24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  4. الشرطة تفكّك عصابة متخصصة في الابتزاز الجنسي (2.00)

  5. هل يمكن تدريس الرياضيات باللغة الأمازيغية الآن؟ (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الزمزمي : ترقيع البكارة جائز في ثلاث

الزمزمي : ترقيع البكارة جائز في ثلاث

الزمزمي : ترقيع البكارة جائز في ثلاث

أجاز الفقيه المغربي عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث في فقه النوازل، ترقيع غشاء البكارة واستعمال آخر صناعي في ثلاث حالات، مختلفة في ذلك مع فتوى صادرة عن مؤسسة دينية رسمية في المملكة حرمت عملية الترقيع مطلقا واعتبرتها "غشا وتدليسا ومساسا بالمبادئ والأخلاق والقيم الإسلامية".

ففي تصريحات لصحيفة "الجريدة الأولى" نشرتها السبت الماضي قال الشيخ الزمزمي إن هناك ثلاث حالات يسمح فيها الإسلام باستعمال البكارة الصناعية، وهي: "في حالة الاغتصاب فمن تعرضت للاغتصاب إكراها لها كل الحق في استغلال تطور العلم في ترميم غشاء البكارة قبل زواجها، والثانية إذا تعرضت الفتاة لحادث تسبب في فقدان عذريتها، والحالة الأخيرة هي فقدانها عذريتها في مرحلة الخطوبة"، إذا غرر بها.

وتعليلا لذلك رأى أن "ترميم غشاء البكارة قبل الزواج يحمي الأسر من المشاكل، إذ لابد أن يكون لترميم غشاء البكارة إيجابيات كثيرة تتعلق بجمع شمل العائلات المغربية، وتفادي الخلافات".

واختتم الشيخ الزمزمي رأيه بالقول إن "الفتاة من حقها أن تبدأ حياة جديدة، والدين الإسلامي يقبل توبة العبد، فلا يعقل أن نسد طريق التوبة، وهو ما يجيز ضمنيا إخفاء الفتاة التي فقدت عذريتها في هذه الحالات الثلاث ما تعرضت له "جلبا للمنفعة ودفعا للضرر".

"غش وتدليس"

وكان المجلس العلمي في الرباط (مؤسسة دينية رسمية تابعة للمجلس العلمي الأعلى) قد حرم ترقيع غشاء البكارة، معتبرا ذلك "غشا وتدليسا ومساسا بالمبادئ والأخلاق والقيم الإسلامية".

وفي إجابته على سؤال وجه إليه حول حكم الإسلام في غشاء البكارة الصناعي المتوافر في الأسواق المغربية، حذر المجلس من أن "فتح الباب أمام هذا الأمر وإباحته مطلقا فيه ضرر على الأزواج الذين يغرر بهم لقبول الزواج ممن كان لهن ماض سيئ في العلاقات غير الشرعية، ظنا منهم أن وجود الغشاء يدل على وجود البكارة، والتي تعني الطهر والعفاف".

واستعرض المجلس في فتواه عددا من الموانع قائلا: "إذا كان الغش ضد النصح، وهو إظهار البائع ما يوهم جودة في السلعة كذبا أو يخفي عيب فيها، وإذا كان إجماع العلماء قد انعقد على أنه محرم وأنه كبيرة من الكبائر بدليل الكتاب والسنة، فإن استخدام غشاء البكارة الصناعي يعد صورة من صور الغش والخداع والتدليس المنهي عنه شرعا؛ إذ توهم من تستخدمه زوجها بعذرية كاذبة، ضاربة عُرض الحائط بكل قيم العفة والطهارة والصدق، متسترة على زلاتها وفضائحها بغشاء صناعي صفيق رخيص، تطمس به الحقائق وتبعد به عنها الشبهات وتخفي تحته الذنوب والزلات".

التحريم واللعن

وقياسا على المنهي عنه للمرأة مثل "الزيادة في شعرها لتوهم الغير أنه من شعرها، أو الرسم على جلدها وشما تغير به خلق الله تعالى"، تساءل المجلس مستنكرا: "فكيف إذن يكون حكم تغيير الأمور الداخلية التي لا يطلع عليها إلا خصوص الأزواج؟ والتي توحي بنبل الأخلاق والطهارة من الآثام والبعد عن الرذيلة؟ أفلا تكون بالنهي أولى وبالتحريم أجرد وباللعن أحق؟".

وأضاف المجلس مستنكرا: "كيف تقبل المرأة أن تهين نفسها وتختزل عفتها وطهرها في غشاء تمتد إليه الأيادي بالتصنيع والتركيب والتزييف والتزوير بعدما كانت العفة تعني سمو المبدأ وحسن الخلق وعزة النفس وجمال الحياء والبعد عن الشبهات".

وفي غياب إحصاءات رسمية من وزارة الصحة المغربية، تتحدث تقارير إعلامية عن تزايد حالات إجراء عمليات ترقيع غشاء البكارة واستعمال البكارة الصناعية بالمغرب في السنوات الأخيرة.

*إسلام أونلاين


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - رد الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:03
واخا الأخت ميساء غير سيري رقعي كلما مشات سيري عند الفقيه بحال هدا إفتي ليك وهزي لبرا والخيط أو كولي ليهم أنا بنت الناس كما تقول العديد من النساء. نسي السيد الفقيه أن يفتي لكي كذلك عمبية الإجهاض حيث على سبيل المثل طبيبة اختصاصية في الإجهاض بالرباط تستقطب في يوميا 40 حالة ورفض مابقي سبحان الله أين وصل بنا الذل والوقاحة
2 - كريم محمد علي الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:05
طلب فتوى من الشيخ العلامة الفهّامة سابِق عصره و أَوانِه المتخصص في أمور النساء من وَحَمٍ و حيض ونِفاسٍ و تْرقاع.
( رجل يريد أن يعرف مالعمل بعدما إكتشف كذب زوجته عليه في ما يخص عذريتها عند زواجه منها - وكما تعلمون حتى حاجا ماكتبقى مْخبّْيَ - وذالك بعدما أنجب منها أطفالا ).
هذا الزمزمي يضاف على الطنطاوي.
هادي ما خمّْمْتيش فيها أَسيدنا الزمزمي.
3 - أحمد الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:07
بغينا غير نعرفوا واش انت أسي الفقيه واش انت مع الإسلام أو مع النهضة والفضيلة؟
4 - MAGHRIBIA MAGHERBA الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:09
بغيث نقول ليك الله يسمح ليك راه من اصعب المهن عند الله مهنة القاضي والمفتي،دبا انت كتشجع الرديلة لمعرفتي ما تقول سكت او شوف سيادك في الازهر او تعلم منهم،مغرب ترقاع باين بناتك خارجين ليه بالعلالي,غي لي فاق معطل بغا ايولي فقيه،طبيب،وزير،ملك...........الخ رحمك الله يا مغرب
5 - هدهد سليمان الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:11
لم يعد بعد الآن للمرأة من عشر عورات كما جاء في الحديث النبوي الشريف، لقد حذف العالم العلامة الزمزمي و بفضل التطورات العلمية الصينية واحدة من تلك العورات العشر. لقد أصبحت الآن فقط تسعة بالتمام والكمال في إنتظار تطور علمي تكنلوجي آخر، يواكبه تفسير "علمي" ديني من أفواه السادة علماء الدين الأجلاء الذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا.
لقد جاء في الحديث النبوي الشريف ما معناه أن للمرأة عشر عورات، لكنها حين تتزوج يستر لها زوجها عورة واحدة، و حين تموت يستر لها القبر كل العورات العشر.
لكن يبقى السؤال موجها للعلامة الزمزمي : هل غشاءالعذرية سينقص من عورات المرأة أم سيزيد عليها؟ مع العلم أن من عورات النساء الكذب و الإحتيال أو لنقل على الأقل: "إخفاء الحقائق".
هناك أسطورة تقول أنه لما تم طردهما معا من الجنة، و هويا إلى الأرض كل منهما في مكان بعيد عن الآخر، أخذ آدم يبحث عن حواء نهارا و يستريح ليلا، بينما كانت حواء تبحث عن آدم ليل نهار و بدون توقف. ولما إلتقيا بعد جهد ومشقة سألته هي إن كان يبحث عنها و كيف كان يقضي وقته في ذلك البحث.
أجابها بصراحة أنه كان يبحث نهارا و يستريح ليلا. و لما وجه إليها نفس السؤال كان جوابها بالقطع النافي :"إنني لم أبحث عنك إطلاقا"

مع إعتذاري لأخواتنا و أمهاتنا وكافة نساء العالم؛ بإختصار أعتذر لأمنا حواء التي كذبت على أبينا آدم
6 - bilal الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:13
يبدو أن السيد الزمزمي لم يكن موفقا هذه المرة,لماذا تلجأ المغتصبة للبكارة الاصطناعية وغيرها لتكن صريحة مع ذاتها ومع الآخرين وتعترف بالحقيقة والتي ستظهر عاجلا أم آجلا لماذا الكذب والتدليس ؟وحتى الفتاة التي ستستعملها لن تعيش مرتاحة البال’يجب الاعتراف بالحقيقة
7 - احمد الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:15
سلام عليكم ورحمته االه وبراكاته
وااله يااخوان هدا الشيخ ولا هير خرف
قال ليك يجوز
لا حول ولا قوة الا بالاه العلئ العضيم
8 - YUSF الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:17
فليقل الزمزمي ما يريد لا أضن أن هناك من يزال يصغي له وخاصة بعد الفتوى المثيرة للجدل عن شرب المرأة الحامل للخمر...
لا أدري ماالمراد ولما يظهر لنا هذا الشخص بين الفينة و الاخرى بفتاوى لا يقبلها عقل سليم أمن أجل الظهور ؟؟ إن كان هذا هو السبب فهناك عدة طرق يمكن من خلالها لفت الانتباه بعيدا عن الدين الذي أصبح حديث من لا فاه له,أنصح أمثال هذا الشخص(اوالذين يطلقون على أنفسهم لقب الفقيه) أن يراجعوا أنفسهم قبل يوم الدين ولا أقصد طبعا الفقهاء الأصليون الذين لا هم لهم سوى إعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى
9 - ahmed bruxelles الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:19
هاد لفقيه مسكين وللى غي كيخراف المرا اللي كتوحم على الخمر حلال واليوم البكارة الاستناعية وغدا جائز للمراة التي تعيش بعيدة عن زوجها ان تستعمل ............الله يحفظ والسلا
10 - محرحر الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:21
السلام عليكم ورحمة الله
بما اننا في دولة رأسمالية مبدأها الاول هو الربح كيفما كان السبيل فعلى ما اعتقد اما تم شراء صوت هذا الوسيط التجاري لترويج البضائع الصينة داخل المجتمع لكي يعوضوا خساير الازمة المالية كما تفعل الشركات المروجة لمصل انفلونزا الخنازير و التهويل الا علامي الذي رصد له بالرغم من ان خطورته لا تساوي 1% مقارنة بالانفلونزا العادية المهم هو ان ان هنك سلعة ونريد لها مشتري واظن ان هذه الطريقة الانسب لبت الطمئنينة و الامان في نفس من ستستعمل هذا المنتج كيفما كان نوعه صيني يباني او عملية جراحيى فهو لا يخضع لمراقبة ويتم في السر اذا هناك مضاعفات صحية بالاضافة الى الطمئنينة النفسية ترى مستعملة الغشاء الجديد تلقي الذنوب و التقليد على السي الزمزمي وكأنه باعها صك للغفران ارى انه لا يستحق لقب فقيه وسيط تجاري افظل له..
11 - cmohamed,casa الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:23
اتق الله في ما تقول سوف تندم عاجلا ام آجلا
12 - ysf الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:25
1 قال الرسول عليه الصلاة والسلام( من غشنا فليس منا ) وترقيع غشاء البكارة غش .2 أما كلمة ترقيع بينة العما آ الزمزمي حشومة عليك تقول هادشي
13 - chichid الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:27
انه من الفقهاء المغاربة ان اختا له حسنة وان اصاب له حسنة انه يتحمل وزرها لانه...........................
14 - zzzzzine الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:29
c'est just une façon pour dire qu'il es la.comme "fkih" mais n'oublier pas il est vieux "c'est normal pour son age
15 - نسمة الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:31
انا واحدة مما لاتنام ليلا و لا يغفل لها جفن فموضوع غشاء البكارة طغى على كل جوانب حياتي و اتر على كل صغيرة و كبيرة فيهالو كانت اخرى لظننت انها دعمت فتوى الشيخ التي لا محل لها من الدين لكن ما ابشع ان يعلق و يحلل و يحكم الانسان على شيءمن فراغ فقط لتشبيع رغباته و انانيته لست مع الغش وبناء حياة زوجية اساسها كدبة لكني ضد التعميم فكل كلمة تكتب بحق الفتاة بدون غشاء بكارة هي كتهميش لها من المجتمع وتعديمعافالله خالق كل شيء يغفر و يقبل التوبةفكيف بعبده .
16 - مغربية الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:33
بالله عليكم كفاكم توبيخا للمرأة على أنها المذنبة الأولى في فقدان عذريتها فالسؤال الموجه إذا فقدت الفتاة عذريتها فماذا يفقد الرجل بعدما قضى سنوات طوال،حياته الإباحية مع كثير من ....... فللوم كله على النساء، أما هم عندما يكونون في أوج متعتهم الجنسية لا يفكرون في عذرية الفتاة وقتها، بالله عليكم أريد أن أقول لكم أن حد الزنى قام على الإثنين الرجل والمرأة وإلا لن يكون هناك عدل في الأرض فاتقوا الله في بنات المسلمين ولا ترمو المحصنات فالظروف لا يعلمها إلا الله رافع السماوات وباسط الأرض
17 - rastaman الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:35
اخبروني من اتبع.المجلس ام الزمزمي
18 - abderahim الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:37
والله لو وضعوا لك برنامجا في رمضان للفتاوي ..لكانت الفرجة احسن مليون مرة من الكومديا المعفنة' التي قدمت..
يا زميزمي حسبي الله ونعم الوكيل فيك الى يوم الدين..بإس شيطان مريد يريد الذهاب بالامة الى الهاويه.. ضحكت علينا الناس ..الله ينتقم منك دنيا قبل آخره..
في انتظار فتاوي تحليل زنا المراة المتزوجة..او تحريم صلاة الفجر لانها تضر صحة الانسان...الله يلعنها سلعة
19 - kamal الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:39
هذا الشيخ الزمزمي في كل مرة يطلع علينا بفتوى غريبة دونا عن باقي العلماء. انا شخصيا لا اعرف السبب هل هو فقط رغبة في الشهرة ام لحاجة في نفس يعقوب .
انا مسلم بسيط اعرف على انه لا بد من سد الدرائع شرعا فردا على الفتوى كيف سنعرف هذه الفتاة التي اباح لصالحها ترميم غشاء البكارة ان كان قد غرر بها ام لا . او هل فعلت ذلك بمحض ارادتها هنا سندخل في نقاش لا داعي اليه. ومن جهة اخري فالتوبة لا تستدعي بالضرورة ترميم هذا الغشاء والا فهل اذا ارادت العاهرة ان تتوب لا بد ان ترمم غشاء بكارتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
20 - المغربي الحر الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:41
يأسفني ان اسمع مثل هاذه الافتراءات و ليس الافتاءات على ديننا الاسلامي . متى سمح بترقيع البكارة في عصر الصحابة و في اية اية سمح بذلك . هذإفتراء على الدين . يمكن ان السيد الزمزمي قد شاخ و تقدم في السن و بدأ يدخل و يخرج في كلامه . لمذا لا يسأل نفسه عن ذنب الشاب الذي سيقع ضحية للغش و التدليس في اول فرحته و ليلة عمره , و الله حرام لمذا لا يصارحونه بحقيقة الامر و له حق الاختيار. أوليس هذا من حقه ايضا. و ما قد فاجئني اكثر هو السبب الثالث لتحليله ترقيع البكارة (والحالة الأخيرة هي فقدانها عذريتها في مرحلة الخطوبة"، إذا غرر بها.) علما ان موضوع الخطوبة لا يسمح شرعا الاختلاط بين الرجل و المرأة حتى لو كانو مخطوبين و هذا شيء معروف في الاسلام حيث لا يمكن ان يرى الخاطب خطيبته إلا بعد عقد القران . اما المغتصبة و التي وقع لها حادث ادى إلى فض بكارتها فما تحتاجه هو شهادة طبية من دكتور محلف و تو قيع أولياء أمرها و ليس رقعة مزيفة . كفاكم لعبا بالدين و تغميض الاعين عن الحق . الدين واضح وصريح . و رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم قال ( من غشنا فليس منا ) و الله يهدي الجميع
21 - rastaman الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:43
كل شئ مرقع في هدا البلد.حتى الدين اصبح كجلباب ,المتشردين.من نتبع يا ترى,المجلس.هدا الفقيه
22 - عبدو الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:45
اقربهم الى الفتوى اقربهم لجهنم لقد كان مالك بن انس رغم ورعه وتقواه وعرف بإمام الحرمين يقول لا أدري مخافة الوقوع في المحظور أما أنت فانك تجتهد في شبهات تضر بالامة الاسلامية والمرأة بصفة خاصة وتشجع عن الزنا والمغالطات وإيتخاد هذا الترقيع لغشاء البكارة والاخرى المستورة من ديار الكفر لضرب العفة والطهارة وزرع الفتنة والكذب والزور بين المسلمين وضرب عرض الحائط العلاقةالزوجية المبنية عن المودة والرحمة، والزوجة الصالحة التي هي نصف الدين وتحل محلها الزوجة الساقطة الكاذبةمرقعة البكارة والضمير التي تفرخ الانانية والفساد الاخلاقي والفاحشة فمن خدعت زوجها بالترقيع ممكن أن تفسد وتزني من ظهر زوجها
فاتقي الله ياشيخ فنحن نحتاج لتصحيح العقيدة بقول لاإله إلا الله الدعوة الربانية من القلوب الذاكرة الربانية ولا نحتاج لمثل هذه الفتوى والمجتمع لازال جد مريض تكفيه ما فيه ما فيه من فاحشة ولواط وخمور ومجون
واكثر من الاستغفار عسى ان يغفر لك ربك ولنا أجمعين
23 - أنا الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:47
ما بني على باطل فهو باطل .. كيف لامراة ان تعيش مرتاحة البال و قد بنت حياتها و بدات حياتها الزوجية بكذبة ؟ و لماذا يوصل الرجل المكلخ المرأة الى حد الكذب عليه ؟ و لماذا يسمح للرجل بفعل ما شاء و الزنا كيفما شاء و لا يسمح للمرأة بذلك ؟ألم يحرم الله عز و جل الزنا على الرجل و المرأة على السواء ؟ أم أصبحنا نعيش اسلاما جديدا يحرم فيه الرجل ما يشاء و يحلل ما يشاء ؟ و هنا أطلب من كل الفتيات الرجوع لدينهن و لا يكن هاجسهن و خوفهن من الرجل و لكن ليكن خوفهن من الله أولا و أخيرا و ليبتعدن عن المحرمات و بذلك سيعشن مرتاحات البال في حياتهن .. و ان حدث لا قدر الله لكن اغتصاب او حادث فاعلمن أن الصراحة هي الاساس الذي يبنى عليه عشكن الزوجي و توكلن على الله فهل هذا الزوج الذي ستكذبن عليه هو من ينزل الرزق ؟ طبعالا الخوف من الله أولا و أخيرا .. المسألة تحتاج لايمان قوي .. و لنعلم جميعا ان من توكل على الله فهو حسبه .. و لكن هادشي راه ماشي غي بالهضرة راه التوكل يكون صادق و من القلب و الله حتى تشوفوا العجب و ربي ما كيخيبش اللي كيفوض امره ليه ..
24 - nesyu الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:49
هذا هو الزمان الذي ينطق فيه الرويبضة ..( صدقت يا رسول الله)
25 - منى الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:51
اللهم لا تواخدنا بما يفعله السفهاء منا.اسي الفقيه من اين لك هده الفتوى التى لا اساس لها من الصحة.ااااااااسي الفقيه واش ما قريتيش في القران والدين هم لفروجهم حافضون الا على ازواجهم ............تحللون ما حرم الله لا حول ولا قوة الا بالله.
26 - العبدري الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:53
في رأي أن الحالات الثلاث التي دكرها الفقيه المحترم فهي ربما حالات تنطبق على احدى قريبات الزمزي فرأى الحل اخراج فتوى تجوز الغشاء.الواضح ان المسألة تكتسي خطورة فلا يعقل للرجل اثناء ليلة الدخول يفتض بكارة اصطناعية لا اساس لها في الشرع.
27 - لا غرابة الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:55
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "انها ستكون سنون خداعات .. يخون فيها الأمين ويؤتمن فيها الخائن .. ويكذب فيها الصادق .. ويصدق فيها الكاذب .. وينطق فيها الرويبضة .. قالوا وما الرويبضة يا رسول الله ؟ قال : الرجل التافه يتكلم فى أمر العامة
28 - maghribi الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:57
تصوروا الدولة تسجن وتحاصرالدعاة والسائرين على نهج اهل اسنة والجماعة وتترك هدا النوع من البشر ينشر الفتنة في المجتمع. اللهم ان هدا منكر.
29 - امازيغية اصيلة الجمعة 06 نونبر 2009 - 01:59
هذا الكلام اشبه بالبريء فهل فعلا ستكون هذه الحالات الثلاث مبررات امام الواقع لكل من اصلحت البكارة فماذا لو جاءت احدى النساء و قد كانت زانية و ارادت اعادة عذريتها ليس من الصعب لديها ان تقول لهم تعرضت لاغتصاب او تعرضت لحادث افقدني عذريتي مادامت تستهين بالزنا فكيف لا تستهين بالكذب و التي غرر بها في مرحلة الخطوبة التي لا صلة لها بوثيقة رسمية تؤكد ارتباط الشخصين سيشجع ذلك من الفاحشة بين المخطوبين و في نهاية المطاف تقول غرر بي مع انها وافقت على المعصية بكامل ارادتها فالحلال بين و الحرام بين فالمخطوبان في حكم الاجنبيين لا تجوز خلوة غير شرعية بينهما ابدا الا بحضور محرم الى حين يعقد عليها فهي زوجته و تحل له
الغش منبوذ بل من اقبح الصفات و الزواج هو مدرسة حياة و عشرة عمر مبني على الصراحة و ليس من المعقول ان تخدع المراة زوجها طيلة السنين التي ستجمع بينهما بل من الافضل مصارحته مع التوبة ان كان السبب متعمدا فاللهم اجتياز البلاء في الدنيا مع طلب المغفرة من الله و التوبة النصوح او خداع في الدنيا و عقوبة في الاخرة
30 - wah الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:01
الا يعلم الفقية ان الخطيبة اجنبية عن خطيبها حتى يكتب القران -- كيف بغرر بها --
انه زمن العجائب
31 - عزيز سلاوي الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:03
هاد سيد مريض ما ديوش عليه
32 - mowatin الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:03
الله اكبر ,غير قول انه مباح في كل الحالات وسكتنا ,في التلات الحالات يجب ان تصارح البنت زوجها بالامر,ا و ستكون خائة وكتمها غير شرعي ,ولي فقدات البكرة ديالها في الخطوبة علاش جائز لها, شكون لسمح ليها باش ترتكب هد الخطئ قبل الزواج . مكاين تشفرق بينها آو بين البنات لكيخرجو مع رجال قصد التعرف قصد الزواج ولاكن يقعون في نفس الخطئ. عاى العموم انا لا اتفق مع هذ الفقيه ,الحلال بين والحرام بين ,سؤال موجه للفقهى لمادا نهمل عزوبة الرجل قبل الزواج ونلوم دائماالبنت. للعلم ان كل الرجال الدين يبحون عن بنت عازب قد ارتكبو فواحش مع بنات عزاب او غير عزاب قبل اقدامهم على الزواج,
او برك من ,,,,,,,
33 - طلحة الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:05
الله يهديك يا هذا الرجل
34 - أمي الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:07
نحن المغاربة عايشين غير بالترقاع ............ اي مجال الترقاع إوا خليوهم حتى هما يرقعوا
35 - صنديد الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:09
ان استطاعت الكذب على زوجها فلن تستطيع الكذب على الله عز وجل وعقابها سوف تناله عند الله الواحد القهار
وسحقا للفاسدات زبالة المجتمع
وتحية للمغربيات العفيفات
36 - chafik imm الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:11
"والحالة الأخيرة هي فقدانها عذريتها في مرحلة الخطوبة"، إذا غرر بها " من أين جئتنا بهذا الفقه يا فقيه
37 - oujdi الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:13
يبدو أن هذا الشيخ الهرم بدأالخرف يأخذ من عقله .. يأ إخوان المجمع الفقي العالمي .. أكد تحريم هذا الغشاء مهما كانت الظروف .. لهذا هذا الشيخ لا يعتد بكلامه ..
38 - nani الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:15
السلام عليكم
الصراحة الرجال في المغرب لايبحثون عن دات الدين، بل يبحث عن دات الجمال والمال فقط متناسيا تماما الدين، ولهدا أنا ألاحظ كثرة البنات العانسات بالأحرى حافظات للقرآن وليس للفروج فقط، فكيف لإنسان يريد زوجة وهو لا يعرف عنها أي شيء إلا أنها تملك مالا ما أو لديها جمال أخاد، أنا أرى بصراحة بأن هداالموضوع هو الظاهر في هدا العصر.
ثانيا: أنا لا أتفق طبعا مع الفقيه وعن ما يقوله في ترقيع البنت عدريتها، لأن هدا غش طبعا، ولكن لا تنسوا بأنه هناك أمهات لأبناء ولديهم أبناء آخرين لا يعلمهم الزوج، إدن "إن كيدهن عظيم" لديها طفل أو طفلة من حرام طبعا، وهي الآن لديها أبناء آخرين مع زوج آخر وهو لا يعرف هدا بل الإبن كدلك لا يتعرف عليها، وتعطي المال للتي تربيه حتى لا تقول له الحقيقة.
هدا أمر خبيث جدا والخوف من العبد ينسي الخوف من الله، بحيث المرأة الآن تخاف من الأب أو الأخ أو الزوج أو المجتمع ككل، ولا تخاف من الخالق.
فأي أسرة ستقبل بابنة لديها ابن غير شرعي أو بفتاة ليس لديها عدرية، لا أسرة بتاتا، لأنها تخاف من كلام الناس.
ولهدا أريد أن أقول مرة أخرى ف"اللهم اهدنا فيمن هديت"، كثرت الرديلة وكثر الخبث وهدا هو زمن الخبث وأنت يا فقيه تشجع على الخبث فلتراجع نفسك.
يا أخواتي أدعوكن أن لا تضعن أنفسكن في موقف كهدا، وتتركن الكلاب تنهش في لحومكم، فلا تثقي بأي شخص، وتصوني كرامتك وشرفك، ليس لزوجك ولإرضاك أسرتك وإنما لإرضاء ربك، والعفة هي أفضل وسيلة للراحة والنوم في هناء.
أنا أتساءل كيف تنام الفتاة الفاقدة لشرفها أو لديها طفل وتنكره، أمر غريب وعجيب.
أسأل الله العافية
39 - abdrrahim machkour m'rabet الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:17
وما دنب دالك الرجل اللدي ستتزوجه هل تخدعه ام تقول له الحقيقة وادا قالت له الحقيقة
40 - hadda الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:19
يا اخي عيب عليك حشوم يا للعار على المشيخة....
الا تتقون الله كيف تحللون ما حرم الله
41 - ميساء الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:21
اعطوللمراة المغربية بالتيساع راكم كثرثو اوزدتو فيه شغلها هداك ترقع اولا تصلع مالكم انتوما بانت ليكم غير هيا المغربية المغربية خنقتوها مسكينة حتاجهازهاالتناسلي تدخلتو فيه حشمو شوية على عاراضكم الى عندكم شي عاراض
42 - abdou الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:23
الله يهدينا ويهديك الزميمري
مرة كايحلل الخمر
مرة اللعابا يكلوا رمضان
او هاد المرة جابلها التمام
الله يستر مالفتوة الجايا
هيا الواحد دبا اورى الدخلى خصنا نديو الدم ديال البكرة نقلبوه واش طبيعي اولا اصطناعي
ولاكن لبنات خصهوم ايرضوا بالهم لان سلعة ديال الشينوة زيرو راه ايقدر ايتفتق او ماتعيقش به او تصدق لاديدي لا حب الملوك
لاحول او خلاص حتى الزواج غادي اولي فيه الطرافيك
وكلنا الله على ليكان حيلة و سباب
43 - محمد الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:25
و كيف لنا الان معرفة الخبيثة من الطاهرة في هذا الزمان الذي اصبح مكتظ بأناس لهم عدة وجوه يعني حتى لو تزوجت ببنت عفيفة سيبقى لديك هاجس البكارة الصناعة
44 - مغربي الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:27
ما قول القراء الكرام في قضية قد هزت انحاء المغرب وكانت تخص وحش طنجة الذي اغتصب بناته الخمس؟ هل هؤلاء البنات حكم عليهم بالاعدام لجريمة لم يرتكبنهاام من حقهن العيش بكرامة مثل باقي الناس؟ وما قول القراء الكرام في اللواتي اغتصبن من قبل إخوانهن الذكور أو جيرانهن أو اعمامهن وهن في سن مبكرة من عمرهن لا يعين ما حصل لهن؟ وما قول القراء الكرام في الفتيات التي يكون غشائهن على هيئة غربال بحيث يزول بأدنى حركة أو خلال ممارسة الرياضة أو ركوب دراجة وما إلى ذلك؟
حينما يعي الرجل الظروف ويقضي على هذه الحالات ويتفهم ويقدر ظروف الآخرين بحيث يقبل الرجل الفتاة التي تعرضت للاغتصاب من اخيها وأبيها وجارها كما هي ويتفهم ظرفهاويقدرها ويحترمها ويكرم عيشها ساعتهايحق إصدار الردود على الفتاوى كما تشاءون.
45 - المغربي الحر الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:29
أود من الشيخ الزمزمي ان يختار طريق الصواب و يتراجك عن فتواه فهو يعرف عظمة الإفتاء و أنه مسؤول عن كل من أخد به , ننصحه بعدم الحديث في امور الدين لانه بدأ يشيخ و يفقد صوابه أما إذا كان لم يستطع أن يتحمل مسؤوليته بكل شفافية و عقلانية و ايضا مصداقية دينية فمن الافض له ان ينسحب من مقعده و يتركه لدوي خبرة دينية . و كما اود ان ابين له و هو يعرف هذا جيدا ان الفتوة تكون مرتبطة بحكم شرعي و سند ديني و ليس تعليقا على أهوائه . و السلام
46 - محمد الغافل الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:31
لقد نسيت الحالة الرابعة و المهمة: التي فقدت بكارتهالأن حرفتها تلزمها ذلك عشرات المرات في اليوم و ذلك للحصول على المال....
47 - YUSF DE TETOUAN الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:33
سأشتشهد بحديث رسول الله صلى اله عليه وسلم :
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "انها ستكون سنون خداعات .. يخون فيها الأمين ويؤتمن فيها الخائن .. ويكذب فيها الصادق .. ويصدق فيها الكاذب .. وينطق فيها الرويبضة .. قالوا وما الرويبضة يا رسول الله ؟ قال : الرجل التافه يتكلم فى أمر العامة
48 - سلوى الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:35
مزيان هادشي لتنسمع .دبا نقدر نقول المغرب الحبيب راه غادي بخطاً ثابتة نحوة جهنم . دبا اعمي الشيخ الرسول الاكرم يقول من غشنا فليسا منا.ونتيا تقول لا غشوا عادي انا مرخسلكم .واش معرفش البيت الدي يبنى على الغش والكذب يكون اساسه هشاً لا يستطيع الوقوف في وجهِ الحقيقة. نصيحة استغفر الله راه اجرؤكم على الفتوى اجرؤكم على النار او كما قال الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم
49 - imane الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:37
حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا زمزمي تحلل كل ما حرم الله فانا في نضري يجب تنسحب من كل ما يمت للدين بصلة لان هده الفتاوى خطيرة جدا وستشوش على المؤمن بالفطرة الدي يسمع لفتاويك الزائفة لقد قمت بالغاء الفتوى الدي اقرها المجلس العلمي الدي حرم دخول هدا المنتوج السخيف الى ارض الوطن والدي يشجع على الغش والتدليس وطمس الحقيقة
اتعلم بان من ضمن شروط التوبة ان تعترف الذنوب التي اقرفتها وعدم الرجوع اليها فان كانت هذه الفتاة تنوي التوبة يجب عليها ان تعترف لمن يتقدم لخطبتها بكل التفاصيل وان تجعل توبتها لله اولا وقبل كل شيء وان تجعل الامر بيد الله سبحانه وتعالى فهو الذي قال في كتابه الكريم( وليستعفف الذين لم يجدوا نكاحا حتى يغنيهماالله من فضله) اما ان تبيح ترقيع البكارة فهذا امر خطير جدا يعود بالسوء على كل المسلمين لانك تسيء وتضر بتلك الفتاة العفيفة الطاهرة التي حافظت على شرفها وسمعتها لانها ستكون في موضع الشك من طرف الزوج وربما تنتابه شكوك في امر عفتها وعدريتها وستفتح امر عدم الثقة في كل شيء. منك لله يا زمزمي عد الى رشدك وكفاك من هذه الفتاوي المضلة والتي تفسد اكثر مما تصلح اترضى لنفسك دلك ان تتزوج بفتاة اتخدت لنفسها غشاءا بلاستكيا كيف سيكون شعورك وانت تكتشف انه كان مزورا اليست اكبر خدعة. شكوناك لله الواحد القهار
50 - ريفية حرة الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:39
أنا أصلا ضد غشاء البكارة المصطنع لكن أريد أن أقول لبعض الرجال الذين يكتبون هنا بأن هذا الأمر كان منذ زمن وليس وليد سنة 2009 بضهور بكارة 120 درهم الصينية بل هناك العديد ممن يحسبن أنفسهن بنات عائلات وتزوجن برجال مهمين قبل الزواج مررن بطبيب نسائلي رمم لهن الغشاء وتزوجن بالدقايقية والأعراس والتهنيئات والعديد من الرجال يقولون لأمثالهم المتزوجين حديثا لقد تزوجت بنت عائلة وهي في الحقيقة مرممة
لكن أنأ أقول أن جزاء من يرفض الزواج بأرملة أو مطلقة هو مثل هؤلاء الفتيات اللواتي رممن بكارتهن عند طبيب نسائي لأنهم يعتقدون أنهم يتزوجون الشرف وأنهم أول الرجال في حياة نسائهم لكن فهم غالبا يكون الرقم 10 وما فوق هههههههههه
ان كيدهن عظيم فلن تستطيعوا أيها الرجال التغلب على النساء لأنكم والله العظيم مغفلون تتزوجون ببنات الشوارع على أنهن شريفات وتتركون بنات الشرف لأنهن ربما مطلقات أو أرملات أو عانسات على حد قولكم.
51 - كريم من البرازيل الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:41
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
أما بعد،،،
أود أن أبدي رأيي في موضوع البكارة و ليس الرد على الذي يسمي نفسه بالفقيه.
أولاً أتسائل:
لماذا أغلبية المجتمع المغربي يرهن شرف المرأة بغشاء و بعض القطرات من الدم؟ أليس الأحرى التحري عن أخلاقها و تربيتها و نسبها و دينها؟
لماذا تنسون أن في جميع حالات فقد البكارة كان الرجل نفسه هو الذي غرر بالمرأة؟ و بعدها يطلب منها البكارة؟
أوليس تخلف الرجل المغربي ببحته عن شيئ مادي (البكارة) و نسيانه المعنوي (الأخلاق) هو السبب في بحث هؤلاء النسوة على القيام بعملية إعادة البكارة؟
و لماذا إذا صارحت المرأة الرجل المغربي بفقد بكارتها لخوفها من الله تعالى يكون مصيرها النبد و الإحتقار بالرغم أن هذا الرجل نفسه عاشرها في فترة الخطوبة طيلة سنوات و كان راضياً عن أخلاقها و تربيتها؟
أو ليست أنانية الرجل المغربي هي السبب؟ يفض بكارة المرأة ليبرهن أنه رجل و يبحث عن أخرى ببكارة للزواج!
قبل لوم المرأة لوموا الرجل فهة السبب و المسبب أما المرأة فهي مجرد أداة المسبب.
فالله لايغير ما بقوم حتى يغييروا ما بأنفسهم.
و للجميع بالتوفيق إن شاء الله
أخوكم كريم من البرازيل
52 - salah~eddine الجمعة 06 نونبر 2009 - 02:43
اظن ان فقيهنا بدا يصيبه التعب ويقول اي شيء ويفتي من دون علم الله يهديه مسكين.
اقول لك يا فقيه فتواك مرفوضة ولا ادري من اين اتيت بهاو اظنك كنت في حالة سكر بعد فتواك على تحليل الخمر .كيف تسمح بان تجعل الغش وسيلةللجمع بين الزوجين اليس الاحق ان تصارح الشاب ؟
انسيت ان غشاء البكارة وان رقع حسب قولك فان البنت لا يمكنها ترقيع ما بعد الغشاء ،م ان ل فتوى تانيةفي ترقيع المهبل والرحم...
فتواك ظلم لكل بنت شريفة ومحصنة لانك جمعت الكل في كفة واحدة وجعلتهم سواء.
فالله ل يخلق دالك الغشاء عبتا ومهما تقدم العلم فلن يبدعو كخالق الكون فالغشاء رمز للعفة والشرف،واهماله هو اهمال للمكونات الاخلاقية ودليل على التفسخ الاجتماعي .
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

التعليقات مغلقة على هذا المقال