24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لبابة لعلج تعرض "المادة بأصوات متعددة" في تطوان (5.00)

  2. مدربة المنتخب النسوي: "لبؤات الأطلس" فخورات بلقب شمال إفريقيا (5.00)

  3. "مزامزة" الجنوبية .. حزام الهشاشة والفقر يطوّق عاصمة الشاوية (5.00)

  4. سوق الجمعة.. فواكه وفواكه (5.00)

  5. شخص يقتل زوجته بالقنيطرة وينهي حياته في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شبح الملاريا يبتعد عن الدار البيضاء

شبح الملاريا يبتعد عن الدار البيضاء

شبح الملاريا يبتعد عن الدار البيضاء

وزارة الصحة: تماثل شخصين "للشفاء نهائيا" من داء الملاريا في الدار البيضاء بعد تلقيهما العلاج

أعلنت وزارة الصحة ،أن شخصين تماثلا " للشفاء نهائيا" من داء الملاريا بعد تلقيهما العلاج في مستشفى مولاي يوسف وإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء.

وأوضح بلاغ للوزارة أول أمس السبت، أن شابين بالغين من العمر 18 و20 عاما تكفلت وزارة الصحة بعلاجهما الطبي ، غادرا المؤسستين الصحيتين وأنهما تماثلا "للشفاء نهائيا"، مشيرا إلى أن التحريات التي أنجزت لم تظهر وجود أي حالة لداء الملاريا في محيطهما.

وأضاف البلاغ أن التحقيقات الوبائية وكذا المتعلقة بالحشرات التي أجريت على البرك الراكدة والتجمعات المائية الواقعة بالدار البيضاء استبعدت بكل تأكيد أي وجود لبعوض "الأنوفيلة" المسؤول عن نقل الطفيليات إلى الانسان، مشيرا إلى أن التدابير الوقائية لمعالجة البرك الراكدة والتجمعات المائية تم تفعيلها على الصعيد الوطني بهدف القضاء على كل أنواع البعوض التي يمكن أن تنقل الأمراض الطفيلية.

وحسب الوزارة، فإن داء الملاريا لا ينقل من إنسان إلى آخر وأن الأشخاص المصابين لا يشكلون بتاتا سببا في العدوى لمحيطهم.

وقد أكدت المنظمة العالمية للصحة في ماي 2010 أن المغرب في منأى من داء الملاريا الأصلي مؤكدة استئصال هذا المرض الطفيلي وقدرة البلاد على القضاء عليه نهائيا، ولاسيما بفضل يقظة المصالح الصحية المسؤولة عن محاربة داء المالاريا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - rf الاثنين 20 شتنبر 2010 - 13:41
موطن مرض الملاريا بعض دول افريقيا السوداء، انتقل الى المغرب وبغض دول المغرب العربي في السنين الاخيرة عن طريق بعض المهاجرين السريين الحاملين للمرض
2 - abdou الاثنين 20 شتنبر 2010 - 13:43
Il faut combattre les ruisseaux sales, qui attirent les insectes nuisibles comme (chnioula) nos enfants risquent d’être infecter pas ses parasites surtout autour des bidonvilles
3 - YOUNESS الاثنين 20 شتنبر 2010 - 13:45
Oui, c'est trés clair l'origine de la maldie au maroc mais personne ne veut le dire:LA MALADIE A ETé IMPORTé AU MAROC PAR LES AFRICAINS(les subsahariens)tout comme le SIDA d'ailleurs.J'entendez l'autre jour un PROFESSEUR medecin marocain qui disait sur La Radio Medi1 que le Maroc n'est pas à l'abri de la réapparition du paleaudismse à cause de l'immigration africaine vers le maroc.
4 - khadija الاثنين 20 شتنبر 2010 - 13:47
bravo les medcin de casa blanca de l'hopital molay youssef
5 - نورالدين الاثنين 20 شتنبر 2010 - 13:49
مرض الملاريا يتنقل عن طريق أنتى البعوض أو شنيولة و تكون الحاملة منها للفيروس واحدة من أصل ألف 1000/1
لكن ما يدمي القلب هو السكوت عن مرض أخطر و جعله طي الكتمان و هو داء السل المتفشي في أوساط الشعب فهو أخطر من حيث كيفية الانتقال و طريقة سكون الفيروس داخل الرئة
وااا ياسمينة هااا العااار
6 - khadija الاثنين 20 شتنبر 2010 - 13:51
السلام عليكم.اريد فكرة شاملة عن الموضوع،وتعددالزوجات في زمننا الحاضر.شكرا
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال