24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تجددُ اتهامات لوزير فرنسي سابق باغتصاب أطفال بمراكش

تجددُ اتهامات لوزير فرنسي سابق باغتصاب أطفال بمراكش

تجددُ اتهامات لوزير فرنسي سابق باغتصاب أطفال بمراكش

ما كاد الجدل الذي خلفه إطلاق سراح السائح البريطاني "راي كول" المتهم بالمثلية الجنسية يهدأ، حتى فجر الوزير الفرنسي السابق، لوك فيري، قنبلة من العيار الثقيل عندما أعاد التأكيد على أن وزيرا فرنسيا سابقا قد تورط في قضية "اغتصاب أطفال" خلال قضائه عطلة بمدينة مراكش.

ولم يتراجع وزير الشباب والتربية الوطنية السابق عن التصريحات التي سبق أن أطلقها، والتي يتهم فيها وزيرا معه في الحكومة بأنه قد تورط في قضية اغتصاب أطفال بمدينة مراكش، وذلك عندما حل ضيفا على القناة الفرنسية "فرانس 5"، مضيفا بأنه لن يغير كلمة من تصريحاته السابقة، غير أنه رفض الكشف عن اسم هذا الوزير الفرنسي.

وبعد أن سأله الصحافي المحاور، هل هو متأكد من هذه المعلومات، أجاب لوك فيري بأن كل ما قاله كان صحيحا، "وأعيدها هناك وزير فرنسي تم ضبطه في وكر للدعارة رفقة أطفال صغار"، قبل أن يتوجه بالحديث للصحافي الفرنسي، ويطلب منه بأن يتحرى في الموضوع بنفسه، قبل أن يحيل الصحافي إلى مقال نشرته جريدة "لوفيغارو" في اليوم الموالي لهذه الواقعة، وتتحدث عن تورط وزير فرنسي في قضية اغتصاب الأطفال.

وزير التعليم السابق في عهد الرئيس الفرنسي، جاك شيراك، أشار إلى أنه ليس "مجنونا" حتى يتحدث من دون وجود أدلة، قبل أن يردف بأن تصريحاته المثيرة للجدل "على الرغم من أنها كانت صادمة إلا أنه لا يمكن أن أغيرها تحت ضغط وسائل الإعلام، لأن هذا الأمر سيكون سخيفا".

وعاد الوزير الفرنسي ليتحدث عن مقال بعنوان "في مراكش وزير يستمتع"، تحدث عن مداهمة الشرطة لفيلا حيث كان عدد من الفرنسيين، ومن بينهم الوزير، وهم "يمارسون أفعالا جنسية على أطفال صغار"، قبل أن يتم إغلاق الملف وفرض تكتم شديد على الأمر من قبل السلطات الفرنسية.

وكشف الوزير الفرنسي أنه حصل على هذه المعلومات من سلطات عليا في فرنسا من بينهم رئيس الحكومة آنذاك.

وكانت هذه التصريحات قد أثارت قبل 3 سنوات ضجة في فرنسا، وهو ما دفع المدعي العام الفرنسي يستدعي لوك فيري للاستماع إلى أقواله، غير أن التحقيق لم يفض إلى أي نتيجة، ليعود نفس الشخص لفتح هذه القضية المثيرة للجدل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - Stupid السبت 11 أكتوبر 2014 - 05:45
فقط بالمُناسبة نفس هذا الوزير الذي تحوم حوله بشدة هذه التُهمة في نفس القصة شوهد في حفل افتتاح المتحف الوطني الكبير للرباط هذا الأسبوع .


النيابة العامة في المغرب بالتأكيد لم تجرؤ على فتح تحقيق في الموضوع رغم أن الاتهام يبدو خطيرا جدا بما أنه يمس في الصميم شرف الطفولة المغربية وكونه يمس في الصميم أيضا الدولة المغربية بتهمة التستر على شخصية فرنسية سامية أسائت للمغرب ولشرف أطفاله .


شيء واحد يُمكن أن يُفهم من صمت الجهات المسؤولة حيال هذا الاتهام الذي يبدو جديا كما هو على لسان لوك فيري وللمرة الألف , أنه لو كنا حتما في دولة تحترم شرف طفلاتها وأطفالها ما كنا لنكتب هذا التعليق متسائلين عن سبب صمت الجهات المسؤولة ومعه صمت النيابة العامة وعدم فتحها تحقيقا فوريا ومباشرا في هذه القضية التي تمس الشعور الوطني وتجعل شعورا موازيا يتسلل إلى بيوت المغاربة في ما معناه أن الدولة بمؤسساتها تفتح أبواب البلد لكلاب الغرب قصد التلذذ بلحم الطفولة البريئة , فلو كنا في دولة تحترم شرف بناتها وأبنائها ما كنا سنكتب هذا التعليق لأن العدالة كانت ستأخد مجراها دون حاجة لأي تعليق .
2 - مولاي زاهي السبت 11 أكتوبر 2014 - 05:48
هذه فضائع تسيئ لسمعة البلاد،ومخازي لمؤسساته،ولكل من يدبر شأن البلاد،بل ولكل مؤسسات المدنية الوطنية.
هذا الأمر إذا كان يشغل بال الفرنسيين،فهو أولى أن يقوض مضاجعنا،ويدفعنا لأن نطالب بمساءلة المعنيين في تدبر هذا الأمر،الذي ليس لأي مغربي مبرر أو مسوغ عن المطالبة بكل الطرق المشروعة أن يثور في وجه المتورطين المفترضين.
ومشكل الوزير في فرنسا مشكل من المستوى الثقيل،أما نحن فمشكلنا أعوص وأفضع،لأنه يتعلق بالمشاركة والسكوت وتدبير مؤامرة الإفلات من العدالة والعقاب،فضلا عن خيانة الوطن والتآمر على سمعته،وتمريغ صورته في الوحل.
3 - وهيبة المغربية السبت 11 أكتوبر 2014 - 06:00
القانون الفرنسي صارم في هذا المجال " المس بحقوق الطفل"
ويقضي بمعاقبة كل من ضبط فوق التراب الفرنسي وخاصة
" الفرنسيين" : ان إدانته عدالة أجنبية بالاغتصاب 20 سنة
وان كانت الضحية ( قاصرا 15 سنة او دونها فثلاثون سند
اضعف الايمان !!!
وهذه القضية : ستنطلق حتميا بمجرد ان ان يطلق سراح
الملف " المقبوع داخل خزانات شرطة مراكش ،،؟ والله اعلم
والكرة إذن في ملعب " السي الرميد : من شرطة قضائية
ونيابة عامة "
وهذه الفضيحة لدليل اخر من مدى قوة التعليمات الشفوية
على سلسلة منظومتنا القضائية " شرطة، شرطة قضائية ،
نيابة عامة ..."
ولكن اذا اصبحت القضية قضية راي عام في فرنسا او المغرب
فمصير الوزير الشاذ سيكون السجن حتى يموت موتا بطيئا
وراء الأسوار ....
4 - Saad السبت 11 أكتوبر 2014 - 06:15
Je vous le que j ai plus le courage de dire que je suis marocain. Les enfants de chez ne Valent rien
5 - hamid السبت 11 أكتوبر 2014 - 06:53
Shame on ou to all those who are responsible on running the country who do not give a damn about protecting certainly our children from pedophiles
.weather they are moroccans or westerners..
Don't they read the news at least or are they vacationing in Spain??n
Who is working and running Morocco. Wake up these are your childen and you should care about what is happening in Morocco. I hear is the Mecca for child rape, pedophile, pornography...etc when is this going to be taken care of...Rediculous...
6 - mouziz السبت 11 أكتوبر 2014 - 07:12
nous attendons l'avis des autorités marocaines à ce sujet..
7 - زعيم العدميين السبت 11 أكتوبر 2014 - 07:39
تحية لكل الشرفاء ......اما بلدنا الحبيب ......أعجز عن الكلام......أعجز عن الكتابة ...أعجز عن السكوت.....
8 - القايدي من اليمن السبت 11 أكتوبر 2014 - 07:43
الاروبيين ظريفين ومؤدبين وواضحين اتركوهم يسرحوا ويمرحوا ويعملوا ما بدا لهم فهم لا يتسببون بالضرر للاطفال او البنات في المغرب كما انهم انسانيا طيبين وبعيدين عن الاستغلال وياتون للسياحة الحقيقية ولا يستغلون فقر بعض الفئات المعوزة
9 - محمد من المهجر السبت 11 أكتوبر 2014 - 08:21
القلب يدمع والعقل يحتار من هذه الأخبار. مذا أصاب بلدنا الحبيب المغرب أليس فينا نخوة ورجولة حتى يأتي امتال هذه الفئة الغاصبة لأبنائنا. أين القضاء أين رجال الأمن لحماية أبنائنا من هائلاء المجرمون المكبوتون جنسيا. لانريد السياحة الجنسية .اتقوا الله في أمتنا . اتقوا الله في أمتنا. حسبنا الله ونعم الوكيل.
10 - hanane السبت 11 أكتوبر 2014 - 08:32
المغرب هذا العام أول وجهة سياحية في إفريقيا يا ترى هل لجمال المغرب والآستثمار فقط يأتي هذا الكم من السياح لبلدنا؟ هذا هو السؤال الذي يجب أن تطرحه الوزارة المعنية وليس فقط يهمنا عددهم والعملة التي يجلبونها
لا نريد سياحة تمس بأمن وشرف أبنائنا
11 - abdellah السبت 11 أكتوبر 2014 - 09:00
""تحدث عن مداهمة الشرطة لفيلا حيث كان عدد من الفرنسيين، ومن بينهم الوزير، وهم "يمارسون أفعالا جنسية على أطفال صغار"، قبل أن يتم إغلاق الملف وفرض تكتم شديد على الأمر من قبل السلطات الفرنسية.""

من تكتم هل السلطات المغربية ام الفرنسية???!!!!!!!!!!!!!!!!
فصيحة كبرى للسلطة ببلدنا حتى يتم التستر على مجرمين وحوش يستحقون الاعدام و السحل لاستغلالهم ابرياء صغار
لو حصل هدا الامر بفرنسا لحوكمو بالمؤبد
اصبحنا اضحوكة العالم
يا لطيف الطف بنا
12 - mohamed السبت 11 أكتوبر 2014 - 09:06
السؤال هنا هو ماذا تفعل الدولة للحد من كل هذا؟ الجميع يعلم ما يدور في مراكش و انا متاكد ان الشرطة تعرف اوكار الدعارة و تستطيع القضاء على هذه الظاهرة الا اذا كانو ياخذون عمولتهم لغظ النظر طبعا.
13 - مغربية السبت 11 أكتوبر 2014 - 09:21
كان الله في عونك يا مغرب اصبحت علكة في فم كل من هب ودب كل يوم قصة من قصص الف ليلة وليلة كل من اراد ان يعرف او يشتهر او يربح ماﻻ او يفوز في اﻻنخابات انتقد المغرب او شتمه وكأن المجتمع المغربي الوحيد على سطح الكرة اﻻرضية الدي يعرف هاته الضواهر اﻻجتماعية كل مجتمع فيه الصالح والطالح ليست الشعوب اﻻخرى كلها مﻻئكة والمغاربة هم فقط الشياطين والكفرة والمنحليين اخلاقيا هل نسوا تايلاند و لبنان و مصر والبرازيل ودولة الخليج و...و.. ان اعداءنا كثر وواجب كل مغربي الحرص في تعامﻻته مع اﻻخرين وعلى السلطات التشدد في مثل هاته القضايا
14 - youssef السبت 11 أكتوبر 2014 - 09:41
هذه الاخبار هي من تجعل من المسلم العادي متشددا يكره المجتمع لاحول ولا قوة الا بالله
15 - driss el missouri السبت 11 أكتوبر 2014 - 09:44
لقد كان الدبلماسي الفرنسي السابق صادقا حينما وصف المغرب بالعشيقة و طبعا الى حد ما هدا صحيح فشرفنا بين شعوب العالم يساوي0000 و هدا بفظل سياسة الدولة التي تغض الطرف عن السياحة الجنسية و عن الفضائح الجنسية المتكررة بل و تروج لها بطريقة غير مباشرة لجدب اكبر عدد من السياح الاجانب ضاربة عرض الحائط كل القيم الدينية و الانسانية و النخوة المغربية اما الشعب المغربي فهو من يدفع الثمن دائما حيث يتعرض للاهانة بسبب الفضائح الجنسية المتكررة و بهده السياسة حقق المغرب السبق و الريادة و اصبحنا اول مصدر للحوم البيضاء في العالم فهنيئا لنا بهدا الانجاز العظيم الدي بفظله اصبح المغربي غني عن التعريف
16 - المختصر السبت 11 أكتوبر 2014 - 10:18
يالله يا مغاربة خلونا نشوف لسانكم السليط يخرج على الفرنسي و الفرنسيين زي ما تخرجو لسانكم على الخليجيين كلاهما مفسد ولكن الفرق ان الخليجيين فسادهم مع النساء وهؤلاء الخنازير الغربية فسادهم مع الرجال واطفال .. ولم أرى من يقول ان الغربيين يستغلون اموالهم للفساد وحاجة الاخرين ليمارسو كبتهم وشذوذهم ..اما لو كان المفسد خليجي فالويل والثبور للخليج بأكلمه وصولا الى اجداد الاجداد حتى الجد السابع والخمسين بعد المائة وصولا الى فترة ما قبل الاسلام ولرئينا تلك العبارات المكررة عن الاموال والبترودولار واستغلال الخليجيين للاموال .. والبعض لوشرب البعض حليب السباع بالخطا وتشجع وانتقد الغربيين فأن نقده يأتي على خجل واستحياء لا يتعدى عبارات الشجب والاستنكار و كأن لسان حاله يقول اقبل واتقبل فساد غربي ببلدي لكني لا اتقبل فساد خليجي اليست هذه هي الحقيقة متى كانت سمعة البلد وكرامته مجال للمزايدة والمتاجرة لدى البعض وعذرا لاخراج الاحقاد والكراهية العنصرية والطبقية و حق يراد بها باطل.. خلاصة القول طبقو العقوبات الرادعة ولن ترو أي مفسد بالمغرب خليجي كان او غربي
الرجاء يا هسبريس حق التعبير مكفول
17 - benben السبت 11 أكتوبر 2014 - 10:33
بفضل السياسات الحكيمة التي تنهجها دولتنا في المجال السياحي منذ الاستقلال الى الآن ....اصبحت بلادنا ماخورا لكل منحرفي العالم و رمز من رموز العالم في مجال السياحة الجنسية و دعارة الاطفال ......
و هذا ان دل على شيء فانما يدل على بعد نظر المسؤولين في هذا المجال .....

ولا أظن ان هناك من سيحسدنا على هذا التصنيف العالمي ...../////

لكن المهم في كل هذا هو المداخيل المالية التي سنحصل عليها لتشييد الطرقات و القطار الفائق السرعة tgv لنتباها امام العالم ......./////
18 - محمط السبت 11 أكتوبر 2014 - 10:44
لم يعطينا اسم هدا الوزير و الاشخأص الدين كانوا معه او على الاقل المكان الدي كانوا متواجدين به و من حق المغرب ان يتابعه من اجل هدا الاشهار
فهدا مثل من يقول لك
تم ضبط مسؤول كبير بدور الدعارة بطنجة فابحث عن هدا المسؤول و المكان الدي كان فيه
فلو كان مغربي اتهم وزيرا فرنسي فان القيامة ستقوم عليه بفرنسا و سيطالبون بمحاكمة المغربي ادا لم يدل باسمه
19 - Samatte السبت 11 أكتوبر 2014 - 10:56
Jacques langues , Jacques Langues

وعاد الوزير الفرنسي ليتحدث عن مقال بعنوان "في مراكش وزير يستمتع"، تحدث عن مداهمة الشرطة لفيلا حيث كان عدد من الفرنسيين، ومن بينهم الوزير، وهم "يمارسون أفعالا جنسية على أطفال صغار"، قبل أن يتم إغلاق الملف وفرض تكتم شديد على الأمر من قبل السلطات الفرنسية.
20 - زماح اليمني السبت 11 أكتوبر 2014 - 11:03
العدالة الفرنسية هي أم العدالة المغربية،الفرق فقط في مستوى التلاعب بالقوانين،في المغرب العدالة هي ماتراه السلطات عدلا ويتناسب مع أهوائها.والعدالة في فرنسا تتكيف مع الظروف،وتبحث عن التخريجات لتبرئة المسؤولين الكبار.
21 - مغربي3 السبت 11 أكتوبر 2014 - 11:22
لقد اصبحت مراكش عاصمة للاغتصاب الاطفال من طرف الاجانب
لعن الله الفقر وهو من الاسباب الدي يدفع بالشباب في يلبوا رغبات الشواد و اغتصاب اطفال مراكش من اجل المال فقد اصبحت مدينة مراكش مدينة للسياحة الجنسية وهدا يدل انه لا تخلوا هده المدينة من السيدا فالاربيون المرضى بالشدود الجنسي يجدون في مراكش ما يريدونه
فمدينة مراكش تعتمد على السياحة ولا يوجد فيها معامل او شركات حتى يجد الشباب الشغل فظروف الحياة تلزم على الفتيات والنساء التعاطي للفساد سواء مع الاجانب او اصحاب الخليج او المغاربة كدالك بالنسبة للشباب يتعطاون للشواد من اجل المال وخصوصا في وقتنا الحاضر يسهل اللقاء بحكم الانترنيت
فعلى الدولة ان تعطي الكرامة لشباب مراكش باحداث وحدات صناعية من اجل الشغل وكل شاب يلبى رغبة الاجنبي الا من اجل المال فنحن مغاربة ونعرف بعض فالمغربي له شرفه او شرفها اكثر من كل شئ ولكن الفقر يدفعهم الى تعاطي لهده الافعال التي تفسد سمعة المغرب والمغاربة
فعلى المسؤولين ان يقضوا على السياحة الجنسية كما ان بعض الدول تعيش نفس المشكل كمصر وتونس .
22 - WATANIONE السبت 11 أكتوبر 2014 - 11:27
"Les pédophiles peuvent avoir ce qu'ils veulent au Maroc à moindre prix"
l'abus d'enfants reste souvent impuni, on ne peut qu'émettre cet amer constat
On cherche à attirer le touriste de toutes les manières. Et malheureusement le tourisme sexuel en fait partie."
De nombreuses associations tirent la sonnette d'alarme autour des enfants des rues laissés pour compte, des nombreux abus subis dans les orphelinats et d'une prostitution enfantine qui ne cesse de croître. Knack.be a cherché ce qui se cachait derrière l'image idyllique d'un Maroc fait de plages, de soleil et de palmiers.
23 - IcNewyork السبت 11 أكتوبر 2014 - 11:39
Vous vous demandez ou est le justice? est ce qu'on est d'abord un pays d'institutions? je pense que non. Et quand les étrangers se relachent facilment sans être jugés alors ne vous étonnez pas si vous êtes moins respectés à l'étranger.
24 - EMIGRE السبت 11 أكتوبر 2014 - 11:45
كل المعلقين ضد ما يجرى فى المغرب والغريب فى الامر ان كل المصوتين على التعليقات هي بالسلبى هل هذا تزوير للحقائق من جهة ما او كثرة المخازنية هي التى تقلب الكفة!
25 - ولد حميدو السبت 11 أكتوبر 2014 - 12:41
راقبوا ابناءكم اما الكلام الفارغ فلا جدوى منه
فادا كان الجميع ينتقد فاين هو الخلل
26 - abdou السبت 11 أكتوبر 2014 - 13:30
si la justice marocaine va l'arreter pour le relacher plus tard suite à l'intervention des personnes haut placées insoucieuses de l'honneur des enfants du Maroc et leur dignités, il vaut mieux oublier ce dossier.
à travers cette politique d'incarcerer le coupable et lui donner aussitot sa liberté suite à des connivences aussi louches que lâches , on peut que deduire qu'un groupe de pression sans scrupule aspire normaliser la pedophilie au sein de la societé marocaine.
la responsabilité incombe à amir al mouminin Mohamed VI le ministre de justice mostapha Rmid et nadi al 9odate.
27 - Hicham B السبت 11 أكتوبر 2014 - 13:35
Ce qui me surprend dans cette article c'est que le problème est présenté comme un scandale français ! Ya Allah le ministre a été surpris en flagrant délit par la police et les marocains n'en savent rien, J'ai honte d'être marocain, Là je comprend pourquoi les français aiment bien venir chez nous: abuser de nos enfants tout en étant protégé par notre police
28 - jebilo السبت 11 أكتوبر 2014 - 13:45
نعم قد يصل المغرب او يتعدى 10ملايين سائح ,,,وستحتل مراكش المرتبة الاولى في هذا المجال,,
نعم بعد ان هاجرة النساء الى الخليج والشرق الاوسط لاءقامة العمرة الدائمة,او للغناء او ما يسمى بالفن,,والباقي تزوج بمختلف الجنسيات الغربية,,,لم يبقى في البلاد الاءطفال الذين تطاولت عليهم الجنسيات المختلفة!!!
طبعا لم ولن تستطيع اية حكومة ان تفعل شيئ كلما تعلق الامرباغتصاب اطفال مغاربة,,والامثلة تكررت مرارا ,ولكن ليست لنا حكومات مستقلة!!!
29 - Amar السبت 11 أكتوبر 2014 - 13:52
Je ne comprend pas que vous êtes étonnés de la pédépholie, de la prostitution au Maroc! Le tourisme sexuel a toujours existé au Maroc depuis des décénies! C'est un phénomene qui est lié à la misere des gens! Ils vendent leurs corps pour pouvoir se nourir! Les étrangers peuvent avoir ce qu'ils veulent, il suffit de payer et pas beaucoup... Il y a 30 ans, j'étais en vacance à Khenifra et quelqu'un m'a proposé sa fille!!! Sinon pourquoi venir au Maroc? Ils peuvent aller en Grèce, en Espagne et ailleurs... Même les chirurgies que font les transexuels pour changer de sexe se font dans des cliniques privées à Casa!! c'est connu tout ça!!! Pour lutter contre ce phénomene, il faut lutter contre la pauvreté!!!!
30 - عبدالله طارق بن زياد السبت 11 أكتوبر 2014 - 14:02
القضاء المغربي ليس له الجرأة والصلاحية في متابعة الشواد والمثليين..لكنه صارم جدا جدا في والاحكام التي يصدرها ضد من يسرق قطعة لحم او ماشابه..
سيصبح المغرب الملاذ الامن للشواد والمثليين
بفضل الجمعيات التي حبانا الله بها..
gاليك حقوق الانسان!!!!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل
31 - علي السبت 11 أكتوبر 2014 - 14:22
هده الامور وقعت مع الحكومة السابقة فلمادا تحملون الرميد مسؤولية دلك فشيء من الموضوعية
32 - ممنوع ﺍﻟﻨﺸﺮ السبت 11 أكتوبر 2014 - 14:29
السلام على المغاربة الاحرار الذين يعبرون عن مايرونه الصح لي سلامة البلاد والعباد اني لن اناقش الموضوع الدي هوتحصيل حاصل فالسياحة لها مزيا و موبيقات فلا يمكن ان نعلم هده الموبيقات الا بحدوتها و قد مرت الحادتة الاولى بالعفو على الاسباني واتت اخبار هده الحادتت بالتكتم ولكن ما جعلني اكتب ليس الحادت ولكن التوجه نحو تنقيط الردود بالسلب فجيش هدا الدي يقود هده الحرب البجد المخزن ام شباط المهم ليست الجهة ولكن وجود فئة منعدمة الضمير تحارب كل نقد يوجه الى مؤسسات المغرب وكان هته المؤسسات لاتخطئ و املاها الاهي
33 - ايت الراصد:نيويورك السبت 11 أكتوبر 2014 - 14:36
لقد قلت سابقا الحمد لله على نعمة الهجرة لان بلاد الذل يجب ان تُهجر ...وأقول لفلان صاحب الشفاهي. ...."هل هذه هي مغربيتك التي تعتز بها والذي تدفع المغاربة الشرفاء ان يعتزوا بها" ؟؟؟؟!لقد سقط كل الكلام ..........(. ) نعم يافلان اللهم كثر حسادك على مايقع في مملكة أمير المؤمنين الشريفة،...!آه لقد عجز اللسان عن الكلام .....
34 - Si je casse je paye السبت 11 أكتوبر 2014 - 15:17
سأل أطرحه .لماذا المغرب أصبح قبلة لللأشخاص

المنحرفة اخلاقا ؟ هل هذا راجع إلى المغاربة

انفسهم ؟ أو لم يوجدوا من يحميهم ؟ أو الدولة

المغربية تدخل هذه الفضائح في دعاية السياحة؟

سال آخر لماذا هذه الممارسة الشنيعة توجد

في بلادنا ؟ و لم توجد أو توجد بقلة القليل في

بلدان الأخرى مثل الجزائر أو تونس أو ليبيا ؟

لماذا عندما يلقون القبط على المحترفون في

هذا الميدان يعاقبون بأقصى عقوبة التي تصل

إلى أربعين سنة حتى تكون عبرة للآخرين من

سولت لهم نفسهم أن يتلاعبون باطفالنا ؟
35 - oranai algerien السبت 11 أكتوبر 2014 - 15:23
هل من مجيب يخاف الله من شهادة الزووورررر لماذا الطفل الجزائري خوالد صاحب 14 سنة اتهم بالاغتصاب بالمغرب مع ان الطبيب الشرعي المغربي اكد بلا وجود للاغتصاب و مع ذلك طبقت عليه العقوبة بسنة سجن ضلما اليس لانه جزائري اذن هناك 40 مليون جزئري
36 - Preuve السبت 11 أكتوبر 2014 - 15:53
Après lecture des commentaires, je suis très étonner des avis négatif des lecteurs sur les commentaires et je me suis dit il y a quelque chose qui va pas et je trouve que ce n'est pas normal !
La question est posée à Hespress , y' a t-il de la manipulation

Merci
37 - وهيبة المغربية السبت 11 أكتوبر 2014 - 16:28
لقد اصبحت مراكش عاصمة للاغتصاب الاطفال من طرف الاجانب
لعن الله الفقر وهو من الاسباب الدي يدفع بالشباب في يلبوا رغبات الشواد و اغتصاب اطفال مراكش من اجل المال فقد اصبحت مدينة مراكش مدينة للسياحة الجنسية وهدا يدل انه لا تخلوا هده المدينة من السيدا فالاربيون المرضى بالشدود الجنسي يجدون في مراكش ما يريدونه
فمدينة مراكش تعتمد على السياحة ولا يوجد فيها معامل او شركات حتى يجد الشباب الشغل فظروف الحياة تلزم على الفتيات والنساء التعاطي للفساد سواء مع الاجانب او اصحاب الخليج او المغاربة كدالك بالنسبة للشباب يتعطاون للشواد من اجل المال وخصوصا في وقتنا الحاضر يسهل اللقاء بحكم الانترنيت
فعلى الدولة ان تعطي الكرامة لشباب مراكش باحداث وحدات صناعية من اجل الشغل وكل شاب يلبى رغبة الاجنبي الا من اجل المال فنحن مغاربة ونعرف بعض فالمغربي له شرفه او شرفها اكثر من كل شئ ولكن الفقر يدفعهم الى تعاطي لهده الافعال التي تفسد سمعة المغرب والمغاربة
فعلى المسؤولين ان يقضوا على السياحة الجنسية كما ان بعض الدول تعيش نفس المشكل كمصر وتونس .
38 - سلوم لقرع السبت 11 أكتوبر 2014 - 16:31
مشكلة السياحة الجنسية في المغرب وكذللك الدعارة المنتشرة في كل مكان ثم تكاثر شبكات الإتجار بالمغربيات وتهجيرهن إلى مواخير الخارج كلبنان، الأردن وسابقا سوريا...أقول هي أولا مشكلة الشعب، هذا الشعب الذي يخرج في مظاهرات مليونية من أجل الآخرين، لم يخرج للتظاهر ولو مرة واحدة من أجل كرامته، كرامة الغربي تداس يوميا في مراكش وبيروت وعمان وأبيدجان وصدقوني في بومباي الفقيرة. فالمشكلة هي مشكلةشعب خبزي همه في بطنه
39 - ميمون الريفي الورياغلي السبت 11 أكتوبر 2014 - 16:42
ين هي منظماتنا التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان؟ لمذا تخرس عندما يتعلق الأمر بدول غربية تنتهد حقوق المغاربة كبارا و صغارا؟.لا تتحرك و لن تتحرك لأنها مدفوعة الأخر من نفس الدول الغربية لتلعب الدور الذي أريد لها أن تلعبه في زمان و مكان معين.أين هي وزارة العدل و أين هو القضاء المغربي؟ أليست هذه الاخبار كفيلة بأن يطالب المغرب من فرنسا بفتح تحقيق و بحث قضائي في النازلة؟. لمذا لا تضع منظمة مغربية معنية بحماية الطفولة ملف لدى القضاء المغربي أو الفرنسي و إستدعاء هذا الوزير الذي صرح و يصرح بما يعرفه عن فضيحة الإعتداء على اطفال مغاربة في مراكش؟.هل لو كان ااعكس صحيحا و تعلق الأمر باطفال فرنسيين و وزراء مغاربة هل كان الملف سيطوى و الصحافة و المنظمات الحقوقية ستصمت؟. تجارة البشر في المغرب وصمة عار على جبيننا كلنا كمغاربة و المغرب تحول قبلة للشواذ و المغتصبين الذين يعلمون مسبقا بعجز القضاء المغربي عن متابعتهم .في الحقيقة المغربي لا يساوي بصلة و الدليل هو شركة الطيران المغربية التي ما زالت تعمل في مطارات الدول الموبوءة بإيبولا في حين فرنسا و كل الدول الكبرى فرضت الحضر و الحجر الطبي على تلك الدول.
40 - chantal السبت 11 أكتوبر 2014 - 17:41
Que dire sinon que les français dénoncent alors que les marocains se la bouclent tout en sachant ce qui s'est passé à Marrakech et qui continue de se passer, Lang et Pierre Bergé et toute la racaille qui vient pour des oeuvres de" bienfaisance" à Marrakech , et ce silence de mauvais goût , honte à vous les mrrakchis, s'il en existe encore...C'est vrai que quand Ramid a parlé du tourisme sexuel toute la bien-pensante société civile lui a enjoint de se taire, c'est ce qu'il a fait, continuez à la fermer tous , en attendant qu'un français parle à votre place, dégoûtant, comment peut-on respecter le mutisme des marocains de cette espèce?????
41 - Hespress complice?? السبت 11 أكتوبر 2014 - 17:57
استغرب كثيرا لعدد التعليقات التي تحمل هدا الكم الكبير من التنقيطات السلبية رغم كونها ضد الفساد في المغرب !!!!!!!! هل من جواب يا هسبرس??
42 - عبد اللطيف السبت 11 أكتوبر 2014 - 18:00
كل شىء في المغرب جميل ملك همام حكومة ناضجة ومتوفقة اجمل بلد قو العالم ديموقراطيته احسن ديموقراطية قضاء نزيه وشفاف لا يوجد فقير واحد وارجوا وارجوا ان تمنحونى حتى انا 300 نقطة كرشوة دون ناقص
43 - nouri46 السبت 11 أكتوبر 2014 - 18:11
كيف تحكمون على طفل جزائري عمره 11سنه, اسمه اسلام بالسجن لمدة عام كامل لمجرد انه كان يحاول تجريد زميله المغربي من سرواله كما فعل زميله المغربي ب اسلام .اما الشوا د الاوربيون فلا باس .
انشر يرحم والديك
44 - mounir السبت 11 أكتوبر 2014 - 18:36
les hommosexuel et lesbienes ont existé depuis longtemps
45 - مغربي السبت 11 أكتوبر 2014 - 19:30
من التعليق 1 حتى التعليق 33 , تقييم سلبي بالمئات . أمر غير طبيعي بالمرة.
ماهي الجهة التي سخرت كل هذا الجهد لهذا التصويت اللامنطقي؟
على الجهات المسؤولة فتح تحقيق في ادعاءات الفرنسي لمعرفة الحقيقة.
46 - Aziz السبت 11 أكتوبر 2014 - 19:34
Of course Benkirane, The former "preacher" cannot utter a world about these scandals, since he's in charge of the affairs in Morocco. For the sake of what? tourism? Shame on us.But I don't blame the government alone, but also parents of these abused children. Now people give up dignity for money.Marrakech, the most beautiful city in Morocco, is labeled city of homosexuality, prostitution...and it seems that some Marrakchis are proud of the situation.
47 - معاد السبت 11 أكتوبر 2014 - 21:14
كمتابع دائم لمواضيع هسبريس تفاجئة بالعدد القياسي للتصويت بالسالب على تعاليق عبر أصحابها عن استيائهم من تفشي اغتصاب الأطفال
وقد تفاجأة من رد فعل المصوتين الرافض لنبذ هذه الظواهر

اذا لاغرابة أن تنتشر الرظيلة في مثل هذا المجتمع الذي يرفض نبذها
48 - dija mounir السبت 11 أكتوبر 2014 - 22:00
D'abord c'est quoi ce vote négatif par centaines? Ça vient d'ou? C'est Jack Lang lui même qui a voter? Ce salaud a abuser de petits orphelins Marocains.ce n'est plus un secret!la société civile a fait la sourde oreille...les autorités le camouflage. l'autre racaille de pierre BÉRGER qui était le compagnon D'YVES SAINT LAURENT(ça veut dire son amoureux) réside actuellements à Marrakech et le nom de ces homosexuels,figure sur une avenue!!la honte!! Y a t il pas un ministre de justice dans ce pays? Monsieur Erramid, que dira tu a allah,? Si tu ne peux pas agir,je te conseille de démissionner!!le maroc doit attaquer JACK LANG en justice, en plus de l'interpol.ces pédophiles, sont aussi dangereux que Daech.
49 - Anas السبت 11 أكتوبر 2014 - 23:09
Il s'agit surement de FREDERIC MITTERRAND, connu pour ce genre d'agissements en Thailand. Est-ce une coincidence ? il était à Marrakesh juste avant que l'affaire ne soit divulguée.
50 - مولى وليدات السبت 11 أكتوبر 2014 - 23:14
الخبر صُدِمتُ لِسماعه،لكِن ماصدَمني ونزل عليّ كالصّاعقة هو هذا الكمّ الهائل في التّنقيط بالسّالب على من يقول كلمة حقّ،واش المغاربة ولّى عزيز عليهُم هرّرّرّ،أو أصبحنا ديّوتيّين.
51 - الدولة الإسلامية والسياحة! الأحد 12 أكتوبر 2014 - 01:39
آخر الأخبار تقول أن الدولة الإسلامية تهدد السياحة الفرنسية بالمغرب!
بينما السياح الذين كثرت فضائحهم وممارستهم للشذوذ والدعارة لا يهددون أطفال المسلمين وبناتهن!
فالسيولة واليورو أهم من الشرف.
ولا مشكل في بيع الدين والعرض للحصول على ريالات من خلال سياحة الدعارة.
فالأولوية هو التصدي لأفكار التطرف القادمة من الدولة الإسلامية «المتشددة»
فهناك يعيشون بعز وكرامة ولا يستجدون قدوم سائحين وعاهرين وشواذ؛ ليعبثوا ببناتهم ونسائهم وأطفالهم.
فقد فتح الله عليهم من رزقه, وأنزل عليهم من البركات, ومكنهم من الأرض والخيرات التي فوقها, ومن الكنوز التي تحتها من نفط وغاز...
ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ولا يضطر لبيع عرضه وتجارة الخمور والفساد حتى يعيش.
شعبنا المسكين لم يذق يوما منذ الاستعمار الصليبي الفرنسي طعم العزة والكرامة.
فقد أصبحنا ماخور يتسلى فيه الكفار والماسونيين, وتم غسل أدمغة المغفلين وأقنعوهم أن هذا المنكر هو الإسلام الوسطي المعتدل!
فالدولة الإسلامية التي تحارب الخمور والفساد وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر لا تمثل الإسلام وتشوهه.
بينما نحن المنسلخين عن كل تعالم الإسلام من نُمثل الإسلام ولا نشوهه!
52 - محمد الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 - 12:20
نسائل الدولة اين الدستور في شقه المتعلق بحماية المواطنين وأين القضاء والقوانين الوطنية والعهود الدولية لحماية الأطفال .أليس الشخص الذي تحوم حوله هذه الشبهات من حضي اخيرا بوسام وطني رفيع .أيكون هذا الوسام جزاء فعله ذاك أم أن رجال دولتنا لايعلمون شيئا مما يجري في وطننا ام انهم يعلمون ولكنهم يزدرونا حد الإحتقار.
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

التعليقات مغلقة على هذا المقال