24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أوجار: المغرب ينتهج سياسة التجميد العملي لعقوبة الإعدام

أوجار: المغرب ينتهج سياسة التجميد العملي لعقوبة الإعدام

أوجار: المغرب ينتهج سياسة التجميد العملي لعقوبة الإعدام

أكد محمد أوجار، سفير المغرب لدى مجلس حقوق الإنسان، أن "المملكة المغربية تواصل انتهاج سياسة التجميد العملي لتنفيذ عقوبة الإعدام"، موضحا أن "المغرب لم ينفذ أي حكم بالإعدام في هذا الصدد، منذ سنة 1993.

وقال أوجار، ضمن أشغال الدورة 28 من مجلس حقوق الإنسان بمدينة جنيف السويسرية، إن المغرب "يؤكد على الالتزام الراسخ بالمبادئ الكونية لحقوق الإنسان، وبالأخص الحق في الحياة، والكرامة الإنسانية، ونبذ العنف".

وسجل أوجار، في كلمة له باسم المغرب، في حلقة النقاش رفيعة المستوى حول مسألة عقوبة الإعدام، مساهمة مبادرة العفو الملكي في حق المحكوم عليه بالعقوبة في إعادة التوازن إلى السياسة العقابية، من خلال استبدال العقوبات، ووقف تنفيذ أحكام الإعدام.

سفير المغرب لدى مجلس حقوق الإنسان قال إن السلطات العمومية المغربية انتهجت سياسة إصلاحية على المستوى التشريعي والقضائي"، مؤكدا أن "هدفها الحد من إصدار الأحكام ووقف تنفيذ عقوبة الإعدام في المغرب".

وكشف المتحدث أمام مجلس حقوق الإنسان، بعض تفاصيل مشروع قانون المسطرة الجنائية، الذي يوجد قيد الدرس أمام البرلمان، مبرزا أنه "ذهب إلى تقييد النطق بأحكام هذه العقوبة داخل المحاكم المغربية بإجماع كافة القضاة الذين تتألف منهم هيأة المحكمة".

وينص المشروع الجديد حسب ما أوضحه السفير أوجار، على تقليص عدد الجرائم الموجبة لعقوبة الإعدام من 36 جريمة إلى 10 جرائم، مشيرا أن مشروع قانون القضاء العسكري سار على نفس المنوال حيث خفض عدد الجرائم الموجبة لعقوبة الإعدام من 16 عقوبة إلى 5.

من جهته أكد الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، محمد الصبار، أن تنصيص الدستور المغربي، في الفصل 20، على الحق في الحياة وكذا وقف المغرب تنفيذ عقوبة الإعدام منذ سنة 1993، يجعله ضمن دائرة الدول التي ألغت هذه العقوبة على أرض الواقع.

وبعدما أوضح أن المحاكم المغربية، تواصل النطق بهذه العقوبة، إذ يوجد حاليا 120 مدانا بالإعدام داخل السجون، أكد الصبار "أن عقوبة الإعدام تعتبر عبر العالم غير رادعة وتمثل نوعا من أنواع التعذيب، وتوظف أحيانا لأسباب سياسية تتنافى وأنسنة العقاب والاتجاهات المعاصرة في مجال السياسات المعاصرة.

وأكد الصبار على "ضرورة ملاءمة التشريع الوطني الجنائي، في هذا المجال مع الصكوك الدولية لحقوق الإنسان، التي انضم إليها المغرب، داعيا إلى اعتماد حوار وطني واسع بشأن هذا الموضوع".

ودعا إلى انضمام المغرب إلى البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الهادف إلى إلغاء عقوبة الإعدام، بالإضافة إلى التصويت الإيجابي على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة المتعلق بوقف تنفيذ عقوبة الإعدام في أفق إلغائها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - Mido الخميس 05 مارس 2015 - 17:03
نريد تطبيقا للاعدام ،، فحتى امريكا التي تدعي حقوق الانسان تطبق الاعدام في بعض ولاياتها
2 - ابن سوس المغربي الخميس 05 مارس 2015 - 17:08
لا يمكن الغاء عقوبة الاعدام في بلد مازال يرتكب فيه المنحرفين ابشع الجرائم ويعتقدون أنهم فوق القانون وكأنهم في غابة
3 - صابر الخميس 05 مارس 2015 - 17:22
في المغرب يباع كل شيء على حساب الافراد تلشعب البسطاء فمن اراد شراء شيء فليات عند المغرب بيعت الحقوق و الاعراض و الاملاك و الان تباع الارواح لان المغاربة رخيصون و حتى نتطور و نواكب موجة التخلف الى الوراء كعادتنا فالدول العظمى تطبق ما في صالحها و لا تعفو و لا تترك عقوبة الاعدام و يصدروا لنا تفاهات الامم المتحدة لانها لا ترى ما يتعرض له المواطن المغربي من جرائم يومية و من حالات القتل المرتفعة و من الفساد في جميع مناحي الحياة لتقول لنا طبفوا ما يضركم و يرد عليها الطبقة المنعمة و التي تعيش في عالم اخر من الحماية الخاصة والعامة و لو انها بالمعرب نعم يا لالا اميمة مفرقة .على الاقل فليستفتوا المواطنين.و اقول لهؤلاء ا رواح المغاربة في اعناقكم .
4 - المهدي الخميس 05 مارس 2015 - 17:23
اخر حكم بالإعدام نفذ في المغرب كان سنة 1993 في حق الكوميسير ثابت ، ولست ادري كم من اعدامات نفذها القتلة والمجرمون وقطاع الطرق ضد أبناء هذا الوطن وكم من أسرة فقدت معيلها وكم من آباء فقدوا فلذات أكبادهم وكم من قاتل أزهقت أرواحا اخرى وهو في حالة العود ، ولسنا ندري ايضا منذ سنة 1993 كم من اعدامات نفذت في الصين والولايات المتحدة الامريكية والمملكة السعودية وماليزيا ، ومع كل هذا لا يرى مجلس حقوق الانسان ومنظمة هيومان رايتس سوى المغرب وكان المشانق منصوبة على الدوام في الساحات والميادين العامة ، السعودية صرحت بالأمس ان تنفيذ حكم الإعدام امر سيادي لا يناقش ، اما المغرب الذي يغادر فيه السجناء المعتقل وقد اكتنزت أجسامهم فهذه المجالس والمنظمات لا تجد سواه لمداراة فشلها امام إصرار باقي القوى على تنفيذ الإعدام ولو عن طريق الخطأ او الشبهة ...
5 - مغربي الخميس 05 مارس 2015 - 17:23
نعم هنا يكمن الخطر: الدولة تجمد حكم الإعدام ،لكنها تحتفظ به كحق وكائن ضد مناهضيها،لا يمكن لأحد أن يقنعني بأن الدولة لن تطبقه على معارض حقيقي ( بتهمة الخيانة أو غيرها)
6 - ملاحظ. الخميس 05 مارس 2015 - 17:28
المغرب ينصاع لما يسمى بالمجموعات الحقوقية ولبعض الدول الغربية في امور لا علاقة لها بالعدل لا من بعيد ولا من قريب , هل من العدل ان يحكم على القاتل العمد بالسجن حتى ولو تعدد عدد ضحاياه؟ وبالمقابل لا يعير الاهتمام للمطالب المشروعة للشعب المغربي الا تحت ضغط الخارج , وما ينطبق على بلدنا ينطبق ايضا على البلدان العربية التي لا تسود وتتسلط الا على شعوبها .
7 - عدنان المغربي الخميس 05 مارس 2015 - 17:29
هناك حالات صراحة لا ينفع معها الا الاعدام... ولكن, قد تكون هناك اخطاء قضائية تادي الى الاعدام, ومعرفة الحقيقة فيما بعد (اي بعد اعدام الشخص) لا تعطي الفرصة لارجاع الحق لصاحبه بعد فوات الاوان.
والسلام عليكم
8 - AzizCasa الخميس 05 مارس 2015 - 17:33
ماذا يعني "سفير المغرب لدى مجلس حقوق الانسان" هل هو ريع حقوقي ام ماذا وكم يتقاضى صاحبنا مقابل هذا .!!!!!!!!!!!!!!!
9 - omar الخميس 05 مارس 2015 - 17:36
يقولون ان هذا المجرم له الحق في الحياة وهل حافظ هو على حق غيره في الحياة
انه الدفاع عن حقوق القتلة و المجرمين اما الضحايا و المظلومين الذين قتلوا فقد ذهبت دماؤهم هدرا.
و الله ان حقوق الانسان هي التي ستودي بحياة الانسان الى الهاوية و لا يصلح الانسان خاصة المسلم غير شرع الله
10 - منصف الخميس 05 مارس 2015 - 17:36
يجب على الدولة أن تستشير الشعب في إلغاء عقوبة الإعدام أو تفعيلها..
أنا على يقين لو تم صبر ىراء المواطنين لأجاب الأغلبية بوجوب تفعيل الإعدام..
يوجد وحوش لا تستحق الحياة.. وقد أمرنا الله بالقصاص..
11 - zeriab charaf الخميس 05 مارس 2015 - 17:40
كفانا من اجتراار كلام للاستهلاك وتلميع صورتنا لدى الغرب وقل بربك يا سيد اوجار ما معنى الالتزام الراسخ بالمبادئ الكونية لحقوق الانسان وبالاخص الحق في الحياة...حياة من التي تتحدث عنها حياة القاتل او المقتول فوالله لاتستقيم الحياة الا بشرع الله فمن قتل يقتل وكفانا من الزن والطن على الاذان.
12 - maghribia الخميس 05 مارس 2015 - 17:44
حقوق الانسان مهزلة يكل المقاييس
تضمنون حق القاتل في الحياة والمقتول اين حقه
الله شرع القصاص ليضمن حق الانسان في الحياة
تشرعون للاجرام
اين حقوق الاطفال المختصبين والشيوخ والامهات المدبوحات
من ينادي بالغاء الاعدام هو مجرم
13 - ALI الخميس 05 مارس 2015 - 17:49
عقوبة الإعدام هي حق لكل مواطن و مواطنة في القصاص العدل و النزيه اتجاه كل من ظلمه سوى بالقتل آو بمحاولة القتل أو اتجاه كل ما يمكن اعتباره جرائم ترتقي إلى الخيانة الوطنية أو الشروع في تعريض الأمن الاجتماعي للفوضى أو الإرهاب الدولي
حيت إن إلغاء أو تجميد هذه العقوبة سوف يكرس لذا المواطن البسيط مفهوم الهرب من العقاب الذي يستغلها أصحاب النفوذ من اجل التملص من العدالة مما يسهم في الإضرار بمنظومة القضاء و التقاضي الذي هو أصلا غير نزيه و تعتريه الزبونية و المحسوبية إلى غير ذالك من مظاهر لا عدالة و لا عقاب
لذا فان إلغاء أو تجميد عقوبة الإعدام سوف يكون بمثابة القشة التي قسمت ضهر معاوية بحيث ستكون طوق النجاة لأصحاب النفوس الضعيفة و كذا كدعوة صريحة للجريمة التي سوف تدفع المغرب نحو متاهات هو في غنا عن دخولها قد تصيب نهضة البلاد في مقتل
و من هذا المنبر أدعو المملكة المغربية إلى عدم الانصياع كالتلميذ اتجاه مضامين المواثيق الكونية باعتبارها مرجعية لا تناقش أو ترفض فهذا خطاء فادح ارتكبه الرعيل الأول من الطبقة السياسية المغربية بعد الاستعمار و نحن نجني ثماره المورة كالعلقم الان
14 - غيور على البلد الخميس 05 مارس 2015 - 17:52
السلام عليكم، إيقاف عقوبة الإعدام+كثرة الجرائم=احتقان اجتماعي
15 - dalas الخميس 05 مارس 2015 - 17:58
تقليص عدد الجرائم الموجبة لعقوبة الإعدام من 36 جريمة إلى 10 جرائم،

il faut expliquer que le taux de crime 36 a 10 est par jours ou par semaine ou par annee . meme USA applique la chaise electrique et je ne sais pas p sabar dise que la chaise electrique et inutile sachant que cette methode des punition est geler au maroc
16 - رشيدوفيتش الخميس 05 مارس 2015 - 18:01
الإعدام حكم من أحكام الله على عباده الظالمين.
17 - غاضب جدا الخميس 05 مارس 2015 - 18:02
الحاجز الأخير بين المجرمين والإجرام يجمد وبذلك يطلق العنان للمجرمين لفعل مايريدون.
المجرمون يرتكبون جرائم القتل بأبشع الأنواع وصلت حد قتل الوالدين والأولاد وإذا ألغيت عقوبة الإعدام فيسرحون ويمرحون في السجون يأكلون ويشربون وقد يستفيدون من عفو يوما ما.
الإعدام ردع مهم وقوي لكل من سولت له نفسه قتل نفس بغير حق.
18 - شاهد على العصر الخميس 05 مارس 2015 - 18:03
هكدا يتم التشجيع على الجريمة والاجرام .
هناك 120 مدانا بالاعدام ادا تم الغاء الاعدام سيحكم عليهم من المؤبد الى المؤبد . وسيشتري من ادارة السجون حسن الشيرة وحسن الخلق ليشمله العفو .ويخرج مرفوع الرأس وامام ضحياه ودويهم .بالله عليكم يا من تدافعون عن إلغاء الاعدام لو احد اغتصب زوجتك امامك وامام اولادك ثم اغتصبك انت امام زوجتك واولادك . وبدأ في دبحهم امامك .كما وقع . هدا لا يستحق الاعدام . ان القصاص موجود في الدين الاسلامي وفي جميع الدول المتحضرة
19 - CASA ATLAS الخميس 05 مارس 2015 - 18:04
من أعطاك الحق آسي أوجار لتتكلم بإسم المغاربة ؟
أغلب المغاربه مع عقوبة الإعدام و خصوصا الآن مع كثرة جرائم القتل و الإغتصاب
20 - bouchaib reddad الخميس 05 مارس 2015 - 18:10
Qui est le con qui a dit qu'on est indépendant et en démocratie !!!!! Une minorité nous impose les exigences de leurs maîtres " judeo-chretiens" pour pouvoir continuer de vivre dans le luxe
21 - دريوشي الخميس 05 مارس 2015 - 18:23
بسم الله الرحمان الرحيم الحمد الذي وهب الحياة للعباد وامر بالحفاظ عليها ونصلى ونسلم على من كان نهجه الحق في الحياة. باحسان الايات صلى الله عليه وسلم ان عقوبة الاعدام لم تخلق عبثا وان تقرير الاسلام لها لميكن سدى بل حفاظا على حق الحياة قصاصا ممن لم يحترم او استهان بالروح التى منحنا الله اياها فكيف بمن يدعي الغاء هذه العقوبة التي هي علاج لما نراه اليوم من انتشار شتى الجرائم. كفى من تنميق الكلام واللعب بالمرادفات
22 - adil al minimum الخميس 05 مارس 2015 - 18:51
ان ماىيشهده المجتمع الغربي من تقدم و ازدهار لا يرجع الى تطورىالعلوم و المعارف فقط بل يستمد اسسه من الخوف من القانون وليس احترامه،فعندما نجد مثلا مواطنا من سنغفورة او السويد او كندا لا يستطيع القاء الازبال على الارض او ارتكاب مخالفة مرورية ...الخ،ليس لانه يحترم القانون بل لانه يخاف من القانون لان هذا الخير اعمى ولا يفرق بين احد يكفي ملاحظة تصرفات المواطنين في برنامج الكاميرا الخفية،
اما في بلادنا السعيدة فالقانون يرى 10\10 و الادهى ان المواطن لا يخافه فالقاتل و المغتصب والسارق بعاملون على وجه السواء في غياب الردع الجدي لدى وجب تفعيل عقوبة الاعدام في المغرب لما نلاحظه من تفشي الجريمة في هذا البلد السعيد
23 - mourad الخميس 05 مارس 2015 - 19:01
au Maroc faut pratiquer la peine de mort car sinon les criminels ferait ce qu'ils veulent.le jour d'aujourd'hui y'a tellement de meurtre et d'agression quotidienne ce serai encore plus sans la peine de mort .'es gens auront pas peurs puisque ils saurais que en cas de meurtre pourra faire que 2o ans de prison et sa sortie recommencera .faut arrêter d'écouter ceux soit disant les droit de lhomme même en Amérique la peine de mort est pratiquer donc arrêtons ses hypocrisie .si ça devais se faire nous devons consulter le peuple c'est a lui seulement de décider et arrêtons d'écouter l'Occident qui nous veut que du mal...d'ailleurs on aimerait bien que c'est gens aille vivrent au Maroc pour voir la vérité .je pense que il seront d'accord pour mettre en place une peine qui serais plus que la peine de mort......
24 - غرندايزر الخميس 05 مارس 2015 - 19:04
اذا اردتم حذف عوبة الاءعدام امنحونا الترخيص لحمل الاءسلحة حتى نستطيع الدفاع عن انفسنا من القتلة و المجرمين لاءن الوقت خايبة و بنادم تبدل و الاءجرام في تزايد الحبس ما بقاش كيخلع .
25 - مغربي الخميس 05 مارس 2015 - 19:08
في نظري ان عقوبة الاعدام من حق المضلوم وهي في حد داتها مسأولية القاضي و القضات وسوف يحاسبون عليها لان حق المضلوم في ذمتهم.
26 - Nora الخميس 05 مارس 2015 - 19:18
بالنسبة لي ليس مشكل ان يلغى الإعدام لان السجن المؤبد عقوبة اقسى بكثير من الإعدام ..من الأفضل ان يلغى العفو على المجرمين وان يقضو ما تبقى من عمرهم وراء القضبان
27 - دريوشي الخميس 05 مارس 2015 - 19:43
ان للعرب قاعدة كانت تقول القتل انفى للقتل. هل تعلمون ما مراها. نعم تطبيق عقوبة القتل على القاتل تؤدي الى نفي هذه الجريمة. فجاء الاسلام فاأقر قاعدة والله عظيم وهي قوله تعالى (ولكم في القصاص حياة ياأولي الالباب ) صدق الله العظيم لاداعي للمراوغات الحياة حق منحه الله للانسان فحافظا عليها من الاعتداء ن طرف الغير بل حتى الانسان نفسه ان قتل نفسه انتحارا سيحاسبه الله. الله اكبر حتى الاعتداء من نفسه على نفسه سيحاسبه الله ارايتم المحافظة والاحترام الحقيقي للروح البشرية لا الاه الا الله كفى استهتار وتلاعب وسياسات عوجاء لارضاء الغرب
28 - أم محمد الخميس 05 مارس 2015 - 20:30
الإعدام ماشي حل لكن بدل الإعدام انا برأيي إلغاء العفو الملكي علی السجناء أفضل وكذلك رفع حدة العقوبات علی السارقين والمعتدين والمستخدمين للعنف وتجار المخدرات لازم كل إنسان يخالف القانون يتعاقب بشدة بمدة طويلة في السجن مع الأعمال الشاقة وإعادة التأهيل أما إنهاء حياة إنسان أو بتر أعضاءه ما كاين لاش الی كان الله سبحانه وتعالى فاتح التوبة قدام العباد بأي حق حنا نقفلوه
29 - الشرع والقانون الخميس 05 مارس 2015 - 20:44
اولا نحن دولة عربية لمادا ناخد الشورى من الدول المسيحية الضالة لما لانتبع في احكامنا الدول العربية المسلمة بل لما لانتبع السعودية التي لاتتبع حقوق الانسان بل اين الشرع والقانون المغربي ولماذا فرضة علينا منضومة حقوق الانسان المسيحية الاصل كثقافة استعمارية لبث الفتنة والدليل مند ولادتها ونحن نعيش في انحطاط الامن والرعب والتسيب والعنف والفساد والفوضى والاعتداءات والجرائم جمعيات هنا وهناك تساند المعتقلين المجرمين ولا تساند عائلات الضحايا واين وزارة الاوقاف والعدل بل وجب لاستتباب الامن ابعاد السجون من المدن ومنع قوادة ادخال الصديقة او الزوجة الى المعتقل وتعليم التربية الاسلامية والوطنية واحترام الغير بحسن السلوك واجبارية الصلاة ومنع التدخين والتخدير وتطبيق الاعمال الشاقة للمعتقلين في حالة العود وترحيل العنفيين والارهاب الى السجون الجنوبية وتنفيد الاعدام بالشرع والقانون ومتابعة اي جمعية تؤازر المجرمين المعتقلين والرئي الاخير للضحايا
30 - fidel marocain الخميس 05 مارس 2015 - 21:36
on doit creer une association pour l application de la peine de mort et pour etre contre ces associations soit disant de l homme qui pretendent etre des humanitaires qui ont pitie des criminels les marocains n acceptent pas l annulation de la peine de mort il faut que notre gouvernement le sache
31 - محمد الخميس 05 مارس 2015 - 21:50
في حال القتل العمد يعود القرار أو الحكم إلى أهل المجني عليه أي المقتول، فلهم أن يتنازلوا عن حقهم في القصاص ولهم أن يطالبوا بالدية أو بإعدام القاتل. قال الله تعالى:وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالانف والأذن بالاذن والسن بالسن والجروح قصاص. ...الآية 45 سورة المائدة، وحتى لا يقال ان هذه الآية نزلت في أهل الكتاب قبلنا فهناك اية في سورة البقرة تبين لنا أن نفس الحكم يسري علينا ايضا وذلك في الآية الرابعة من السو رة (والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالاخرة هم يوقنون)...
32 - sami الخميس 05 مارس 2015 - 21:50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بهذه المناسبة احببت ان اورد للاخوة القراء خبرين من وزارة الداخلية السعودية : يوم الاربعاء تم تنفيذ حد القصاص في ثلاثة سعوديين في ثلاث مدن مختلفة حيث ازهق كل واحد منهم نفساً معصومة
واليوم الخميس ايضا نفذ حد القصاص في قاتل سعودي آخر بسبب ازهاقه لنفس معصومة
... بهذا نرد على الحاقدين الذين يدعون ان حدود الله لاتنفذ على السعوديين.... ونقول لهم لا احد في السعودية فوق شرع الله ...... ايضا السعودية في كلمتها امام مجلس حقوق الانسان رفضت الخنوع للمجلس باسقاط حد من حدود الله
33 - جميلة الخميس 05 مارس 2015 - 22:51
ما دام هناك إجماع على تجميد تنفيد عقوبة الإعدام بدريعة احترام حقوق الإنسان و حق الإنسان في الحياة و تزيين و تحسين صورة المغرب في المنتظم الحقوقي الدولي لمادا لا يتم إلغائها بشكل رسمي و قانوني حتى لا تكون حبرا على ورق فقط و إيهام عائلة الضحية بالقصاص الخيالي فقط دون تطبيق على أمر الواقع الا يعتبر هدا تمويها و مساسا بمصداقية النطق بالحكم بالإعدام ؟ و لكم واسع النقاش
34 - HASSAN الخميس 05 مارس 2015 - 23:35
المطلوب إجراء استفتاء شعبي بخصوص حذف عقوبة الإعدام من عدمه لأن
الشعب هو المعني بالأمر في ذلك مادام أن الجرائم البشعة والمقززة ترتكب في
أوساطه.أما الحقوقيون فما يهمهم هو المزايدات السياسية لا غير,أما الشعب
فهو "لي مكوي بالجرائم" واش فهمتوني ولا لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
35 - عادل الخميس 05 مارس 2015 - 23:56
نصف المغاربة لصوص و فاسدين
ربع شرفاء و نزيهون و الربع الاخير مجرمون يروعون ارواح و اعراض و ممتلكات كل المغاربة فمن يتحمل مصارسفعم في السجون و لوعات اجرامهم هل تتحملون انتم من مصروفكم يا حقوقيون على القتلة بالسجون و تبعاتهم بعد فترة السجن الرحيمة... فان اعدموا ارتحنا و ارتاح العباد و الميزانية منهم
هل ادا دخل السرطان جسد احد الحقوقيون سيتركه ينمو ليقضي عليه يوما ما كلا و الف كلا بل سيعمل في جهده لاستاصاله ام المجتمع فهو اهم منكم يا عقوقيين يجب استاصال القتلة بالاعدام حتى يزدهر يلدنا و يتوب المجرمين الى العمل الشريف دون سلب اموال الابرياء و سفك دمهم . والحق راه باين. و اخيرا هده الامور الشعب من يقرر فيها و ليس حفنة من السماسرة
36 - موحى حمو الجمعة 06 مارس 2015 - 00:00
ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون صدق الله العظيم

آسي هذا شرع الله وهاذ البلاد ماشي ديالكم وحدكم.. فهمتيني ولا لا؟
37 - لي مع هدوك! الجمعة 06 مارس 2015 - 02:16
تجميد عقوبة الإعدام هي حق لأصحاب الدم، و هي واجبة التطبيق في بعض الجرائم التي نص عليها الشرع الحكيم، لكن مادمنا لا نطبقه فالأمر سيان!!!
38 - عكاشة الجمعة 06 مارس 2015 - 07:11
الحكم بالاعدام هو شرع الله وشروطه مدققة في القران والسنة. ما يجب الحرص عليه هو ان يكون الحكم عادل وصادر باجماع ثلة من القضاة المدنيين لا يقل عددهم عن خمسة. اما الغاء هذه العقوبة فهذا مخالف لشرع الله وسيشجع المجرمين والقتلة على ارتكاب المزيد من القتل والسطو على المواطنين الذين هم في حماية الدلة. اما ما يخص العفو فهو اولا واخيرا بيد الضحية او وليه مصداقا لقوله تعالى ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل. ثم الجروح قصاص.
39 - خالد التطواني الجمعة 06 مارس 2015 - 08:42
حقوق الانسان ....الحق في الحياة .....نبذ إزهاق الأرواح ....
عبارات لا يرددها سوى من يخاف على نفسه من هذه العقوبة لأنه ارتكب جرما يستحق عليه هذا العقاب أو ينوي ارتكابه ..
وإلا فإن إي شخص ليس في نيته فعل ما يتوجب هذه العقوبة لن يعارض .
إن الله هو خالقنا وهو سبحانه أعلم بما يصلحنا وهو أرحم الراحمين ،
أيأمرنا الله بقتل من يستحق القتل .....ونأتي نحن ونقول : " يا حرام هذا ظلم هذا ، هذا اعتداء على النفس ، هذا عنف ...." تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا
فاتقوا الله و لا تتبعوا .......القتلة و المجرمون
40 - hassan الجمعة 06 مارس 2015 - 09:39
Je suis pour l'annulation de la peine de mort , car les criminels une fois devant la pression du tribunal , de la prison et de l'opinion public , la mort devient une sorte de dilivrance et de secours pour eux , ils attendent que ça
41 - TAOUFIQ الجمعة 06 مارس 2015 - 10:13
القصاص هو شرع الله,واءعتقد الشعب المغربي100%100لن يخالف. يا من ينادي بءالغاء الاءعدام,مصلحةالشعب ءاولى من ذراهم لمصلحتك الشخصية
42 - منيب الجمعة 06 مارس 2015 - 14:19
أقول أن الصواب ما قاله المولى عز وجل : 《وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين واﻷنف باﻷنف والسن بالسن والجروح قصاص》
43 - حكيم الجمعة 06 مارس 2015 - 14:35
القصاص شريعة الله تعالى في الأرض. ومن يسعى لإبطاله فهو يحارب الله عز وجل. نريد تفعيلا لعقوبة الإعدام ضد كل من ارتكب جريمة قتل عمد، سواء من سبق إصرار أو دون سبق. هذا هو العدل الإلهي.
غير ذلك .. أنتم تفتحون الباب على مصراعيه أما جرائم القتل.
(ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون).
44 - عزو الأحد 08 مارس 2015 - 12:43
قضية الإعدام في المغرب من إختصاص القضاء النزيه هو الذي يبث في الجريمة ونوعيتها هل هي مقصودة يطبق عليه إعدام وإذا كانت غير قصد يعفى من العقوبة على سبيل المثال دفاع عن النفس في حالة تعرضها للإغتصاب الجسدي ونفسي والحقوقي وغالبا في المغرب تطبق على المجرمين الإرهابيين قطاع الطرق القتلة ومفجرين مجمع المدنيين تحت إسم الدين ويتسببون في فقدان الحياة لعديد من الأبرياء وأما من يؤلها بأسم السياسي فهو واهم المغرب دولة ديمقراطية حقوقية تحترم الرأي السياسي للمواطن المغربي الذي لا يضر بالمصلحة الوطنية
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال