24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

1.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مهنيُّو "الطاكسيات" يلجئون إلى الملك بعد "تجاهل" بنكيران

مهنيُّو "الطاكسيات" يلجئون إلى الملك بعد "تجاهل" بنكيران

مهنيُّو "الطاكسيات" يلجئون إلى الملك بعد "تجاهل" بنكيران

شنَّ مهنيو قطاع سيارات الأجرة، بصنْفيها، العاملين في جهة الرباط سلا زمور زعير، انتقاداتٍ شديدةَ اللهجة على حكومة عبد الإله بنكيران، بسبب سياستها تُجاه العاملين في القطاع، مُتوعّدين إيّاها باتخاذ إجراءاتٍ ومواقفَ "جرّيئة"، إذا لم تُبادر إلى الاستجابة لملفهم المطلبي، وذلك خلال لقاء تواصلي، صباح الأربعاء بالرباط، تحت شعار "التجاهل الحكومي لواقع مهنيي سيارات الأجرة بصنفيها، إلى متى".

أوّل المطالب، حسب حسن الخليفي، عن النقابة الشعبية للمأجورين، القيام باللجوء إلى الملك، قائلا "إذا لم تستجب الحكومة لمطالبنا، سنقوم بمسيرة، وغادي نمشيو عْند سيدنا"، وأعلن المهنيون أنهم سيوجّهون "رسالة استعطافية إلى الملك، من أجل إعطاء تعليماته السامية للحكومة، من أجل معالجة مشاكل مهنيي قطاع سيارات الأجرة".

بدوره اتّهم أحمد صابر، عن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الحكومة، ووزارة العدل على الخصوص بـ"تكريس ما يُسمّى بمنطق الريع والسمسرة والمضاربة في قطاع سيارات الأجرة، وإعدام المهنيين، من خلال الأحكام القضائية المتعقلة بفسخ العقود بين أصحاب المأذونيات والسائقين المهنيين".

وأضاف أنّ المهنيين يطالبون القضاء بحماية السائقين المهنيين، عوض أن "يتحيّزَ لجهة، ويعدم مهنيين قضّوا زهرة عمرهم في القطاع"، مشيرا إلى أنّ عدد الملفات القضائية المتعلقة بفسخ العقود، في مدينة الخميسات وحدها، وصل إلى 56 ملفا.

ويبْدو أنّ مهنيي سائقي سيارات الأجرة الكبيرة والصغيرة، ماضون في تصعيد موقفهم تجاه الحكومة، في حال عدم التفاعل الإيجابي مع ملفهم المطلبي، إذْ دعا حسن الدكالي، عن النقابة الوطنية الديمقراطية، السائقين المهنيين الذين لديهم قضايا معروضة أمام المحاكم، إلى تقديم ملفاتهم إلى المكاتب النقابية لجهة الرباط سلا زمور زعير، للدفاع عنهم.

وقال المتحدث، إنّ النقابات الممثلة للمهنيين ستتخذ مواقف "نضالية وقويّة"، ومنها دعوة السائقين إلى الاعتصام، رفقة عائلاتهم أمام البرلمان، موضحا "إذا أخذنا بعين الاعتبار عدد السائقين في الجهة، فإننا نستطيع أن نجمع أزيد من 40 ألف شخص أمام قبّة البرلمان، ونعتصم إلى أنْ ننال حقوقنا، لأننا تعبنا من الأكاذيب".

واشتكى مهنيو سيارات الأجرة، خلال ذات اللقاء، من وضعهم الاجتماعي، الذي وصفوه بـ"المزري"؛ وفي هذا الصدد، قال حسن الخليفي، عن النقابة الشعبية للمأجورين، إنّ "السائقين مظلومون، ولا يستفيدون من رخص النقل"، وأضاف أنّ المهنيين كانوا قد وقعوا اتفاقية، مع وزارة الداخلية، سنة 1991، تعطي الحق للسائق الحصول على المأذونية بعد عشر سنوات من مزاولة المهنة، غير أنّ حكومة التناوب، في عهد الاتحاد الاشتراكي، قامت بإلغاء هذه الاتفاقية، على حدّ تعبيره.

من جهته شنّ إبراهيم الطايع عن الاتحاد الوطني، هجوما على الحكومة، قائلا إنّ المهنيين استبشروا خيرا عند مجيء الحكومة الحالية، ووعْدها بمحاربة اقتصاد الريع، ولكن، يضيف المتحدّث، "عند الامتحان يُعزّ المرءُ أ يُهان"، في إشارة إلى فقدان مهنيي القطاع للثقة في وعود الحكومة، وهو ما فصّل فيه المتحدث بالقول "إذا كانت لدى الحكومة إكراهات يجب أن تصرّح بها، أما أن تنقلب الأمور إلى عملية تسويفٍ وكذب فهذا غير مقبول، لأنّ الحكومة عندما تكذبُ عليكَ مرّة، فلن تصدّق وعودها مرّة أخرى".

واسترسل الطايع قائلا "نحمّل الحكومة مسؤولية وضعيتنا الاجتماعية المتدهورة ، ونحنُ لدينا أساليبُ لتركيع المسؤولين، وسنلجأ إلى الملك مباشرة، وسنقدّم إليه ملفنا المطلبي".

ولا يبْدو أنّ مطالبَ مهنيي ستتوقف عند حدود المطالبِ السالفة، بل ستمتدّ أيضا إلى ملف الزيادة في أسعار المحروقات، فقد هدّدت المكاتب النقابية والجمعوية لمهنيي سيارات الأجرة بصنفيها لجهة الرباط سلا زمور زعير، بالزيادة في تعريفة النقل، في حال إقدام الحكومة على أيّ زيادة جديدة في أسعار المحروقات.

وفي هذا الصدد قال أحمد صابر، إنّ مسطرة التعويض عن المحروقات التي أعلنت عنها الحكومة، "ليست سوى مجرّد عمليةٍ لذرِّ الرماد في عيون المهنيين"، وأضاف أنّ لا أحد من السائقين استطاع أن يُعبّئ الأوراق التي وزّعت عليهم، من أجل الاستفادة من التعويض، في ظلّ تعقّد المساطر المتّبعة، وأوّلها صعوبة الحصول على عقد الالتزام من طرف مالك المأذونية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - Chafik الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:16
الملك منح لكم الرخص وتطالبونه بحل مشاكلكم أين كنتم في عهد الحكومات السابقة بدأت أشك في أن حكومات الإستقلال كانت ترشي رؤوس الحربة في مختلف التنسيقيات المهنية من أجل إخماد أي إحتجاج أو مطالب وعندما إنقطع الثدي في ظل هذه الحكومة إستيقظت الحيثان ﻹبراز زعانفها
2 - fedilbrahim الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:27
الفساد واحد الت الماذونيات الى المهنيين او بقيت عن المؤلفة قلوبهم الذين يملكونها الان فهل لم يحن الوقت لجعل استغلال هذة الثروة بواسطة قانون و دفاتر التحملات يتم اعلان عن طلبات عروض كل خمس سنوات مثلا و هذا في نظري السبيل العادل و الواقعي الذي سيخضعه لتنافسية و استبدال لافراي التي يتم حشر الناس فيها كاننا في اواسط القرن الماضي
هناك نقط خلل كثيرة يمكن تنظيمها لخلق موارد للدولة ووظائف كالباركينغ ايضا الذي جعلتة الداخلة والبلديات ريعا و كذلك الكورتيهات الى غير ذلك
و لكن لا اعتقد ان المخزن مستعد للتخلي وسائل الضبط و شراء الذمم رغم الضرورة لم تعد قائمة لذلك
3 - حميدة -باب شالة-الرباط الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:32
سائقوا الطاكسيات من الحجم الكبير في بلادنا أينما حلوا إلا وإتخذوا من الحدائق ومن الأمكنة التاريخية ومن الشوارع محطات يركنون بها ويتبولون ويتغوطون بمحيطها ، مثال على ذلك شارع الحسن الثاني بالرباط ما بين حديقة نزهة حسان والفندق خمسة نجوم المطل على وادي أبي رقراق ،كل أزقتها وشوارعها محتلة بالكامل من طرف هذا النوع من الطاكسيات ويعرقلون السير بالكامل بصراعاتهم اليومية وعدم إكثراتهم بالتدخلات المحتشمة لرجال الشرطة ،لذا وجب وضع حد للفوضى بإغلاق محطات البنزين الموجودة بهذا الشارع والتي تساعدهم على التكدس وعرقلة السير والفوضى والجريمة .
4 - assarag الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:32
من كتيبة شباط ، هذه النقابة تريد فقط التصعيد ، خالف تعرف.
5 - simo Fès à carpentras الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:44
سبحان الله، فاش كانت الحكومات السابقة كانت التماسيح تاكل لوحدها اموال الشعب، وكان المعطلون تاياكلوا العصا ليل نهار، والتعليم في الحضيض، اما الصحة فما خفي كان اعظم ولا احد كان يحرك ساكنا، الكل يقول العام زين. اما حين اتت هاته الحكومة التي تسير في الطريق الصحيح للاصلاح رغم العراقيل الشباطية واصحاب حقوق الانسان المزيفون فالكل بدا يتنفخ وبدات المعارضة من اجل المعارضة. ولا غير اللي عندو شي قضية صافي يولي يشتكي للملك، عقلية كي دايرة.
6 - أبو منار الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:44
أنكم تشوشون على حكومتنا المحترمة انكم تعرقلون برنامج محاربة الفساد والاستبداد دعوا الحكومة تشتغل في هدوء والتزموا الصمت وضحوا من أجل محكومتنا المحبوبة غريب امر هدا الحزب كل من احتج وطالب بحقوقه فهو لا يحب الخير للمغرب بمعنى اخر فهو خائن ويمارس التشويش انه الاستبداد بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى لكن نهايتهم قريبة أن شاء الله
7 - دولة مؤسسات الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:54
أكبر مشكل في المغرب هو اننا لسنا دولة مؤسسات
كل الصلاحيات في أيدي بعض الأشخاص المقربين من البلاط ويفعلون ما يريدون.
أما الحكومة و البرلمان و العدل فهو فقط يطبق الأوامر.

أنا أعيش في مملكة هولندا لأزيد من 20 سنة ولم أسمع أن شخص أراد من الملكة إن تقضي له حاجة لأن الدولة دولة مؤسسات و كل الصلاحيات موزعة على مؤسسات الدولة !
8 - لحسن الأربعاء 23 أبريل 2014 - 17:55
ادا كانت المسطرة معقدة ,فالزيادة في تمن الرحلة عندكم بالسهولة ماكان و حسب اهوائكم,اتحداكم ان تصرحوا بمدخولكم اليومي بكل صدق ,اين حقوق الدولة في الضريبة على الدخل ,اين هي كرامة الراكب لما يمتطي سيارة عمرها ازيد من 30 سنة,اين هو الاحترام لما تمتطي سيارة اجرة سائقها يدخن "الحشيش" اما الكلام الساقط فحذث ولاحرج,اللعبة مكشوفة يانقابات الاحزاب .
9 - الحقيقة الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:02
سبب المشكل هم النقابات المجرمة المرتشين الذين يريدون أخذ المادونيات من الدولة على حساب السائقين المساكين وعم الفوضى في البلاد
اذا لم تحمدوا الله ،فعلى الحكومة ان ترخص لشركات السيارات العاديه وسيارات اخرى تجاريه العمل في المدن في مجال الطاكسي كما في امريكا وتصبحوا على فعلتكم هذه (النقابات )نادمين
في أي بلد توجد عقود بين ساءق الطاكسي وصاحبي المادونيات
مثلا في امريكا يجب على الساءق اشتراء سيارة جديدة hybrids ثمنها يفوق 21 مليون مغربية
ويبرم عقد مع صاحب المادونيه لمدة 5 سنوات
ويمكن لصاحب المادونيه بعد نهاية العقد ان لا يعقد معك مرة اخرى ومع السلامة .
10 - DOUKALI الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:04
تبين ان تطبيق التعويض للمهنيين بالطاكسيات مشوب بعيب في استحالة التطبيق كما ان ملف هدا القطاع الحيوي كان من الاجدى ان يحظى بالاولوية نظرا لتعقد المشاكل المطروحة ولكن ليست بالمستحيلة اولا يجب الحسم في مسالة الكريمة2/يجب تنظيم المهنيين في المدن والقرى وبين المدن 3/الانخراط في الضمان الاحتماعي والتغطية الصحية .4/الاتفاق على العربات الملائمةللخدمة 5/مراجعة شروط التامين والواجباتالمالية 6/على المهنيين تننقية صفوفهم وتحديد من له الحق لتقديم خدمة عمومية من شروطها حسن السلوك واللبقة والتواصل الايجابيواحترام قانون السير7/حل مشكل المحطات المخصصة للطاكسيات داخل المدن 8/تخصيص خطوط للنقل واضحة ومنصوص عليها في دفتر للتحملات وميثاق للمهنة يصدر بمرسوم من طرف رئيس الحكومة /في الاخير ادا توفق بن كيران وطاقمه الوزاري المعني بحل هدا الملف فانه سيكون انجاز رائع لهدا فان الاشكاليات المرتبطة بالنقل تندرج ضمن مقاربة شمولية لا اعتقد بان سي بنكيران قادر على تحقيقها لانه اختلاطت عليه الامور وبدا يبحث عن حلول ترقعية الحقت الضرر بفئات ضعيفة بالمجتمع لانه لم يقدر على التصدى لفئات استفادت من خيرات المغرب/
11 - جلال الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:05
سيروا اعطوا الملك شبر التيساع واعطوه التيقار من مشاكلكم الفئوية الانتهازية وصراعتكم لا تنتهي خلوا الملك يخدم في قضايا المهمة للدولة الشعب على راسها الدفاع عن قضايا الوحدة الترابية للمغرب والاستمرار في فتح المشاريع كبرى والاوراش التنمية هناك وزير النقل والتجهيز تعرفون مقر وزراته ادهبوا لي الاحتجاج ضده وهو الشخص مكلف بقطاع هناك العمال والولاة احتجوا عليهم هناك بنكيران سيروا عندوا مسالي مع راسوا تطالبون بالحقوق وتنسون الواجبات لمادا لا يطالب الاصحاب الطاكسيات بتغيير سيارتهم قديمة ومتهالكة ومهترئة و سيارتهم منتهية الصلاحية احد الاسباب الارتفاع الحوداث السير في المغرب هل من المعقول تحمل السيارة الطاكسي كبيرا 6 الاشخاص يتزحمون في العداب السفر المقعد الامامي يتقاسمه الاتنين والمقاعد الخلفية يتقاسمه 4 الاشخاص الشوهة هادي
12 - الحسن الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:08
احييكم أيها المغاربة من هذا المنبر على نضالكم المشروع استمروا ناضلوا وواصلوا الحق يأخذ ولايعطى فعلا غير ما مرة السيد معالي الوزير القطاع وعد الشعب ان هذه الحكومة جاءت لكي تصلح ولان مرت مدة ليست بالقصيرة على تحملهم المسؤولية ولازال قطاع النقل على ما هو عليه ان وعد الحر دين عليه يجب تنظيم القطاع وعصرنته ومحاربة كل الفاسدين فيه واللذين لهم علاقة بالقطاع الريع المحسوبية أريد ان اطرح سوءال هل اوءلاءك اللدين استفادوا من الماءذونيات هم المغاربة فقط نحن لسنا كذالك اين العدل اللهم ان هذا منكر في بلاد الامساوات لا تياسوا واصلوا. نضالكم الله معكم المغرب للجميع وليس لفءة بعينها والسلام
13 - الحسن الصعيدي الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:11
ان محاولة سلب الرخص بطريقة او اخرى من أرباب العمل اصطياد في الماء العكر و تحايل على القانون و الدستور فبدل المطالبة برخص جديدة يطالبون بما ليس لهم بحق أدرك هؤلاء الجشعين ان العقد شريعة المتعاقدين
14 - مواطن عانا من مشاكلهم الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:12
فوضى في كل شيء تعودها مهنيوا سيارات أﻷجرة سواء بمحطات القطار حيث بحضرون عناء خاصأ ﻷمسافرين بإرغامهم على الرضوخ لرغباتهم في أﻹتجاه وليس رغبة المسافر أما العائلة من 3 .أفراد فصبر جميل زد على ذالك إنعدام التقة أمنيا في الكثير منهم وعليه نأمل أن ﻻ ترضخ الحكومة إلى هؤﻻء سيما وأن إنتماآتهم هم أيضأ السياسية تدخل عاى الخط والمواطن ينتضر كبح جماح المفيدين من هؤﻻء وليس الرضوخ لهم ولو إضطر المواطن الى ركوب الدراجة وغيره لقضاء مآربه.
15 - صديق الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:16
ها عار الله تفارقو مع هد المغرب اهد الحكومة اخليونا نعيشو في سلام .هؤلاء هم البورجوازيون المنتمون الى اصحاب وسائقى الطاكسيات .ماكاين لا دفاع لاهم يحزنون .اصحاب الماءدونيات بعيدون كل البعد عن مهنيي سيارات الاجرة .
انتم مالكي الماءدونيات لمادا تتهربون من منح عقد الالتزام ...وتتصدون للحكومة لتدرو الرماد في اعين قطيعكم المسلوب من حقوقه ..اجسادكم الضخمة تفضح ما بداخل بطونكم وجيوبكم
انشروا كلمة حق
16 - حسن السعيدي الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:17
حشومة هدا خطير وخطير جدا لا مراقبة لا محاسبة ليكن في علم الجميع أن مأدونية واحدة تستعمل عدة طاكسيات و مأدونيات مالكيها توفيا وما زالت مستعملة.أنشري هسبريس شكرا
17 - ahmed الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:26
كان عليكم أولا أن تنظفوا جسمكم من بعض الكائنات اللتي شوهت سمعة سائق الطاكسي الصغيرة و الكبيرة .زيادات الجملة في المناسبات بدون رقيب ولا حسيب.أما أصحاب الطكسي الصغيرة،فيتهربون من نقل عائلة من ثلاثة أفراد.بعض السائقين همهم هو الربح السريع دون احترام القانون.قوموا بواجبكم أولا و بعدها آطلبوا حقوقكم.
18 - وليد_WL الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:29
مند مدة لسيت بطويلة تقدمت بفكرة مشروع يعتبر نقلة نوعية في مجال نقل المواطنين داخل و خارج المدن, يمكن المواطنين من التنقل في ظروف مريحة و آمنة و تعتمد على نظام تحديد الموقع دون الوقوف في الشارع للانتظار و كداك تحد من مهنة الخطافة بل تقنن عملهم.

مشروع يمكن جميع المغاربة من الشغل دون الدخول في متاهات الكريمات و الطاكسيات. و لكن لا حياة لمن تنادي.

لقد سبق ان قبت ان هدفي ليس مادي بل بامكاني ان اضعه بين يدي الحكومة نفسها لتبني المشروع. لكن اد لم يتحركو ف الذنب ذنبهم , لا يجب ان يلوموني في شيء اذ هناك من يريد استغلال الغكرة و جني ارباح شخصية.
19 - بغي نخدم في طاكسي الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:40
يا ريت بدل هدا الجدل تقوم الدولة بايجار سيارات الأجرة الا كل مواطن يريد ان يمارس حرفة سائق طاكسي بمبلغ شهري ويلتزم الطرفين بعقد مبرم بين السائق والشركة لتاجير سيارة الأجرة . الله على راحة بلا كريمات بلا تسامسير بلا صداع راس وأظن الكل رابح والدولة تكساب عائد كبير والسائق يبان على شطارتو والله الموفق للجميع
20 - sair الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:47
ادا كنتم تنوون اللجوء الى صاحب الجلالة فنحن اصحاب المادونيات المقاومون واعضاء جيش التحرير سنتحداكم من اخد حقنا المسلوب من طﻻفكم واعني المهنيون فادا سلمناكم هده الرخص من اجل العمل بها والحصول على لقمة العيش مقابل راتب شهري تسلموه لصاحب الطريمة والدي لا يتعدى 1500درهم وتريدون اتارة هده المشاكل في البلاد بقوة القانون او اي قوة سناخدها منككم ...... ....نحن اولا بها
21 - عزيز الأربعاء 23 أبريل 2014 - 18:54
أتمنى من لله أن أقرأ أن قطاع ما فى المغرب بخير؟ الكل يبكي ويلعن حكومة العدالة وتنمية وكان بنكيران اتي للحكومة ليحارب الجميع ولبس من أجل تدبير الشأن العام والغريب الكل أصبح يتهم على الرجل!
السائق! العامل!القاضى!شباط.........? انا لم لصوت على أحد!ولكن أتمنى أن ياخد فرصته في العمل دون وضع العصى،،،،،!وان يكمل ولايته كما اكملها جطو وبعده زميل شباط .
22 - مغربي مسلم الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:01
سؤال
بعد تعديل زمن الزيادة في التوقيت الصيفي ابتداءا من بداية ابريل هل اصحاب الطاكسيات الصغيرة ايضا عدلو الزيادة في التعريفة الليلية ابتداءا من التاسعةمساءا ام بدلو فقط التوقيت في الكنتور وترك التعريفة الليلية ابتداءا من الثامنة مساءا اعتقد اننا كنا محطة ابتزاز من طرفهم طيلة هذا الشهر ولا احد يجرؤ التكلم معهم !!!كيف يسمونها التعريفة الليلية رغم ان الثامنة مساءا تاتي و الشمس مازالت لم تغرب
23 - mustapha الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:06
Combien ces gents qui parlent au nom des chauffeurs de taxis ont chacun au moins trois quatre taxis et qui parlent de droit pour qu'ils continuent d'exploiter ces agrément qui appartiennent à des pauvres contre un loyer mensuel très misérable
il y a des soi disant patrons qui exploitent beaucoup d’agréments et ne veulent pas augmenter le loyer au profit des propriétaires de ces agrément de taxi
24 - موحـــ أطلس ـــــــى الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:12
هذا هو المغرب، الجميع يريد التغيير ولكن الجميع يريد أن تتغير القطاعات الأخرى، وقطاعهم يجب أن يبقى كما هو ولا يجب المساس به.

الرميد حاول إصلاح القضاء وتصدت له عصابات النقابات والمافيات التي تتجر في ملفات المواطنين في وكونوا "نادي" القضاة للتكتل للدفاع عن فسادهم.
الوردي حاول إصلاح التعليم وتصد له لوبي النقاقات الفاسدة التي أفسدت التعليم وأفسدت مستوى التلاميذ في الوقت الذي وصلت فيه اجور بعض المعليين الى 12 ألف درهم !
وكذالك فعلت نقابات الأطباء حينما حاولت الحكومة منعهم من العمل في القطاع الخاص للتفرغ للعمل في القطاع العام وتكريس طاقتهم للمواطنين.

هذا في الوقت الذي تدنت فيه مردودية عملهم واصبح غالبيتهم عالة على الشعب لا يستحق حتى ربع الراتب الذي يتقاضونه

هذه العصابات النقابية هي المخزن الحقيقي وليس المخزن الوهمي البعبع الذي الذي يضللون به الشعب وخاصة المراهقين السذج لكي يتستروا على فسادهم.
وإذا تمكنا من محاربة هذه الجراثيم النقابية الفاسدة لتعرية كل موظف حكومي يتقاضى اجرته من خزينة الدولة ونزع الهالة التي يتمتع بها وجعله يشعر بانه مجرد عامل أجير لدى الشعب سنكون قد حاربنا الفساد نهائيا.
25 - محمد البركاني الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:24
اتمنى ان ارى يوما في حياتي المغرب بدون طاكسيات الكبار 3 في الامام و 4 في الوراء. قمة الاستهتار بكرامة المغاربة.
26 - مهاجر الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:45
حقيقة كنت دائماً مع الذين يأملون بتحسن اداء الحكومة مع مرور الوقت وبالتزام السيد بن كيران بالوعود الكثيرة التي أطلقها إبان الحملة الانتخابية ،لكن وبرؤية متبصّرة للقوانين والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمعالجة مشاكل المواطن المغربي سواء بالداخل او الخارج بدأت أغير رأيي وأرى أن الأمور تزداد سوءا ، وقبل ان انهي تعليقي أحب أن اذكر المعلقين المتعاطفين مع هذه الحكومة ورئيسها او المنتمين لحزب المصباح ألا تقيّموا دائماً بشكل سلبي التعليقات المنتقدة للسيد بن كيران وحكومته وكونوا واقعيين وتقبّلوا النقد البنّاء ،ففعلا عند مطالعتي لتقييم التعليقات المعارضة دائماً ناقص ، عيب وعار نريد القليل من الإنصاف فقط
27 - Marocain Frankfurt الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:51
السلام عليكم اول ملاحظة في طاكسيات المغرب مع الأسف اكفس طاكسيات في العالم من الناحية الموديل والفوظى وقلة الآداب والاحترام والله أيها المغاربة كل السياح يضحكون على طاكسيات المغرب توجد mercedes عمرها 30 سنة وموسخة والغريب يحملون 7افراد بدون حزام السلامة ولا قانون عيب وعار باش اتبينو هاد الصورة للمغرب باراكا كل الدول اتغيرت والسؤال اين وزير النقل وأين الحكومة لازم ان تغير الامر اللي اي بغى الطاكسيات لازم تكون جديدة وتتوفر فيها سلامة المسافر عاد نتكلمو في المشاكل وفي النظام .والسلام عليكم نحن نريد العصرنة والتقدم
28 - مواطن2 الأربعاء 23 أبريل 2014 - 19:55
السؤال هو = ما دا يريد هؤلاء.= بعد ان عاثوا في الارض فسادا. انهم طغوا وتجبروا حتى اصبحوا يحلمون بنزع ما اعطي لغيرهم . هدا الاسبوع بالضبط وفي كل يوم تنتظر سيارة الاجرة مدة من الزمن ولا يقف ولو فارغا وادا وقف تطلب منه ان يوصلك الى مكان معين فيرفض في غالب الاحيان وفي كثير من الاحيان لا يرد عليك وينصرف. انهم اصبحوا مشكلة من مشاكل المغرب. ومن خلال حديثهم وصل بهم الطغيان الى تهديد الحكومة. اما فردين او ثلاث فلا يحلمون باستعمال الطاكسي. فهو امر اصبح مستحيلا. والمؤسف ان الحكومة لا تتدخل وتترك المواطن يتخبط في مشكلة النقل. انك تجد الرحمة عند = الخطاف = ولا تجدها في الطاكسي. انها فئة اصبحت معروفة بطغيانها وتجبرها على المواطنين. المهم .. على الدولة ان تنظر في امرهم وتتابعهم وتحاسبهم عند ارتكاب اية مخالفة. تصوروا ان السيدة تركب في الخلف لتجنب الجلوس امام السائق ويقف لكل من هب ودب ويفرض عليها ان تجلس امام شخص قد يكون سكرانا او معربدا بدون حياء. كيف يطلب هؤلاء بانصافهم وهم يرتكبون مخالفات كل دقيقة ولا يحاسبون. في اعتقادي ان جلهم لا يستحقون اية شفقة. ويجب التعامل معهم بصرامة
29 - نزهة من فاس الأربعاء 23 أبريل 2014 - 20:22
على ما يبدو أن صاحب اللحية الطويلة الذي يظهر في الصرة؛ إنه من حزب
النور المصري الذي يؤيد السيسي .
نسأل الله العفو .
حفظ الله ملكنا محمد السادس ونصره على أعداء هذا الوطن الغالي .
30 - الراضي الأربعاء 23 أبريل 2014 - 22:51
الى صاحب التعليق رقم 20.اذا كنت تدعي انك من المقاومين فالمقاومون الاحرار لقد ماتوا رحمهم الله عند ربهم يرزقون .هذه 58 سنة من الاستقلال الى الان اما ابناء المقاومين فعلا فابناؤهم مشردون ليس لديهم مادونيات.اما اصحاب المادونيات فهم الذين ساندوا الاستعمار في احتلال الوطن كالشيوخ والقواد والبياعة .الله ياخذ حق المظلومين .لست سائقا وانما كلمة حق.لماذا تعارضون كل من طالب بانصافه اليس هؤلاء بمغاربة؟وهناك موظفون ولديهم مادونيات ولو تجرات الحكومة ونشرت اسماء هؤلاء حسب كل اقليم ستشاهدون الحقيقة.والسلام عليكم.
31 - mohajira الأربعاء 23 أبريل 2014 - 23:33
أولا أوافق صاحب التعليق 26 الرأي ٪100،ٱرى المطبلين لهاته الحكومة الفاشلة على القرص في تعليقاتهم الهجومية،لكل من عارض رأي حكومتهم المجيدة.
ثانيا هل كل من إنتفض للمطالبة بحقه الآن إما إستقلالي أو تمساح أو عفريت أو مشوش على عمل الحكومة؟زعما هاد المغرب كامل ضد سي بن زيدان...ممرضين،مهندسين،عمال،أرباب المخابز،معطلين،أصحاب الطاكسيات....
ثالثا.النقد البناء لا يفسد للود قضية،كفى من الهجوم الأعمى على آراء إخوانكم.زعما راكوم شبيبة إسلامية يا حسراه
ولنكن واقعيين منذ إستلام بن كيران الحكومة وهو يسير بهذه البلاد إلى الوراء...من الممكن أن المنتمين لحزب المصباح لم تشملهم الزيادة في الأسعار!!!!!!!!!
32 - الشيفور مول الطاكسي الأربعاء 23 أبريل 2014 - 23:53
لماذا نطلق الاتهامات جزافا ، منذ زمن بعيد وانا اسمع اتهامات وسب وشتم للممارسين لهذه المهنة الشريفة ، كان هؤلاء مجرمون وليسوا وطنيين كما لو ان هؤلاء ليس لهم الحق للمطالبة بحل مشاكلهم وهي كثيرة ومتشعبة ، استغرب من هذه العقلية المليئة بالانتقام والحقد على الا خرين ، اصحاب الطاكسيات وسائقوها يعانون معانات شديدة وضغوطات متعددة لا يعلمها الا الممارس لهذه المهنة ، وباعتباري اشتغلت سابقا بهذه المهنة لسبعة سنوات اعلم جيدا ما اقول من بين هذه المشاكل ; تعرض السائقين للسرقة الضرب والقتل في الكثير من الاحيان ،اعتداءات كثيرة لا يمكن سردها اما الضغوط فحدث ولا حرج الضرائب العالية ،التأمينات الا يعلم الذين يتكلمون بدون علم ان التأمين على سيارة الاجرة ١١٠٠٠ درهم في السنة كنت اؤديها شخصيا سنة ٢٠٠١ اما الان فلا اعلم كم اتفعت ، الطرقات المحفرة التي تدمر السيارة ومصاريف ذالك لا يعلمها من يتكلم ،ضغوطات من طرف شرطة المراقبة للمطالبة بالرشاوى بدون سبب وغيرها كثير فلا داعي للكلام بدون علم فمشاكل هذا القطاع ومن يشتغلون فيه كثيرة ،انا شخصيا لا استطيع ان اعود الى ممارسة هذا العمل فاقول الله يحسن العون في اصحاب
33 - handicape الخميس 24 أبريل 2014 - 00:13
ces chauffeurs de taxi veulent voler les agréments de leurs

propriétaires ,,,nous savons que la majorité de ces agréments

sont donner aux handicapes et aux veuves des militaires
34 - hassan الخميس 24 أبريل 2014 - 04:17
ugnعلى الدولة ان تفرض مبدا المنافسة في قطاع النقل عن طريق تاسيس شركات خاصة للطاكسيات والغاء المؤدونيات وسيتطور القطاع وخير مثال قطاع الاتصالات واي قطاع ثم يحريرة من المرتزقة
35 - مسعود السيد الخميس 24 أبريل 2014 - 09:02
أغلب المعلقين هنا يتحدثون من فراغ لا علم ولا تجربة ولا احتكاك لهم بالموضوع .المشكلة أكبر بكثير من بن كيران وجماعته وكل تدخلاتهم في الموضوع عشوائية سادجة اعتباطية لم تزد إلا الطين بلة وتأزما وتعقيدا أكثر ولو كفوا أياديهم وصمتوا عن الأمر لكان أفضل بكثير لهذا القطاع المريض .والمأسات و الضغط والظلم الغاشم الناتج عن سوئ التدبير والتسيير منذ 1953 يعيشها السائق المهني وحده دون غيره .فهدا الضحية الذي إسمه مول الطاكسي والحقيقة أن لاشيء له هو بمثابة حمار الطاحونة الدي يتناوب عليه الطحانون الذين هم مول الكريمة الذي ياخد شهريا 4000 درهم تنزل عليه بردا وسلاما ورحمة من رب العالمين وهو جالس مرتاح .مول الطاكسي الذي ياخذ كل يوميا بين 300 350درهم. الراكب الذي لا يرى أمامه غير السائق محملا إياه كل نوائب الدهر وزلاته . وعليه فإن مفتاح المشكل بيد الملك وعليه وضع النقاط على الحروف .وإنهاء هده المأسات .
36 - ضد الشباطيات الخميس 24 أبريل 2014 - 09:23
الاولى ان تهيكلوا انفسكم وتاطروا سائقيكم و تعلموهم قوانين السير وكيفية احترام الاخرين و الطريق و ان تضبطوا عدادتكم لانكم انهكتم جيوب المواطنين الفقراء . قبل ان تطالبوا باية مطالب. فاذا كانت الزيادة في ثمن المحروقات قد ارهقتكم فانتم ضاعفتموها اضعافا مضاعفة.
37 - Said الخميس 24 أبريل 2014 - 09:33
السلام عليكم بعد قراءتي لجل المواضيع التي تم نشرها لا احد يعرف أين يكمن المشكل مع اصحاب المادونيات ليس الساءق هو الذي يحدث الفوضى و الإضرابات بل اصحاب الشكارة الذين يشترون المادونيات مثلا تجد واحد عنده عشرون او خمسون مادونية يقوم بشرائها هو المتضرر من ان تأخذ منه المادونية واش هدا حق ولا باطل والمشكل هو ان الولاية تعرف هذه الأشياء وتقوم بالسكوت حيدو المادونيات للناس لي شارينهم كتلقا مول الشكارة عندو خمسين مادونية ويتاجر في السائقين والله الى حرام هادشي والحكومة ساكة
المرجوا النشر و شكرًا ساءق سيارة أجرة من مراكش
38 - مسعود السيد الخميس 24 أبريل 2014 - 10:06
الى 34 - handicape
ياسيدي أتفهم وضعيتك لكن .قطاع التاكسي ليس فرعا من فروع وزارة الشئون الاجتماعية ولا فرعا لوزارة الدفاع أو وزارة التشغيل وغيرها .على كل وزارة تحمل مسئوليتها ولاتلقي باوزارها على التاكسي .جشعكم وجشع أصحاب الشكارة أوصل القطاع الى طريق مسدود .ثمن إستغلال الرخصة لمدة 12 سنة اليوم وصل تمانية عشر مليون سنتيم زائد 2500 درهم شهريا يعني ما يقارب أربعة آلاف درهم شهريا ياخدها متطفل على الميدان .ويحرم التاكسي من إسمه ووجوده ومستواه .يتناوب على السيارة سائقان أو تلاثة وتجري دون توقف 24/24 فكيف يراد لها أن تكون في مستوى تاكسي .
39 - rachid الخميس 24 أبريل 2014 - 10:22
ا لاغلبية ديال المعلقين كيدفعو على هاد الحكومة وسبب معروف هو انهم باقي كيقراو عيشين مع ولديهم مسيقين لدنيا خبر .تسولهم على ثمن المحروقات و المواد الاستهلاكية معرفينو .
40 - مصطفى الأغا الخميس 24 أبريل 2014 - 10:23
هل أصبح سلاح الموطنين المغاربة عند فقدان حقهم اللوجوء للملك؟ أوا ليس هدا دور الحكومة،أم أن المغاربة فقدو الثقة في حكومة لم تستجب لمطالبهم؟ .بالموقارنة ماقبل هده الحكومة لم يكن المغاربة يستنجدو بالملك إلا نادرآ؛ أما الأن فالكل عازم لي إيصال صوته لملك البلاد
41 - محمدامين الخميس 24 أبريل 2014 - 10:29
بنكيران يتجاهل ارباب الطاكسيات ، يتجاهل المعطلون ، يتجاهل النقابات، يتجاهل الطلبة ، يتجاهل الانتقادات السياسية ، يتجاهل رأي الشارع المغربي في حكومته ، نريد كمغاربة ان نعرف إلى من يسمع هذا الرجل ؟
42 - يوسف الخربي الخميس 24 أبريل 2014 - 13:08
لماذا يلوح كل محتج باللجوء إلى جلالة الملك...ألسنا دولة المؤسسات؟ ننتظر الحل دائما من جلالة الملك .على كل وزير أن يتحمل مسؤولبته أمام الله أولا وأمام الشعب ثانيا وأخيرا أمام جلالة الملك أبو المغاربة جميعا....
43 - سائق طاكسي عاطل الخميس 24 أبريل 2014 - 20:09
للاسف انحطت مهنة الطاكسي لا لشيئ ولكن لان المتطفلين للمهنة كثر من سماسرة واصحاب المأذونيات ومكترون لكريمات والسائق هو الذي يؤدي الثمن بحيث اليوم يتحتم على السائق ان يدفع 200درهم في الصباح و200درهم في المساء ان اراد ان يعمل زد على رخصةالثقة اصبحت تعطى لمن هب و دب حتى اصحاب السوابق اصبحت لهم رخصة الثقة فاين هذه الثقة ان اعطيت الامور لغير اهلها فالمسؤلين في العمالة في القسم الاقتصادي هم المسؤلين عن هذه الاوضاع التي وصل اليها سائق الطاكسي المحترف فنرجوا من المسؤلين انصاف سائقوا الطاكسيات القدماءلان ليس لهم لا تغطية صحية لا تقاعد وعندما يكبر هذا السائق فيرمى في قمامة الزبالة
44 - gaadi الجمعة 25 أبريل 2014 - 00:09
أليس صائبا القول بأن الحل في قطاع سيارات الأجرة هو حل "سياسي "وليس تقنيا قطاعيا وفق المفهوم الذي انبنت عليه كل المقاربات والتي اعتمدت الدوريات كاجراءات لحل مشكل اجتماعي اقتصادي ...ماهو الحل السياسي لقطاع سيارات الأجرة ؟
ينبني الحل السياسي على تغيير الاطار القانوني والتشريعي القائم بقانون تنظيمي شامل يراعي الحقوق الكونية في قوانين منظمة العمل الدولية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والحقوق المنصوص عليها في دستور الاول من يوليوز كالحق في المعلومة ، وينبني الحل السياسي على القطع مع الريع باعتباره وسيلة من وسائل الحكم ، واحتياطا استيراتيجيا للنظام لشراء الذمم وبناء علاقات الولاءضمن مفهوم الرعية ،كما ينبني الحل السياسي على التأسيس لقيم المواطنة الحقة والكفاءة وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية ...
45 - abdou الأحد 27 أبريل 2014 - 20:15
افضل صراحة الالتجاء الى ملك البلاد لحل مشكل الماذونية.فالسائق فى ازمة حقيقية
46 - محمد الخميس 01 ماي 2014 - 16:50
هناك من له معرفة ضيقة على مهنة سيارة اﻷجرة وهناك من ﻻيعرف عنها اﻻ ماضهر منها وهناك من ﻻ يعرف عنها اي شيء وهناك من يعرف ما ظهر منها ومابطن وهم اصحاب المهنة الحقيقيون الذين بكتوون بنار السماسرة واصحاب الكرايم واصحاب اشكارة وتكتوون ايضا بسعر الكازوال وبنار القمع والتهميش واﻷمراض وغيرها من المعوقات.
وسامح الله من له حقد على سائق سيارة اﻷجرة
وسامح الله من كان سبب في يحقيره وتهميشه
وجزى الله كل ساند وأنصف واعز سائق سيارة اﻷجرة
47 - سائق طاكسي لمدة 18سنة الثلاثاء 20 ماي 2014 - 20:43
الدولة هي المسؤولة عن الفوضى الموجودة في قطاع سيارة الأجرة من الألف إلى الياء تصوروا معي مواطن مغربي من الناظور ويعيش في فرنسا وله كريمة في أكادير وآخر من الرباط ويعيش في كندا وله كريمة في أكادير وأرقام الطاكسيات 460.461.462في مدينة أكادير كلها باسم أولاد عائلة من العاصمة فأي حل يمكن أن ننتظر اما سائقوا الطاكسيات فهم عبيد هدا القرن دستور جديد والسائقون لازالوا عبيد
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال