24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3307:5913:4516:5319:2420:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | موسم الخطوبة بإملشيل ينطلق الخميس القادم

موسم الخطوبة بإملشيل ينطلق الخميس القادم

موسم الخطوبة بإملشيل ينطلق الخميس القادم

يشكل موسم الخطوبة بإملشيل، الذي يخلد أسطورة تمجد الحب الأبدي ، والذي ينظم من 23 إلى 25 شتنبر الجاري، موعدا سنويا لإقامة حفل زفاف جماعي.

وكما جرت العادة يتقدم العرسان تباعا من قبائل آيت حديدو ، وآيت عبدي ، وآيت ابراهيم، وآيت شخمانة، وهم يرتدون أجمل الملابس التقليدية، خلال هذا الموسم للاحتفال بهذه المناسبة السعيدة في جو من البهجة والفرح.

وخلافا للرأي السائد والذي يعتقد بأن العروسين يتعرفان على بعضهما خلال الموسم، يتقدم العرسان أمام العدول قصد إضفاء طابع الشرعية على علاقتهم التي تبتدأ من دوارهم وقبيلتهم ، وفي الوقت ذاته تكريس تقليد اجتماعي يضرب بجذوره في عمق التاريخ بهذه المنطقة.

ويتدفق سنويا إلى هذا الموسم، الذي يستغل الفضاء المحيط بالولي الصالح سيدي محمد أولمغني ، عدد كبير من سكان قبائل الأطلس الكبير، وكذا عدد كبير من السياح المحليين والأجانب، بهدف التعرف على أحد المواعيد السوسيو-ثقافية الأكثر أسطورية في المغرب .

ويتميز هذا الموسم الذي يقام على بعد حوالي عشرين كيلومترا عن مدينة إملشيل بتنظيم سوق تقليدية كبيرة تجلب الآلاف من الأشخاص وتشهد رواجا اقتصاديا مكثفا، خاصة للتزود بالمنتجات والمواد، وذلك قبل موسم الخريف.

ولكن الموسم (ليضوض بالأمازيغية) مهدد بتحولات الحياة الاجتماعية التي تكتسح هذه المنطقة الواقعة على أزيد من 2000 متر من سطح البحر مما استدعى ارتفاع الأصوات الداعية إلى صيانته والحفاظ على طابعه الأصيل.

وتعود جذور إحياء موسم إملشيل إلى أسطورة رومانسية تحكى عن كون شاب من قبيلة آيت إبراهيم أغرم بفتاة من قبيلة أيت عزة، إلا أن العلاقة غير الودية التي كانت تسود بين القبيلتين حالت دون إتمام زواج الشابين. فبكى كل من العشيقين على حدة رفض الأبوين وشيوخ القبيلة (أمغار) عقد قرانهما إلى حد أن دموعهما كونت البحيرتين التوأم "إسلي" و"تيسليت" .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - احمد اقبيش السبت 18 شتنبر 2010 - 14:33
للاشارةفقط نوجه عناية الاخ المحررانه قدورد خطء اكيد غير مقصود فيما يخص سرد اسماء القبائل التي ينحذر منها العرسان ''وكما جرت العادة يتقدم العرسان تباعا من قبائل ...، وآيت شخمانة ''فهي قبائل ايت سخمان الممتدة من سفوح الاطلس المتوسط حتى الاطلس الكبير بالتاكيد لها تاريخ عريق جدا خاصة ابان عهد المولى اسماعيل وقد لقنت دروسا لفرنسا في عهد الاستعمار لن تنسى ابدا انها ارض القاومة التي ساهمت في استقلال المغرب وكجزاء لذلك فماتزال تقبع في مؤخرة البلد من حيث التنمية عملا بمبدأ المغرب غير النافع،امل هذه المنطقة موكول الى الالتفاتة المولوية اما غير ذالك فمستحيل لان الله حباه بمسؤولين مابيينهم و المسؤولية الا الاحسان
2 - khachane السبت 18 شتنبر 2010 - 14:35
إملشيل، ويؤكد رواة التاريخ في هذا الصدد أن قبائل أيت حديدو الصنهاجية، استقرت في القرن 17 على عهد السلطان المولى إسماعيل، بالجبال العليا قرب أسيف ملول على ارتفاع 200 م حيث أتوا إليها مهاجرين وكانت لغتهم هي تمازيغت. ومن الخاصيات التي تميز هذه القبائل أنها احتفظت بسماتها إلى وقتنا الحاضر. وهي قبائل تعتمد على الرعي، ويمتد موطنها عبـر مساحات شاسعة. وتعرف المنطقة بوعورة مسالكها الجبلية ويعتمد سكانها على الزراعة وتربية المواشي
3 - ali السبت 18 شتنبر 2010 - 14:37
السلام عليكم
اسم اكدود معروف عند الامازيغ ؛ليس ايضوض ؛لا اعرف لماذا يتم تحريف
سمها ايت تامر
الاسماء الامازغية بشكل مقصوذ؛ متلا في اقليم الصويرة هناك قرية ؛وضع لها اسم اخر هو تامري
4 - ولد الرشيدية السبت 18 شتنبر 2010 - 14:39
La 7e édition du festival de musique des Cimes, initiée par le Centre Tarik Ibn Zyad en partenariat avec la province de Midelt, est prévue le 23, 24 et 25 Septembre 2010 à Imilchil
أولا: ماشي مهرجان الخطوبة, صححو معلوماتكم يا صحفيي هيسبريس و (وكالة المغرب العربي للانباء -مراسل الوكالة بالرشيدية سي مصطفى اللويزي) :)
انه مهرجان موسيقى الأعالى ينظمه مركز طارق ابن زياد للدراسات و الأبحاث بدعم من عمالة ميدلت
ثانيا: agdoude,ايدود هو الموسم بالامازيغية وليس (ليضوض).
Cellule de communication / CTIZ
5 - Otmazirte السبت 18 شتنبر 2010 - 14:41
أيْدُود نُولْمغنِّي هكذا عرف منذ القِدم، أما مهرجان موسيقى الأعالي فليست سوى تسمية أُطلقت عليه بمباركة من أَوْريد تمهيدًا للإِستلاء عليه من طرف المخزن٠
6 - بن تيزى موحى السبت 18 شتنبر 2010 - 14:43
هذه المنطقة من المغرب المنسي والمهمش لعقود طويلة،نالها من ظلم الصحفيين وأشباه الكتاب الظلم الكثير.لقد كتب الباحثون الغربيون عن الموسم بموضوعية كبيرة ،بينما روج أبناء جلدتنا أن النساء يبعن في سوق الموسم..ونقول باختصار إن موسم سيدي أحمد أولمغني موسم تقيمه قبيلة أيت حديدو لهذا الولي الصالح في فترة شهر شتنبر ويكون سوقا تجارية يكتال منها الناس القمح ولذلك سميت إملشيل (باب الكيل)وموازاة مع الموسم تترك جميع الأعراس حتى تجتمع في فترة الموسم لتخفيض تكلفةالعرس عن الأسر الفقيرة.لقد عرف أبناء أيت حديدو بنضالهم ضد الإستعمار ونضالهم ضد الإستبداد في أحداث 1973وقد قدموا العديد من الشهداء رجالا ونساء..زايد أوعبود،تاوحرفوت...الخ..كفانا من النظرة الفلكلورية يرحمكم الله
7 - abounizar117 السبت 18 شتنبر 2010 - 14:45
في الواقع إنها فعاليات إجتماعية و إقتصادية وثقافية و دينية ترسخت منذ أجيال .
سحيقة
أكدود agdoud ما هو إلا موعد سنوي تنتعش فيه المنطقة على كافة الأصعدة:
إجتماعيا: موسم الخطوبة كما جاء في التقرير يتقدم العرسان أمام العدول قصد إضفاء طابع الشرعية على علاقتهم التي تبتدأ من دوارهم وقبيلتهم ، وفي الوقت ذاته تكريس تقليد اجتماعي يضرب بجذوره في عمق التاريخ بهذه المنطقة.
إقتصاديا: هو سوق سنوي شامل بمعنى الكلمة، يمكن القبائل المجاورة من عرض و إقتناء المنتوجات (مواد غذائية، ملابس، أدوات فلاحية، أغنام، حلي و مجوهرات لمتزوجين حديثا) و كل المستلزمات التي يصعب إقتناؤها نظرا لقساوة المناخ و وعورة التضاريس طيلة العام.
ـ ثقافيا : عند إلتقاء القبائل و اللتي تجاوزت فيما بينها لعقود طويلة يخلق جو من الفرح و السرور في هذا اللقاء السنوي، ولأن الوافدون سيستقرون أكثر من يوم، يسهر الجميع في حلقات راقصين مغنين(أحيدوس) ، وكل منطقة تختلف عن الأخرى في طريقة أداء الأهازيج وإنشاد (المايت) و هي مواويل غاية في الروعة، كل هذا و خوفا من نسيانه يقام و تزامنا مع أكدود مهرجان موسيقى الأعالي تستضاف فيه فرق عالمية تحي فلكلور بلادها.
visitez ce festival vous pour découvrir que la simplicité crée la beauté que dieu beni notre pays
8 - ادريس وعتو السبت 18 شتنبر 2010 - 14:47
تحية حارة الى سكان املشيل بحلول موسم الخطوبة
9 - مصطفى حياني الاثنين 11 مارس 2013 - 16:16
منطقة كرامة باقليم ميدلت تحتضر،لا وجود لابسط شروط العيش والاستقرار، فساكنتها التي تبلغ حوالي 30000 ن لم تعد تطيق الوضعية الحالية ، التي تتبنى الصبر والمكتوب والانتظار كوسيلة للدفاع ومقابل ذلك جاء رد المسؤولين المحليين والمركزيين بالنسيان والاهمال مجيبين اهل هذه القرية اليتيمة بالنوم العميق لينالوا الاجر والفوز. فالى متى . فبالرغم من بعض التحركات التي باشروها مؤخرا كخطوة للاعتراف بالوجود ، الا ان السلطات لم تعر اي اهتمام لذلك .
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال