24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أسر تسابق الزمن لإنقاذ مشروع "أوزود" السكني في "سيدي بوزيد" (5.00)

  2. "كورونا" تصل إلى 750 حالة في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة (5.00)

  3. مشروع مكتبة الزّقاق يُشجع على القراءة بتزنيت (5.00)

  4. "أزمة كورونا" تقلص مداخيل المقاولين الذاتيين (5.00)

  5. دعم الفنانين يثير استياء مثقفين ومهنيّي الصحة (5.00)

قيم هذا المقال

2.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | قانون معاقبة "العنف" بالجامعات يثير رفض فصائل طلابية

قانون معاقبة "العنف" بالجامعات يثير رفض فصائل طلابية

قانون معاقبة "العنف" بالجامعات يثير رفض فصائل طلابية

أثار مقترح القانون الذي عَرضَته فرق الأغلبية على أنظار مجلس النواب، والقاضي بمعاقبة ممارسي العنف في الجامعات المغربية، الجدل خصوصا بإلحاق لفظة العنف بالتظاهر، الأمر الذي عدَّه نُشطاء طلابيون "ضربا لحق دستوري داخل الجامعة المغربية".

وأعْرَب عدد من النُّشطاء الطُّلابيين، عن رفضهم لذات المقترح لكونه "وضع العنف وإجرامه، والتظاهر المكفول دستوريا في سلة واحدة، دون أن يُخفوا كون هذا الأمر قد "يؤدي إلى ردود أفعال عكسية داخل الحرم الجامعي".

"الحراك مُستهدَف"

ميلود الرحالي، المسؤول الوطني لفصيل العدل والإحسان، قال إن جميع بنود مقترح القانون التي جاءت في لفظة "العنف" تمَّ إلحاق لفظة "التظاهر" بها مباشرة، فالمستهدف ليس العنف بل الحراك داخل ساحة الجامعة، كونه طالما أرَّق السَّاسة والمسؤولين".

واعتبر المسؤول الطلابي، في تصريحات لهسبريس، أن الدولة استغلَّت العنف الجامعي أبشع استغلال "من أجل تحجيم وشَرعَنة كل ما من شأنه الحد من الحريات داخل ساحة الجامعة المغربية".

وأبدى الرحالي تخوفه من "تطبيق مقترح القانون بانتقائية"، باعتبار أن فرق الأغلبية التي تقدمت بالمشروع لها مكوناتها التي تنشط داخل الساحة الجامعية، مردفا "إما أن المقترح يتجاوز كل هذه المؤسسات التشريعية والأحزاب السياسية، وإما أنها أخذت ضمانات داخل هيئاتها وامتداداتها داخل الجامعة".

رفض تجريم التظاهر

من جهته، أكد سمير لحروف، المنسِّق الإعلامي لفصيل الطلبة التقدميين الديمقراطيين في تصريح لهسبريس، أن التظاهر حق نقابي يضمنه الدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وأعرب لحروف، عن رفض الهيئة التي يتكلم باسمها وبشكل مطلق مسألة تجريم التظاهر، على اعتبار أن القانون المقترح سيكون قانونا غير دستوري، وسيضرب الحق في الإضراب والاحتجاج، والتي هي حقوق مكفولة في المواثيق الدولية والقوانين الوطنية.

"فضيحة بكل المقاييس"

"هي فضيحة بكل المقاييس" يقول رشيد العدوني، رئيس منظمة التجديد الطلابي في تصريح لهسبريس، معتبرا أن "الخلط الحاصل بين حق الطلاب في إقامة أنشطتهم الثقافية والنقابية داخل الجامعة والعنف التي هي ظاهر إجرامية منبوذة، أمر غير سوي".

وأفاد المتحدث أنه عبر ذات المقترح، سيتم إعلان الطلاق مع الحقوق التي أقرَّها الدستور في ضمان الحريات سواء الحق في التَّجمع، أو الحق في التظاهر ،أو العمل الثقافي أو النقابي، أو المجتمع المدني، الأمر الذي لا يمكنه أن يطوى هكذا بجرة قلم."

ودعا العدوني الفرق البرلمانية إلى "ضرورة إشراك الطلبة في محاربة العنف"، مؤكدا أن "نبذ العنف لا يمكن أن يكون سببا في إقبار الحريات النقابية والسياسية والثقافية داخل الجامعة المغربية".

ودعا المقترح، الذي تقدمت به فرق الأغلبية داخل البرلمان، إلى تعديل القانون الجنائي عبر معاقبة ممارسي العنف في الجامعات المغربية بالحبس من سنة إلى خمس سنوات، وبغرامة من ألفين درهم إلى 50 ألف درهم لكل من ساهم في أعمال العنف أو المظاهرات بالجامعات أو الأحياء الجامعية أو المؤسسات التعليمية.

وجدير بالذكر أن الجامعات المغربية شهدت حوادث عنف عديدة، أدت في بعض الأحيان إلى جرائم اغتيال إلى جانب إصابات متفاوتة الخطورة، الأمر الذي عرف استهجانا واسعا من طرف المسؤولين والفاعلين السياسيين والمدنيين والطلابيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - msimo السبت 08 نونبر 2014 - 00:18
شي وحدين شرفو و مازالين فالجامعة يخليو غي البلاصة لناس لي باغا تقرا و ماباغاش تطلع غي بلهدرة و الغوات فالجامعات!!!
2 - warda السبت 08 نونبر 2014 - 00:24
sala,
j'ai étudié au maroc et ensuite en france, et honnêtement , dans les facultés au maroc on ne fait que manifester, une fois à rabat (faculté des sciences) quelques étudiants ont organisé une manifestation à cause de l'augmentation du prix du verre de thé de 20 centimes à la cantinealors qu'en france les étudiants travaillent etdans des associations et organisent des conférences et des compétitions scientifiques
(football pour les robots , dessins , poèsie,sport,....,)
3 - ولد حميدو السبت 08 نونبر 2014 - 00:35
احتجاج غريب
فهل يريدون بقاء العنف و ادخال السيوف الى الجامعات فكيف سيصلح التعليم بهده التصرفات
اللي ما عمرك سمعتيها غادي تسمعها
قرينا بكري
فهؤلاء النمادج هم الدين جعلوا الشباب يكرهون الدراسة في الجامعات ما يقراو ما يخليو اللي يقرا
فاستعمال العنف يعاقب عليه في اي مكان و الجامعة ليست استثناء و فيها قانون الغاب
4 - alal l9alda السبت 08 نونبر 2014 - 00:36
سبحان الله يحاربون العلم ويدعمون الاجرام وعلاش فرق الاغلبية لم يتكلموا ولو مرة عن المجرمين حاملين السيوف اللذين يهددون الناس بالشوارع والمطالبة بتشديد العقوبات عليم وحرمانهم من العفو الملكي واش الطلبة اصبحوا مجرمين الانسان الواعي المثقف عدوكم والمتخلف المجرم صديقكم ولكن من حقكم ما دام الناس تدلي بصوتها لكم ايام حملاتكم الانتخابية وهم يعرفون انفسهم مساهمين في الفساد بمجرد التصويت الحمد لله عمري 50 سنة ولم يسبق لي ان صوت لاحد كي لا اساهم في الفساد على الطلبة توعية الناس لمقاطعة الانتخابات لبناء احزاب نزيهة بوجوه جديدة متمكنة ماشي حاملي شواهد ابتدائية مازلين امناء لاحزاب عريقة والله يهدينا
5 - طالب من وجدة السبت 08 نونبر 2014 - 00:36
جامعة وجدة تعيش تحت تهديد فصيل البرنامج المرحلي .. تهديد ووعيد للطلبة من داخل المدرجات و بدون التحدث عن الحي الجامعي ، و ايضا مضاقاتهم للطالبات من قبيل '' اما مواعدتي ام محاكمتك و و و'' و و و ، اللهم شرطي و لا طالب عندوا فبطاقة التعريف مكان الاقامة الجامعة بكثرة تكرار السنوات حيث تجد طالب 10 سنوات وهو يدرس ولازال في الاجازة
6 - winx السبت 08 نونبر 2014 - 00:47
* علاش ما عزيز عليكم النظام *

وايني هاد الطلبة مولفين الصداع ، ولا تلوموا الامن إذا دخل إلى الجامعات وونبذ العنف وسط الجامعة بطريقته.
فكفانا صراعا بين الفصائل الطلابية.
اللي فينا يكفينا.
7 - خالد السبت 08 نونبر 2014 - 00:59
تعدوا سن الثلاثين و ما زالوا طلبة
بدون ان اكمل التعليق لكي لا اتعايب مع قدماء المحاربين
8 - طالب السبت 08 نونبر 2014 - 01:00
والله العضيم في السنة الماضية كنت اتجول في كورنيش اكادير في حوالي 10ليلا فاتصلت بي صديقة لي فقررت زيارتها في حي السلام القريب من الكلية فلما وصلت وجدت حي السلام وكان فارغا على غير العادة ولله الا بحالا فيه حضر التجوال التقيت بصديقتي في شارع وكانت برفقة زميلتين لها يلبسن زي صحراوي بدأنا الحديت وبعد مدة اتجه نحوي اربعة اشخاص مسريعين ملتمين وفي ايديهم سيوف ومناجل دعر الكل فهربت فجرو مسرعين خلفي ولله كأنهم يرغبون في اغتيالي لكني افلت منهم وفي الغد عرفت ان هناك مواجهة بين الفصيل صحراوي والامازيغي فهمت ان هادوك لي كانو غيضربوني كانو امازيغ وكانو غيضربوني غير حيتاش شكو اني صحروي حيت هادوك لي كانو معايا لابسين للبس صحراوي علما اني ابن مدينة اكادير وغير منتمي لاي فصيل من داك نهار ماوصلت الكلية رغم اني كنت في السنة التالتة اتمنى ان يتم حضر جميع هده الفصائل لانها السبب في العنف والتفرقة اتمنى ان يتم تطبيق هذا القانون كي نحس كطلبة بالامان داخل الحرم الجامعي واتمنى ان يكون هناك اجهزة امن داخلها وشكرا
9 - عبدالسﻻم السبت 08 نونبر 2014 - 01:00
ا اصبح العنف حق مكتسب عند طﻻب جامعاتنا. صدقوني ان هؤﻻء المتدخلين مجموعة الكسالى يعششون في كل قسم سنوات و طبعا يصرف عليهم محتضنهم الدي يحول صراعاته الحزببة الى الجامعة اما اوﻻدهم فيدرسون في المعاهد اﻻجنبية والخاصة.
10 - karim السبت 08 نونبر 2014 - 01:16
يجب محاربة العنف داخل الجامعات ،وذلك بمعاقبة ممارسي العنف بأقصى العقوبات .وإدخال الأمن الى الحرم الجامعي أي خلق شرطة خاصة بالجامعات كما في البلدان المتقدمة ٠الذي أصبح مكانا للمجرمين الذين يدعون أنفسهم نشطاء طلابين.الطلاب كلهم سواسية ليس هناك فرق بين فيصل اوذاك .فكرو ا أيها المسؤلون في مقترح إنشاء شرطة خاصة بالجامعة٠
11 - طالب قاعدي السبت 08 نونبر 2014 - 01:17
النظام السياسي من داخل المجتمع المغربي يحاول إقبار آخر أصوات المعارضة الراديكالية , وذلك عبر سنه لهذا القرار اللاديموقراطي ,الذي من شأنه أن قتل ما تبقى من روافد حركة التحرر الوطني ...
ولعل الهجمات الأخيــــــــرة على المواقع الجامعية التي تعرف دينامية نضالية (القنيطرة ,فاس ومراكش ...) لخير دليل على ما أقول . لأنه وبكل موضوعية فالمواقع الجامعية التي تعرف أشكالا نضالية مقاومة\مكافحة تعرقل جهاز الدولة ووزارته الوصية على القطاع لوضع المخططات التصفوية في حق الجماهير الشعبية التي تعيش واقع الحيف والإضطهاد .
12 - Simo-fez السبت 08 نونبر 2014 - 01:18
و الله لو رايتم الحالة التي اصبحت فيها الساحة الجامعية بفاس والطريق الموجودة بين مصنع المشروبات الغازية و كلية الحقوق و الطريق بين المسجد والحي المهدم وطريق الغساني...اقسم لكم انها كاننا في فلسطين: احجار من كل الاحجام ,جلاميد ضخمة وسط الطريق جدوع الاشجار....هل هؤلاء هم من يمثلون الوعي في البلد...هل هؤلاء من يعول عليهم البلد ليبنوه...انا اعرف شيء واااحد لا غير : واش شي واحد جاي ايقرا او لا باش ايضرب بالحجر....
انا مع الحكم عليهم ب 10 سنوات..

واش كيقلبو على العلم اولا ارواس
13 - محمد السبت 08 نونبر 2014 - 01:23
هل تذهبون للدراسة او للتظاهر
و القانون يتكلم عن العنف و ليس عن الاحتجاج السلمي
ام كل من قتل بالعنف مشات على عينو ضبابة و ادا كان الامر كدلك لمادا تحتجون على قتلاكم
14 - med.nadori السبت 08 نونبر 2014 - 01:27
اكيد سيرفضون لانهم يعيشون على العنف و منعنا من اجتياز الامتحانات,
الغريبة انهم امسكوا فقط في حق التظاهر و اغفلوا باقي النقاط و كأنها غير موجودة, ثم لنكن واقعيين احيانا يتظاهرون فقط من اجل التظاهر, مأخرا في مدينتي تم منعنا من اجتياز الامتحانات لان احد الرفاق في جامعة فاس تم سجنه, و الطامة الكبرى ان جامعة فاس اجتازوا الامتحانات في وقتها, لذا انا مع القانون
15 - سياسة الدولة السبت 08 نونبر 2014 - 01:40
سياسة الدولة من أجل قمع كل الفئات المثقفة و الواعية إن صح التعبير
لأن الطلبة هم غالبا ما يكونون الشعلة الأولى للحراك في الدول
و انا كطالب مناظل من داخل الساحة الجامعية أرفض بشدة هذا القانون . فحق التظاهرة يظمنه لنا دستور البلاد . وليكن في علمكم أننا لن نتنازل يوما عن أبسط حقوقنا . أمّا فيما يخص العنف الجامعي فأنتم الذين تفتعلونه للتفريق بين الطلبة فكيف تمكنتم من حبس داعشي حاول الهجرة نحو تركيا ولا تستطيعون حبس معركة بين الطلبة يكون الإستعداد لها أشهرا . وكيف يكون عدد كلاب الدولة بالجامعة يفوق عدد الطلبة ولا يستطيون القبض على عنصر يتجول بسيف داخل الحرم الجامعي
الطــــــــــــــلبة أوعى مما تتصورون و اولئك الذين يشعلون فتيل العنف بالجامعات حاشى أن يكونو طلبة
خلاصة القول لن تحرمونا من حقوقينا وإن كانت المطالبة بالحق عنفا وجريمة فأنا سفــــــــــــاح
16 - امين السبت 08 نونبر 2014 - 01:50
اولا مسالة العنف و البحث في جذورها، كانت دائما و لا زالت متواجدة حتى في اعتى الديموقراطيات، بل و يتخذ العنف داخل هذه الدول اشكالا اكثر رجعية، مثل الصراعات بين البيض و السود بامريكا و التي كانت قد وصلت الجامعات الامريكية مهاجمة النازيين الجدد لطلبة ماركسيين بجامعات المانية و ما الى ذلك فطالما هناك قوى تمارس السياسة من منطلقات جنسية او لونية او عرقية او دينية فاكيد ان اشكال العنف ستنحرف من مسارها العادي في اطار صراع فكري سياسي و هنا اتكلم عن العنف المنظم الذي تلجا اليه الجماهير لتحصين ذواتها سواء عبر تطهير الذات او مواجهة خطر خارجي بوليسي او رجعي،و في المغرب لم يدخل العنف الجامعة الا مع مجيء" المجاهدين" في بداية التسعينيات حين بدؤوا في تكفير القاعديين و اصدار فتاوي القتل و الاغتيال في حقهم بدعاوي التكفير ، و هنا افتح قوس لماذا غيبت هيسبريس من جديد وجهة نظر الطلبة القاعديين و هم الاكثر تواجدا و انسجاما مع الطلاب و همومهم باكثرية الجائعات المغربية؟؟؟؟
17 - badr21 السبت 08 نونبر 2014 - 02:01
Great initiative from the majority. The university should be a place for education and seeking knowledge not a place for fight.
18 - Patriot السبت 08 نونبر 2014 - 02:06
L'universite c'est un espace d'etudes et la creation des futures entrepreneurs, ingenieurs, inventeurs......et non un espace pour les combats ideologics.....le maroc dois se liberer de ces parasites ideologics qui sont un immense obstacle a notre development.....si vous Avez des ideologies que vous voulez propager, alors Allez joindre un parti politique et laissez les etudiants dans la paix et loins de vos nuissances
...tous les marocains doivent respecter la loi, l'espace universitaire n'est pas une un lieu ou la criminalite et la violance sont acceptables....la loi c'est la loi...point final..
Au etats unis, la police est presente dans toutes les universite Avec force pour proteger contre la violance et aussi contre les etudiants qui n'ont rien de mieux a faire mais vouloir intimider les autres etudiants
19 - بـــــــاسو نايت الماحي السبت 08 نونبر 2014 - 02:09
متى كان العنف والضرب والجرح الذي يصل في بعض الأحيان الى القتل وكذالك تخريب الممتلكات العامة والخاصة حق دستوري ؟؟

القانون يجرم العنف وليس التظاهر.

اللهما إذا كنتم أميين وغوغاء أغبياء لا تفرقوا بين المظاهرة السلمية التي تمر بشكل حضاري ترفع فيها المطالب وبعد توصيل الرسالة تنفض بشكل طبيعي وكل واحد يذهب الى حال سبيله.

أما أذا كانت المظاهرات عندكم تعني العنف والفوضى والهرج والضرب والجرح وتخريب الممتلكات العامة والخاصة وحرق السيارات فذالك يصنف في خانة الهمجية والإجرام ويجب أن يواجه بالعقاب والسجن كما يعاقب كل مجرم.

ولهذا فلينتظر كل سولت لهم نفسه من الفاشلين في الدراسة الذين يخلقون الفوضى العقاب الشديد إذا مدوا أياديهم الأثمة الى الغير أو الى الممتلكات العامة.
20 - عبدو كوكو سامي السبت 08 نونبر 2014 - 02:11
يبدو أننا بصدد العودة المنبوذة إلى سنوات الرصاص وإقبار الحق في التظاهر وفق شروطه المعهودة. أكاد أجزم أن هنالك تكالب على الجامعة المغربية ، فحين نسمع عن كونها بؤرة العطالة بالمغرب أمام عجز حكومة المتأسلمين عن إبتكار حلول لقضية البطالة ، لا يسعنا إلا أن نقيم صلاة الجنازة على وطن مزيف لا يتقن سوى العنف لاخراس ذوي الحقوق... نحن العرب نستحق الاستعمار .. صدقوني.. كوكو أصدقاء.
21 - maghribi السبت 08 نونبر 2014 - 03:02
l'universités est un espace pour ETUDIER et pas pour se convertir en politiciens.
en europe il n y a pas de politique dans l'universités il y a des associations qui veillent sur le bien-être de l'étudiant c'est tout
22 - مريم السبت 08 نونبر 2014 - 03:38
لم أعد أدري هل الجامعة مكان للدراسة و تحصيل العام و الشواهد أو للتجمعات السياسية و المظاهرات! يجب فصل الاثنين، لأنهما لا و لن يتماشيا مع بعضهما البعض. دعوا الناس تدرس بسلام و أسسوا ما شئتم من نواد سياسية خارج و بعيدا عن الجامعات. هذا من بين الأسباب الذي أفقد الجامعات مصداقيتها و قيمتها (زيادة على عدم كفاءة بعض الأساتذة و الاكتظاظ و اللامبالاة بعنصر الطلاب ...) و يجب تحديد عدد السنوات اللتي يقضيها الطالب في الجامعة، حتى لا يشب و يشيب هناك، و أفضل وسيلة هي جعل مجانية التعليم مرتبط بالنقاط و الدرجات المحصل عليها، مع مكافحة الغش و ابتزاز بعض الأساتذة العديمي الضمير بصرامة و جدية، و كما يقيم الأستاذ الطالب، يقيم الطالب الأستاذ، و فتح المجال لتقديم شكاوى ضد كل أشكال العنف و الاضطهاد و التهديد و الابتزاز و التحرش و المساومة لكلى الطرفين.
23 - طالب لا منتمي السبت 08 نونبر 2014 - 05:36
هؤلاء الذين يعارضون هذا القرار هم الفاشستيون الذين يعرفون أنفسهم و الذين يكونون العصابات داخل أسوار الكليات ويمارسون ساديتهم وعربدتهم وقانونهم الغابوي الإرهابي على الطلبة سواء المعارضين لهم أو اللامنتمون ..هؤلاء المافيوزيون المسلحون بالسيوف والسكاكين كلما علموا أن الدولة تنوي التدخل لبسط الأمن والسيطرة على الجامعة للحد من عنفهم وإجرامهم يبدأون في الصراخ والعويل ويرددون دعاية "الحرم الجامعي" ليحتموا وراءها, وهل توقرون أنتم حرم الجامعات وصالاتها وأساتذتها وطلبتها وأنتم تمارسون ساديتكم على الطلبة المستقلين وتدخلون للصالات وتهددون الطلبة والأساتذة للخضوع لقراراتكم السخيفة, والله العظيم أنا طالب وتعرضت أنا وطلبة صفي لموقف من هؤلاء المرضى النفسيين قبل أيام وأنا مع بسط الدولة والحكومة لسيطرتها على الجامعة وفرض قوانين البلد على الجميع طلبة وأستاذة أنا مع تواجد الأمن داخل الكليات والله إن الجامعات المغربية تعيش في تسيب وغابوية يأكل القوي فيها الضعيف أناشد البرلمان أن يمرر هذا القرار والله تعبنا من الصراعات الإيديولوجية تعبنا من تهديد مستقبلنا الدراسي نريد أن ندرس ونتخرج بسلام..انشر الله يحفظك
24 - franco marocain السبت 08 نونبر 2014 - 08:13
les universités sont faites pour le savoir et l'obtention des diplômes pour une insertion dans la vie professionnelle
elles ne doivent pas être utilisées pour propager des idéologies politiques surtout celles de la gauche proches du Polisario ou l'Algérie
25 - نداء طالب حر السبت 08 نونبر 2014 - 09:07
دور الجمعات هو تحصيل العلم والعارف التي ستقودنا الى التقدم والريادة...وليس مسرحا للجرائم والمجرمين الذين عتوا في الجامعات فسادا. ولهذا يجب أن تسن قوانين وعقوبات زاجرة تحد من سطوة هؤلاء أﻷغبياء الذين يعششون في الجامعات من أجل العنف وليس من أجل العلم..ولا أدل على ذلك من هذا التظاهر الغبي المشجع للعنف داخل الحرم الجامعي.و الذي لا يكون مثله من نصيب اﻷميين فكيف كان من نصيب الذين يدعون أنهم الطبقة المثقفة في المجتمع..
ومن هنا نطالب بتطهير الجامعات المغربية من كل الفصائل (الغابوية).. ومن كل الشعارات التي تسبب في العنف. حتى يتسنى لها أن تؤدي دورها الرئيس.
26 - riad السبت 08 نونبر 2014 - 09:20
je ne comprends pas cette notion de "fassil" islami, amazighi..? Ze3ma on appelle comment qq faisant partie du fassil? infissali?
au Maroc il y a parti politique, association et basta
ultra et fassil ne font qu induire de la séparation (lfitna)....
27 - MAROCAIN السبت 08 نونبر 2014 - 10:26
بالله عليكم كم من طالب ينتمي الى هذه الفصائل؟لماذا لا يتم استفتاء الطلبة مثلا؟لماذا تنصب هذه الفصائل نفسها متحدثا باسم كل الطلبة؟ان كنتم تريدون العدل انشروا عدد المنتمين لكل فصيل؟ اغلب الطلبة يقعون ضحية قرارات اقلية من الطلاب وتذهب دراستهم سدى.
28 - طالب جامعي محايد السبت 08 نونبر 2014 - 10:46
لمادا بعض المعلقين يدافعون عن العنف ؟لا يمكن ان يدافع عن شيء يكرهه العالم باسره ويحاول القضاء عليه الا من يرى ان في دلك الشيء اهداف سياسية و متاكد انه سيضمن له نتائج ايجابية ..... ام يريدون ان يقولوا لنا ان الامي هو من لا يعرف استعمال السيوف و و و ؟ نحن مع القانون لانه سيضمن لنا الامن والامان والحرية في الساحة الجامعية ........( المغاربة بحال الكامون الى ما حكيتهم مايعطيوش الريحة )
29 - مناظل السبت 08 نونبر 2014 - 11:50
الجامعة في المغرب نوعان,جامعة شعبية وجامعة نخبوية .فالجامعة الشعبية تحتضن ابناء الكداح,وهي مختبر الدولة في المجال السياسي,لتنتج فئات سياسية رديئة,لكن لما وصلت الدولة الى حد التخمة من هذا النوع البشري ,زد على ذلك ان هذه الفئات السياسوية لم تعد تلبي احتياجات الدولة في ماربها,لان الزمن تجاوزهم باشواط كبيرة .وهنا ليس الفراغ هو البديل بل الفئات الرثة ارادت ان تعود الى الجامعات الشعبية بنفسها لتصنع نوع اخر من الفئات الرثة على مقاصها .فلا تكونوا واهمين اكثر حينما تتكلموا عن العنف في الجامعة الشعبية واسبابه,فالامر هنا واضح للعيان ,الفصائل في الجامعات لا سواء اليساريون ولا اليمينيون ماهم الا احزاب سياسية مصغرة ان صح التعبير,وتنظيماتهم ماهي الا تنظيمات بوليسية بامتياز متشبعة بالروح الهيتليرية لمحاربة الافكاراينما حلت وارتحلت, فمحاربة الفكر مهمة مشتركة بين احزاب البرلمان واحزاب الجامعات الشعبية.لان جريدة المساء هي جريدة الصباح ,الخطاب كسلطة يتكرر.لن اطيل عليكم ,وبالتالي لن اتكلم عن الجامعات النخبوية لان شرح الواظحات من المفظحات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.................
30 - لست طالبا السبت 08 نونبر 2014 - 12:12
الى صاحب العليق 1 . هل الكبير في السن حرام عليه ان يلتمس العلم ؟
ان كان جوابك نعم فهذا هو الهراء عبنه . ام الاحتكار هو ديدننا؟ العلم للكبير والصغير. اهـ .
أما من يحتج ضد هدا المقترح قانون فانه يريد الفتنة ولا يريد التعلم.
31 - الصراع الطبقي السبت 08 نونبر 2014 - 12:13
النظام المغربي يعتقد بأنه نجح في تخطي أزمة "الربيع العربي". ينسى أن ما سمي بالربيع العربي مجرد مزحة بالنسبة لشعب متمرس تاريخيا على النضال طويل النفس وعلى التنظيم والصراع الطبقي..اخترع مقزلة "الاستثناء المغربي" ثم صدقها. إن الاستثناء المغربي يجب أن يفهم معكوسا أي أن الشعب المغربي بنخبه المتجددة، لا يستهويه المزاح في السياسة والصراع. وهكذا كانت الجامعة وستظل منارة استثنائية في البلاد الإسلامية، والعالم، لها تقاليد نضالية ومن العبث محاولة الإجهاز عليها، كذلك لن ينجح النظام في حربه التراجعية على المكتسبات : ضرب حق الإضراب، إذلال موظفي التعليم، إضعاف النقابات وتقزيم الحق النقابي،الإجهاز على البقية الباقية من حق الشغل، تيئيس حركة جماهير الشباب المعطلين الرائدة، تجويع الشعب، إرجاع الموظف المقبل على التقاعد إلى عهد السخرة، إصدار مراسيم خارقة للقانون، الحرب على الجمععيات الحقوقية، التشكيك في العمل الجمعوي، منع جملة من الأنشطة، العودة إلى عهد "الملحمات" وخطاب العام زين، التشكيك في النضالية، المزايدة على الأحزاب والنقابات والجمعيات، شرعنة النهب والاختلاس والثراء الطبقي الفاحش ..شرعنة الاستبداد ..
32 - ولد الشاون السبت 08 نونبر 2014 - 12:38
مكاين محسن من كلية سلا نعمة من الله عايشين هانيين لا احتجاجات لا صداع معدنا لا احزاب لا فصائل ..واخا بداو صحراوا كيغزونا هد السنتين الاخيرتين ولاكن لي خضر ياكل لعصا سلا هادي ماشي اكادير ولا رباط الحمد لله
33 - aziz السبت 08 نونبر 2014 - 12:46
Les énurgumènes qu'on retrouve dans nos universités n'ont rien à voir avec des étudiants. Ils croient qu'ils peuvent aggresser , voir tuer même tuer sans être punis. J'ai enseigné à la faculté pendant vingt deux ans et je sais de quoi je parle. Je propse de renforcer la loi et prévoir une brigade spéciale comme SWAT team aux USA ou au Canada pour intervenir au cas oú les esprits s'échauffent. Comme a dit sa majesté dans son dernier discours, la liberté ne veut pas dire aggresser les autres.On peut dire ce qu'on veut, ils sont chanceux ces étudiants qui ne paient rien du tout pour faire des études universitaires, il faut voir ce que les étudiants payent au Canada ou aux USA pour avoir un simple certificat et ils ne sont pas du tout sûr de trouver du travail. Il faut les voir travailler la nuit , dormir 2 ou 3 h pour aller suivre les cours. Alors , ....
34 - مغربي حر السبت 08 نونبر 2014 - 12:48
انتم تريدون ان يصبح الجامعة كالملاهي الليلية انتم تريدون ان تصبح الجامعة كالحضانة ...........
35 - طالب من تاونات السبت 08 نونبر 2014 - 13:28
أنا أتعجب من اولاءك الذين يقولون (عمرك ٣٠ سنة ولا زلت تدرس بالجامعة أنا عمري ٤٠سنة واتابع دراستي بالجامعة ما العيب ؟ عباد النظام الوصوليون دائماً يقرنون ما هو مادي بما هو معرفي في اليابان التحق السنة الماضية بالجامعة طالب يبلغ من العمر٩٢ سنة! حنا كنقراو باش نتوظفوا هداك علاش بلادنا مكلاسيا مليح
36 - مغربي قح السبت 08 نونبر 2014 - 13:41
هذه خطوة ايجابية من الدولة من اجل محاربة العنف والاجرام الجامعي الذي تقف ورائه مجموعة من الاحزاب والمنظمات الخارجية التى تريد الفتك بالوطن و تدميريه باي وسيلة كانت ...فهم يعلمون ان المغرب لا يمكن تفريقه دينيا او وطنيا فههاهم يحاولون تجريب التفريق العرقي ونحن نعلم علم اليقين انه لن يأتي باكله فالمغاربة اشداء و اذكياء و على العلم بكل الطرق و الاجندات التى تنسج لاجلهم، فهذه الامة كانت وظلت قرون وقرون صامدة في وجه كل الاعداء و سوف تبقى الى ان يرث لله الارض و من عليها... فنحن نعلم ان تجنيد يبدئ من الجامعة تجنيد الطلاب من اجل المال و اللجوء وذلك بغسل ادمغتهم من اجل خدمة اجندات ضد الوطن ....شكرا للحكومة لتفكيرها في الوطن... ودائما والى الابد شعارنا لله الوطن الملك
37 - تازي السبت 08 نونبر 2014 - 13:49
منذ الصغر و انا اسمع عن الفصائل و ظروف احتجاجاتها و كيف انه كان لكل اتجاع سياسي كباشه التي ترسل الى حلبات الجامعة لمزيد من الضجة و الاقتتال ..من اجل مغرب متحضر يجب منع تلك الاساليب و السعي الى تحالفات تطيح بالرؤوس الفاسدة بطريقة ديمقراطية .. فان لم تنفع مع العفاريت طلاسم الفقهاء و مع التماسيح شباك الصيادين و قتها يمكن البحث عن بدائل ...اظن في هذه الحالة و على راس المغرب ملك ينصت لشعبه لا يسعنا سوى التعبير بكثرة عن ما يفيد هذا البلد و سيكون الخير
38 - PROBLEME السبت 08 نونبر 2014 - 14:56
ان قاطن باحد الاحياء الجامعية ونعاني احيانا من التشويش المتعمد الذي يدفع الى اللا استقرار النفسي والرعب في نفوس الطلبة خاصة في فترة الامتحانات والذي تتسبب فيه الفصائل الطلابية بطريقتها الرديئة والعشوائية في الدفاع عن مطالبها وعند تدخل السلطات يطرا المشكل حيث الكل يصبح مستهدف حتى ولو كان لم يشارك في اي تشويش او لا ينتمي لاي فصيل وعند سقوط ضحية تتناحر الفصائل بينها لكي تنسب لها الضحية و تدافع عليه رغم انها السبب في الحدث وهكذا دواليك فما الحل مع هؤلاء الفصائل التي تقطن بالاحياء فقط للتشويش و تسويق اديولوجياتها لا للدراسة !!
39 - THOMAS SANKARA السبت 08 نونبر 2014 - 15:28
اتمنى ان يخرج هذا النص القانوني الى الوجود في اسرع وقت ممكن لقطع الطرق على المشاغبين الذين يرهنون مستقبل هذا الوطن ويختزلونه في اديلوجيات اكل عليها الدهر انكم بمماطلتكم تساهمون في تكوين مجرمين ومتطرفين محترفين يصعب بعد ذلك ضبطهم ان الجامعة مكان للعلم والثقافة والبحث والابداع وليس العنف وكراهية الاخرلسيما انها مدرسة الفقراء لان الاغنياء وجدوا ضالتهم في المدارس المؤدى عنها اما السياسة فمكانها الطبيعي الاحزاب والنقابات رغم مصداقيتها المهزوزة عند المغاربة لانهم هجروها وفسحوا المجال للعابثين فيها فسادا اتمنى من الحكومة ان تفرض مستوى ثقافي من اراد تمثيلنا في جميع الهيات لتشجيع الشباب على المضي قدما وجعله متنفسا لافكارهم وابداعاتهم عوض تهميشهم ودفعهم الى اانتحار بتبني افكار متطرفة وهدامة وللقطع مع اصحاب الشكارة الذين اوصلونا الى الهاوية بشجعهم وحبهم للمال ولو ضحوا بكل المغاربة متناسين ان السعادة هي ان ترى الاخر بتسم ليحلوا لك الجلوس بجانبه
40 - سمحمد العويني السبت 08 نونبر 2014 - 15:32
بصراحة و بكل تجرد ما تعلمته مع القاعديين خلال حضوري لبضع ساعات في حلقيات النقاش و المظاهرات لم اتعلمه داخل اي من فصول الدراسة بحيث عرفت معنى ان اكون انسانا بدل ان اكون نذلا انتهازيا تعلمت التضحية تعلمت ما هو خطر الفكر الداعشي قبل ان اسمع عن داعش تعرفت عن الاقتصاد رغم انني كنت ادرس الفيزياء عرفت ما لا لم يخطر على بال احد ممن لا يسمعون الا الى وجهة نظر واحدة هي وجهة النظر الرسمية التبعية لدواليب امريكا عدوة الشعوب،انا الان اشجع اخوتي و اخواتي الاصغر مني و ابناء الجيران الى الالتفاف اكثر فاكثر جنب القاعديين لان هم وحدهم من يتكلمون بلا زواق بلا نفاق بكل تلقائية و بكل استقلالية.
41 - غرامشي السبت 08 نونبر 2014 - 16:21
الجامعة ليست روضا للشباب، ولا هي بمدرسة للتحصيل كما يردد البعض. هنا يتضح أن البعض له مفهوم خاطئ للتعلم، فالعملية التعلمية حتى في ابسط مراحلها ليست هي التلقين والتحصيل. بل ترتكز على مساعدة المتعلم على الوصول إلى المعرفة. وفي الجامعة الطالب ليس مجرد متعلم عادي، بل هو طالب باحث راشد. إذن لا وصاية على الطالب كيف يصل إلى المعرفة ويتهيأ للامتحانات وللإبحار قي البحث والجدل والأسئلة .. وعلى أي حال هل الدولة تترك الطالب "للتحصيل''؟ هل توفر له الشروط؟ هل الجامعة تخضع لمجتمع ديمقراطي أم هي تخضع لأهداف تصفوية لأبناء الشعب؟ .. الدولة تريد اتخاذ الجامعة كمجرد محطة مدرسية ابتدائية أو قاعة انتظار كبرى للتخرج على هامش المجتمع.. لذا ولغيره الجامعة فضاء ثقافي فكري بطبيعته، وهي أيضا ساحة لمواجهة سياسة التصفية الطبقية في التعليم، وهي أيضا ساحة نضال نقابي للدفاع عن مصالح الطلبة، وهي فضاء لنقاش النظريات والأفكار والبحوث والسياسات والنظم والآداب والأحزاب والثقافات ..
42 - Zerhoun السبت 08 نونبر 2014 - 16:28
شهدت الكثير من التحركات الطلابية من داخل الحرم الجامعي بكل من مكناس وفاس،في الغالب تنتهي باعمال عنف سببه التدخل الامني لقمع كل تلك الاشكال النضالية، وينتهي الامر ،لامطالب تحققت ولا تحصيل علمي في الفترة المبرمجة كاف لاجراء الامتحانات،لذا فالجامعة المغربية تحتاج الى اصلاحات بداغوجية تطبق بشكل معقول وكذا تزويدها بالموارد الكافية. لذا فاصلاح الجامعية يجب ان يكون من داخلها وليس تلبيت مصالح احزاب سياسية.
43 - محمد المتنبي السبت 08 نونبر 2014 - 16:42
باختصار ، الهجوم على الحريات والمكاسب والحقوق مستمر على أشده. وفي نفس الآن لا بد من تكميم الأفواه باقوانين وبدون قوانين، تحضيرا للمزيد من الردة. فهذا يهني أن القادم أسوأ، والسياسة الحاكمة عوالة على ترك الشعب فوق الدص. لكن احتمال المواجهة الاجتماعية والسياسية تزداد مع مرور الأيام. وهذا طبيعي أن يتولد بين مغربين: مغرب القصور من جهة، ومغرب الفقراء وأشباه الفقراء من جهة ثانية.
44 - مغربي ديال بصح السبت 08 نونبر 2014 - 17:03
هذا القانون يضرب في الصميم الحق المكفول في جميع بقاع الدنيا الا و هو حق التظاهر ، هذه البداية اما ما سيآتي فسيكون اكبر ، فبعد اطمئنان المخزن على سدة الحكم حان الان وقت معالجة او ملء الفراغات لتفادي ظهور اي حراك شعبي من جديد، من خلال سن قوانين تضيق على المتظاهرين او المضربين ، التضييق على الجمعيات الحقوقية ، القبض على الصحفيين الاحرار و المغنيين المعارضين للنظام ،رفع رواتب البوليس و "المرود"وووو...
45 - THOMAS SANKARA السبت 08 نونبر 2014 - 17:11
اتمنى ان يخرج هذا النص القانوني الى الوجود في اسرع وقت ممكن لقطع الطرق على المشاغبين الذين يرهنون مستقبل هذا الوطن ويختزلونه في اديلوجيات اكل عليها الدهر انكم بمماطلتكم تساهمون في تكوين مجرمين ومتطرفين محترفين يصعب بعد ذلك ضبطهم ان الجامعة مكان للعلم والثقافة والبحث والابداع وليس العنف وكراهية الاخرلسيما انها مدرسة الفقراء لان الاغنياء وجدوا ضالتهم في المدارس المؤدى عنها اما السياسة فمكانها الطبيعي الاحزاب والنقابات رغم مصداقيتها المهزوزة عند المغاربة لانهم هجروها وفسحوا المجال للعابثين فيها فسادا اتمنى من المخزن ان يفرض مستوى ثقافي من اراد تمثيلنا في جميع الهيات لتشجيع الشباب على المضي قدما وجعله متنفسا لافكارهم وابداعاتهم عوض تهميشهم ودفعهم الى اانتحار بتبني افكار متطرفة وهدامة وللقطع مع اصحاب الشكارة الذين اوصلونا الى الهاوية بشجعهم وحبهم للمال ولو ضحوا بكل المغاربة متناسين ان السعادة هي ان ترى الاخر بتسم ليحلوا لك الجلوس بجانبه
46 - سعيد المغربي السبت 08 نونبر 2014 - 19:23
العنف في الجامعة لا يحتاج إلى قانون جديد، يحتاج فقط إلى تطبيق القانون الجنائي المغربي في حق مرتكبي العنف.
إن إعداد قانون خاص بالعنف في الجامعة أمر مثير للريبة على أقل تقدير، ويبدو أن هدفه هو مواجهة الحراك الطلابي السلمي.
47 - مغربي مسلم غيور على المغرب السبت 08 نونبر 2014 - 20:02
اصابت الحكومة في هدا القانون من اراد ان يتعلم مرحبا نه. اليبغا الصداع يمشي لحلبة المصارعة ان استطاع
48 - نجيم السبت 08 نونبر 2014 - 20:23
في رأيي ان المسؤليين عن الفصائل الطلابية داخل الجامعات بمعارضتهم لهذا القانون الذي يجرم العنف والتظاهر فهم يحمون المجرمين داخل الجامعات, كل يوم يقاطعوننا عن متابعة الدراسة تحت مسمى"المطالبة بالحقوق" بينما هم يعملون لتحقيق اهدافهم الخبيثة واثبات وجودهم داخل الجامعة,غدا يوم القيامة سنخاصمكم امام الله
49 - abderrahim الاثنين 10 نونبر 2014 - 22:31
اظن وعلى إثر ما نلاحظه في الساحات الجامعية أن الدولة تنهج هذه السياسة لكي يعيش كل طالب في قوقعته ولا تدافع عن حقوقة لأنه إن تركت الطلبة يناضلون عن حقوقهم في التسجيل أو .... فإنه في يوم من الأيام سيطالبون في اشراكهم في المنظومة التعليمية أي سوف يطالبوت بمطالب كبرى وهذا ما يخيف الدولة لكن بكل صراحة هناك رجال في الساحات الجامعية لا يخيفهم لا السجن ولا الموت نوجه إليهم تحية طيبة مباركة والسلام
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال