد 27 دولة و لا نستغلها. لن نتقدم ما دامت العربية مهمشة لأنها الوحيدة التي يتحدث بها 99% من الشعب.
أما الدول الأخرى فعرفت أهمية العربية في العالم: إنشاء قنوات ناطقة بالعربية لكل من: فرنسا، روسيا، ألمانيا، إنجلترا، أمريكا، إيران، تركيا ...
8 - ahmed الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:21
شرعو ما شئتم واطمسو الهوية ما شئتم ابناءنا نعلمهم لغتهم الام الامازيغية والدارجة المغربية والفرنسية والانجليزية العربية فقط لتعلم دينهم لا غير فهي لا تصلح لشيء هي سبب تخلف هذا البلد لا افهم لم كل هدا الهوس الاسلام دين ولاعلاقة له باللغة فلم كل هذه الجعجعة ولا نرى طحنا.
9 - tout مُفرنس الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:27
Tout est
مُفرنس
les listes des restaurant en francais seulement les noms des cafes et boutiques et ecoles prives ....faites un tour a agdal vous aller voir les affichages tout en francais meme quand il s'agit des soldes de lundi au vendredi par exemple, c'est ecrit seulement en francais...
des factures on les recoit en francais
et meme quand il y a l'ecriture en arabe, on va la trouver en 2eme ordre en petits characteres....meme les emission des tv on voir le nom de l'emission seulement en francais comme AJYAL ...et autres ...a part que ces emissions sont arabes mais malheureusement les discussions sont une affreuse salades nisoise francais arabes jusqu'au point on ne sait plus si c'est une emission francais ou en arabe et sa sonne tres mauvais a l'oreil le melange francais arabce ds une phrase par l'animateur et les invites...affreux
notre belle langue arabe et classe et elegante ecouter al-jazeera comment ca parle..
si au moins l'emission en francais et on parlait francais
10 - Fouad الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:31
مطلب الأمازيغية مطلب نخبي و ليس مطلب شعبي هذا أولا ثانيا في نضري يجب إدخال اللغة الإنجليزية مكان الفرنسية في المنظومة التربوية مع الإعتناء باللغة العربية اللغة الرسمية الأولى للبلاد و تعريب التعليم العالي أما الأمازيغية رغم أنها رسمت منذ ٣ سنوات أرى و بحكم تجربتي في مجال التعليم أن لا أحد يريد تعلمها حتى الأمازيغ أنفسهم لا يحضرون حصص الأمازيغية مستقبل أسود ينتظر الأمازيغ و الأمازيغية
11 - مهاجر غاضب الأربعاء 19 مارس 2014 - 18:43
اللغة ثقةافة مجتمع، واختلالها يعني اختلال في المجتمع كان ذلك عن وعي او لا وعي ...
باي لغة يتواصل المغاربة ? عربية ام فرنسية ،ام العرنسية ?
لغة معاقة ستأتي بجيل معاق لا محالة.
لماذا الفرنسية ? هل هي "موضة" ، انفتاح ام هي ضريبة تدفعها الدول المتخلفة مقابل """" استقلالها"""!!!!
12 - zorif souss الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:12
كيف تتحذثون عن العربية فقط و تربطون الأمازيغية بالتدريج و الانتظارية ................. التي ستفجر صبر الأمازيغ و يكفي النظر إلى الجزائر و ما يحدث في غرداية. ان السيل قد بلغ الزبى.
13 - DEGAGE الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:32
Vous avez perdu de credibilite.. vous allez tout droit a la poubelle de l'histoire
Degage
La langue des Marocains c'est la langue Tamazight
D
E
G
A
G
E
14 - محند ابعمران الأربعاء 19 مارس 2014 - 19:59
ازول
لكي يعلم فرع الاخوان المسلمين في هدا البلاد الامازيغي
انكم لا تمتلونا ابدا
هويتنا . امازيغية
حضارتنا . امازيغية
انتماءنا . امازيغي
لغتنا . امازيغية
وننتمي . الى الامة الامازيغية
عاشت تمازغا من سوة الى الكناري
موعيدونا معكم ان شاء الله في الانتخابات المقبلة
تحياتي الى كل الامازيغ المدفعين على لغتنا Tamazight
والخزي والعار للبربر المتسلبين
Tanmert Hespress
15 - tamazgha الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:04
ا لامازيغية لابد ان تفجر الوضع لان الحقيقة لايريدها العربان .كل مرة يعتبرون المغرب بلد عربي.ما هذا التخربيق!

ان السياسة لاتريد الامازيغية !لو وفرت ظروف السبعينيات لقمعوا الامازيغ ودخلوا من يتكلم الامازيغية السجن والغرامات...

ان حل الامازيغ هو النظال والمظاهرات....لانه ظلم عربي في كل شئ
16 - umrghad الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:07
Lequel de ces gens n'a pas mis ses enfants dans les écoles publiques? évidemment personne! leur progéniture étudie dans des écoles privées où l'on apprend les langues vivantes pour décrocher des diplômes qui leur faciliteront l'insertion dans le marché du travail. C'est sûr ces tocards qui se croient défendeurs de la langue arabe ne maitrisent aucune langue à part la langue de bois. Comment se fait-il qu'on remplace le français une langue étrangère par l'arabe une autre langue étrngère aussi pour les marocains
17 - amawass الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:20
المغاربة غالبيتهم من ةاصول امازيغية ومن يقول انهم عرب فالينزل الى الشارع ليرى حجم التعريب اللدي تعرضو له لغة عربية في بنية امازيغية ومن يظن انه عربي فاليتواصل مع اخوانه في الخليج او مصر اقسم انهم لن يفهموه هم بانفسهم يشهدون على دلك
18 - Arrêtez l’hypocrisie الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:23
Ces gens qui défendent l’arabisation savent très bien qu’ils se trompent, ils envoient leurs enfants dans des écoles privées francophones et se moquent du peuple. Désolé, nous voulons pour nos enfants une école où on apprend l’anglais et le français depuis l’élémentaire et surtout pour l’enseignement des matières scientifiques. L’arabisation est une véritable catastrophe, ces 2 langues permettront à nos enfants de devenir médecins, ingénieurs, techniciens, … de s’ouvrir sur le monde. L’Anglais est indispensable car c’est la langue universelle de la science et de l’économie. Le Français est nécessaire car notre pays a des relations économiques étroites avec la France. Nos langues, Darija et Tamazight, seront dédiées dans un 1er temps aux matières culturelles/littéraires. L’arabe est la langue de la religion, point. Elle n’a jamais été la langue du peuple marocain. Les idéologues de l’arabisation peuvent envoyer leurs enfants dans les écoles coraniques et parler entre eux l’arabe fosha
19 - Sous M.D الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:31
اللغة العربية ليست لغة كباقي اللغات.يأخدها المواطن عند الحاجة وبخاطر طيب بل هي لغة عرقية إديولوجية دخلت بالغزو وفرضت بقوة المؤسسات وبالقمع وهذفها نشر القومية العروبية وتوطيدها على حساب الهويات المحلية.هي لغة غير موجودة إلا على الورق لأني أنا شخصيا لم أسمع ولم أرى مغربي واحد يتحدث بلغة العرب في البيت أو الشارع أو الإدارة أو المدرسة.لا يمكن أن نقارن اللغة العربية بباقي اللغات ويمكننا مقارنتها بالدبابات والأسلحة المدمرة لهوية الشعوب المحتلة من طرف القلة من العرب.يربطون الهوية المغربية بلغة العرب ويتصدون بالحيلة والعنف لِالأمازيغية التي ترمز شرعا جغرافيا وتاريخيا لهوية المغرب.هم يعرفون أن لولا الفرنسية لما بقي المغرب مثل الصومال أو التشاد.عَرَّبوا الباكالورية ولم يمر عقد واحد حتى دُمِّر التعليم وانحط مستوى التلاميد بشهادة الكل.يضربون اللغة الفرنسية رغم أهميتها في الماضي والحاضر كي يعربوا الشعب الأمازيغي. فترسيم اللغة العربية الدستور المغربي لا يعني أنها ليست لغة أجنبية.
20 - marrakchi 7aar الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:34
هذا كلام اخباري, وتطبيق الدستور اي تطبيق العربية والامازيغية (كامازيغياقول بحروف عربية ) :() يحتاج الى سياسة ومجهود وليس الى اخبار...

نعرف جميعا اننا مستعمرين وصعب, وهنا يبقى السياسي الناجح, انه يصل الى النتائج المرسومة وليس الى ما نحن عليه...

نريد سياسة غربية من مغاربة, اما المطبقون فقط ما يتلى عليهم لا اعتبرهم سياسيين ولكن موظفون بالطريقة القديمة.

ما يهمنا هو السياسيون الذين يطبقون الدستور, مع احتراماتي لكل الموظفيين
21 - mohammad الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:39
Oui messieurs, vous pouvez continuer de mentir aux marocains naifs qui ne savent pas de quel bois vont etre grilles demain !
Vous enfants ne frequentent pas les ecoles ecoles publiques. Ils frequentent les missions francaises ou les ecoles publiques.
Les marocains doivent proceder a une enquete pour savoir ou les enfants de ceux qui font la pluie et le beau temps au maroc sont inscrits ?
Je dirai sans cette enquete qu'ils sont inscrits et etudient dans des ecoles etrangeres!
Le parti de l'istiqlal est le premier a trompe les marocains en arabisant pour les enfants du peuple et en francisant pour ses enfants . Vous n'avez qu'a voir qui nous gouverne ?
arabiser = chomer
lles ecoles etrangeres ne sont pas bonnes pour vos enfants mais elles sont bonnes pour les leurs !!!!!
22 - ما محل الامازيغية في ارضها الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:49
لغة 75/100من الشعب المغربي ا مازيغية

اللغة العربية فرضت علينا من طرف شرديمة من اصحاب التعريب

الفرنسية فرضتها فرنسا على الدولة

فالى متى سنتحرر من قيود المستعمرين

وعاش الامازيغ الصامدون
23 - amrrakchi الأربعاء 19 مارس 2014 - 20:59
بأي لغة نريد أن نتكلم ؟ هل نتكلم عن اللغة بإعتبارها حقا أم بإعتبارها باب المعرفة والتنمية؟ طبعا نريد لغة نعتبرها حقا ونرى فيها أنفسنا ونحس أنها منا وليست لغة الغير دخيلة وأفظع من ذالك إن كانت مفروضة. لغتنا الأمازيغية هي الوحيدة الصالحة لنا لأنها حق وبها ننطلق وقادرين على تطويرها بسرعة تنفظ غبار الحصار والوحل الذي رماه العرب عليها منذ عقود.ألف سنة من وجود لغة العرب ولم تزدنا إلا التخلف والمسخ و جل المغاربة لا يعرفون تركيب جملة صحيحة بلغة الغزاة هذه.ما الفرق بين لغة الفرنسيين ولة العرب؟ كلاهما لغتين إستعماريتين بفرق واضح ومهم!! اللغة الفرنسية إختيارية لأننا تحررنا من فرنسا ولغة العلوم الحديثة.أما لغة العرب لة إجبارية تعرب الأمازيغ وتدمر لغتهم الأم وليست صالحة إلا لخطابات إديولوجية لنشر القومية العروبية بين الأمازيغ والأكراد وغيرهم. ولن تَرضى عنك الأَعراب حتى تُعربك.
24 - ziyad الأربعاء 19 مارس 2014 - 21:02
نعم تم تعريب التعليم، و تم تعريب مؤسسات الدولة، و تم تعريب الخطاب الرسمي و السياسي عموما، و تم تعريب الإعلام، و تم بذل الأموال على القنوات و الإذاعات العربية و زد على ذلك أطنابا ... بهدف تعريب مجتمع أصله أمازيغي و على أرض أمازيغية. و مطلبنا بسيط و هو تفعيل ما نص عليه الدستور في الأمازيغية٬ فيأخذ كل ذي حق حقه، و هو ما لا يلائمكم حسب الظاهر، فتخافون على حظوتكم التي إكتسبتموها منذ الإستقلال إلى الآن، و تسعون إلى حمايتها، و لكن آسى بوانو ، لا يفصلنا عن محاسبتكم إلا الإنتخابات القادمة.
25 - الحوس المغربي الأربعاء 19 مارس 2014 - 21:11
قبل ايام رجع الي ارض الوطن جلالة الملك بعد زيارة طويلة لدول افريقية ناطقة بالفرنسية ...لنا مع تلك الدول علاقات وطيدة وممتازة وهادفة .بحكم المبادلات التجارية والاستثمارات الناجحة...هذا مع باقي الدول الناطقة باللغة الفرنسية ينطبق نفس المبتغي ..وتلك الدول مستقرة سياسيا وامنيا رغم ما يجري في مالي او في ساحل العاج من انقلابات.لكن المستقبل واعد جدا اكثر من الدول العربية التي يكتنف الغموض مستقبلها السياسي والامني .وهي علي فوهة بركان لعدم الاستقرار ...وباللغة الفرنسية نستطيع مخاطبة العالم كله عكس اللغة العربية التي لا نستطيع الا مخاطبة انفسنا اولا .ثم 27 دولة ناطقة نوعا ما لغة الضاد.
وما يجري الان في الخليج الانكليزعربي اذ تعتبر الانكليزية اللغة الاكثر تداولا ...والتي يثقنها الطفل هناك اكثر من العربية...لعدة اعتبارات منها وجود العنصر الاجنبي من خدم وعمال واطارات كبيرة.من مهندسين واطباء وخبراء.وهو الشيء الذي يتحثم علي المواطن الخلجي ان يعطي اهتماما كبيرا للانكليزية...
اما نحن اهل المغرب يراد بنا ان نحمل بضاعة ونحتقظ بها الي الابد وهي اللغة العربية التي تنذثر في موطنها الاصلي .ا
26 - الصحراوي الحر الأربعاء 19 مارس 2014 - 21:21
مسكينة اللغة العربية.
في اغلب الاحيان نجد برامج بالتلفزة المغربية بالفرنسية وكان الشعب المغربي كل مفرنس ناسيين ان الامية 60 % .
هل نحن دولة عربية ام فرنسية مادامت الادارة بالفرنسية لمادا لم يتم التعريب في كل شيء كما عربتم الابتدائي والاعدادي والتانوي واوقفتم اللغة العربية ليخرج التلميد باعلى مستوى تعليمي الباك المعطيات اعطت 1 % من يحرز الاجازة.واش نقول ليكم مخالوظة وصافي.
27 - التاريخ والجغرافيا امازيغ اصل الأربعاء 19 مارس 2014 - 21:47
يجب علينا كأمازيغ ان نقوم بإعادة تنظيف شاملة لعقولنا من هده الشوائب الناتجة عن مخلفات الاحتلال العروبي الذي لم يكتف باحتلال الارض بل حاول احتلال فكرنا وطمس هويتنا وتزييف تاريخنا وبت سموم التعريب الفتاكة في كل شبر من ارضنا المغتصبة

واختلالات السياسي :طمس الهوية وفرض لغة مشرقية وحصر الامازيغ في العرب

نحن قادمون ولابد ان يسقط حائطكم المبني بدون اساس
وعاش الامازيغ
28 - الأمازيغية لغة الحيوانات الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:00
الأمازيغية لغة الحيوانات


لا يوجد شيء إسمه اللغة الأمازيغية في المغرب العربي لغتنا نحن كمغاربة هي العربية و لا شيء غير العربية أما الأمازيغية المسكينة فهي لغة الأقلية يتحدثها20 % من المغاربة فقط

شكرا حزب العدالة و التنمية
29 - Amrrakchi الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:07
ولن ترضى عنك الأعْراب حتى تُعربك.لم تكن أبدا العربية لغة العلوم ,الإقتصاد ,الإدارة . تُدرَّس إجباريا وهي موجودة منذ1400 سنة والنتيجة أنها خلفت دمارا وتخلفا في وسط التلاميد لأنها أصلا هي فقط وعاء الإديولوجية العروبية الإسلاماوية وكاسحة الثلوج لنشر قومية العرب على حساب هوية الشعوب المحتلة.لغة العرب دخلت مع الغَزو وبقيت تحمي القومية العربية بإسم الإسلام , بينما أصحاب السلطة والمال يَدرسون الفرنسية في الجامعات أو البعثات الفرنسية ليحكمون ويتحكمون في المواطن البسيط. الأمازيغ يقولون كفى من سياسة الإحتلال والتهميش والظلم والإقصاء والإحتقار الذي يعيشونه على أرضهم.التعريب العرقي الإديولوجي خرب التعليم وخرب مستقبل التلاميد.والبلاد. الفرنسية كانت موجودة منذ ستين سنة وتجري في دم المغاربة وهي ركيزة التعليم والإقتصاد والإدارة وهي لغة أصحاب القرار المفظلة والكل يقر بأهمية في تطوير الطالب ومحيطه.التعريبيين كانوا يحاربون الفرنسية واليوم الأمازيغية لغة الأم الحقيقية لهذه الأرض والسبب واحد هو توطيد القومية العربية وتزكية الإستعمار العربي لبلاد الأمازيغ.
30 - MADE IN ARABICA الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:15
طيب بربكم يا إخواننا الأمازيغ الذين يسبون العرب ، تحدثو لنا عن علماءكم و إختراعتكم و عن كتبكم العلمية و ماذا قدمتم للإنسانية قبل مجئ العرب و الإسلام إلى المغرب ...أرجوكم ان تفيدوني بالتحدث عن علوم أمازيغية محضة.
لماذا كان الأوربيون الذين تقدسونهم الأن، يسمونكم البربر؟
لماذا لم تفتحون الأندلس قبل مجئ العرب ؟
تقولون الأعراب و رعاة الإبل و سكان الخيام ، ولكن من فضلكم هل عندما وصل العرب إلى المغرب و جدوه كنيويورك وسكانه يسكنون المدن ام وجدوهم يتخدون من الجبال بيوت و يمتهنون رعي البهائم و الفلاحة؟
يكفي العرب ان شرفهم الله بقرأن عربي ، و بفضله أسسوا امبراطورية متعددة اللغات و الثقافات يرحمكم الله
31 - قريبا الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:21
قريبا ستستعرض الإنجليزية عضلاتها و ستخرج الفرنسية و محبوها مطأطأي الرأس إلى مزبلة التاريخ. كالك ingenieur
32 - كاتب عمومي الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:28
اكبر دليل على اننا لازلنا مستعمرين فكريا من فرنسا في ادارتنا المفرنسة وتطبيق حقوق الانسان والنساء والاطفال هي كدلك تقاليد واوامر فرنسا منهجية مسيحية تحلل كل محرم عندنا للفساد ضد الاسلام فقد كان لنا الشرع والقانون وكنا انين ومتخلقين ومحترمين حتى انتشر الفساد و العنف في البلاد
33 - صرخة في واد الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:43
السيد الوزير يتكلم عن أهمية اللغة العربية وأنا متأكد أن أبناؤه يدرسون في مدارس خاصة تهتم باللغات الأجنبية وتعتمد المناهج الأجنبية وهذا حق مشروع سيكفل لهم إنشاء الله مستقبلا وظيفيا آمنا. مشكلة الإخوان المدافعين عن اللغة العربية هو اعتقادهم الراسخ بأن المساس باللغة العربية هو حتما المساس بالدين والعقيدة والهوية وهذه مغالطة كبيرة وجهل بالواقع فهم ينسون بأن غالبية المغاربة وان أكثر من 80% من المسلمين في العالم ليسوا عربا.الإخوة المتدخلين رقم 6 و22 وضعوا الأصبع على الجرح فمن يريد اقتحام عالم المال والأعمال وضمان وظيفة في عالم العولمة والمنافسة الشرسة فعليه الاهتمام باللغات الأجنبية. ومؤخرا زرت إمارة دبي ووقفت على النهضة الاقتصادية والعمرانية بالبلد وأقول لكم بأنني لم أرى وجودا للغة العربية إلا عند سماع الآدان وفي اللوحات المرورية والارشادية. فاللغة الانجليزية في كل مكان من المطار إلى الفندق. نحن نريد تعليما عصريا لأولادنا كفيل بضمان وظائف في المستقبل ويؤمن نهضة اقتصادية ويساههم في تنمية البلد .ومن يريد تعليم أبنائه (فرفر قرد بقرة برتقال) فالبطالة وهراوات المخزن في الانتظار . ودمتم سالمين.
34 - عزيز المغربي الأربعاء 19 مارس 2014 - 22:57
ما قاله وزير الثقافة مهم، لكن المسؤؤل في أية حكومة كانت مطلوب منه أن يتحدث عما هو عملي و عما هو مقبل على تنفيده، أما تحليل الواقع و التعبير عن النوايا فذلك مشترك و غير كاف لمعالجة القضايا و المشاكل .
أما التعاليق على الخلاصةالتي قدمها محمد بلقاسم مشكورا فقدأثار انتباهي منها:-صاحب التعليق بالفرنسية الذي يدعو المغاربة الى أن يعلموا أبناءهم الفرنسية وحدها.و يبدو أن صاحب هذه الدعوة يجهل خطورة ما يدعو إليه
على الشخصية المغربية في تحقيق استقلالها و حريتها و كرامتها، و لا يدرك أن التبعية اللغوية و الثقافية لها علاقة قوية بالتبعية الاقتصادية وبشكل جدلي وهو الأمر الذي تسعى دول الغرب بالخصوص الى الإبقاء عليه وتكريسه لأن في هذه التبعية ضمان لاستمرار هيمنتها علينا اقتصاديا و سياسيا و ثقافيا و تكنولوجيا .
و هذا منزلق خطير و غير مقبول بالنسبة لأي شعب يتطلع الى الكرامة والتحرر
و الاستقلال الحقيقي
35 - هيثم الأربعاء 19 مارس 2014 - 23:11
. تعتبر اللغة من أهم وسائل التواصل ومدا تمكن أفراد ومؤسسات المجتمع من استعمالها بشكل سليم ومتجانس طالما دل على مدا تطوره وازدهاره. نحن في المغرب نراهن على الاستقرار والموقع الاستراتيجي.. ولكن لا نلي الاهتمام لسلامة ودقة وسيلة تواصلنا. أما عن لااختيار فلغة القرآن هي الحل و كل من يعتبرها عقيمة فليرجع إلى ما خلفه علماء و أدباء العرب من أعمال و ترات يشهد لها الخصوم لها في وقت صار الأحفاد يصفونها بالتفاهة لقلة درايتهم بها. أما الأمازيغية فهي لغة مغربية وجب علينا تقديرها و احترامها حبا لإخواننا الأمازيغ و افتخارا بهم وبتقافتهم اللتي نشاركهم مسؤولية الحفاض عليها، لاكن تبقا المحفزات لاستعمال الامزيغية من طرف المغاربة العرب شبه منعدمة. أما الفرنسيه فاستعمالها مبدئيا بين المغاربه غلط.فهي ليست بلغةمغربيه ويجب أن توظف في التعامل مع فرنسا و أن نمد عن طريقها جسور للتعاون مع دول افريقيا التي اعتمدتعا . علينا نحن المغاربة الإجماع بوسائل ديمقراطية عن لغة المغرب الأساسية.فلنقتدي بألمانيا وتركية و الدول الاسكندنافية...إنها دول تحب لغتها وتطورها، تكتب ما تقول وتقول ما تكتب قال سقراط تكلم أقل لك من انت.
36 - Manar Owais الأربعاء 19 مارس 2014 - 23:37
إسمحولي أن أبدي رأي الخاص.. هؤلاء الذين يدعون الشعب إلى الإنحصار في لغة واحدة يرسلون أبناءهم إلى أرقى المدارس و الجامعات في أوروبا و أمريكا لتعلم مختلف اللغات.. التعلم او التكلم بلغة أخرى ليس عيبا أو حرام نعم لأن الرسول صلى الله عليه و سلم حث على تعلم اللغات. وصانا رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم علي أن نتعلم لغة عدونا حتى نأمن شرهم .. وذلك لقوله عليه أزكى الصلاة و السلام: من تعلم لغة قوم آمن مكرهم.
37 - Mourad الخميس 20 مارس 2014 - 00:34
الفرنسية ليس عمل مغربي , بل مستوردة...
نحتاج من يخدم هوية المغرب : الحاق العربية كلغة تقنية وهذا دور كل فرد من منصبه , اما الامازيغية فيجب اولا تعلمها كلغة الممارسة اليومية ... وهذا يحتاج وقت , لان حروفها جد جديدة علي انا كامازيغي...ما بالك بالعربي , اما الكلام من اجل الكلام لا ينتبه له احد ...

الكلام لا بد من ان يكون له هدف وموضوعية يا سيد الوزير...ارى الهوية المغربية تحتاج لمن يخدمها بجد ويصرف عليها وقت وملايير الدولارات ...
في العربية والامازيغية كلاهما.

رغم تساؤلي كامزيغي عن حرف تيفيناغ..

اما تحدثنا مع الافارقة والغرب بلغات اخرى فهذا عادي...مغاربة يتكلمون كل اللغات وليس فقط الفرنسية ...واظن المهندسيين المغاربة يتحدثون الانجليزية والالمانية والروسية اكثر من الفرنسية...ما عليكم الا باحصاء المهندسين وتعلمون ان الفرنسية لم تعد لها دور...وادركنا هذا منذ 1990 اعني الخبراء في الميدان
38 - نفخ في رماد الخميس 20 مارس 2014 - 06:05
أحد المعلقين يقول بأن الفرنسية مستوردة. افتح عيونك فكل شيء حواليك مستورد:طعامك وشرابك وملبسك وجوالك وسيارتك ودواؤك .... اللغة العربية ليست اللغة الأم للمغاربة بدليل أن الذي لم يلج المدرسة يجهلها. لغاتنا الأم هي الأمازيغية واللهجة المغربية نتعلمها في البيت والشارع ونستخدمها في التواصل اليومي، اللغة العربية تستخدم داخل الفصول الدراسية والمسجد والمناسبات الرسمية ونشرات الأخبارفقط. هل صادفت من قبل مغاربة يتكلمون اللغة الفصحى في المقهى والبيت وفي الشارع?لوحصل ذلك لسخر منهم الجميع. علموا أولادكم اللغات الأجنبية لكي يجدوا موطأ قدم في سوق الشغل ويضمنوا مستقبلهم ،فالشاب يريد أن يحقق طموحاته يريد أن يتزوج ويؤسس أسرة يريد عمل يضمن له العيش الكريم ،ارحموا شبابنا فكفنا من المغالطات. وهناأسوق لكم قصة طريفة لثلاث شبان مغاربة ذهبوا لإحدى الدول الخليجية للعمل، شابين حاصلين على إجازة في الأدب الإنجليزي والفرنسي وجداعملا بسهولة أما صاحب الإجازة في الأدب العربي فانتهى به المطاف إلى العمل كسائق وبعد شهرين رجع من حيث أتى وتعلم درسا لن ينساه: لوكان المال يدرك بالتعب لنام الحمار فوق سرير من ذهب. فهمتوألا لا.
39 - Philo الخميس 20 مارس 2014 - 08:51
من خلال قراءتي للتعليقات على المقال يظهر واضحا ان رواد هيسبريس من الفئة المسحوقة إذ يقولون لا. للفرنسية لأنهم لا يقدرون عليها وهي حكر على الطبقة البورجوازية. لكن المنطق هو ان لا ألأمازيغية ولا العربية قادرة عن مسايرة التقدم ولهذا نصيحتي الا تستهينوا بالانجليزية والفرنسية. لان الصبيحي درس بالفرنسية بالمغرب وبالإنجليزية في كندا.
40 - Yousf الخميس 20 مارس 2014 - 09:34
Il a suffit d'une simple intention d'introduire Le Bac francais pour permettre aux enfants du peuple de s'ouvrir sur le monde pour que boino et la clique crient au danger!ET QUEL DANGER?l'ARABE!!un discours vieux de plus d'un siecle et qu'on continue a vehiculer au gre des circonstces Vous le savez bien Mr boino et compagnie les langues ne presentent aucun danger pour l'arabe c l'arabe qui presente un danger pour nos enfants parce qu'il n'arrive plus a suivre la revolution technologique et scientifique d'aujaurd'hui C'est une langue qui agonise mais votre aveuglement ideologique et votre dependance culturelle et.... du machreq vous empeche de dire la verite qui finira finira par eclater quoi que vous vous ingeniez a occulter !"
41 - محمد عبدو الخميس 20 مارس 2014 - 09:53
إن الهدف من اللغة هو التواصل وغاية لتحقيق العلم فقط.
لماذا اللغة الفرنسية؟ مع العلم ان اللغة العربية لغة الدين الإسلامي الحنيف بالاضافة انها منصوص عليها في جميع الدساتير المغربية كما ان هذه اللغة عمق التقافة المغربية.
اما بالنسبة للغة الفرنسية لغة ابنة الاستعمار لكنها جميلة قوبلت باعجاب من لذن رجال الادارة المغربية
42 - DASSARI Mohamed السبت 22 مارس 2014 - 19:32
Selon cette publication datée du 19/03/204, il semble que le Ministre de la culture Monsieur Mohamed SBIHI (PPS) vient de déposer une demande de proposition de Loi tendant à la promotion et utilisation uniquement de la langue "Arabe" dans les Administratins et Institutions de l'Etat Marocain, notamment dans les Entreprises privées, en remplacement de la langue Française, qui continue à domainer depuis l'ère révolue?
Or, Monsieur le Ministre veut à son tour essayer s'il peut convaincre de la vitalité et l'utilité de la langue Arabe au Maroc et même Afrique du Nord où elle n'avait pas pû s'accrocher depuis déjà 14 siècles, importée durant la période que certains appellent: la "rentrée de l'Islam" dans ce continent qui n'est pas Arabe.
Comme cette démarche du Ministre est entreprise tout juste en Mars 2014; je lui réponds que la langue Française est un patrimoin pour le Maroc et les peuples Francophones à travers le monde viennent de célébrer le 44 ème anniversaire de la "Francophonie"
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال