24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (5.00)

  2. شخصيات ثقافية وفنية تطلق مبادرة للإفراج عن معتقلي الاحتجاجات (5.00)

  3. نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع (5.00)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (5.00)

  5. عموتة يلحق خمسة لاعبين بتجمع "أسود البطولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | رابطة حقوقيّة: تفشّي الرشوة في علاج السرطان

رابطة حقوقيّة: تفشّي الرشوة في علاج السرطان

رابطة حقوقيّة: تفشّي الرشوة في علاج السرطان

مع الارتفاع المتزايد في عدد الإصابات بمرض السرطان عبر العالم، حاصدا خلال العقد الأخير حوالي 84 مليون حالة وفق تقديرات منظمة الصِحّة العالميّة، خرجت الرّابطة المغربية للمواطنة وحُقوق الإنْسَان تتّهم الحكومة بممارسة سياسة صحيّة تستبعد "الولوج" لخدماتها و"عدم التمييز بين المواطنين"، مسجلة ما أسمته "تفشي الرشوة والفساد والمحسوبية" في مجال محاربة وعلاج السرطان.

وأضافت الرابطة الحقوقية أنه وفي حالة السرطان "فإن ثمن ذلك التمييز والحرمان من الحق هو الموت"، مسجلة في سياق ذلك "تزايد الإصابة بهذا المرض بالمغرب"، على أنه من أحد أسباب الموت المبكر في البلاد، "ينتشر هذا الداء بوثيرة سريعة في البلاد"، مشيرة إلى "غياب سياسة وبرنامج حكومي تتداخل فيه كل المصالح المعنية".

وشددت الهيئة الحقوقية، وفق بلاغ توصلت به هسبريس، على أن قلة الأطر الطبية واشتغالها بالقطاع العمومي والخاص، يدفع لعدم جودة الخدمات المقدمة، إلى جانب "هيمنة الشركات المسوقة للأدوية وتواجد ممثليها التجاريين داخل مراكز العلاج"، وأيضا "غلاء الأدوية بشكل كبير جدا وعدم وجود الشفافية في الأثمنة والتسويق"، وهي عوامل تراها الرابطة تسرّع من وتيرة تفشّي السرطان بين المغاربة.

من جهة أخرى، أوصت الرابطة بضرورة زيادة الالتزام السياسي بالوقاية من السرطان ومكافحته، و"تنسيق وإجراء البحوث داخل الجامعات المغربية التي تتناول مسببات السرطانات البشرية وآليات التسرطن"، مع "مطالبة المغرب عبر مجلس حقوق الإنسان بإلغاء الملكية الفكرية لأدوية السرطان أو تقليصها إلى الحد الأدنى بالنسبة لدول العالم الثالث".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - said الخميس 05 فبراير 2015 - 15:12
المريض بالسرطان والفشل الكلوي اولى بالعناية والرعاية اللائقة والرافة الواجبة ..ونحن نعرف ان مؤسساتنا الصحية يقل فيها احترام ومراعات هول الامر عند المريض..فلنتق لله فكل من عليها فان..
2 - chahid الخميس 05 فبراير 2015 - 16:34
الولوج للخدمات الصحية حق من حقوق الإنسان.والسرطان مرض على المصاب أن يكتشفه مبكراوعلاجه ممكن أما إذا إستفحل المرض فيصعب العلاج ،أما الحكومة فهي في غطرسة من النوم تاركة للمضاربين المجال مفتوح لتحقيق ارباح خيالية على كاهل الفقراء ولا من ذحرك ساكن ،الحكومة غارقة في الإنتخابات المقبلة
3 - الحاج قدور الخميس 05 فبراير 2015 - 17:03
مركز الانكولوجيا بالحسيمة يقدم خدمات لمرضى دون الستوى ،بل يتعامل مع المرضى بعنصرية أكثر من اللازم ولا يعير اي اهتمام للقادمين اليه ناهيك عن المعاملة السيئة والكلمات المشينة من طرف العاملين تجاه المرضى عوض التخفيف عن الامهم؟
مركز الايواء الخاص بالمرضى القاطنين خارج مدينة الحسيمة هو الطامة الكبرى بحيث يتم تسييره من طرف جمعية مرضى اصدقاء السرطان بالحسيمة في الحقيقة يجب تسميتها بجمعية اعداء مرضى السرطان ؟؟؟ خاصة المسؤولة عن المركز المسماة"الحاجة" ان كانت فعلا قد حجت الى بيت الله الحرام هذه الاخيرة تتعامل مع الوافدين وكأن المركز ملكا لها ، حيث تقتسم كل ما يجود به المحسنون من خيرات بينها وبين المرضى والنزلاء اضافة الى السب والشتم في حق المرضى وكأن الوافدون اتوا للنزهة ؟؟؟؟
نطلب من المسؤولين اعادة النظر في المسيرة "الحاجة" لانها لا تليق بهذا المكان وتقديم الدعم المعنوي قبل المادي لمرضى السرطان
4 - ادريس ابو امين المغربي الخميس 05 فبراير 2015 - 19:37
نحن مواطنون مغاربة نتأسف كثيراً عندما نقرأ او نسمع او نعيش ظاهرة تفشي الرشوة داخل المستشفيات ، مرض الرشوة اصبح يسري في عروق اغلب أطر رجال الصحة حتى المريض بالسرطان لم يسلم من أداء الرشوة ، ولهذا نطلب من الأميرة للاسلمى و وزير الصحة ان يراقبون هؤلاء الخونة و الضرب بيد من حديد على كل من تبثت عليه هذه الآفة ، كما نطلب من الأميرة للاسلمى ان يكون علاج و أدوية مرضى السرطان بالمجان باستثناء الموظفون او العمال الذين تفوق أجورهم الشهرية عشرون ألفا درهماً و شكراً
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال