24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. العثماني يحرك الوزراء لتفادي ضياع أرشيف الإدارة (5.00)

  2. "رسالة تحت التراب" تعيد ملابسات مصرع آيت الجيد إلى الواجهة (5.00)

  3. نفاد مخزون الأدوية بمشافي المملكة يعرض حياة المواطنين للخطر (5.00)

  4. "المغرب الأخضر" يؤمّن التغطية الصحية لآلاف صغار الفلاحين (5.00)

  5. حميش يدعو إلى الدفاع عن العربية ضد حملات "التهجين والتبخيس" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الـAMDH تتهم سلطات الرباط بالتضييق ومنع "الحقوق الرقمية"

الـAMDH تتهم سلطات الرباط بالتضييق ومنع "الحقوق الرقمية"

الـAMDH تتهم سلطات الرباط بالتضييق ومنع "الحقوق الرقمية"

عشية الخميس بَلَّغَتْ إدارة أحد الفنادق المصنفة، بحي حسان في العاصمة الرباط، مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، باعتذار الفندق عن استقبال فعاليات ندوة كانت ستقام تحت عنوان "حرية التعبير وحقوق الإنسان في زمن الرقمنة".

إدارة الفندق عللت قرارها، حسب المنظمين، باتصال السلطات المحلية بالرباط الذي نبه المضيف إلى غياب رخصة تسمح للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإقامة نشاط من هذا النوع.

نضال سلام، عضو المكتب المركزي للجمعية الملكلف بالاعداد للندوة، وفي اتصال لهسبريس، اعتبرت أن "تصرف السلطة دال على سلوك تعسفي وتعليمات شفوية خارجة عن القانون غرضها منع نشاط داخلي للجمعية لا يحتاج الى ترخيص مسبق".

الجمعية إضطرت الى مراسلة ضيوفها من الخبراء والصحفيين قصد إخبارهم أنها تحتفظ بتوقيت الندوة المزمع تنظيمها بمعية جمعية الحقوق الرقمية وrivacy International و شبكة "GSMA أفريقيا" غير أن المنع دفعها الى فتح باب مقرها المركزي قصد استقبال الضيوف يوم السبت صباحا بدلا عن فضاء الفندق الذي أغلق أبواب قاعته "نتيجة ضغط السلطة" كما يقول أعضاء الجمعية.

أعضاء جمعية الهايج يقرؤون هذا المستجد، في سياق ما اعتبروه مسلسل تضييق تتعرض له جمعيتهم، حيث ذَكَّرَ يوسف الريسوني، عضو اللجنة الإدارية للجمعية، في اتصال بهسبريس، بحادث "العسكرة" الذي شهده محيط مقر نادي المحامين بحي المحيط بمناسبة ندوة كانت تعتزم جمعية "الحرية الان"، تنظيمها بدعم من الـ AMDH التي تكلفت بمراسلة نقيب المحامين بالرباط والاعداد اللوجيستيكي للندوة.

الريسوني، يقول في حديثه لهسبريس، إن هناك محطة أخرى، يمكن من خلالها قراءة المشهد بشكل جيد، وهي تلك المتعلقة بإلغاء مخيماتها الحقوقية؛ وهي المخيمات التي كان مقررا تنظيمها خلال شهر غشت 2014 في مدن آزرو ووجدة وسلا، تحت شعار:"جميعا من أجل نشر ثقافة حقوقية، خدمة لأجيال المستقبل"، حيث دأبت الجمعية على تنظيم مخيمات حقوقية لليافعين والشباب كل سنة، في إطار الجامعة الوطنية للتخييم وشراكتها المبرمة مع وزارتي الشباب والرياضة والتربية الوطنية والتكوين المهني.

الريسوني، الذي كان واحدا من المشرفين على الاعداد للمخيمات، قال إن نيابة التعليم بمدينة سلا منحت رخصة استغلال مؤسسة تربوية للتخييم قبل "أن يتم الضغط على نائب وزارة التربية الوطنية من طرف عمالة سلا حيث جاء يطلب منا تصريحا من طرف السلطات".

الريسوني أضاف أن هكذا نشاط، والذي دأبت الجمعية على تنظيمه لسنوات بمعية مؤسسات وزارية، لا يحتاج لترخيص "ومع ذلك ذهبنا الى مقر عمالة سلا حيث أخبرونا أنهم غير معنيون بموضوع من هذا النوع". الفاعل الحقوقي يخلص الى أن الدولة تلجأ الى تقنية جديدة تفوض فيها المنع لمؤسسات حاضنة للأنشطة دون أن تظهر وزارة الداخلية ومصالحها المحلية بصورة جلية في "المسرحية".

عدد من الملاحظين رأوا أن طبول الحرب دقت بين الجمعية والدولة، بشكل واضح وصريح، يوم اتهم وزير الداخلية الحركة الحقوقية "بتلقي أموال من جهات أجنبية مقابل القيام بحملة مدروسة لخدمة أجندة خارجية عن طريق إعداد ملفات وتقارير مغلوطة، تتهم فيها، أفراد المصالح الأمنية بارتكاب التعذيب ضد المواطنين، الأمر الذي ترتب عنه، إضعاف القوات الأمنية، بل و ضرب المصالح الأمنية، وخلق نوع من التشكيك في عملها".

الجمعية طالبت الحكومة بالاعتذار عن تصريحات الوزير حصاد من خلال بيان جاء فيه أن مكتبها تلقى"هذه التصريحات غير المسؤولة بالكثير من الاستهجان والاستنكار، ليس لسطحية ما تدعيه وتهافت ما تستند إليه، وإنما لخطورة المقاصد والأهداف التي تتغيا خدمتها، وفي مقدمتها تبخيس العمل الحقوقي، بجعله محل شبهة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - non الجمعة 29 غشت 2014 - 08:47
je me rappel très bien une fois il y avais un journaliste qui a eux un accrochage verbale avec l oncle de ce roi le prince abdel lahe .il était bourre soule dans un état critique comme d habitude quand le journaliste a fixer le projecteur sur le visage de ce dernier pour enregistrer un interview .de coup le prince avait de mal a supporter l éclairage de projecteur qui a fini par engueuler le journaliste qui a poser une question sur les droit d homme la réponse était très sage :pour l instant il y a les droit ce que mérite ce peuple mais quant les marocain devient des homme en va leur donner leur droit
2 - زرادشت الجمعة 29 غشت 2014 - 09:11
أنتم وكما تدعون جمعية حقوقية تدافع عن دولة الحق والقانون فعليكم أن تكونوا نموذجا يقتدي في تطبيق القوانين ﻻ انتهاكها بدعوى تعودنا على هذا اﻷمر.أو كما أصبح يعتقد البعض أن اﻻنتماء إلى إحدى الجمعيات الحقوقية يبيح له فعل ما يشاء ﻷن له حمايةمنها...إنها سلوكات القبيلة..
3 - هسبريسية الجمعة 29 غشت 2014 - 09:17
فلنختزل اادا شيئين مهمين
1- الناس يجتمعون في فندق مصنف للحديث عن حقوق الانسان. من يمول العملية و من اين تاتي الاموال؟

2- لمذا هذا الوقت بالضبط و النفصالييون الداخليون و لخارجيون يستعدون لتصعيد الموقف؟
حفظ الله بلدنا من كل شر. و الموت للخونة
4 - عبدالله خنيفري الجمعة 29 غشت 2014 - 09:37
أصبح المغرب الحبيب عبارة عن مشتل لإستنبات الجمعيات والمنظمات
التي تدعي -حسب شعاراتها - الدفاع عن المواطنين بأسماء لا علاقـــة
لها بالمجتمع المغربي المسلم المعتدل المعتز برصيده الحضاري والثقافي
والإجتماعي... وبهذا الرصيد فهو غني عن أية ايديولوجيات دخيلة لآ يخدم
أكثرها إلا اجندات وتوجهات خارجية أو أنها تفرض على الساحة الوطنية
باب التقليد الأعمى وخصوصا تلك التي تصدر عن هيئات عالمية كالأمم
المتحدة وغيرها.ومثل هذه الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي تدعو -من
بين ماتدعو اليه - إقرار منكر هلكت بسببه أمة النبي لوط عليه السلام
وتتشدق بحرية المرء أن يتزوج مثيله في حين يعف الحيوان الغير العاقل
أن يأتي مثيله.بالله عليكم أليس هذا هو المنكر بعينه؟ وهذا واحد من بين
مجموعة من " الحقوق" التي تنادي إلها هذه الجمعية.
وأتساءل: هل من الممكن إعطاء الحقوق للإنسان ونحن لآ نتوفر على الإنسان
بمعنى الكلمة. وعندما يتوفر لدينا الإنسان الكامل فهو مشمول بجميع حقوقه
أصلا (d'office) ولا حاجة له فيمن ينادي بإعطائه حقوقه.
مشكورة هسبريس.
5 - taha le Marocain الجمعة 29 غشت 2014 - 09:44
Je suis tout à fait d'accord avec les autorités. je préfère vivre dans un pays où il Y a la sécurité plutôt que les droits de l'homme foutaise du 21 ème siècle.
6 - lahcen de bni mellal الجمعة 29 غشت 2014 - 09:50
انا حقيقة لااعرف هل تدافعون عن الاكثرية الصالحة ام تدافعون على الاقلية الضارة اوغير النافعة هناك تقارير دولية اثرت سلبا على السياسة المغربية سواءا استثمارية اوسياحية اوحقوقية يستغله خصوم الوحدة الترابية انا اعرف ان شغلكم صعب وفيه تضحية ولكن يكون بذكاء لان بعض التقارير يمكن دفعها لوزارة الداخلية بدون شوهة يعني اصلاح وتقوية ماهو موجود افضل من فسح الطريق اما الجاهل والارهابي والانفصالي فلايعني ان بعض الاخطاءاوالتجاوزات غير الممنهجة تحطم البناء كله واسمحوا لي على هدا التدخل واتمنى لكم التوفيق وان تكون تقاريركم ليس عدلا فقط بل عدلا نافعا والسلام
7 - majid الجمعة 29 غشت 2014 - 09:53
ما قاله الوزير حصاد هو ما يقوله كل المغاربة.فهذه الجمعية القزمية لا مصداقية لها في نظر المغاربة وهي تعلم هذا جيدا ولهذا تلجئ إلى التحريض والدخول في صدامات مع الدولة من أجل إستمرار تدفق الدعم الخارجي.
8 - Ftuh الجمعة 29 غشت 2014 - 10:05
نرجو من الجمعية عقد ندوة أو مؤتمر صحفي لإعلامنا بمصادر تمويلها و إملاآت مموليها
9 - برامج سياسية ام اجتماعية الجمعة 29 غشت 2014 - 10:13
جمعيات حقوق الانسان ،لا تتهم السيد فلان بممارسة التعديب ،او السيد علان الشرطي بالشطط في استعمال السلطة،او ان القائد سين اجهز على حق التظاهرالسلمي بل تحمل عبر تقاريرها الدولة ككل ،بل انها تعمد من خلال تقييمها العام الى تقديم خروقات حقوق الانسان على انهاعمل ممنهج،من طرف وزارة الداخلية ،وهنا تطرح اشكالية الدعم المالي الدولي،متلا قمنا كجمعية رياضية بشراكة مع احدى الجمعيات التفافية المغربية وأخرى دولية في مجال حقوق الانسان،نحن نحدث فريق كرة القدم للفتيات ،الجمعية التقافية تتكفل بالدروس القانونية ،والجمعية الدولية تتكفل ماديا،مادا جرى ?حضرت الفتيات اغلب الدروس ،ولكن ليس كلها ،قالت لنا الجمعية المغربية ان الشطر الأخير من الدعم المالي لن يسلم للفتيات،أخدوه وجهزوا به جمعيتهم ،وهدا فعلا هو لب المشكل ،هل مسيري جمعية حقوق الانسان اولى بالدعم ام البرامج الاجتماعية ،ولكن لكي تستحوذ على دلك الدعم ،علياها ان تختلق أهدافا سياسية محضة لتبرير سياستها المالية وبعبارة اخرى ان دعم المنظمات الدولية لا يصل الى أهله ومن تم تقدم وزارة الداخلية ككبش فداء،وهدالا يبرأ قيادها من خروفات يعرفها القاصي والداني ،
10 - مواطن الجمعة 29 غشت 2014 - 10:19
لقد سئمنا سماع متل هده البيانات ممن تسمي نفسها منضمات حقوقية والتي ﻻ هم لها اﻻ اتارة الفتنة واضهار المغرب انه دولة قمعية .إن الدي يظهر للعيان أن هده المنضمات تتحرك بأوامر خارجية كلما بدأ مجلس أﻻمن في اﻻجتماع واﻻ كيف نسمي صمتها على كل ما يهم الوحدة الترابية للوطن أليس هدا طواطئ مكشوف ضد البﻻد ؟ تم من يمول متل هده التي تسمي نفسها بالمنظمات الحقوقية .إنهم مجرد بيادق لمكاتب السماسرة الدوليين والدي أصبح جلهم من خونة هدا الوطن كما أصبحوا من اﻻغنياء بين عشية وضحاها .إن تأسيس أي منضمة كيف ما كان نوعها يجب أن تؤسس بعد إجراء استفتاء شعبي واﻻ فلن نقبل بأن يتكلم أحد باسمنا نحن شعب راشد وﻻ نقبل الوصاية من أحد وﻻ حتى من منضمات تنبت كالفطر اللهم إن هدا منكر
11 - moharbati الجمعة 29 غشت 2014 - 10:20
مجموعة من الكهول الفوا اﻻسترزاق على
ظهور المغفلين بمباركة أيادي خارجية.
يمكنكم أن تعوضوا ماضاع لكم بسبب توقفكم
ومعارضتكم من طرف المسؤولين وكدلك
الشعب.

تفرقوا جماعات صغيرة واحترفوا التسول
فالمغاربة كرماء. حتى هدا رآه باب اﻻسترزاق.
انتم فيروس انتم وباء معد محاربتكم واجبة
على كل محب للوطن .
فبظهوركم ظهر الشواد والملحدين .والمرتدون
والمثليون وعبدة الشيطان والفواحش بجميع
انواعها.الدعوة بكم لله
12 - عبدو الجمعة 29 غشت 2014 - 10:22
من طبيعة الحال أن يتم التضييق على "جمعية" تقول أن الصحراء ليست مغربية، وأنه يجب تحرير الحياة الجنسية، و إعطاء كل الحقوق للمثلين، وتنتقد كل ما هو عنده علاقة بالإسلام، يكفي أن نقول أنها أغنى و أ كثر جمعية تتلقى الدعم المالي من الخارج، فهذا ليس مجاني، و الفاهم يفهم.
13 - أبناء الشعب الجمعة 29 غشت 2014 - 11:19
المهم لوحة التراجعات في المغرب واضحة، هناك مؤشرات عديدة عن هذه التراجعات في مجال الحريات والحقوق،حتى أن الأمر وصل إلى حد اعتقال الشباب المختلط (الذكور والإناث) من الشواطئ والحدائق ... وهذه التراجعات تتم بالموازاة لتضخم في الخطاب الرسمي حول الديمقراطية والمواطنة والقانون والحكامة والدستور والنموذج المغربي لدول أخرى...لا ننسى كذلك الهجوم الكاسح على الحقوق الاجتماعية والمكتسبات، هجوم يبدأ من التحرش بخبزة درهم وعشرين الخاصة بالشعبيين، إلى التحرش بحق التقاعد ومعاشات الموظفين البسطاء وبالتالي المزيد من سد منافذ الشغل أمام الشباب.وهذا كذلك يتم بالموازاة للحديث عن محاربة الفوارق الاجتماعية والاقتراض من أجل الإعدادات للتشغيل أو تسهيل التشغيل ، ناهيك عن الحديث عن الإصلاحات الذي لا ينتهي، وما من خطة للهجوم على حقوق الشعب إلا ويدمجها النظام ضمن ترسانته الإصلاحية التي هي بالنسبة للشعب مرادفات للإفساد وتدمير المعيشة والمس بالكرامة ....
14 - مغربي الجمعة 29 غشت 2014 - 12:26
جمعيات تقتات من صدقات الاجانب لتخريب البلاد هذه الفعلة تذكرني بافعال الاتحاد الاشتراكي ايام الستينات و السبعينات. نطالب وزارة الداخلية باجراء بحث معمق على كل الجمعيات و كل متورط بالتكالب على مقدسات الشعب يجب ان يحاكم و يفضح في الجريدة الرسمية
15 - rach الجمعة 29 غشت 2014 - 12:40
Cette association n' jamais organisé la moindre manifestation ou colloque au sujet des droits de l'homme dans les camps de Tindouf !!!!!
16 - قصير مصطفى الجمعة 29 غشت 2014 - 13:25
اموال طائلة تمول بها هده الجمعية ..تبقى حصرا بينهم .يدعون انهم يدافعون عن حقوق الانسان للتغطية الاستهلا كية فقط معضمهم ستجدونهم يملئون اسوء ال حانات روادها من شر ما خلق كحانة السلام بالرباط..وقليلون فقط من يقوم بواجبه كمرشد وحقوقي كبعض المناضلين محسوبين على النهج الديموقراطي لا اقصد السيد امين بالضرورة...ياتي السجال اليوم عن الحقوق الرقمية او سجال الحرية الان ..لمادا لا يقومون بتغطية شاملة و حراك نضالي حقيقي من اجل معضلات الكرامة كما في سابق العهد العشريني عن الامهات العازبات والاشخاص المسنين و المتقاعدين و العاطلين و الاعلام الحر والقضاء الحر و متابعة و الاصرار على فتح الملفات المقبورة كقضية النجاة متلا بدلا من هده التمتيلية السمجة لهؤلاء الدين لا يمتلون الا انفسهم.. وينبغي ادن افتحاص شامل لمصادر تمويلهم هم انفسهم قبل اى ادعاء اخر....
17 - الناقد الموضوعي الجمعة 29 غشت 2014 - 13:31
الدولة بدلا من احترام القانون و مبادئ الحرية وحقوق الإنسان، تقوم بوضع خطط سياسية لاستهداف جهات معارضة. نفس العقلية القديمة مستمرة. الدولة ترسم المخططات و تضع التخريجات بعد ذلك لفرضها على أرض الواقع.فهي مثلا تشمع بيوت الخوانجية من العدل والإحسان، بأي حق؟ بأي قانون؟... وهي تمنع جمعية الحرية الآن من التأسيس، بأي حق، بأي قانون؟ ... هذا يذكرنا بنفي السرفاتي بدعوى أنه برازيلي وليس مغربيا.يذكرنا بمنع فروع أحزاب مشروعة و نقابات مشروعة، يذكرنا بنفس المرجعية التحكمية التي لا يريد المخزن أن يتخلى عنها. الخطير أن الدعم مرصود لكل الجهات المخزنية ماديا و معنويا، من جمعيات و جرائد صفراء و زوايا و مهرجانات دعائية .
18 - حسن الجمعة 29 غشت 2014 - 14:40
يجب ان يعلم الجميع اننا مغاربة بكل ما تحمله الكلمة من معنى متشبتين بهويتنا.لكن ان تقوم جهة معينة في جمعية او منظمة حقوقية او غير حقوقية في وطنيتها بدعوى انها تخذم أجندات أجنبية فهذا امر غير مقبول لاننا في دولة يقر دستورها بحق المواطن في التعبير والاحتجاج. الجمعية المغربية لحقوق الانسان هي جمعية تدافع عن حقوق المواطنين مهما اختلف انتمائهم التي اقر بها الاعلان العالمي لحقوق الانسان واقر بها كذلك الدستور المغربي.
19 - Idrissi Sbai Moulay Mehdi الجمعة 29 غشت 2014 - 15:42
لدي سؤال وعليكم يااعضاء الجمعية وعليكم الإجابة بالنزاهة التي تدعون وتزعمون
سؤالي هو ما مصدر تمويلكم وهل يمكنكم الكشف عنه بصراحة للمغرب والمغاربة وهل يمكنكم كشف مواقفكم من قضية وحدتنا الترابية أم أنكم في خدمة أطروحة الجزار وانفصالييها؟ بصراحة المغاربة يعرفون أنكم مرتزقة لدى اعداءنا فتولوا إلى الله واتقوه في أنفسكم وفي المغرب والمغاربة ولا تبيعها أنفسكم للشيطان والوطن ليس للبيع.
20 - حديث التاريخ الجمعة 29 غشت 2014 - 15:42
الجمعية التي دافعت عن الإسلاميين ضد سياسة القمع المخزنية هي اليوم تتعرض لقمع أشرس في ظل الحكومة الإسلاموية المحكومة، مع ضرورة الإشارة إلى أن إسلامويي بنكيران (العدالة والتنمية) هم ورثة سيرة الخطيب الذي كان دائما بمثابة أداة معاونة لمنظومة القمع والاستبداد واالسياسة لدعائية في المغرب. صحيح ، الإخوان ملهومش أمان.
21 - مغربي الجمعة 29 غشت 2014 - 17:15
كل من ليست له غيرة على وطنه ومن لا ينظر الى الامور بالحكمة والحس الوطني والتبصر و بما تقتضيه ادبيات الانتماء الى الوطن لا يستحق ان يتحدث عن حقوق لا الانسان ولا حتى الحيوان وخاصة حينما تتعلق الامور بالوطن
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال