24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير: مخاطر "الاضطراب" تبتعد عن المغرب وتقترب من الجزائر

تقرير: مخاطر "الاضطراب" تبتعد عن المغرب وتقترب من الجزائر

تقرير: مخاطر "الاضطراب" تبتعد عن المغرب وتقترب من الجزائر

المغربُ من أقلِّ الدول الإفريقية المرشحَة لتشهدَ اضطرابات فِيما تبقَّى من العام الجارِي، وإنْ كان مدعوًا إلى الاشتغال على بعض الإشكالاتِ لدرء مخاطر قدْ تفضِي إلى التوتر، ذاكَ ما كشفَت عنه مؤسسَة "Aon" لتدبير المخاطر، فِي أحدثِ تصنيفٍ لها، شملَ 136 بلدًا، حول العالم بالدراسَة.

التصنيفُ الدولِي، أدرجَ المغربُ ضمنَ البلدان التِي تظلُّ بها مخاطرُ الاضطراب فِي حدود الانخفاض المتوسط "medium low risk " وهو ما لمْ تحققه سوى دول قليلَة على مستوى القارة السمراء، كجنوب إفريقيا وناميبيا، وزامبيا وأوغندا، كما جاء المغربُ متقدمًا على كافَّة الدول المغاربيَّة، المرشحَة أكثر لأن تشهد اضطراباتٍ، فيما تبقَّى من 2014.

بيدَ أنَّ التقرير، منحَ تقديرين للحالة المغربيَّة؛ تقديرٌ إجمالِي لعموم البلاد فِي حدود الخطر "المتوسط الانخفاض"، وتقديرٌ آخر لأقاليمه الجنوبيَّة، يجعلها أكثر تعرضًا للمخاطر، medium high risk، وذلك بسبب النزاع حول الصحراء الذِي لا زالَت الأمم المتحدَة ترعَى مسلسلًا للوصول به إلى حلٍّ سياسي يكون موضع توافق.

الجزائر أدرجت في خارطة 2014؛ ضمنَ الدول التِي يصلُ فيها احتمال وقوع اضطرابات إلى حدٍّ جد مرتفع "very high risk"، وهي الخارجةُ لتوها من انتخاباتٍ رئاسيَّة آلتْ كما كان متوقعًا، إلى عبد العزيز بوتفليقة، المقعد على كرسيه المتحرك.

الجزائر حلت إلى جانب موريتانيا، وليبيا، المعرضتين بالدرجة ذاتها للمخاطر، أمَّا تونس التِي شهدت أولى ثورات "الربيع العربِي"، وعاشت الكثير من القلاقل خلال السنوات الأخيرة، فبدأت في التعافِي، حيثُ ضمن الدول التِي تعتبرُ فيها المخاطر في حدود المتوسط "medium risk".

تقديرُ مرتبة المغرب بين البلدان ذات الاحتمال المتوسط لوقوع مخاطر، يستندُ إلى وجود مخاطر على عددٍ من المستويات، منها تحويل العملة الصعبة، والتغيير التشريعي؛ وكذا إمكانيَّة تعرض المغرب لهجماتٍ إرهابيَّة، ليسَ بمنأى عنها، بالرغم مما يرفلُ فيه من استقرار.

موازاةً مع ذلك تتغذَّى المخاطر بالنسبة إلى المغرب، مع عدم دفع الدين العمومي، يوضح التقرير، وإنْ كانت الحكومة المغربيَّة تصبُو إلى حصر عجز الميزانيَّة في 3 بالمائة من الناتج الداخلِي الخام، علاوةً على الصعوبات التي قد تعترض المقاولات المغربية في الاقتراض، وأزمة احتياطِي النقد. تنضافُ إلى ذلك، المشاكل التي يعاني منها النظام البنكي، ومدى قدرة الحكومة على وضع سياسة نقديَّة قادرة على الدفع قدمًا بالاقتصاد، والظفر بثقة المستثمرين.

في غضون ذلك، كانت السعوديَّة من بين أكثر دول مجلس التعاون الخليجِي تعرضًا لمخاطر الاضطرابات خلال 2014، حيثُ صنفتْ ضمن دول الخطر المنخفض "medium risk"، في حين كانت باقِي الدول الخليجيَّة بين الدول التِي ينخفضُ فيها احتمال الاضطراب إلى "medium low risk".

ووفقًا للتصنيف ذاته، فإنَّ دول غرب أوروبَا وأمريكا الشماليَّة هي أكثرُ الدول أمانًا، وبعدًا عن فرضيَّة حصول توترات، إلى جانب أستراليا ونيوزيلندة، فِي الوقت الذِي كانت روسيَا أكثر تعرضًا للاضطراب، شأن الصين، والأرجنتين وكوبَا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - المرابطين الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 00:27
قال سيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
"إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة"
مقتطفات من دروس الشيخ الألباني رحمه الله:
" الظلم هو سبب خراب البلاد، وهلاك العباد، فإذا كانت الأمة أو الدولة كافرة، ولكنها تحكم بالعدل فيما بينها، هذا العدل الذي يعرفه الناس بفطرهم، فإذا كانوا يحكمون بذلك؛ تقوم دولتهم، وتستمر مدة طويلة، والتاريخ يشهد بهذا"
"فإذا افترضنا مجتمعاً إسلامياً لا يقيم حكم الله عز وجل في الأرض، وذلك مما لا يمكن إقامته إلا على إقامة العدل بين المسلمين، فلا يمكن أن تقوم قائمة هذه الدولة؛ لأنها حين ذاك تحكم بغير ما أنزل الله ومن حكم بغير ما أنزل الله فقد عرض أمته ودولته للانهيار"
2 - قانوني متمرس الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 00:33
لكن أين التقرير ألآخر الذي يصنف المغرب ثاني دولة عربية من حيث "انعدام ألأمن " بعد مصر بسبب انتشار الجريمة وتجارة المخدرات حيث تحتل الدار البيضاء الرتبة الثانية بعد القاهرة ب 56 جريمة قتل عمدا خلال 2013.
هذه التقارير تتحكم فيها ألأهواء وتعتمد على بعض الجمعيات المجتمع المدني التي تتخذ من السفارات والقنصليات مقراتها وعددها 3000جمعية حسب آخر احصاء لوزارة الشوباني وهي التي تمد المنظمات الدولية باحصائيات هي في العموم من وحي الخيال .
3 - Marocaine Almoravide الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 00:35
Ne soyez pas si sur, car les amazighes bougent et ils ont droit de bouger, alors comme j'ai déjà dit,le makhzan doit sauver les dernières sinon le Maroc sera comme le centre Afrique ou l'iraq
4 - مول الحقيقة الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 00:43
بعد الضلم ياتى الحق هده سنة الله فى الكون والضلم والقمع موجود بقوة من المحيط الى الخليج و لادولة عربية يحكم فيها الحاكم بالحق لا يوجد استثناء كل بلد ودوره لان للحق ثمن واى ثمن سوف يكون وقوده البسطاء من الشعب
5 - أمين صادق الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 00:48
" الإضطرابات " ، هي انعكاسات لسوء أحوال البلاد و ظروف عيش العباد ...

الحكم الرشيد ، هو التدبير الذي يستبق حدوثها و يعرف كيف يتجنب وقوعها ..

من مقومات الحكم الرشيد :

- رفع المظالم و دفع الاستبداد عن الناس ..

- تحقيق العدالة التي تحفظ الحقوق للجميع على قدم المساواة ..

- تحصين الحريات العامة للمواطنين ..

- توسيع قاعدة المشاركة في صنع القرارات لكل فئات المجتمع ..

- التوزيع المنصف للثروات الوطنية بين السكان ..

- محاربة الفساد و ربط المسؤولية بالمحاسبة ..

- بناء و تقوية دولة المؤسسات ...
6 - Edie الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 00:56
هدا لا يعني أن المغرب أصبح دولة ديمقراطية بمتياز بل هدا راجع لتسامح الشعب المغربي ورغبته الحقيقية في تغيير سلمي وإجابي ،بدلا من التطاحنات الدموية التي تعرفها باقي بقاع العالم ،لهذا فلنبدء باستقلال قضائي سريع وتكوين مؤسساتي سليم وديمقراطي ،والباقي سيائتي تباعا وشكرااااااا
7 - alal l9alda الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:06
ا سيدي مالنا ومال الصادعات فالهم فراسهم ياك الازمة الحمد الله متعودين عليها المغاربة خاصهم هي التيقار وعدم الوعود الكاذبة وهشاهدة هدر المال العام الازمة القتصادية والله المواطن البسيط متعايش معها مطالبنا بسيطة غير مادية وهي كرامة المواطن كفانا استدلال
8 - شرتات الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:06
كولو العام زين, المغاربة أكثر دراية بأحوالهم من هذه المنظمات, لاداعي للافراط في التفائل نحن نعيش على الزيادات المتتالية في ثمن المحروقات التي كل ما زادت أثمنتها زادت أثمنة المواد المرتبطة بها, والحكومة أصبحت تحوم حول أسعار الخبز,هذا فضلا عن القروض الكبيرة التي اقتردضت الدولة هذه السنة,والتي ستكون لها تداعياتها على النمو الأقتصادي على المدى القريب , نحن نعيش أزمة نائمة قد تستيقظ في أي لحظة اذا لم تتراجع أسعار المحرقات في ما تبقى من هذه السنة ,
9 - باحث في شؤون الجزائر والقبائل الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:27
صراع الأعراق والهوية ليس بجديد على الجزائر بل هي عادة تربت عليها اجيال الجزائر منذ ان كانت تحت الحكم الموحدي والمرابطي ، عكس المغرب الذي انصهر فيه الأمازيغ والعرب والأندلسيين وشكل اتحادهم قوة الدولة المغربية نرى ان النظام الجزائري العسكري بعد الاستقلال سعى الى اتباع سياسة فرنسا المعروفة بفرق تسد ، فتمت محاربة اي شيء أمازيغي وعزل الأمازيغ والتعامل معهم بالقوة والتنكيل والعزل السياسي لان المخططي الماركسي القومي المستورد من مصر وسوريا حارب ألأمازيغية والانفتاح والليبرالية ورسخ فكر ديكتاتوري من اجل السيطرة ومص خزائن الدولة على حساب حقوق المواطن المادية والمعنوية
هذا التقرير هو تذكير وليس بالأمر الجديد لان الحرب الأهلية الجزائرية مستمرة منذ ان غادر الفرنسيون الجزائر ، فتحولت الجزائر من نظام إقطاعي أروبي غربي الى نظام إقطاعي روسي ماركسي قائم على الترهيب والقمع وهو الامر الذي أدى الى انفجار 88 وانفجارات التسعينات ومنذ 2000 تصاعدت هجمات النظام على الأمازيغ الى حدود حرق غرداية حاليا ... تخلف الجزائر رغم البترول راجع بالأساس الى التشرذم السيسولوجي الذي خلقه الجيش لضمان التحكم في كل شيء.
10 - صحراوي لمتوني الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:27
الملاحظ ان هذه التقارير تعتبر بلا مصداقية، تهدف من ورائها هذه المنظمات الأسترزاق من بعض الدول التي تدور في دوامات خارج الإطار الديموقراطي كالجزائر وليبيا والسعودية ...ولكي تحصل هذه الدول أو المنظمات على مبتغاها، تقحم دولا أخرى في تقاريرها كالمغرب...وهي نفس الطرق التي سلكتها الإمبريالية القديمة واحتلت عن طريقها كل بل معظم دول الجنوب...خصوصا في أفريقيا التي عانت الكثير من الويلات والحروب...فحصل بذلك التدخل الغربي في هذه الدول تحت ذريعة حقوق الإنسان والأقليات...وحرية المعتقد...وغير ذلك من الأساليب القذرة والسهلة الاستهلاك...
ولعل كل المثقفين في العالم في حيرة حول تسابق العديد من الدول القوية، كالصين والهند وتوركيا مع الدول الاستعمارية العتيقة التي تعلم علم اليقين ان لا احد من مواطني أفريقيا يرغب في التعامل معها...فهل ستصبح أفريقيا مسرحا لحرب عالمية ثالثة بين القوى الاستعمارية القديمة وبين القوى الاقتصادية الجديدة المستثمرة في كل أنحاء القارة معتمدة صيغة جديدة تعرف برابح رابح ولا مجال المديونية فيها، عكس ما قامت به الدول الغربية...الأفارقة يا سادة الآن من مثقفي العالم فكفاكم استبلادا لهم..
11 - Elguelta الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:29
لا يعلم الغيب إلا الله!
لكل شيء سبب وسبب الفتن هو قلة المعقول والاطماع والديكتاتورية...
اخشى ان يقع لنا ما وقع في قصة نوح لما خرج الماء من الرماد وبدأ بالفيضان.....
12 - علي الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:44
الاضطرابات في الجزائر ليست في صالحنا و العكس صحيح و المغرب عندما طالب بفتح الحدود ليس من اجل الاستفادة و لكن من اجل مصلحة الشعبين و التصدي للدول التي تلعب على التفرقة و لكن حكام الجزائر يجهلون حتى مواطنيهم و الاتحاد قوة اما مشكل الصحراء فيمكن حله في يوم واحد و انداك فيمكن للجزائر ان تستثمر في الصيد او تستعمل موانئ صحرائنا بشروط تحفيزية
13 - loubna الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:53
إذا كان المغرب بعيدا عن الإضطراب في ما تبقى من العام الجاري،فلا نتوقع ماذا سيحدث مطلع العام القادم،إذا إستمرت هاته الحكومة الفاشلة في حقن الشباب المغربي.......غير الله يحفض وصافي
14 - Maromed الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 01:57
دراسات و توقعات لما سيؤول له الوضع مستقبلا، و لكن في الأخير لا يعلم الغيب الا الله، من يدري قد تجري الأحداث عكس التوقعات. اللهم حفضنا وبلادنا و جميع بلاد المسلمين من الفتن.
15 - العلمي الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 02:09
المغرب الأقصى هو السبب الرئيسي في نشر الإسلام بغرب ووسط أفريقيا. والمغاربة جاهدوا، حاربوا وقدموا خدمات جليلة للإسلام وقاموا بنشره في أوربا، حيث أن الأندلس كانت تابعة لدولة المغرب الأقصى لأكثر من 8 قرون
فلذلك هي الاستثناء وستبقى كذلك
فاللهم ارحم سلفنا الصالح وبارك في علمائنا ومشايخنا ودعاتنا الصالحين
واهدي كل من زاح عن طريقك المستقيم يارب العالمين
16 - Kingdom of Morocco الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 02:15
Algeria will never respect the human right concerns or develop it's country as long as the General Mohammed Mediene ( Taoufik) is controlling the country behind the scene , not Bouteflika . Allah Alwattan Almalik .
17 - سفيان الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 02:15
أنا ارى أن نشر تحقيقات من هذا القبيل هو بمثابة تحفيز وتشجيع على الاضطراب، لان الشعوب المعنية قد تكون فعلا على حافة السقوط في الفوضى، ونشر خبر كهذا عندما يصل الى بعض الفئات من هذه الشعوب، قد يكون الدفعة الناقصة للبدإ في الانزلاق.
هل من متفق؟؟
18 - [email protected] الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 02:39
الله يبعد علينا جميع المشاكل ما ظهر منها و ما بطن و من اراد بالمغرب و المغاربة شرا اللهم اجعله في نحره الحمد لله المغرب فيه ناس دراوش و مسالمين اللهم بعض الاغبياء اللذين يسمون انفسهم تشرميل قلة تربية و قله حياء يا رب ابعدهم عنا كما باعدت بين المشرق و المغرب
19 - محب لوطنه الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 02:44
اللهم اجعل بلدنا امنا مطمئنا و سائر بلاد المسلمين و احفظ ملكنا و نجنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن .
20 - Special الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 03:08
اللهم إجعل هذا البلد آمنا وارزق أهله من طيبات مارزقت وسائر بلاد المسلمين، أما من يعيش اضطرابا فهو فقط بما جناه على نفسه، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:(كما تكونوا يولى عليكم)الحمد لله نحن أذكى أطيب أكرم وأغرب شعب في العالم فخمنوا شكل حاكمنا٠٠٠
21 - FOX الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 04:20
كم من مغربي عُذب و اغتيل وبهدل لأنه بُلي بحب الشعب و رفض الظلم، لكن عناءه راح مع الواد؟ ليس المشكل هو الملك أو جنرالاته والعائلات المخزنية الأخرى، المشكل يكمن في جبن الشعب المغربي والغريب في الأمر هو أنه مازال هناك من يسبّح باسم الملك ويحمده وفي مقدمتهم بهلوان الحكومة بنكيران !!! يا لححسرتنا مادا سنقول للاجيال القادمة التي ستقود التغيير اكنا سكارى ام اننا عميانا قبل ان يصل دلك الوقت اقول واعترف بجبني حيث لم استطع أن أفعل شيء لأغير من هدا الواقع المذل الذي نعيشه.
22 - الرجل للذي الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 04:24
هي نقولوا العام زين الله يزين أيامك وا خ الوقت خايبة
23 - maghribi 9oh الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 05:22
بخصوص الشأن الامني عمل المغرب في سياسته الخارجية على توسيع مجاله الحيوي (افريقيا الغربية) حيث يقدم من خلالها خبرته في مجال مكافحة الارهاب وكذلك التأطير الديني
24 - Plombier الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 05:56
Le seul danger qui peut menacer le Maroc c'est le terrorisme qui peut venir de l'Est si on ne surveille pas sérieusement nos frontières
25 - akvayli الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 07:25
Le titre est une blague, vous vous comparez a un pays avec 0 dettes , 200 milliards dans les comptes et 150 tonnes d'or sans parler de reserves naturelles, l'algerie ne peut jamais connaitre de perturbation grave pour une seule raison car elle est deja passé par la, les années de terrorismes, l'algerien a gouté de l'insécurité, de l'anarchie etc aujourdhui il demande ses droits et l'etat algerien peut lui assuré la belle vie mais pour une raison de bonne gouvernance et de ne pas tombé encore dans l'erreur de gaspillage , l'algerie commence par des priorités tels que les infrastructure, d'ici 2020 l'algerie sera au pied égale de l'afrique de sud en matiere d'infrastructures. on dit chez nous ness tekseb et ness tehseb donc a vous d'écrir encore des articles sur ça .
26 - محمد ب. الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 09:12
إنهم بارعون في تصنيفهم للدول الفقيرة و تلك السائرة في طريق النمو لكنهم تائهون عن قصد في تصنيف الدول المتجبرة و المتحكمة في العالم بمنطق القوة و ليس بمنطق القانون.
اللهم احفظ بلدنا المغرب و جنبه كل مكروه.
27 - assabar الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 09:26
ا لشبكة تعيب على الغربال خليونا حنا غير مع التشرميل اما المطالب الاخرى فهي موجودة بين المعلقات لماذا تجعلون مشاكل الجزائريين في مقدمة اعلامنا وكاننا نعيش البحبوحة والرفاهية نحن دائما نجعل مشكلنالاجتماعية في الدرجة الثانية والمشاكل التي لاذخل لنا فيها هي العنوان الرئيسي نحن في سفينة والبقية تجدونه في اغنية ناس الغيوان.امالجزائر لها خبرتها في معالجة مشاكلها وبطرقها الخاصة بدون ان تستشير اوتفاوض اي قوى خارجية اما نحن الكل يريد فرض رايه علينا في كل كبيرة وصغيرة واتمنى من الشباب المغاربي ان يجتهد في العلم لانه الحل الوحيد لخروجنا من الظلمات الى النور
28 - الشاوي الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 10:03
الجزائر بعد العشرية السوداء إكتسبت مناعة ، وخبرة في كيفية تجنب المزالق
وهذا النوع من التقارير لا تأخذه الجزائر بعين الإعتبار ، كما أنها لا تسمح
بحدوث إنزلاقات في دول الجيوار لأنه سيؤثر على وضعها الداخلي .
هذه التقارير هي تقارير تجهل البنية السيكولوجية للمجتمعات ، وما التصويت
الأخير في الجزائر الا رفض لأي إزلاق قد يهدد البلاد .
أنشروا .....
29 - قربالي الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 11:01
ان كل ناهب لأموال الفقرا، او سارق لحقوق الناس او مستغل لعرق الكادحين انما هو معلن للحرب ومهدد للسلم في البلد يجب محاربته قبل ان يحاربه الناس من بعد وتكون فتنة وفساد في الارض هكذا في الغرب يحاربون مثل هذا النوع
لتفادي اي خلل في المجتمع تعم من قبله اظطرابات و حروب .
ويوجد الكثير من هولا، بيننا يجب علي العدالة ان تقتص منهم لا ان تغظ الطرف عنهم لان لهم جاه وسلطة.
يجب المعالجة في المهد لا بعد فوات الأوان عندما يخرج الناس الي الشارع ،وتقوم الدولة في حرب شوارع وتعم الفوضي وينهار الاقتصاد كما هو جاري في بعض الأقطار العربية.
يجب علي هذه الحكومة ان تكف عن استفزاز
الطبقة المستضعفة وتصوب فوهتها نحو المعسكر البورجوازي وحلف الهاربان الذي يتهرب من الضرائب وارجاع الاموال المهربة.
فالشعب ممكن يبيع طنجرته وما حولها او يعطيكم فلوسها ويعيش باش ما كاين باش نتوما تبقاوا ولكن بشرط ان تطلعوا كل ناهب وسارق ومستغل من علية القوم وكبرائها الي السجن ويحاكم كما تفعل الدول العادلة مع كبرائها عندها ستكبرون امام الناس والعالم اجمع . بدل نظرية اعفيه سير او خليه. 
30 - isamine الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 11:04
Et les dirigeants Algérien ont l'audace d'accuser le Maroc du non respect des droits de l'hommes...!!!!x Comme disait Pierre Desproges : C’est etonnant non ???c
31 - MUAlgerie الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 11:05
Pourquoi vous ne dites pas
تقرير: مخاطر "الاضطراب" تبتعد عن المغرب
Pourquoi il faut toujours impliquer l'Algerie
Je m'adresse à ceux qui prônent le mal c'est que si l'Algerie s’effondrera , le Maroc le sera aussi et vis versa
Estimez -vous heureux que les frontières sont sécurisées parce que demain des problèmes il y'aura en Algérie , vos frontières seront plus qu'n tamis
Je comprends que vous ayez une dent contre mon pays à cause du Sahara mais que vous souhaitiez du mal à tout un peuple c'est vraiment petit de votre part
32 - Marocco الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 11:33
Au numero 25 le faux kbayli:
Comme si on connait pas les infrastructures de l'algérie , moi je vais te dire à part la capitale il n y'a rien de chez rien à visiter , toutes vos villes ressemblent à ghardaya sauf qu'en alger il y'a beaucoup de HLM pour ceux qui ne connaissent pas les HLM se sont des apparts sociales pour les pauvres sans compter les bidons villes
33 - RAISHAMIDOU الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 13:58
المغرب من الدول الاقل مخاطر لان...
- الجزائر الغالية تحمي حدوده من الشرق
- شماله اوربا
- غربه المحيط
....والفاهم يفهم
34 - said الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 14:07
كرمة
حرية

ليس هناك ديموقراطية بدون عدالة إجتماعية
35 - oranai algerien الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 14:20
الى رقم 12 علي لنفرض يا اخي بان كلامك صحيح لمذا نفتح الحدود و قد كانت مفتوحة من الذي فرض التاشيرة على الاخر في وقت كانت الجزائر تحترق وتحتاج لمساعدة ضرورية و كيف طردو السواح الجزائريين من الفنادق الى الحدود وانا واحد من بينهم و الجزائريون كلهم يعلمون ان فرض التاشيرة فكرة غير مغربية بل لمن ارادو ضرب حصار غير معلن على الجزائر لتحطيمها اكثر واكثر ارجوا جواب لسؤالي متى و في اءي ظروف تتاءكد من الاخ و الصديق الحقيقي و من المزيف ارجوا النشر للرد و شكرا
36 - Mohamed Aboq الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 14:27
Moroccan people are poor in pockets, but not in their minds because they calculate everything b4 they make any decision, we can a
Maltese the way they use their money to cover all the expenses despite the stinginess of liquidity! I give you an example in any part of morocco a family of 4,6,or 8 people can live with 150 dhs a week, but squeezed! 300dhs medium,600 dhs without any problems. A rich Moroccan family lives in good conditions because they have a kind of variety in their dishes like 7 days with 7 different dishes, but most of them suffer from a variety of diseases as they eat a lots of meat! Opposite to the rich, the poor eats a lot of vegetables, but a little meat! Anyway, as a conclusion both rich,& poor Moroccans are very smart towards any probality of a revolution because they always lock their doors twice or thrice b4 they leave their shelter even if they just go the grocer across the street! So rich or poor Moroccan are scared to lose! Moreover, Moroccans are smart, pea
37 - abdou الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 15:55
je m'adresse à la perssone alias almoravide.il a surement choisi ce nom à l'aveuglette.pour l'information,youssef ben tachfine a refusé le surnom de amir al mouminin par respect et pour ne pas creer du desordre et du chaos entre les musulmans.je vous rappele qu'il était dans l'apogée de sa force et de sa gloire.les vrais amazighs sont ceux qui font pas de distinctions entres les hommes à travers leur race leur couleur ou leur langue ou dialecte mais ils les aiment tant qu'ils sont des musulmans qui venerent le grand Dieu et emboitent le pas à son prophete Mohamed.
38 - وجدي الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 16:19
اولا يجب ان نعرف ما هي اسباب الاضطرابات الاجتماعية والمخاطر الامنية ثانيا ماهو نوع الانظمة الموجود في تلك البلدان ومدى تاثيرها على تلك الاضطرابات فيما يخص النقطة الاولى السبب الرئيسي هو تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعوب المعنية وهذه النقطة مشتركة بين الجميع (المغرب والجزائر مثالا) اما النقطة الثانية فتتمثل في النظام السائد فمثلا المغرب نظامه ملكي يضمن نوعا من الاستقرار(systeme stabilisateur) اما الجزائر نظام جمهوري شمولي )systeme perturbateur) وهذا هو الفرق لا غير
39 - Elguelta الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 16:20
Qui guide L'algerie se sont des mafias des généraux vicieux qui ne pensent qu'au mal envers leur voisin Maroc,et malgré toute cette scandale des élections présidentielle devant le monde entier,elle veulent pas se reconnaitre de leur gaffe
Et pour l'algerien qui a posé la question au numero 12 ,et il se demande pourquoi le maroc a fait la lois de visa pour les algeriens car le maroc etait capable de fair le demontelement des terroristes algeriens qui font des attentats a marrakech et casa ,c'est inoubliables pour quelqu'un qui rentre chez nous et soit le bien venu mais il a des arrières pensés pour tuer le peuple marocains
Franchement mou parmis les marocains qui refuse totalement
d'ouvrir la frontière avec l'algerie
Kolla wahed iched blah 3endou
40 - photograprof الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 16:49
la photo est une manipulation qui veut dire : regardez combien sont forts nos policiers. Alors qu on faite c est police qui cadre l action des deux acteurs.eeeeewww
41 - عبدو الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 18:14
35 - oranai algerien
اجيبك او اذكرك ان الجزائر قامت سنة 1976 بطرد الاف المغاربة المقيمين بها وفرقت الابن والازواج والوالدين وطردتهم شر طردة وسلبتهم كل ما يملكون في الجزائر و هده الامور موثقة و لا يمكن نكرانها والمغرب لم يقم بالمثل . اما عن فرض التاشيرة من طرف المغرب فقد جاء بناء عن التحريات التي افضت اليها نتائج البحث عقب الاعمال الارهابية التي وقعت في مراكش باحد الفنادق السياحية الكبرى لا داعية لذكرها لضرب اقتصاد المغرب ، ان من ورائها المخابرات الجزائرية و نفدت بايادي جزائرية. والان هناك عدة جزائريين اطر يعملون بالمغرب بكل حرية. يا اخي ان اروبا مرت بحروب طاحنة وهاهية الان متحدة وقوية لماذا لانرى الى المستقبل ونغلبه على اخطاء الماضي البسيطة.
42 - Amazigh 7or الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 20:12
‏‎ ‎المغرب وحتى الساعة يعيش في امن لكن يجب بدل كل الجهود لكي تتوفر الظروف الكفيلة بضمان هدا الإستقرار
43 - taha الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 21:35
comment expliquer que l'Algérie soit si riche et si pauvre à la fois ?
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال