24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الأمم المتحدة تنتخب ناشطة مغربية في فريق "الاختفاء القسري"

الأمم المتحدة تنتخب ناشطة مغربية في فريق "الاختفاء القسري"

الأمم المتحدة تنتخب ناشطة مغربية في فريق "الاختفاء القسري"

تم انتخاب الناشطة الحقوقية المغربية، حورية السلامي، عضوا بفريق العمل للأمم المتحدة حول الاختفاء القسري، وذلك ضمن الدورة الخامسة والعشرون التي تختتم أشغالها اليوم الجمعة بجنيف السويسرية.

الانتخاب، الذي يعد الأول من نوعه في تاريخ المغرب الحقوقي، سيمكن الناشطة الحقوقية من المشاركة بهذه الصفة في دورات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وتمثيل المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مختلف شبكات الهيئات الوطنية لحقوق الإنسان، والآليات الأخرى لحقوق الإنسان الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها لجنة التنسيق الدولية لهذه الهيئات والشبكة الإفريقية لهيئات حقوق الإنسان.

وتعد حورية السلامي واحدة من مؤسسي المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف، والفيدرالية الأورو- متوسطية ضد الاختفاء القسري والتحالف الدولي ضد الاختفاء القسري، حيث ساهمت في حملة مصادقة المغرب على اتفاقية حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، وتنظيم ندوة دولية حول هذه الاتفاقية الدولية سنة 2008 في المغرب.

وفي سياق ذي صلة أكد المغرب، خلال التصويت على التوصيات الختامية للدورة الخامسة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف السويسرية، على ضرورة تمديد مدة انتداب فريق العمل حول الاختفاء القسري.

ويهدف القرار الذي صوت لصالح المغرب إلى دراسة التقارير عن حالات الاختفاء التي تصرح بها أسر الأشخاص المختفين، أو منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، وترسل الحالات الفردية إلى الحكومات المعنية للتحقيق وضمان المتابعة، وهو نفس المنحى الذي اتخذته ثلاث بلدان أخرى هي فرنسا واليابان والأرجنتين.

ويعمل فريق العمل حول الاختفاءات القسرية، التي تم إحداثها سنة 1980، على مساعدة أسر الأشخاص المختفين على كشف ما حدث للضحايا والمكان الذي يوجدون فيه، وذلك بدراسة التقارير عن حالات الاختفاء التي تصرح بها أسر الأشخاص المختفين أو المنظمات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - أ بو آية الجمعة 28 مارس 2014 - 15:18
تحية حقوقية للمناضلة حورية السلامي التي تناضل من أجل إرساء ثقافة حقوق الإنسان بالمغرب و العالم
2 - محمد الجمعة 28 مارس 2014 - 15:48
انه لخبر سار ان نسمع ناشطة حقوقية مغربية تعترف بكفاءتها الامم المتحدة في مجال حقوق الانسان والاختفاء القسري ، لان الامم المتحدة لاتضم الا الكفاءات التي تستحق هذه المناصب عن جدارة واستحقاق.
وانه لتشريف لجميع الطاقات النسائية بالمغرب
3 - Failli الجمعة 28 مارس 2014 - 16:31
Félicitations et bonne contuniation au poste universel de l'ONU .mais n'oublier pas les famille du disparu au Maroc , ça fait des années que nous attend mais pas de réponse , j'espère que vous pouvez bouger ce dossier pour savoir la vérité et ouvrire une nouvelle page des droit de l'homme au Maroc .
4 - مغربي من البالتلك سابقا الجمعة 28 مارس 2014 - 17:06
نتمنى أن لا تنسي الاختفاء القسري في الجزائر، ما دامت هذه الدولة ترفع أوراق حقوق الانسان ضد المغرب، فهناك 24.000 مختطفين لديهم ولم يظهر لهم أثر.
5 - Amine الجمعة 28 مارس 2014 - 21:18
تحية للحقوقية وجميع الحقوقيين الدين ناظلو من اجل ترسيخ تقافة حقوق الانسان واحترام الحريات الفردية بفضلهم حقق المغرب تقدما في هدا المجال رغم انف الظلامييين
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال