24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. البُراق .. قصة قطار مغربي جديد يسير بـ320 كيلومترا في الساعة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الوردي: هذه خطة وزارة الصحة للاعتناء بمرضى التوحّد

الوردي: هذه خطة وزارة الصحة للاعتناء بمرضى التوحّد

الوردي: هذه خطة وزارة الصحة للاعتناء بمرضى التوحّد

في ظلّ غيابِ أرقامٍ ومُعطيات دقيقة حول انتشار مرض التوحّد في المغرب، والذي تحدّد الإحصائيات العالمية عدد المصابين به في طفل واحد من بين كلّ 100 طفل حديثي الولادة، كشف وزيرُ الصحّة الحسين الوردي عن إستراتيجية الوزارة للمرحلة الممتدّة ما بين 2012 و 2016، في مجال الاعتناء بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة، ومن بينهم الأشخاص الذين يعانون من مرض التوحّد.

وقال الوردي، في الكلمة التي ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي حول التوحد، الذي تنظمه وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بشراكة مع تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب، (قال) إنّ وزارة الصحة أعدّت، في إطار السياسة الحكومية في مجال الإعاقة، إستراتيجية مُنبنية على مقاربة تشاركية، ترتكز على ستّة محاور أساسية.

وتتضمّن المحاور الستة لإستراتيجية وزارة الصحة، عددا من الإجراءات، من بينها تعزيز الكشف المبكّر للأمراض المسببة للإعاقة، وضمان الولوج إلى الخدمات الصحية، وتعزيز التعبئة الاجتماعية حول الإعاقة؛ ومن أجل تفعيل هذه الإجراءات، في شقّها المتعلق بمرض التوحّد، قال وزير الصحّة إنّ الوزارة ستقوم بوضع وتطوير خطّة عمل التوحّد (Plan autisme).

وتشمل الخطّة، التي قال الوردي إنها ستقوم على مقاربة تشاركية ما بين القطاعات الحكومية والمجتمع المدني والخبراء بالمراكز الاستشفائية الجامعية، على تطوير وتحديث المعارف حول التوحّد، عبر عدد من الإجراءات، منها إنجاز الدراسات الوبائية، وتحسين مستوى تكوين مهنيي الصحة في مجال الكشف المبكر عن مرض التوحّد والتكفل به، وتعزيز عَرْض الاستقبال والخدمات والمواكبة، للمرضى وذويهم.

وفيما يتعلق بإستراتيجية وزارة الصحّة فيما يتعلق بالإعاقة بشكل عامّ، قال الوردي إنّ الوزارة ستعمل على الرفع، سنويا، من عدد الأطر الصحية المختصة في مجال الطبّ النفسي، والطب الفيزيائي والتأهيل، وترويض النطق والترويض الحركي- النفسي؛ كما ستعمل، يضيف الوزير، على برمجة وتفعيل دورات في التكوين المستمر قصد تعزيز كفاءات ومهارات الأطر الصحية، بمن فيها المتخصصة في داء التوحّد.

وبخصوص النفقات المالية، التي خصّصتها الوزارة لإستراتيجيتها، قال الوردي إنّه تمّ تخصيص ميزانية لاقتناء معدات الترويض الطبي بلغت 5,2 مليون درهم، فيما بلغ ما تمّ تخصيصه لاقتناء مستلزمات الترويض الطبي وتركيب الأطراف الاصطناعية 7 ملايين درهم؛ ووصلت ميزانية اقتناء آليات السمع لفائدة الأشخاص المصابين بإعاقة سمعية، والنظارات لذوي الإعاقة البصرية، في حين خصّصت الوزارة 45 مليون درهم لاقتناء أدوية علاج الأمراض النفسية والعقلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - mohajir الأربعاء 30 أبريل 2014 - 05:26
je dis a tout les Marocains.ne croyez rien a ces promesses ,on vous ments dans ce bled sans cesse, si vous avez un enfant autiste. trouvez vous un autre pays a part le maroc.. moi depuis que je suis au Canada mon fils va tres bien alhamdou lillah .tout ces beaux discours des responsables marocains C'est pour demander la charite aux autre pays a travers le monde ,et ils vont partager ca entre eux point final.
2 - حياة مشنان الأربعاء 30 أبريل 2014 - 11:29
تحية عالية للاستاذة سمية العمراني لجهودها من أجل التعريف بمرض التوحد و محاولاتها ايجاد شركاء لمساعدة هؤلاء المرضى من أجل ادماجهم في الحياة اليومية بشكل عادي
3 - sirina الأربعاء 30 أبريل 2014 - 11:35
l'autisme est un handicape certes, mais on peut le surmenter avec le soutien de toute la famille, mais le handicape qu'on peut jamais le surmenter c'est ce système bancal de ce pays.
4 - مغربي الأربعاء 30 أبريل 2014 - 11:55
اللهم اشف كل مريض مسلم
بالتوفيق إن شاء الله
5 - youdxb الأربعاء 30 أبريل 2014 - 13:05
السلام عليكم و رحمة الله
انا أقدم نصيحة لكل شخص مريض و أقسم بالله لا انا اريد اشهار أو عمولة أو أو إنما لوجه الله ابحث في اليوتيوب ابوعلي الشيباني و استمع لأكثر من فيديو و السلام
6 - Med Amine BenDriss الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:22
لم انسى بعد الزردة التي استفاد منها بعض اطر حزب الPPSباحد كورت خلال الاسبوع الثقافي للدوار -عفوا المدينة التي لا تتوفر حتى على حديقة كمتنفس للساكنة-وكان اطريطور الذي وقع عليه الاختيار من مدينة فاس...سمك و...و...و...و....و....و...وبزاف.غلضيتي يا الوردي - غير وريدة وريدة -
7 - Majic الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:31
Mais pas au maroc!sa maman et moi l'avons soumis à l'avis des soit disant meilleurs pédopsychiatres! Ils bottaient tous dans la touche, complètement dans les choux!heureusement qu'on ne les a pas crus! Sa maman a sacrifié son travail ici ! On a plus que serré la ceinture! Elle l'a emmené pour in diagnostic dans in pays connu pour des exploits en matière de pédopsychiatrie, il était atteint du syndrôme d'asperger.et pourtant ça se voyait!quant on le disait à nos honorables psy, ils se moquaient de nous de cet air hautain et arrogant que seuls nos médecins d'ici savent exercer
8 - youssef الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:37
Bravo pour la redression des prix de medicaments
ET Bravo pour le futur projet des andicapes
9 - Abd el hamid الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:44
البروفسور الوردي رجل الميدان ونراه يسعى الى اصلاح ميدان
الصحة . ولكن المستشفيات المغربية تعاني تسيبا في كل شئ
-التجهيزات داءما معطلة
- التشخيص عشوائي ( بدون تلفزة)
-المواعيد بالشهور والسنوات
- المتدربون هم من يشرف على الفحص
-الاسعاف ( للحصول عليها يشترط ملؤها بالكازوال)
-غياب الجانب الانساني في العاملين
اصبحنا نعاني فوبيا المستشفيات
10 - مواطن غيور الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:56
استراتيجية جوفاء فارغة من اي محتوى. يجب على المسؤولين اعتماد تدابير فعالة بعيدا عن المخططات الفضفاضة. ابتداءا من احداث مراكز جهوية متخصصة في التكفل بالاطفال التوحديين لتغطية كافة التراب الوطني مزودة بالوسائل الضرورية للاستغال و باطقم طبية على اعلى مستوى من التكوين و كذلك ادماج هذا المرض ضمن لائحة الامراض المشمولة بالتغطية الصحية la mutuel و ذلك من اجل التخفيف من التكاليف الباهضة التي تتحملها الاسر. هذه بعض من التدابير الواجب اتخاذها في اقرب الاجال يا سيدي الوزير اما plan autisme المزمع اعتماده فاسمحوا اي ان اقول لكم بالدارجة المغربية ' غادي يخرج من الخيمة مايل'
11 - الاستاد جلول الأربعاء 30 أبريل 2014 - 15:13
ارى ان الوزير الوردي احسن وزير في حكومة عبد الاه بن كيران لانه واقعي وعملي واجتماعي
12 - مغربية الأربعاء 30 أبريل 2014 - 17:56
امهات مرضى التوحد تعانين من صعوبة التنقل رفقة ابنائهن اتجاه المدارس حيث تتنقلن عبر حافلات النقل العمومي المكتضة امام حركية الطفل المصاب واكتضاض الحافلة تعاني الام الامرين خاصة فيما يتعلق. بالخط الرابط بين المحمدية وسيدي البرنوصي .
هذا الى جانب ارتفاع تكلفة المدارس الخاصة التي تختص باستقبال مرضى التوحد.
لذا فان توفير سيارات لنقل مرضى التوحد في اطار برامج التنمية البشرية سيخفف نسبيا من معاناة الامهات اللواتي تعانين في صمت .
كما ان تدخل مؤسسات الدولة عبر تخفيض تكلفة الدراسة بالمدارس سيساهم بولوج اغلبية مرضى التوحد للمدارس من اجل مساعدتهم على الاندماج داخل المجتمع.
13 - felicitation الأربعاء 30 أبريل 2014 - 19:27
, merci monsieur le ministre, mais il y`a un manque d`orthophoniste dans les hôpitaux, nous vous prions d`augmenter le nombre d`orthophoniste le plus bref délai,
14 - abbassi الأربعاء 30 أبريل 2014 - 19:36
Félicitations Mr le ministre pour tous vous engagements
Je m'adresse à l ' intervenant n:9 à quoi ça sert le matériel si il y a pas les les ressources humaines pour le faire fonctionner
À Khenifra la société civile a équipé 5 dispensaires avec tout le nécessaire échographie compris mais l ' ancien délégué pour des raisons qui lui appartient il a tout fait pour qu aucun cadre médical ne les faire fonctionner
Le matériel à été livré en présence de Mm la conseillère de Mr le ministre cette dernière a félicité la société civile pour sa contribution
En même moment le délégué lui dit tout se matériel en a
La conseillère lui sivous avez pas on l ' emmène dans d'autre régions
Le délégué été le plus fort y'a t ' il une main invisible qui le protège? Peut être
Le matériel à été livré en mai 2012 on ai le 1 mai 2014 le matériel ne fonctionne pas encore
Mr le ministre a besoin des délégués pour l ' aider pas pour lui emboîter le pas
Mr le ministre Allah est Koun maake
15 - أحمد المغربي الأربعاء 30 أبريل 2014 - 19:57
الادارة المغربية مريضة ومشلولة تحتاج الى اصلاح جذري.وفاقد الشيء لا يعطيه.اللهم نعوذ بك من شر ما خلقت يا رب العالمين.
16 - بسيكولوغ الأربعاء 30 أبريل 2014 - 20:34
قال الوردي إنّ الوزارة ستعمل على الرفع، سنويا، من عدد الأطر الصحية المختصة في مجال الطبّ النفسي، والطب الفيزيائي والتأهيل، وترويض النطق والترويض الحركي- النفسي.
و ديك الأخصائيين النفسيين لي باركين تقريو فيهوم فالجامعات ممعنيينش بالأمر علاش كيقراو علم النفس باش يشاركو فمبارات التعليم كأستاذ فلسفة و متنجحوهومش ؟
العبثية في كل شيئ.
17 - Loreal الأربعاء 30 أبريل 2014 - 21:00
سيدي الوزير. اجيبك ليس بصفي مغربي بل دفاعا على مرضى لا حول لهم وبصفي اختصاصي علم النفس وخريج جامعة جورج مايسن, ولاية فيرجينا, امريكا.
التوحد ليس المشكل الوحيد, هناك المشاكل النفسية والعقلية لأشخاص يعانون معظمهم تائهون ومغتصبون في الشوارع وكذلك في مستشفيات الامراض العقلية والنفسية التي لا تستحق هذا الاسم للحالة المزرية والتعيسة للمرضى فيها ابتداءا بالدواء العشوائي هذا اذا توفر والاطباء الامبالون والممرضون الغير المختصين والاستغلال الجنسي لنساء لا يعون حالهم. هؤلاء أول من يجب حمايتهم لأنهم لا يدركون ما بهم ولا يعرفون حقوقهم وأنت المسؤول الاول عنهم. سأذكرك عندما سألت عن المكان المخزي الذي يسمى (بويا عمر) قلت بالضبط: " لو كان في يدي، لاغلقته). فمن المسؤول اذا عن هؤلاء الضحايا في بويا عمر وهم في السلاسل مثل الحيوانات، وغالبا يتعرضون للضرب في مكان أسوأ من الا سطبل. هل سبق لك ان زرت من قبل هذا المكان اللاانسا ني ? إذا كان جوابك نعم، فأنت في كارثة لأنك لم تفعل شيءا لذلك، وهذا جريمة ضد هؤلاء الناس المسجونين. و إذا كنت لم تزره, فتلك كارثة أخرى، وعليك أن تسأل نفسك عن مسؤولياتك كوزير للصحة.
18 - Amoula الأربعاء 30 أبريل 2014 - 22:51
Salam, une seule main n'applaudit pas ,le ministre a de bonnes volontés mais ce n'est pas du tout sffisant, un conseil à tous les parents nouveaux dans ce club d'autisme comme je suis une ancienne ne comptaient sur personne que dieu et vos efforts et tant que c'est tôt ne perdaient pas de temps à voir des spécialistes vous êtes le meilleur pour votre enfant commençaient la prise en charge le plutôt possible et vous allez voir que dieu est grand alhamdoul allah, je serai à la disposition de tous les parents ayant besoin d'orientation ou conseil via mon adresse mail
19 - ALi ELHARDOUM الخميس 01 ماي 2014 - 00:03
l'autisme est un handicap certes, mais on peut le surmonter avec le soutien de toute la famille, mais l handicap qu'on peut jamais le surmonter c'est ce système bancal de ce pays spécialement le système sanitaire , et fort spécialement dans les stratégies de gestion adaptés par ses responsables en premier lieu le ministre qui ne cesse jamais à imiter l'image réel de la santé marocaine à travers ses calomnieuses discours médiatisés !!
20 - Midito الخميس 01 ماي 2014 - 16:31
Je me permet de vous informer qu,on a pas de spécialistes en matière d'autisme c'est un fait très de se retrouver avec un vide complet ,vous dites un plan autisme et vous vous permettrer d'inviter des soit disant spécialistes de la maladie ,savez-vous que les familles de ces enfants pataugent à cause de ce manque aberrant et criard de ces spécialiste ,citer moi un seul nom spécialiste de l'approche ABA ,PECS,DAN niet et je vous défis de dire le contraire quand a Mme Amrani ??? Je doute vraiment sur ces intentions ,puisq'elle et Mme Maad des têtes pensantes du collectif autisme est ce qu'elles ont une statistiques des nombres d'enfants autistes au Maroc bien sur que non à part engorgites les dons de la collecte ,rien n'y fait à bon entendeur salut
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال