24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | برودة الطقس تحجب الفرحة الكاملة للمراكشيين برأس السنة

برودة الطقس تحجب الفرحة الكاملة للمراكشيين برأس السنة

برودة الطقس تحجب الفرحة الكاملة للمراكشيين برأس السنة

ساعات استثنائية تلك التي عاشتها مراكش الحمراء ليلة رأس السنة 2015، مثل باقي المُدن المغربية، احتفالا بالموعد السنوي، حيث اختارت فئات عريضة من الشباب الخروج لشوارع المدينة وتعمير ساحاتها الشّهيرة، فيما لعبت برودة الطقس القارص دورها في توجيه عدد من المراكشيّين والسياح للاحتفال بالبوناني داخل المنازل والفنادق ودور الضيافة.

وإلى حدود الساعة الثامنة من مساء الأربعاء، ظلت مداخل مراكش من جهة طريق الدار البيضاء وصولا إلى شارع عبد الكريم الخطابي، ومن جهة طريق أكادير وصولا ساحة باب دكالة، تعجّ بالسيارات والدراجات النارية وحافلات النقل الخاصة والعامة، والتي توجّه الناس إلى وسط المدينة، حيث ساحة جامع الفنا ومسجد الكتبية، فيما ظلت جنبات شارع علال الفاسي وشارع محمد الخامس الذي يضم حي جليز الراقي، مكتظة بالمارة إلى حدود وقت متأخر من ليلة أمس.

حتى ساحة جامع الفنا العامرة دوماً بزوارها ومريديها، ظلت لساعات قبل منتصف الليل قليلة الاكتظاظ المعهود عليها، حيث كشف عدد ممن التقت بهم هسبريس من قاطني المدينة الحمراء، أن الأمر يعود إلى برودة الطقس التي ألزمت المراكشيين بالمكوث في منازلهم ومتابعة السهرات الفنية لنهاية العام الميلادي، التي عمدت كل القنوات المغربية على نقلها في وقت موحد.

الترتيبات الأمنية التي واكبت احتفالات المراكشيين ومعهم السياح الأجانب برأس سنة 2015، بدت حازمة ومعبئة بشكل واضح وشاملة لكل المرافق العمومية والفنادق والساحات والشوارع، حيث جندت المصالح الأمنية بولاية مراكش كل وسائلها اللوجيتسكية والبشرية، بتحقيق هدف واحد هو أن تمر هذه الليلة بسلام ويعم الاستقرار في مختلف المرافق، عبر اعتماد خطط استباقية للحد من أي تجاوز غير قانوني ولا أخلاقي، يصاحب في العادة مثل هذه المناسبات السنوية.

وظلت حالات السكر العلني والاعتداء بالضرب والسب والسرقة والشغب وحوادث السير والتجمهر أبرز الحالات التي صادفتها هسبريس، ووقفت عليها العناصر الأمنية، عبر مصالحها متعددة التخصصات، من قبيل الاستعلامات العامة والشرطة الولائية وعناصر المرور والدوريات المتنقلة بالسيارات والدراجات النارية، وهي المصالح التي التي تؤكد اعتمادها لاستراتيجية التحرك السريع والمتابعة المتواصلة، بغرض السيطرة على تلك الحالات في أقرب مكان وزمان ممكن.

هسبريس توقفت عند مقر الدائرة الأولى التابعة لولاية أمن مراكش بجليز، حيث عاينت إلى حدود الساعة الثالثة من صباح اليوم الخميس، اعتقال العشرات من المتورطين في حالات السكر العلني وحوادث السير والاعتداء بالضرب والسب والشّغب، وكلها حالات طالت في غالبيتها فئات من القاصرين وشباب لا تتجاوز أعمارهم 25 سنة، بعد أن جرى اعتقالهم من طرف المصالح الأمنية وهي تقوم بمهمات الاستطلاع والمسح الأمني لعدد من المرافق والشوارع.

أما دورية حذر، التي فعلها قرار ملكي في أكتوبر الماضي في سياق مخطط لمكافحة الإرهاب، فاستمرت في مهامها في غالب شوارع مراكش وبالقرب من عدد من الفنادق السياحية لفخمة، التي استقبلت احتفالات السياح الأجانب برأس السنة الميلادية، فيما فعلت المصالح الأمنيّة وسائل جد متطورة للمراقبة والتتبع عن قرب، منها سيارة محملة بكاميرا متنقلة ومدمجة، وتعلب دور مراقبة مساحات جغرافية واسعة، عبر تصوير عالي الجودة لمسافات بعيدة.

وفيما اكتفت غالبية السياح الأجانب الاحتفاء برأس السنة الميلادية، داخل الفنادق السياحية، سواء المتواجدة بالمدينة القديمة أو في منطقة الحي الشتوي الراقي ومنطقة أكدال السياحية، وهي الفنادق التي امتلأت عن آخرها، إلا أن عددا منهم، وهم ينتمون إلى الطائفة المسيحية بمراكش، اختاروا ككل سنة، الخروج بجانب ساحة جامع الفنا في طقوس وأزياء خاصّة وسط تعزيزات أمنيّة مشددة وأمام أنظار عدد من المراكشيين الذين اكتفوا بالمشاهدة والتصفيق، وهي الاحتفالات التي انطلقت قبل منتصف الليل بنصف ساعة، لتختتم بإعلان العد التنازلي عن نهاية سنة 2014، على أهازيج الدقة المراكشية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - فريد الخميس 01 يناير 2015 - 23:50
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ...لا حول و لا قوة إلا بالله !
2 - Mohammed atta الخميس 01 يناير 2015 - 23:53
It should be a " cover few" every new year eve .
These kind of people must of them are criminals & they should be put in jail.
Mohammed 6 should top pardoning these criminals , furthermore , it should be true democracy , true justice for all Moroccans, from those who stole millions & billions over the years to the little one .

EEIf there is true democracy , we will not have this issu
3 - med.nadori الخميس 01 يناير 2015 - 23:54
من حقهم ان يحتفلوا فقد مر عام مليء بالانجازات العظيمة لمملكتنا من قضاء على البطالة, وقضينا على الفساد تماما و القضاء التام على الجريمة, اما الاسعار فكل شيء رخيص لذا لما لا نفرح و نحتفل فلا يوجد شيء يكدرنا
يا امة ضحكت من جهلها الامم
4 - red2 الخميس 01 يناير 2015 - 23:55
اولا نقول البرد القارس وليس القارص ثانيا سكان مراكش مضاربين غير مع طرف الخبز لا يهمهم لا راس العام ولا هم يحزنون.
5 - moutassail الجمعة 02 يناير 2015 - 00:25
اتساءل لمذا يتم القفض على الناس بتهمة السكر العلني, والخمر تقطع الطرقات.
ثم لمذا هذا الزخم الاعلامي لاحتفالات راس. السنة اش خصك العريان
6 - abdellah الجمعة 02 يناير 2015 - 00:52
عجبا للمسلمين الا يخيفهم ان يسمعوا بحديث النبي عليه الصلاة والسلام حين قال ((من كثر سواد قوم فهو منهم))
7 - امين الجمعة 02 يناير 2015 - 01:21
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
لا يجوز الاحتفال مع النصارى واليهود برأس السنة لانها تزامن في اعتقادهم ولادة المسيح ابن الله و العياد بالله والقرآن الكريم واضح في هذا الباب. الأمور الدينية بيننا و بينهم خط احمر اما الأمور الدنيوية فلا يجوزفي ديننا غش ولا سرقة ولا نفاق ولا كدب مع المسلمين و غيرهم. والله أعلم
8 - الناس أحرار في اختياراتهم. الجمعة 02 يناير 2015 - 01:25
أين تلك الشرذمة من الظلاميين دعاة المآتم والأحزان الذين يئسوا وفشلوا في منع الفرحة عن الناس والغناء والأعياد وكل ماهو جميل لكي ينظروا بأم أعينهم بأن المغاربة ليسوا معهم بتاتا فيما يطرحون.
متى سيعلم إدن بعض الإسلاميين أنه ليس بإمكانهم بالطبع بل يستحيل عليهم فرض أفكارهم وآرائهم على الناس الذين يختلفون معهم مع العلم أن تأثيرهم على المجتمع المغربي كما هو معروف ضعيف جدا نظرا لأن أفكارهم ينبدها معظم أفراد المجتمع المغربي بحيث يرونها متشددة.
منذ سنوات طويلة وأنتم على هذا الحال ولا من مجيب لهذا لامفر لكم من التأقلم والتعايش مع باقي المغاربة الذين يختلفون معكم فكريا علما أن الكثير منكم يعلم جيدا ان المغاربة منفتحون على العالم ويكرهون التزمت والإنغلاق ومعظمهم يؤمنون بالوسطية والإعتدال في دينهم.
ويكفي أن المجتمع لا يلتفت لكم ولا يعير أي اهتمام لما تقولونه على هده المناسبة، لأن الناس لها مواقف وأفكار مغايرة عنكم بكثير.
وهذا أظن لايختلف عليه إثنان عندنا.
9 - مغربي الجمعة 02 يناير 2015 - 02:22
لم يمر على الفيضان إلا القليل ألم يتعظوا اللهم الطف بنا
10 - قارئ التعليقات الجمعة 02 يناير 2015 - 02:24
تحية لكل واحد داخل يقرأ التعليقات
11 - مصطفى الجمعة 02 يناير 2015 - 06:28
هل النصارى يشاركون المسلمين أعيادهم الدينية ويهنؤون بعضهم البعض و خاصة عند حلول السنة الهجرية الجديدة؟ طبعا لا
فلماذا بعض المسلمين و خاصة المغاربة منهم يشاركون المشركين شركهم و أكاذيبهم ؟
هل يعرفون حقائق هذه المناسبات المزعومة و خاصة السنه الميلادية ؟
هذا يذل على جهلهم و ابتعادهم عن دين الاسلام
12 - حلايقي الجمعة 02 يناير 2015 - 07:35
إستعدادا للإحتفال برأس السنة إتفق كل من السيد البندير و الدعدوع والسيدة التعريجة على أن تكون الدقة المراكشية ساخنة.لكن السيد المجمر تعذر عليه الحضور نظرا للأجواء الباردة التي تعرفها المملكة،الشيئ الذي أغلب المراكشيين البقاء في منازلهم وشكرا.
13 - نزهة الجمعة 02 يناير 2015 - 10:29
معضم الزوار هم من مدينة الدار البيضاء و الرباط و المدن المغربية الاخرى الدين اختاروا مدينة مراكش للاحتفال بعيد راس السنة اما الاقلية كانت من المراكشيين فمعضمهم لزم بيته مراكش اصبحت قبلة للفاسدين والمراكشيون يستنكرون دلك و لاحول و لا قوة الا بالله .
14 - abd الجمعة 02 يناير 2015 - 11:48
سألت احدى اليهوديات اين احتفلت برأس السنة ..قالت لي كنت في بيتي داخل البطانية ليس بعيدنا ولا بعيدكم انتم لكم عيدكم ونحن لنا عيدنا وهؤلاء المسلمون الذين احتفلوا وتشتروا الحلوى المزغوبة هم فضوليون لا اكثر
15 - Lila الجمعة 02 يناير 2015 - 13:12
L'année que nous recevons n'a rien de religieux. C'est une année civile. C'est un calendrier solaire décidé par le pape Grégoire au 16ème siècle à la place du calendrier Julien qui était en usage. Il s'est répondu dans le monde au cours du 20ème siècle
Quel est l'ignorant qui l'a appelé calendrier miladi, je ne sais pas.
Les gens fêtent une année de labeur et espèrent une année de bonheur, sans plus
16 - كريم الجمعة 02 يناير 2015 - 13:29
هل المغرب بلاد الاسلام في ليلة رأس السنة ينقسم المسلمين (قسم) سيتبعون الكفار في الاحتفال برأس السنة ويتبادلون التهنئة والهدايا مخالفين بذلك شرع الله
17 - nadir saif الجمعة 02 يناير 2015 - 18:23
مراكش بريئة منكم و من افعالكم و غالبية اللدين يصولون و يجولون فيها بفواحشهم و افعالهم المشينة لا يمتون للمراكشيين باي صلة فغالبيته من الرباط و البيضاء و بني ملال و بعض مدن الشمال اما سكان مراكش فقد لزموا بيوتهم مند هجمت جراتيم المدن الاخرى
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال