24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الخارجية الفرنسية تُصنّف المغربَ أكثر الدُّول المغاربية أمانًا

الخارجية الفرنسية تُصنّف المغربَ أكثر الدُّول المغاربية أمانًا

الخارجية الفرنسية تُصنّف المغربَ أكثر الدُّول المغاربية أمانًا

حيَّنت ووزارة الخارجية الفرنسية خريطة المخاطر المتربصة بمواطنيها في الخارج، في أعقاب اختطاف الفرنسية إيزابيل بريم، باليمن، في الرابع والعشرين من فبراير الجاري. إبان عملها مستشارة لدى شركة مختصة في الضمان الاجتماعي، وتوليها مسؤولية مشروع لدى الصندوق الاجتماعي اليمني الحكومِي في البلاد.

وأدرجتْ الخارجيَّة الفرنسية المغربَ بين "الدول الآمنَة إلَّا في بعض البؤر" "Sûr sauf certaines zones"، وهي الخانةُ نفسها التي أدرجتْ فيها كلٌّ من سلطنة عمان، وروسيا والأرجنتين، والصِّين، على أنَّ المغربَ أكثرُ الدُّول المغاربية أمانًا بالنسبة إلى الفرنسيين.

ويوردُ موقع وزارة الخارجيَّة الفرنسية أنَّ السياق الأمني في الوقت الراهن بالمغرب، يسمحُ يسمحُ بالتنقل لأجل أغراض مهنيَّة أوْ سياحيَّة، مضيفًا أنَّ المغرب اتخذَ عددًا من التدابير حيال التهديدات الأمنية التي يغذيها وجود مغاربة في صفوف داعش، ومنها برنامج "حذر".

في المقابل، أدرجت الخارجية الفرنسية الجزائر منْ الدول التي لا ينصحُ بزيارتها إلا لأمر ضرورِي، لتكُون بذلك أخطر منْ تونس التي شهدتْ "ربيعها"، وحلَّت من البلدان التي تتوجبُ بها اليقظةُ الكبيرة، وإنْ كانت بعضُ مناطقها غير منصوحٍ بها.

ومع انزلاق الوضع في اليمن نحو الفوضى، إثر انقلاب جماعة "الحوثي" في البلاد، كانت فرنسا، قد أعلنت على غرار عددٍ من الدول الغربية، إغلاق سفارتها بصنعاء، وعهدت برعاية مصالح مواطنيها الذين لم يغادرُوا بعد إلى السفارة المغربية في اليمن، التي لا تزالُ مشتغلة، وهو ما برز مؤشرًا لعودة التعاون الأمني بين باريس والرباط.

وفي المنحى ذاته، نصحتْ الخارجية الفرنسية مواطنيها بعدم السفر إطلاقًا إلى العراق وسوريا واليمن، والصُّومال، إضافة إلى ليبيا، التِي تعيشُ فراغًا مهولا، التحقتْ على إثره بالدول الفاشلة منذ سقوط العقيد الليبي معمر القذافي.

وكان تصنيفٌ سابق للخارجيَّة الفرنسية المغرب ضمن الدول التي يتوجبُ فيها الحذر قدْ أثار استياءً لدى المغرب، قبل أنْ تعمد، إلى إدراجه ضمن الدول الآمنة، بالنسبة إلى الفرنسيين إلا في بعض مناطقه، في الوقت الذِي كانتْ دول الخليج العربي الأكثر أمانًا على الفرنسيين في العالم العربي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - فريد الخميس 26 فبراير 2015 - 17:28
نفس تصنيف تونس فلا داعي للقول ان المغرب هو الاكثر امانا ...
2 - مغترب الخميس 26 فبراير 2015 - 17:36
اللهم إجعل هذا البلد آمنا مطمئنا لا نحتاج لا فرنسا ولا من يدور في فلكها لكي تمنحنا تطمينات على بلدنا لقد حبانا الله بأمن رباني لا يزال إلا بإذنه تعالى والسلام
3 - مرزوق الخميس 26 فبراير 2015 - 17:38
السياح يشعرون بالامان اكثر حينما يتواجد رجال الأمن و بالزي الرسمي في الأماكن التي يترددون عليها. هذه المسالة نفتقدها في المغرب، بينما نلاحظ في تركبا وإسبانيا ذالك التواجد. مشكل المغرب انه لم يصل الى المهنية بعد في التسيير، وهذا ينطبق على كل المجالات مع الأسف.
4 - ahmed baba الخميس 26 فبراير 2015 - 17:40
comment ce fait t'il que les français n'ont pas besoin de venir au maroc alors que les marocains ont besoin d'un visa pour s'y rendre?
la est toute la réponse de la valeur d'un marocain pour quelques euros de tourisme
5 - تطوان الخميس 26 فبراير 2015 - 17:41
تطوان كلها مافيا ويتكلمون عن الامان, ربما في مراكش او مدن اخرى.
اما انا لا ارى امانا في الشمال.

مافيا قتلت شمال المغرب
6 - مغربي مهاجر الخميس 26 فبراير 2015 - 17:42
المغرب اكثر امانا في الوطن الاسلامي كله
لكن العيش فيه اغلى من اوروببا
نسبة الانتحار فيه والجريمة وحوادث السير مثل الحرب في سورويا

ياخي
ليبيا مرى فيها الحرب والان العيش والاقتصاد احسن بعشرة مرة من المغرب

ياخي الله يعون المغارة المتبقين في شمال افريقيا
7 - احمد الخميس 26 فبراير 2015 - 17:44
لا ثقة في تصريحات فرنسا التى لا ترى الى مصلحتها في كل الدوال فرنسا شيطان بين المغرب و الجزائر
8 - عادل الخميس 26 فبراير 2015 - 17:49
ا حمدوا الله يامغاربة علي الاءمن وخيرات الوطن .فالجزائر بجانبكم تعيش الارهاب وعلي بطاطا الخنازير...
9 - FERAZ RIFI MRE الخميس 26 فبراير 2015 - 17:56
l’Algérie est déconseillée pour les touristes français ! c'est révélateur d'un malaise qui va électrocuter la junte au pouvoir en place,l’Algérie est un pays désigné instable ou l'insécurité n'est pas assurée,suite à ce classement synoptique,le régime des militaires va être dans une situation syncope

L’Algérie est signalée avec UN ROUGE VIF éclatant tel un danger élevé qui émane,qui prolifère dans ce pseudo pays qui n'a pour président qu'une momie qui se déplace sur un fauteuil roulant et qui passe ses journées sur un lit médicalisé,incapable de gérer les affaires d'un pays qui se vante d'être à la hauteur des enjeux régionaux,or force est de rappeler que si la France indique sur sa carte officielle,notamment la page du site " MAE",que l’Algérie est une destination à éviter pour les citoyens français,n'est pas une mince affaire c'est une manière de critiquer diplomatiquement un pays ou un régime qui n'a pas cessé de soutenir le terrorisme contre les pays voisins ...etc
10 - mistral الخميس 26 فبراير 2015 - 18:00
كاينة شي لعبة واعرة تخطط لها فرنسا وراء هذا التقرير....

اللعبة في الجعبة..
11 - المهدي الخميس 26 فبراير 2015 - 18:00
ولماذا لا نعكس الأمور لتصبح كالتالي : وأوردت الخارجية المغربية ان فرنسا من بين الدول الأقل آمنا بعد احداث يناير وحيث أصبحت الطائرات بدون طيار تعربد في سماء باريس ولم تستثني حتى قصر الإليزيزي ، والعائدون من العراق سوريا والذاهبون يدخلون ويغادرون التراب الفرنسي وعبر أشد المطارات الفرنسية حراسة دون ان تنتبه اليهم أعين المخابرات الفرنسية التي لم تجد بدا في نهاية المطاف من اداء تحية التقدير للسيد الحموشي والاعتراف بأدائه المتميز في صفعة للجمعية المشبوهة التي سعت الى مقاضاته بإيعاز ممن يعرفهم الجميع ...
12 - سعيد شعاب الخميس 26 فبراير 2015 - 18:13
تحية خاصة لناشر المقال ،وبعد المغرب بلد الاستقرار والامن والرخاء، نعم انها لنعمة لا
يساويها ثمن فاللهم أدممها علينا، الله احفد الأمن الوطني والملك ديانا أشعبنا قولوا آمين...
13 - عين الحسود فيها العود. الخميس 26 فبراير 2015 - 18:15
لماذا كل الأنظمة العسكرية فاشلة لم تستطع أن تتحقق أي شيء إيجابي إطلاقا لشعوبها؟!
لا هي نجحت في تحقيق الأمن في بلدانها، ولا هي حققت التغدية لشعوبها.
و شعوبها تعاني من البطالة والفقر المدقع اكثر من الدول التي يحكمها المدنيين.
14 - عبد الاله العروي الخميس 26 فبراير 2015 - 18:30
نفس تصنيف تونس و لليبيا ماعدا الدزاءر و موريطانيا الدول اكثر استقرار. فلا داعي للقول ان المغرب هو الاكثر امانا ...
15 - bouabdallah الخميس 26 فبراير 2015 - 18:37
ا لى الاخ عادل رقم 9 المغرب ليس بسويسرا فانصحك لتزور الجزائر لتعرف كم من المغاربة يعملون عندنا
16 - Driss الخميس 26 فبراير 2015 - 18:59
عن اي استقرار يتحدثون ولماذا الاستقرار؟
ادا قالو هناك استقرار هذا يعني مزيد من نهب التراوث، وادا لم يكن هناك استقرار هذا يعني مزيد من بيع الأسلحة.
زمان الوصاية سيستمر الى ان يفيق الشعب من غيبوبته
17 - عين الحسود فيها العود. الخميس 26 فبراير 2015 - 19:04
لماذا كل الأنظمة الملكية فاشلة لم تستطع أن تتحقق أي شيء إيجابي إطلاقا لشعوبها؟!
لا هي نجحت في تحقيق الأمن في بلدانها، ولا هي حققت التغدية لشعوبها.
و شعوبها تعاني من البطالة والفقر المدقع اكثر من الدول التي يحكمها المدنيين.
18 - NORWAY الخميس 26 فبراير 2015 - 19:11
ماما فرنسا شرفات وتقوص لها الدهر ونقص لها النظر والسمع ومع دالك التهتريف الهلوسة والكلام الخاوي لانها كانت تبيع الريح باستعمارها الشنيع والان ترد اليها بضاعتها بالعواصف.يوم كانت تحصد الارواح بالالاف اين كانت حرية الانسان.
لا يحق لهم الكلام عن الامان حتى يحققوه في بلدهم اولا وبعد دالك يمكنهم التحقيق في دول ءامنة .
ا لامان داخل في السياسة قبل قليل عندما كان الجو معكر قالوا بان المغرب من اخطر الاماكن للفرنسيين والان وبعد ان تحسنت العلاقات اصبح المغرب بين ليلة وضحاها بلد ءامن.
العجوز مصالحها قبل كل حرية انسان فهي التي قضت شبابها في قهر واستعباد العباد .
عاش من عرف قدره لولا تضحية المغاربةوالجزائريين لحطمهم هتلر والمغربي المسلم اخيرا في قضية الجريدة اعدم امام اعين العالم من اجل حرية قلمهم ومع دالك ارعبوا نفوس الملايين من المسلمين في بلادهم.
ارجو النشر وشكرا
19 - FAR الخميس 26 فبراير 2015 - 19:29
وهل فرنسااصلا هي في أمان؟اللهم احفظ بلدناشعباوملكا...!
20 - بلد الخيرات الخميس 26 فبراير 2015 - 19:41
ا لمغرب=الامن+الخيرات+فائض الانتاج+الطبيعة الخالبة الجزائر=الارهاب+الجوع والبطاطا صالحة للخناير+الصحراء القاحلة+انتشار الاءوبئة انفلونزا البشر والدواجن والاغنام .نحمدك يارب علي نعمتك وعلي نقمة جيراننا البؤساء
21 - الحــاج عبد الله الخميس 26 فبراير 2015 - 19:51
أنا اعرف تلك المناطق الغير الأمنة التي تحدثت عنها وزارة الخارجية الفرنسي...!!

إنها الأحياء الهامشية التي يسكنها المغاربيين في مدن فرنسا والتي أصبحت إمارات كهنوتية شبه مستقلة وبؤر غير أمنة اكثر من منطقة قندهار بين المغرب وموريتانيا.

كما أن باريز وأرقى شوارعها التي هوجمت فيها على جريدة (شار ايبو) ليسوا اكثر أمنا من احد الشوارع في كابول.
22 - في ليلة الجمعة انصرنا يارب الخميس 26 فبراير 2015 - 20:24
اللهم انصرنا واحفظنا واشفنا وزوجنا واهدنا وارزقنا واكرمنا يارب يارب يارب
23 - maroc الخميس 26 فبراير 2015 - 20:42
الامن والاستقرار السياسي هو مفتاح ازدهار الدول وتقدمها ....فالفوضى لا تلد الا التخلف والجهل ....لدا يجب استغلال هده النعمة التي من الله بها علينا لما فيه مصلحة الوطن
24 - citoyen الخميس 26 فبراير 2015 - 21:17
ليس هناك أمان في المغرب في كل مدنه خصوصا الكبرى منها بسبب إنتشار الجريمة و السرقة تناول المخدرات بأنواعها و التحرش بالنساء
25 - وطني الغالي الخميس 26 فبراير 2015 - 21:23
تحية لرجال الأمن اصحاب الضمائر الحية أرجوكم التدخل لإنقاذ حي الجيراري في مدينة طنجة
من اللصوص و المافيات
ولا لمن يقول انه لعودة الأمن الى المواطن لابد من عودة القبضة الحديدية
ونعم لرجل الأمن الذي يقوم بواجبه لحماية القانون بالقانون
26 - منصور الخميس 26 فبراير 2015 - 21:55
المهم لا تهمنا فرنسا ولا تصنيفاتها للمغرب سواء كانت ايجابية او سلبية لان الثقة التي كانت بين الدولتين سابقا في عهد الديكوليين اليمينيين قد اندثرت في الوقت الحاضر, عهد الاشتراكيين اليساريين الاستفزازيين .
27 - amirouche الخميس 26 فبراير 2015 - 21:58
c'est de la bonne publicité pour faire venir plus de pédophiles français au Maroc parce que une majorité de la population marocaine chôment sans ces pedos
28 - minarkiza الخميس 26 فبراير 2015 - 22:01
اللهما اكفي المغرب شر الحاقدين وتربص المتربصين اللهما احمي الشعب المغربي شعبا وملكا اللهما آمين يارب العالمين
29 - alha9i9 الخميس 26 فبراير 2015 - 22:17
Sauf certaines zones ?? de quelle zones s agit il ?le sud ou le nord ,l est ou l ouset ? les grandes viles ou les petites ?les informations que vous nous donner sont toujours courtes ,incompletes,;ya pas longtemps la france a deconseillé ses rosotissants d aller au maroc ,et maintenant ca devient un des pays les plus sure??
30 - متفائل الخميس 26 فبراير 2015 - 22:59
ا علاش ديما نتسناوا الغرب تايكولو رايهم فيينا وبمادا سيفيدنا حنا ابغينا منهم غير التيقار لسنا في حاجة الى رايهم كل واحد فينا امقابل غير همو وهده حقيقة لا نقاش فيها .اسيدي اوقرونا هاد الغرب الامن لقاوه هوما بعدا عاد اتكلموا اعلى سيدهم المغرب
31 - اشرف الخميس 26 فبراير 2015 - 23:47
المغرب فيه امن اكثر من فرنسا يجب ان تعرف هذا فرنسا وان لاتبقى تتبجح علينا اقول للفرنسيين ان تحذرو ان تبقو في فرنسا لانها غير امنة واحداث شارلي ايبدو خير دليل على ذلك
32 - mbarek الخميس 26 فبراير 2015 - 23:51
Dima dz n°27
ا
اعجبني تدخلك اذ انه من الواجب عليك ان تدافع عن بلدك - غير اني اعيب عليك تباهيك باحتياط بلدك الذي بلغ 200مليار وانعدام المديونية .
هذا اكبر خطا ارتكبه مسيروا بلدك فلو وظفت تلك الاموال في خلق مؤسسات صناعية,فلاحية او تجارية لاعتمدت عليها الجزاءر في وقت كهذا وامنت لاخواننا الجزاءريين دخلا اضافيا لسد العجز الناتج عن انخفاض اسعار البترول.
اما الخلاصة فهي كالتالي : الله يفيقنا ويفيقكم بعيوبنا وعيوبكم لاننا واياكم ضعفاء وهبة برد صغيرة تعرينا وتعريكم.
خسرنا الكثير بتفرقنا والاتي الله يحفضنا واياكم من شره. اعني الشعبين
33 - المحب لوطنه م.ب. الجمعة 27 فبراير 2015 - 00:50
جواب إلى dima dz 27:

تتبجح بخيرات بلدك لكن النعمة غير بادية على وجوهكم. مجرد انخفاض أسعار البترول الذي تعيشون على ريعه جعل حكامكم يفركلون و يهرولون ذات اليمين و ذات الشمال. سلالكم قال: "الاقتصاد الجزائري مبني على مداخيل المحروقات و الحكومة لم تتوقع انخفاض أسعارها". غريب أمر هذه الحكومة التي تبني سياستها على الريع و لا تجيد التوقع! كل ما تتقنه هو كيدها للمغرب و من ثديها رضعت أنت و أمثالك. و لهذا لا نستغرب شتائمكم لنا علما أن السفيه لا ينطق إلا بما فيه. لقد سعيت إلى تشويه سمعة بلدنا لكنك في الحقيقة تجسد الشوهة الجزائرية بكل المقاييس. و إنك قد أحسنت لما تكلمت عن التاريخ الحديث لأن التاريخ القديم لا يتضمن دولة إسمها الجزائر و كل ما يعرفه العالم أن آل عثمان و بعدهم آل فرنسيس حكموا نعاجا ما يزيد عن خمسة قرون عاثوا خلالها فسادا ليس له نظير نجم عنه ميلاد أشباه الرجال. فأين هي الرجولة و الشهامة و الشرف يا ولد دار الزوا.. ..dar zouam
34 - najib الجمعة 27 فبراير 2015 - 01:27
وعهدت برعاية مصالح مواطنيها الذين لم يغادرُوا بعد إلى السفارة المغربية في اليمن، التي لا تزالُ مشتغلة
35 - المحب لوطنه م.ب. الجمعة 27 فبراير 2015 - 02:11
إلى رقم mbarek 34:

إنك أثنيت على رقم Dima dz 27 قائلا:"أعجبني تدخلك اذ انه من الواجب عليك ان تدافع عن بلدك".

سؤالي إليك إذا كنت فعلا مغربيا: هل دفاعه عن بلده يكون حتما بشتم بلدك؟ شتائم، مثل الدعارة و السحر و السياحة الجنسية و العبودية و العيش على الصدقات و استعمار، ليست كافية لإثارة أحاسيسك نحو بلدك؟ إذا كان الوازع الوطني و الشعور بالشرف لا يعنيان شيئا عندك فما عليك، لتزيد إعجابا و ولعا، إلا أن تمجد و تتضامن كذلك مع المسمى amirouche صاحب التعليق رقم 29 الذي يسخر من المغاربة بقوله: la majorité de la population marocaine chôment sans les pédophiles français.

هل أنت فعلا مغربي؟ أتمنى أن تكون مجرد محتال و مخادع أجنبي و ليس شيئا آخر يا mbarek.
36 - agent double الجمعة 27 فبراير 2015 - 02:17
تعليق 4,,,,المغرب كولشي بوليس مول طاكسي,سيرور,لgardiens ,حراس العمارات,مول ديطاي,ؤزيد,,ؤزيد,غير تخرج من الدار كيعرفوك فين غادي
37 - UCEF الجمعة 27 فبراير 2015 - 02:29
خارجية فرنسا و فرنسا برمتها ليست بمعيار يقاس به الأمان و الإطمئنان و إنعدام جميع أنواع الإرهاب، لأن فرنسا كدولة لها تاريخ دموي إرهابي خبيث يتحدث عنها.
38 - kader الجمعة 27 فبراير 2015 - 02:33
اين هي الخيرات فالناس تعاني ليل نهار من انعدام ابسط وسائل العيش الكريم بلاد الفوارق الطبقية الفقر المدقع و الغنى الفاحش فالغني يزداد غنى و الفقير بزداد كفرا و القانون لا يطبق الا على الفقير الضعيف
39 - مغربي الجمعة 27 فبراير 2015 - 03:25
إلى صاحب رقم‏‎.27‎ ‏‎ ‎المغرب حقيقة بلد الأمان والسلم. اللهم احفظ ملكنا. وأبعد عن هذا البلد المشوشين.آمين.
40 - MRE Suisse الجمعة 27 فبراير 2015 - 05:23
نحن المغاربة لسنا بحاجةٍ لتصنيف الفرنسيين، بلدنا أأمنُ من فرنسا، والفرنسيون يحسدوننا على بلدنا، الدليل مجيؤهم للعيش في المغرب بعد التقاعد أو حتي في مقتبل العمر.
لسنا بحاجةٍ لدروس أحد، حفظ الله بلدنا من كل شر، آمييييييين
41 - بلدي في فمي و في دمي الجمعة 27 فبراير 2015 - 07:02
لا ارى راي فرنسا مهم فيما يخصنا كمغاربة. فرنسا عليها ان تدفع غرامات مالية للمغرب بسبب الجراىءم اللتي اقترفتها في بلادنا و في حق اجدادنا و ان ترد خيراتنا اللتي سرقتها لبلادنا. الفرنسيون انفسهم اصبحو يتدورون جوعا و يعانون الفقر و الكثيرون اصبحو يهاجرون نحو شمال اوروبا بحثا عن العمل و ااخرون اصبحو يقصدون المغرب لفقرهم و عدم قدرتهم على تحمل مصاريف الحياة. فكفانا كما يقول المثل المغربي من ان " نكبرو الشان لبوجعران "
42 - كمال الجمعة 27 فبراير 2015 - 07:55
الحمد لله كتيرا على استقرار المغرب والفضل يرجع الى الله سبحانه وتعالى
بالدرجة الاولى تم الى ملكه وامنه وشعبه بالدرجة التانية
فهدا الامن يحسد عليه لانه لا يوجد حتى في اكبر الدول المتطورة ولا يسعنا الا ان
نشكر الله على هده النعمة وان يديمها علينا وان يبعد علينا كل الشرور و الفتن
امين.
43 - B-K الجمعة 27 فبراير 2015 - 09:12
Je m'adresse à quelques commentateurs qui foncent droit tête baissée vers un piège tendu par la France, ne vous laissez pas emporter par une simple déclaration qui n'a pour but que de voir des réactions comme les vôtres ... marocain ventant son pays, algérien répondant par des insultes, et si on ne maitrise pas nos émotions ... c'est déjà la guerre sur le net. Soyons raisonnables et n'oublions pas que nous sommes des maghrébins, frères, arabes, berbères et musulmans. Tant mieux pour le Maroc si il est stable et sûr, soyons contents pour nos frères Algériens s'il sont riches.. ...
44 - mohasimo الجمعة 27 فبراير 2015 - 16:14
نحمد الله على بلدنا اذا قورنت ببلدان اخرى, الامن والامان اينما رحلنا و ارتحلنا يجب على الامن اي الشرطة ان تقضي على بعض النفلاتات التي تقع هنا وهناك كظاهرة الارهاب و التشرميل لكي يبقى هذا الامن مستمرا, وكذا تشديد المراقبة على الحدود.
45 - mbarek الجمعة 27 فبراير 2015 - 19:16
المحب لوطنه
اعجبني تعليقك ازاء تدخلي - لكني اطلب منك اعادة قراءته وستلاحظ باننا في نفس الخندق وباسلحة مغايرة والهدف واحد.- يتجلى في تذكير ذلك الشخص بما كان يجب ان يكون في بلده لو كانت بين ايدي كفءة ورزينة.
اما فيما يخص الشتم والاهانة فتربيتي وسني يجعلاني اتغاضى عنها لانها تؤزم اكثر ما تساعد على حل المشاكل.
ومع ذلك فاني احيي فيك الروح الوطنية الصادقة - واذكرك بان المغاربة يفضلون اكل الطاجين المهيا على نار هادئة - ارجو ان تكون قد فهمت قصدي.
46 - المحب لوطنه م.ب. الاثنين 02 مارس 2015 - 02:21
إلى الأخ mbarek:

فهمت قصدك و أحترم ردك اللبق لكن إسمح لي، أخي، أن أوجه عنايتك إلى ما يلي:

1- بخصوص تذكيرك "لذلك الشخص بما كان يجب ان يكون في بلده لو كانت بين ايدي كفءة ورزينة" هو رسالة لا أختلف معك في مغزاها و هي نفس الرسالة التي ما انفك إخواننا من المعلقين المغاربة توجيهها إلى الجانب الآخر لكن بدون جدوى بحيث أن شتائمهم لنا تناسلت بحجم لا يطاق.

2- في ما يخص الشتم والاهانة فأنا أشاطرك الرأي في كونها تؤزم اكثر ما تساعد على حل المشاكل لكن لا يصح قطعا التغاضي عنها، ذلك أنه كان من المفروض على الأقل أن تقول لذلك الشخص شيئا ما ينبهه إلى أن سلوكه اتجاهنا مرفوض دينيا و أخلاقيا. أما السكوت عن الشتائم فقد يفسره الكثيرون بتزكيته خاصة عندما تقول لذلك الشخص "أعجبني تدخلك" و هي صيغة شاملة جامعة.

و الخلاصة أنه لم تصدر منا عيوب إزاءهم لكنهم في المقابل أمطرونا بوابل منها و هم مستمرون على نفس النهج و لا ناهي و لا منتهي. خسرنا الكثير بسبب حكامهم الذين فرقوا بيننا والاتي الله يحفضنا، ملكا و حكومة و شعبا، من شره. تأكد يا أخي امبارك أن كيدهم لنا سوف لن ينتهي. هذه قناعتي لمعرفتي العميقة بعقليتهم. تحياتي.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال