24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. "السراج المنير" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "عدالة" تتضامن مع القاضي العبدلاوي

"عدالة" تتضامن مع القاضي العبدلاوي

"عدالة" تتضامن مع القاضي العبدلاوي

تضامنت جمعية عدالة مع القاضي رشيد العبدلاوي ومع الجسم القضائي بسبب "التضييقات والتعسفات التي يتعرض لها"، مُطالبة وزارة العدل والحريات باحترام الحقوق والحريات المكفولة لرجال ونساء القاضي، وبالإيقاف الفوري لكل المساطر التأديبية في حقهم، إلى حين إصدار القانونين التنظيميين المتعلقين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والنظام الأساسي للقضاة.

وكان العبدلاوي، القاضي بالمحكمة الابتدائية بطنجة، قد تمت إحالته على المجلس التأديبي، خلال الشهر الماضي، وذلك على خلفية نشره صورة تكشف عن ظروف عمله المتمثلة في عدم توفره على مكتب للقيام بمهامه القضائية، حيث ظهر وهو يجلس على الكراسي المعدة للمواطنين في بهو المحكمة وهو يدرس عدداً من الملفات.

وأضافت "عدالة" في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، إلى أن الوضعية المزرية التي تعيشها المحاكم المغربية ليست بظاهرة جديدة، أو غير معروفة لدى الرأي العام الوطني ومنه المتقاضين والمتقاضيات، فهي "ظاهرة مقلقة تمس بهيبة ووقار القضاة والقاضيات، وبضمان استقلاليتهم ونزاهتهم".

وأكدت عدالة أن الوزارة المعنية كان عليها أن تبادر إلى تحسين شروط عمل القضاة وتحصين هيبتهم ووقارهم، بدل أن تستمر في نهج ما أسمتها الجمعية، سياسة التضييق والحصار على القضاة الذين اختاروا الانخراط بفعالية في إصلاح منظومة العدالة، وذلك بمحاولة الوزارة إخراس صوت القضاء باللجوء إلى إحالة ممارسيه على المجالس التأديبية.

واستطردت عدالة أن وزارة العدل والحريات تريد توجيه رسالة للجسم القضائي حتى لا تتوسع أشكال التعبير، وذلك من خلال عرض العبدلاوي على المجلس التأديبي، كما لو أنه ارتكب مخالفة ضداً على القوانين والمساطر التي تحكم سير العدالة.

ونادت الجمعية بجعل الحوار الوسيلة الوحيدة الكفيلة بمعالجة المشاكل التي يعرفها قطاع العدل والقضاء، وبالابتعاد عن التأديب، الذي يعتبر في حد ذاته تجاوزاً للدستور ومساً بضمانات استقلالية القضاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - العربي الخميس 01 ماي 2014 - 18:55
الجمعيات المدنية؟
خذعة مستوردة من الغرب ....تشجع على الفساد السياسي ذلك لأن القوانين لحماية المواطن موجودة أو يشرعها البرلمان وحين لا يتم تطبيقها فالمسؤولين هم الذين يجب مساءلتهم من الشعب بمظاهرات أو تغيير التصويت في الإنتخابات
ثم من أعطى لهذه الجمعيات حق الوصية ...يعني مجموعة "غوية " شهرة أو "مصابت مادير" أو "في الشوماج" .........تجتمع وتقرر تأسيس جمعية لتصبح أذاة ضغط وهي لا تمثل إلا خمسة أو سبعة "بياذق" الذين أسسوها
هذه الجمعيات يجب تمويلها لخدمة وجودها يعني تمويل داخلي خدمة داخلية (لصالح الجهة الممولة وليس للشعب) تمويل خارجي خدمة للخارج الممول
الشعب ومن أنتخبهم هم يجب الدفاع عنه لذا يجب حظر هذه الجمعيات فماهي إلا أذاة لتكريس الفقر والتخلف وعدم العدالة في المجتمعات الفقيرة .....
2 - Mowaten 3adi الخميس 01 ماي 2014 - 19:05
Ce que l'opinion public sait c'est que cet organisme est en general pourri par la corruption .AL FASSAD dans tous ces etats et la regle generale de ce secteur.
"Al 3adl assasqo al molk " et les marocains ne pourront reprendre confiance en leur Justice qu'apres un grand menage qui rendra sa propreté aux juges, avocats,tribunaux, ...
Bon Courage Mr ERRAMID.
BONNE CONTINUATION.
3 - يوسف بنجلون الخميس 01 ماي 2014 - 19:23
تحية الى جمعية عدالة التي وعدتنا على مواقف مشرفة ضد الاستبداد البنكيراني الرميدي. وتحية الى كل القضاة الشرفاء الدين يناضلون من اجل استقلال القضاء كمؤسسة دستورية وسلطة مستقلة لا تخضع لمنطق التعليمات وتتحكم للقانون والضمير المهني والأخلاقي
4 - omar yasir الخميس 01 ماي 2014 - 19:39
سبحان الله تتكالبون فيما بينكم وتنظمون الاجتماعات والندوات لبعضكم ولم نسمع منكم يوما قمتم بنفس الشئ لمناصرة مظلوم من ضحايا ظلمكم لهدا الشعب المقهور بناركم الا تعلمون ان هناك من يفضل التنازل عن حقه حتى لايدخل الى دهاليز الاعيبكم القدرة ان الشعب لا يتق فيكم وان النسبة العظمى من المتقاضين لديكم هم من ظلام القوم الدين انتم تيسرون لهم اكل حقوق الضعفاء ولكن ان الله يمهل ولايهمل فصبر جميل
5 - houcine الخميس 01 ماي 2014 - 19:47
La fin du protectionnisme et du clientélisme
6 - متسائل فقط الخميس 01 ماي 2014 - 20:04
دور الجمعيات هل هو الحوار مع من يهمهم أﻷمر أم الجلوس إلى طاوﻻت ومعاتبة اﻵخرين. القضاة معلوم أنهم منزهون عن تدخل سعد أو عمر في شؤونهم وإﻻ فما الذي حصل.وكيف التعامل مع مكونات هاذه الجمعية قضائيأ إذا مثل أحد أعضائها يوما أمام القاضي الذي تدخل هاذا اﻵخير في أمر يهم الوزير وأحد القضاة.والحالة هاذه ﻻ بظهر منطقي أن تتحرك زوبعة في موصوع قاض لم توفر له طاولة يعمل عايها!
7 - نوفل الخميس 01 ماي 2014 - 20:15
متى نصبك المغاربة. يا مرتزقة . يا متشبهة بالرجال لتهتم بحقوقهم. يا متاجرة بمئاسي الضحايا. يا مناصرة المجرمين داخل و خارج السجون . يا باحثة عن التمويل المحلي و الدولي. ارجعي الى دوارك و قريتك (عدالة) بالحياينة نواحي تيسة بتاونات . فربما يحتاج لخدماتك الحقوقية فهو ما زال بدون مرافق . والناس هناك جياع ومرضى ثم ان اسم جمعيتك الحقوقية المرتزقة هو نفس اسم دوارك فلا تتنكري لاصلك البئيس . ابتعدي عن موظفي السجون و الامن . الذين تكن لهم كرها شديد لا يوصف . ابحثي عن حق ابنتك الني تزعم انها اغتصبت من قبل ابن مسؤول عسكري بالرباط . والحال ان الجميع فطن بك و بانك دفعتها لممارسة الرذيلة لما سمحت لها بالخروج من المنزل في الثانية صباحا اكثر من هذا تقاضيت ثمن سكوتك علمي ابنائك التربية اما ابناء الشعب فغير محتاجين لخدماتك يا متطاولة و متطفلة و منتفعة من ماسي الناس
8 - غيور غيور الخميس 01 ماي 2014 - 20:18
مرة أخرى أريد أن أضع سؤاﻻ ؟ ما هو مفهوم المعارضة؟ ﻻني كلما فتحت جريدة أو قرأت تعليقا اﻻ وأصيب باﻻحباط وانا اتاسف على الحضيض الدي وصلنا إليه .نحن المغاربة نريد من ياخد بيدنا ويوجهنا إلى الصﻻح وإلى اﻻصلح.نحن في حاجة إلى البديل وإلى الخروج من النفق المظلم الدي اوصلتنا إليه السياسة والسياسيين اﻻنتهازيين مند اﻻستقﻻل .أما ما نعيشه اليوم مع من استولوا على ما يسمى باﻻحزاب هو قمة اﻻنحطاط اﻻخﻻقي حيت المعارضة من أجل المعارضة واستعمال الكﻻم السوقي واﻻلفاض البدائية .وكم كنت أود أن أنصح جميع أحزابنا باخد دروس إضافية في هدا الباب اﻻ انه مع اﻻسف متل أحزابنا كالفريق الوطني المغربي يشاهد جميع المباريات الدولية وغيرها اﻻ انه لم يتعلم شيئا (كلشي امكلخ) الله يعفوا. وكما قلت دائما فأنا ﻻ أنتمي ﻻي حزب ﻻ ن دلك ﻻ يشرف. ....
9 - ولد واحد المدينة منسية الخميس 01 ماي 2014 - 20:51
المرجو التضامن مع هاد الشعب الفقير،الناس فيه ماكايلقاش باش يشري شكارة ديال الطحين ب100dhفي الشهر.
10 - اوعطا الخميس 01 ماي 2014 - 21:13
ليست القاعات و لا الكراسي و لا الفوتويات هي المهمة في مجال الضاء ايها القضاة انما المهم هو ان تحكموا بالعدل بين الناس. فعمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يحكم وهو جالس على بساط متواضع جدا و الناس كلهم مرتاحون الى حكمه لانه كان عادلا. وكثيرا ما ينصف بينهم وكلهم جالسون على الارض حاكما و محكومين.فاما ان نزين المضاهر و نشوه الجواهر فهذا نفاق و نعوذ بالله منه.
11 - kanaan الخميس 01 ماي 2014 - 21:59
bravo Mr Ramid. bonne continuation
12 - Bent Lamdina الجمعة 02 ماي 2014 - 08:53
من مغربية حرة الرأي.

إذا نادت جمعية عدالة بجعل الحوار الوسيلة الوحيدة الكفيلة بمعالجة المشاكل التي يعرفها قطاع العدل والقضاء هذا جميل جدا يعطي تفاؤل شيء ما للمواطن المغربي, والإبتعاد عن التأديب يعني عن هذا حوار سخري ديكتاتوري عدالي و قضائي وليس بي ديمقراطي و ليس بي قانوني.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال