24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تلميذاتٍ يختفينَ بشكلٍ مباغتٍ في البيضاء وسطَ حيرة أُسرهن

تلميذاتٍ يختفينَ بشكلٍ مباغتٍ في البيضاء وسطَ حيرة أُسرهن

تلميذاتٍ يختفينَ بشكلٍ مباغتٍ في البيضاء وسطَ حيرة أُسرهن

وسطَ ذهُولٍ وإبهامٍ كبيرينْ لا تزالُ أربع أسرٍ بالدَّار البيضاء غير قادرَة على استيعابِ اختفاءِ بناتِهَا، منذ ثلاثة أيام، بشكلٍ مفاجئٍ دُونَ أيِّ إخطارٍ مسبق بمضيهن فِي سفرٍ أوْ رحلةٍ، فيمَا لا تتجاوزُ أعمارهنَّ أربع عشرة سنةً، ولا يزلنَ في السنةِ الثانيَة بإعداديَّة ابن الأثير بالحيِّ المحمدِي، التابعة لنيابة عين السبع.

اختفاءُ التلميذات من المؤسسة التي يدرسنَ بها كمَا عنْ بيوتهنَّ، منذ يوم الأربعاء الماضي، ليستْ بالسابقة، حسب ما يؤكدهُ رئيس جمعيَّة آباء وأولياء التلاميذ في الإعداديَّة، كريم الكنايدِي، في تصريحٍ في هسبريس، حيثُ يقول إنَّ تلميذاتٍ أخريات سبقَ لهُنَّ أنْ غادرنَ مقاعد الدراسة وبيوتهن في يومٍ واحد "استطعنَا أنْ نعيد بعضهنَّ عبر التنسيق مع الأمن، فيمَا لا تزالُ تلميذَةٌ أخرى مختفيَة منذ سبتمبر من العام الماضي، رغم أننا عرضنَا صورتهَا في برنامج "مختفون على القناة الثانية".

المتحدثُ زادَ أنَّ أسر المختفيات تكابدُ ظروفًا عصيبة منذ الاختفاء، سيمَا أنَّ الفتيات لا زلنَ في أعمارٍ مبكرة، قدْ تجعلهُنَّ فريسةً سهلة للاعتداء من طرف البعض، "كلُّ السيناريُوهات واردةٌ"، يقول كريم، في ظلِّ ما يحدثُ اليوم لأطفال كثر في المغرب، زيادةً على إنذار طول البحث عنهنَّ دون جدوَى بالأسوأ".

ويحكِي الكنايدِي كيفَ أنَّ مجموعة تلميذاتٍ من الإعداديَّة نفسها، كنَّ قدْ غادرنَ المؤسسة قبل أشهر، ميمماتٍ شطر طنجة، ليجدنَ بمحطتها رجال الأمن، الذِين جرى التنسيقُ معهم من الدار البيضاء، "تلك الحالات استطعنَا أنْ نسترجعهَا لبوحهنَّ بالوجهة التي كنَّ ينوين قصدهَا، أمَّا الحالات الجديدة فلا خبر عنها ولا أثر".

ويزيدُ المتحدث أنَّ النحوَ الذِي تحركتْ بها الشرطة عبر إنجاز محاضر في الاختفاء، لا يزالُ محتشمًا، لأنَّ من المفروض أنْ تكون هناك حالةُ استنفار، للحيلولة دون تعرضهنَّ للأذَى، بعيدًا عن بيوتهنَّ رغم وجود فرضيَّة أنْ يكنَّ قدْ اخترنَ من تلقاء أنفسهنَّ قصد وجهةٍ معينة.

رئيسُ جمعيَّة آباء وأولياء التلامِيذ، يضيفُ أنَّ تكرار حالات الاختفاء أوْ الفرار صار ظاهرةً غير طارئة تستلزمُ تنظيم حملاتٍ للتحسيس بمخاطر خروج التلاميذ دون آبائهم، وما يمكنُ أنْ يتعرضُوا إليه من استغلالٍ، "لقدْ أضحى التلامِيذُ يسمعُون قصصًا متواترة عنْ المغادرَة وقدْ يتأثرُون وتحدوهم الرغبة في تكرار تجربة غيرهم".

هسبريس اتصلتْ بجدَّة إحدَى التلميذات الأربع، فاطنة معِيد، فيمَا كانتْ الأمُّ تبحثُ في شوارع الدار البيضاء عنْ ابنتيها "لا ندرِي إنْ كانت حيَّةً أمْ أنَّهَا تعرضتْ لسوء، بحثنا في شوارع الدار البيضاء كما في المحمديَّة، لكنْ دون جدوَى، والروايات التي تقدمُ لنا متضاربة، هناك من يقول إنَّهن مضين رفقة شابينْ تجاوزَا العشرين عامًا، وثمَّة من يقولُ غير ذلك، لكننَا مكتوُون ونريدُ تبينَ الوجهة التِي قصدنهَا فجأة"، تقولُ الحاجَّة مردفَةً "أنَّ زميلة لحفيدتها من بناتِ"الكاريان" غررتْ بها، إلى حيثُ لا يدرِي أحد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - الفضيحة المكشوفة وماخفي أعظم السبت 17 ماي 2014 - 06:51
في مدينة الرباط..وتحديدا بحي لوسيون ... هربت فتاة من منزلها مساء البارحة بعد توصلها بفيديو لفضيحتها وهي تمارس الجنس مع صديقها واللدي سجلها بكاميرا صغيرة مخفية...
هاته الفتاة من عائلة محافضة و تدرس في السنة الأخيرة =الماستر=في شعبة التدبير....وهي الأن مختفية ولا يعرفون أين هربت........فقد تم نشر الفيديو في إحدى الصفحات الفايسبوكية المشهورة بالفضائح ......وقد تم حدفه بالتبليغات لكن مازال موجود عند العديد من الفايسبوكيين بعدما حصلو عليه بالتحميل........
إحدري أيتها المغربية!!! لا أقول لك بأنك مسلمة فإحترمي دينك ولا تفعلين الزنا......لكن إحدري من الفضيحة فأنا متيقن بأك ستخافين كتيرا من الفضيحة أكتر من الله ....
2 - ابو ايمن السبت 17 ماي 2014 - 06:55
قلة التدين ان لم نقل انعدامه مع خواء روحي واضح والبعد عن النهج الرباني السليم.
ماذا تريدون ان تجنوا من وراء اعلام منحل متفسخ لا يشيع الا الفاحشة والرذيلة تحت غطاء انه هذا هو الفن الحقيقي ، هذايتعرى وهذا يسب الدين وهذا يفتخر بتمضية ليلته في علبة ليلية ...أليست دور السينما مليئة بمثل هذه الأوساخ بداعي الإبداع الفني ولكن ولله الحمد الشعب المغربي المسلم اغلبه يفرق بين الصالح والطالح اذا أردتم كسب الجمهور وإرجاعه الى متابعة فنكم في شتى وسائل الاعلام ارجعوا الى القيم والأخلاق والفضيلة والفن الراقي وسترون العجب العجاب والطوابير المصطفة من اسر وأفراد لم تروهم من قبل لان هذا هو الغالب اما دون ذلك فهو استثناء
3 - luis nani السبت 17 ماي 2014 - 07:06
الآباء والأمهات هم من يتحملون المسؤلية في كل هذا ، ربوا بناتكم بأحسن تربية ، التربية من سن 4 سنوت إلى سن 8 سنوات أهم شيء في عقلية وسلوك الإنسان الولد ليس كالبنت ، الولد قد يستطيع أن يدافع وينقذ نفسه أما البنت فهي معرضة للضرر في أية لحظة ، مرحلة المراهقة بالنسبة للبنت يجب أن تكون في قمة الصرامة ، هكذا نستطيع أن ننتج مجتمعا صالحا لكن غير هذا فانتظر أيها الأب وإنتظري أيتها الأم الويلات والمشاكل التي ستجنيها عليكم إبنتكم ، يجب على الجميع أن يعلم أن هذا الزمن أخطر زمن مر على تاريخ البشرية : " خمر ـ دعارة ـ مخدرات ـ حبوب هلوسة ـ تشرميل ـ جرائم ـ إنتحار ـ كذب ـ نفاق ـ جهل " ، كل هاته السلوكات تقع في العالم اليوم ومازلتم أيها الآباء لاتبالون بمراقبة أبنائكم ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!
خلاصة القول : يارب إحفظ أولئك التلميذات ونتمنى أن يسمع أهلهم أخبار سارة في قادم الآيام إن شاء الله وشكرا
4 - المرابطين السبت 17 ماي 2014 - 08:11
الأولاد كما في القرآن الكريم زينة الحياة الدنيا قال تعالى: ﴿ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾وهم مسؤولية يجب العناية بهم لاسيما فيما يصلحهم ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ وقال - صلى الله عليه وسلم -: (علموا أنفسكم وأهليكم الخير)رواه الحاكم.
وقال - صلى الله عليه وسلم -: (إن الله سائل كل راع عما استرعاه أحفظ، أم ضيع؟ حتى يسأل الرجل عن أهل بيته)رواه الترمذي.
وقال - صلى الله عليه وسلم -: (من عال ثلاث بنات فأدبهن وزوجهن وأحسن إليهن فله الجنة)رواه أبو داوود.
5 - chi wahad السبت 17 ماي 2014 - 08:15
ياكما بوكو حرام دارتها عندنا. الله يردهوم لحبابهم.
6 - HAFID السبت 17 ماي 2014 - 09:27
بالضرورة هن وقود الإستغلال الذي يطال الأطفال و الذي يستشري بطريقة مروعة في المغرب.
مع ذلك يجب التساؤل عن:
1- دور الأسرة؛الأم،الأب،الإخوة؛هل واعون بخطورة إختفاء الأطفال و ماقد يتعرضون له؟هل يتم توعيتهم بخطورة ذلك؟
2-دور المدرسة و المدرسين؛هل تتم مراقبة سلوكهم بطريقة جدولية أي كل يوم و أسبوع و إعداد تقارير عن نفسية التلاميذ و الطلبة تكون في خدمة الإدارة و المدرسين،بحيث يمكن التنبؤ بكل مآلات هؤلاء التلاميذ و مساعدتهم على تجاوز كل الإشكالات.
3-دور الأمن؛بأخذ مسألة غياب أي تلميذ عن مدرسته و منزله من درجة الإختطاف و العمل المروع الذي يكون من خلاله عملية إستنفار لكل أجهزة الأمن(القياد-المقدمين-إستعلامات-أمن عام-الشرطة القضائية(الأمن الوطني-الدرك الملكي)-الدرك الملكي-القوات المساعدة.)
4-دور الإعلام؛بنشر أخبار كل من إختفى و مآلات البعض منهم بطريقة إنسيابية و متواصلة(غير موسمية) و تتبع تلك المآلات بتحقيقات،و القيام بحملات توعية...
الجمعيات المدنية،بتتبع الحالات و أسبابها و نشر التوعية في الأحياء و المؤسسات التعليمية و الإدارات و الشوارع العامة و غيرها...
المهم على المغاربة أن يستفيقوا.
7 - سيف الدين السبت 17 ماي 2014 - 09:41
كل راع مسؤل عن راعيته والمسؤولية تقع على أبائنا لا تستهينوا بمخاطر الشارع فإننا في زمان لا رحمة فيه إلى رحمة ربي العالمين فاللهم رد بنا إلى رشدنا وحفض أبنائنا وبناتنا و أعدهم سالمين إلى أهليهم عاجلا غير أجل أم_______ين
8 - ام مريم السبت 17 ماي 2014 - 09:45
تا بنات اليوم بغاو يطيرو
الله يهديهم وخلاص
9 - Youssef السبت 17 ماي 2014 - 10:28
On doit les protéger;il faut que tout le monde soit mobilisé pour arrêter le "dérapage" des mineures et de punir sévèrement les exploiteurs sexuels de ces mineures partout dans le Maroc
10 - Rachid السبت 17 ماي 2014 - 10:46
قرا و اسمع كازا كتخلع... اللهم اسعد أسرهن بسماع الخير عنهن في القريب العاجل إن شاء الله وأعن الأمن على كشف المزيد من العصابات الإجرامية..واهدي ابناءنا لما فيه الخير لهم ولوطننا الحبيب..ووفقنا لحسن تربيتنا ومعاملتنا لأ بناءنا يارب..
11 - مغربي السبت 17 ماي 2014 - 10:50
بالنسبة لهذه الظاهرة أي هروب فتيات مراهقات من بيوتهن فإن أغلبها تتم عبر التغرير بهن بالإنترنت حيث يتموقع العديد من المرضی جنسيا يتربصون بالفتيات صغيرات السن يوهمونهن بقضاء أوقات جميلة بكلام معسول يجعلهن يسبحن في عالم من الأحلام ليصبحن فريسة سهلة ينطلقن باتجاه الحلم الوردي ليجدن انفسهن داخل غرفة تعيسة يمارس عليهم فيها كل أنواع الشذوذ تغتصب فيها ادميتهن كانهن مجرد أداة للمتعة لاغير . هذا الواقع المرير يتركهن لا يعرفن ما يجب عمله . لا هن قادرات علی الرجوع لبيوتهن ولا هن راغبات في البقاء مع من خدعهن . وهذا يؤدي بهن الی إدمان المخدرات للهروب من الواقع والانغماس في بيع اجسادهن بشكل شخصي أو تحت أوامر مافيات الجنس وهذا هو الأرجح . إذن المرجو التركيز علی أوكار الانترنت كما اسميها فهناك تسعين بالمية من الجواب ولكم في الفيس بوك أوضح مثال.وارجو من كل فتاة أن تفكر مليون مرة ولا تجعل نفسها في هكذا موقف فالمرضی لا يرون فيكن إلا الجسد لاستعماله ورميه بعد ذلك. اللي يعز نفسه يعزه الله والعكس اكيد صحيح والله المستعان .
12 - امينة السبت 17 ماي 2014 - 11:00
يا رب تحفظ بناتنا و بنات اﻷ مة اﻹ سﻻمية جمعاء.
13 - لمهيولي السبت 17 ماي 2014 - 11:06
ماجدوى وسائل الإعلام إن لم تتدخل لعرض صور المختفيات وتحذير التلميذات من المحتالين والمحتالات الذين قد ينصبون عليهن ويختطفوهن، وذلك إما بتخديرهن أو بإغرائهن بشتى المغريات. لقد رأينا في برامج وثائقية الدور الحيوي الذي تلعبه وسائل الإعلام للكشف عن المختفين وللقبض على المجرمين.إذا لم يوضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة فقد تنتشر في كل المدن والقرى، وقد تدفع الناس بالإحجام عن إرسال بناتهن إلى المدارس.
14 - hassanb السبت 17 ماي 2014 - 11:08
نسأل الله أن يفرح قلوب ذويهن بعودتهن سالمات
والله آن الأوان بتشديد المراقبة بجوار المؤسسات التربوية بنصب كاميرات عالية الدقة لرصد شبكات المتاجرين في اللحوم الطرية لأطفالنا والمروجين لمختلف أنواع المخدرات
15 - un opinion السبت 17 ماي 2014 - 11:24
بصراحة هذا منعطف خطير هروب المراهقات من بيوتهن وهذه الظاهرة تعرفها دول أوربية مراهقات هدفهن الدخول لعالم عروض الأزياءأو كمغامرة أولإمتهان دعارة القاصراات بكامل إرادتهن للتمتع باالحياة وربح مال كثير بطريقة سهلة ليجدن أنفسهن بأسواق الدعارة أو بملاجئ رعاية المدمنين منعطف خطير لأن الضغط الذي كان يفرضه المجتمع بدأ يخفت أيام كانت الفتاة تستحيي أن تتأخر بالرجوع لمنزل ذويهامتأخرة حتى يحل الظلام أيام كانت المرأة تخاف على سمعتها ولا تقبل أن يشار إليها بالأصابع وشرفها أغلى مالديها وتخاف من والدها وتحترمه ولباسها يكون محترما أمامه ولا يراها بالأصباغ على وجهها خفت سلطة الرجل والأب وتخلى عن مسؤولياته فقل خوف وإحترام الأبناء له وضاعوا
16 - fatima السبت 17 ماي 2014 - 11:55
السلام كل ظاهرة اجتماعية تسفرعن نتائج معينة كالعمليات الحسابية تماما 1+1=2و 1-1=0 الظاهرة الايجابية لها انعكاسات ايجابية والعكس وبما ان هذه الظواهر نتاج مجتمع انساني فان تطورها مرتبط بالانسان وهذاسبب تعقيدها وحساسيتها لذلك فالتعامل معها يحتاج الى جديةومرونة في نفس الوقت سواء الايجابية اوالسلبية منها اعودالى الظاهرة اعلاه وندخل النقاش بطريقة بسيطة كلنامتفقين على ان نظامناالتعليمي مفلس الحكومات مفلسة والمجتمع مفرغ [اسم مفعول]لاحول ولاقوة له; الجهل والفقرواذاتراكمت انواع الفقر فقرالجيب والعقل والمعتقد والمبادئ افرزوالنا جهلا مطبقا في هذه الحالة يصبح انسان هذه الظروف une patte a modeler يمكنك ان تفعل به ماشئت فالجائع التائه يسهل اصطياده لذلك قبل ان نصب جام غضبنا على هؤلاء الفتيات علينا الرجوع الى مكمن الخلل واذا لم نفعل فكلنا مهددون بتحمل عواقب افلاس السياسة الاجتماعية ولاتحسب نفسك في مامن فمجرد قبولنا بقطع شوارع متراكمة ازبالها لدرجة تزكم الانوف ولانحرك ساكنا لرفع l'humiliation فحالتنا ميؤوس منها هذا مثال ملموس اما عن غير الملموس ف1000حرف لايمكنها استيعابه. لاتنسوا كلنا في الهم سواء
17 - حصاد المفسدين السبت 17 ماي 2014 - 11:56
هذا حصاد
1- جمعيات السفهاء يمنعن زواج ما يسمونه بالقاصرات لتشيع الفاحشة في المسلمات
2- العصيديون الذين يحاربون تدريس التربية الإسلامية و يصفونها بالإرهابية
3- فسوق الإعلام و دبلجة أفلام الفجار و سهراتهم
4- إغلاق دور القرآن و التضييق على أهلها بسم بهت الإرهاب ليضلوا خلفا أضاعوا الصلاة و اتبعوا الشهوات
18 - ach السبت 17 ماي 2014 - 12:45
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال، "قال رسول الله صلى الله علية وسلم إنَّ العبدَ ليتكلَّمُ بالكلمةِ من رضوانِ اللهِ، لا يُلقي لها بالًا، يرفعُ اللهُ بها درجاتٍ، وإنَّ العبدَ ليتكلَّمُ بالكلمةِ من سخطِ اللهِ، لا يُلقي لها بالًا، يهوي بها في جهنَّمَ"، صدق رسول الله صلى الله علية وسلم، صحيح البخاري
19 - كريمة السبت 17 ماي 2014 - 13:13
المشكل بنات اليوم باغين يطيرو بنت 15عام عندها الصاحب وبنت 19 عندها العشيق وتتفن في ممارسة الجنس بجميع الاوضاع وبشتى الطرق وللاسف الشديد هذا النوع يقبل الرجال عليهن كثيرا وفرص الزواج متاحة لهن مقارنة مع المحفضات حلل وناقش
20 - ايوب ابوا ياسر السبت 17 ماي 2014 - 13:25
بالله عليكم هدوا بنات ، هد الاخبار خاص المدونة تعرفها لقالت ليك البنت حتى توصل 18سنة عد تزوج
21 - youssef السبت 17 ماي 2014 - 13:34
اتسائل كيف نود القضاء على هذا الانحطاط الاخلاقي وقد تسرب الى بيوتنا اعلام المسؤولون عليه ينطبق عليهم قول الله تعالى<< اللذين يفسدون في الارض و لا يصلحون>> .
22 - ام سارة (sad) السبت 17 ماي 2014 - 13:35
ان الرفقة السيءة تسوق الى اردل العواقب فليحذر الآباء من يرافق أبناءهن .
ما أحوج الأسر الا حملاة توعية الأبناء عن كل المخاطر الذي قد يعرض اليها الأطفال خصوصا مع انضمام رجال من الأمن للتوعية لأنهم على علم بكثير من الحالات. فالوقاية خير من العلاج. والتوعية قي البيت من طرف الابوين تساعد الاطفال على معرفة المخاطر و أجدر ان تكون توعية دينية . ولو علم الآباء بخطورة التاتىر السلبي الذى يخضع له عقل الطفل وقلبه عن طريق التلفاز لما سامحو لهم بالتفرج على الكارتونات السفاهة التى تخفى. خطورة و وقاحة لا تخجل ان تنبث فى عقل الطفل الا الخبائث .احذروها فهي لصوص عقل وقلب و أخلاق الأبناء
messages ) قبل مغادرة البيت قول لأطفال : استودعكم الله الذى لا تضيع وداءعه.
اسأل الله العظيم ان يرد هن الى أهلهم بسلام ان شاء الله. الهم استر أولاد االمسلمين سترة السماء و الارض أمين
23 - mouatene ghayore السبت 17 ماي 2014 - 13:40
نعم ان الاوان لوضع اجهزة رصد دقيقة لتعقب المجرمين ممن يتاجر في اعراض بناتنا ببيع اقراص الهلوسة والكالة وغيرها من المخدرات التي تخرب عقول ابنائنا وبناتنا في سن المراهقة واستدراجهم لتخريب عقولهم عوض رصد حركات وسكنات المواطنين الصادقين الغيورين على هذا البلد من طرف المخابرات. نعم ان الاوان يا مخبرين للتخلي عن نياتكم الخبيثة والتحلي بالشجاعة ومتابعة المفسدين وانكم على ذلك قادرون.فان فعلتم فلكم منا الف تحية وتقدير. والا فالخزي والعار على جبينكم. وحسابكم العسير عند لقاء ربكم غدا يوم لقياه.
24 - sami السبت 17 ماي 2014 - 13:48
tant que la royaume ouvre ses portes au chien arabe tel que les gens du golf et de l orient en va trouver le pire et aussi le role de l education des parents et aussi il faut bien proteger notre envirenement
25 - واﻷمهات السبت 17 ماي 2014 - 13:55
جمعية اباء وامهات واولياء التلاميذ.
26 - عبد الرحمان السبت 17 ماي 2014 - 13:56
الله يستر !!!
اين هو دور الام والاب ؟
الام تتعرف كل كبيرة وصغيرة على بنتها....تتخاف من العصا هي الاولى عاد البنت.
لو قامت الام بدورها احسن قيام لما سمعنا مانسمع اليوم والاتي اعظم..وقد صدق الشاعرحين قال :
الام مدرسة ان اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق.
ث
27 - jalil السبت 17 ماي 2014 - 14:14
لا حديث في هذا الزمن إلا عن تصرفات مجنونة ( مجون /تشرميل / تقتيل / مخدرات /مهلوسات / خمريات / اختفاءات إرادية أو مع سبق الإصرار والترصد ....) واللائحة طويلة ، فكيف سنواجه مثل هذه الأوضاع؟ بالصمت واللامبالاة أم بالنقد والجرح والتعديل ؟ أم بطلب النجدة ؟ أم ...
الأمر يتطلب دراسة عميقة للظاهرة وتشخيص مسبباتها والمبادرة إلى تجفيف ينابيعها وأسبابها الحقيقية وإلا سنفتح الباب للمغامرات الغرامية للمزيد من المراهقين والمراهقات
...
28 - ام نزار السبت 17 ماي 2014 - 14:26
اللهم لا شماتة الموضوع خطير اكثر ممانتصور التلميذات كلهن قاصرات ووسائل الاغراء متتعددة متمنياتنا ان يعدن الى اسرهن سالمات
29 - اختفاء اختياري السبت 17 ماي 2014 - 14:33
انها محاكاة نجوم الضيأع التي تبث على قنوات اعلامنا مسلسلات سافلة تركية مكسيكية مربلجة حتى بالدارجة لكي يفهمها حتى الامي
برامج مسابقات الاغأني
النتيجة : التفسخ والانحلال الاخلاقي التشبه بنجوم الضياع ؛ملبس ؛ علاقات مشبوهة ومحرمة اتخاذ العشأق والعشيقات
اللهم ردنا الى دينك مردا جميلا
30 - a9sbawi السبت 17 ماي 2014 - 14:36
في الحقيقة هاد الظاهرة كثرت و انا شخصيا سمعت في حينا في مدينة القصيبة هروب ثلاث بنات ايضا و العاءلات فضلو اسكتو تفاديل للفضيحة ليجدوهن في الاخير في مراكش و كانو متوجهات للداخلة وهن في التاسعة اعدادي راه في هاذ المرحلة ديال ما قبل امراهقةla periode de la pres adoliscent صعيبة بزاف ولبنت كاتبغي تعرف راسها واش قادرة واش كبرات وكاتيق في صحابتها كتر من اين كان والله احفض
31 - كاتب عمومي السبت 17 ماي 2014 - 14:50
عادي ان يحصل هد الامر لمانراه من تسيب في اليبت وانعدام التربية واغفال الوالدين واتباع التقليد في الشار ع ومن المسلسلات الاباحية التي يتفرج عيلها الام مع بناتها فيبدء اطلاق الشعر وبرز الصدر وسراويل الكولون لاشهار الفخدين ونحوهما لارضاء المارة في الشارع والتحريض عليه والتسامر والنجانس امام ابواب المؤسسات التعليمية بين شباب اصحاب تشويكة الحمار عبدة الشيطان في صورة تلاميد لاعلقة لهم بالتعليم سوى استغلال المدرسة للانحراف والفساد والعنف والتخدير والقمار حتى داخل الحافلات اصبحوا كالمافيات لايسلم من عنفهم مراقب ولاجابي ولاركاب يجقرون الاوراق بالسعاية اجل الغياب والتسيب والسرقة والتشويكة ضاهرة من فتنة الجن والشياطين لاثارة الفوضى مع تلميدات عاهرات متبرجات يفتخرن بهم امهاتهن والشيطان الرجيم
32 - حياة السبت 17 ماي 2014 - 14:52
الدولة المخريبية..هي المسؤولية الاولى والاخيرة...خربت الشعب والمرأة...بالافلام المدبلجة بالدريجة...المهرجانات العري..والفسق..بمدونة الاسرة..دولة لايهمها سوى العملة الصعبة..و20 مليون سائح...كلكم راع وكل مسؤول عن رعيته...الاعلام دمر المجتمع...شكرا
33 - hespres السبت 17 ماي 2014 - 15:09
كلام مفكك غير مرتب فليذهب صاحبه يتعلم الكتابة الصحفية من جديد.
كتاباته تصيبني بالغثيان.
34 - adel السبت 17 ماي 2014 - 15:45
استفحلت هذه الظاهرة في المغرب.السؤال الذي يفرض نفسه هو:لمن سنحمل المسؤولية.الحكومة ووزارة التعليم ولا حتى المؤسسة التعليمية بعيدون كل البعد عن هذا الموضوع.المسؤولية بالدرجة لاولى تعود للاباء وخصوصا الامهاتت اللواتي يتسترن على بناتهن.وتاتي مباشرة في الدرجة الثانية تلك الجمعيات المخربة التي تدي الدفاع عن حقوق الطفل الذي لم يبلغ درجة النضج التي تسمح له بالتمييز بين الحق والواجب.على الاباء مراجعة اوراقهم في تربية ابناءهم.
35 - hind السبت 17 ماي 2014 - 15:50
نصيحة الى كل اولياء الامور
في بداية السنة الدراسية خاصكم تاخدو استعمال الزمن ديال الابناء ديالكم من الادارة بدون علم ابنائكم و خضو تلفون الادارة باش تراقبو ابنائكم و مرة مرة سولو الادارة واش طرا شي تغيير استعمال الزمن
و نقصو لولادكم من الانترنييييييت راه خرج علينا ياك كنا عايشين بلا بيه بيخيييير او نتوما الوالدين تتحملو مسؤولية كبيرة وليتو مقابلييين غي لمظاهير في الحوايج او طونوبيلات و صالونات ....... باركة كل واحد فينا مسؤول و كل واحد يتحمل مسؤوليتو صحيح ان المجتمع تبدل و لاو بزاف الظواهر و لكن ايلا جينا نتخلاو على مبادئنا و قيمنا و دينا فانتظروأ الكارتة التي ما بعدها كارتة خصنا النحابو الظواهر اللي تتنخر في مجتمعنأ بكل ما أوتينا من قوة و وسائل
الله احفظ بلادنا و بلاد المسلمين و اولادنا و ولاد المسلمين  
36 - موسم الحصاد السبت 17 ماي 2014 - 17:11
هذا الاختفاء يأتي بعد سنة دراسية لم يكن فيها التحصيل العلمي هدفا بل كانت حافلة بالتبرج والعري والكلام الساقط وتبادل اللقطات الجنسية على الهواتف والمسلسلات الهدامة للاخلاق تركية ومكسيكية اين هو دورالاسرة في التربية؟ لاتجد إلا إذا كان الاب والام على صلة بالله تعالى وغيورين على ابنائهم
37 - adil السبت 17 ماي 2014 - 17:30
ايوا هده هي نتيجة الافلام المدبلجة وخاصة المكسيكية في هذه الأفلام عندما تحب الفتاة شخصا تقتل من اجله وتهرب أو يهربها إلى مكان غير معلوم من أجل الحب والفتيات اللواتي اختفين ممكن ان يكن اصبحن مكسيكيات المهم لو كان هذا وقع في دولة أوروبية لرأيت القنوات يتكلمن عنهن كل يوم ورأيت وزير الداخلية يدلي بتصريحات في الموضوع ولكن لمن تغني ليلى الله يعين اسرهن
38 - عبد الله السبت 17 ماي 2014 - 18:19
هادي غير 2M هي السبب و الله أعلم
39 - ملاحظ السبت 17 ماي 2014 - 18:27
الخبر براق .. ولكنه ناقص..كان سيكون خبرا ايجابيا ومفيدا لو تم ارفاقه بتفاصيل كيفية استرجاع الفتيات الاخريات وكيف تم التصرف معهن وما هي الوجهة المقصودة ولماذا؟؟؟؟؟ ومن غرر بهن؟؟؟ اما اطلاق الخبر هكذا للاثارة وجلب الانظار اليه. فذلك يعتبر نداء لتفشي الظاهرة والدعوة اليها بطريقة غير مباشرة . اتقوا الله في أفراد مجتمعكم وذلك بالتركيز على الجانب البناء والعملي الحكيم في أي خبر يتم نشره..دون أن يكون من أجل النشر للجانب الهدام فيه فقط.؟؟؟؟؟
40 - kamal السبت 17 ماي 2014 - 18:39
اللهم اسعد أسرهن بسماع الخير عنهن في القريب العاجل إن شاء الله وأعن الأمن على كشف المزيد من العصابات الإجرامية..واهدي ابناءنا لما فيه الخير لهم ولوطننا الحبيب..ووفقنا لحسن تربيتنا ومعاملتنا لأ بناءنا يارب..
41 - هناء السبت 17 ماي 2014 - 19:43
المعاناة التي نعانيها بسبب والدي تجعلني أفكر في الانتحار او الهروب لكن لم أفعل ذلك لاني لا اريد لأمي ان تعاني أكثر .. اريد ان اوجه الرسالة الى الأباء والامهات ان كنتم غير قاديرين بالمسؤولية لما تنجبون.. والدي لا يشتغل نموت يوميا من الجوع حين أساله ان يعمل يرفض كما طلب من أختي الامية والخجولة ان تذهب للعمل ودمر أخواي كلاهما يعانيان من أزمات نفسية وأنا اشرب دواء الأعصاب وايضا لكي أنام ليلا ..انه ليس أب بالنسبة لي انه وغد حقير لن أغفر له . صاحب المنزل يطلبنا بماله ويتم قطع الكهرباء مرارا وتكرارا أكل مرة في اليوم لان مدخولي شهري لا يكفي ..أخذ 2000 يا في الشهر واعمل طوال اليوم .وهو رجل وبامكانه ان يعمل لكنه لا يريد.. فكرت يوما ان ابيع نفسي لأنتقم منه ولانه يطلب المال مني دائما لكن لا أريد ان ادمر حياتي لا زال هناك امل صغير في قلبي. الحمد لله. اما الرجل الذي أحببت رفضني بعد ان علم بظروفي.. يا ترى كل هذه المشاكل الا تدفع بالفتاة الى الهروب من المنزل او الانتحار او الزنى
42 - Mbarek usk السبت 17 ماي 2014 - 19:55
بالنسبة ليا خاص الأسر تمنع على الأبناء والبنات دون السن 20 كل مواقع التواصل . فما نراه و للأسف من صور لبعض القاصرات يصيبنا بالدهشة . لا حول و لا قوة الا بالله
43 - رقم مغربي. السبت 17 ماي 2014 - 20:31
طبيعي ان تنتشر مثل هده الظواهر السلبية في ظل الفساد العام الدي تعيشه البلاد
في شتى المجالات فالدولة قد استقالت من دورها في مجال مكافحة الجريمة ونشر الامن والطمانينة وتطبيق القوانين الصارمة في حق الفاسدين والاعلام قد اضحى يساهم بشكل فعال في هدا التردي الخطير من خلال بثه لمسلسلات مكسيكية وتركية وهندية وحتى مغربية تافهة واغاني هابطة تنشر سمومها في اوساط المجتمع وخاصة فئة المراهقين والمراهقات والمؤسسات التعليمية قد اضحت مكانا خصبا لالتقاء الطلبة والطالبات لتبادل عبارات الحب والكلام الساقط بدل التعلم وكسب المعارف والمجتمع ينخره الفساد والانحراف والجهل والفقر وما الى دلك من الموبقات التي تزيد في الطين بلة والاسرة قد اصابها التفكك بفعل كثرة المشاكل التي تساهم في عدم استقرارها فكيف والاحوال هاته الا ننتظر مثل هده الامور وما هو اكبر؟
ان الحديث عن هده الظاهرة وغيرها من الانحرافات المتعددة موضوع شائك وطويل يستلزم مجلدات من النوع الضخم للغوص فيه نظرا لاهميته وخطورته
فالحالة التي تعرفها البلاد لا تدعو للارتياح بقدر ما تدعو للقلق العميق فالاخلاق هي ركيزة كل امة فمتى انهارت انهار معها المجتمع.
44 - abdou السبت 17 ماي 2014 - 20:55
il faut creer des centres des ecoute et d'acompagnement pour aider ces etudiants là.
45 - abdo.com السبت 17 ماي 2014 - 21:17
أقول لبعض اﻹعلام التلفزي إتقوا الله فإنكم تدخلون إلى بيوتنا بدون استئدان تنشرونا الرديلة بمسلسلاتكم البايخة بالدارجة وأقصد m2 التي نطلب من الله أن يكفينا شرها. آمين
46 - 41 - هناءpour السبت 17 ماي 2014 - 22:51
الى الأخت هناء إصبري أختي والله عشنا ونعيش الويل مع والدنا منذ ولدنا أنت محظوظة لك أم تحبك نحن حتى حنان الأم حرمنا منه بعد وفاتنا ونحن لا زلنا أطفالا جعنا وذقنا الحرمان رغم أن والدنا له إستطاعة مادية لكن لا ولم يهتم بنا يوما ومع ذلك صبرت ودرست لم أنحرف أو أنتحر مع أن كل الظروف تدفع لهما لكني صبرت ولا أزال الهروب من حضن والدتك ستضيعين وتضيعي كل شيء إستمري بعملك حاول البحث منه والذكر الذي تركك لا يحبك والا قبلك بظروفك وعائلتك وكما قلت لم ينجبون ولا يتحملون مسؤولياتهم لي ما قاد على ولاد ميولدههومش أو إعذبهم حسبيي الله ونعم الوكيل اتمنى ان تننشروا ردي جزاكم الله خيرا
47 - تلميذة من ابن الاثير السبت 17 ماي 2014 - 22:54
ان السبب الرئيسي هو الانحلال الاخلاقي بسبب الموجة الاعلامية و الفايسبوكية فالتلاميذ يحاولون تقليد ما يرونه لا اكثر ومع غياب التاطير التربوي يزيد الطين بلة فلا تخادعكم الجدران المنقوشة بل ما خفي كان اعظم فالوزرة اصبحت قميصا و الهاتف الذكي اصبح عادة و لا احد يتلفض ببنت شفة و الحب اصبح متداولا فيمكن ان يتحابا في الاستراحة تم يتفارقا عند الخروج المدرسي ولا ننسى ظاهرة الغياب المتكرر و التاخير مما يعكر صفو الدرس و يؤتر سلبا على التلاميذ الاخرين ومن لا يرتدي تيابا ضيقة و يتبع الموضة يعتبر قديما وباليا .
48 - kamal الأحد 18 ماي 2014 - 01:14
تعشقون الحديث عن الحرية والمساواة، وعندما تتصرف بناتنا وفق هذه الشعارات المغلوطة تريدون استنفارا وتوعية من نوع آخر، تريدون مالا تريدون، يصير مفيدا إقحام الدين واستحضار الوعي الديني،، هذا هو العجب،"وليس الذكر كالأنثى"
49 - kamal Tazi الأحد 18 ماي 2014 - 01:50
الحقيقة المرة: كانت ولازالت الدار البيضاء والرباط حيث يسكن الاثرياء وخريجي مدرسة ماما فرنسا واصحاب الشكارة نقطة بداية الفساد والانحلال الاخلاقي في جل مناطق المغرب.
زاد كملها الانتيرنيت والمهراجانات وافلام الفساد التركية والمكسيكية التي تعرضها القنوات المغربية!
والحكومة الاسلامية وامير المؤمنين يتفرجون!
50 - Younes الأحد 18 ماي 2014 - 03:19
A mon avis, il faut d'abord connaitre si ces filles consomment le hachich, si c'est le cas il faut creuser dans ce sens, avec qui ils sortent, les jeunes surtout, car ce fléau au Maroc a conduit et conduira beaucoup de jeunes filles et garçons a la délinquance
51 - زماح اليمني الأحد 18 ماي 2014 - 07:40
يجب إعادة النظر في تكوين الأسرة،الكثير مما يسمى الأسرة في المغرب لا تنطبق عليه لأوصاف،على المشرع سن قوانين وشروط صارمة لكل من يقبل على تأسيس البيت الزوجية،شروط تهتم بالجانب السلوكي والتربوي والجانب المالي ،ويجب أن تحدث هيأة مراقبة الأسر التي لها أبناء ،ومركز إرشاد يوجه الأسر الناشئة والأسر المنحرفة
52 - محمد الطويل الأحد 18 ماي 2014 - 09:21
انا اشك في صحة ايمان من يسمح لبنته بالذهاب الى المدرسة في وقت اصيبت فيه الامة الاسلامية بالانحلال الخلقي والاستهتار بالقيم الرفيعة والاستهانة بالتقاليد الحسنة والتجرد من الفضائل الموروثة وانتشرت الرذائل واخذت
طريقها في افساد القلوب والعقول فمن مناظر التبرج وعرض مفاتن الجسد الى اغان رخيصة مبتذلة الى كتب جنسية مثيرة الى قصص عابث الى غير ذلك من هذه النقائص التي تساهم في انحراف كثير من التلاميذ الذكور والاناث والامر لله ولا حول ولا قوة الا بالله
53 - كريمة الأحد 18 ماي 2014 - 11:28
إنما الامم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
يقول صلى الله عليه وسلم:يا معشر الرجال عفوا تعف نساوءكم
Stop a la schizofrenie de Norte société des Hommes qui fréquentent des filles de l âge de leur filles! Des parents trop occupé pour écouter leurs enfants et les accompagner dans leur souffrance!!! Etc الله يحضر السلامة
54 - عبدالله سبيتي الأحد 18 ماي 2014 - 12:13
بالإضافة إلى إخبار السلطات المعنية مع تزويدها بصور حديثة لهن,يجب نشر صور لهن على الصفحات الالكترونية و الجرائد الالكترونية والمكتوبة
مع وصف للملابس التي كن يرتدينها ,ووضع رقم هاتفي للاتصال إن أمكن
55 - Mbarek usk الأحد 18 ماي 2014 - 14:33
السؤال هل يأخذ بعين الاعتبار مانكتبه من ملاحظات لما يحدث لمجتمعنا ولمغربنا الجميل؟ ام ...... ؟
56 - ام يوسف الأحد 18 ماي 2014 - 23:10
السلام عليكم , قبل ان ندعو الاباء الى تربية ابنائهم اتساءل هل هؤولاء الاباء في مستوى ان يكون لهم ابناء اصلا,فعندما تجد الاب و الام و البنت يتابعون جميعا مسلسلا مدبلجا فيه من المشاهد و العبارات الساقطة ما تشمئز منه النفوس السوية ماذا عساك تنتظر من هذه البنت, عودو الى رشدكم ,عودو الى ربكم انما هي ايام تمضي ثم نلقى رب العالمين ليسالنا عن رعيتنا
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال