24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  5. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بنعبد الله: تنمية البوادِي لنْ توقفَ نزيفَ سكانها صوبَ المدن

بنعبد الله: تنمية البوادِي لنْ توقفَ نزيفَ سكانها صوبَ المدن

بنعبد الله: تنمية البوادِي لنْ توقفَ نزيفَ سكانها صوبَ المدن

عرجَ وزيرُ السكنى وسياسة المدينة، محمد نبيل بنعبد الله، على نقاطٍ سوداء كثيرة تبعثُ على القلق فِي مدن المغرب، مساء الثلاثاء، وهُو يحدثُ ثلَّة من الصحفيِّين، عنْ الوضع الراهن، والنحو الذِي تعمدُ به الحكومة إلَى التدخل، فِي ظلِّ وجود إشكالاتٍ موروثَة، ومثول عدَّة عراقِيل أمام تجاوز، ما لا يزَالُ عالقًا منهَا.

الهاجسُ الأكبر، كمَا بسطهُ الوزير التقدمِي، فِي لقاءٍ بمقرِّ الوزارة، يبرزُ مع مواصلة المغاربَة زحفهم صوبَ المدن، علمًا أن سكان الحواضر فِي المملكة، بلغُوا سلفًا 16.4 مليُون، بعدمَا تضاعفَ تعدادهم مراتٍ أربع، حيثُ من المنتظر أنْ يصبحَ 70 بالمائة من المغاربَة من سكان المدن فِي أفقِ 2020؛ وهُو ما يعنِي أنَّ إشكالاتٍ ستطفُو على السطح، وأنَّ أحياءً جديدة ستنبتُ لتملِي حاجتها إلى مرافق تؤمن لها الخدمات الأساسيَّة.

وعمَّا إذَا كانَ تيميمُ سكان البوادِي في المغرب شطرَ المدنِ، عائدًا إلى افتقار الوسط القروِي إلى أبسطِ التجهيزات، أوضحَ بنعبد الله أنَّ التمدن ظاهرةٌ عالميَّة أكثر منهَا مسألة خدمات، وإنْ كان ذلكَ لا يعنِي التوقفَ عنْ تنمية العالم القروِي "أيًّا كانَ الوضع، لا يمكنكَ أنْ توقفَ الناس وتمنعهم من الهجرة، لأنَّ الإنسان يبحثُ بطبعه عنْ تحسين شروط العيش، وسواء كانَ الجفاف أوْ انتعشَ الوضع الاقتصادي، تزدادُ وتيرة الهجرة، ففِي حالة الجفاف يضجرُ ساكن القرية فيتوجه صوب المدينة، ولدَى الانتعاشُ يرى أنَّ فرصَ الشغل ستزدادُ بالمدن"، يستطرد بنعبد الله.

إشكالٌ آخر، تعيشهُ مدن المغرب، كمَا يوضحُ بنعبد الله، يتمثلُ فِي أنَّ مراكز صغيرة ببعض مناطق المغرب كبرت بصورةٍ كبيرة فأضحت اليوم مدنًا قائمَة، يتوجبُ الاشتغالُ عليها، سيمَا أنَّ بعضها نما وفقَ فضاءاتٍ مجزأة، لغيابِ نمطٍ تعميري، أمَّا المدن العتيقة فأصبحت بؤرًا للفقر والهشاشة، كما يوضح الوزير، فِي صورةٍ تنذرُ بضياع الكثير من الموروث الحضاِي.

المرجعيَّة التِي قادَ إليها الحوار الوطني، تنهضُ كما يوضحُ المتحدث، على تنسيقٍ أكبر بين الوزارات والجماعات المحليَّة، وسياسة مندمجة وتعاقديَّة، وعلى المستوى العملِي، أوضحَ أنَّ 55 مدينةً مغربيَّة هيأت حتى اليوم مشروعًا للتهيئة، 32 مدينة منها وصلت مرحلة إبرام اتفاقياتٍ، بلغت قيمتها 30.1 مليار درهم، برسمِ 2013-2014.

وبشأنِ مدن الصفِيح، قال بنعبد الله إنَّ الدولة حققت الشيء الكثير، وكانَ التقدم سيصلُ مستوى جدَّ متقدم لو أنَّ آلاف الدور لمْ تنبت، بسبب التلاعب وعوامل أخرى اجتماعيَّة "فِي 2004 أحصينَا 260 ألف أسرة، نجحنَا في معالجة حالاتٍ 230 ألف منها، صرفنَا عليها 25 مليار درهم، أيْ 2.5 مليار درهم للسنة، لكننا أوجدنَا أنفسنا وقدْ مضينَا قدمًا، أنَّ العددَ بلغَ 360 ألفًا، وقدْ انضافَت مائة ألف أسرة".

المتحدث أوضحَ أنَّ الردعَ ليسَ بالحل الأمثل على الدوام، لأنَّ دور الصفيح ستنبتُ بغضِّ النظر عنْ درجة الحزم في التعاطي معها، ما دامت عوامل تفريخها قائمة، "لنْ تثنيهم عنْ الاستقرار بالمدن حين يأتون من البوادِي وإنْ أحضرت الجيوش، وسيقيمون دور صفِيح، والمقاربة الأمنيَّة لوحدها قدْ تذكِي توترًا اجتماعيًا، مما يعنِي أنَّ الأمور أعقدُ من أن يتمَّ تناولها من زاويةٍ واحدة، يقول بنعبد الله.

أمَّا المدن الجديدة، التِي توصفُ بالمراقد، من لدن كثيرين، فتابع بنعبد الله بشأنها قائلًا إنَّ المدنَ الجديدة تحتاجُ حواليْ 25 عامًا لتحقق بروزًا وتنتعش "فِي نقاشٍ مع نظيرِي الفرنسِي، مؤخرًا، حدثنِي أنَّ جلَّ المدن الجديدة التِي أحدثت في فرنسا، تصورُ كمدن فاشلة"، يقول بنعبد الله، مردفًا أنَّ تأمين المرافقالأساسية للمدن الجديدة خطوةٌ لا محيد عنها لمعالجة الوضع الحالِي، لكنَّ الإشكال يطرحُ على مستوى الأولويَّات، "كيفَ ستقنعُ وزارة الصحَّة مثلًا ببناء مستشفى في منطقة شبه خاليَة، فِي حين أنَّ هناك مناطق آهلة بالسكان فِي أمسِّ الحاجة إلى مراكز صحيَّة تقدمُ خدمات العلاج للآلاف من سكانها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - rachid الأربعاء 09 أبريل 2014 - 00:24
كل المدن الصينية لها إكتفاء ذاتي لها من إدارات مصانع شركات كل شيء
سكان كل مدينة غير محتاجين لتنقل لمدينة أخرى من أجل العيش و العمل و الدراسة.
xiemen . guangzhou.tokyo.hong kong.........
2 - الشمتة الأربعاء 09 أبريل 2014 - 00:41
اكبر نقطة سوداء في تاريخ المغرب هي حكومة 40 وزير في عز الازمة والبطالة والزيادات المهولة وتفقير الشعب.

اعطاك الله انت والرفاف البرلمانيين 16 وشمتيو بنكيران وخطفتو 5 ديال الحقائب.احسن ليكم ضربوها بسكتة وباركا من الكذوب والنفاق
3 - aziz الأربعاء 09 أبريل 2014 - 00:45
بادرة طيبة من هده الحكومة ان تقوم بلقائات صحفية تطلع فيها الراي العام على واقع الحال في المغرب هدا من حيت الشكل اما من حيت المضمون فنتمنى التوفيق لكل من يريد خدمة هدا الوطن بنية صادقة
4 - أمين صادق الأربعاء 09 أبريل 2014 - 01:00
" بنعبد الله: تنمية البوادِي لنْ توقفَ نزيفَ سكانها صوبَ المدن "


- الماء ، الطرق و الكهرباء ...

وفِّـروا لساكنة العالم القروي مثل هذه التجهيزات الأساسية الثلاث، على الأقل... وبعدها تحدثوا عن النتائج، بموضوعية وانطلاقا من معطيات حقيقية.. أما أن تصرحوا بما صرحتم به، بينما أغلب البوادي المغربية لا زالت تعاني من انعدام أو من خصاص حاد على مستوى البنيات التحتية التي تسمح بفك العزلة عن ساكنتها وضمان ولوجها إلى الخدمات الضرورية.. فهذا ضرب من التعليل الفضفاض والتعلل بالافتراض، والتحجّج بعدم أو بقلة جدوى النتائج قبل توفير الأسباب...

كيف عرفتم ـ سيدي الوزير - أن تنمية العالم القروي لن توقف نزيف الهجرة القروية نحو المدن المغربية، حتى قبل إرساء مقومات هذه التنمية وتحقيق أهدافها وبلوغ غاياتها على أرض الواقع ؟؟؟

قد لا توقف الهجرة، لأنها ظاهرة طبيعية لدى جميع الكائنات.. لكن التنمية قد توقف "النزيف"... جربوا أولا، اعملوا وابنوا وجهزوا... ثم بعد ذلك تحدثوا وقولوا وصرحوا...!!!
5 - Farid الأربعاء 09 أبريل 2014 - 01:02
المرجو منكم أن تهتمو بالقرية في المغرب وخاصة بناء مستشفى ومدرسة واصلاح الطريق حتى تتمكن من الاندماج في المجتمع وأن لا تشعر بالتناقض في المجتمع الواحد
6 - NIZR الأربعاء 09 أبريل 2014 - 01:22
السي نبيل بن عبد اللة هاذا هو المشكل لكبير ليعايشو المغرب اوروبا تقدمات حقاش اهتمات بالعالم القروي ِ
7 - المفتقر الى عفو الله الأربعاء 09 أبريل 2014 - 01:28
كيف يقال هل ستوافق وزأرة الصحة على بناء مستشفى في مكان شبه خالي . هناك دواوير او مدن صغيرة مزدحمة بالسكان ليس فيها حتى مشفى صغير او موجود بش افقس الساكنة حيث خاوي.المنطق الذي تكلم به الوزير المغرب الغير النافع خالي.
8 - Citoyenne du monde الأربعاء 09 أبريل 2014 - 02:47
Le jour où l'Etat comprendra que l'essentiel de nos problemes vient de l'exode rurale, et agira en conséquence, le Maroc sera enfin sur la bonne voie vers le développement et la prospérité. Le cout de la négligence du monde rural risque un jour d'étre trop élevé et il sera trop tard pour remédier à la situation. Il faut savoir que la quasi majorité des prisonniers viennent du monde rural, ce qui met la question dans le centre de n'importe quelle stratégie sécuritaire ou socio-economique. La sécurité du Maroc dépend d'un développement global dans le monde rural marocain. L'ironie est que parfois il suffit d'un peu de volonté pour éviter le pire: Par exemple, il est urgent de modifier la loi de construction rurale pour que les gens puissent loger leurs enfants sur leur terre.La loi en place déjà dépassée est loin d'etre une loi citoyenne.
9 - السباعي الأربعاء 09 أبريل 2014 - 06:32
ماذا تقول عن مدينة شيشاوة من اقدم المناطق وفي موقع استراتيجي لا بنية تحتيةلا المرافق يمكن لي هده المدينة ان تلعب دور متميز في المنطقة اولا توجد بين تلاتة مدن سياحية مراكش 70 كلم الصويرة 80 كلم اكادير 160 كما توجد وسط العديد من القرى المهمة في المنطقة عرب وبربر الشياظمة امينتانوت الشماعية عبدة افينكم الأذكياء اصحاب العقلية المتطورة ولا كاين هير اصحاب الهموز
10 - خالد الأربعاء 09 أبريل 2014 - 07:59
فِي نقاشٍ مع نظيرِي الفرنسِي، مؤخرًا، حدثنِي أنَّ جلَّ المدن الجديدة التِي أحدثت في فرنسا، تصورُ كمدن فاشلة.

رغم فشل ماما فرنسا في العديد من المجالات لابد أن تأخذ نخبتنا عنها حتى الفشل كأنه لا توجد تجارب ناجحة في هذا العالم إلا فيها.

و الغريب أن شخصا إشتراكيا لابد أن يأخذ عن مرجعيته تجده حتى هو لا يبتعد عن فرنسا الغير إشتراكية.
11 - hassan الأربعاء 09 أبريل 2014 - 09:20
السيد الوزير يتنصل من البرنامج الحكومي بلا حيا بلا حشما. وغدا سيأتي من جديد ليقول : علينا بتنمية العالم القروي ، علينا بتوفير العيش الكريم للقرويين للحد من الهجرة . ولا نعلم كيف نسي السيد الوزير او تناسى دور العالم القروي في الدفاع عن العرش ، حسب تعبير لوفو، هذا غير خاف عن المناضل اليساري.
فهل انتهى دور العالم القروي ؟
12 - mentalité fainéant الأربعاء 09 أبريل 2014 - 09:38
يا بنعبد الله أنت وزير ولست عالم اجتماعي .. المواطن حر فمنهم من يريد السكن في المدينة ومنهم من يريد السكن في البادية ومن تمة بناء القرى المغربية وتشييدها أصبحت من الضروريات .
العمل بلا جدل خير من جدل بلا عمل
13 - دسم هواري الأربعاء 09 أبريل 2014 - 09:42
فينا هو بعدا هاد تطوير وتنمية العالم القروي ما شفنا والو؟؟؟
14 - فوق فكيك الأربعاء 09 أبريل 2014 - 09:52
بطبيعة الحال لا احد يوقف نزيف الترحال الى المدن الكبرى في المغرب.
منذ الاستقلال و نسمع ان المخزن يشتري اجهزة متطورة وحديثة للمستشفيات العمومية لكن تخصص لساكنة الرباط او بعض المدن الكبرى.
الدولة تخصص اموالا طائلة لتزفيت وتوسيع وتزيين طرق المدن الكبرى
الاقطاعيون و البورجوازيون يستثمرون اموالهم بالمدن الكبرى فقط
الجامعات متمركزة بالمدن الكبرى
الموظفون المغضوب عليهم يتم ارسالهم الى القرى
المناطق الحدودية الشرقية تم التخلي عنها فعاثت فيها الجزائر فسادا
بالله عليك انت او اي مسؤول اخر ان لا تتحدثوا عن هذا الموضوع
فماذا هيأت حكومةالاربعين ح ....... للعالم القروي
اذن نجد ان فكرة المستعمر " المغرب النافع و المغرب النافع " ما زالت تطبق الى الان
15 - بيع او ما تحرث الأربعاء 09 أبريل 2014 - 09:54
الهجرة الدخلية من القرى نحو المدون فارتفاع مستمر و مهول غلى سبيل المثال اصبحنا نعاني من ضعف صبيب الماء ليصل للطابق العلوي بسبب اكتداد اهالي القرى بالمدن فيصبح المكان النظيف قذر الازدحام في كل مكان انتشار ظاهرت بيع الخضروات و الكرارس في كل مكان يزداد الامر كل صباح ارتفاع ثمن الكراء بشكل خيالي ابنائهم من الثلاميذ لا يبالون بالانضباط و التحظر و......الدولة تسكت عن هذا الامر و قد عظم فعلا و هم ادرى بالامور حسب الاحصائيات السابقة لكون المسألة تتطلب المال و الجهد و هم في غنا عن ذالك
وعنوان الهجرة القروية اعذار خالية مكين ما مكين.....شعارهم بيع او ما تحرث
16 - عبد ربه الأربعاء 09 أبريل 2014 - 10:17
السلام عليكم اتساءل كيف يمكن للمواطن ان يعيش فى البوادى بدون مسكن والسلطات المحلية اغلقت فى وجه المواطنين باب رخصة السكن فنحن عندنا فى دووار بويحياتن بلدية راس الماء اقليم الناضور منع المواطن من بناء مسكن ياويه وحجتهم ان التصميم لم يوجد بعد يعنى تصميم تهيئة بلدية راس الماء وهذه سنين وهم يكررون قولتهم هذه والمواطنون لا يجدون مسكنا ياويهم اذن كيف لا يهجر المواطن الى المدن وان رئيس المجلس فى بلدية راس الماء يعرقل ويماطل تهيئة تصميم بلدية راس الماء لكى تتيح له المزيد من الوقت لبيع تجزئته التى بناها كى لا يزاحمه احد ويدفع اموالا للمسؤولين كى يطاوعوه فى مشروعه الخبيث اذن هذا هو المرض الذى جعل المواطن يهجر الى المدن واين المراقبة لهذا المجلس الملعون واين الحكومة واين واين
17 - ahmed الأربعاء 09 أبريل 2014 - 10:29
je suis d'accord avec le n° 4 qui a bien soulevé le coté de l'electrification du monde rural, et ne s'arrete qu'a ce point essentiel sans passer a l4eau et les routes car le fellah peut surpasser ces deux derniers et restera a la compagne, regarder la region de geurcif par exemple, seul 40% ou peut etre moins qui est electrifié et tout le monde pratique le mensonge et la fuite en avant pour lancer les 99,9%l'electrification trop de blas blas arretez s'il vous plait ces mensonges et presentez au roi et au peuple la realité des choses
18 - jamal belbachir الأربعاء 09 أبريل 2014 - 11:38
تحية حارة للسيد الوزير نبيل بن عبد الله ومسيرتكم موفقة إن شاء الله آمين
19 - احمد الأربعاء 09 أبريل 2014 - 11:42
في اروبا الان هناك هجرة معاكسة قويةنحو الارياف بعد ان ضاق اهلها بقسوة المدن فكر
بعض المغاربة وانا واحد منهم في خوض نفس التجربة فحجزنا شققا على الورق بريف تامسنا بالرباط لدى شركة كونتراكتور العقارية ودفعنا لها مالا استفضلناه بشق النفس على مدى عقود من السنين وكان املنا قويا في تسلم تلك الشقق في الموعد الذي حددته الشركة في عقودالحجز2009 الاان هذا الامل يكاد مع مرور خمس سنوات من المماطلة والتسويف يتحول الى شبه ياس تام وبخاصة اننا نرى وزارة السكنى المسؤولة الاولى عن وضعيتنا هذه الماساوية ملتزمة صمتا تاما حولها وكان الامر لايعنيها من قريب اوبعيد نريد نحن المتضررين من هذه الوضعية من وزارة السكنى او ذراعها اليمنى العمران ان تصدر على الاقل بيانا رسميا توضيحيا تحدد فىه واقع وضعية هبة 3و5 وافاق حلها فهل من مستجيب
20 - homme rural الأربعاء 09 أبريل 2014 - 11:46
nimport qu'il personne exode du monde rural vers la ville pour ameliore le niveau de vie 'ben abdellah a cet vue car il n;'a jamais vivre les soufrances du mondes rural ' est je lui dis que si tu refleche comme ca ' tu vas seulement augumente les problemes des citoyenne car pour limite ce fleau il faut refflichir cree des sources de rechesses au monde rural au lieu de donner des solution permanent et
21 - امة الله الأربعاء 09 أبريل 2014 - 11:49
سيدي الوزير تفضلتم مشكورين على مجهوداتكم فنحن الساكنة القروية نعاني كثيرا من رؤساء الجماعات فمثلا في جماعتنا نعاني من السكن الغير اللائق و نريد اصلاح مساكننا و لكن نفاجىء بعدم الترخيص لنا من اجل اصلاح مساكننا المخربةالموجودة في ملكيتنا الخاصة .لماذا لا يساعدوننا فهذا حقنامشروع في الدستور كل مواطن له الحق في السكن اللائق الستم تحاربون السكن العشوائي .نرجو منكم سيدي التدخل و الزام رئيس الجماعة على التعاون معنا و منحنا رخصة اصلاح مساكننا لانه لنا كل الصلاحيات .و شكرا على تفهمكم .
22 - akaos الأربعاء 09 أبريل 2014 - 13:09
كيف تطلبون من الورثة مساحة هكتار للتر خيص بالبناء هذا غراء
23 - khalloufi optimiste الأربعاء 09 أبريل 2014 - 14:11
اذا كانت تنمية البوادي والقرى لاتحد من النزوح نحو المدن الكبرى فعلى الحكومة اذن ان تتوقف عن تنميتها وتترك الحالة على ماكنت عليه في السابق من انعدام الكهرباء والماء الصالح للشرب والمداس والمستشفيات. والنتيجة هاهي امامنا بعد ان اختلط كل شئ , المدينة اصبحت قرية كبيرة اي عبارة محيط جارف من البناء العشواءئ الذي تنعدم فيه مظاهر المدينة من طرق ونظافة ومنتزهاتت وامن وثقافة وفن وكل المقومات المدنية , بل تعدى الامر ذلك واصبحنا في كبريات المدن ان ضواهر العشواءية امتدت حتى لبعض مراكز المدن التي كانت الحركة فيها مدنية كما تركها الاووبيون واصبحت بدورها عشواءية وقروية من جراء ممارسة بعض الانشطة من بيع وشراء عشواءي وتعاط لبعض الممارسات الغير متمدنة على جميع اللمستويات , واقول باختصار ان الماء والكهرباء لايكفي للحد من الهجرة ولكن يجب توفير البنيات الاقتصادية ولاجتماعة والثقافيية لجميع المغاربة اينما وجدوا والى متى ستفعل الجهوية
24 - Tamesnawi الأربعاء 09 أبريل 2014 - 15:00
où on est du débat national sur la politique de la ville lancé par M. Nabil Benabdellah
quel est le bilan de cette politique et qu'est ce qu'on est des recommandations de ce débat ?
M. le Ministre parle des ''Pratiques ''qui bloquent la réforme
peut on savoir qui est derrière cette pratique sachant que votre responsabilité politique est là concernant la Ville nouvelle de Tamesna et la Gestion du dossier de recasement des bidonvilles de Sidi Y Zaers et l'intervention directe de ton Chef de Cabinet dans le dossier....
25 - neutre الأربعاء 09 أبريل 2014 - 15:01
j ai bien voulu etre en faveur de ce ministre,mais malheureusement il n a pas pu stopper les fraudeurs et les blonchisseur d argent dans l immobilier a TAAAANGER,dont il n a pas pu stopper le noir dans l achat de l immobilier,ou trouver solutions des appartements vides(ou secondaires)alors comment etre a son cote, jamais pour qq un qui ne ponsse pas a trouver des solutions, mais plutot a compliquer la situation existante.
26 - أبو رماح الأربعاء 09 أبريل 2014 - 15:09
ولماذا أنت وزير سياسة المدينة؟؟؟؟
كلام غير مقبول ويتضمن التصريح بالفشل
27 - علي الأربعاء 09 أبريل 2014 - 18:32
ابن عبد الله هو النقطة الأكثر سوادا وسط حكومة سوداء اللون نتنة الرائحة هي مزيج من المتدينين و الشيوعيين و اللامنتمين
إنه و مع السيد الوفا كمسامير المائدة الصدئة التي يصعب إخراجها من جسم حكومة لا طعم لها و لا رائحة و ألسنتها اطول من قامات وزرائها
28 - محمد الأربعاء 09 أبريل 2014 - 18:52
المغرب من حيث الاستيطان أو التسكان (أي توزيع السكان على المجال ) من اسوا البلدان ،إذ هناك مناطق فارغة ومناطق مكتظة .والسبب أن الدولة ليس لها سياسة استيطانية تسكانية ،إذ نرى المدن الموجودة تنمو بطريقة عشوائية .والمغرب في حاجة إلى سياسة تسكانية وإلى خلق مدن صغيرة ومستوطنات بشرية توفر لمستوطنيها كافة ظروف العيش الكريم .
فخلق مثل هذه المستوطنات هو الذي سيخلق نوعا آخر من الهجرة :الهجرة من المدن الكبرى إلى المدن الصغرى .
29 - ahmed الأربعاء 09 أبريل 2014 - 19:33
لانرئ اية تنمية في البوادي...بل الاقصاء التهميش
30 - ملاحظ الخميس 10 أبريل 2014 - 00:01
من بين للاسباب الرئيسية للهجرة الى المدن انعدام تنظيم الاسرة في المناطق القروية.فامام التزايد في عدد السكان بفعل كثرة التوالد تصبح الاراضي الزراعية عرضة للتقسيم بين الورثة الى ان تتقلص مساحة الملكية الى مستوى يعجز عن تلبية حاجات اصحابها فيضطرون الى الهجرة .ولذلك فان بعض الحل هو العمل على الحد من التكاثر السكاني عن طريق التوعية بضرورة تنظيم الاسرة في اوساط القرويين .
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال