24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بنعبد الله ُيحدث مديرية لـ"سياسة المدينة"

بنعبد الله ُيحدث مديرية لـ"سياسة المدينة"

بنعبد الله ُيحدث مديرية لـ"سياسة المدينة"

اعتمدت وزارة السكنى وسياسة المدينة مؤخرا نظاما أساسيا يضم مديرية مكلفة بـ"سياسة المدينة"، بمبرر أن "إسهام سياسة المدينة سيكون ملموسا وفعالا بشكل أكبر بفضل النظام الأساسي والمديرية الجديدين"، وفق بلاغ صادر عن الوزارة.

وزير السكنى وسياسة المدينة، نبيل بنعبد الله، أشار إلى وجود فراغ على مستوى النظام الأساسي، بعد إدماج "سياسة المدينة" ضمن اختصاصات الوزارة.

وستتكلف هذه المديرية، التي تتكون من ثلاثة أقسام هي الدراسات والبرامج، والمشاريع والاتفاقيات، والتنمية الترابية والدعم، إلى جانب ثمانية مصالح، ببلورة سياسة وطنية للمدينة، بتنسيق مع باقي الوزارات والمؤسسات الأخرى.

كما تتحمل مسؤولية إحداث الآليات القانونية والتقنية والمالية لضمان تطبيق سياسة المدينة، فيما أشار بنعبد الله مشيرا إلى أنها تساهم في إعداد الاتفاقيات المرتبطة بالمشاريع المندمجة وتنفيذ أهدافها، وفي تنظيم وهيكلة تدخلات القطاع العام في المناطق والفضاءات التي تحظى بالأولوية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Abdelmounim الأربعاء 02 أبريل 2014 - 12:34
Lettre ouverte à Mr le Ministre de l'Habitat M.N. Benabdellah
Comme de milliers de marocains, je prends, matin et soir, une "rue" perpendiculaire au Boulevard Hassan II, principale artère de Témara, qui va vers plusieurs quartiers (Hachmia, Nasr,...). Elle est dangereusement crevassée et obscure au départ du Boulevard sur 150m. Ni ministre, ni gouverneur, ni commune urbaine n'ont voulu résoudre ce problème au niveau de cette entrée vers ces quartiers...Si cette entrée par le Boulevard Hassan II est aménagée sur 150m, plusieurs lotissements existants seraient viabilisés et des emplois seraient créés, dynamisant des activités socio économiques; les impôts à tirer de ces activités recouvriraient largement les coûts d'aménagement de ces 150m.
L'infrastructure urbaine existante et les projets futuristes des villes de Casa, Rabat, Salé, Tanger,...seraient-ils destinés à des catégories de marocains différentes de ceux des quartiers cités à Témara? et
Venez! Je reste à votre disposition
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال