24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3421:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | فرنسيون يطالبون حكومة بلادهم باعتماد "العربية" لغة في التعليم

فرنسيون يطالبون حكومة بلادهم باعتماد "العربية" لغة في التعليم

فرنسيون يطالبون حكومة بلادهم باعتماد "العربية" لغة في التعليم

طالبت عريضة، تبناها ناشطون ومثقفون فرنسيون، من وزير التربية الوطنية الفرنسي، بينوا هامون، باعتماد اللغة العربية كلغة أجنبية في التعليم الفرنسي وإعطاءها المكانة اللائقة بها، مشيرين أن غياب الأمر سيكلف فرنسا غاليا، لاعتبار العالم العربي "الشريك الأول الاقتصادي والثقافي" لبلاد الأنوار.

العريضة الالكترونية، التي انطلقت تحت عنوان " M. HAMON, faites enseigner l'arabe par l'Etat"، انتقدت تهرب مسؤولي الحكومة الفرنسية الجديدة، المُنصّبة في أبريل الماضي، من التعهدات المتكررة، خاصة مع وزير التعليم الأسبق، فانسو بييو، في تدريس اللغة العربية داخل المؤسسات العمومية، إلا أن الأمر ظل عالقا، حسب العريضة، دون تقديم أي توضيحات.

وأشار الناشطون إلى تصريح الوزير الأسبق، في 12 فبراير الماضي، على أن مشروع تدريس اللغة العربية، الذي توقف شأنه شأن اللغة الألمانية قبل سنوات، سيتم تفعيله بوضع "الوسائل المناسبة"، حيث شدد على أن اللغة العربية مشروع يمثل مستقبل أوروبا وفرنسا على السواء.

واعتبرت العريضة الاحتجاجية أن "العربية" ستخدم مستقبل الثقافة والتبادلات العامة، وكذا الفرانكوفونية، وأن غيابها من داخل مؤسسات التعليم والإدارات "سيكلف غاليا"، لأن "العالم العربي الشريك الأول الاقتصادي والثقافي لفرنسا".

ويوجد بفرنسا أزيد من أربعة ملايين فرنسيّا من أصول عربية، ما يعني، حسب الناشطين، أن اللغة العربية هي اللغة الثانية في البلد الأكثر استخداما؛ إلا أن الطابع التطوعي في تدريسها داخل جمعيات ومنظمات غير حكومية، خاصة في المستوى الثانوي، جر انتقادات كثيرة في الآونة الأخيرة.

وأشارت العريضة إلى أن العربية لا تدرس في حوالي 45 مؤسسة، وفي باريس مثلا، هناك فقط 3 مؤسسات إعدادية تدرس لغة الضاد، فيما 9 آلاف فقط من التلاميذ يتلقونها داخل الثانويات، مقابل ذلك، فـ65 ألف تلميذ يدرسون اللغة العربية في جمعيات أهلية، وهو ما يتناقض مع تعهدات الحكومة الفرنسية، وفق الناشطين.

ويطالب المحتجون، عبر العريضة التي نشرت على موقع "آفاز" العالمي، الحكومة الفرنسية بالتراجع عما أسموه "الظلم" في حق اللغة العربية، وتسريع تدرسيها في المؤسسات التعليمية، عبر فتح أقسام في الإعداديات والثانويات، مع إعطاء "العربية" مكانتها التي تستحقها إلى جانب اللغات الأجنبية الأخرى.

بوعلي: نأسف لمن يريد حذف العربية في بلدنا

في تعليق على الحدث الاحتجاجي، قال فؤاد بوعلي، رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، إن العريضة الفرنسية تبرز الاهتمام الغربي باللغة العربية، "ليس فقط من الجانب الديني بل الحضاري والثقافي"، إبراز القيمة العلمية للغة الضاد.

وأشار بوعلي، في تصريح لهسبريس، أن الخطوة ليست الأولى من نوعها، "هناك محطات كثيرة عن نضال مستشرقين ومثقفين غربيين يرَون اللغة العربية كمخزون ثقافي"، مشيرا إلى رؤية هؤلاء للغة على أن إهمالها "يضيع على بلدانهم محطات هامة من الثقافة الإنسانية".

وأضاف الخبير في اللسانيات أنه في المقابل "نجد في المغرب واقع الإجهاز على العربية ومحاولة تدجينها والقضاء عليها"، منبها إلى ما أسماها "مفارقة عجيبة" في الوقت الذي يدافع فيه مجموعة من الأساتذة الغربيين والمثقفين عن العربية "نجد من أبناء جلدتنا وأصحاب القرار من همهم الأساسي هو حذف اللغة من التعليم والإعلام".

واستغل بوعلي الفرصة ليوجه انتقاده للخطوة التي باشرتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، في اعتماد باكالوريا دولية بثلاث لغات (الفرنسية والانجليزية والاسبانية)، بالقول إن المشروع "هو خير دليل على مخطط الإجهاز على لغة الضاد"، مضيفا "إذا كان في فرنسا من يدافع عن العربية فنجد هنا في المغرب من يدافع عن الفرنسية للأسف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (79)

1 - The numdian الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:29
n'importe quoi , je suis contre , et je pense qu'il s'agit de fausses informations , le front national ne veut meme pas laisser les immigres en France , et en plus je pense que le chinois ou l'anglais est une solution beaucoup plus meilleur
2 - Abouti trimicha الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:32
La France a déjà la main mise sur la vie économique politique culturelle de la majeure partie des pays arabe et sans aucune contre partie sauf soutenir et maintenir les régimes de dictature mise en place éternellement . Ainsi elle n'a pas besoin de tel sacrifice pour essayer de faire apprendre une langue bannie marginalisée et humiliée par les pays arabes eux mêmes notamment les pays de l'Afrique du Nord .ça c'est une pur réalité
3 - بلخدة الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:36
فرنسا تحارب اللغة العربية في جميع مستعمراتها السابقة
وهاهم مثقفيها وعقﻻئها يحدرونها من عواقب سيءة ادا استمرت في اقصاء هده اللغة.
والغرب كله يحارب اللغة العربية ودلك ﻻنهم يعرفون انها وسيلة ﻻنتشار اﻻسﻻم.
ولكن الله غالب على امره.
4 - abdallah الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:38
كيف يعقل. الفرنسيون يتجاهلون مطالبكم والعرب يركضون وراء الفرنسية. ماتت شيم العرب
5 - متتبع الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:38
الدول تريد تطبيق العربية في بلادهم والبعض منا يحاربها في بلادنا .....ياللعجب .......وقد يطالبون فرنسا بالمعاملة بالمثل.
6 - nordman الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:40
je ne vois pas en quoi ca va coûter cher à la France, l'arabe reste toujours une langue religeuse, qui va desparaitre un jour comme le latin. il sera remplacer par les longue locals de chaque payer. .
7 - منال الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:42
ملامحك عربية قحة, وفصاحتك تهوس و ثقافتك جنان و كلك على بعضك حلو
8 - تعريب العلوم الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:43
رسالة إلى من يهمهم الأمر...
المفرنسون المغاربة أو بعبارة
أوضح أيتام فرنسا خونة الوطن
المخططين لإهمال لغة القرآن
الكريم التي إختارها رب الكون
لكتابه المقدس وخاتم الكتب
السماوية المنزلة على الرسل
والمعلومة التي أريد أن يعلمها
المغاربة هي:
إيران تدرس العربية في مدارسها
روسيا تدرس العربية في مدارسها
الصين تدرس العىبية في مدارسها
تركيا تدرس العربية في مدارسها
فهل من غيور على بلده ودينه
إدا تم تعريب العلوم في الكليات
أجزم سنصبح من الدول المتقدمة
والمغاربة يتصدرون أذكياء العالم
لكن الأمر بيد كبار المسؤولين
فلا حياة لمن تنادي.. للأسف... 
9 - farid الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:46
التعريب مقصود به المغرب لمحو هويته الأصلية الأمازيغية أما فرنسا فهي تعرفكم جيدا تامزغا حرة
10 - المغاربة تخلو عن العربية... الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:47
بسم الله الرحمن الرحيم
المغاربة تخلو عن اللغة العربية والفرنسيون يتعلمونها وبعدما يتعلمها المستعمرحينئذ نتعلمها منهم ونحترمها بل نفتخر بها
-------------------------
الغيور على دينه وبلده / ميضار
11 - Nayes الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:52
ويوجد بفرنسا أزيد من أربعة ملايين فرنسيّا من أصول عربية، ما يعني، حسب الناشطين، أن اللغة العربية هي اللغة الثانية في البلد الأكثر استخداما ..........!!!!!!!!!! ولكن بما انني ريفي لا تنطبق علي أربعة ملايين من أصول عربية
12 - Youssef الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:52
مغاربة يطالبون فرنسا باسترجاع ثروات المغرب التي تنهبها مند عهد الاستعمار و التعويض عن الضرر المعنوي والنفسي للمغاربة الطيبين الذين يستحقون كل التقدير في تغلبهم على صعوبات الحياة بأبسط الأدوات ،هذه هي الديمقراطية الحقيقية يا فرنسا ، وشكرا هسبريس حرية التعبير
13 - Ingénieur الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:55
C'est normal la France est un pays arabe, les français sont venus de Yemen.
14 - يجب تدريس الأمازيغة بفرنسا الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:55
والمغاربة يطالبون بتدريس اللغة الأمازيغية في جميع مدارس المغرب وفي مختلف المستويات وتعميمها على كل الإدارات،كما يطالبون بتدريسها لكل المغاربة بفرنسا والخارج على اعتبار اللغة الأمازيغية لغة وطنية وعلى اعتبار أن نسبة كبيرة من المعاجرين هم أمازيغ خصوصا الجيل الأول منهم.
15 - khalid nador الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:56
mais de quoi parle ce bouali, ce geste n'est qu'un mouvement de la part des islamophobes en europe pour faire naitre la peur chez les francais et renforcer leurs rangs, car la france ne mettera jamais l'arabae en apprentissage dans ses écoles, tout comme le maroc et la turquie ne rejoinderons jamais l'UE....le monsieur ici en fait une gloire de l'arabe et meme sa supremacie et richesse...pensée africaines stupides vous vous faites manipulé...autre fait le probleme de l'arabe au maroc est qu'elle est imposée à un peuple qui ne la parle pas.
16 - العربية وعاء العلم والمعرفة الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:57
اللغة العربية بحر لا ساحل له، بعضُ علومها: النحو، والصرف، وعلم المعاني، وعلم البيان، وعلم البديع... إلخ، وكانت في الجيل الأول، جيل الصحابة - رضي الله عنهم - ملكةً وسليقة، ثم لما انتشر الإسلام في شتَّى البلاد، واختلط العرب بالمسلمين الجدد بالمصاهرة والمعاملة، والتجارة والتعليم، دخلت في لسانهم العجمةُ وبدأ الخطأ في الكلام، (فخفضوا المرفوعَ، ورفعوا المنصوب، وما إلى ذلك). وقد أدرك الأئمةُ الأقدمون أهميةَ اللغة العربية في فهم كلام الله - سبحانه وتعالى - وكلامِ رسوله - صلى الله عليه وسلم - فهذا الإمام الشافعي - رحمه الله - يقول عنه زوجُ ابنته: "أقام الشافعي علمَ العربية وأيامَ الناس عشرين سنة، فقلنا له في هذا، فقال: ما أردت بهذا إلا استعانةً للفقه"؛ أي: ظلّ عشرين سنة يتبحّر في اللغة العربية وعلومها ليفقه ويفهمَ القرآن والسنة، ولا يستغرب منه هذا، فهو الذي يقول: "أصحاب ُالعربية جِنُّ الإنس، يُبصرون ما لم يبصرْ غيرُهم وهكذا فإن الأساسين الأَوَّلين لهذا الدين - القرآنَ والسنةَ - هما باللغة العربية، ولا يمكن فهمُهما، ومعرفةُ أسرارِهما، واستنباطُ الأحكام منهما لغير المتمكّن من هذه اللغة المباركة
17 - saad الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:58
و اهلها يحاربون من اجل استئصالها
18 - amazigh الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:58
même la france vous cherchez à l'arabiser pour interdire le français après et faire de l'arabe la seule langue officielle de la république française arabe qui fait partie du monde arabe..
dans les 4 millions d'arabes ça se voit que vous parlez des algériens et des marocains qui sont majoritairement amazigh..vous ne pouvez pas avoir honte?!hh
19 - رشيد التينجدادي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 17:59
هذه بادرة طيبة من هؤلاء الفرنسيبن الذين يطالبون حكومتهم باعتماد اللغة العربية في تعليمهم .ونحن يجب علينا أن نفتخر بلغتنا لغة الظاد كما يقال لها، واللغة التي أنزل بها القرآن الكريم و اللغة االوحيدة في العالم الغنية بمصطلحاتها ومفرداتها اللغوية الجمة،وللﻷسف الشديد هناك بعض اﻹخوة المغاربة يحلو لهم التحدث باللغة الفرنسية في إهمال تام للغة العربية إما للتباهي أو لشيء آخر،أنا لست ضد تعلم اللغة الفرنسية أو المحادثة بها ﻷن من تعلم لغة قوم آمن شرهم كما يقال، ولكن لا يجب علينا إهمال اللغة العربية.
20 - ٌقــــائد ميداني الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:00
بونسواغ عليكم،

دافعت فرنسا والعديد من الدول الاخرى على العروبة والعربية في شمال افريقيا عبر العصور. هذا لسبب واحد هو ان تبقى المنطقة تتخبط في تخلف لا نهاية له. اما تدريس اللغة العربية في المدارس الفرنسيه هو فقط لجلب الاموال من بلدان البدو الذين غالبا ما يتعاملون مع هذا النوع من الاوهام بالعاطفة معتقدين ان فرنسا تولي لهم اهتمام ومحبة. ولكن الامر يتعلق فقط بمصالح اقتصادية محضة. ففرنسا تعلم ان هذه اللغة لم تخضع لتطور مستمر وهي لغة متخلفة لاتجديها في شيء سوى في مزيد من التغلغ في اوساط الدول البدوية. اما عن الاحصائيات التي تفضل بها المثقفون فهي لا تمت الى البراهين العلمية باي صلة. اذ ان نسبة العرب في فرنسا لاتتعدى بضع الالاف. اذا يبيعون الاوهام فقط. اما ما يقصدون بالعرب هم امازيغ افارقة يفتخرون بانتمائهم العرقي والقاري ومنهم سكان القبائل بالجزائر هم الغالبية في فرنسا، والشاويين من باتنة وضواحيها ومنهم من ينحدر من سوس والاطلس والريف وهؤلاء كلهم لا تهمهم العربية بقدر ما يهمهم الانخراط في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية لفرنسا. اضف الى شريحة كبيرة من اللبنانيين والسوريين الغير العرب.
21 - ممانع الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:01
لا للفرنسية لغة الاستعاروالاستلاب.نحن ندرس الفرنسية من باب التبعية الثقافية للمستعمر فقط. لاننا اذا اردنا ان ندرس العلوم فالانجليزية هي الاقدر على ذلك .فالفرنسية الان تعاني في عقر دارها.ويلجا الفرنسيون الى الانجليزية في دراستهم المعمقة...فالى متى نظل عبيدا لهذه اللغة الاستعمارية... يجب الاكتفاء بلغة اجنبية واحدة في مؤسساتنا والتي يمكن ان نتجاوبها مع دول العالم...
22 - مغربية الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:03
سوف تبدا التعاليق المشحونة بالعاطفة الهياجة و الجياشة و العصبية القبلية، و سب خلق الله،
على رسلكم، الاسباب بسيطة ان هناك في فرنسا نسبة كبيرة من العرب الشمال افريقيين و عندهم نسبة زواج مختلط، او حتى غير مختلط يريد المهاجرون الا يفقد ابناؤهم الرابط مع لغة القران، و هدا شيء جيد، و قد يكون من يريد تعلمها من الفرنسيين كما فعل المستشرقون الالمان، لان العالم الان داخل على مرحلة حرجة و العرب فيها تقريبا في صراع مع الغرب لاحلال النضام العالمي الجديد و تقسيم الدول العربية، بغاو يديرو: من تعلم لغة قوم امن منهم، لا عيب للعربي ان يتعلم لغات اخرى و لا للاجنبي ان يتعلم لغات الاخرى، لكن الفرق ان الغربي حين يتعلم لغة قوم فهو لا يتماهى في ثقافتهم اما معظم العرب حين يتعلمون لغات الناس فيتماهون مع تلك الشعوب و يقلدونها في كل شيء،
اهم شيء ان يعلم العرب ان تعلم لغة هو فقط وسيلة لغرض ما، و ليس لهدف الانسلاخ التام و الانفصام،
23 - تصحيح المغالطات الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:04
يوجد في فرنسا 4 ملايين شمال أفريقي من أصل شمال افريقي: مغربي، جزائري، تونسي، موريتاني.

الأمازيغية هي اللغة الثانية المتداولة في فرنسا.

لا يوجد أحد في العالم يتحدث العربية الفصحى.

العربية الفصحى لغة كتابة أدبية وصحفية فقط. وليس لغة التخاطب ولا لغة العلوم الحديثة.

الأجدر بفرنسا تدريس الألمانية كلغة أجنبية ثانية بعد الإنجليزية.

وتدريس اللغة الأمازيغية أو العربية أو العبرية أو الإسبانية لمن يريد.
24 - Lamborghini الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:07
صحيح فاللغة العربية مهمة رغم أن الكثير من العرب يحتقرونها لأنهم متخلفون، فهي لغة القرآن ولغة الأنبياء ولغة أهل الجنة و......
أما العالم العربي فرغم القيل والقال فله دور كبير في هذا العالم.
25 - zorif souss الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:09
اللغة الثانية حسب الإحصائيات في فرنسا هي الأمازيغية. لكن المستعمرين لا زالوا ينتقمون ممن أذاقهم الويلات من الأمازيغ إبان الاستعمار الفرنسي المباشر.
26 - جبلي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:19
ماذا سيكون رد الذين يريدون امازيغية ان تكون للغة وطنية
27 - ismail الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:19
عن أي 4 ملايين تتحدثون
قمتم بإحصائنا نحن الأمازيغ أيضا و نحن لا نعترف بعروبتكم و لا نريدها ’’’ بل نريد أن تدرس لغتنا الأمازيغية المقدسة
28 - طنجاوية الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:20
و انزلناه قرانا عربيا ،العربية هي لغة القران ،اي كلام الله ،بمعنى اجمل و احسن لغة ارادها الله للقران الكريم هي اللغة العربية من بين جميع اللغات الموجودة في العالم
29 - basma الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:31
الفرنسيون يريدون تدريس اللغة العربية والعرب ينسون اصلهم ولغتهم!
30 - المختار السوسي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:33
اولا انا مسلم عجمي .

باكستان دولة اسلامية عجمية صنعت القنبلة النووية .

ايران دولة اسلامية عجمية صنعت القنبلة النووية - لان بها اكراد و بلوش .....

تركيا دولة عجمية اسلامية . يحتل اقتصادها 10 عالميا .

الست هذه مفارقة غريبة ؟؟؟؟؟؟؟

ماذا صنع العرب الذين يملكون البترول و المال و السكان .؟؟؟؟؟

سوى الحروب و داعش و arab idol و star academey و كليبات الاغاني و بن لادن .
مصر ----50% من السكان تحت الفقر .


منذ تعريب المناهج العلمية . و المغرب يرجع للوراء . و من عربوا المغرب خلاوا ولادهم ايقراووا في فرنسا و اميريكا . حزب الاستغلال . واتوا باولادهم ليحكموا المغرب .

نحن لسنا ضد اللغة العربية . لكن ان تستعمل كوسيلة للقضاء على هوية المغرب .

نحن ضد القومجيةالعربية .

نحن ضد تسييس اللغة العربية .
31 - امغار الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:34
1 من كل 10 سكان باريس يتكلم الامازغية و حسب الاحصائيات فالامازغية هي اللغة الثانية في البلد، هذا من جهة المعلومية. من جهة اخرى فالامازغية و العربية كلاهما لغة اختيار في التعليم المتوسط في فرنسا و العربية لغة شعبة في جامعات فرنسا. فأين هو المشكل و ما الغرض من هذه الحملة و من ورائها؟ فأنا استطيع ايضا ان ابدء عريضة من اجل تدريس الهندية في المغرب فهل يعني ان الاغلبية ستكون معي؟ وكيف لهؤلاء الذين يرفضون الفرنسية في المغرب ان يدافعو عن العربية في فرنسا؟
32 - Rochdi الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:39
الى صاحب التعليق 12، الأخ ليس عربي (ريفي) لكن يكتب تعليقه بالعربية سبحان الله، العربية لغة السلام، انا مغربي من أصول امازيغية وأتقن اللغتين والحمد لله، كفانا عصبية والسلام عليكم.
33 - علي الجزائري الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:41
‏‎ ‎لم اكن اعلم بان فرنسا كذلك بها اشباه المثقفين بالله عليكم ماذا ستستفيد فرنسا من إاعتماد هذه اللغة كما أن الجالية العربية منعدمة في فرنسا اذ لم نقل لا توجد أصلا على إعتبار ان سكان شبه الجزيرة العربية لا يعرفون الإستقرار بأروبا ..أما ان تزعموا بان الجالية المغربية والتونسية والجزائرية عربية فهذا ضرب من الخيال...
34 - Hamza الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:41
لغة الظاظ لن تمت ولن تموت فهي لغة القرآن و الاسلام، وإنما هذا الخبر لان الاسلام انتشر و ينتشر بسرعة كبيره في أوروبا و أمريكا
35 - مغربي حر الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:46
منظمة الأمم المتحدة في نيويورك تتجه إلى إلغاء العربية من بين اللغات العالمية الرسمية في المنظمة وهي: الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، الروسية، الصينية، العربية؛ وذلك لثلاثة أسباب: 1) عدم استعمال ممثلي الدول "العربية" اللغة العربية في الأمم المتحدة، فهم يستعملون الإنجليزية أو الفرنسية.

2) عدم وجود مترجمين عرب أكفاء يجيدون اللغة العربية.

3) عدم وفاء معظم الدول العربية بالتزاماتها المتعلّقة بدفع نفقات استعمال العربية في المنظمة.
فكيف تحاولون إقناعنا أن فرنسا سوف تفكر في تدريس العربية التي لا فائدة منها وحتى عرب الخليج لا يتكلمون بها بل لا يفقهونها و إنما يتكلمون لهجتهم الخليجية و يفتخرون بها بينما تجد المغاربة المستعربين يحاولون التكلم في التلفزة بالعربية فيضحك منهم عرب المشرق و يقولون لهم نحن لا نفهم كلامكم من الأفضل ان تتكلمون الإنجليزية لنفهمكم و هذا قد حدت كتيرا مع كل من زار دول الخليج
36 - Ève الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:52
L arabe est déjà enseigné dans les écoles françaises et ces cours sont assures par des enseignants envoyés par le Maroc malheureusement ces cours sont souvent en diffère et non en intègre ce qui limite leur résultat
37 - سجناء الكتب الصفراء الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:54
صاحب التعليق 17 قال:"اللغة العربية بحر لا ساحل له، بعضُ علومها: النحو، والصرف، وعلم المعاني، وعلم البيان، وعلم البديع... إلخ،"
بالله عليكم ونحن في القرن 21 هل النحو والصرف وعلم البيان وعلم البديع ووو هي هذه الأشياء علوم؟
إذا كان النحو علم والصرف علم فمادا نسمي الفيزياء النووية والنانومتروعلم الجينات؟
الكثير من المغاربة لا زالوا يفكرون بعقلية القرون الوسطى نتيجة ما ينهلونه من الكتب الصفراء ويسمون ذلك "علما" لذلك من الطبيعي أن يعيشوا انفصاما خطيرا في شخصياتهم وتعبيرات هذه الشخصية اتجاه عالم اليوم عالم الحرية والديموقراطية والحداثة والمعرفة.
38 - Nabil الاثنين 14 يوليوز 2014 - 18:55
الفرنسيون أذكياء عرفو أن الغة العربية هي صح
39 - msuatf الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:10
ça si la France respecte les droits de l'homme
sinon c'est le racisme qui régne
40 - مغربي عربمازيغي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:21
و حنا عندنا بعض الاقلية تنادي بتهميشها .
لاحول و لا قوة الا بالله
41 - noure الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:29
نحن نتحذث عن العريية ليس الامزغية.
42 - abdou الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:31
les intelectuels français ou soi disant l'elite de l'academie française sache pertinemment que l'arabe est la seule langue parfaite ayant l'aptitude de se mettre au diapason de la technologie et repondre aux besoins incessants de la science et de la societé vu ses richesses et perfections.
الر تلك أيات الكتاب المبين إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون (سورة يوسف)
il faut savoir que l'occident regorge de chercheurs et savants ayant bien étudié la langue arabe et ont conclu que l'avenir appartient à la langue arabe et donc il faut l'apprendre coute que coute sinon c'est le declin de la civilisation de l'ouest.
chaque jour, des mortels se convertissent à l'islam et pour l'assimiler ils doivent apprendre l'arabe et d'ici 2030, le glas sonnera à toutes les langues.
43 - عجيب الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:32
وجهة الطلبة الفرنسيين............
وجهة الباحثين عن العمل من الفرنسيين.........
المواطنون الفرنسيون أنفسهم.................................................

...!!!!!.....باعتماد "العربية" لغة في التعليم.....!!!!!....!!!!!!
44 - Azeddine الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:33
As salamo alaykom

بسم الله الرحمن الرحيم

( الر تلك آيات الكتاب المبين ( 1 ) إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون ( 2 ) نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن وإن كنت من قبله لمن الغافلين ( 3 ) )

أما الكلام على الحروف المقطعة فقد تقدم في أول سورة " البقرة " .

وقوله : ( تلك آيات الكتاب ) أي : هذه آيات الكتاب ، وهو القرآن ، ( المبين ) أي : الواضح الجلي ، الذي يفصح عن الأشياء المبهمة ويفسرها ويبينها .

( إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون ) وذلك لأن لغة العرب أفصح اللغات وأبينها وأوسعها ، وأكثرها تأدية للمعاني التي تقوم بالنفوس; فلهذا أنزل أشرف الكتب بأشرف اللغات ، على أشرف الرسل ، بسفارة أشرف الملائكة ، وكان ذلك في أشرف بقاع الأرض ، وابتدئ إنزاله في أشرف [ ص: 366 ] شهور السنة وهو رمضان ، فكمل من كل الوجوه; ولهذا قال تعالى : ( نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن ) بسبب إيحائنا إليك هذا القرآن .

Ramadan mobaarak
45 - Houssine elguilli الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:39
J'ai été un peu partout et notamment dans les pays arabes et je n'ai jamais rencontré un arabe parler spontanément l'arabe des journaux , l'arabe de la télé, l'arabe des livres et du coran! la langue arabe est une langue moribonde chez certains et morte pour d'autres.
46 - العربي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:54
موضوع فارغ وﻻيحتاج كل هده الضة والا راء المتباينة صاحب الفكرة في فرنسا اراد تطبيق خالف تعرف فهو يعرف النتيجة مسبقا
فرنسا تكره العرب و لغتهم وكل ما يأتي منهم
وفي نظري إنها على صواب كما أنهت لا تفرق بين امازيغي وريفي وعربي أو عروبي كلهم في كفة واحدة
47 - العربي عربي مغربي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 19:57
وهاهي الفقصة الكبرى والحقد على كل ماهو عربي يخرج من قلوب المتمزغين الحاقدين وتتجلى الفقصة والحقد الدفين في التعليق رقم واحد موها وكوها كبير كهنة تمازغا ومناصري حرف تفيناغهم المقبور

عاشت اللغة العربية من المحيط الاطلسي الي الخليج العربي ومن المحيط الهندي الي الخليج المكسيكي ومن القطب الجنوبي الي غرب بحر غرب روسيا الخلاصة عاش العرب واللغة العربية في ومن والي جميع دول العالم اجمع ورغم انف المتمزغين الحاقدين على كل ماهو عربي والمفقوصين فقصآ من هذا الخبر الذي نزل على رؤوسهم كالصاعقة
48 - بإختصار الاثنين 14 يوليوز 2014 - 20:05
بصراحة تامة و الي صلب الموضوع.

لا أحد يعادي العربية إداكانت لغة كباقي لغات. لاكن هي لها حمولة دينية وهدا مربط الفرس!

ستقول إنهم يحاربون القران ؟
طبعا ...هم يحاربو أصل التخلف فقط !
فما حصدته دول العربية ستحصده فرنسا من تخلف و تطاحن المدهبي وووو . وهم واعون بدالك تماما كغيرهم.
لما تتخلص عربية من جمولتها الدينية سيقبل عليها العالم.
إنتهي.
49 - حسام الاثنين 14 يوليوز 2014 - 20:48
وأخيرا الفرنسيون يعترفون بقيمة لغة القرآن الكريم ودورها في إرساء التعاون وكالعادة ظهرت بعض التعاليق عن أناس متعلقون بماما فرنسا ،فبالله عليكم ماذا جنينا من اللغة الفرنسية سوى التخلف فأصبح الكل يمزج بين كلمات بالعامية وكلمات بالفرنسية أما الأمازيغية فحدث ولا حرج لغة لا علاقة شكلا ومضمونا حروف غريبة لا معنى لها وجل كلماتهم مستمدة من اللغة العربية وخلاصة القول الفرنسية والأمازيغية لغات تافهة الأجدر الإهتمام بلغتنا إضافة للغة الإنجليزية
50 - الأستعمار الأفرنجي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 21:14
الفرنسيون يدرسون اللغة الصينية، الفارسية، التركية... كلغات ثانوية و يعطون الأهمية القصوى للغة الأنجليزية، ألامانية، الأسبانية ... أما اللغة العربية فحتى ابنائها لا يعيرون أي إهتمام لها. المشكلة في اللغة العربية هي العديد من اللهجات التي تقتلها والكل يعرف أن اللغة العربية ليست كما باقي اللغات المذكورة لغة وحدة بل هناك لغة عربية ميتة ولهجات عربية تتكلمها دول مختلفة
51 - farid الاثنين 14 يوليوز 2014 - 21:32
كل هذا صحيح والله , أقيم بفرنسا و أدرس هنا و والله العظيم لدي أصدقاء فرنسيين و زملائي بالقسم يقسمون لي أنا حلمهم هو تعلم العربية , هذا لأنهم يتأثرون كثيرا بتقاليدنا و أي شئ عن العرب بحكم أن عدد الجالية المغاربية كبير جدا جدا و يرون كيف نتعايش بيننا هنا , و اتذكر بأحد الأيام طلب مني أحد الأصدقاء أن أحفظه قول السلام عليكم و الشهادة لأنه يحب سماعهما , و للأسف و ما يحزنني هو أنني أرى مغاربيين لا يتكلمون أو يفهمون حتى كلمة واحدة و هناك من يخجل من التكلم بها :( , صراحة أمر مخجل جدا :(
52 - hind الاثنين 14 يوليوز 2014 - 21:43
ارى من الاحرى ان نحافظ على 3لغات فقط رايتهن الاسلام والعرق و العلم. العربية اولا و الامازيغية ثانيا و اخيرا الانجليزية
53 - عبد المولى الاثنين 14 يوليوز 2014 - 21:51
ربما ادرك الفرنسيون ان الساعة قد اقتربت.فاللغة العربية هي المتواصل بها غدا يوم القيامة.
54 - لا منتمي الاثنين 14 يوليوز 2014 - 22:14
العربية هي اللغة التي اختارها الله عز وجل للقران الكريم ، وكدالك جزء كبير من تقافتنا فبدلا من الاعتناء بها نتبع الغرب وما يقولون . ذهبت شيم العرب وبقينا مع التبع
55 - Franco-marocain parisien الاثنين 14 يوليوز 2014 - 22:33
Les musulmans de la France inscrivent leurs enfants dans des écoles arabes ou ils reçoivent en plus l'instruction musulmane. La gauche, à travers ces intellectuels et une majorité du corps enseignent, veut combattre cette instruction comme elle a combattu avant et combatte toujours l'instruction catholique. Le fait d'intégrer l'enseignement de l'arabe dans le système républicain français, vise à concurrencer de manières déloyales ces piliers de l’éducation musulmane en France, parce que la facture sera payée au final par le contribuable français qui est déjà en crise. Tout cela bien sûr pour venir en aide à une classe sociale démunie et au passage réduire ce peu d'heures d'instruction religieuse.
56 - sadik.italy الاثنين 14 يوليوز 2014 - 22:38
في الاونة الاخيرة كسرة رؤوسنا شرمدة قليلة من الاخوة الامزيغ يهدفون الى التفريق والعنصصرية بدئا بتهجمهم على اعظم لغة عبر تاريخ الانسان
57 - نقط على الحروف الاثنين 14 يوليوز 2014 - 22:45
حتى لا نعطي الموضوع ما لا يستحق فالفرنسيون يدرسون الفرنسية كلغة أولى ثم الأنجليزية ولغات لها أهمية مثل الأسبانية، الايطاليا، الألمانية
ثم تأتي في المرتبة الثالثة ما يسمى ب اللغات " كومونتير" مثل الصينية، لغة سواحيلي الأفريقية، الفارسية، العربية.. وغيرها
58 - نقط على الحروف الاثنين 14 يوليوز 2014 - 23:05
حتى لا نعطي الموضوع ما لا يستحق فالفرنسيون يدرسون الفرنسية كلغة أولى ثم الأنجليزية ولغات لها أهمية مثل الأسبانية، الايطاليا، الألمانية
ثم تأتي في المرتبة الثالثة ما يسمى ب اللغات " كومونتير" مثل الصينية، لغة سواحيلي الأفريقية، الفارسية، العربية.. وغيرها ..
59 - arabianbird الاثنين 14 يوليوز 2014 - 23:07
"مفارقة عجيبة" في الوقت الذي يدافع فيه مجموعة من الأساتذة الغربيين والمثقفين عن العربية "نجد من أبناء جلدتنا وأصحاب القرار من همهم الأساسي هو حذف اللغة من التعليم والإعلام".
60 - عاشق للكتب الصفراء الاثنين 14 يوليوز 2014 - 23:17
إلى حاطب ليل صاحب رقم 38 الديمقراطية؟ معناها الشعب يحكم نفسه بنفسه، ولو حصل التصويت أن اللواط حلال فالتصويت مقدم على الكتاب والسنة، ، أو حصل التصويت وقد حصل أنه يجوز لهم أن يقترضوا من البنوك الربوية فلهم بعد ذلك التصويت، وأيضًا في ذلكم الدفتر احترام الرأي والرأي الآخر، وما معنى احترام الرأي والرأي الآخر؟ إنك إذا استدللت بآية وقال ذلك الخمار أو تلكم المرأة التي لا خير فيها وعارضتك، وجاءت امرأة أخرى تؤيد رأيها؛ أن الآية القرآنية مثل رأي تلك المرأة! والمرأة الثانية ترجح قول المرأة على الآية القرآنية، إهانة للكتاب والسنة {ومن أعرض عن ذكري فإنّ له معيشةً ضنكًا ونحشره يوم القيامة أعمى ? قال ربّ لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرًا ? قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى} (الحرية في اللغة تطلق على الخلوص من العبودية، فيقال هو حر أي غير مُسترق، وتطلق على الخلوص من القيد والاسر. وفي الاسلام فان الحرية تارة يراد بها الخلوص من العبودية فيقال حر (أي غير مملوك) واخرى يُراد بها الرضا والاختيار، فيقال فلان حر في تصرفاته أي غير مكره، كما انها تطلق ويراد منها تخليص النفس من الأوهام والخرافات،
61 - filali الاثنين 14 يوليوز 2014 - 23:34
اتخذ المرابطون من العربية اللغة الرسمية للإدارة والدولة في جميع المناطق التابعة لهم واعتنوا باستجلاب المؤلفين من أهل الأدب والفصاحة من الأندلس إلى المغرب وكان لذلك تأثير في تعريب منطقة المغرب الأقصى التي تأخر تعريبها كثيرا بسبب غلبة العنصر الأمازيغي عليها وطابعها العمراني القروي والفلاحي الذي يكرس العزلة ويعوق التواصل الاجتماعي بين السكان ولم تكن اللغة العربية في المغرب لغة رسمية قبل عصر المرابطين. واستكمل عملية تعريب المغرب هجرة القبائل الهلالية للمغرب في عصر الموحدين. كان لجهود المرابطين في توحيد المغرب والأندلس وما نتج عن ذلك من هجرات متبادلة كلها أمور أسرعت بتعريب المغرب وهيأته لأن يصبح مركزا هاما للعلوم والحضارة خلال القرون التي تلت ذلك العصر. كما اعتنى الأمير يوسف بن تاشفين بوظيفة الكتابة فاستجلب الكتاب من الأندلس إلى المغرب، وقام ابنه علي بتطوير ديوان الرسائل وجلب خيرة الكتاب في ذلك العصر. كما تتكلم بعض الروايات عن عملية ترجمة القرآن إلى اللغة الامازيغية،[274] وخطبة الجمعة كانت تلقى باللغات الآمازيغية المتعددة في بعض الاماكن.
62 - جلال الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 00:52
لايعرف قيمة اللغة العربية إلا الأجانب، أما أهلها فيحاربونها فيعتبرون تشدقهم بالفرنسية تقدما ، لكنه تخلفا. فاللغة العربية من أرقى اللغات وأكترها قابلية لاستيعاب العلم والمعرفة والتكنولوجيا، فنتمنى أن يستفيق المسؤولون المغاربة من سباتهم ومن غفلتهم ويمنحوا اللغة العربية المكانة اللائقة بها.
63 - mourad الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 01:05
أربعة ملايين مهاجر من أصول عربية في فرنسا ؟ سبحان الله ،، هؤلاء أمازيغ المغرب والجزائر أصبحوا عربا وبالأصول ؟ يا للمهزلة ؟ ثم من الذي يتكلم العربية في بيته أو في الشارع من المهاجرين ؟ هل تضحكون على أذقاننا ؟ أربعة ملايين من المغاربيين يتكلمون الأمازيغية في بيوتهم وفي الشارع، لا أحد يستعمل اللغة العربية الفصحى في فرنسا في حياته اليومية او داخل المؤسسات وأتحدى من يأتي بالعكس، باراكا من التزوير. .
64 - عربي مشرقي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 01:28
أخي صاحب اللغة الامازيغية الموضوع يدور عن العربية لماذا السخط واقحام اللغة العربية في مشاكلك وانكار ان لغتك تكاد محصورة بين ابناء جلدتك

أريد أن أخبرك عن الفرنسين وعن لغتهم
أقذر استعمار معروف بين الأمم هو استعمار الفرنسيون ولعلمك كل الدول تعرف هذا ومدون في كتبهم أول شي يفعلونه هو سحق لغه البلد المحتل وطمس هويته وفصله عن دينه فيخرج الانسان تائها لايعرف لا لغته ولا هويته ولادينه ولايعرف الا كل ماهو فرنسي لكي يضمنون أنه يتبع لهم مدى الدهر
في تركيا يقولون لمن لا يفهم هل أنت فرنسي من شده كرههم للفرنسين
أول من استخدم العطور واخذوها من العرب هم الفرنسيون ولك أن تسأل عن الشعب الذي كان يقفز عن النجاسات في الطرق والذين لا يستحمون الا مرتين في السنه بينما العرب كانوا يتغسلون يوميا خمس مرات ومره كل جمعه هذا الم يكن يوميا
لغة القران الان في صراع مع لغه العم سام وسوف تنتصر ولايغرك ضعفها اليوم الم ترى انها صامده حتى رغم ان عمرها طويل
المسأله مسأله وقت وللعلم يقول أكثر علماء اللسانيات أن اللغات سوف تنقرض ماعدا ثلاث لغات باقيه هي الصينية والعربية والانجليزية والبقاء لواحده منهن اتعرف ماهي
65 - ابو سامي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 02:21
بعض التعليقات أصحابها لا يستحيون من أنفسهم يشتمون اللغة العربية ويحرضون عليها وليس لهم أداة يعبرون بها إلا اللغة العربية فهذه قمة الوقاحة,لماذا لا يعبر هؤلاء بلغتهم إن كانت لهم لغة,إذا طالب بعض الفرنسيين بتدريس اللغة العربة لأنهم أصبحوا يدركون أهمتها المعرفية مستقبلا وليس كالجهلة التي تحركهم نزعات عنصرية وأفكار شوفينية
66 - محماد الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 02:22
الى من يفسرون القرءان على هواهم أو بالاعتماد على بعض كتب التفسير الصفراء , " إنا أنزلناه قرءانا عربيا لعلكم تعقلون''
معنى كلمة ''عربيا'' في الآية : ''مفصلا'' وهي مشتقة من الفعل أعرب
67 - hicham الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 02:36
je suis MRE en france nous avons une association Arabe je dit bien Arabe regropant tous les categories sociaux chercheurs medecins ouvriers originaires de casa rabat mohamadia en collaboration avec les autorites francaises nous avons des profs d Arabes qui enseignent la langue et civilisation Arabes a nos enfants pour preserver notre identite et religion je dis puisque je suis proche du milieux academique une revelation choqaunte aux traitres pro sionistes que l ecriture tifinagh inventes par ircam est inexistante les francais ont ras le bol des idioties
68 - مغربي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 02:38
الى من يدعي انه عربي
كل من لايتقن اللغة العربية الغصحة ليس الا دارجي .من اين لكم قواعد العربية والنطق بها.انتم لستم الدارجين كفاكم من النفاق الدي ورتهم من اجدادكم.ان العربية تتبر منكم حيت لستم اهل التقة بها.والعقلاء سيعرفون مادا اقصد بكلامي
69 - الخاتمة الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 02:44
إبراز القيمة العلمية للغة الضاد: اي علم اتقنته لغة الضاد؟ حتى الخوارزمي وابن سينا و...علماء الماضي ليسوا عرب بل اكثر من ذلك فقد تم تكفيرهم. علم لغة الضاد الوحيد هو الفقه المذهبي، اللذي ما انتج ولو حبة اسبرين. بل على العكس انتج الوف الفتاوي التي تقصي الانسان لمجرد معتقده وتستحل ماله وعرضه اي السطو والاغتصاب باسم الدين. وهذا ما سيعرفوه الفرنسيون غير المستشرقين اذا تعلموا العربية.والخاتمة ؟
70 - said en-nasiry الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 02:45
I think everyone one should know many language of countries because it is the key to uderstand another people in the world as well as it has alot of beneficial effect like in the economy and deffirent stuff like that
71 - مغربي إدا عربي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 04:07
ان العربية لغة أما الأمازيغية فهي مجرد لهجة لا ينطق بها ولا يفهمها إلا الأمازيغ شخصيا لست ضد هده اللهجة التي لا أحد يعرف لها أصل أو مصدر لكن على الجميع أن يعلم أن اللغة العربية هي لغة المغاربة. هي لغة القرآن الدي نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولم ينزل بالامازيغية كفاكم عصبية وتخلف
72 - الدغمي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 04:18
مغالطة كبيرة يطلقها بعض الأمازيغ المتطرفين بأن المهاجرين المغاربة آمازيغ و بالتالي لا يحتاجون للغة العربية لكن الحقيقة غير ذلك و بحكم تجربتي في المهجر أن كل اسرة مغربية سواء كانت عربية أو آمازيغية مهتمة جدا بتلقين ابنائها اللغة العربية لأن بواسطة اللغة العربية سيسهل على الأبناء قراءة القرءان و تعاليم الإسلام و بالتالي سوف يرتبطون الأبناء بدينهم الإسلام ارتباطا قويا مند الصغرحتى لا يزيغوا عن الصراط المستقيم و يدفع الآباء التمن غاليا و ندمهم على عدم تعليم أبنائهم العربية و الحمد لله على نعمة الإسلام و كفى بها نعمة
73 - مغربية عيات الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 06:59
في الآونة الأخيرة أصاب المغرب ورم خبيث يجب استىصاله،وإلا لا قدر الله سيكون مصيرنا مثل سوريا والعراق،للأسف بعض المغاربة عقليتهم محدودة وعقولهم ضعيفة او طاحو في الفخ كيما كايقولو لان هاذ الموضوع ديال العرق والطائفية واضح و باين والهدف هو التفرقة والحرب الأهلية ونخليو الصهاينة وأمريكا ايديرو مابغاو او صافي او ترتاحو و ديك ساعة جيبو أحواش وشطحو مزيان و صفقو و قولو اها ا فوسسسس،ياكما باغيين الحكم الذاتي؟؟؟؟أوا فيقو من النعاس خليو الملك هاني حشومة عليكم مالكم أش خاصكم؟؟؟؟سيرو راه عندنا مشاكل خطيرة ما باغيين لا عربية لاامازيغية باغيين الهنا و راحت البال و البلاد تزيد القدام ما ترجعش الى ما قبل التاريخ طفروه العرب باقيين غير نتوما
74 - امازيغي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 10:22
لن اسمح لكل عربي اهانة الامازيغ ولن اسمح لكل امازيغي اهانة العربية إلى مدعوا الكتابة الامازيغية هل كنتم تعرفونها لا انتم ولا ابائكم ولا اجدادكم هذه كتابة مصطنعة لا تتعصبوا تعصب الجاهلية وانتم يا من يدافعون عن العربية هل تتقنونها فوالله ان اعطيتكم جملة فلن تعرفوا اعرابها وعندما تكتبون ردودكم في مواقع التواصل الاجتماعي او المنتديـات هل تكتبون باللغة العربية؟ لا تكتبون بالفرنسية متنكرين لاصلكم وايضا بالعرنسية(عربية بحروف فرنسية) والدارجة وهل تتكلمون العربية مع اسركم؟ لا بل بالفرنسية وهل تدرسونهم في مدارس اللغة العربية ؟ لا كفانا نفاقا ونباحا وتعصبا فارغا.
75 - ali الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 13:41
Je suis enseignant en France , je donne également des cours d'arabe et d'éducation islamique dans la mosquée de mon cartier. Le but de cette manœuvre n'est pas de promouvoir la langue et la culture arabe, mais tout simplement de couper la route devant les associations cultuelles qui œuvrent dans ce domaine parce que l'apprentissage de la langue arabe est souvent fait dans des mosquées et donc les enfants apprennent aussi le coran et l'éducation islamique et comme l'état n'a aucun contrôle sur les contenus, Il souhaite proposer une offre dans le cadre de l'école publique laïque ce qui nous convient parfaitement .
76 - سعيد بن عبدالله الدارودي الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 17:36
العربية أشرف لغات الأرض وأغناها وأجملها وأقدرها على الصمود والتكيف .... المشكلة هي في الأنظمة العربية التي تقدس اللغة العربية في دساتيرها وتحاربها على الأرض وبطرق خبيثة وغير مباشرة.
77 - Franco-marocain parisien الثلاثاء 15 يوليوز 2014 - 21:58
Salam
J'aimerai savoir politiquement parlant ce qui représente le "nous" que tu utilises dans ton discours républicain. Même si, dans la république, les statistiques ne doivent pas se baser sur des critères cultuels, on pourra dire que la majorité (au moins > 51%) des intéressés est favorable au renforcement des structures actuelles, avec bien sûr le soutien de l'état et son encadrement, ce qui est déjà le cas actuellement. Et pourquoi pas une collaboration avec le royaume du Maroc, comme cela a été le cas pour la formation des imams.
Le procédé est républicain parce que l'état encadrera ces structures. Il n’aura qu’un coût supplémentaire pour contrôler le contenu (peut-être en collaboration avec le royaume) et le financement de ces structures pour éviter d’avoir des nids djihadistes.
Mais, je sais que c’est de l’ordre de l’utopie aujourd’hui.
78 - om talal الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 10:59
L arabe restera toujour s sur le sommet
79 - Ana الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 12:09
Il vaut mieux que l arabe soit enseigné dans les écoles que par certaines associations qui sous prétexte d enseigner l arabe et le coran font un lavage de cerveaux à nos gamins alors vigilance
المجموع: 79 | عرض: 1 - 79

التعليقات مغلقة على هذا المقال