24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. متضامنون مع معتقلي الريف (5.00)

  2. هكذا توسط مرسى تطوان في التجارة بين المغرب الإفريقي وأوروبا (5.00)

  3. ضبط "مخزني مزيّف" في السوق الأسبوعيّ بسطات (5.00)

  4. "جدارية حزينة لطفل" تستنفر السلطات في وزان (5.00)

  5. مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بـ"الحرية الفورية" لمعتقلي حراك الريف (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | فضيلة .. مأساةُ أرملة أنهكتها الأسقام وطوقتها العزلة بين الجبال

فضيلة .. مأساةُ أرملة أنهكتها الأسقام وطوقتها العزلة بين الجبال

فضيلة .. مأساةُ أرملة أنهكتها الأسقام وطوقتها العزلة بين الجبال

"لقيتُها ليتني ما كنتُ ألقاهَا..تمشِي وقدْ أثقل الإملاق ممشاها..أثوابها رثة والرجل حافية ..والدمعُ تذرفهُ في الخدِّ عيناهَا"، كان ذاكَ ما عنَّ للشاعر العراقِي معرُوف الرصافِي، وهو يصفُ حال المرأة، حينَ يفارقُ زوجها الحياة، لكأنَّ به لا يصفُ سوى حالةَ أرملةٍ زارتهَا هسبريس في بيتها المتداعِي، بإحدَى القرى النائية، في الحسيمة.

الأرملة فضيلةُ المرابط، التي بلغتْ من العمر ثمانية وخمسين عامًا، وأنهكتها الأسقام المزمنة، تعيشُ في بيت متداعٍ، لا يحمِي سقفهُ منْ مطر الشتاء، ولا هو يقِي زمهرير الرِّيف، "أجدني مضطرة إلى السير ساعتين من الزمن كل يوم، كيْ أجلب قنينتي ماء، أقضِي بهما شؤُون البيت، ولقسوةِ البرد تتشققُ شفاهِي، وتتجمدُ يدايْ على طُول الطريق".

لا تملك فضيلة منْ زادِ الدُّنيا سوى فرشًا رثَّة وبطانيات متسخة وحصيرًا، ترقدُ عليه في حجرةٍ من الطِين، متربة غير مبلطة، زيادةً على قنينتيْ غاز، تستضيءُ بإحداهمَا، وتطهُو ما تيسرَ من الطعام على الأخرى "لولا ما يجُود به المحسنُون ما وجدتُ ما أسدُّ به الرمق".

دوار تكرتينْ التابع لجماعة زاوية سيدي عبد القادر، التابعة إداريًا لبني حذيفة في إقليم الحسيمة، غير موصُولٍ بالماء، ولا بالكهرباء، ولا يجرِي التقاطُ شبكة الهاتف فيها، إلا لمامًا لإجراء اتصال عابر.

ولأنَّ فضيلة صارتْ بلا زوجٍ ولا بنين، لمْ تجدْ منْ يتكفلُ بها فيصحبُها إلى الطبيب، وقدْ تدهورتْ صحتها جراء العمر وصروف الزمن "وددتُ لوْ أن أحدًا يعتني بي، لكنْ ماذا عساني أفعل، أنا مضطرة إلى السير في الوهاد، منهكة ومريضة، كيْ لا أموت جوعًا وعطشًا"، تقول فضيلة.

وإذَا ما عنَّ لفضيلة أنْ تقصد المستشفى العمومي في جماعة بني حذيفة، فإنها ترى لزوم قطعها كيلومتراتٍ طويلة، كي تصل إلى جماعة بني حذيفة، وهي التي تعاني كثيرًا لتبلغ السُّوق الأسبوعي بمشقة مرة في الأسبوع كيْ تبتاع بعض الأغراض".

الدوار الذي تسكنه فضيلة ركنًا معزولا منه، هو الوحيد الذي لا يزالُ دون كهرباء، في الوقت الذِي يستعرُ الخلاف بين مستشارِي الجماعة، كما أنَّ لا طريق سالكة إلى بيتها.

فضيلة التي تحسُّ أوجاعًا لا تدرِي سببها، غير أوجاع الفاقة، لا تملكُ هاتفًا ولا سبيل للاتصال بها، سوى عبر قصدِ عنوانها مباشرة "في دوار، في العنوان: دوار تكرتينْ التابع لجماعة زاوية سيدي عبد القادر، التابعة إداريًا لبني حذيفة في إقليم الحسيمة.

ثمَّة وسيلة أخرى للاتصال بفضيلة وهي غير متاحة سوى يوميْ الثلاثاء والأربعاء، على الساعة العاشرة والنصف صباحا بأستاذٍ للتعليم الابتدائي، يدرسُ في منطقتها، وبوسعه التواصلُ معها على الرقم 0610303019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - عمر ابن الخطاب الثلاثاء 03 مارس 2015 - 07:39
لو عثرت دابة في العراق لسألني الله عنها : لِمَ لم تصلح لها الطريق يا عمر؟ - عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
هادو الناس لي خافوا الله أو خدموا، أما لي الله ماعندهمش فالحساب كايبرعوا غير راسهم أو لي دايرين بيهم، أو هاد المرأة المسكينة حقها عند الله تعالى ماشي عند لي كايفرق التعويضات على لي ما محتاجينش.
2 - الصحراء الثلاثاء 03 مارس 2015 - 08:08
السلام عليكم هاذ صورة بعد توجع القلب ودمع العين لواه منالا نقبلو بها شي وخصوصا المسنين وينكم يا حكومة ولله عار حنا وللمحسنين ماعندنا مشكلة نعاونوها لكن كم خسنا نعاونو والدولة عندها خيراتها وملكنا الله ينصر ما يقبل هاد لوجاع ديوها فالشعب ليعاني الله يهديكم يا حكومة وشكرا يا اكسبريس
3 - السلام الثلاثاء 03 مارس 2015 - 08:12
لماذا تكدس الأموال في بنوك سويسرا ما الفائدة منها إن لم تستعمل في الإنفاق على المحتاجين والأرامل .يجب على الحكومة أن تقطع من الأجر الشهري لكل موضف يتجاوز 10000درهم وتضعها في مصلحة الشعب.يرحمك الله ياعمر إبن الخطاب كنت تقول البطون الجائعة أولى بالصدقة من بيت الله الحرام
4 - Rachid الثلاثاء 03 مارس 2015 - 08:39
Pauvre femme!!les gens qui devraient prendre soin d'elle et lui venir en aide , gaspillent l'argent dans l'organisation des événements artistiques .Ils nous ramènent des chanteurs et danseurs qui sont riches ils ils leur payent une fortune sous prétexte de promouvoir l'image de Maroc.C'est une histoire touchante une des milliers d'autres histoires qui
existent .Ces gens pauvre n'ont pas besoin de mall, ni de centre commerciaux.Ils sont besoin d'attention et d'une partie de la richesse de ce pays accaparée par une bonde de voleurs.
5 - abbati الثلاثاء 03 مارس 2015 - 08:50
الله المستعان ... الوضع مؤلم والقلب يدمي من معانات متل هده السيدة وفي الواقع اعداد المحرومين والمهمشين في هدا البلد بلا عدد أي هي برامج التنمية التي ملأت الأجواء والفضاء هي فقاعات إعلامية تزيد الغني غنا وتتلدد في سحق الفقراء وائهانتهم بقطعت سكر وقنينة زيت... أي هي أموال صاحب الجلالة وأمير المؤمنين التي تحول إلى سويسرا بطرق قانونية ... وأين وأين البلد الدي لا تخفض فيه كرامة الانسان وخصوصا المرأة ليس ببلد.
6 - فاطمة زهراء الثلاثاء 03 مارس 2015 - 09:05
اسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته كما كنت اسمع الناس يقولون بعظهم بعظ واش غدي تدهم معاك كلشي غدي يبقى في الدنيا نهار من تموت ولا بالعكس غدي ندوهم معانا الى الاخرة كلشي لسدقتي تديهم معاك احسن متخليهم في الدنيا اغدي يسولك الله عنهم فين عملتهم ((يااخواني المسلمين راه كولشي كيدي معاه المال من كيموت لسدقتيه مهما كان من المال ستلقاه مستنيك في الاخرة )) والسلام
7 - Younes الثلاثاء 03 مارس 2015 - 09:19
لمثل هذه فليستعد المسؤولون يوم القيامة
نتمنى من السلطان ان يبادر للتكفل بها كما فعل مع مريض القلب في بلجيكا
لوجه الله وليس لوجه الفيسبوك والله لا يضيع اجر المحسنين
8 - مفتش الشغل الثلاثاء 03 مارس 2015 - 09:19
نلاحظ المغرب يشارك في أمور دولية لاعلاقة لها بالمغرب و ينسى الكفالة الاجتماعية ياوزير الاقتصاد قلل من ميزانية الدولة في الأسلحة و السلطات مثل كثرة المقطاعات بدون فائدة ودعم ميزانية الصحة والتعليم و التكافل الاجتماعي هذا هو الاستقرار البلاد
9 - غاضب الثلاثاء 03 مارس 2015 - 09:28
هذا هو مصير مشاييخنا و ذوي الإحتياجات الخاصة بسبب اللاعدالة،وخاصة إذا كانت حالتهم كهذه السيدة « بلا زوجٍ ولا بنين» والله العظيم يغضبني و يحزنني أن أرى مثل هذه الحالات في مغرب القرن 21،تقريبا كل يوم تكشف وسائل الإعلام و المواقع الإخبارية الوطنية و الجهوية لمثل هذه الحالات المحزنة،منذ يومين شاهدنا و ضعية « مّي عيشة » في مغرب الديمقراطية و حقوق الإنسان و العدالة و الإنصاف و الشعب المغربي على يقين أنَّ ما « خَفِيَّ أَعْظَمْ » و خاصة في الــــعـالــم القروي المهمش و المحروم...
أين جمعيات المجتمع المدني المزيف ؟ أين جمعيات المكاتب المكيفة ؟
أين المدعو " الشيخ طارق بن علي الريفي " الداعية الذي كان يبكي أمام الملاء في " هولندا " لكي يجمع تبرعات للمتشددين الوهابيين ؟ هذا هو الجـــــهــــــــاد الأكـــــــبـــــــر يا " شيخ طارق بن علي الريفي " ! عندما كنا ننتقدهم أن جمع التبرعات من الجالية في أوروبا يجب أن تتجه " للجهاد " ضد الــفــقــر و التهميش الذي يهدد أمثال السيدة " فضيلة " و
« مّي عيشة » اللوتي يعيشن أوضاع غير إنسانية...
أما للمسؤولين و السياسيين هذه نتيجة سياستكم اللإجتماعية
10 - محمد المغربي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 09:30
اين من يتحدثون عن حقوق الانسان وهم يتقاضون اجورا مرتفعة واين اولائك النساء اللواتي ينادين بالمناصفة بعد ان اشبعن رغباتهن اين اين....... لاحول ولا قوة الا بالله
11 - رجاء الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:01
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم والحمد لله على كل حال ، والله لمؤسف أن نرى مثل هذه الحالات المأساوية في بلد مسلم وبلد يعرف بكرم شعبه وطيبته ، لكن أظن أن الطيبة والكرم هي من شيم الفقراء الذين لا حول ولا قوة لهم ، أما الأغنياء فهم غارقون في بذخهم ولا يشعرون بمعاناة الآخرين. (أنا هنا أتكلم فقط عن دور المجتمع المدني والجمعيات). فأنا من تجربتي في كوني عضو في جمعية خيرية تقوم بتنظيم قوافل طبية مجانية لفائدة المناطق المعزولة في مختلف أنحاء المملكة ، فما أراه في أحوال هؤلاء الناس والطرق التي نسلكها لنصل إليهم والظروف التي يعيشون فيها فلا يسعني إلا أن أقول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، فهم أناس معزولين عن العالم ... من هنا أريد من الجمعيات ومن المجتمع المدني البحث عن المحتاجين ومساعدتهم بأي وسيلة من الوسائل ، فهم يفتقرون إلى أشياء كثيرة ، مساعدتهم تكون ولو بالقليل ولو تبدو لمن يمنحها صغيرة لكن في نظر المحتاج فهي لها قيمة... اللهم إنا نسألك أن تعطينا من واسع رزقك ما تصون به وجوهنا من ذل السؤال لغيرك إنك أنت المعط الوهاب الرزاق بغير حساب
12 - الحكام الشرفاء الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:09
هذا هو مغربنا الآلاف ثم الآلاف تعاني و تعيش حياة بئيسة حتى الحواضر نفس ذلك مابالك
بالعالم البعيد القرى والمداشير.
منذ حوالي 55 سنة والبلاد تتخبط في المشاكل الاجتماعية وتوالت الحكومات من اليمين واليسار ان صح القول ولم نر اي حل عاجل لكل ذلك بعكس ما ترى طبقة ميسورة وغنية تعيش فى أحلى وأزهى الأيام. بينما طبقة اخرى ان لم نقل الأغلبية تعيش الفقر المقدع هل من حلول لوطننا أيها الحكام الشرفاء
13 - Hicham الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:18
Mes chers, Mme Fadila, c’est un vrai exemple de plusieurs personnes dans notre pays !! Oui c’est la vérité ! Ce qui ‘est très inquiétant des voleurs, arnaqueurs …. Qui font rien, mais ils gagnent plus 40000DH/ mois au moins avec des avantages...
Sérieusement je n’arrive pas à comprendre,
Pourquoi la retraite pour les personnes du parlement et d’autre ? - Ou le rôle de l’état, pour aider les gens ? - Mme Fadila, est ce qu’elle n’a pas le droit de bien manger , d’un loyer conforme au norme, d’un soin médical périodique, d’avoir un aide financière mensuelle… - Pourquoi les taxes et les impôts sur les pauvres, non pas les riches… - Pourquoi nous avons 40 ministres !!! - Pourquoi il n y a pas de suivi et de contrôle de tous les projets, et de tous les secteurs - Pourquoi plus d’avantages pour ceux qui gagnent plus ! ! C’est ça la démocratie et l’égalité ?? Je pense un vari marocain il garde sa fortune dans sans payer pour investir mais pas en suisse !!!!
14 - غيور الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:35
العمال والولاة مو من يستحقون التعويض عن السكن بالملايين وليس هذه السيدة الفقيرة. هذه سياسة بن زيدان.
15 - توفيق الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:44
ولاكن هد الشي من ايامات الحكومات السابقة علاش ما نضتوش ليهوم حتى لدابا أو لا الانتخابات قربات أو بغيتو تخصروا صورت الناس لي خدامين بحق
16 - شوف اسكت الثلاثاء 03 مارس 2015 - 10:45
المغرب كقهرني باحتضان مهرجانات او بطولات رياضية تسرف فيها الاموال الطائلة ....حتى بعض المغنيين الى بغاو اجبوهم من الانجليز مثلا كعطهوهم اكثر من مليار .او حسب الى جابو 5 من هاظ النوع او زيد 20 واحد اعطاوهم 100 مليون تخيل اشحال ديال الفلوس .....احسب اشحال من مهرجان كين في العام ...ومني كنديرو حملة ديال التضامن لكجيبوا ليا التمام هما هادوك لكعلقو شارة ديال 5 دراهم زعما كنا كنتضامنو.....بسيف مكونوا عندنا بحال هاد السيدة، اللاف منهم بحالها ......حسبنا الله و نعم الوكيل.
17 - مغربية الثلاثاء 03 مارس 2015 - 11:18
اللهم اجعل اوسع رزقك علي عند كبر سني وانقطاع عمري
اللهم اجعل اوسع رزقك علي عند كبر سني وانقطاع عمري
اللهم اجعل اوسع رزقك علي عند كبر سني وانقطاع عمري
ولكل من قال آمين
آمين
18 - bashar ibn keyboard الثلاثاء 03 مارس 2015 - 11:40
شكرا هشام على وضع رقم الهاتف. أرجو أن تمدونا برقم يمكننا من التواصل مع أمي عائشة أيضا. نحاول بتنسيق مع جمعيات وسط وشمال أروبا تنظيم قافلة إنسانية تطوف بوادي المغرب إنطلاقا من ميناء لوهافر بمقاطعة نورماندي. هناك باخرة موضوعة تحت التصرف بعد أن تمّ ترميمها -تضررت من قصف البحرية الأسرائلية خلال عملية شريان الحياة لأجل غزة عام 2009. تجميع العطايا والمساهمات جاري الأن والمفترض أن تبحر القافلة صوب طنجة أواخر الربيع. لدا أرجو من أسرة هسبريس أن ترفق كل مقال من هدا النوع بأرقام أو عناوين تسهيلًا للأتصال لمن أراد دلك.
19 - الحـــاج عبد الله الثلاثاء 03 مارس 2015 - 11:43
أريد أن أسئل هؤلاء الذين يحملون المسؤولية للدولة، وهؤلاء الذين يذكرون عمر بن الخطاب في كلامهم وكأن عمر هذا كان لديه شعب من عشرات الملايين فرد يستعملون الايفون والانترنات ويأكلون في ماك دونالد ... هل اطلعتم على الطريقة التي يثم بها إيواء العجزة ؟
هل سبق لأحدكم أن أعطى أو شارك ولو بدرهم واحد من جيبه في احدى صناديق التضامن ؟ ... لا طبعا أنتم لا تعرفون غير الدولة خاص دير الدولة حاص تفعل ... وكأنما الدولة لديها أباز نفط وغاز لا تنضب وتستخرج منها مئات المليارات من الدولارت كل شهر.
اسمعوا وعوا جيدا ... ما عليكم سوى تنمية معارفكم والقراءة قبل التعليق لان هذا المكان ليس سوق أو مقهى لتقول فيه ما أردت عن جهل وأمية وبدون معارف فعندما تكتب تعليق عليك أن تعرف بانه يقرأه من هم اكثر وعيا وثقافة ودراية بالأمور منك وتصبح تعاليقك مجرد نكت تثير الضحك.
في الدول الغربية دور العجزة تمول من تقاعد العجزة، أي تعطيهم راتبك في التقاعد مقابل الإيواء والأكل والشرب والتطبيب والاعتناء بك وإذا لم يكن عندك تقاعد تتكفل بك أسرتك أو يتم بيع ممتلكاتك واعطائها لدار العجزة التي غالبا ما تكون شركة خاصة مراقبة من قبل الدولة.
20 - ararasse الثلاثاء 03 مارس 2015 - 11:47
réponse au commentaire 1 avec un nom comme ça , je m'attendais à un commentaire humaniste qui souffre en voyant la souffrance de ses semblables !!! malheureusement seule une diatribe d'une autre époque vient nous parasiter ! sachez mr lamriny- peu importe qui vous êtes- j'ai plus de respect pour cette dame qu'en vous . Je ne vais rien supposer de votre vie misérable car cela ne m'intéresse pas , et comme dirai un connaisseur des bas fonds de l'âme humaine "je ne parle pas aux cons ça risque de les instruire"
cette dame doit être protégée et soucourue par notre société il y va de notre avenir à nous tous ..
21 - mobdi3 almassira الثلاثاء 03 مارس 2015 - 11:48
لا تتعجبوا فقضية فضيلة ليست الوحيدة و الاخيرة بل هي نمودج لمئات الالف و الملايين من المغاربة الدين يتاءلمون في صمت فتحية لكل من يتاءلم دون ان يتكلم او يشكوا للعباد كما قال نبي الله يعقوب انما اشكوا بتي و حزني لله.الفرج قادم هدا الظلم لن يدوم للابد ستسقط الاحزاب التي سرقت اموال المغاربة طيلة ستين سنة و لازالوا يسرقون و ينهبون و يعتقلون و يكممون افواه من يعارضهم و يزجون بهم في غياهيب السجون او غياهيب القبور هده حقيقة وطني الدي تنكر لرجاله الاشراف و ولى عليهم الانجاس.ولكن يلوح في الافق بوادر فجر جديد يضيئ ظلمة ليل كموج البحر ارخى سدوله بانواع الهموم ليبتلي الا ايها الليل الانجلي بصبح و ما الاصباح عنك بامثل .صبح يقظ مظجع النائمين في حرير اموال الشعب و يتنعمون بها وصبح لطالما حلم به المغربون في هدا الوطن و المغيبون فيه.صبح باشراقة شمس ستجلي عثمة ليل طال امده في ليلة شتاء بارد و قلة زاد .فنتدكر المثل المغربي الجيعان و الgسيان مينعسوش.لا تظلمن ما دمت مقتدرا فالظلم ترجع عقباه الى الندم تنام عيناك و المظلوم منتبه يدعو عليك و عين الله لا تنم عين الله لا تنم عين الله لا تنم.....انشري هسبريس
22 - رافسو الثلاثاء 03 مارس 2015 - 11:53
وبالطبع لن تسمع خبر جمعيات الرذيلة والذل جمعيات افساد المرأة والشواذ والسحاقيات التي تزبد وتعربد ولاتكل من ازكام انوفنا بمخلفات ترتراتهم .حفنة من حليقات الرؤوس كالسجناء بايرات لاأنوثة ولاجمال ولاحياء تجدهن في محافل الفساد وقلة الحياء ولاتجدهن في الامور التي يجب ان يحشرن انوفهن فيها
23 - simo الثلاثاء 03 مارس 2015 - 12:05
كم من فظيلة ....؟المغرب غير النافعباكمله في وضعية يورتا اها
24 - المزابي عبدالهادي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 12:08
يجب على اوزين وياسمينة بادو و...ان يساعدوا العائلات الفقيرة مثل هذه السيدة لانها اموال الشعب المنهوبة نجد الكثير مثل هذه المراة يعيشون في اسوا الاحوال بينما نجد اموال لايتخيلها الانسان تصرف على الاجانب من خلال اغاني العري والفسق امثال شاكيرا والداودية ...فيم يفيدنا مهرجان موازين و....نحن مسلمون والاسلام يحثنا على ان نتعاطف مع الفقراء ونساعدهم في محنهم
25 - anas yak الثلاثاء 03 مارس 2015 - 12:12
كاين ربي كاين ربي كاين رب يكاين ربي
26 - assaid الثلاثاء 03 مارس 2015 - 12:12
اليس لها اخوة و اخوات او اقارب من دلك الدوار كم ستكلفهم العناية بهذه السيدة لا شيء الشيطان يعدهم الفقر و الله يعدهم بالجنة
27 - مغترب للأبد الثلاثاء 03 مارس 2015 - 12:30
الله اكتر من أمثال هاد الصحفي الشجاع .وشكراً للسلطة الرابعة. تحياتي هسبريس
28 - Bon coeur الثلاثاء 03 مارس 2015 - 12:49
Salam mes amis
Si nous tous envoyons uniquement 100 dh par personnes, nous qui avons l'air de compatir avec cette pauvre personne,.... ce n'est pas suffisant c'est vrai, ce n'est jamais suffisant, c'est compliqué, mais il faut commencer par faire nous même quelque chose avant de critiquer. On pourait agir à travers une association: il y en a de très sérieuse, ou directement.
Qui de nous donne même une heure par semaine de son temps pour aider?
Si je veux avoir le droit de critiquer, je dois d'abord agir, à petite échelle, dans la limite de mes possibilités, mais agir.....
29 - نقطة نظـــــــــام الثلاثاء 03 مارس 2015 - 13:11
قبل أن تحمل المسؤولية للدولة اسأل نفسك أولا.
هل أنت مسلم جيد أم لا ؟؟
هل تطبق تعاليم الذين الإسلامي أم لا.
وإذا كنت فعلا مسلم جيد وتطبق الإسلام فمن المستحيل أن تدعوا الدولة لإنشاء دور العجزة كون الإسلام يدعونا الى مقاربة أخرى لمعالجة مثل هذه الظواهر، وهي مقاربة التكافل والتضامن والإحسان والرفق والحنان وليس التكفل الخبزي الجاف الذي ستوفره دور العجزة، ونحن المسلمين من المفروض أن لا تكون عندنا هذه الدور، كما أن ليس هناك في القرآن ما ينص عليها إطلاقا.
ولكن بما أنك ليس بينك وبين الإسلام سوى صفة المسلم التي تحملها (ربما قهرا عنك لأنك ورثها فقط دون أن تختار الإسلام كدين) فمن الطبيعي أن تحاول إخلاء مسؤوليتك تجاه هذه المرأة وتحملها للدولة.

أين البر المرافق للتقوى ؟ أين التكفل بالعجزة والإحسان اليهم والتصدق بأموالكم لحصد الحسنات لتغطوا بها سيئاتكم التي تقترفونها يوميا.
ومن يتهم الدولة في نظري في هذا المجال ليس مسلم جيد، لأنه يعرف بأنه لم يزرع الإسلام في قلوب أبنائه لكي يتكفلوا به عندما يصاب بالشيخوخة.
30 - motail الثلاثاء 03 مارس 2015 - 13:25
يا صاحب الإسم الطويل الآ تستحي امام مأسآة الآخرين اراك تتجرأ على ازدرائهم والتلذذ لحال هذه السيدة وتتهم كل فقير وكل من لا يستسيغه ذوقك الحضاري هل لأنك غني تعيش في قصر والآخر يبيت صائما يفترش التراب هل هذا هو منطق الإيتار والرحمة أذكرك يا اخي بحديث سيد المرسلين .
اتقوا النار ولو بشق تمرة، فإن لم تجدوا فبكلمة طيبة
31 - Rif4ever الثلاثاء 03 مارس 2015 - 13:32
ايها المعلقون عن الموضوع كفى من التعليقات الأدبية والإستنجاد كل مرة بالمسؤولين والملك وأنتم تعرفون أنه لن يجيبكم أحد،إن كنتم تريدون أن تساعدو حقا تحركوا وأعينو كل محتاج بقربكم بما تستطيع،والله بكيت لما قرأت الموضوع وأول مافكرت فيه ليس أين المسؤولين بل أين المسلمين
جزاكم الله ياهسبريس على مثل هذه المواضيع لكنها بدون جدوى بردود دائما ماتكون أدبية وليست فعلية
32 - ريفي حسيمي الثلاثاء 03 مارس 2015 - 14:11
شكرا هيسبريس على هذه المبادرة الانسانية ولكل مسؤولل بهذا الوطن اقول ان معاناة هذة المراة التي تدمي القلب ما هي الا نتاج لفساد سلوكاتكم فقط التمس تفسيرا من اين لكم بالجراة لتصرفوا تعويضات بالملايين لمن هم في غنئ عنها بينما المهم يعجز اللسان عن التعبير شكرا مرة اخرى لكل من يحاول ايصال صوت المهمشين في هذا الوطن
33 - el fazazi jamal الثلاثاء 03 مارس 2015 - 14:12
جوابي إلى حسن المريني(1) أقول لك بقول (فإسمك يدل على كلامك وعنصريتك)...فأبو حسن المريني أو مايسمى سلطان الأكحل لقب بـ "لكحل" لشدة سواد وكحلة قلبه في ظلمه للعلماء، فبعد أن قضى على أخيه الشيخ أحمد الأعرج فلاحظ انكباب الناس على الزوايا الدينية فقرر كسب تايدهم له ، فأمر أرباب الزوايا بمباعيتهم، فماكان منهم ـأرباب الزواياـ الا أن أجابوه بوجود مبايعة بينهم وبين السلطان الوطاسي وعليه فليس هناك سبب شرعي يدعوهم الى مبايعته، فشتد غضب السلطان وأمر بمعاقبتهم وهو مايعرف لدى المورخين باسم "امتحان الزوايا"، فقتل الشيخ عبد الواحد الونشريسي، و عاقب الشيخ ابو محمد عبد الله الكوش فاخلى زاويته بمراكش وأمر بترحيله إلى فاس، أما ماتقوله فحق ضعفاء ومساكين...ينحدر المرينيون من بني واسين الزناتية، واستقروا في المناطق الشرقية والجنوب الشرقي من المغرب الأقصى، وكانوا من البدو الرُحَّل في مطلع القرن السابع الهجري الثالث عشر ميلادي يرعون الغنم والإبل في القفار بين منطقة فكيك وملوية (الجهة الشرقية حاليا).‏وكانوا يتعمقون في المغرب الأقصى ويصعدون إلى التلال والأرياف......أنشر ولك من جزيل شكر
34 - جبران خليل جبران الثلاثاء 03 مارس 2015 - 14:45
ويل لأمة تلبس مما لا تنسج، وتأكل مما لا تزرع، وتشرب مما لا تعصر.

ويل لأمة تحسب المستبد بطلاً، وترى الفاتح المدل رحيماً.

ويل لأمة تكره الشهوة في أحلامها، وتعنو لها في يقظتها.

ويل لأمة لا ترفع صوتها إلا إذا مشت في جنازة، ولا تفخر إلا بالخرائب، ولا تثور إلا وعنقها بين السيف والنطع.

ويل لأمة سائسها ثعلب، وفيلسوفها مشعوذ، وفنها فن الترقيع والتقليد.

ويل لأمة تستقبل حاكمها بالتطبيل وتودعه بالصفير، لتستقبل آخر بالتطبيل والتزمير.

ويل لأمة حكماؤها خُرس من وقر السنين، ورجالها الأشداء لا يزالون في أقمطة السرير.

ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء، وكل جزء يحسب نفسه فيها أمة.”
35 - jillali الثلاثاء 03 مارس 2015 - 15:33
إذا كانت افضيلة يلزمها ساعتين لإيجاد قنينة ماء.وما أكثر مثيلتها في بلدنا الحبيب ليس في جبال ومداشرالريف وحده. بل قس عليها في الأطالس الثلاثة.والسؤال الذي يطرح نفسه كيف كيف سيطبق المشروع البنكيراني لدعم الأرامل بحيث ثمن التنقل يفوق المبلغ المخصص للدعم وخصوصا في ظل بدعة الماقايسة لثمن الحروقات.
36 - azmeda الثلاثاء 03 مارس 2015 - 15:57
عين بادو الزاكي على رأس الإدارة التقنية قبل عشرة أشهر، دون أن يخوض الناخب الوطني أي مباراة رسمية بعد قرار الاتحاد الإفريقي الصادر في حق المغرب بمنعه من المشاركة في كأس أمم إفريقيا الأخيرة 2015، بالإضافة إلى حرمانه من المشاركة في أي تظاهرة قارية لمدة أربع سنوات مقبلة.

وبالاطلاع على القيمة المالية لعقود تقنني المنتخب المغربي، فإن الزاكي يحصل كل شهر على مبلغ 50 مليون سنتيم، فيما يحصل كل واحد من مساعديه على 10 ملايين سنتيم، وبالتالي فإنه طيلة العشرة أشهر الأخيرة بلغت تكلفة الطاقم التقني للمنتخب مليار سنتيم.

وكشف مصدر جامعي مكلف بحجز تذاكر الطيران وفنادق للناخب ومساعديه، أن إجمالي تكلفة زيارات الزاكي بلغ 400 مليون سنتيم، خلال العشرة أشهر الأخيرة.

وأوضح أن الزاكي يصر على السفر في الدرجة الأولى والخاصة برجال الأعمال، مؤكدا أن الزاكي ومرافقيه يفرضون الإقامة في الفنادق المصنفة.
37 - الله اكبر الثلاثاء 03 مارس 2015 - 15:59
اوا. السي اخنوش البارح قلناليك الله إبارك أيزيدك اذا. كتمتعو بالثروات اديال الشعب مثل هذه السيدة ولكن الله مخفت خفية الملك لله بسم الله الرحمان الرحيم. والعصر إن الانسان لف خسر الاالذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر صدق الله العظيم شكرًا لهسبريس
38 - الحاج غريب الثلاثاء 03 مارس 2015 - 16:18
ليس لدي ما اقول سوى واو اصبحنا في قمة الفسوة و الانانية ليس هناك اي انسان غني او حتى ميسور في تلك المنطقة يساعدها و لو بفراش او القليل اين التصامن الا جتماعي و التكافل القلوب ا صبحت قاسية لو الناس تضامنت معها لاًكانت احسن مماًعليه و لكن كل محاسب على تبدير المال و على عدم الزكاة ناهيك على المسوولين عن الشعب همهم النومً في القبة و تبدير المالً غلى الشطيح و التخرببقً و موازين و العامً زين يبنما نجد متل هاته الولية لا حول و لا قوةً لها وًالمشكلة عددهم كتير ك للتي تعيش في جانب البحر بالرباط و عايشة لابرنلة التي تعيش في عشة ووووو يا رب تنزل الستر
39 - younes الثلاثاء 03 مارس 2015 - 16:19
Une petite comparaison entre les indemnités des walis et la vie des de cette femme
40 - muhajjar الثلاثاء 03 مارس 2015 - 18:07
نعم! ان مأساة فضيلة ومثيلاتها وما اكثرهن في بلادنا هي من بين المآسي التي دفعت حكومة بنكيران لكي تقررالزيادة في تعويضات مالية ضخمة تنهك ميزانية الدولة لفائدة رجال السلطة وبأثر رجعي يعود إلى فاتح يناير2012!!!!
41 - el youmni الثلاثاء 03 مارس 2015 - 18:17
يقول المثل " كثرة التواضع نورث المذلة ، وكثرت التسفيق تورث الفشل " لقد كثرتم في التضفيق جميع الشعوب تغيرت لآنه غيرت سيرتها وغيرت دساترها وغيرت أطرها ,انتم ستبقون على هذه العتبة الدليلة ، عزوا أنفسكم يعزوكم الناس ، تخافون من الموت وتخافون البرد والجوع وقس على ذلك
42 - نوح سوري الثلاثاء 03 مارس 2015 - 20:17
بسم لله الرحمان الرحيم اما بعد
بعدما قرأت هده المعانات لهده السيدة استغربت لوضعها كيف تعيش في فقر مضقع معي العلم ان جل المهاجرين المغاربة في هولندة كلهم من تلك المنطقة الحسيمة اليس فيهم محسن يتاجر معي الله
والله اعرف اناس من تلك المنطقة قادرين علي اسكانها واطعامها حتي الموت ولكن لم يرد الله لهم اجر يتبهون باموال في مابينهم والبنيان ونسوا تلك السيدة تموت ببطئ
معي معرفتي لبعضهم يكرهون المغرب وحتي العائلتهم الموجودة بالبلد حتي معيشتهم هنا ضنكا الكدب المخدرات الحسد في مابينه الخ
43 - ريفية حرة الأربعاء 04 مارس 2015 - 14:39
اين هو حق الارامل و اليتامى اليسوا ابناء هدا الوطن ورجال السلطة يطالبون الزيادة في التعويضات والله قلبنا يتحسر عندما نرى في بلدنا اناس محرومون واخرون همهم هو الزيادة في الاجور والتعويضات ونهب المال العام كرهت جميع المسؤولين في هدا البلد الطيب.
44 - قروية الخميس 05 مارس 2015 - 09:19
وما خفي كان اعظم ,بالاخص في المناطق المائية
45 - أبو أمين السبت 05 دجنبر 2015 - 13:16
نشكر كل من ساهم في تغطية حالة المعنية، واعلموا أنها التحقت برياض المسنين بعد أن رفضت عرضا من إحدى الجمعيات لتمويلها عبر مشاريع مدرة للدخل من تريبية الماشية الصغيرة إلى وسائل الانتاج الفلاحي...
ما رأيكم أن تكون الآن في مأوى مع المسنين كما هي الآن أم تكون نافعة لنفسها وبلدها عبر المساهمة في الإنتاج؟
قضي .الأمر لقد أضحت سلبية كأخواتها في دار العجزة بالحسيمة
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال