24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | فهري تنفي علاقة الشواهد الطبية المزورة بقضيتها مع التازي

فهري تنفي علاقة الشواهد الطبية المزورة بقضيتها مع التازي

فهري تنفي علاقة الشواهد الطبية المزورة بقضيتها مع التازي

ما إن نشرت الصحف أخبار اعتقال محمد فايق، الطبيب بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، والمتهم بتزوير شواهد طبية لمواطنين من مدن مختلفة دون إجراء فحوصات، حتى بدأ النبش في أسماء من تقدموا بشكايات للقضاء بناء على شواهد طبية متحصل عليها من الطبيب المعتقل.

ومن بين هذه الأسماء هناك لمياء فاسي فهري، زوجة رجل الأعمال يوسف التازي، الذي أدين بأربعة أشهر حبسا نافذا بتهمة الضرب والجرح، بعد شكاية تقدمت بها الزوجة وعدد من أفراد عائلتها إثر نزاع شهدته فيلا بالرباط، والذي وُثق بكاميرا تظهر فصول المشادة بين أفراد العائلة المتخاصمة.

لمياء فاسي فهري قالت إن محاولة الربط بين اعتقال الطبيب والشواهد الطبية المسلمة لها ولأفراد عائلتها "غير بريئة"، موضحة "الهجوم على مسكني من قبل زوجي، يوسف التازي، ومجموعة من معاونيه كان يوم 5 أبريل 2013 والشواهد الطبية التي سلمت لي ليست محل شك أو نزاع، ولا علاقة لها بالشواهد التي اعتقل الطبيب عل خلفيتها".

لمياء فاسي فهري أبرزت، في اتصال مع هسبريس، أن "الاعتداء كان مصورا على شريط فيديو تم عرضه على الجهات القضائية المختصة، والتي قررت إدانة زوجها ومعاونيه بالمنسوب إليهم، وقضت في حقهم بعقوبات حبسية" وفق تعبيرها.

أما بخصوص الشواهد المسلمة لها، فقد أفادت الزوجة أنه بعد الحادث مباشرة حضرت الشرطة القضائية لعين المكان، وعاينت تفاصيل الواقعة، وقامت باستدعاء سيارة الإسعاف والتي تم بواسطتها نقل الزوجة، وعدد من أفراد عائلتها إلى المستشفى، مما يبين وجود جهات تحاول استغلال اعتقال طبيب من أجل النيل من صدقية ملفنا ومحاولة تغليط القضاء" تقول الزوجة.

لمياء فاسي فهري ناشدت الرأي العام المتابع لملفها بالقول "أرجو أن لا تنجروا وراء الأخبار الزائفة والشكايات الكيدية التي تحاول حجب الشمس بالغربال، وخلط الحابل بالنابل ومحاولات تلفيق تهم مجانية بشأن معطيات أملك فيها حججا دامغة، وقال فيها القضاء الكلمة الفيصل" بحسب قولها.

وجدير بالذكر أن ملف لمياء فاسي فهري القضائي، والذي أدانت فيه المحكمة زوجها يوسف التازي بعقوبة حبسية نافذة، تضمن شواهد طبية مسلمة من محمد فايق، وهو الطبيب الذي تم الإيقاع به من طرف مستثمرة بمدينة أكادير، والتي سجلت شريطا يحوي عملية تفاوض داخل مكتبه، حول منحها شهادة طبية تتضمن معطيات مزورة، فكان التسجيل أحد الدلائل التي قادت لاعتقاله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال