24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | العياشي: سائق الطاكسي في المغرب مُهمّش والريع ينخر القطاع

العياشي: سائق الطاكسي في المغرب مُهمّش والريع ينخر القطاع

العياشي: سائق الطاكسي في المغرب مُهمّش والريع ينخر القطاع

"فوضى واستغلال وريع"، هكذا يصف العياشي أولاد جمعة، رئيس حقوق السائق المهني، وضعية سائقي سيارات الأجرة بكل فئاتها في المغرب، مشيرا إلى أن السائق، كمُستغِّل لمأذونية النقل، يعيش كـ"عَبْد" لدى مالِكِها، حيث يغيب القانون في تنظيم مهنة سائق طاكسي، وهنا تنتشر الفوضى، بتعبير العياشي.

ويضيف المسؤول النقابي، ضمن حوار مع هسبريس، أن الحكومة لا تتعامل بشكل جِدّي مع مطالب هذه الفئة، مُعرِباً عن استعداد المهنيّين لتجديد أسطول سيارات الأجرة، لتشكيل سيارات اجرة جديدة تليق بالمغاربة، بشرط تدخل الدولة ودعم المهنيين، "على أساس حوار والتزام بتنفيذ المطالب المشروعة".

كيف تصف وضعية سائقي الطاكسيات في المغرب؟

نحن بكل اختصار فئة مهمشة في بلدنا، وسط غياب قوانين منظمة وطغيان الريع بشكل كبير والذي ينخر المهنة.. إن سائق الطاكسي في المغرب هو "عبد" عند "سيده" صاحب المأذونية، بالتالي فإن أبناءه يعيشون في ظل تلك العبودية.. نحن أمام غياب قانون يحفظ كرامة السائق المغربي.

تصور معي أن مهنيي سيارات الأجرة ليس لهم الحق في الترشح أو التصويت داخل الغرف المهنية، على الأقل كمواطن، فالحلاق مثلا ينتمي لفئة معنية ذات ارتباط بغرفة مهنية يتبع لها، أما نحن، فلا انتماء لنا، هناك خلل في التشريع المغربي من هذه الناحية أيضا، رغم أن مدونة السير الجديدة تتيح لك التوفر على بطاقة مهنية والتسجيل ضمن خانة المهنيين.

معنى هذا أنكم غير تابعون لأيّ جهة مهنية؟

من الطبيعي أن نكون تابعين لوزارة النقل، لكننا الآن ننتمي لوزارة الداخلية، وهو تناقض وخلل واضح، حتى وزارة الداخلية لا تفهم طبيعة هذه العلاقة ولا جواب لديها على ذلك، وهو ما يدفعنا إلى أن نركز على ضرورة تشريع قوانين واضحة تخدم السائق المهني وتسمح له بالعيش الكريم في إطار الدستور الجديد.

مثلا، السائق الذي يعمل مع النقل المدرسي، فهو ينتمي لهاته المؤسسات، وأنا متأكد بأن وضعيته واضحة وسليمة، والأمر ذاته لسائق حافلات نقل المسافرين، لكن سائق الطاكسي تبقى وضعيته محيّرة، لأن الريع ينخر في المجال من خارج المهنة.

هذا يحيلنا إلى الحديث عن المأذونيات، أو الكريمات؟

أذكر هنا مثالا صارخا على حجم الفوضى الذي يعيشه سائقو الطاكسيات مع الكريمات، حيث يجري البحث حاليا على سائقين اثنين بالرباط للقبض عليهما، بغرض نزع استغلالهما للمأذونيات وتسليمها لمالكَيْهِما بتدخل من ولاية الرباط، مع العلم أن فسخ علاقة التّعاقُد لا تم إلا بتماطل أحد الطرفين، حسب المذكرة الوزارية رقم 61، لكن هذه الحالة تبين حجم استغلال النّفوذ في الإجهاز على حق السائق.

وهذا يؤشر لما قلته سابقا، عن الفوضى الحاصلة في قضية المأذونيات، التي تجعل من السائق مقهورا ومذلولا.

وما هو الحل في نظرك؟

يجب أن نحتكم للدستور المغربي الذي صوّت عليه المغاربة في محاربة الريع، والحكومة مطالبة بتنزيله، ونقترح في هذا الصدد الانشغال على صندوق التماسك الاجتماعي، ونحن مستعدون أن نساهم فيه، لكن شريطة أن تعطى الأسبقية في ماذونيات استغلال النقل للناس ذوي الهشاشة والفقر، وليس للجنرالات والأشخاص الأثرياء..

يجب التعامل مع رخص المأذونيات وفق معايير تخضع لدفاتر تحملات، والالتزام بالحوار مع الأطراف المعنية.

هل سبق لكم أن تحاورتم مع الجهات الرسمية في الموضوع؟

ليس هناك حوار معقول، لقد جلسنا مع رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران أخيرا، في مقر رئاسة الحكومة، وفي آخر اللقاء قال لنا بأنه لقاء حِبّي، للأسف.

وسبق لبنكيران أن أعلن في البرلمان أنه سيمنع ويقطع مع الحلاوات، وهنا يجب أن تعلم أن قيمة الحلاوات قبل خطابه كانت تقدر في مدينة سلا مثلا بـ8 ملايين سنتيم، أما بعد ذلك الخطاب فتضاعف المبلغ إلى 3 مرات ليبلغ 25 مليون سنتيم !!

إذا ليس هناك تعامل جدي مع ملفاتنا، واقتصاد الريع لا يزال موجودا.

هل أنتم مع منع أو إعطاء الكريمات؟

أقترح أن تعطى الكريمات في المناسبات الوطنية، كمثل الأعياد التي يعلن فيها الملك محمد السادس عن عفوه عن السجناء، وأن تمنح للمحتاجين والمستحقين، وتعلن أسماؤهم، حتى نبقى في إطار الشفافية.

أما الآن فمجال الكريمات لازال فيه فوضى ويطبع الغموض مالكيها ومستحقيها.

وضعية سيارات الأجرة البنيوية جد مزرية، وتثير دوما غضب المغاربة، ما موقفكم من مساعي تغيير أسطول الطاكسيات بآخر جديد يحترم الزبون؟

لقد أثار حزب الأصالة والمعاصرة قضية تجديد شكل الطاكسيات، وأنا في نظري هو موضوع سياسي، وأنا أنقل لك رؤية أخرى تتمثل في حالة سيارات الأجرة الصنف الأول، أي طاكسي كبير، حيث يجب تقليص المقاعد فيه إلى أربعة عوض ستة مقاعد، وتبقى نفس تسعيرة التنقل في 5 دراهم، لكن بشرط أن تتدخل الدولة من أجل دعمنا.

هذا يعني أنكم ضد تغيير أسطول سيارات الأجرة؟

مَاكْرَهْناَشْ، نحن مع تجديد حظيرة أسطول الطاكسيات بآخر جديد، لكن الشكل المقترح فيه نظر، لا نريد أن نحول طاكسي إلى "كار" يحمل عددا كبيرا من الركاب.

يجب على الدولة أن تتدخل لدعم المهنيين في ثمن الكازوال، لا يعقل أن يتم دعم مهنيي الصيد البحري بـ7 دراهم، في وقت يتم استثناؤنا، أصلا لا نرى السمك في المغرب حتى ندعمهم، مقابل أننا نقوم بعمل حقيقي بشكل يومي.

نحن نقوم بعمل كبير في نقل المغاربة والسياح، لكننا لا نرى دعما من الحكومة، التي نطالبها بالالتفات بشكل جدي إلى مشاكل هذه الفئة، ونحن من جهتنا مستعدون لأي أمر يكون فيه صالح المغاربة، بشرط أن تكون الدولة جدية معنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - مهاجر غاضب الأحد 30 مارس 2014 - 08:43
مال المغاربة يهدى !!!!
هبة ،هذية ...من له الحق بالتصرف بمال الشعب بهذه العشوائية ...الفقير لا يجد عشاء يومه و آخرون يتلقون هدايا ،و هي ليست باقة ورد فقط ، و انما اموال كثيرة ،ومقابل ماذا???
يكفي الاطلال من النافذة لمعرفة كيف تكتسب الرخص في الدول التي تحترم شعوبها ...
اموال الشعب يا عالم، تهدى. ..المهزلة!!!!
2 - السفياني الأحد 30 مارس 2014 - 09:04
بنادم الله يهديه مسك عليه الله و طامعين فلكريمات خليو غير لمعندوش يعيش أما أسطول الطاكسيات حتى تحشمو وحيدوهم راه من نهار خرجو جداد راه دخلو قيمتهم مدوبلة 10 دلمرات
3 - Hamid Hakou Nador الأحد 30 مارس 2014 - 09:19
السبب هو الخطافة،ولكن أنتم كذلك لا تقدرون ظروف المسافر في المناسبات،في أيام عيد الأضحي تزيدون أضعاف وأضعاف، أهذه إنسانية؟؟؟
4 - طارق بن زياد الأحد 30 مارس 2014 - 09:28
آش تايقول هاد السيد من كدب،ان ابناء سائق طاكسي عبيد عند صاحب المأذونية ،ولا عبودية عندنا في المغرب ،ان لم يعجبك ان تكون خدام سائق طاكسي ابحث عن عمل آخر،اننا نرف كمغاربة كلكم اصحاب الطاكسيات عندكم الملايين وتعيشون في رفاهية لا حصرة لها ،وتردون من مال الشعب الزيد كلكم متهمون بانكم (شفارة يا اصحاب الطاكسيات )كفانا كدب عاقوا بكم الناس
5 - Amadou Mamadou الأحد 30 مارس 2014 - 09:44
تشكل سيارات الأجرة اكبر خطر حقيقي ودائم على السلامة الطرقية عبر جميع انحاء البلاد ليس على مستعملي الطريق الأخرين فقط بل على راكبي هذه السيارات ايضا للتهور الذي يتصف به اغلب سائقي سيارات الاجرة وذلك من خلال كثرة التجاوز المعيب والتجاوز دون استعمال الاشارات الضوئية والوقوف والتوقف في امكنة لا تسمح بذلك او دون الاشارة الضوئية وتجاوز السرعة القانوية و...اما فيما يتعلق بالماذونيات فإنها في نظري وجه قبيح من اوجه الريع وما يمكن ان نجد تبريرا له قد يكون مقبولا يستعمل لتبرير كل التجاوزات من محسوبية وشطط ورشوة مقنعة و...
6 - عابد الأحد 30 مارس 2014 - 10:03
شيافرالطاكسيات لامكانة لهم مع أنهم يقدمون خدمة شاقة لاحول ولا قوة إلا بالله
7 - محمد الأحد 30 مارس 2014 - 10:04
كل اصحاب النقل بما فيها طاكسي كبير اوصغير او حافلات يودافعون عن مصالحهم فقط لامصالح الشعب مثلا النقل الازدواجي ينقلون الناس فيه كالغنم بدون مراقبة 20اابلاصة او اكثر هدا مايجعلها تنقلب او حادثة السير تجد عدد الضحايا اكثر مما تتحمله السيارة واما من ناحية اسعار التدكرة لا احد يطبقه وعندما ترفع الدولة ثمن المحروقات تسمعهم الشعب الشعب مثلا بالدرجة الدولة كاتزيد 1درهم للترفي الكزوال ازيدو هما 5 درهم في لبلاصة
8 - شفون / شفور الأحد 30 مارس 2014 - 10:11
شكرا لهبريس لتسليطها الضوء على سائق الطاكسي المحروم من ابسط حق له في العيش الكريم لاتغطية صحية لاتقاعد حتى اصبح المسكين يئن من شذة الالم وهو مجبرعل العمل لكسب قوت اسرته فالرجاء من الحكومة الاهتمام بهاؤلاء المقهورين وان تعمم الانخراط في الضمان الاجتماعي وشكرا مرة اخرى للقيمين على هذا المنبر الممتاز
9 - أبو سحر التطواني الأحد 30 مارس 2014 - 10:22
هم محرومون من كل الحقوق،الضمان الاجتماعي،التأمين الصحي ومعرضون للطرد في أي احظة، تؤخذ منهم مفاتيح المركبة ويسرحون في صمت.
في هذه الأيام تعرفت على بعض من سائقي سيارة الأجرة ،مشاكلهم كبيرة ، تستحق التفاتة من المسؤولين.
10 - ami21 الأحد 30 مارس 2014 - 10:30
السائق مهضوم الحقوق بين صاحب ومستغل المادونية، فهو مطالب ب
-احضار 500درهم في اليوم '"الجورني او الروسيطا'"
-12ساعة من العمل لكل سائق اجبارية بحيث اصبح اغلبيت أصحاب الطاكسيات يفرضون نظام 12ساعة لربح 500درهم
وبعضهم يفرض 20درهم اضافية لتغير زيت المحرك
-طرد و تغير السائق كلما احب صاحب الطاكسي اوالمادنية دون اعتبار لاقدمية السائق وعدد السنين التي قضاها في الخدمة
-السائق الدي لم يتمكن من احضار نصيبه كاملا من الروسيطة يعتبر مطرودا
-العدد الكبير من السائقين الجدد دو رخص الثقة الجديدة الدين لايجدون فرص للعمل مما يجعلهم يرفعون في الروسيطة الى 550درهم و اكثر لعدم خبرتهم ،الوضعية التي يستغلها المشغلون
-عدم توفر تغطيته صحية وصعوبة الاستفادة من نظام رميد ولا تقاعد...
-استحالت حصول السائق المهني على ماءدونية ،فهو احق بها
-السائق هو الدي يتحمل الزيادة في الكازوال 9.03درهم للتر
-القيمة المالية لمخالفات السير التي تفوق قدرة السائق المهني الدى لا حول ولا قوت له
-الاجراءات في حالة حادثة سير حيث يتم سحب الرخصة وترك السائق دون عمل
كل هده الاكراهات واكثر تنهك السائق وتستنزف قدرته وتدخله في متاهات
11 - abdo الأحد 30 مارس 2014 - 10:34
كانت هده المهنة تخدع للقانون بمتياز عند ما كان اهل الحرفة الدين تعا يشوا مع الحماية ومن بعدها.كان الطكسي فيه حماية للمراة عندما تكون وحدها اذا لم يكن معها محرم و ليس له الحق ان يقبل احدا ثاني معها .واي زبون كان له الحق في ذالك.اما بعد هجرة القرى الى المدينة اصبح الطاكسي مهمش منهم من ينتظر الباغيات عند خروجهن من الحنات والملاهي اليلية ومنهم من له عناوين فيلات لدعارة. والطاكسي في حالة يورثا لها راءحة المزوط. والسائق يدخن وينفح وحالته وبشرته تعطيك وصفا لما يعشه من الاطراب النفسي والصحي ويسبب في الحوادث لتكرار الوقوف في الطريق لملئي سيارته.من لاءحسن الحكومة ان تعمل ثمنا للكريمة ويشتريها من اراد من وزات الذاخلية وصاحبها يكون مقاولا حرا ويدفع ماعليه من ضرائب وضمان اجتماعي وهكذا التطوروالتقدم .اما ان تجعلوا المواطن يمد يده وينتظر من الحكومة ذائما ان تنصفه في جميع المجالات .وبعد ذالك يستفذوا المرشحون واصحاب الاسثتمار ويجعلون المواطن عالة على المجتمع وعلى نفسه وداخل الوطن وخارجه.كما وقع لوزير الخارجية في مطر فرنسا .
12 - Arif الأحد 30 مارس 2014 - 10:37
Il faut que le taxieur achète l'agrément directement de l'Etat c'est l'état qui encaisse cet argent c'est à dire au lieux de donner '' LAHLAWA'' au propriétaire d'agrément c'est l'état qui encaisse cet argent et l'agrément sera au nom du taxieur avec une seul condition qu'il soit le seul conducteur du taxi si toute fois lors d'un contrôle des agréments par la police l'agrément et le taxieur ne sont pas du même nom le retrait est immédiatement fais par le policier comme ça ceux qui ont des agréments et qui ne sont pas des conducteurs alors qu'ils les jettent dans la poubelles leurs agréments c'est ALMAKHZANE qui ne veut pas régler ce problème des taxis WAL FAHAM YAFHAM
13 - ساءق طاكسي الأحد 30 مارس 2014 - 10:44
أغلبية النقابات الطاكسي الاجره بالمغرب (شلاهبيه وسماسيره )ليس لهم ضمير ولايخافون الله في أنفسهم لأنني كنت ساءق طاكسي في الماضي .
اما بالنسبه لسائقي الطاكسي بالمغرب فيجب عليهم الذهاب الى المدرسة لتعلم مالهم وماعليهم من مسؤولية قبل إعطاؤهم رخص سياقة الطاكسي ،وكذلك يجب على ساءقي أجرة الطاكسي تغيير من سلوكهم مع الركاب وخصوصا بمدينة البيضاء الكبرى وتغير شكل وموديلات السيارات الاجره يليق بالمغرب الجديد والسلام عليكم .
14 - rps الأحد 30 مارس 2014 - 11:09
c est bien ce que tu dit que dieu t aide de faire le mieu
15 - مصطفى من كولن الأحد 30 مارس 2014 - 11:52
أنا أعيش في ألمانيا واشتغل كمكون للمقاولين الذين يريدون تكوين مقاولة الطاكسي هنا في ألمانيا.
من اجل فتح مقاولة الطاكسي لابد من توفير شروط منها:
ما هو شخصي مرتبط بشخص واضع ملف الطلب:
- حسن السيرة مثبت بشهادة من وزارة الداخلية
- شهادة تثبت القدرة على تسيير مقاولة تعطى بعد اجتياز امتحان لدى الغرفة التجارية.
- شهادة تثبت الحصول على راس المال بالنسبة للسيارة الاولى ٢٢٥٠ يورو وكل سيارة تليها١٢٥٠€ ولابد ان تكون وسيلة العيش الاساسية.
الشروط المعنوية:
لا تمنح ماذونية الا اذا كان هذا المنح للماذونية الجديدة ليس له اثر سلبي اقتصاديا او اجتماعيا على الماذونيات الموجودة في السوق، فان ان كان من المفترض وجود خلل في سوق الطاكسي بعد امنح ماذونية جديدة يرفض الطلب ويغلق باب منح الم إذ نيات الى اجل لاحق. بعد فترة من الزمن غالبا ٣ سنوات تجرى دراسة جديدة ويقرر فتح باب المنح الماذونيات او تركه مغلق.
عندما يكون باب المنح مغلق يسجل الطالبون في سجل الانتظار.
عند فتح باب المنح يستفيد الطالبون بطريقة ديموقراطية حسب تاريخ وضع الطلب الاول ومن بعده الثاني. في هذا لا يبق الا إمكانية شراء المارونية الموجودة في السوق.
16 - Ahmed MHADIN الأحد 30 مارس 2014 - 11:55
سائق الطاكسي في المغرب يتوقف عندما يحلو له ذلك و في المدن السياحية لا يعطي اهمية بتاتا للمواطن المغربي و لا اتكلم عن هوى بل عشت ما اقول و اشاهد تصرفاتهم يوميا. ان الله يمهل و لا يهمل و يعاقبك على ما تفعل باخيك.
17 - Hassan nador الأحد 30 مارس 2014 - 12:08
تعقيبا على ما ورد في الخبر ، علينا ان نعرف ان سيارة أجرة واحدة في بعض الأحيان يعيش منها صلات أسر مالك الرخصة والكاري والسائق اللذي يتناوب معه . بما أني كنت في هذا المجال فدخل الذكائي لا يتعدى 7000دهم خذ منه 1000 درهم للتأمين والضرائب خذ منه في بعض الاحيان مرتين تغير الزيت وحاجاته ب 500 dh بالاضافة الى الصيانة وكما يقولون نت او زهرك ربما تصل الى 1000 drhm.. أحيطكم علما ان في مدينة الناطور 90% من الطاكسيات تم بيعها ب 60 مليون او اكثر اين تذهب حقوق هوؤولاء اللذين أعطو ما يملكون والرخصة تبقى باسم الشخص الاول اذا ما فقدت فقد 60 مليون ،اين قانون المنظم لهذا النوع رخصة الطاكسيات مكتوب فيها لا تباع لا تشترى لكن هذا القانون عفى عنه الزمن . انا اقترح على الدولة ان الرخصة يجب ان تباع وتشترى كغيرها ولكن بحقوق الطرفين وتغيير الاسم الاول الى الثاني المالك ، اما حقوق المهنيين في هذا المجال يجب ان تخفض بقانون الكاري وصاحب المأذونية . الحلاوة كما تسمونها هذا خطأ لكن الشخص هو اللذي يقدمها للمالك ليغيريه بها ليجعلها في يده اما الكراء ل 5 سنوات ورفعها الى 10 غير منطقي هناك عقد تراضي ب يجب احترامه
18 - Abdel الأحد 30 مارس 2014 - 12:08
يجب إلغاء نظام الكريمات وإعطاء مبلغ مالي شهري للفقراء اصحاب الكريمات وسحبها نهائيا من الأثرياء والذين يعتبرون أنفسهم نجوم وكذا دوي النفوذ الدين حصلوا عليها بطرق غير شرعية .
بدل هذا يجب خلق رخص تجعلها الدولة رهن سائقي الطكسيات مقابل مبلغ مالي شهري او سنوي .
أظن بهذه الطريقة سيتحسن المستوى المعاشي لهذه الفءة كما ان خزينة الدولة ستستفيد وكذا المستهلك حيث سينعكس هذا الا جراء على الأثمان .
19 - Malk الأحد 30 مارس 2014 - 12:11
Il me semble que lorsque les sindicats,les professionnels ,les decideurs et les legislateurs auront la volonte de chasser de leur esprit l'idee de l'interet personnel et du profit au detriment des autres et sur le compte des pauvres,on pourait dire que les choses font bon train et que la democratie chantee par nos responsables politiques commence a s'instaurer .Le secteur du Transport necessite des attitudes fermes des decisions rigoureuses et claires loins des tendances politique qui ne font qu'influencer la securite soutiere...TLAA TAKOUL LKRMOS ...NZAAL CHKOUN GALHALIK...!!! Certe, la pauvrete,l'inegalite sociale et les mauvaises volontes influencent le fonctionnement de plusieurs secteurs y compris celui du Transport qui necessite unerevision totale...
20 - ساءق طاكسى الأحد 30 مارس 2014 - 12:25
فى الحقيقة المغرب هناك امور غامضة ومعقدة في مجال الطاكسىالرخص تعطى لرجال واشخاص بعدين كل البعد عن هدا الميدان حنا عندنا زيدو الشحمة.........في المعلوف ......لا فى الجيعان.الساءق جيعان ديما يبقى جيعان علاش نعونوه ونعيطوه تاهو رخصة فاش يعيش هو وابناءه لا لنقاش فى دالك الكريمة من حق الشخصيات البارزة دات الجاه اما الساءق فهو شخص مستضعف وحقير فهو يخضع لعدة ضغوطات الباترون من جهة وتامصروف من جهة اخرى فدخله اليومى لايكفيه لمتطلبات الحياة والتى اصبحت صعبة لكن فى الاخير ليست هناك ادان صاغية هدا شيء واضح ويتكرر داءما لمادا لان الساءق لايجد من يدافع عنه واسمحدو لي وشكرا
21 - Rachid الأحد 30 مارس 2014 - 12:40
ساءق الطاكسي يستحق اكتر من التهميش لانه يهمش المواطن المغربي اذا جاءه ساءح اجنبي ويحدد اسعاره دون استعمال الحاسب مثلا في المطارات و يتحرش احيانا بالبنات فالتهميش هو اقل عقوبة
22 - fes ouazzane الأحد 30 مارس 2014 - 14:49
ان اغلب سائقي الطاكسي لا يحترمون الزبون زيادة على هدا ان اغلب سائقي الطاكسي لا يجيدون ادبيات المهنة وكدلك الزيادة في الثمن وهدا ما نلاحظه عند محطات القطار او في اوقات الدخول الى العمل زيادة ادا منتم 3 اشحاص فلى تعدب نفسك بالبحث عن الطاكسي لان اصحاب الطاكسيات لا يحبون مثل هده الكورسات الخاوية حسب اعتقادهم لا تدر عليهم الكثير من النقود اين هم المراقبون
23 - سعودي وأفتخر الأحد 30 مارس 2014 - 15:21
كانت اول مرة اسافر الي المغرب وان شاء الله انها الاخيرة
عندما سمعت من بعض اصدقائي من ان السياحة في المغرب زوينة ومع ما الت اليه بعض الدول العربية السياحية من ربيع عربي وعدم استقرار
فقررت السفر للمغرب ولتشجيع السياحة العربية فسافرت مع عائلتي طبعآ وقضيت الثلاث الايام الاولى في معارك مع اصحاب التاكسيات وفي اليوم الرابع قررت ان استأجر سيارة مع السائق وان كان السعر زائد قليلآ عن اسعار مشاوير التاكسيات ولكن افضل وارحم لي 100 مرة من التاكسيات واستغلال اصحابها لنا

وللامانة اول مايشوه سمعت السياحة في المغرب هو طمع اصحاب التاكسيات وتكاسيهم المهترئة وايضآ غلاء الاسعار المبالغ فيه على السائح الخليجي

فليس كل من اتى الي المغرب للاستغلال فيستغل
(على اقل تقدير يجب التفريق بين من معه عائلته وبين العزاب خصوصآ في الاسعار وان كانوا خليجيين)

فمن واقع تجربة بدى لي ان المغاربة يطفشون السياح ولا يحبذون ان تكون بلدهم سياحية علمآ انكم تشتكون من قلة اعداد السياح السنوية في بعض التقارير والاحصائيات عن اعداد السياح في المغرب ومقارنتها بالدول الاخرى


اتمنى تغيير المنضومة كاملة لسياحة مغربية آجمل
24 - كمال الأحد 30 مارس 2014 - 15:50
و الله العضيم الطاكسي قبل الغاء الحلاوة كان ب 15 الى 20 مليون
اليوم بعد الغاء الحلاوة كما يقولونالطاكسي اصبح من 30 الى 40 مليون
لم يتغير اي شيء و صاحب المادونية يمكنه ان ياخد مادونيته و يشردك بمجرد انتهاء مدة العقد
السائق يشتري طاكسي ب 35 مليون و بعد 10 سنوات يصبح عاطل عن العمل
يعني تخسر فلوسك و تصبح عاطل عن العمل
هدا هو الحل الي جابو بنكيران , الله ينعل الي ما يحشم
هدا دون ان نتكلم عن الاجرة الشهرية التي تقدر ب 2000 الى 3000 درهم
و اصلاح السيارة و الضراءب و التامين و و و و و

اما الساءق الدي يشتغل فقط و لا يملك الطاكسي فقصته تبكي
فهو يشتغل طوال اليوم و يدفع الروسيطة لصاحب الطاكسي و ياخد ما تبقى له , ربما يتبقى له 50 او 100 درهم في اليوم و لا يوجد لا تامين لا راحة لا تعويض لا اي شيء , فادا لا قدر الله و عمل حادتة سير حتى واحد ما يجيب خبارو
واش هاد الناس ماعندهم اولاد ما عندهم عائلات ما باغين يسكنو و ياكلو بحال الناس , واش هاد الناس حيوانات ؟؟
لا حول و لا قوة الا بالله

المشكلة هي في كترة المتدخلين
فهناك صاحب المادونية و هناك صاحب الطاكسي و هناك الساءق
25 - hb10000 الأحد 30 مارس 2014 - 16:24
Les agreements doivent etre elimines.chaque chauffeur de taxi avec le permis qu'il faut doiit pouvoir demander une autorisation avec une duree d'un an ou deux renouvelable et travailler normalement et payer les impots et les taxes a l'etat.le systeme des agreemenrs est un systeme coloniale
26 - كمال الأحد 30 مارس 2014 - 17:32
الى السائح السعودي صاحب التعليق رقم 23
يا اخي يجب ان تتفهمو اوضاع اصحاب الطاكسيات ايضا
انتم تقولون ان التسعيرة مرتفعة لكن الواقع يقول بانها ليست كدلك
ساشرح لك
عندما يكون لديك طاكسي و تشتغل به في السياحة فهدا يعني انك ستقف اما الفنادق او في المطارات
و عندما تقف امام الفندق فقد تصل مدة انتضار الزبون 5 ساعات او 8 ساعات و في بعض الاحيان تنتضر زبون واحد طول اليوم
هل تريده ان يحملك ب 10 دراهم ؟؟ و مادا سيربح هو ؟؟
اليوم كامل و انت تنتضر امام الفندق او امام المطار من اجل ان تحمل زبون واحد و في الاخير يعطيك 10 دراهم او 20 درهم ؟؟
صاحب الطاكسي من الافضل له ان يشتغل مع المغاربة و يبتعد عن السياحة لانه سيربح 500 الى 700 درهم في اليوم , يحمل هدا و يضع الاخر و هكدا
اما في السياحة فانت لا تستطيع ان تربح حتى 200 درهم في اليوم
و اين هي المصاريف و البنزين و التامين و و و و و ؟؟
هل تريدون من اصحاب الطاكسيات ان يعملو مجانا لله في سبيل الله ؟؟
اما بالنسبة للسيارات المهتراة فلا اعتقد انها توجد في السياحة و الدولة لا تعطيك الرخصة للعمل في السياحة حتى يتاكدو من ان السيارة جيدة
27 - اشريف الحر الأحد 30 مارس 2014 - 19:03
ﻻيجب ان نعمم كلمة ساقطة على الجميع ، فهناك الشرفاء ا حرار، نعم عيب البحيرة تفتاشها، فمنذ انقسام المهنيون في النقابات اصبحوا كبيت العنكبوت، يجب على الدولة في شخصية وزير الداخلية وكل الفرقاء والمهنيين ان يعملوا على انقاد اصحاب الرخص كما المهنيين بوضع قانون صارم من تحديد السعر واعادة النظر في العقد النموذجي الذي لم يسمن ولم يغن من شيئ.بل زادت العﻻقة تازما بين طرفي النزاع بعدما كانت من قبل على وشك ذلك.ندعوا الله القناعة والكفاف والعفاف والغنى عن الناس امين.
28 - fouad الأحد 30 مارس 2014 - 19:13
نظام المأذونيات متخلف ويكرس الريع بمعناه الحقيقي٬حان الوقت لوقف هذا النزيف وذلك بوضع قانون يساير عصرنا٬إنها فرصة للحكومة لقطع حبل الريع وإجتثاثه
29 - dirsal الأحد 30 مارس 2014 - 19:36
انا متفق100% مع التعليق رقم5 و 11 واريد ان اظيف الى ذالك هل المسؤولين لا يلاحظون ان90% من حوادث السير المميتة بالمغرب الى وكان سببها ظاكسي كبير او حافلة هذا يكفي لكي تتحرك الدولة في اسرع وقت لاقاف هاذه الكارثة فاذا كانت بعض الشعوب تموت بسبب الحروب وبسبب السيارات المفخخ فان في بلادنا يو جد من يقتل المغاربة اكثر من الحروب الا وهما ظكسيات الكبار.
30 - سعودي وأفتخر الأحد 30 مارس 2014 - 20:12
للاخ كمال

اولآ احترم فيك أدآب النقاش

ثانيآ يبدو انك على نياتك
او انك صاحب تاكسي وتدافع عن اصحاب التاكسيات
او انك لا تعلم كم يطلب صاحب التاكسي من السائح الخليجي على الخصوص

واسمحلي انت تبالغ في مدة الانتظار وتبالغ ايضآ في مبلغ ال 10 دراهم وتبالغ اكثر وايضآ اضحكتني كثيرآ عندما تقول هل تريدونهم يعملوا مجانآ لله في سبيل الله
فمن هو صاحب التاكسي الكريم جدآ الذي يطلب 10 او 20 درهم ومن هو الخليجي المحظوظ الذي يستقل تاكسي في المغرب ب 10 او 20 درهم
فاعلم يا اخي انها ومن تجربة لم اصادف سائق تاكسي طلب مني اقل من 50 درهم على مسافة قد لا تتعدى 300 متر
اما بخصوص تاكسي المطار فأنا لم اتحدث عنه في تعليقي وهو حالة اخرى خاصة فأجرته مرتفعة جدآ وانت وشطارتك مثل مايقولون
وعقب مفاوضات مضنية حملنا من مطار محمد الخامس الي جوار فندق حياة ريجنسي بالدار البيضاء ب 700 درهم والله على ما اقول شهيد

واسمحلي ياخ كمال ان غالبية التاكسيات التي حملتني وشاهدتها مهترئة ولا تمت للسياحة بصلة
واخيرآ انا لم آتي من المريخ الي المغرب فلدينا تاكسيات في السعودية وأعلم جيدآ كيف يتعاملون مع الركاب من ناحية الاسعار
31 - عروبي الأحد 30 مارس 2014 - 20:20
كتجيك فالتعرفة 12 درهم مثلا كتعطيه 50 درهم تيقوليك معندتش صرف سمح فالباقي . هادو نصابة ديال بصح . أو هو لي كيفرض عليك فين تمشي أما إلي كنت نتا و مراتك بلا ما تحلم يهزكوم خاصك نتا طاكسي و مراتك طاكسي وخا هو عندو الحق يهز 3 ديال البلايص و بلا ما نهدرو علي نقاوة طاكسي مسخ لافيراي مايدوهاتش منو
32 - MoMo الأحد 30 مارس 2014 - 21:35
صاحب المأذونية عني ويعيش في رفاهية وبحبوحة من العيش الكريم .
وسائق الطاكسي فقير يعيش حالة من العوز والحاجة ، زد على ذلك الذل والتبعية المطلقة لصاحب المأذونية الذي يعتماه كعبد .

للأسف الناس لا يعرفون من الطاكسي إلا السائق وما يشاع عنهم من السرعة والتسبب في الحوادث ، دون أن يعرفوا الواقع : فسائق الطاكسي شغله وحرفته السياقة ، ويعمل ليلا ونهارا ، حتى إذا ارتكب حادثة ما فلا يتعدى معدل حادثة كل سنتين أو أكثر لكل سائق ، أما أنت فلك سيارة شخصية لا تستعملها إلا للضرورة ولا تتنقل بها إلا ناذرا ، فقل لي كم من حادثة ترتكب كل سنة .

المأذونيات يجب لزاما أن تمنح للسائقين الذين يشتغلون ليلا ونهارا في هذا القطاع ويفنون أعمارهم دون أي تعويض ولا حتى ضمان اجتماعي .
لا أن تمنح لأصحاب النفوذ والثروات من أمثال الجنرالات ، والسياسيين والرياضيين والفنانة ... وهلم جرة مع من يستفيذون من سياسة الريع في واضحة النهار على عينك يا بن عدي .
33 - محمد الأحد 30 مارس 2014 - 23:27
السلام عليكم مشاكل الطاكسي والمهنيين كتيرة ولايعرفها الاا هم والله وحده ولااكن انا معرفت علاش الناس كيحقدو علينا راه مول الطاكسي متخلصو واخا تعطيه الي عطيطو ويلى متيقت شري سيارت ديالك الخاصة وشوف بشحال غدي توصل والمشاكل ديال الطريق والبروسيات ديال البوليس والجوندارم اما مول الطاكسي مسكين تعطيه 6دراهم او10وتكولو سربي راه تعطلة والى راه الكار غادي يمشي عليا او الطيارة صاحب الحاجة اعمى اما هداك الي كال بانه سعودي والطا كسي غلية بزاف الله ينعلو شحال عندهم في السعودية راه كنا عندهم وشتنا كولشي والله الى اغلى طاكسي كاين فى السعودية وقطر وعندهم الخطافة بزاف اما عن الكريمات لاحول ولاقوت الاباالله العظيم الحكومة راه كضيع الوقت وصافي شحال هادا باش كالو المهنيين جيبو لينا التصور الديلكم والحلول والاقتراحات ولكن لحد الساعة مكين غير الله وحدو
34 - ساءق محكور الأحد 30 مارس 2014 - 23:54
فى نظرى الكريمة يجب منحها للساءق المهنى .بدل الشخصيات الغنية اودات الجاه والنفود.منحها للساءق على الشكل التالى .الدولة تعطى الرخصة مقابل 2000 dhللشهر يمنحها الساءق الى خزينة الدولة وبدلك تعم الفاءدة.كما ان الساءق يتكلف بشراء السيارة هدا احسن حل فى نظرى والسلام
35 - العلوي سيدي إدريس الاثنين 31 مارس 2014 - 02:01
إن كراء المأذونيات يعتبر في قانون الإلتزامات والعقود المغربي من باب كراء الأشياء وليس المحلات السكنية والتجارية. إن المادة 687 من القانون المذكور تنص على أن كراء الأشياء ينتهي بانتهاء مدته. ولهذا فإن العقد النموذجي لا صلاحية له ولوكان مؤشرا من طرف السلطات المحلية. لأن القضاء يطبق القانون. وبه وجب الإعلام.
36 - محمد ب. الاثنين 31 مارس 2014 - 21:38
إن سائقي سيارات الأجرة و خاصة بالمدن يعرفون من أين تؤكل الكتف. لا تأخذهم رحمة بالمواطن. هم الذين يتحكمون في المسار داخل المدن. يفرضون على الزبون طريقا معينا و يضيفون إليه زبونين آخرين مضاعفين بذلك السعر تلاثة مرات. و السعر في حد ذاته لا يتحكم فيه العداد في أغلبية الحالات بل يخضع لمزاج السائق. بعض السائقين يشكلون شبكات تعمل لصالحهم. فمثلا يكفي الوقوف لمدة ربع ساعة بجوار محطة القطار الرباط المدينة لتصطدم بسماسرة و وسطاء يعملون لفائدة السائقين و هم الذين يفرضون عليك المسار الذي يحدده السائقون مقابل درهم واحد عن كل سيارة ملأت بالركاب. ناهيك عن الكلام الغير اللائق الذي تسمعه إذا نبست ببنت شفة. و الله إني أتذكر حالة شاهدتها بأم عيناي و هي تتعلق بسيدة أتت من بعيد و أرادت التوجه من أمام محطة القطار الرباط المدينة إلى وزارة الخارجية صحبة ابنيها القاصرين. و قد اشترط عليها السائق مسبقا أن تؤدي المبلغ 3 مرات و ما كان عليها إلا أن ترضخ لجشعه. أما عن الأثر الذي يترتب عن سلوكهم مع الأجانب فهو لا يسر مطلقا. الحساب أمام الله يا ناس.
37 - مؤاطن مغربي الثلاثاء 16 دجنبر 2014 - 21:19
ان ما يهم القاءمين علئ امؤر الدؤلة هؤ المصالح الشخصية لهم اما المؤاطن فما اكثر المسالخ التي يسعدؤن بانشائها له
يمدؤن لبعضهم 20 الئ 30 ماؤدؤنية ؤيقؤلؤن له استعبد الساءقين {رغم ان امهاتهم قد ؤلدتهم احرارا} ؤبدلك يحدثؤن ثؤرة في علم الرياضيات بانشائهم خاصية جديدة مفادها {ناب الكلب في جلده لانهم هكدا يعتبرؤننا مع احترامي لكل القراء} بحيث لايجد المؤاطن الراكب ؤسيلة للنقل ؤلا المؤطن السائق المهني بدا من تقديم قربانا لكهنة امؤن عفؤا اؤد ان اقؤل اصحاب المأدنيات دلك القربان هؤ عبارة عن 350 درهم رؤسيطة اضف اليه 200 الئ 250 درهم gasoil ليأخد معه الريح الئ بيته بدلك يكنؤن لاقاؤ احماد مع محماد بينما نهبؤا هم خيرات البلاد بحيث ان الراكب ؤ السائق العبد في صراع ابدي ؤكلاهما لا يدخل البيت الا منهنكا ليترك لعبدة امؤن الجمل بما حمل
38 - حسام الهمام الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 13:47
اسمحوا لي أيها السادة القراء أن أطرح سؤالا بين أيديكم
الى متى سيضل سادة قريش عفوا أقول سادة المغرب يعتبروننا عبيدا لديهم ويستبلدوننا بقوانينهم التي تعود الى قبل أيام بوحمارة الغارقة في الجهل والتي ترهقنا صباح مساء وتملأ جيوبهم السمينة و المتخنة بالأرصدة البنكية ولو أنهم حقا يهمهم حقا المواطن سواء كان مغربيا أو أجنبيا أو سائقا للتاكسى ربما كان مريخيا بحيث لا حق له في هدا الوطن نقول لهم أوقفوا سياسة المأدونيان وامنحوا السائق المهني رخصة العمل مقابل ان يدفع الضرائب للوطن لا الى أشخاص بعينهم و اجعلوا وراءهم مراقبين سريين في هيئة راكبين فان لم يقوموا بالعمل على أصح وجه اسحبوا تلك الرخصة منهم أنا لا أتكلم على رخصة الثقة التي تخول سياقة التاكسي بل أتكلم على رخصة سيارة التاكسى مكان مأدونية التاكسي وبدلك نكون قد أر ضينا جميع الأطراف وحللنا المشكل بشكل جدري أضن أن الأمر بسيط و لا يحتاج منا كل تلك الملكات الريضياتية لخلق خاصيات جديدة ولنترك الأمر الى كل من طاليس و فيتاقورس فهم أجدر بميدانهم و السلام ختام
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال