24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  2. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  3. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  4. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  5. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المغاربة خامسُ شعوب العالم تفاؤلًا بما سيحملهُ عامُ 2015

المغاربة خامسُ شعوب العالم تفاؤلًا بما سيحملهُ عامُ 2015

المغاربة خامسُ شعوب العالم تفاؤلًا بما سيحملهُ عامُ 2015

المغاربة بين أكثر عشرة شعوب متفائلة حول العالم بما سيحملهُ عامُ 2015؛ وإنْ كان الأزمات الاقتصاديَّة والاضطرابات الأمنيَّة والسياسيَّة، ما تنفكُّ تتوالَى فِي المنطقة، ذاكَ ما كشفتهُ مؤشر مؤسسة "غالُوب" الأمريكِي، في أحدث مؤشر لها.

ووفقًا للدراسة التِي جرى القيام بها ما بينَ شهريْ شتنبر ودجنبر من العام الجارِي، فِي 65 بلدًا حول العالم وشملَتْ ما يزِيدُ عنْ 64 ألف متسجوب، استطلعتْ انطباعاتهم وتوقعاتهم لما ستكُون عليه الأمور العام المقبل، فإنَّ المغاربة كانُوا خامس شعب متفائل حول العالم.

ويرى 68 بالمائة من المغاربة الذِين سئلُوا عمَّا إذَا كانُوا يستبشرُون خيْرًا بالعام القادم، أنَّ ثمَّة ما يبعثُ على التفاؤلُ، في حين استبعدَ 32 بالمائة أنْ تحمل السنة القادمة أمورًا إيجابيَّة. أمَّا على الصعِيد الاقتصادِي فرأى 60 بالمائة من المغاربة أنَّ المملكة مقبلة على أيَّام أفضل مما عاشته.

ومنْ مفارقات التقرير الحديث لمعهد "غالُوب" أنَّ دُولًا فقيرة، تتذيَّلُ مؤشراتٍ دوليَّة كثيرة في الرفاهية والتنمية البشريَّة والخدمات، كانتْ أكثر تفاؤلًا، من دول أخرى تؤمنُ لمواطنيها، حدًّا معينًا من شرُوط العيش الكريم، حيثُ كانت أفغانستان وباكستان وفييتنام منْ بين الشعوب العشرة الأكثر تفاؤلًا.

في غضون ذلك، كانتْ دولة فيجِي الصغيرة أكثر دولة في العالم يتفاءلُ شعبها بما سيحملهُ العام القادم، حتى أنَّ 78 في المائة من مستجوبِيها، لمْ يخفُوا "تفاؤلهم"، فيما كان السعُوديُّون رابع شعوب العالم استبشارًا، بنسبة 68 فِي المائة.

في المقابل، بدَا اليُونانيُّون أكثر شعبٍ متشائمٍ بما ستحملهُ 2015، حيثُ لمْ تتخطَّ نسبةُ المتفائلِين 11 في المائة، بسبب الأزمة الاقتصاديَّة التي لا تزَال جاثمةً بتبعاتها الاجتماعيَّة على البلاد.

أمَّا الفرنسيُّون فكانُوا ضمن أكثر عشرة شعُوب متشائمة حول العالم، إذْ لمْ يبدِ منهم تفاؤلًا بعام أفضل سوى سبعة عشر في المائة، وهو ما رأتهُ أوساط إعلاميَّة نذيرَ شؤمٍ للرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، التي يتحدثُ عن استعادة الأسر ثقتها في الوضع بالبلاد، بعد تدنِي شعبيته إلى مستوياتٍ غير مسبُوقة.

أمَّا اللبنانيُّون الذِين يخشونَ وصول حمم النزاعات الطائفية في المنطقة إلى دارهم، فكانُوا أكثر العرب تشاؤمًا بما سيحمله العام القادم، حتى أنَّ 74 في المائة، جزمُوا بأنَّ 2015 لنْ تكون أفضلَ حالًا من العام المنقضِي، إنْ لمْ تكن أسوأ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - anouar الخميس 01 يناير 2015 - 01:26
المغاربة مساكن نية و شعب ضريف غير اللي شافيها في التلفزة كيتيقوها ستين عام بعد الاستقلال و مازال ما عاقوا
2 - بلال الخميس 01 يناير 2015 - 01:32
المغاربة خاصة و المسلمون عامة دائما رافعين شعار التفاؤل و طامحين لغد أفضل انشالله! ندعو الله أن يجعلها سنة آمنة لنا و لكل الشعوب العربية والإسلامية و أن يحفظ شعبنا و ملكنا و بحلول عيد المولد النبوي الشريف أدعو الله أن يجمعنا بشفيعنا محمد صلى الله عليه وسلم. كل عام وانتم بالف خير
3 - متفائل من ايام عام الفيل الخميس 01 يناير 2015 - 01:33
آيه لواه سيدي زكري مشا التفاؤل مع الفاتورة ديال الماء والضوء والغلاء قال ليك خامس الشعوب المتفائلة ديرو استفتاء وشوفو تلقاو اول الشعوب الي طالع ليها الدم
4 - oumirleft الخميس 01 يناير 2015 - 01:34
جل الإستطلاعات الرأي حول العالم ... وفي جميع المجالات ،الشعب المغربي ضمن الأوائل و عديد المرات يتبوأ الصدارة...
لكن النتيجة... تبين عكس ذلك ... اه اه اه.. كفاكم ادلال و الأكاذيب والخزعبلات....!!!
5 - Zakaria from Oujda City الخميس 01 يناير 2015 - 01:43
أود أن أشكر هسبريس لتفاديها مقارنتنا مع الجزائر لأن الأمر ينتهي عموما بانطلاق معركة السب والشتم من كلا الجانبين وهو أمر نحن في غنى عنه

أنشري التعليق يا هسبريس

شكرا
6 - عد الاله العروي الخميس 01 يناير 2015 - 01:45
الدول الراقية دائما تستند انطباعاتها وفقا للعقل والمنطق والحكمة وعدم التسرع في اصدار اي حكم بينما نحن وجل المجتمعات المتخلفة تنساق نحو العاطفة في اصدار الاحكام والانطباعات الاولية دون اي مراعاة الواقع السائد في البلاد وهذا كله يصب في مصلحة الراعي دون الرعية وهو ما يشتهيه الساسة واهل السياسة وقد يرفضه اهل العقل والمنطق كما تصوره اهل الفلسفة وعلي راسهم افلاطون في ما سماه المجتمع الفاضل او المدينة الفاضلة
7 - مغربي وافتخر الخميس 01 يناير 2015 - 01:53
تحية كبيرة للشعب رغم بطش السارقين وكثرة المفسدين فننحن نتفائل بالله خيرا الحمد لله على نعمة الاسلام ، ايلا خيابت دابا تزيان
8 - الامل الخميس 01 يناير 2015 - 01:54
المسكين للى ما عندو ضهر الا ما حلم يتفركع
9 - علي الخميس 01 يناير 2015 - 02:01
العالم تاكد بان المغاربة متفائلون عندما رفضوا تنظيم الكان بسبب ايبولا
بعد من البلا لا يبليك
10 - jallouli الخميس 01 يناير 2015 - 02:10
اللهم حقق حلم هذا الشعب بما ترضاه يارب العالمين
11 - متتبع الخميس 01 يناير 2015 - 02:11
الحمد لله وحده و الصلاة على من لا نبي بعده!
قال تعالى "ذرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (3) وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ (4) مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (5)
لا يامن مكر الله الا القوم الخاسرون!
الظلم ازكم الانوف و داعش و اخواتها تعيث فسادا في الارض و النفس الزكية اهينت و بلغ الحزن بها مبلغا،فبماذا سيتفائل المغاربة...بقرب عذاب الله!
اقترب للناس حسابهم و هم في غفلة معرضون!!!
الوقت بذخ لا نملكه، الوقت يمر و الساعة اتية لا ريب فيها و قبلها علامات علمها من علمها و جهلها من جهلها!!!
الاعداء يعيثون بامة محمد تقتيلا و تشريدا و شباب الامة يشجع احفاد ايزابيلا "البارصا و الريال" فبما تفرحون!؟؟؟
12 - adam الخميس 01 يناير 2015 - 02:37
السبب يرجع إلى السياسة التي يتبعها النظام ألا وهي و ڭولو العام زيييين
13 - ossama الخميس 01 يناير 2015 - 02:43
سبحان الله يتحدثون باسمائنا نحن الذين لم نستفتى ابدا ابدا في حياتنا .نعم انا متفائل دائما بالخروج من هذا البلد المشؤوم الذي كثر فيه الحكار و الشفار و الكذاب و القتال والفاسد و كل مابتلت به الامم جماعة من شر يوجد في هذا البلد لكن الحساب آت لامحالة سوأ في الذنيا او الاخرة لاتقلق يا إبني ستأدي الثمن غاليا طال الزمن ام قصر.
14 - hicham الخميس 01 يناير 2015 - 03:19
التفائل شيء مهم لصحة الانسان النفسية والبدنية. اما التشائم فلن يفيدك في شيء ولن يحسن الاقتصاد والبطالة فلماذا تجهد عقلك بما لايفيدك.
الفرنسيون متشائموة لانهم كانو يعيشون افضل حالا سابقا اما المغرب فلم يتحسن عن السابق في شيء ولم ينقص في شيء وهذا مايجعل تفائل المغاربة امرا بالمستقبل امرا طبيعيا.
اتمنى لكم سنة مليئة بالافراح وتحقيق طموحاتكم بمزيد من الازدهار والنجاح والسرور والاهم من كل شيء الصحة والعافية فهي كل شيء فكل يوم تستيقض فيه في الصباح وتجد امك او زوجتك تحضر لك الفطور قبل ذهابك لعملك او مدرستك قل الحمد لله وكن ممتنا لذلك لتحصل على الافضل.
15 - ولد حميدو الخميس 01 يناير 2015 - 05:24
كيف لنا ان لا نتفاءل و نحن نسمع بان البترول و الغاز في المغرب و ان الحكومة ستخصص منحة للعاطلين و اشتهرنا باكبر كراطة في العالم و الدول كلها تحسدنا
و رغم دلك يجب ان لا نتشاءم و نتمنى الخير لبلدنا و احسن امنية هي الصحة و العافية اما متاع الدنيا فيبقى فيها عندما ندفن و يحكى بان قارون كان غنيا و قال له فقير
يا قارون فكر في اخرتك فربما تموت بالجوع
فرد عليه
هاهاها انا اموت بالجوع
و بعد مدة كان قارون في الصحراء يتجول بحصانه في مكان خال و هوى في حفرة عميقة وبقي فيها حتى مات بالجوع بعد ان سقط عليه حصانه و لم يعد قادرا على التحرك
سواء كانت هده القصة حقيقية ام لا المهم عندها عبرة
لاننا لا نعرف ما تخبئه لنا الايام و لا يعلم بالغيب الا الله
16 - رضوان الخميس 01 يناير 2015 - 08:11
كفى من التخريف ، هادي هدرة خاوية لا تفيد المواطن في شيئ ، الذي يفيد المواطن هو واش كين شي فرص للعمل في افق هذا العام ؟على امل تحسين الوضعية لكثير من العاطلين ، واش كين شي دراسات حول الازمات التي يعيشها المواطن ، ـزمات في الصحة ،ازمات على مستوى التعلبم ، ازمات على مستوي تحقيق العدالة الاجتماعية .....الى غير ذلك ، هذا ما يحتاجه المواطن اما مثل هذه الدراسات التي تطل علينا في كل مناسبة ،المغاربة اكثر الشعوب تفاؤلا هذه مجرد هدرة خاوية كما قلت لا تسمن ولا تغني من جوع، والسلام











ن
17 - abrouti trimicha الخميس 01 يناير 2015 - 10:13
باز !!!! مع الكوارث والفساد والتهميش وقمع الحريات والبطالة والازمة والغلاء وتخلي الحكومة عن سلطتها لصالح المخزن واقبار دستور 2011
لازال المغاربة متفائلين . باراك من استحمار الناس بهذه الإحصائيات .
هل سءلوا سكان المغرب العميق في الجبال والهضاب والسهول المنسية ؟؟؟؟ المغرب ليس هو المارة في الشوارع المزركشة في الرباط ومراكش
18 - ابوايوب الخميس 01 يناير 2015 - 10:48
يعيش العالم حاليا مخاضا عسيرا وفتنا لا حصر لها هذا طبيعي فكلما اشتدت و اشتدت الا واتى الفرج الذي سيكون نتيجة حتمية لهذا الظلم والقهر الذي يعاني منه كل مواطن خاصة البسيط الفقير فدعونا على الاقل نتفاءل ونامل من الله خيرا فهو وصانا الا نقنط و ان نعرف ان هذه الدنيا دار ابتلاء
19 - moha الخميس 01 يناير 2015 - 11:14
je suis certain que cette etude est juste car 68% des marocains sont ignorants et analphabètes est la preuve c'est:
ويرى 68 بالمائة من المغاربة الذِين سئلُوا عمَّا إذَا كانُوا يستبشرُون خيْرًا بالعام القادم، أنَّ ثمَّة ما يبعثُ على التفاؤلُ، في حين استبعدَ 32 بالمائة أنْ تحمل السنة القادمة أمورًا إيجابيَّة.
et c'est normal car les marocains pensent en langues etrangeres et vivent sans leurs vraies identités.quelle notre identité pour se repérer et se referencier
20 - المزلوط الخميس 01 يناير 2015 - 12:45
المزلوط الا ما حلم يتفركع, هكدا يقول المثل المغربى, تفائلوا كما تفائل أهل ثمود حينما رأوا غمام العداب فظنوا أن السماء ستمطرهم خيرا فأمطرت عليهم خسفا من الرمل والحجر قبرتهم الى الابد
21 - سمير الخميس 01 يناير 2015 - 13:52
أنا متقاعد ،مرتبي40الف ريال في الشهر أعيل خمسة افراد ،الما والكهرباء والغاز والسكر والشاي والزيت الرومي،والدقيق تبتلع كلها أكثر من ثلثي المرتب، والباقي هل يمكن أن أدبر به الملبس والتمدرس والطوارئ. من مرض،وغير ذلك..نحن مضربون عن اللحم الآحمر منذ عيد الأضحى،ويعتبر لحم الدجاج ضيفا عزيزا،قد نتشرف باستقباله مرة في الأسبوع..ولنا قدرة عجيبة عن التخلي عن الخضر والفواكه،طيلة السنة...وعندما أر ى أحوال أسر أخرى أعتبر نفسي أحسن حالا....لذلك ومن أجل هذا كله أتساءل عن طريقة ما لأكون من بين المتفائلين بسنة2015 ؟ من يعرف طريقة للتفاؤل أرجوه أن يرشدني! راني غادي نتفركع..
22 - said الخميس 01 يناير 2015 - 18:18
je suis optimiste et j'ai une grande confiance en mon Roi Mohamed 6 et le gouvernement de Mr Abdelilah BENKIRANE. Je crois, non je suis sûr que l'année 2015 portera plus d'acquis à notre peuple, il suffit d'aider ce gouvernement à réaliser son agenda même par un bon commentaire ( au minimum ) !
23 - Abdou الخميس 01 يناير 2015 - 19:20
الشعب المغربي لمورال ديالو داير بحال الشروط بلا لاستيك تعيا طلع فيه وديما كيهبط
24 - عبدالرفيع شفيق الخميس 01 يناير 2015 - 20:47
ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل.
25 - كريم الخميس 01 يناير 2015 - 21:46
المغاربة متفاءلون فقط أمام التلفزة، أما الحقيقة فشيء آخر،وان تفاؤلوا بصدق فهم لم ينطلقوا من معطيات أو إحصائيات دقيقة، المهم سنة سعيدة لجميع المغاربة داخل وخارج أرض المملكة
26 - الشبعان لا يحس بالجوعان. الجمعة 02 يناير 2015 - 15:03
اللغة تفقد مذاقها ومعناها وتصير لغة عبثية لا توصل المعنى ولا تصل حتى لدرجة مستوى لغة الأطفال الصغار، حين يستعملها البعض لقياس المثاليات والعواطف والمهج والآمال والغيبيات بطريقة العلوم التجريبية. (ونحن هنا لا نتكلم عن لغة الصوفيين ولا الرومانسيين ولا الشعراء، ولكننا نقصد لغة المتقمصين لشخصيات العلماء)

فما هي الوسائل والأدوات، وما هي المعايير والمقاييس والمعطيات التي اعتمدها الباحثون في أبحاثهم للوصول إلى نتيجة درجة تفاؤل أو تشاؤم المغاربة من بين شعوب العالم وبالضبط لهذا العام الجديد وبهذه السرعة الجد جد فائقة، وبرقم قياسي لن يتفوق عليه بحث آخر لا في السابق ولا في اللاحق من زمن البشرية؟

يا سبحان الله على ذكاء الباحث الذي تمكن من معرفة عواطف الشعب المغربي في التفاؤل بالعام الجديد وحددها بدقة متناهية، وصنفها في الدرجة الخامسة.

إن الشبعان لا يحس بآلام الجائع الجوعان. فلو تتبعنا أو بحثنا عن المكامن والوسائل التي تدخل الفرحة على قلب عموم المغاربة لوجدنا ابسطها في كيفية المغربي المقهور في تناوله لما تيسر له من الطعام، فهو يؤخر دائما أكل نصيبه من اللحم بعد التهامه لما في الطبسيل بالكامل
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال