24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة بمضيق هرمز (1.00)

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | برلمانيون ينتقدون الوزير بلمختار بسبب ترسيب "توأم وجدة"

برلمانيون ينتقدون الوزير بلمختار بسبب ترسيب "توأم وجدة"

برلمانيون ينتقدون الوزير بلمختار بسبب ترسيب "توأم وجدة"

فيما يشبه المحاكمة على عدم تنفيذ وزارة التربية الوطنية لقرار المحكمة الإدارية بوجدة الطاعن في ترسيب لجنة تصحيح امتحان البكالوريا الوطني الخاص للتوأم سمية وسلمى، عمد العديد من البرلمانيين إلى انتقاد الوزير رشيد بلمختار وذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب.

واتهمت تعقيبات النواب خلال السؤال الآني الذي تقدم به الفريق الاستقلالي الوزارة بتحقير مقررات القضاء بسبب رفضها تنفيذ حكم قضائي، منبهين إلى أن قرار المحكمة مشمول بالنفاذ المعجل إلا أن الوزارة لم تمتثل لهذا المقرر القضائي.

واستغرب النواب المنتمين لأحزاب الإستقلال والتجمع الوطني للأحرار والفريق الدستوري، عدم تنفيذ السلطة التنفيذية "لحكم صادر باسم صاحب الجلالة"، محذرين أنها "هي التي كان من المفروض تدعيم استقلالية السلطة القضائية وفقا لما ينص على ذلك الدستور".

ونبه النواب إلى أن "قرار وزارة التربية الوطنية الذي أشارت فيه أن قرارات لجن التصحيح ولجن البت في حالات الغش لا يمكن لأي كان تغييرها أو إلغاؤها"، يضرب عرض الحائط السلطة القضائية التي وجدت أصلا لحل النزعات بين الإدارة والمواطنين، محذرين من خطورة "تعنت وزارة التربية الوطنية على مستقبل شابتين في مقتبل العمر وتوضح نقطهما اجتهادهما".

وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار قال في رده على اتهامات النواب، أن وزارته لم تضر مسار التلميذتين بالقول، "ماخرجنا على مسار حد"،.. "لأن الامتحانات سرية ولا أحد يعرف الأسماء خلال عملية التصحيح"، على حد تعبير بلمختار.

وأوضح أن "القضية معروضة أمام القضاء ولا يمكنني التعليق عليها"، وذلك في إشارة منه إلى استئناف وزارته لقرار المحكمة الإدارية بتوقيف تنفيذ قرار الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية، مضيفا أن ""القضاء يقوم بعمل، ومن حق الوزارة أن تقوم بعملها كذلك".

وجدد بلمختار التأكيد على موقف وزارته بكون لجنة التصحيح وقفت أثناء عملية التصحيح على تطابق إجابات التلميذتين في مادة الفلسفة، مما جعلها تسجل حالة غش في حقهما، مضيفا أن "الأمر يتعلق بضبط حالة غش وهناك لجان تشتغل بكل مصداقية والوزير ليس من حقه التدخل فيها".

وبعدما أوضح أن وزارته تنتظر الكلمة الأخيرة للقضاء، دافع بلمختار عن لجان التصحيح التي لا يمكن حسبه التشكيك في قراراتها، "لأن للأساتذة المشرفين على عمليات التصحيح كرامة لا يمكن تجاهلها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - juriste الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:15
il se peut que l'institution du médiateur du Royaume déclenche la procédure d'auto-saisine concernant ce sujet puisqu'il rentre à mon avis dans son champs de compétence
2 - ديوجين الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:16
إذا أثبتت الخبرة أن قرار الإدارة التربوية ظالم فالأمر خطير للغاية لان مصداقية النظام التربوي برمته أصبحت في مهب الريح
و على السلطات القضائية فتح تحقيق في الموضوع من اجل إعادة النظر في كل العقوبات الصادرة في حق جميع المشتبه في غشهم، بل في كل نتائج الباكلوريا و محاسبة المسؤولين التربويين المتورطين من مراقبين، و رؤساء مراكز الامتحان، ولجان تصحيح، ولجان معاقبة الغشاشين... لان الخطأ جسيم و لا يهم فردا بل منظومة كاملة.
- إذا اتخذت المحكمة قرارها دون خبرة فالأمر غاية في الخطورة. الحكم ببطلان قرار لجنة تربوية إن تم بهذه الطريقة يسقط الأهلية عن نساء ورجال التعليم و يجردهم من صلاحياتهم و ستكون له تبعات كارثية.
3 - berkane الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:23
1/توام مدينة بركان وليس وجدة.2/لمادا يا وزير لا يمكن ان نشكك في مصداقية المصحح اهو معصوم من الخطا
4 - berkane الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:25
إن الحكم القصائي استند على معلومات يمكن أن تكون صادقة كما يمكن ان تكون عكس دلك لأن الواجب كان يقتضي الديلي على الغش لانه كان من الواجب ضبطهن وهن متلبسات مادامت الوزارة قد عينت حارسين بكل حجرة ، لكن لا يمكن على الحارسين ان يضبطا كل الحالات وبالتالي كانت الوزارة نبهت بل اصدرت قانونا يقضي بمراقبة بعدية اي اثناء التصحيح وهو ما لم تأخده المحكمة بعين الاعتبار .
ولو طبق الحكم ، مادا كان سيقع : طبعا كل حالة غش ضبطت اثناء التصحيح سيلجأ المعني بها للقضاء وهنا سيحكم القضاء بنفس الحكم الخاص بقضية التوءم وهنا ستدخل الوزارة في متهة ليس لها آخر .
ومن هنا بقدر ما اايد الحكم نظرا للنقط التي حصلتا عليها هاتين التلميدتين بقدر ما أايد القرار الوزاري لأن الأمر سيجلب على الحكومة وعلى المنظومة التربوية امورا لا يحمد عقباها
كما ان لا أحد يشك في نزاهة القضاء ، كما أن ليس أي حكم صادر على القضاء فهو صحيح في المائة .أما وأن نقول ان التوءم يفكر بنفس التفكير فهدا امر وارد وليس مؤكد لا طبيا ولا شرعيا وكل ما يصرح به الأطباء هو من الممكن وليس دلك الممكن القطعي .
وأخيرا استسمح التلميدتين وإنني واثق من براءتهن لكن ..
5 - fatine lahlou الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:27
حسبي الله ونعم الوكيل عوض تشجيع تلك الفتيات والمزيد بهم لﻻمام كانت النتيجة عكس تماما ما تفعل الدول المتقدمة ربما لمصلحتنا عدم تشجيع كل هدا الدكاء (شعب مكلخ يمكن حسن )
6 - hamid الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:30
هم يدرسون أبنائهم فب الخارج أو البعتات وأبناء الشعب يعملون
بهم مايريدون ولا يمنحونهم حتى حقهم في الدستور. وهو اﻹنصاف العادل بعيدا عن التعنث وﻹرتجالية. فهدا حق فلو فعلا كانت حالة غش فيجب معاقبة اﻷساتذة المكفين بالحراسة ﻷنهم خانوا واجبهم الدي يتقاضون عنه أجرا من أموال الشعب.
7 - sadma الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:31
السي الوزير راك غي تترون و تتكمل دكشي لخلو لولين ...و حجا اخرى المصحح بنفسو كان غش واحد نهار لان نظام التعليم بالغرب اصلا تيدفعك تغش...تقو الله ف اولاد الشعب ولادكم قروهم فالخصوصي او اولاد المسكين ديروا عليهم التجارب (فاران التجارب)...بالانظمة الفاشلة والفهمات الخويا....
الله يخد الحق فكل ظلام
8 - Yassine الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:33
و باي منطق تتدخل المحكمة لتفنيد قرار وزارة التربية ? هل اطلع القاضي على الامتحانات ام انه فقط يتعاطف مع التلميذتين شانه شان المعلقين على هذه القضية.
انهيارات مباني بوركون مثال واضح على ثمرة الغش. ثمرة الغش مرة.
بذور تزرع داخل الاسرة, و تسقى في المدرسة و تجدر في المجتمع.
لست مع القرار و لست ضضه لكني اعلم ان رجال و نساء التعليم فيهم كثير من النزهاء و بالخصوص مدرسي مادة الفلسفة, ومن يغش في هذه المادة على وجه الخصوص لا يستحق ان ينعت بطالب.
هل كل من اطلعوا على نسخ الامتحان و جزموا ان تمت غش مخطئون?
الله اعلم و الحق لا يضيع و لو بعد حين
9 - logico الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:37
c est drole que le printemps arabe a enracine une culture de proteste chez les gens; protester pour protester; c eqst ridicule de protester contre une cmmission de correction qui fait son boulot de facon transparente!! le citoyen doit se protester contre la corrruption flagrante; l injustice; ecopnomie de rente; et meme des batiments sans fo,ndation juste! un peuple qui se protestent rien que contre des citoyen correcte; j ai honte d etre marocain!
10 - مصطفى الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:38
حالة الغش يجب ضبطها أثناء فترة اجتياز الامتحان. اين هو دور الحراس ؟ و في هذه الحالة يجب محاكمة المكلفين بالحراسة لأنهم يعتبرون مشاركين إذا تبث الغش . فعل كل حال بجب على القضاء الاستماع البهم و بالتالي تعميق البحث وفي حالة عدم ثبوت الغش يجب أنصاف التلميذتين وتعويضهما على الضرر ومحاسبة الوزارة في شخص وزير التربية الوطنية. اللهم الطف بنا!
11 - khalid nador الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:41
on a marre de ces viellards inutile ce vieux ministre aurait du aller rencontrer les jeunes filles avant de se positionner en faveur de ses correctionneurs qui pensent ne jamais avoir tort quel honte votre nom sera inscrit dans lhistoire inglorieuse de l'esegne,ment marocains mr le ministre
12 - البيضاوي الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:43
كرامة الاستاذ المصحح فوق كل اعتبار
لكن لا تنسى يا سيادة الوزير ان التلميذتين حصلتا على نقط عالية في باقي المواد ، فهل نعتبر تلك النقط العالية غشا
كما ان التلميذتين تتوفران على نقط عالية في المراقبة المستمرة
حسبنا الله و نعم الوكيل
13 - cousin الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:44
دولة الحق والقانون الله يعطينا وجوهكم ، أطلب الله ماتجيج فيك وخلاص .
14 - Rifi الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:46
''إنسان'' عديم الرحمة .هل بلدنا العزيز ليس فيه كفاءات شابة لتسيير الشأن التعليمي إلا هذا الذي لا يجيد حتى اللغة العربية لغة التعليم. اضافة انه حقق الرقم القياسي في عدد أيام الاضراب.وأنا متأكد انه ستنصب تعليقات عديدة ضده في هسبريس لأنه ''عيّق بزاف'' يا ليته يعود السيد ***الوفا.
15 - bxcb الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:47
تطابق جزئي او كلي هو حالة غش لا غبار عليها و لا يمكن استثناء التوائم من هذا القانون . فالمصحح يتعامل مع ورقة تحمل رقما سريا و لا علم له بما اذا كان صاحبها له مقدورات دهنية خارقة (ارها مستحيلة) تمكنه من التواصل بصاحب الورقة الموالية ليكتبا موضوعين متطابقين في النقطة و الفاصلة كما يقال!!!
16 - طلب للسيد وزير التربية الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 02:59
اطلب من السيد الوزير مراقبة عملية التصحيح وان تصحح كل ورقة من طرف استادين بلونين مختلفين وان يتكلف استاد ثالث بتدقيق التصحيح وجمع النقط .وهذه الطريقة متبعة في عدة دول ليس هدا تشكيك في الاستاد المصحح و لكن لحماية حقوق التلاميذ .كما اطلب من السيد الوزير إعطاء الوقت الكافي لعملية التصحيح .من جهة أخرى يجب إعادة النظر في تعويضات الاساتدة واجبار الاستاد المصحح على إعطاء كل ورقة الوقت الكافي وتصحيح عدد محدود يوميا .وكذلك أن تسند عملية التصحيح للأساتذة دوي التجربة .فلا يعقل أن تسند عملية التصحيح لاستاد لم يسبق له تدريس مستوى البكالوريا مثلا .
17 - GHANA. الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:00
ما يحز في نفسي هو ان بعض التلاميد حصلوا على نصف ما حصلت هاتين البنتين بالغش و بتواطؤ مع بعض المراقبين لاسامحهم الله ومع دالك حصلوا على الباكالوريا
18 - مهاجر الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:08
مافهمتش والله بلد المجاملات انا نعرف حاجة وحدة انه من المستحيل ان يكتب شخصين نفس الامتحان تطابق تام حتى ولو كانا تؤمين الى كانو مناقلين سدينا القانون واضح ولا باغيين تديرو قانون الغاب من يصيح اكتر يسيطر برزطونا بهاد الموضوع لي اصلا مسالي من البداية الغش يساوي الطرد وسدينا على باقيين فاضحينا
19 - استاذ الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:14
نعم للجنة التصحيح كرامة وكانت من قبل ولا زالت إنما لم يكن أبدا من حقها مقارنة أوراق الامتحانات حتى جاء السيد الوفا الوزير الذي ارجع التعليم للوراء عوض التقدم عندما اتاح لمن أراد باصدار مذكرات ومقررات يراد بها باطل من ضمنها قرار لجن التصحيح البث في ما يصحح بينما دور هذه الاخيرة كان دائما هو تصحيح الاوراق وبس ومراقبة الغش منوطة بلجن الحراسة وإلا يكون تعارض بين اللجنتين ، ومن جهة أخرى يتم ضرب مصداقية لجن الحراسة وبالتالي وجب محاسبتها ومعاقبتها عوض معاقبة التلميذ صاحب ورقة الامتحان !! ما رأي وزارة التربية الوطنية في هذه الاشكالية وهل سيعمل السيد الوزير الجديد على تصحيح ما أفسده سلفه بتهوره وقفشاته البهلوانية ؟ لكم واسع النظر
20 - laaa 3ala9a الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:37
Oui pour la luttes contre la fraude , contre al fassad sous toutes ses formes . MAIS :
Mr le ministre doit comparer le niveau des deux jumelles,que son ministère a fait redoubler , avec celui des éleves tricheurs qui ont etes fouillés par Mme la déléguée de ce même ministère .
QUELLE HONTE .!
Je suis professeur ,j'ai plus de 30ans dans la classe et je sais faire la difference entre les bons élèments qui vont avoir leur Bac haut la main , et les autres .
Ces parmis ces derniers que notre MEN aurait du choisir des fraudeurs pour donner l'exemple. .
21 - PROF الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:39
عنوان المقال : برلمانيون ينتقدون الوزير بلمختار بسبب ترسيب "توأم
إذا كان فعلا برلماني من قال هذا المقال فيعني هذا ان الغش اصبح له مؤيدون رسميون
ويعني ان البرلماني اصبح رسميا مدافعا عن الغشاشين في الدراسة والعمل ( الاشبح وتغيير الاطار والانتقالات والتفرغات و....) المهم هو ان يكسب البرلماني المصوتين له فياايها البرلماني ان الوزير بالمختار يجب ان نشكره لانه دافع عن المنظومة التعليمية من الغشاشين امثال البرلماني . الوزير لا يقوم بترسيب احد والقضاء ليس من حقه تنجيح احد .
اتحدى البرلماني ومنتقدي الوزير ان يطلبوا من الوزارة نشر نسخة من ورقتي التلميذتين . والله لو كانت وزارة الداخلية ستقوم بحراسة الانتخابات بجدية لرسب نصف البرلمانيين لانهم غشاشين ويكذبون وينهبون خيرات البلد .
بالعكس يجب التصفيق للوزير لانه اعطى قيمة لقرارات اللجن ولم يتدخل بل ايدهم وهو على حق .
22 - بختة اكادير الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:39
المتهم بريء حتى تبت إدانته،ام على ابناءكم فقط،ويلكم كيف تحكمون.مليون يجب ،اعادت النضر في الحكم الصادر من طرف اناس غير محلفين اصلا
23 - الظلم ظلمات الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:45
الأحرى بوزارة التربية الوطنية أن تفتح أبوابها للمستضعفين ولتتحرى الحقائق بحشد المتخصصين في التقويم وعلم النفس وعلوم التربية لإتبات أن التوأم قد طور نفس طريقة التفكير والتحليل وطرق التعلم واستدل في الامتحان بنفس المرجعيات . على الوزارة أن لا تضع ثقتها العمياء في المسؤولين واللجان بالأكاديميات والنيابات وعليها أن تستخدم العقل قبل إصدار الأحكام الجاهزة . المنطق يقول أن من يحصل على نقط متميزة في مواد كالرياضيات والفيزياء لن تكون من شيمه الغش بل سيسعى للحصول على التميز في كل المواد بالجد والمثابرة. ولتحذر الوزارة عدالة السماء باستخفافها بتوأم كل ذنبه أنه في بلد كالمغرب . فجميع المغاربة يتذكرون قصة تلميذ نابغة حصل على صفر في الرياضيات باكالورياسنة2007.وقد تم إعفاء مدير الثانوية لأن ورقة التلميذ اختفت ووضعت مكانها ورقة بيضاء.وبعد إعادة الامتحان للتلميذ تحت حراسة مشددة حصل على نقطته المستحقة20 بعد فوات فرص مباريات المدارس العليا.لكن هل أخذ المجرم العقاب المستحق؟طوي الملف..فبعد الضجة في وسائل الإعلام لم تصرح اكاديمية التربية بمن كان وراء جريمة اختفاء ورقة امتحان التلميذ الذي لذغته ادارة سامة
24 - WADZAMI الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 03:48
شخصيا أؤيد قرار الوزارة و أحيي من وقف على حالة الغش٠ أنا من بين من شاركوا في عملية المراقبة و عاينت حالة الفوضى العارمة و الإنفلات الأخلاقي الدي يطبع ظروف إمتحانات الباكالوريا بالمغرب٠ فالغش أصبح متجدرا في سلوكاتنا جميعا من البيت الى المدرسة ثم الشارع٠
25 - WADZAMI الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:09
برلمانيون ينتقدون الوزير بلمختار بسبب ترسيب "توأم وجدة"
ممثلي و مؤسسي الغش يدافعون عن الغش٠ وا برلمان أخر الزمان هادا
26 - متابع محايد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:09
أثارتني عبارة وردت في المقال" واتهمت تعقيبات النواب خلال السؤال الآني الذي تقدم به الفريق الاستقلالي الوزارة بتحقير مقررات القضاء بسبب رفضها تنفيذ حكم قضائي، منبهين إلى أن قرار المحكمة مشمول بالنفاذ المعجل إلا أن الوزارة لم تمتثل لهذا المقرر القضائي." وتذكرت أنه بالأمس القريب رفضت وزيرة الصحة الاستقلالية ياسمينة بادو تنفيذ حكم نهائي لصالح الطبيبات في قضية الانتقالات.. الم يكن هذا تحقيرا لحكم صدر باسم جلالة الملك؟ ام أن كرسي الحكم لا يشبه كرسي المعارضة؟او هو ركوب فوق الموجة أو فقط تقرقيب الناب حتى يصل موعد الافطار؟ أريد أن أفهم جزاكم الله بخير
27 - عبد الله الطنطاوي الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:14
"الأمر يتعلق بضبط حالة غش وهناك لجان تشتغل بكل مصداقية والوزير ليس من حقه التدخل فيها".اش من ضبط الله يهديكم.اسيدي ملي نتوما متاكدين وريونا السلاح لي ستعملو فالجريمة وديك ساعة مرحبا بالعقوبة ولا تا هاذ الحالة فيها حبس احتياطي تا يفوت لفت.ولا بغيتو تقصيو قصيو تا المراقبين ولا سياسة الكيل بمكيالين مامعاها فراق.الله يجيبليهوم شي منحة برانية اما هاذ البلاد ماباين فيها لاضو ولا مستقبل وعمرها ماغاتقاد.اللهم ان هذا منكر
28 - ع. م. الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:27
لقد كان يوم أسود في تاريخ القضاء المغربي. وزارة تتحدى حكم القاضي الدي برأهم من التهم الموجهة لهم و بالتالي فهم بريئتين حتى يتبث العكس. يجب إستدعاء الحراس و المصححين و ... أمام المحكمة للإدلاء بأقوالهم, علما أن التوأمتان كانوا يجلسون بعيدات عن بعضهم..
باي باي المغرب. صدق فرنسي صاحب شركة في المغرب لما سأله صديق لي عن عقد العمل فأجابه: لا يوجد قانون في المغرب.
29 - yassine الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:28
لمن يقول ان حالة الغش وجب ضبطها اثناء الامتحان و لكن من يردد هذه التفاهة اقول هل اذا لم يتم ضبط قاتل ام سارق اثناء الجريمة تسقط علية التهمة ?
ان يقارن المصحح الاوراق امر معمول به في كل جامعات العالم.
30 - WADZAMI الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:39
ورد في التعليق رقم 20 لصاحبه الأستاد ما يلي :
قرار لجن التصحيح البث في ما يصحح بينما دور هذه الاخيرة كان دائما هو
تصحيح الاوراق وبس ومراقبة الغش منوطة بلجن الحراسة وإلا يكون تعارض بين اللجنتين ،
أولا تقنيات الغش أصبحت متعددة يصعب على المراقب ضبطها كليا
ثانيا عملية التصحيح فرصة لضبط حالات الغش التي استعصى كشفها
ثالتا هل تعلم سيدي الفاضل حجم الإهانات و السب و الشتم الدي نتعرض إليه أتناء قيامنا بواجبنا من أجل نزاهة الإمتحانات ؟
إدا كانت عملية التصحيح تساهم في ضبط حالات الغش و الحد منها فلمادا لا نشجعها و ندافع عنها؟
31 - marocainn الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 04:46
Pour le commentaire 1: tu vient de nous rappeler d'une leçon en droit administratif,merci.
Ça c de la theorie ms en pratique plusieurs parametre doivent etre pris en considération avant de recourir a l auto saisine
32 - mag الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 05:27
نتائج التوأم حفظهما الله تدل على استحقاقهما النجاح.لكن وكأغلب المغاربة وللاسف تنقصهما الشجاعة على ان تعترفا بالمنسوب إليهما. إذ من المستحيل وألف ألف مستحيل أ ن ينتج مخان نفس الأفكار ويقولبانها بنفس الجمل حتى ولو كانا توأم حقيقي.والدليل اختلاف نقطهما بالمواد الاخرى. ..بنيتاي! تشجعا واعترفا! فوالله بذلك ستزداد نظر ة الاحترام والتقدير من الجميع وخاصة من كل نساء ورجال التعليم الذين يقفون حيارا أمام العديد من هذه الحالة وبعد جلسة مكاشفة حبية تسبقها طمأنة التلاميذ المتهمون يعترفون... ثم يشهدون بنزاهة وكفاءة أساتذتهم.
33 - بوقا الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 07:12
عاودوا ليهم الإمتحان أو هنيونا من صداع الراس‎ ‎
34 - محمد الدياني الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 08:52
المحكمة تنظر فقط في الاجراء الاداري الذي اتخذته الاكاديمية هل هو مطابق للقانون ام لا , ولا تنظر في جوهر المشكل الذي هو من اختصاص لجن مراقبة الغش, وعمل هذه اللجن ليس اداريا بل هو عمل اشهادي تقييمي , اذن فالوزير على حق في الاجراء المتخذ.
35 - فؤاد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 09:05
التعليم في المغرب فاسد ومتخلف والأساتذة التربويين دون المستوى لتكوين أولاد الفقراء جعلو منهم فئران تجارب وتسببو لهم في عقد نفسية وهاتين التلميذتين ليسو هن أول الضحايا وأقول لهن اعلموا أنكم لستن أول من يهضم حقهم في هذا البلد ويتم تطبيق عليهم نرجسية السلطة المخولة لأناس دون أي مستوى علمي ولا أخلاقي متطور ويساير التطورات العصرية.
36 - AZOUL الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 09:33
لن الوم المتعاطفين مع التلميذتين، لان المشكل يهم كل الاسر من خلال جميع تلامذة زتلميذات هذا الوطن، لكن من الواجب توضيح بعض الامور:
1- لايمكن الخوض في المشكل من طرف من لا يعرف كيف تتم جميع العمليات اثناء اجراء الامتحانات من تمرير الى اعلان النتائج.
2- اوراق التحرير لا تصل الى لجنة التصحيح الا بعد اخضاعها للسرية وذلك من خلال حذف اسماء المترشحين وتعويضها بارقام سرية.
3- لا احد يعرف اين ترسل الاظرفة الا المسؤول عن الاعتكاف
4- التصحيح يتم من طرف لجنة وليس مصحح واحد.
5-جميع العمليات تتم وفق سرية تامة وتراقب من طرف لجن ولا تعرف هوية المترشح الا بعد اجراء المداولات التي يحضرها مصححو المادة
6- باي طريقة صدر حكم المحكمة، هل هو توقيف الاجراء حتى تعرض على الخبرة وبالتالي تاجيل الباكالوريا حتى استصدار الحكم، ام انها استشارة مع لجنة تربوية التي وحدها ممكن ان تنظر في مشكل تربوي
7-لو عرفت عامة الشعب ان بعض المتفوفين يرسبون لكونه ساعدوا على الغش بتمرير اجوبتهم للاخرين
وختاما ونظرا لخبرتي المتواضعة في مجال الامتحانات فانني اشك في نقط المترشحتين لتقارب النقط المحصل عليها (نقط علوم الحياة والارض،....)
37 - مواطن الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 09:38
شخصيا أعرف تلاميذ يحصلون على نقط جد مرتفعة في المواد العملية، لكن بالمقابل يلجؤون إلى الغش للحصول على نقط مرتفعة في المواد الأدبية.
38 - فواز الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 10:17
هاتين الفتاتين توأمين، و معلوم من خلال أبحاث ميدانية أن بعض التوائم لهم أنماط تفكير مماثلة حيث يفكرون بنفس الشكل و يرتكبون نفس الأخطاء. لا ننسى أنهم لهم نفس الذخيرة الوراثية و ربما نفس البنية الذهنية..
39 - Amadou Mamadou الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 10:18
ان البرلماني الذي ظاهريا يريد ان ينصف التلميذتين لا يبالي ان يلحق ضررا بالمصحح ولجنة التحقيق الذين يتوفران على دلائل مادية للغش المؤدية للرسوب لا الترسيب؛ الترسيب في نظري يكون دون وجه حق ٱماإذا ثبت الغش فهو رسوب.نقطة. لان هذا البرلماني عوض ان يطلب معرفة الدلائل المتفوفرة لدى المصحح ولجنة التحقيق لكي يكون على بينة ولا يصيب قوما بضلالة ولو كان ذلك بطلب النظر في ورقتي الإمتحان ليكون رأيا في الموضوع قبل تخوين مواطنين يقومون بواجبهم المهني والأخلاقي.ظاهريا يدافع عن المواطن وينسى ان المصحح هو كذلك مواطن ومن من تتكون لجنة التحقيق إذن؟ هل معارضة الحكومة تعني ان ادافع عن ما يبنيه القضاء واهدم ما تبنيه التربية الوطنية علما أنه إذا كانت هناك ام للوزارات فأم الوزارات هي وزارة التربية الوطنية ومن يقول غير ذلك فعليه ان يتعلم اكثر!؟ إستعمال تلميذتين في مزايدات سياسية والركوب عليها من اجل اهداف إنتخابية شيء يمكن ان يهم القضاء!؟
40 - سمير الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 10:43
يتضح من خلال رد وزيرة التعليم انه يحاول ان يغطي الشمس بالغربال ففي الوقت الذي يمتنع عن تنفيذ قرار ادراي الاستعجالي ينبغي على الوزير بقوة القانون ان يطبقه احتراما للمبدا دولة الحق والقانون لا ان يسكوت عنه ويبرر فشله بكون ان القضاء لازال لم يبث في الموضوع .والغريب ان كل من المصحح ومع اللجنة التي قامت بالبث في حالة الغش لم يثبت لها سوى تشابه الافكار والتي هي من صفات بعض التؤام الحقيقين ويكفي الرجوع الى كشف نقط مراقبة لتجد ان الفرق بينهما لايتجاوز 0.1 او 0.2 وانا طالب في كلية الحقوق بوجدة تعرفت على تؤامتين ينحدران من بركان لهنا نفس الافكار فعندما اقوم بسؤال اي منهنا تكون الاجابة متطابقة كانه هناك نوع من الاتفاق وهو ما ينفي صحة الغش بالنظر الى المعدلات العالية التي حصلنا عليه في جميع المواد وعن عدم تحرير اي محضر للغش من طرف الاساتذة المكلفين بالحراسة مما يثبت ان اللجنة لاتفقه شيء في علم التؤام ومعرفتها محدودة في الجانب التلقين دون غيره من العلوم
41 - bouch3ayab الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 10:52
لا أعتقد أن لجن التصحيح أضرت بهذا التوأم ، أما نقطهما العالية لا تشفع لهما في ممارسة الغش ،
ولا أعرف على ماذا استندت المحكمة في النطق بحكمها ؟ وهل عينت خبراء في التصحيح ، وهل يحق لها ذلك ؟ وهل كونهما توأم يجعل أجوبتهما متطابقة في الفلسفة ؟ لم تتطابق لا في الرياضيات ولا الفيزياء ولا ..... في الفلسفة ؟ كرجل عملت في مختلف أسلاك النعليم ، هذه الخزعبلات لا تنطلي إلا على برلماني مغربي ، غير مسؤول ، يميع الحياة السياسية ....
وبالنسبة للأساتذة المصححين لا يقومون بإجراء كهذا إلا إذا ثبت لهم بالملموس ، ولو كانت هناك بذرة شك لما اتخذوا قرارا كهذا ......
أما هذه الخزعبلات كونهما توأم لذا تطابقت أجوبتهما فإنها تثير الازدراء ، وإذا اعتمد القاضي هذا المبرر في النطق باحكم فاقرؤوا الفاتحة على محكمتنا الموقرة ....
يريدون أن يفهموننا أهما نسختين طبق الأصل وليستا توأم كذب على المغاربة واتهم شرفاء قاموا بعملهم في التصحيح ...
42 - Mus الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:04
La preuve de fraude est materielle.de plus une commission de re correction a eté diligentée et a confirmé la fraude en se basant dur des similitudes de fond et de forme qui sont erronnées. Alors cessez une polemique inutile
43 - نزيه الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:08
صاحب التعليق رقم 3 استنسخ رده حرفيا من مقال للسيد محمد لفظيل سبق و ان نشره في عدة مواقع من بينها موقع تربويات تحت عنوان " ظاهرة الغش في الامتحانات بين القضائي و التربوي ... حالة توأم وجدة نموذجا " و ذلك دون ان يشير الى المصدر اليس هذا بغش.... انها سرقة ادبية.
44 - فريد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:10
الغش في نظري هو من تبت في حقه استعمال اي وسيلة للغش بمعناها المادي اي يجب ان تكون دلائل ملموسة كأوراق او carte mémoire او غير ذلك مما يؤكد بذليل قاطع على انه غشاش، اما مجرد تطابق الأسئلة فهو ليس بذليل، اولا هناك أساتذة يقومون بالحراسة وثانيا التشابه في الأجوبة قد يحدث اذا كانت هناك مراجعة جماعية او ثنائية ،
45 - سعيد وجدة الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:11
في اعتقادي أن رسوب التلميذتين هو في مصلحتهما في الدرجة الأولى لأنه باحتساب مجموع النقط المحصل عليها مع احتساب نقطة الصفر في مادة الفلسفة سيتدنى المعدل العام و يحول ذلك بالتبعية في تسجيلهن في أعلى المعاهد و المؤسسات رغم حصولهن على الشهادة و يستحيل عدم تطبيق القانون في مواجهتهن لأن ذلك يفتح الباب على مصراعيه أمام المزيد من الدعاوي التي لا تنتهي و أهم من ذلك كله أن الوزارة عممت المذكرة و نشرتها على أوسع نطاق و قد أعذر من أنذر... القضاء بدوره ينبغي أن يطبق القانون و هذا الأخير واضح وضوح الشمس رغم تعاطفي مع التلميذتين لكن الصراحة تصدم ... مسألة أخرى القضاء الاستعجالي هو من أصدر الحكم بمعنى أن القضية مادامت لم تعرض على محكمة الموضوع فالحكم لم يبت في جوهر القضية و هو ثبوت الغش من عدمه و إنما استهدف الحكم الاستعجالي حفظ حق التلميذتين في اجتياز الدورة الاستدراكية إذذذذذذذذذذذذذذذذا ثبت لاحقا أن واقعة الغش غير موجودة بمقتضى حكم صادر عن محكمة الموضوع و حائز لقوة الشيء المقضي و شتان بين حكم في الموضوع نهائي و حائز لقوة الشيء المقضي و بين حكم مشمول بالنفاذ المعجل صادر عن القضاء الاستعجالي ؟؟؟؟؟؟؟؟
46 - سلمى الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:15
حسبي الله ونعم الوكيل
انا ام تلميذة امتحنت امتحان الجهوي وانصدمت بنتيجة والأساتذة هم الاخرون انصدوموا بالاخص مادة الفرنسية ابنتي ممتازة فيها ولم يعطوها النقطة المناسبة احمل المسؤولية كلها للاساتذة المصححين لازم يكون عندهم ضمير يعتبرو الاولاد بحال اولادهم
اين ضمائركم يا اساتذة اتقوا الله في اولاد الفقراء
47 - marocaine الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:23
l erreur est humaine le prof peut se tromper.ma fille a eu 7/20 en math , chose impossible pour une personne qui a tjrs de très bonnes notes. grace a des personnes que je connais, j'ai demandé de revoir la copie de ma fille, surprise, elle avait 18/20.
il faut revoir les systèmes des examens pour assurer un min de crédibilité tel que les QCM par exemple.
48 - فواز الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:24
التوظيف المكثف للبنيات الذهنية يكون بالأساس في مادة تقوم بتعبئة القدرات العقلية بشكل تكاملي، و هذا لا يتوفر إلاّ في الفلسفة.
لا يجب أن ننسى أننا نتعامل هنا مع توأمين و أن هذا الإشكال حصل في عديد بلدان العالم. للأسف أعتقد أنهما امتحنا في نفس القسم؛ هذا يبين أن هذا الإشكال فات على الوزارة. بالواضح، لا يجب وضع توأمين في نفس القاعة على الأقل درءا للشبهة.
و شكرا..
49 - مغربي معتدل الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:27
أتابع بعض المسلسلات الأمريكية البوليسية و المحاكمات التي تلي القبض على المتهم..في بعض الأحيان الكل مقتنع أن المتهم هو الجاني لكن لضعف الأدلة يطلق سراحه..فالدليل أن التوأمين كتبتا نفس الجواب بنفس الطريقة لا يعطي الحق للمصحح أن يسجل لهما نقطة صفر ..و كان عليه أن يصحح عادي و يعطي النقطة التي يستحقانها..ثم يطالب بإجراء خبرة ...هذا من جهة و من جهة أخرى هاتان توأمين منذ 18 سنة و هما تذهبان و تجيئان صباح مساء و تقصران على التحصيل كل ليلة و تفكران بنفس التفكير و بما أن المواضيع الفلسفية محصورة العدد فحثما كانا يتصوران لكل موضوع نوع الإجابة .. فإذا كان المصحح يدافع عن فرضية الغش فكان عليه ألا ينسى فرضية اللا غش و هي بالنسبة إلي أكبر بكثير و أن يتفادى ظلم هاتان الشابتان فالظلم ظلمات..
50 - سمية الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:39
كيف يعقل ان يتم ترسيب هاتين الفتاتين بهده الطريقة البشعة خصوصا و ان نقطهما تظهران تفوقا ملحوضا في كل المواد الا مادة الفلسفة و شخصيا ارى ان هده المادة غير مهمة لطلاب الشعبة العلمية
51 - ahmed الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 11:48
من منكم اطلع على اوراق تحرير التلميدتين؟
من منكم اطلع على الحكم الصادر من المحكمة؟
شكرا
52 - سعيد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 12:15
إديروها الدراري وي وحلوا فيها لكبار ( au sens large du terme). بين الحقيقة و الحقيقة تضيع الحقيقة. حلل و ناقش.
53 - fifi الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 12:23
اولا اتسائل لماذ تطلب التوأم السماح لهما باستدراك المتحان وليس استرجاع حقهما المسلوب في الدورة العادية . علامة استفهام
تانيا يجب ان يعرف كل المعلقون ان المصحح لايعرف صاحب الورقة لانها لاتحمل الا رقم سري وليست من نفس الجماعة. ولا يصدر المصحح قرار الغش الا بعدا تدارسه مسبقا مع زملائه ولانه يعرف بانه سيخضع لاجراءات محاسبة هو في غنى عنها يعني ان المصحح الذي قرر وجود غش فتاكدو بانه لم يرفعه الا بعد مشاورات ودراسة مفصلة لكي يحمي نفسه من س و ج.
تالتا الى من يقولولون بان اتوأم دكيتان ونجيبتان بناءا على نقطهما في الرياضيات والفيزياء فاقول وكلكم تعرفون ان هاتين المادتين تعتمدان على قواعد تطبق يعني ان . ١+١=٢ ليس ٣. ادن لايمكن اتبات حالة الغش في المادتين. اما المواد الاخرى فلانها تعتمد على التعبير والاسلوب فيكون واضحا جدا حالة الغش. احترامي للتلميدتين والاولئ بهما المطلبة بحقهما في النجاح في الدورة الاولى واسترجاع كرامتهما وليس السماح لهما بتمرير الاستدراكية.
واخيرا اتاسف كل الاسف للمستوى الدي تشهده الامتحانات من الفوضى والغش الدي اصبح حق للتلاميد واولياء الامور الدين يساهمون استفحال الظاهرة.
54 - حميد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 12:28
الاستاذ المصحح بشر يخطئ وبصيب
وقد عقدت لجنة من عدة اسانذة واكدت قراره
ماذا تريدون اذن
الغش ثابت بالاجماع وكفى من التفسيرات الفلسفية الخرافية للعلاقة بين التوائم.
لابد ان نعترف بان اغلب التلامبذ يرضعون الغش منذ الصغر ....ويستغفلون لجنة الحراسة بحركاتهم السحرية غير المسبوقة في الغش.
55 - معتدل الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 12:45
إلى حميد 55
تقول المصحح بشر يخطئ و يصيب و أنه قرر قبل مشاورته ..
الجواب: بما أنه بشر يخطئ و يصيب كان عليه ألا يقرر حتى يشاور و الجماعة هي التي تقرر..ثانيا هل حالة الغش أكيدة 100 في 100 ..إن لم تكن 100 في 100 فلا حق له أن يأخذ بالنسبة المائوية التي تحلو له..
56 - شهادة مصحح الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:05
كل هذا النقاش يحيل إلى مسألة خطيرة ألا و هي موضوعية التصحيح و قد أشار أحد المعلقين إلى أن المصحح بشر يخطئ و يصيب.. ما مدى الأخطاء التي ترتكب خلال عمليات التصحيح؟
أتسائل و أنا أستاذ و مصحح و أعرف جيدا خبايا هذه العمليات، و اللجان التي يتشدق بها البعض ما هي إلا مجمع مصححين يكسرون روتين التصحيح بعرض الإجابات الساذجة لبعض التلاميذ للضحك حولها لتصبح فيما بعد نكتة مرسلة.
أقولها بكل صراحة، التصحيح مازال مزاجيا؛ و هناك المتساهلون و القساة، و ويل إذا رست ورقتك عند متشدد. المهم ما خفي كان أعظم..
57 - المراقب الصحفي الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:07
عجيب أمر هذا البلد وعجيب أمر وزارة التربية الوطنية ومؤسساتها التعليمية يقومون بإنجاح التلاميذ طيلة سنوات بمعدلات قريبة من الصفر رضوخا لإملاءات الجهات المانحة التي لا تناقش ويفرخون أجيالا من المتعلمين الذين لم يتعلموا شيئا ثم تستأسد على تلميذتين هناك شبهة ضعيفة في قيامهما بالغش في مادة ثانوية وربما ليس بناء على تشابه الاجوبة بل تشابه الخط ورسم الحروف.
تعنت الوزارة بعد صدور الحكم ليس دفاعا منها عن قرار لجنة التصحيح ولا عن استقلالية اللجنة وكرامة الأساتذة وإنما هو قطع للطريق أمام أن تصبح هذه النازلة نموذجا وتدخل الوزارة في متاهة المحاكمات التي لا تنتهي علما بأن الأخطاء التي ترتكبها لجان التصحيح كثيرة جدا.
إن قضية التوأم ليست إلا ذريعة لتيئيس الآباء والأولياء من جدوى رفع القضايا والتظلمات كما أنها تحجيم لدور القضاء وصد له عن الاضطلاع بمسؤولياته الدستورية كسلطة تحكيم وفض نزاع بين الأفراد في ما بينهم وبينهم وبين الإدارة والمؤسسات.
وبناء عليه فأنا لا اصدق كل هذه الجرعة الزائدة من الشفافية وتكافؤ الفرص التي تحاول الوزارة ان تدعيها في حالة التوأم.. فاللي بغا يزير كيزير كلشي ومن الابتدائي.
58 - مصطفى الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:16
اننا معشر نساء ورجال التعليم نتصارع مع التكنولوجيا من هواتف ذكية وتقنيات عالية جدا في عملية الغش التي يقوم بها المترشحين خلال فترة الامتحانات الاشهادية ، ناهيك عن قلة الاداب من سلوكات استفزازيةللمترشحين حيال كل المكلفين بالحراسة مما يخلق جوا من التوثر وانهيار الاعصاب ،رغم انه كل اهانة لموظفي الدولة يعاقب عليها ،لكن الملاحظ ان هذا الجيل يعتمد على الانتهازية للوصول الى مبتغاه، يجب تذخل باقي القطاعات من سلطات وقضاء وشركات الاتصالات للتشويش واستعمال السكانير لتفتيش الغشاشين،
59 - moha الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:19
ces parlementaire cherchent à gagner la sympathie des gens par leur condamnation à un organisme digne et crédible.quel est l’intérêt de cette commission d'ajourner ces candidates ,AUCUN ,d'ailleurs les copies se corrigent à l'anonymat total
ces gens veulent encourager la fraude comme s'il s'agit d'un ACQUIS
Je crois que cette commission n'est pas bête ,elle a une preuve matérielle qui dépasse de loin l'intelligence émotionnelle
60 - ما فاهم والو الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:49
وجدد بلمختار التأكيد على موقف وزارته بكون لجنة التصحيح وقفت أثناء عملية التصحيح على تطابق إجابات التلميذتين في مادة الفلسفة، مما جعلها تسجل حالة غش في حقهما...
يعني إدا كان السؤال مثلا 4+4 يجب أن تكون الأجوبة مختلفة باش ارتاح السيد الوزير ياك....
61 - الباكلوريا 1993 و2011 الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:54
بالنظر الى نقط التوامين في المواد غير مادة الفلسفة يتضح انهما مجتهدتان بكل ما للكلمة من معنى اما (حالة الغش) المسجلة في مادة الفلسفة فهي نتاج لطريقة يستعملها بعض التلاميذ خصوصا في المواد الصعبة مثل الفلسفة الا وهي انشاء فقرات جاهزة و حفظها تكون صالحة للموضوعات المعروفة في مقرر الفلسفة فلا يكون امام التلميذ الا استعمالها عند الضرورة وهي طريقة تنفع كثيرا في ربح الوقت و التفكير في ايجاد تعابيرو افكار تفي بالغرض المطلوب بسرعة ولانهما توامتان تحضران لنفس المادة فقد تشاركتا في العمل ولم تتوقعا ان المصحح سيعتبر تشابه فقراتهما نوعا من الغش بل هو عمل مشترك قبلي للامتحان ينم عن استيعاب عال لكل مواضيع مادة الفلسفة ومن هنا جاء التشابه ايها المصححون الباحتون وراء اطراء الوزارة ولو على حساب مستقبل الاجيال الصاعدة.
62 - مفتش تربوي الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 13:55
وجود تشابه في إجابات التلاميذ مسألة عادية جدا يصعب اعتباره مقياساأو معيارا كافيا في حصول غش .وتبقى عملية مقارنة خط تلميذ بخط تلميذ تشابها في الإجابة عن الأسئلة هي المحك الحقيقي في ثبوته أ عدمه.إذا كتب الأول بخط يده إجابة الثاني دون خط هذا الأخير , يعتبر غشا .وإذا لم يكن البرلمانيون والمحكمة يتوفرون على أوراق التحريرللتـــمبذتين,فكلامهم باطل ومن حق الوزارة مقاضاتهم جميعا.
63 - shoum الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 15:16
Il se peut que les réponses soient identiques parce que les élèves suivent des cours de soutient dans lesquels ils apprennent par cœur des dissertations modèles. Le correcteur n'aurait jamais du écrire ce rapport.
64 - NOU-- الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 15:43
كنت اتمنى ان بتكلم نواب البرلمان عن اشياء مهمة منها مايجري في المستشفى من اهمال وتفريط في مرضى دفعهم القدر في غابة بها دئاب البقاء للاقوى المال والمحسوبية اما الباقي فالاهمال والموت اوالتجارب فيه واخراجه الى منزله يتعدب ويتمنى الموت ليلا نهار ناهيك عن تغيير المصحة واصبحت الغرف يمارس فيه الجنس ليلا ويمكن لاي شخص ان يتحقق من هدا ليلا بلمستشفى الفرابي وليس التكلم عن حكم اداري غير نهائي وربما عرض النزاع على محكمة اخرى يكون لصالح الوزارة لانه من المستحيل ان تكتبا نفس الافكار والنقطة والفصيلة ونتمنى ان تشجع لجنة الامتحاناة التي كشفت الغش مما يدل على انه كانت المواد تقرا وتصحح
65 - استادة بالثانوي الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 15:59
اعتقد انه اصبح من الصعب جدا اقتلاع الغش الذي اصبح يجري في عروق اغلب من هم بمنظومة التعليم فلماذا نحاسب هاتين التلميذتين انا عن تجربتي في التعليم اقسم لكم واشهد الله على ما اقول ان اغلب زملائي في العمل يتعاطفون مع الغشاشين ويدافعون عنهم بل واكثر من هذا هناك من يساعدهم ولا اريد ان ازكي نفسي لكني اتكلم من واقع مر اعيشه ويعيشه قلة من الاطر كوني امراة فانا في كثير من الاحيان اواجه مخاطر واجازف بسلامتي من اجل تغيير المنكر وما يصدمني حقا هو انني غالبا مايرافقني في القاعة التي اتكلف بالحراسة فيها اساذ رجل وبدون استثنا فوالله كل من حرسو معي سواء في الوطني او الجهوي او الاستدراكية يظهرون بشكل واضح للممتحنين انهم لايراقبونهم فلا واحد منهم يسحب اوراق الغش او هواتف محمولة فاستغرب وانا اجمع كومة كبيرة من الاوراق والمطابيع ودفاتر واحيانا كتب وعدد كبير من الهواتف المحمولة وسط سخط التلاميذ وهناك منهم من يدعو علي وانا اسمع ولربما يهددونني واحيانا يبداون في التوسل الي واكثر من هذا هناك من يتجرا ويطلب مني ان ارجع له الهاتف او اوراق الغش وعندما تنتهي الحصة ونخرج اغلب من يقابلني يقول لي حشومة عليك ومنهم
66 - استاذة بالثانوي تتمة الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 16:25
ومنهم اطر رئيسية بالادارة التربوية وللاشارة فان هذه الاطر تغيرت بالمؤسسة في فترة عملي بها لكن لا تتغير سوى الاجساد والاسماء اما العقل هو نفسه ثقافة الغش من اجل تلميع صورة المؤسسة مايهمهم فقط هو تحقيق نسبة مهمة في النجاح ولو على حساب القيم والاخلاق ولكن ما اطرحه كسؤال هو الى متى ساستطيع المقاومة اذا كان الكل ضد النزاهة التلاميذ الزملاء اطر مسيرة الى اخره ومن يحميني ان تعرضت لضرر من جراء حقد الغشاشين خصوصا وانهم يرون افي وفي امثالي سببا مباشرا في رسوبهم ولا اخفيكم هناك من التلاميذ من مجرد النظر الى وجوههم تخيفني علامات وطريقة كلام وافواههم اعينهم التي تدل بشكل واضح عن تعاطيهم للتخين والحشيش وربما الخمر الله يرد بيهم وبينا ويحفظ وليداتنا من هذه البلاوي اعتقد ان منظومة التعليم عليها ان تفكر جديا في حل هذا المشكل واعادة تصحيح الوضع لم لا تضع كاميرات مراقبة خلال الامتحان وبهذا تجنبنا كل هذه المتاعب التي تهدد حياتنا واشير الى انه مايحدث في مؤسستي يحدث بكثير غيرها ان لم اقل اغلبها من خلال تواصلي مع زميلات لي تعملن بمؤسسات اخرى فلم اذن هاتين التلميذتين تدفعان الثمن وحدهما ???
67 - محمد الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 16:28
هناك مشكل اخر هو المتعلق في شك المتعلم في نقاطه ،فالوزارة اقامت مجموعة من الاجراءات امام التلميد ادا ما طلب اعادة تصحيح ورقته، اليس من حقه دلك ؟ فالمرجو تسهيل المسطرة،فالمصحح بشر و يمكن ان يخطا...
68 - استاذة بالثانوي تتمة الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 16:49
ومنهم اطر رئيسية بالادارة التربوية وللاشارة فان هذه الاطر تغيرت بالمؤسسة في فترة عملي بها لكن لا تتغير سوى الاجساد والاسماء اما العقل هو نفسه ثقافة الغش من اجل تلميع صورة المؤسسة مايهمهم فقط هو تحقيق نسبة مهمة في النجاح ولو على حساب القيم والاخلاق ولكن ما اطرحه كسؤال هو الى متى ساستطيع المقاومة اذا كان الكل ضد النزاهة التلاميذ الزملاء اطر مسيرة الى اخره ومن يحميني ان تعرضت لضرر من جراء حقد الغشاشين خصوصا وانهم يرون افي وفي امثالي سببا مباشرا في رسوبهم ولا اخفيكم هناك من التلاميذ من مجرد النظر الى وجوههم تخيفني علامات وطريقة كلام وافواههم اعينهم التي تدل بشكل واضح عن تعاطيهم للتخين والحشيش وربما الخمر الله يرد بيهم وبينا ويحفظ وليداتنا من هذه البلاوي اعتقد ان منظومة التعليم عليها ان تفكر جديا في حل هذا المشكل واعادة تصحيح الوضع لم لا تضع كاميرات مراقبة خلال الامتحان وبهذا تجنبنا كل هذه المتاعب التي تهدد حياتنا واشير الى انه مايحدث في مؤسستي يحدث بكثير غيرها ان لم اقل اغلبها من خلال تواصلي مع زميلات لي تعملن بمؤسسات اخرى فلم اذن هاتين التلميذتين تدفعان الثمن وحدهما ???
69 - محمد كوري بركان سوق مليلية الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 17:10
من الذي يغير نظرة مغاربة الشرق والمغرب عموما الى وطنيتهم غير هاته الاحكام الاستبدادية المدمرة........التي لا ترعى لا الجانب الموضوعي ولا الاي جانب للاسف ...؟؟؟الاوطان الحية تحبب ابنائها في وطنهم وتدرسهم فنون حب الوطن ونحن العكس من ذلك.للاسف........؟؟؟التوئمان الاحمدي لااحد يشكك في تفوقهم كان من كان ...والارقام هي من تتكلم ربما من يحاسبونها الان لم تكن لهم انفسهم في يوم الايام هذه المعدلات بغض النضر عن مادة الفلسفة ..

ارجو من اسرة الاحمادي ترحيل التوئمتان الى اي دولة تصون كرامة الانسان ...كضربة وصفعة للخيانة والندالة والخبت الدي يتعامل به -كبار رجال الدولة-
70 - ABDOU الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 17:43
علمت گود من هيئة دفاع توأمي وجدة أن محكمة الاستئناف الادارية بالرباط قضت اليوم بتأييد الحكم الابتدائي الصادر عن إدارية وجدة القاضي بإلغاء قرار المصالح الادارية التابعة لوزاة التربية الوطنية التي حرمت التلميذتين التوأمين سلمى وسمية من نقطة مادة الفلسفة خلال الدورة العادية للامتحانات الباكالوريا، لما منحتا نقطة الصفر لاتهامهما بالغش وهو الامر الذي تكذبه نقطهما المبهرة في بقية المواد الاخرى وتكذبه هيئة الدفاع بالوثائق.

وبعد هذا الحكم باتت وزارة التربة الوطنية ملزمة بمنح شهادة الباكالوريا للتلميذتين التوأم لتمكينهما من ولوج المرحلة الدراسية المقبلة.
71 - مع من؟؟ الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 17:48
لو كنت مكان هذه الفتاتين لهاجرت للدراسة في اسرائيل!!
ان الله ينصر الدولة العادلة و لو كانت كافرة
72 - moutadamine الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 18:01
المشؤولية ليس على التلميذتين وانما عند الحراسة تكون هناك محاضر موقع من طر المراقبين لحراسة القسم بان عملية وظروف الاختبار مرت بدون مشاكل وفي ظروف ممتازة جدا الا يكفي هذا وكذلك اذا كانت فعلا حالة غش وان التلميذتين بينهما مرشح اخر لهذه الظروف الذي سيعاقب هما المنشرفين على عملية المراقبة
مدة انجاز اختبار الفلسفة لانهما لم يقوما بالفعل بدورهما الفعال الذي يقوم به اغلب المراقبين اما الفتاتين فلا مسؤولبة عليهم والا في الامتحانات القادمة يجتاز الاختبارات بدون مراقبين.
73 - issam amraoui الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 18:07
نهار إكون الباك باك عندنا في المغرب ونهدروا على الغش والنزاهة والكرامة والشرف ... نهار تولي نقط الفلسفة منطقية ونهدروا أن التعليم ديالنا بخير نهار نعطيو فعلا الثقة للأستاذ أنه ذو كفاءة ونعطيوه الوراق يصححهم بلا منعطيوه نموذج التصحيح تما نعتابروا راسنا عطينا للأستاذ قبمة وكرامة نهار الأستاذ يصحح الورقة ويستافد منها نهضروا على أن تعليمنا كياخذ وكيعطي ... لكن ما دمنا تنستحمرو فالأستاذ ونعطيوه نموذج التصحيح فيه كلشي ومانخليش ليه حتى فين يقد يحاسب التلميذ عير خليو داك الباك عندكوم .... فين يامات تاتخىج النتيجة وتلقى أول نقطة هي 13 ولا 14 وكيكون مولاها فعلا ذكي وعبقري في كل مجالات الحياة... دابا تنلقاو 19.92 ونهار تخرج ليه الفيزيك والماط تلقاه زرق ..... مرال خصنا وخصنا وخصنا باس نحاسبوا ونتحاسبو...
74 - ولد الحرفة الأربعاء 16 يوليوز 2014 - 18:12
يقول المثل المغربي اللي بغاها كاع اخلها كاع .هذا ما انطبق علئ التوئمين مع الاسف لو كتبت كل واحدة في موضوع الفلسفة بشكل تلقائي و بقليل من الجهد الفردي لحصلتا علئ نقطة حسنة في مادة الفلسفة ولكن الطمع في الحصول علئ نقطة عالية كشف امرهما بحيث ان الورقتين متطابقتين تماما وهدا مستحيل.من الواضح ان التلميذتين مجتهدتين ولكن الطمع اعماهما والحظ خانهما.والله انني اتعاطف معهما ولكن القانون والموضوعية فرضا عليهما هذه النتيجة.انه سوء حظهما مع الاسف.اما تقرير المصحح واللجنة فلا غبار عليهما والقضاء لم يصدر الحكم بخبرة تتكون من اساتذة في الميدان وكان الحكم عاطفيا وغير منطقي.
75 - أمينة الخميس 17 يوليوز 2014 - 03:12
ما دخل البرلمانيين في ملف لا زالت المحكمة لم تبتً فيه نهائيا؟ يمشيو يدخلوا سوق راسهم و يخليو المختصين يقوموا بالواجب. و كما يقال "اللي حصل يودي"
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

التعليقات مغلقة على هذا المقال