24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مركز حقوقي: التأويلات الخاطئة سبب الاحتجاجات ضد اللواقط الهوائية

مركز حقوقي: التأويلات الخاطئة سبب الاحتجاجات ضد اللواقط الهوائية

مركز حقوقي: التأويلات الخاطئة سبب الاحتجاجات ضد اللواقط الهوائية

خرج العديد من المواطنين في الآونة الأخيرة للاحتجاج على نصب اللواقط الهوائية للهاتف النقال، التابعة لشركات الاتصال المغربية، سواء على سطوح بعض المنازل أو في ممرات عمومية، كان آخرها ما جرى بمدن تيفلت، وجدة، تازة، خريبكة ومدن أخرى، حيث تدخلت على إثرها عناصر من القوة العمومية في حق المحتجين.

ودخل المركز المغربي لحقوق الإنسان على خط هذه الاحتجاجات التي تندد بوضع تلك اللواقط الهوائية، مؤكدا أن "غياب التوعية وتشريعات قانونية صارمة، وترك التأويلات والهواجس على عواهنها، وإثارة الموضوع لغايات غير بريئة، تعتبر سببا رئيسيا في تأجيج المواطنين وخلق النعرات، والاحتجاج على اللواقط الهوائية".

وأفاد المركز، في بيان توصلت به هسبريس، بأن كل الدراسات العلمية، التي صدرت لحد الساعة عبر العالم، لم تثبت وجود أضرار مباشرة، بسبب ذبذبات اللاقط الهوائي،سواء على المستوى المتوسط أو البعيد، بل إذا ما اتخذت التدابير التقنية اللازمة، فإنها تخلو من الأضرار الجانبية بصفة نهائية".

وتابع المصدر عينه بأن تثبيت اللاقط الهوائي للهاتف النقال يخضع لضوابط ومعايير معترف بها دوليا، من المفروض أن تلتزم كافة الشركات العاملة في المجال باحترامها، وتدخل في نطاق شروط منحها شهادة الجودة، نجد فيها على وجه الخصوص إلزامية وجود مسافة معينة من الارتفاع والبعد عن المواطنين.

ولفت المركز ذاته إلى أن "وجود اللاقط الهوائي للهاتف النقال بين الأزقة والمباني، لا يقتصر على المغرب فقط، بل في كل البلدان في العالم، التي تواكب التطور التكنولوجي، وتسعى إلى تحقيق سبل التواصل بين مواطنيها، حيث أصبح ضرورة حيوية من أجل تجويد الصبيب وضمان الحق في الاتصال، كحق ضمن حقوق الإنسان من الجيل الثالث، أو ما يصطلح عليه ''الحقوق الخضراء''.

وأدانت الهيئة الحقوقية ما سمته "التدخل الوحشي في حق المواطنين المحتجين"، مطالبة بفتح تحقيق في الجهة المسؤولة عن تعريض المواطنين للتعنيف، كما دعت إلى إطلاق سراح كل من تم اعتقاله، لكون الحق في التظاهر مكفول دستوريا، وكان الأجدر ترشيد المواطنين وتوعيتهم بدل تعنيفهم" يقول البيان.

وطالب المركز الحكومة المغربية بتحمل مسؤوليتها، إزاء الالتباس الحاصل في الموضوع لدى المواطنين، حيث كان الأجدر بها تشكيل لجنة خبراء متخصصين في البيئة والسلامة الصحية ومجال الاتصالات، من أجل إصدار موقفها، من شأنه تنوير الرأي العام، ومساعدة المشرع من أجل تطوير الترسانة القانونية المتعلقة بشروط الترخيص لتثبيت اللاقط الهوائي للهاتف النقال".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - مناضل متخصص الأحد 29 يونيو 2014 - 03:23
تحية طيبة لقراء هسبريس الأعزاء، تقبل الله منكم صيامكم
لمزيد من تنوير القراء الكرام
يجب التنويه بأن فرنسا أصدرت منشورا وزاريا مشتركا بتاريخ 16/10/2001يضبط الإجراءات الفنية الواجب اتخاذها عند تركيز هذه الأجهزة. كما أصدرت الوكالة الفرنسية للسلامة الصحية البيئية(AFSSE) بتاريخ 16 أبريل 2003 قرارها، أكدت فيه ضرورة تطبيق ما جاء في المنشور الوزاري، خاصة فيما يتعلق بتشريك الجماعات العمومية المحليّة ومجالس المؤسسات التربوية عند كل عملية تثبيت لهذه الأجهزة،
نذكر شركات الاتصالات بضرورة مراعاةالمعايير التقنية المتعارف عليها دوليا خلال تثبيت اللاقط الهوائي للهاتف النقال، خاصة إبعاد الناس عن إشعاعات راديو (TRX) الكهرومغناطيسية، من خلال احترام مسافة الارتفاع القانونية وكذاتخفيض الضجيج المنبعث من الآليات الموجودة أسفل اللاقط بين 55 إلى 65ديسيبيل على أقصى مستوى.
، كم ننوه إلى أن الموقف صادر عن المكتب التنفيذي بقيادة الأخ عبد الإله الخضري، وذلك بعد القيام بأبحاث قانونية وعلمية في الموضوع، بكل مسؤولية وحياد، وإذا ما جد أي جديد حول القضية فسنخبركم بذلك
تحية لموقع هسبريس على المساهمة في توعية المواطن
2 - salman towa الأحد 29 يونيو 2014 - 03:24
شركات الاتصالات العالمية وكذا شركات الهواتف النقالة تعطي الأموال الطائلة لمكاتب الدراسات لتخرج ببيانات تؤكد عدم وجود ضرر لللاقطات الهوائية والهواتف على صحة الإنسان.
جشع الرأسمالية
3 - Goussty الأحد 29 يونيو 2014 - 03:25
دراسة قامت بها الجمعية الفرنسية للصحة البيئية وشملت 143 شخصا يقطنون ببنايات بها أجهزة دفع إذاعية وخلوية. وانتهت الدراسة إلى خلاصات أبرزها أن الأشخاص المستجوبين يعانون من عدة أعراض، من بينها قلة التركيز وطنين الأذن، وآلام في المفاصل ومشاكل في النوم قد تصل حد الأرق، وهي الأعراض التي اختفت عند تغيير المسكن. وهذه الدراسة طابقت دراسات أخرى أجريت بمصر والنمسا. وهذه الدراسات جعلت أغلب الدول المتقدمة تمنع تثبيت اللاقطات الهوائية بالأحياء الآهلة بالسكان، وتطالب بإبعادها تجنبا لأي ضرر. غير أن عمليات تثبيت اللواقط بالمنازل ووسط الأحياء مازالت جارية حتى الآن على الرغم من الخوف الذي يتملك السكان.
4 - حكيم الأحد 29 يونيو 2014 - 03:25
انبه المحتجين الى وجود دورية صادرة عن وزير الداخلية تفرض على الشركات المعنية بنصب اللواقط الهوائية الحصول على رخص النصب من الجماعة المعنية ،اذا فعلى المعنيين الضغط على المجالس قصد التدقيق في مدى احترام شروط السلامة قبل تسليم رخص بناء تلك الاجهزة،
5 - سعيد الأحد 29 يونيو 2014 - 03:40
أخي العزي إسمح لي بأن دبدبات الهاتف النقال منفرد يؤدي إلى أمراض مزمنة فما بالك بالمركز.أما إدا كان تقريرك صحيح و سالم فماهي المعطيات و من هي الجهة المحددة التي عملت الدراسة .إن كان بإمكانك تسليمنا العلمية التي نشرت بها دﻻتسة أداتك
6 - Mohamed الأحد 29 يونيو 2014 - 04:06
حقوق الانسان حقوق الانسان ... اعزنا الله بالاسلام فمن ابتغى غيره اذله الله. نحن لسنا بحاجه الى جمعيات و المنظمات الحقوقيه العالميه يكفي ان نتبع شريعتنا فهي شامله لجميع حقوق البشريه
7 - يوسف الأحد 29 يونيو 2014 - 04:33
اللواقط الهوائية شر لابد منه.
فهي مضرة بالجهاز العصبي و النظام الكهرباءي الموجود على مستوى الدماغ و القلب. الضرر موجود و الا لما كان الثمن المؤدى من الشركات الاتصالاتية جد مرتفع لمن يضعون عنده تلك اللواقط.. شي 7000Dh للشهر
عندنا في المغرب الريزو كاين تافالجبال ،،، اليابان و اللتي هي احسن دولة في الردارات و اللواقط عندهوم الريزو ناقص في الجبال و في المترو ماكاينش گاع... واه علاه ماعرفو ليها ( تانمشي لهدك البلاد السعيدة)
قانون و قوة الذبذبات عالمي و موحد ... في المغرب كونو اكيدين غادي يكونو زايدين فيه شويه
انصح كل من عنده الاطفال ان يسكن بعيدا عنه اما مظاهرات و شكاوى ... واشوا تاخربقو ؟؟
8 - 3bir الأحد 29 يونيو 2014 - 04:37
Toutes les etudes independantes, c'est à dire ,non financées ,par les opérateurs téléphonique concluent à des risques pour la santé en cas d'exposition aux ondes electromagnetiques ; ceci dans les pays ou les normes tres restrictives parfois ,sont respectées.Qu'en est il au Maroc.l'ANRT joue elle un role de defense des citoyen?ou se contente t elle d'arbitrer entre les operateurs? en Europe l'nstallation des antennes a été interdite a coté des ecole. Chez nous des antennes sont fixées au dessus de certaines écoles et sur les toits de certains hopitaux( notamment le centre d'oncologie de rabat; du moins c'était lecas il y a quelques années)
9 - reseau الأحد 29 يونيو 2014 - 05:07
وا سي الحقوقي وراه reseau مضر من ألام الرأس حتى لسرطان ! لأننا في عالم الرأسمالية الشركات الكبرى تقوم بالتكد يب و التكتم على الأبحاث التي تقول أن reseau مضر بصحة الإنسان . لجني الأرباح كما فعلة من قبل مع السجائر . دير فقط recherche dans google ؤ غدي تفهم .
10 - أدم الأحد 29 يونيو 2014 - 05:16
أولا ما هوية هذا المركز الحقوقي و بأي صفة يجزم في نتائج أبحاث علمية لم يحصل عليها يوما و لا طاقة له للتوصل إليها ؟
ثانيا فإن العالم بأسره اليوم قد فطن إلى خطراللواقط الهوائية على صحة الانسان بل و أثبتت الدراسات و الأبحاث العلمية (التي يعمل لوبي الاتصالات على طمسها) أن وضع تلك الأجهزة داحل المحيط السكني يسبب تلوث هذا الأخير بالدبدبات التي تشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان مما دفع بالعديد من الدول الغربية المتحضرة إلى اتخاد تدابير قانونية و لوجيستيكية لحماية مواطنيها .
11 - Khalid الأحد 29 يونيو 2014 - 05:30
لقد اتبث علميا ان اللواقط الهواءية لها خطر كبير على صحةً الناس خاصة الاطفال و المسنين،لا مجال للكذب و التضليل.
في الدول التي تحترم مواطنيها يمنع منعا كليا وضع هذه اللواقط
فوق سطوح المنازل خاصة في الاحياء المكتضة بالسكان.
اما عندنا فاذا كان سطحك الاعلى في الحي لانك خرقت القانون في البناء بموافقة المراقبين المرتشين،فان شركات الاتصال تكتري سطحك لتنصب هذه اللواقط الخطيرة.ولمعرفة المزيد زوروا الموقع الالكتروني(danger antennes relais).
نعم نحن بحاجة الى التواصل بهذه اللواقط ولكن ان لا توضع فوق المنازل،
12 - Belhoudhoud الأحد 29 يونيو 2014 - 07:20
هناك دراسة حديثة العهد قام بها علماء سويديون اثبثت ان اللاقطات الهوائية تسبب السرطان. وباركا من المدرب على الشعب .
13 - ahmed الأحد 29 يونيو 2014 - 08:59
الدبدبات الإلكترونية لها انعكاسات جد خطيرة على صحة الإنسان. فاللاقطات الهوائية في أوربا يُمنع منعا كليا وضعها فوق المنازل أما داخل المغرب فَلا قيمة للشعب فالحكام يتعاملون معهم كأنهم قطيع لا قيمة لهم زيادة على شجع بعض السكان الذين يأخذون راتبا شهريا يقدر بآلاف الدراهم لوضع هذه اللواقط الهوائية فوق أسطح منازلهم ..يجب على سكان الحي الإنتفاضة والثورة ضد هده الجريمة النكراء التي تفتك بصحة المواطن والمتعمدة ضد الشعب وتخريبها إذا إقتضى الحال إذا لم تقم الشركات بإزالتها قبل أن تتخرب صحتكم!!!!
14 - مغربية حتى النخاع الأحد 29 يونيو 2014 - 09:37
دائما يسشهد بالدول اﻷخرى بكل ماهو سلبي فلماذا ﻻنسشهدبكل مالديهم إيجابي. فﻻ أعرف مامحل الحقوقيون هنافي هذا المشكل الذي يؤرق الناس بل يعتبر كابوسا يضاف إلى الثلوث البيئي والغدائي.فلماذا ﻻتخصص أماكن بعيدة عن السكان .فإذا كان هذا اﻷمر ﻻضررفيه فلماذا ﻻتستعمل هذه اللواقطة الهوائية قرب منازل المسؤولين عليها والمدافعين عنها.
منح الشركات العاملة في هذا المجال شهادة الجودة:عن أي جودة يتكلمون ؟ المواطن المغربي ﻻيعرف أي جودة في أي مجال وﻻيقام له أي اعتبارفهو يعاني بسبب المحتكرين والمتاهفتين على اﻷرباح أما صحته وحاجياته ومصلحته ﻻيراها أحد.
15 - الحاج محمد احمد الأحد 29 يونيو 2014 - 10:02
حقيقة ليس فقط اللواقط الهاتفية من يسبب الضرر بوحدها فحسب دراسة علمية اجراها خبراء سكوتلانديون فان اجراء مكالمات هاتفية كثيرة و يومية سواء بالهاتف النقال او الثابت تسبب مشاكل صحية للدماغ ينتج عنها تدمير الخلايا المحيطة بالدماغ الى غير ذلك من الاضرار في جهاز السمع ناهيك عن اضرار اخرى
16 - احمد الأحد 29 يونيو 2014 - 10:15
فی نظری ان جمیع الاحتچاچات التی التی اصبحنا نراها فی الشارع تچاوژت الحد ولا اساس لها. اصبحت فوضویه تعبر عن الوعی. وبعباره صریحه فاننا لم نصل بعد المستوی المطلور. فالحقوق مرتبطه بالواجبات .فما معنی تخریب الملک العمومی فهذا بالله علبکم. احتجاج ووعی.
17 - العلوي الأحد 29 يونيو 2014 - 10:41
ان كانت منظمة الصحة العالمية متخصصة فاسألوا في موقعها الرسمي تجدون ردها، فهناك تقرير جازم بان اللواقط الهاتفية لها أضرار على الصحة...
فاما هذه المنظمة خاطئة و المواطنون خاطئون ، واما جهات اخرى .. فاين الصدق والصادق
18 - bassou10 الأحد 29 يونيو 2014 - 11:10
استغرب كثيرا من هذه الاحتجاجات العشوائية فهناك في بعض الحالات احتجاج دض شركةة ذون اخرة بدعوى ان احداها تابعة للملك وهل هو احترام ام خوف؟
في غالب الاحيان احتجاجات يثيرها البعض لبتزاز شركات المناولة المكلفة بانجاز الاشغال وذلك كله بادعاءات خاطئة
من قبيل ان هذه اللواقط تصدر اشعة نووية تسبب السرطان
الله اودي لماذا لا تحتجون على البطالة على الزيادات المتتالية للاسعار على تدني مستوى العليم ؟؟؟?
19 - عمر الأحد 29 يونيو 2014 - 12:04
Jusqu'a present il y a aucune maladie a cause de ça !
Pas de soussie
20 - abo ward الأحد 29 يونيو 2014 - 12:15
لم يذكر المقال بان هناك ايضا ابحاث تتبث نضرية السببية الغير المباشرة باورام الدماغ. الامر يبقى جدليا كما كان مع التدخين بوجود لوبي اصحاب المال فسترى دائما ابحاث توكد عدم وجود اعراض ومصائب تؤدي اي مخلوق. ففي انتظار الحجة الدامغة حفظكم الله من كل مكروه
21 - lمحمد بنرحو الأحد 29 يونيو 2014 - 12:27
كل المحتجين لاشك أن لكل واحد منهم هاتفا نقا لا أو إثنين .فهل يمكن لإنسان القرن 21 أن يعيش دون الهاتف الخلوي لا ثم لا.. يجب أن نواكب التحضر .وأن نتقبل أضراره إن كانت هناك أضرار .فلايمكن أن نتناول البيض وننعل ونسب الدجاج .
22 - simo الأحد 29 يونيو 2014 - 12:34
اللواقط الهوائية مضرة بصحة الانسان و اللوبي الضاغط يحاول طمس الحقيقة. ولاداعي للضحك على الذقون . التعرض للموجات الكهرومغناطيسية له تاثير كبير على خلايا الجسم ويؤدي الى رتفاعدرجة حررتها و هلم جرا من المشاكل الصحية و الامراض الخطيرة و الهات النقال ابسط مثال على ذللك
23 - un citoyen الأحد 29 يونيو 2014 - 13:36
أين جمعيات حقوق الإنسان وحماية المستهلك وحقوق المرأة والطفل ؟
الجمعيات هي من تمثل المواطنين . أنصح السكان بفتح عارضات بأكبر عدد من السكانونسخها ومراسلة كل من هو مسؤول عن هذه الفوضى . أين وزارة الصحة ؟ أين وزارة العدل ؟ أين وزارة الداخلية ؟ أين البرلمان ؟ أين المجالس المنتخبة ؟ ... هل أصبح المواطن رخيصا عندكم إلى هذه الدرجة ؟
24 - محمد الأحد 29 يونيو 2014 - 13:38
الخضري ليس رئيسا للمركز ويحاول تشويه سمعته بالزج به في ملفات لا علاقة لها بالواقع .الاسترزاق والصيد في المياه العكرة شمته
25 - محارب العدمية والفكر الكهنوتي الأحد 29 يونيو 2014 - 13:43
هادو هما المغاربة، ديما متناقضين وما عارفينش اشنو باغين والريح الي جا يديهوم ... الى كانو الهوائيات بعيدة كا يكون الريزو ناقص، وكا يمشيو يشكيو ويبكيو عند اتصالات المغرب ويديرو مظاهرات بسبب أن الريزو ناقص، والى قربو ليهوم الهوائيات باش يكون عندهوم الريزو مزيان ينوضو يتظاهرو وكا يقولو بان دبدبات الهاتف النقال فيها أضرار مفترضة وهم لا يعرفون منها أي شيئ.
أنا اشك في أن هناك خفافيش خفية تستغل سذاجة هؤلاء المواطنين المساكين وتحركهم في الشارع لأسباب تافهة.

فمن تكون هذه الخفافيش إذن ؟

أليست هي نفسها التي تستغل سذاجة حاملي (الخرقات) الجامعية وهم بمئات الألوف وتدفع بهم لتسخين الشارع بشكل مستمر من اجل أن يحصلوا على وظائف مخزنية يعرف العالم كله بان ذالك مستحيل حتى في دول دخلها القومي يفوق دخل المغرب بعشرات المرات ؟

من له المصلحة في شحن الشارع المغربي وإبقائه ساخن حتى بأسباب تافهة، لعكس صورة مشوهة عن المغرب خارجيا ... أليسوا هم عبيد المرشد الذين يسعون بكل ما اتو من وسائل لجر المغرب الى الأسفل ليعم الجوع وينتشر الجراد والجفاف والكوارث لكي "يثور" الشعب ويتحقق لهم النصاب والقومة ؟
26 - عيســـــــــــــى ولد موسى الأحد 29 يونيو 2014 - 14:01
لنفرض أن الجميع رفض تلك الهوائيات على اسطحهم وفي أماكن عمومية قريبة من مساكنهم، ولنفرض أن المدينة التي تسكن فيها هي الدار البيضاء فيجب أن يكون اقرب هوائي للهاتف النقال في الخـــــــــلاء في منطقة مديونة أو دار بوعزة بعيدا عن جميع السكان وليس فقط عن سكنك أنت.

فهل إذا كنت تسكن في عين السبع مثلا ستصلك إشارات الهاتف من هوائي في تلك الاماكن البعيدة ؟؟
أم انك تريد خدمات الهاتف ولكن بدون على رؤوس الأخريين وليس على سطح عمارتك انت أو قريب من مسكنك ؟؟
أي أنانية هذه وأية تناقض ؟؟
إدن إذا كنتم ضد هذه الهوائيات فعليكم الاشتراك في هواتف الأقمار الصناعية
ثم أن الهواء أصلا وبدون إشارات الهاتف النقال فيه الالاف الدبدبات التي لا تلتقطونها انتم ولا تعرفون حتى بوجودها، مثل الإشارات العسكرية والبوليسية والمخابرات وإذاعات وتليفزيونات وإشارات ألأقمار الاصطناعية من كل نوع التيي تغرق فضائكم.

الله يعفو عليكوم يا المغاربة
27 - Le marocain الأحد 29 يونيو 2014 - 14:08
Au moins interdire la pose de ce matériel sur me toit des maisons car généralement les propriétaires de ces maisons reçoivent des loyers conséquents sans dangers de santé alors que les voisins reçoivent en continue des radiations nocives.
28 - وحيد الأحد 29 يونيو 2014 - 14:17
هذه هي المعلومات الصحيحة فكم مرة أرادت مكاتب الدراسات نشر تحذير يخص خطورة هذه اللاقطات لكن يتم طمس المعلومات المتعلقة بذلك بعد تقديم رشاوى مقابل الصمت
29 - أوخالي الأحد 29 يونيو 2014 - 14:41
في مدينة بيوكرى تم التعرض لتثبيت اللاقط الهوائي 4G من طرف ساكنة حي الفلاح لأن الشركة اختارت مكانا قريبا من المنازل . وامام هذه الانتفاضة الشعيبة في وجه هذا المشروع عملت الشركة على رفع الدعوى القضائية ضد أفراد الساكنة فما العمل? خصوصا وانه وجهت لهم قضية منع المشروع وتحمل الصائر
30 - citoyen الأحد 29 يونيو 2014 - 15:36
الناس بحق وبغير حق .. بمعرفة أو غير معرفة ..أتمنى من ANRT و الوزارات الوصية إصدار قرارات علمية مضبوطة وتعميمها على الجماعات الترابية المدعوة لتسليم الرخص للفاعلين في قطاع الإتصالات ... وكفانا من الإحتجاج الأمي ..
31 - belhaj الأحد 29 يونيو 2014 - 15:48
Vraiment ces antennes sont dangereux, il faut les implanter loin des maisons, en plus les portables causent des troubles corporelles et des cancers,donc il faut les utiliser avec prudence.
32 - امان الأحد 29 يونيو 2014 - 16:07
كل ما كتب ردا على هدا المقال هو تقريبا لغو في لغو لا ادري لما يحلو للبعض ان يكتب في كل شئ السؤال هو لمادا نصف سكان الكورة الارضية يتوفرون على هاتف نقال يعمل بنفس المواصفات الموجودة فى المغرب ولايوجد هدا الرفض عندهو بهده الطريقة لابد ان المغاربة ربما متقدمون في الحفاظ على البيئة
33 - موحــــــى أطلس الأحد 29 يونيو 2014 - 16:50
الى 29

على السكان الأتيان بالحجة على ما يقولونه أو سيهزمون في المحكمة وسيؤدون تعويضات كبيرة للشركة.

فلا يمكن أن يسود قانون الغاب ويتعرض من هب ودب لمصالح الغير هكذا فقط لان احدهم حرضهم ضد تلك الهوائية فقط بالكلام الشفهي ...

والقانون لن يرحم المغفلين واعتقد شخصيا بانهم سيؤدون ثمن غالي لأنهم لن يستطيعوا ألإتيان بالحجة والدليل التي تثبت ما يدعونه.
34 - hafid الأحد 29 يونيو 2014 - 17:10
في المغرب لازالت الفوضى والمادة تطغى على الشركات ومنها اتصالات المغرب..النفوذ..والمال.
والبيع والشراء كل هذا على حساب المواطن المغربي ولو كانت على صحته وصحة أبناءه..
الهوائيات أصبحت تشكل خطرا على سلامة المواطنين والسكان قاطبة حيث انتشرت بشكل عشوائي فوق السطوح والبنايات دون استشارة السكان ولا الجهات المختصة ..المرض يتفشى في صحة الإنسان بسبب تلك الهوائيات التي ترسل أشعة خفية خطيرة ومضرة بصخة الإنسان وتسبب في مرض السرطان ..الدليل على ذلك لقد أصيب العشرات بهذا المرض الخطير مستخدمين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة فمنهم من رحل إلى دار البقاء ومنهم من ينتظر ..عشرات من النساء أصبن بسرطان الثدي ومن الرجال جهة الرأس والدماغ هذا مايدل على خطر الهوائيات على صحة الإنسان..ولهذا يجب وضع حل عاجل لهاذا وإلا فستكون العواقب وخيمة
35 - sa&mir الأحد 29 يونيو 2014 - 17:35
مساكن هاد المغاربة....كلما وجدوا انفسهم بلا شغل الا ويخلقون سببا للخروج للشارع ..لان في الخروج تقضى مارب احتكاكية (الهضرة في راسكم )
36 - الاشعاعات الأحد 29 يونيو 2014 - 17:40
اللواقط الهوائية تسبب اظرار كثيرة وخصوصا السرطان لان الموجات الكهر مغناطيسية لها طاقة واشعاعات تسبب هذه السرطانات ففي مغربنا الحبيب لا تحترم المعايير الدولية ولا تقة لنا في الدراسات كون الكل قابل لبيع ضميره هناك لواقط وضعت قريبة من رؤوس المواطن فوق اسطح منازل صغيرة فاين هي المعايير اللواقط يجب يجب وضعها في ارتفاع مناسب لتجنب الاشعاعات ولو قليلا.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال