24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | إسلاميُّون يشكُون تعذيب معتقليهم ويطالبُون الرمِيد بفتح تحقيق

إسلاميُّون يشكُون تعذيب معتقليهم ويطالبُون الرمِيد بفتح تحقيق

إسلاميُّون يشكُون تعذيب معتقليهم ويطالبُون الرمِيد بفتح تحقيق

أعادت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلِين الإسلاميِّين، النقاش مجددًا إلى الواجهة عن صنوف من التعذيب، مع عقدهَا لقاءً في الرباط، ذهبتْ فيه إلى أنَّ ما التزم به المغربُ من نصوص ومواثيق دولية حيال حقوق الإنسان، لمْ تساهم في القطع مع الممارسات المهينة داخل سجُون المملكة.

اللجنة التي عقدتْ لقاءها بمقر العصبة المغربية لحقوق الإنسان، قالت في تقرير جرى تقديمه، إنَّ إدارات السجُون في المغرب، لا تزالُ تضغطُ على الضحايا الذين طالبُوا إجراء تحقيق، تكشفُ المتورطِين في تعذيبهم، مذكرة بعدَّة حالات تراوح تعذيبها بين هتك العرض بعصا غليظة التي تعرضَ إليها أربعة معتقلين إسلاميِّين بسجن تولال 2 في مكناس سنة 2011، فيما جرى تسجيلُ انتهاكاتٍ أخرى مطلع العام الجاري.

وطالبتْ اللجنة وزير العدل والحريَّات، مصطفى الرمِيد، بإجراء تحقيق متسقل فيما تعرض لهُ معتقلُون إسلاميُّون مؤخرًا من "تعذيب"، وتوفير الضمان لحمايتهم، مع محاسبة المسؤُولين عن تعذيبهم.

من جانبه، قال رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان، محمد الزهاري، إبَّان الندوة، إنَّ التعذيب حاصلٌ في المغرب وليس لأحدٍ أن ينكره، محيلا إلى ما أوردتهُ عدد من المنظمات الحقوقية الدولية، "المسألة ليست من وحيِ الخيال، وبالرُّغم من إفراد الدستور المغربي بابه الثاني للحقوق والحريات، إلَّا أنَّ الممارسة لا زالتْ تعكسُ شيئًا آخر".

وأردف المتحدث أنَّ الآليَّة الوطنية للوقاية من التعذيب التي يجري الحديثُ عنها، لا يجب أن تخضع للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذِي تعوزهُ الاستقلاليَّة، بحسب قوله، حيث لم يستطع أن يتحرك بالصورة المطلوبة في قضايا تعذيب، من قبيل ملف كمال العماري، الذِي لم يستطع أن يفرج عن تقريره وتعميمه. "المؤسسة لم ترتق بعدُ إلى الاستقلاليَّة التامة، ولا يمكن الاعتمادُ عليها في هذا الصدد".

أمَّا المحامِي والمستشار لدى اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميِّين، خليل إدريسي، فقال إنَّ التعذيبَ واقعٌ لم تستطع الدولة أنْ تتخلص منه، "لقدْ أقرَّت الدولة نفسها بماضيها الفظيع، والجلادُون كانُوا يخرجُون سكاكينهم ليبقرُوا بطُون محتجزِين".

ويشددُ إدريسي على أنَّ التعذيب لا يزالُ سلوك مؤسسات في المغرب لا مجرد حالاتٍ معزولة وسلوكًا طائشًا لأفراد، وحتى الشكايات التي تتحركُ في الموضوع لا يجرِي التفاعل معها بجديَّة،بل إنَّ ضغوطًا تمارسُ لسحبها، كما حصل مع المعتقل علي عرَّاس".

ويسجلُ خليل بونًا ساشعًا بين خطاب رسمي سارَ منذُ 1998 إلى الحديث عن تحويل مهمة السجون من العقاب إلى الإصلاح، إلى حدِّ وصف السجناء بالنزلاء حرصًا على نفسيتهم، وما يجرِي في الواقع "المعتقل في المغرب مستباح، وبعيدًا عمَّا تقوله النصوص ثمَّة جلادُون لا يتوانون عن مخاطبة المعتقل أمامهم بـغادي نتكرفص عليك، ولنْ تنال شيئًا".

واقترح المتحدثُ ذاته، جرد قائمة سنويَّة تشملُ أسماء ضحايا التعذيب في المملكة، إضافةً إلى أسماء الجلادِين "تلك خطوة مهمَّة لنظهرَ للشعب المغربي من يعذبُ أبناءه، فحتَّى إنْ كانت المحاكمات الشعبية رمزيَّة، إلَّا أنَّها تبقى مؤثرة وهي تحسسُ ذاك المجرم أمام الرأي العام في كلِّ لحظة بما فعل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - دور هامشـــــــــــــي؟ السبت 21 فبراير 2015 - 01:26
أحترم الرميد كشخص احتراما شديدا
لكن هل تظنون أن للرميد أو لبن زعفان صلاحيات؟
لنساهم في مصرحية هزلية للكبار ودرامية للمستضعفين
للأسف حتا الدور في المسرحية هامشي"كومبراس"
حسبي الله ونعم الوكيل في السياسةالمقننة ببلدي الحبيب
2 - abdel السبت 21 فبراير 2015 - 02:08
Dites des membres de pjd ou al3adl wal ihsane ou une autre jamaa qu'on connaît pas,pourquoi toujours les islamistes nous sommes tous des islamistes et c'est notre dieu qui tranchera entre le bon et le mauvais musulmans.quand à ceux qui se considèrent et jugent qu'ils sont des musulmans contrairement aux autres ils seront les premiers à être puni par le bon dieu pour leur comportement racial. "وان ليس للانسان الا ما سعى"
3 - sinti finti السبت 21 فبراير 2015 - 02:33
بــــــــــــــــــلاغ
يرجى ممن عثر على حكومة بنكيران أو عن وزيرها الأول أن يبلغ الشعب المغربي عن ......... أما عملها فليس مهما ما دامت الخسائر مادية والله لا يضيع أجر كم ..كم...كم
4 - حرية التعذيب السبت 21 فبراير 2015 - 03:05
يصرخ الغريق و لا يخشى المطر و الجلاد يبتهج للزخات و لا يعلم انها غيث من السماء ام ناقوس خطر...اكثروا من صلوات الاستسقاء فالسلم والسلام لكم بالمرصاد من بغداد الى البيضاء ما ذنب المنجل اذا ما فكر في الحصاد لرؤوس كطارق بن زياد......
5 - موضف السبت 21 فبراير 2015 - 09:12
و لله العضيم الاخرجتوعلى على السجون قي المغرب مبقا عطو الوسمة ولكريمات للمعتقلين واصبح الموضف هو ليهان ويضرب منطرف السجين واكبر دليل سجن تزنيت والموضف متزادتو غير القهرة ومرض الاعصاب لاترقية لازيادة كاين لعشرين عام اقدمية باقي فسلم سادس
6 - marocain السبت 21 فبراير 2015 - 11:46
la police en général au Maroc est mal éduquée. dans les écoles de formations de police au Maroc, les policiers apprennent le pire de paroles et la langue de la rue. la police marocaine est une police énnemie des marocains. dans les prisons il ya tout genre de mal traitement. plus pire celui de bouteuilles et de pédophilie en général et tous ca devant les policiers ignorants deja admis par corruption dans ces écoles
7 - مغربي السبت 21 فبراير 2015 - 12:01
ما علاقة العلم الفلسطيني الذي علقه المشاركون وراءهم بدلا من العلم المغربي بالندوة؟
هل هؤلاء فلسطينيون أم مغاربة؟
إذا كانوا فلسطينيين فعليهم مساءلة الرئيس الفلسطيني عباس.
أما إذا كانوا مغاربة فلا حول و لا قوة الا بالله من هذا الاستلاب الفكري و السياسي.
و لولا الخوف لعلقوا علم داعش.
8 - kirane السبت 21 فبراير 2015 - 12:05
هذه حكومة جاءت من رحم احتجاجات الحركة
الصهيو أمريكية 20 فبراير، فماذا شهدت
منها الطبقة الشعبية عامة و الذين فيهم ذرة
وطنية عامة، إلا الويل و الثبور./.
9 - مروكي السبت 21 فبراير 2015 - 12:51
نطالب الدولة بالتحقيق في هذه الاتهامات ،والقطيعة مع الماضي،لان الإيذاء والتنكيل والقهر البدني ليست من ألاخلاق في شيء،ولا تؤذي الى أن يتعذب الشخص من أدران سموم الإرهاب .اذا كان هناك من ثبت في اعمال ارهابية فليعاقب في إطار النص القانوني المصادق عليه،وليس خارجه. ونساءل الذين يرفضون المثاق العالمي لحقوق الانسان مثل بعض الجماعات الدينية،الا تظنون انه ينفعكم أكثر من غيركم،
10 - الاسلاميين؟؟!! السبت 21 فبراير 2015 - 13:22
الاسلاميين.....هل نحن لسنا مسلمين ام ان الاسلام اصبح ذريعة ؟ كل مغاربة مسلمين سنيين ونفتخر بهذا......اما الذين يدعون انهم اسلاميين فهم تجار الدين يتخدونه وسيلة للاستفزاز و ذريعة لاعمالهم الدنيئة.....عاشت المملكة المغربية
11 - موظف سجن السبت 21 فبراير 2015 - 14:22
السلام عليكم
أريد أولا معرفة الفرق بين المعتقلين فالكل حسب القانون والدستور سواسية وحقوق مسلوب الحرية معروفة دوليا ومحترمة وطنيا.
تانيا كوني موظف بالادارة المركزية حاليا بعد تجربتي بعدد من الموسسات السجنية أوكد أن ظروف العمل لا تقل ضغطا مع تواجد نفس الحيف في بعض الأحيان ومن هذا المنبر أدعو الموظفين إلي تجنب جميع الأعمال المشبوهة طبعا أتحدث عن الذين لا تهمهم سوا جمع الإتاوات الله يعفو عليهم واتركوا هذا المندوب يعمل .
ثالثا أوكد لكم أن المندوب داير فوق جهده من أجل النهوض بوضعية الموظفين المشكل في بيوقراطية بعض القطاعات الحكومية و ليكن في علم الجميع أن الأمر الآن بين يدي رييس الحكومة و وزير المالية بالضبط علي مكتب السيد مدير الميزانية الذي استضافه المندوب وشرح له الوضع بأكمله .
أخيرا أرجوا إعادة الإعتبار لهذا القطاع وأهميته داخل المنظومة الأمنية لهذا البلد خاصة في هاته الظروف والتهديدات والسلام
12 - saraha raha السبت 21 فبراير 2015 - 14:58
يغتصبون الاطفال ويقتلونهم ويخلقون ازمات نفسية لاسر مظلومة وهناك من يسدل لحيته فيرهب الناس ويفجرهم تفجيرا وعند سجنه يطالبون بحقه اي حق له .اسالوا عن حق الضحايا ..... عاقوا بيكم والله يهديكم
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال