24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مناظرة البحث العلمي توصي خيرا بالطلبة وتأمل عودة مغاربة العالم

مناظرة البحث العلمي توصي خيرا بالطلبة وتأمل عودة مغاربة العالم

مناظرة البحث العلمي توصي خيرا بالطلبة وتأمل عودة مغاربة العالم

خلاصات بالجملة خرجت بها الندوة الوطنية حول البحث العلمي والتقني، والابتكار التي نظمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، بحر الأسبوع المنصرم، حيث تم التنصيص فيها على 197 توصية.

وشملت التوصيات التي وضعها أزيد من 350 خبير ومتخصص شاركوا في المناظرة، الأولويات الوطنية للبحث العلمي، دور الموارد البشرية في تنمية البحث العلمي، تمويل وتدبير موارد البحث العلمي، الشراكة الوطنية والدولية وسبل تطويرها، حكامة المنظومة الوطنية للبحث العلمي والابتكار.

المناظرة التي أشرفت على تنظيمها الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، سمية بن خلدون، واختارت لها شعار "المنظومة الوطنية للبحث العلمي والابتكار رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية"، خلصت إلى ضرورة تمكين الباحثين العاملين بالمؤسسات العمومية للبحث من نظام أساسي موحد، داعية إلى وضع ميثاق الباحث لضبط أخلاقيات المهنة.

ولتشجيع الطلبة الباحثين في مهامهم، أوصى المشاركون بوضع نظام للمنح حسب الاستحقاق، واستقطاب الكفاءات الدولية في مجال البحث للعمل في المعاهد والمراكز المغربية من خلال تخصيص مناصب مالية لها سواء تعلق الأمر بالباحثين المجربين أو بالباحثين ما بعد الدكتوراه.

من جهة ثانية، دعت توصيات المناظرة إلى اعتماد معايير صارمة وشفافة في التوظيف في إطار التعاقد بين مؤسسات البحث والوزارة من جهة، وبين الباحث وبنيات البحث من جهة أخرى، مشددة على ضرورة وضع مخطط وطني لتكوين عدد كاف من الأساتذة الباحثين في أفق 2020 وتكوين تقنيي المختبرات.

إلى ذلك، أوصى الخبراء بإشراك مغاربة العالم في تنمية البحث العلمي والابتكار من خلال تمكينهم من العودة إلى بلادهم دون فقدان امتيازاتهم في دول المهجر، وإشراكهم في المشاريع الوطنية للبحث والابتكار، داعين إلى إرساء أدوات فعالة لاستقطاب أفضل طلبة الماستر والطلبة المهندسين وتمكينهم من التفرغ كليا للتكوين والإنتاج العلمي.

التوصيات طالبت بتشجيع المقاولات على الانخراط في أشغال البحث التنموي والابتكار ضمانا لموارد إضافية لتمويل البحث العلمي، مشددة على ضرورة إقرار تسهيلات ضريبية وجمركية لتحفز المقاولات على الاستثمار في مجال البحث التنموي والابتكار، مع وضع أسس قانونية للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتنظيم العلاقات بين الجامعة والمؤسسات البحثية والقطاع السوسيو-اقتصادي.

من جهة أخرى، دعا الخبراء إلى إعادة النظر في هياكل الجامعة ومؤسسات البحث من أجل فعالية أكثر لمشاركة القطاع السوسيو-اقتصادي في اتخاذ القرارات المرتبطة بالبحث التنموي والابتكار، مبرزين أهمية وضع السند القانوني لتخصيص المقاولات نسبة معينة من الأرباح السنوية لصندوق البحث العلمي والابتكار.

في هذا الاتجاه ،أوصت الندوة بتعزيز قوانين حماية الملكية الفكرية وإصدار قوانين تحث المقاولات الأجنبية المستثمرة بالمغرب على المساهمة في تنمية البحث العلمي والابتكار وعلى نقل التكنولوجي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - وجدي الاثنين 05 ماي 2014 - 06:16
مدام التأطير لتحضير الدكتراه يتم معظمه عن طريق المعرفة و ليس عن طريق الكفاءة و زد على ذلك الطريقة لظفر بمنصب استاذ جامعي.
مهنة استاذ جامعي اصبحت مرغربة ليس للبحث و التطوير و إنما لقلة ساعات العمل والكسل.
و أمثلة كثيرة في جامعة محمد الأول لمدينة وجدة
2 - مغربي الاثنين 05 ماي 2014 - 06:50
لا أدري لماذا يتم إقصاء مغاربة المهجر من هكذا مناظرات؟
لماذا لايفتح باب المجال أمامهم للمشاركة و منهم من هومستعد للحضور على نفقته الخاصة من أجل المساهمة. إنه نفس تصرف الحكومات السابقة؟
هل تدرون لماذا؟ من تجربتي الخاصة: شاركت في المناظرة حول البحث العلمي في الصخيرات سنة ٢٠٠٦، وتكلمت بحرية حول أوضاع الجامعة والبحث العلمي، ومنذ ذلك الحين توقفت الإستدعاءات وأصبحت من غير المرغوبين فيهم.

منذ أسابيع زار المغرب وفد رفيع من جامعات أمريكية مرموقة وبتنظيم من باحثين مغاربة و تم الإجتماع في الوزارة حول البحث العلمي ولم يتم إبلاغ أي شخص حول هاته المناظرة.
3 - خالد الحروضي كندا الاثنين 05 ماي 2014 - 06:58
سأعود حينما ألاقي شرطيا ذا دخل معقول بالمطار ينسيه طلب قهوة مني , و عربة أقل بها متاعي من غير أن تفرض علي بالقوة و بأجر , حينما يصبح حينا آمناً بحيث يمكن لأبنائ و زوجتي الخروج بأمان , و حينما أود بناء مشروع ما لا يبتزني المقدم و القائد , حينما يعترف بي كمواطن مغربي و أدلي بصوتي حتى و إن كنت أقيم بالمهجر , حينما أتصل بالقنصلية هنا و ترفع السماعة و يسمع صوتي و هذه من سابع المستحيلات , حينما يصير المغرب ملكاً للمغاربة أمازيغا صحراويين و عرب , لا للخونة و عاشقي الشكلاطة , حين وحين الى حين يشاء الله.
4 - Jalal الاثنين 05 ماي 2014 - 07:35
تضحكون على ذقون الناس!! انا حاصل على شهادة عليا بالسويد و راسلت عدة وزارات، لم يكلفوا أنفسهم حتى مجرد الرد و القول لا توجد وظائف شاغرة..
لان أبناء العائلات الميسورة و التى لا تتأثر بما تفعله الحكومة هم من سيحصلون على هذه الوظائف لأنهم ببساطة يتكلمون الفرنسية...
أما حان الوقت لاعادة النظر على مستوى الهيكلة الإدارية و محاولة الاستفادة فعلا من مغاربة الخارج؟
هل المسوؤلون المغاربة خائفون من مغاربة حاملين لشواهد ليس عليها ختم مدارس فرنسا!! والسبب تعرية و محاربة أشكال التخلف الاداري المفروض أصلا من فرنسا!!
5 - professeur universitaiire الاثنين 05 ماي 2014 - 07:36
Oui pour le retour des compétences marocains à l'étranger. Ils risquent de se faire à voir comme le cas du Prof Bousmina, on n'est mauvais et méchants car on lance des peaux de bananes aux meilleurs, peu de nous dépasser et aussi par jalousie par ils travaillent avec l'esprit du monde développé et nous on travaille avec un esprit mesirable ne cherchant qu'a développer leur CV même par la triche et les mensonges et ce pour les gradés (la honte propositions du grade D), ce sont les prof. Chercheurs qui détruisent comme leur syndicat et ne construisent pas, contrairement à leurs patriotes à l'étranger qui constituent le moteur du développement de la
société, Allah yba3adna manhom
6 - بشرى شملالي الاثنين 05 ماي 2014 - 08:42
هــدر الـعــقـول
السيدة الوزيرة ، سمية بن خلدون، هل رُفعت في هذا المؤتمر توصية فتح ماستر علم اللإيكولوجيا بكلية العلوم وجدة؟ والذي أقبر منذ سنتين مع الأسف الشديد؛ وإنها لخسارة جسيمة للوطن ولهؤلاء الشباب، العشرات من الطالبات والطلبة ننتظر فتح هذا الماستر منذ سنتين، 2012-2013، و2013-2014.
بالله عليكم، كيف يرفع المغرب رهان "المغرب الأخضر" والمغرب المستدام" "والمغرب الإيكولوجي" في أفق 2020، ولا يفصلنا عن هذا العام إلا 5 سنوات، ولا بشائر تلوح في الأفق، أم نفهم أننا في الجهة الشرقية ما زال المسئولون وللأسفف المثقفون في هذه الحالة يعاملون بمنطق "المغرب غير النافع" لأننا وجدنا بالجهة الشرقية بالمملكة المغربية.
نقول للسيدة الوزيرة المنتدبة أن تعيد الاعتبار لهذه الشريحة من الطالبات والطلبة بالعمل جاهدة على فتح ماستر علوم البيئة هذه السنة الدراسية 2014-2015 بجامعة محمد الأول بوجدة، عبر فتح أنواع من هذا الماستر لاستيعاب أفواج الطلبة من ينتظر منذ 3 سنوات، بغية إعدادهم وتأهيلهم كاختصاصيي علماء البيئة مغاربة ممن سيساهم في تحقيق المغرب المستدام في العشرية الثالثة في القرن الواحد العشرين الميلادي.
7 - med الاثنين 05 ماي 2014 - 09:09
Il faut passer a l'acte , par ce que la recherche scientifique nécessite la volonté du politique , la discrétion, et des budgets et pas des conférences et le blabla
8 - عممار الدجبلي الاثنين 05 ماي 2014 - 09:35
مناظرة ثم توصيات! وانتهى الحفل بالتصفيق للسيدة الوزيرة المنتدبة ثم تلاها البلاغ الرسمي واتمم مسار البرتكول على احسن ما يرام. من سيقوم بتطبيق تلك التوصيات؟ ومن سيتتبع مسراها؟ وهل حددت مدة زمنية لتفعيل التوصيات والنتائج المستهدفة؟ وهل عين شخص يتحمل مسؤؤلية مسلسل تطبيق التوصيات وتقديم التقارير حول مجراها والعراقيل التي تواجهه في عمله والاقتراحات لمواجهتها الخ الخ. نحن مغاربة المهجر مستعدون لتوظيف تجربتنا بالدفع ببلدنا الى الامام لكننا نواجه بعنفية العقليات المتخلفة المتعفنة المتواجدة في الادارة وخصوصا في اماكن القرار. هنا يكمن المشكل في العقليات فهم اكثر موظفي الدولة والعمالة والولايو والجماعة هو البقشيش اي سلخ المواطن والمسؤلون غائبونً.
9 - montassir الاثنين 05 ماي 2014 - 09:35
من استاذ هرم
ان نصف الراتب الذي يتاقاضاه الاستاذ المسمى الباحث هو عبارة عن تعويضات عن البحث بينما نجد ان 90 ف 100 من هؤلاء الاساتذة لا يقومون بالبحث. وهذا وجه اخر لاهدار المال العام.
10 - متتبع خاب ظنه الاثنين 05 ماي 2014 - 10:10
" ضرورة تمكين الباحثين العاملين بالمؤسسات العمومية للبحث من نظام أساسي موحد" على من تضحكون؟ وإلى من توجهون هذه التوصيات؟ ألستم أنتم أصحاب القرار يا بنخلدون؟ أليس من الأجدر أن تبادروا بإجراأت عملية عوض إطلاق توصيات في الفراغ هنا وهناك؟ ألم يحن الوقت لإقرار نظام ينصف الباحثين الممارسين خارج الجامعات؟
11 - أمين محمد الاثنين 05 ماي 2014 - 10:12
كيف ستعود الكفاءات من الخارج لكي تشتغل داخل فضاء مغشوش وفاسد ؟ ما هي الضمانات التي ستعطي الوزيرة للعائئدين من الخارج للقيام بعملهم بكل مسؤولية وتطبيق القانون ؟ لقد تم طرد أو ممارسة مضايقات ضد عدد كبير من الدكاترة عادوا من الخارج لخدمة الوطن. والنتيجة هي الضغط عليهم للمارسة الفساد بدورهم . من رفض يطردونه أو يجبرونه على تقديم الإستقالة ... ألساتدةالدين يصبحون مسؤولين عن المؤسسات الجامعية يختارون من بين المفسدين الحقيقيين الدين يتعاملون بالمحسوبية والزبونية والتدخلات والرشوة والفساد بشكل عام... المناظرة قامت بها الوزيرة لصرف ميزانية من جهة ولإضافتها إلا سيرتها الداتية ... إدا أرادت الوزيرة النهوض بالبحث العلمي ، فما عليها إلا أن تشدد التفتيش وأن تتابع ناهبي المال أمام المحاكم وأن تحارب غياب بعض الأساتدة ...
12 - loujdi الاثنين 05 ماي 2014 - 10:24
" داعية إلى وضع ميثاق الباحث لضبط أخلاقيات المهنة"

بطبيعة الحال هذا هراء، في المغرب عموما الأستاذ المؤطر لا يقوم بتأطير الطالب، و عندما يقوم الطالب ببحث يريد الأستاذ أن يضاف إسمه و يستعمل في ذلك السلطة اللتي لديه على الطالب لأنه هو من سيعطيه الدبلوم أو لا. هذا نوع من الريع في التعليم العالي و الفساد المتغلغل حتى النخاع.
13 - مهندس مغربي بألمانيا الاثنين 05 ماي 2014 - 11:03
بعد الذل و القمع الذي عشته في المغرب لن أعود هناك إلا في كفن.
أساعد الدول الكافرة في التقدم و سعيد بذلك , هنيئا لكم المغرب و حزب المتأسلمين
14 - عقلاني الاثنين 05 ماي 2014 - 11:38
وتأمل عودة "مغاربة العالم?
فالحقيقة أمل غريب! غير گولو ليا فين بغيتونا نرجعو....حنا إلا جنا شهر فالصيف كلشي تيغلا....حتا نت الببوش تيولي دار التامان.
حمدو الله بينا موضرين عليكم
15 - ahardan الاثنين 05 ماي 2014 - 11:39
c est ca que le Maroc dois faire, c est la corecte phrase au corect moment,il ya des des marocains partout au monde competent.Dr benchekroun USA,ahmed tafilat USA NASA, hassan semlali Oxford, Dr Aziz Bihi england ,Meryem touhami Canada ...etc etc etc
bravo
16 - chercheur الاثنين 05 ماي 2014 - 11:50
vous pouvez faire toutes les recommendations que vous voulez, mais d'abord il faut s'attaquer a la corruption a l'universite marocaine dans toutes ses formes. les doyens, les vice-doyens les directeurs et les presidents d'universités sont des agents négatifs ils s'entourent de cliques corrompues et ils poussent tous ceux qui travaillent honnêtement vers la portes, voyez ce qui se passe a l'universite d'oujda et celles de settat! je recommandes a tous les universitaires, chercheurs et étudiants marocains a l'etrannger de ne pas commettre la meme bêtise que nous avons commise, restez ou vous etes, ou on vous valorise, ici ils détestent les gens sérieux et intelligents!
17 - Lahcen//Sweden الاثنين 05 ماي 2014 - 12:22
وصى الخبراء بإشراك مغاربة العالم في تنمية البحث العلمي والابتكار من خلال تمكينهم من العودة إلى بلادهم دون فقدان امتيازاتهم في دول المهجر.......
اغلب المغاربة سيعودون اذا ضمنتم لنا الكرامة الانسانية اولا...
18 - ابو اسحاق الاثنين 05 ماي 2014 - 12:32
شخصيا انا من اكثر المتشائمين للاطروحة لسبب بسيط فبعد حصول ابنتي على شهادة البكالوريا بمعدل يخول لها الدخول الى معظم المعاهد المغربية اصطدمنا بواقع باك عاد الباك ففي احدى المعاهد المرموقة بالمغرب يطلب معدل ما فوق 17 في المواد العلمية والغريب ان الامتحان عبارة عن انشاء بالفرنسية والبقية مفهومة ففي هذه الحالة إذا تكفلت بتعليم ابنتي بالخارج كيف تريدون مني ان اطلب منها العودة الى المغرب الذي لم ينصفها بل ادخلها في دوامة من الشك والتردد ، إن عودة العقول المغربية من الخارج يجب ان يصاحبه قرار سياسي جريء يبدء باصلاح التعليم ومحاسبة المتاجرين بالمعاهد العليا وصولا الى اعطاء كل ذي حق حقه فابناء الشعب هم من يقوم بعمل ابناء المحظوظين والاغنياء والسياسيين وغيرهم فكفى من دغدغة المشاعر التي اصبحت جلاميد من شدة الضغط
19 - CHERCHEUR الاثنين 05 ماي 2014 - 12:34
يجب أولا سن قانون الباحث: يضم مختلف الأطر(مهندس،متصرف،تقني..........) أي باحث ومساعد الباحث.....فالكل من حقه أن يمارس البحث ويتقضى تعويض على البحث، كما هو الحال في مختلف البلدان، ولايختزل مهمة البحث عند الأستاذ الجامعي فهو الوحيد في هذا البلد السعيد الذي من حقه طبق القانون المغربي أن يمارس البحث وهو الوحيد الذي يتقاضى أجرة وتعويض مهم على البحث، أما الاطر الأخرى فحتى اذا مارسو البحث فلا يتقاضون أجرة على البحث.
فكيف بهذه الممارسات الانتقائية أن ترقى بالبحث العلمي في هذه البلاد.
20 - chercheur الاثنين 05 ماي 2014 - 12:53
il suffit de regarder le scandale de Mascir, des milliards déponsés avec zero résultats. personne ne parle de ça !! qui est ce qui doit rendre des comptes!!
21 - طالب باحث الاثنين 05 ماي 2014 - 13:01
كليات المغرب مستعمرة من طرف الاساتذة,الاستاذ هو الذي يتحكم في كل شيء اما المعايير لولوج الماستر او الدكتورة فا هي شكلية و البحوث فهي كوبي و كولي و المختبرات خويا على عروشها,
22 - dr en colère الاثنين 05 ماي 2014 - 13:11
du Blabla, et blabla !!

d'abord arrêtez de réserver des postes de prof assistants aaux fonctionnaires et etouvrez ces concours à tous le monde et que le meilleur gagne

ensuite, récompense selon le mérite et les résultats :

aujourd'huit, il est inadmissible de passer aux grades sup via l'ancienneté !!

il ya des profs qui ensiegnenet quelsque semaines et partent snuite à l'étranger ou passent leur temps à faire du business dans l'immobilier, ou restauration....

je ne parle même pas des soit-disant cités d'innovation, Mascir, et incubateurs pour sois disant valoriser les innovations !!

c'est la catastrophe au carrée !!

ce sont des "machines" à dépenser l'argent public et lancer des marchés public colossaux...
23 - مروان الاثنين 05 ماي 2014 - 13:13
عملوا كما عملت إسرائيل في البحث العلمي ونجحوا
: الإخلاص للوطن الديموقراطية ومناطحة كل عدو من
حيثما جاء يعني انشاء لوبي مغربي ودولة قوية تدافع عن أي مغربي و ليس القبوع في سفارات تسو د ها عقلية القرون الوسطى وزدكم لن يكون بحث علمي في غياب تعليم عصري من نعومة الأضفار الی الجامعة كما فعلت الصين والسلام
24 - Karim الاثنين 05 ماي 2014 - 13:14
سوء تدبير المباريات يوهم نقص في الدكاترة أنا دكتور في الإعلاميات و الاتصالات و لازلت خارج الجامعة , حرام حرام
25 - التربوي البيضاوي الاثنين 05 ماي 2014 - 13:32
وهل الكفاءات داخل المغرب غير موجودة ؟ على العكس المغاربة الذين أحرزوا على مناصب ومواقع في الخارج يجب تشجيعهم للبقاء هناك، ويجب الاعتناء بالكفاءات الموجودة في المغرب في مجالات متعددة مثل المعلوميات و الاتصالات والفيزياء والكيمياء والهندسات والبيولوجيا ..ولا بأس من الاستفادة من المغربة في الخارج عن طريق التعاون والنقاش فربما كان في الداخل من هم أحسن بكثير، و في العديد من التكوينات عن طريق الأجانب تأكد أن الخريجين من جامعة المغرب متفوقون، لا بأس كذلك من إرسال بعثات للتكوين بالخارج والرجوع للعمل في البلاد لإغناء التجربة. أما فسح للمجال لخريجي الجامعات و المعاهد الأجنبية فهو دعم آخر للميسورين على حساب الكفاءة والاستحقاق.
26 - الجوع الاثنين 05 ماي 2014 - 14:31
عودة المغاربة او العقول المغربية الى المغرب .عندما يصيبهم الحمق لمادا هاجروا اصلا من بلد المحسوبية و الزبونية و الرشوة .هل يعقل ان يترأس الحكومة شخص مثل بن كيران و تطلب من المغاربة الرجوع.بالدارجة الله يعطيني شي 70 عام ديال الغربة قكندا
27 - Nabil الاثنين 05 ماي 2014 - 15:16
Une recommandation relative au renforcement de la protection de la ptopriété intellectuelle m'a sauté aux yeux quand je lisais cet article. il se voit clairement les rédacteurs de ces recommandations n'ont pas fait un état de lieux sur la situation de la R&D au Maroc. Je souligne que le système de la propriété intellectuelle au Maroc est conforme aux standards internationnaux en la matière.
28 - M-rrakchi Brother الاثنين 05 ماي 2014 - 16:30
I like all the comments .I feel happy when I read such as these comments and how the Moroccans live overseas they need just 2 things i will say that in Arabic ( 3ADALA & KARAMA) that's it not for just us but, for all Moroccans
29 - haitam الاثنين 05 ماي 2014 - 16:41
Bonjour,
Je m'excuse d'ecrire en français
en lisant ce genre d'article et la demande que les marocains résident à l'etranger ou bien plus particulierement les cadres marocains résident à l'etranger de rentrer dans leur pays natale je me demande pourquoi on ne participe pas dans se genre de conférence ... pire si on veut rentrer au Maroc personnelement je ne trouve à se jour aucune opportunités ou bien je serais encadré par qqun moins competant que moi ou bien le salaire est minable cela etant dit faut d'abord trouver un job car sans connaissance sans piston y a aucun moyen de connaitre les opportunités offerent par nos societés ... laka lah ya watani on profite durant les vacances osalam
30 - bibi الاثنين 05 ماي 2014 - 16:49
Le Maroc serait perdant s'il fait appel aux cerveaux marocains à l'etranger car ils representeent l'une des principales ressources en devises pour l'économie de l'Etat, Ce gouvernement parle de recherche alors que la majorité des docteurs du système (LMD) sont en chômage après avoir souffert le martyre pour trouver le stricte minimum d'opportunité afin de publier leurs travaux de recherche.Alors.Que signifie cette hyprocrisie de deux poids deux mesures, arreter ces flash s et prendre en considération les compétences locales qui n'espèrent qu'à sauter sur la première occasion pour rejoindre l'élite de leurs concitoyens à l'etranger.
31 - marocain du monde interier الاثنين 05 ماي 2014 - 16:54
Les enseignants qui sont rentres des la fin de leurs doctorats sont aussi des ``magharibatu al alm
.
آش درتوا بهم.
Le vrai probleme est que l`economie marocaine est arcaique. En tant que telle, elle ne peut presenter aucun support strategiquepour la recherche technologique.
Dans ses noyaux les plus potentiels, l`economie marocaine est une economie de service. la recherche a besoin d`une autre dimension. On peut pousser les universites a produire de la science. Et alors ceci servira a quoi.
meme les brevets ne serviront a rien, SI le monde socio-economique n`est pas là pour passer à la mise en valeur.
Le pays a besoin d`un plan strategique integral.
sans ceci, .............
32 - prof universitaire الاثنين 05 ماي 2014 - 17:09
je vous donne un exemple de la fac des lettres d'oujda ou l'actuel doyen et son vice-doyen charge de la recherche ont tout fait pour faire avorter des formations de master pour des raisons de jalousie ni plus ni moins, car comment expliquer leur acharnement sur des formations dont tous les lauréat ont pu décrocher des postes et des les autres sont admis dans des formations doctorales partout au maroc?
allez encore une couche? toutes les formations master et licence pro ont reçus des budgets mais les profs n'en vue que dalle! ou est parti l'argent, dans les poches bien sur!
que fais le ministre me diriez-vous? M. Daoudi ne s'occupe que du classement des universités marocaines, il passe son temps a réfléchir au moyen de les rendre visible sauf bien sur les vrai moyen, le sérieux, la recherche vraie et celles faites par ces instituteurs de l'enseignement supérieur dont les theses ne sont que du copier/coller.
33 - Rachid الاثنين 05 ماي 2014 - 17:43
Assalamo alaikum,
Does any one know how to look and apply for professional jobs (engineering/scientific research) in Morocco for someone with a PhD?
If so, please feel free to email me at [email protected]
Merci beaucoup
Rachid
34 - دكتور بالتعليم المدرسي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:03
المدخل لإنعاش البحث العلمي هو إدماج دكاترة التعليم المدرسي في الجامعات والمعاهد ومراكز التكوين في إطار أستاذ التعليم العالي مساعد، بدل إغراق الجامعة بالمتعاقدين من الموجزين وحملة الماستر وغيرهم. ولاشيء آخر. عدا ذلك فأنتم تصيحون في أودية جوفاء.
35 - عبد الله القنيطرة الاثنين 05 ماي 2014 - 19:52
ا لى السيد الداودي والسيدة سمية بن خلدون ...لولوج الماستر تتم معظم الاجراءات عن طريق المعرفة والزبونية او بالرشوة لا باجتهاد الطالب .وكدالك اعطية المنحة لطلبة ماستر هده السنة للبعض و حرم منها البعض الاخر رغم ان فيهم من هم في اشد الحاجة اليها بسبب احتياج وفقر عائلا تهم .ا ن امثال هده الافعال عندنا بكلية الاقتصاد بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة .ا ليست لدى الوزارة لجنة للتحقيق في هدا الظلم وهده الحكرة ? فاينك يا السيد جطو?
36 - un medecin specialiste الاثنين 05 ماي 2014 - 20:53
on parle de l'encouragement de la recherche scientifique au moment ou la faculte de medecine de rabat refuse de signer une convention avec un hopital etranger qui permet a un medecin specialiste de perfectionner ses connaissances avant d'exercer au maroc sachant que cette convention n'engage en rien le budget de l'Etat.
37 - أستاذ جامعي الاثنين 05 ماي 2014 - 21:11
لا أخفيكم سرا أنني قدمت من الإدارة المغربية في اتجاه الكلية، ورغبتي وطموحي هو البحث العلمي والطلبة، لكن الصدمة كانت قوية، إن الأساتذة القدامى يريدونك بركاكا بلحاس متملق لهم ولست بباحث، إذا كنت تريد الاجتهاذ فأنت عايق وقافز، وبالتالي سيضعون أمامك العراقيل، منها أولا أنك أنت لا زلت أستاذ للتعليم العالي مساعد = متمرن= عليك قضاء سنتين ليتسنى لك الترسام، والترسيم هذا فيه لجنة = تسمى علمية= فيها القدامى، بمعنى فين عياقتك الباحث,
من جهة أخرى لتكون استاذ مؤهل عليك قضاء أكثر من اربع سنوات وانتظرالعميد يفتح لك فترة تقديم التأهيل، وسير تضيم لأنك كنت كتبحت عايق...
إن هذه التبعية التي يكرسها النظام الأساسي للأساتذة الجامعيين، تجعل منك شبه سخار ولست بأستاذ باحث.
إلى جانب ذلك أنهم في الكلية يعطونك المواد التي لا بحث علمي فيها بداعي أنك جديد، في يحتفضون لأنفسم بالمواد التي لها شأن مهم، وقاتلينها هما = المطبوع= غايتهم الهاجس المادي فقط،
أقترح طريقة الأفواج وتقسيم الطلبة بين القدامى والجدد دون ميز بداعي الأشغال التوجيهية للجدد والدرس النظري للقدامى
إن مؤسسة القدامى خرجت عن الجامعة، قالو ليك وحدهم يفهمو
38 - maghribi الاثنين 05 ماي 2014 - 23:14
المناظرة التي أشرفت على تنظيمها الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، سمية بن خلدون، واختارت لها شعار "المنظومة الوطنية للبحث العلمي والابتكار رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية" عن اي بحث علمي تتهدري ا للة مولاتي واباركااااااااااااا قهرتونااااا بالكدووووووب
39 - Marrakshé الثلاثاء 06 ماي 2014 - 17:03
J'ai passé un entretien de recrutement d'un Professeur Assistant ce qui j'ai constaté qu'il n'y a pas d'égalité de chance (il m'ont posé des questions très très détaillé dans mon domaine je sais pas s'ils ont fait même chose avec l'autre candidat... je pense pas !!). J'ai constaté aussi que le recrutement d'un PA au Maroc est juste pour satisfaire un grand manque de Prof (Pour enseigner) et non pas pour la recherche. J'ai 9 publications indexée et l'autre candidat qui a passé aussi n'a aucun (Je me demande aussi comme il a fait pour soutenir sa thèse) et je suis sure et certain qu'ils vont le prendre.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال