24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ (5.00)

  5. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | فتيحة.. متحمّلة للإهانة والشَّقاء بالرغم من مَخاضها الوشيك

فتيحة.. متحمّلة للإهانة والشَّقاء بالرغم من مَخاضها الوشيك

فتيحة.. متحمّلة للإهانة والشَّقاء بالرغم من مَخاضها الوشيك

لم تَستطع جُموع المسيرة المحتفلة بالمرأة في يومها العالمي التي هزَّت شِعاراتها بعض شوارع الرباط، أن تلمح سيدة تحرس السيارات بشارع "المغرب العربي" أثْقَلتها الحاجة والفقرُ كما أثْقلَها حملُها الذي يبلغ شهره الثامن، حتى مع نصائح الطبيب المتكررة بالتزام الراحة خصوصا مع وضعية الجنين الضاغط على المثانة بسبب الوقوف طيلة النهار وطَرَفاً من الليل.

وبالرغم من عدم تمدرُس فتيحة المتوكل التي تبلغ من العمر 35 سنة والمُنحدرة من مدينة آسفي، إلا أن الحياة جعلتها "أستاذة" في التضحية والوفاء والعرفان لزوجها الذي ألمَّ به المرض على حين غرة، " مُحسن مْزيان مْعايا، وما عَمْرو ما أَدَاني ولاّ ضرَبْني ولا غَيَّرني" تقول فتيحة لهسبريس.

وبنَبرة حزينة تستعيد " مَجدَ" أيام مَضت، تحكي السيدة الثلاثينية أنها كانت تعيش معززة مكرمة في بيتها حين كان زوجها ينعم بصحته وأنه وقبل سنة ونصف من الآن كان يُلبِّي جميع احتياجات وأغراض بيته حسب استطاعته، لكنه وبعد أن ألم به مرض جعله لا يقوى على المشي دون استخدام العكاز مع إمكانية بتر رجله التي تعاني انسداد شرايينها " ماغاديش نفرَّط فيه وغادي نْعاونو حتى يحن الله، وراضية على خدمتي".

وتعود الحارسة لأيام مرض زوجها بكثير من الأسى وصوت متهدِّج على مشارف البكاء، حين تحصي الشهور التي كانت برفقته في المُستشفيات مع ما كلَّفهُ العلاج والأدوية ما لا تطيق لتلجأ لاستِدانة المال من أجل علاج يوقف والد أبنائها على رِجلَيه، " بعدها لم أجد بُدًّا من خروجي للعمل بجانبه ومُساعدته في حراسة السيارات وتوجيهها للرَّكن، راضية جدا على عملي أرافق زوجي منذ الصباح ونذهب معا في ليلا ولا نَفتَرق".

وتؤكد والدة أطفال ثلاثة لجريدة هسبريس الإلكترونية أن نظرة الناس والمجتمع لا ترحم، وكثير من المعارف والأهل والجيران عابُوا علي وعلى زوجي خروجي للعمل خصوصا بعد الحمل، وكان زوجي يحثني على أخذ قسط من الراحة وعدم إجهاد نفسي، لكني أخبره أن من ينتقدنا لا يستطيع المساعدة، " وحْتَّى واحد ما يْجيب لينا حتى قرعة ديال الزيت إلا خصَّاتنا" تقول فتيحة متابعة، " فليقولوا جميعا ما يريدون فنحن أعلم بأحوالنا المعيشية، خصوصا مع سومة الكراء البالغة 800 درهم إضافة لفاتورة الماء والكهرباء".

" ما كرهتش نكَلس فداري، ومع الحمل عْييت"، وعلي توفير مصاريف الولادة وأغراض وملابس النفاس إضافة لمَلابس المولود الجديد، كلها أمور تجعلني أصر على المجيء من بيتي بالواد نواحي سلا إلى شارع المغرب العربي للعمل رفقة زوجي. موضحة أنها مرات عدة تلزم البيت بسبب المرض أو تَعَب الحمل يومين أو ثلاثة وبعد أن يحتاج البيت لإحدى الأغراض أو يكون زوجها بحاجة للدواء، تعلم أن البيت لن يَنفع في شيء وتعود للعمل من جديد.

وتشتكي فتيحة من نظرة المجتمع لعملها المتواضع ولسوء أخلاق بعض أصحاب السيارات ممن لا يُعطون مالا أكثر من تلفظهم بكلمات جارحة، " حتى من يعطي دريهمات قليلة يقول بصريح العبارة إن ماله صدقة لا غير"، بالمقابل بعض أصحاب السيارات " ولاد النَّاس" يُعطون دون حساب حتى يمدون أيديهم في يدك ويقولون " عاوني راسك، ماشي كُلشي بْحال بحال".

وعن مخططاتها بعد الولادة، تؤكد السيدة أنها بعد وضع حملها نهاية أبريل القادم، ستمكث مع مولودها حتى تتعافى، لتعود إلى العمل وتتكفل أختها بالعناية بالرضيع كما تتكفَّل بابن آخر لا يَتجاوز 4 سنوات والذي يبقى في بيت خالته طيلة الأسبوع ولا يستطيع رؤية أمه إلا نهاية الأسبوع منذ أن بدأت العمل منذ سنة خلت، خاتِمة كلامها مع هسبريس بالقول " كل ما أتمناه أن أعيش مع أبنائي في بيت كريم يجمعني بهم ولا يفرقنا شيء".

للاتصال بفتيحة المتوكل : 0631664690


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - hyani nadir الاثنين 16 مارس 2015 - 01:17
مع كل التحيتات لهده السيدة و غيرها من سيدات هذا الوطن المكافحات المناضلات الخ- لكن هل لديهن الطاقة الجسدية و العقلية و الفكرية لتحمل كل تلك الالام التي ذكرت؟ هل هي "جيمي القوية"؟ هل هي "دون كيشوت"؟ البشر له طاقة محدودة و سرعان ما ينهار تحت وطأة ثقل الحياة و تكاليفها؟ النظام الغذائي هزيل جدا و النظام الحياتي الرهيب الغارق في التخلف لا يساعد مطلقا على العيش الكريم و لا يسمح بالسعادة او لحيظات فرح بسيط اذ ان الناس مشغولة فقط مع البقاء على الحياة؟ المجتمعات الامستلبة البئيسة اللاهوتية القدرية تعتقد بالخوارق و الغيبيات و تأمل في اشياء لن تأتي ابدا و هي تعيش التعاسة و الفقر و الحرمان و قلة ذات اليد و الحيلة الخ-فهل تستطيع هذه السيدة حتى تأمين ابسط ابسط حاجياتها من مسكن و مأكل و ملبس و تغذية و نقل و صحة و مال وووو؟ ما زال الشعب في "دار غفلون" "واهم" يحلم في غذ افضل- غالبية الناس اليوم تعيش على "الطلبة" و "السعاية" و "التسول" بكافة اشكاله الخ- كل ذلك من اجل ماذا؟ العيش؟ اين هو العيش؟ هل لدينا القدرات الفكرية مثلا لخلق مجتمع صناعي عالي الثقنية المعقدة مثل دول اسيا؟ الجواب: ابدا- فقط في وثائقTV
2 - MOSTAFA الاثنين 16 مارس 2015 - 01:31
لا استبعد ان تكون احدى سيدات الطبقة الراقية بالعاصمة قد سبق وركنت سيارتها الفارهة لدى هذه الحارسة ولم تعرها اهتماما لانها ببساطة ليست من النوع الذي خرجن من اجله قبل اسبوع تخليدا لليوم العالمي للمراة والذي لا تشكل فيه هذه الحارسة سوى الانوثة
فلم كل هذه الفوضى والهرطقة على المراة اليست هاته الحارسة امراة ام انها ليست من الفئة المحببة
3 - كاميليا الاثنين 16 مارس 2015 - 01:38
شكرا جزيلا لهسبريس العزيزة على مثل هذه المواضيع ذات البعد الإنساني و الوطني ، ليس لدي اي تعليق على السيدة فتيحة المكافحة و المتحضرة جدا، فقط لدي اقتراح:
لتامين فتيحة خلال فترة الولادة و دعمها في توفير نفقات التطبيب و العلاج لماذا لا تفتحوا لها حسابا على صفحتكم و ساكون اول المساهات بما تيسر ، و انا متاكدة ان مائة قارئ عزيز فقط لجريدتكم المحترمة قادرون على توفير المبلغ المناسب ، خصوصا و انها ستضع مولودها بإذن الله خلال شهر ابريل، بمعنى ان الوقت كاف للقيام بالإجراءات..
4 - عبدالله الاثنين 16 مارس 2015 - 01:51
الرجل مريض والفقر والدخل محدود والسكن غير لائق!!!!!!!!
فلماذا تنجبون ا لاطفال بكثرة ?
اولادكم يعانون الكثير: نقص التغدية التربية التعليم الشغل التطبيب,وانتما من يتحملا ذنب اطفالكما بالدرجة الاولى وليس الحكومة,
انظروا الى وزرائكم ونوابكم ,كم من طفل لهم
سياسة تنظيم النسل هو الحل
5 - laayoune man الاثنين 16 مارس 2015 - 01:51
السلام عليكم
لا اعرف ما اقول لكن هده التصحية من هاته المراة جعاتني اريد التعليق رغم ان الموضوع كامل مكمول الا يحتاج الى تعليق
و اتمنى ان تلقى هده السيدة مساعدة من الجيران و الاقارب و المحسنين
هده المهن صعبة جدا على الرجال فما بالك بالنساء و اما النساء الحوامل فاترك التعليق لكم
نصيحة لهده السيدة الرزق بيد الله يجب ان تجلس في منزلها و تهتم بصحتها و الله يهتم برزقها ورزق زوجها و ابنائها الحمد لله نحن في المغرب و لم نسمع ان هناك شخص توفى بسبب الجوع
و السلام عليكم
6 - ابو دينا الاثنين 16 مارس 2015 - 01:56
اعلم ان الجميع سيتعاطف مع هذه السيدة و أنا منهم لكن الا تتفقون معي ان الذي يقرر ولادة 3 ابناء في هذا الزمن الغير المضمون يجب عليه التفكير مليّا قبل الحمل
7 - karim الاثنين 16 مارس 2015 - 02:19
ورغم ذلك استكثروا عليها 1050 درهم بدعوی الريع !
8 - مغربي هولندي الاثنين 16 مارس 2015 - 02:27
نعيش في القرن 21 ونشاهد لآلة فتيحة حامل في الشهر الثامن وتزاول أصعب مهنة والله حرام على الحكومة ثم حرام
سؤالي هو اين ثروة المغاربة ،اين تذهب اموال المغاربة
يجب على الحكومة المغربية تحمل مسؤوليتها والنضر بجدية لهاته المرأة المسكينة
و على المغاربة في الذاخل والخارج كذلك تحمل المسؤولية ومساعدة هذه المرأة التي ليس لها الا الله والمحسنين
9 - hafsa الاثنين 16 مارس 2015 - 02:50
هدا هو نموذج المراة المكافحة .ماشي النسا لي عملا كوp ديال gاغسون ة قالك حنا كندافعو علا حقوق المراة .هم فقط كيدافعو علا المراة لي عندها الفلوس اما المرا الفقيرة المحتاجة فهم كتغطاو من موراها وصافي.كنتمنا هاد المرا ربي عمرو يخيبها وانشاء الله يرزق زوجها العافية و تمد ليلهم ايد كريمة حيت بحال هادو يستاهلو تمدلهم اليد حيت مخرجوش يتسولو عايشين وبكرامة
10 - واحد من الناس الاثنين 16 مارس 2015 - 02:52
السلام عليكم ...تحية تقدير و احترام لهذه الأم ...المرجو إرسال رقم هاتفها أو هاتف زوجها لكي أقدم لهما ما استطعت من مساعدة مادية وبالخصوص أنها مقبلة على الولادة ، لقد تركت لكم بريدي الإلكتروني .
11 - المقهور الاثنين 16 مارس 2015 - 02:52
والله مفهمت توقف تخلص تذهب للمرحاض في المقهى مع العلم انك شربت القهوة تخلص في المقاطعة البلدية تخلص المستشفى تخلص حارس السيارات لا معنى لها في الدول المتقدمة حيث ان سيارتي تقريبا 6 اشهر وهي متوقفة في شارع عادي لم ارى فيها اي خدش او اواو عكس المتخلفة في اي مكان لو امام بيتك يوجد حارس اذا لم تعطه النقود هو يخدشها او او كولشي خلص تفووووو على عيشة دسعاية
12 - محمد الاثنين 16 مارس 2015 - 02:54
المهم تعمل بشرف اما مساعدتها فهدا الامر يخص اصحاب السيارات و حتى السكان و انا ضد التسول الدي يحط من كرامة الانسان و مند ثلاثة اشهر شاهدت رجلا يجر متسولة و يتخاصم معها و عندما تدخل الحاضرون اوضح لنا بانها اخته و شوهتهم بالسعاية و بانها عندها عمارتين تكتريهما و اموالا في عدة ابناك و مداخيلها تكفيها للعيش مع ابنائها و احفادها طوال حياتهم
نعم للتضامن لا لاعطاء الصدقات فحتى الزكاة من الاحسن ان تعطى لفقراء تعرفهم و لا يتسولون حتى و ان كان دخلهم قليل او حتى من للاقارب
صدقة صدقة في المقربين اولى
13 - ارهابي كاره للنظام الملكي الاثنين 16 مارس 2015 - 03:05
كم احترم النساء المناضلات خصوصا حينما اراهم هنا كل صباح في المدينة القديمة بطنجة يبعن الجبن و الخضروات ومعظمهن من الجبل
تحية الى كل النساء الحقيقيات
و لكن كنت اتمنى منك يا اخت فتيحة كفى الاطفال التلاثة و لمادا زيادة طفل اخر وحالتك المادية جد ضعيفة
اتمنى وضع هاتفها
اريد ان ارسل لها مبلغ بسيط يساعدها على تكلفة المعيشة
14 - Tarik de Montreal الاثنين 16 مارس 2015 - 03:12
Salam! J'invite les riches à l'aider financièrement pourquoi pas!! Qu'Allah nous aide Madame! Vous méritez le MADAME! Chapeau et qu'Allah vous aide
15 - les africains vie gratuite الاثنين 16 مارس 2015 - 03:22
une femme fait tout ce sacrifice pour gagner son pain, et ces africain avec une sante des éléphants, on les voit depuis 5ans sur les memes boulevards a demander Sadaka, ils profitent de la generosite des marocains et de leur naivite...je les vois assembler ce qu'ils gagnent en PLUSIEURS billets de 200 et 100 chaque jour....ils gagnent plus qu'un cadre seulement avec saAAya, et ils se sont habitués a l'argent facile de saAAya...on trouve meme le monsieur dans un coin, et sa femme dans un autre coin du boulevard et son fils enfants dans un autre coin....faites le calcule combien ils gagnent ces sauvages fainéants paresseux qui nous ont envahi et qui n'ont aucune valeur ajoutée au maroc...et notre autorités sont incapables de les toucher et encore moins de les expulser
16 - Driss الاثنين 16 مارس 2015 - 03:38
كيف يمكن الاتصال بها؟.....................
17 - toufitri الاثنين 16 مارس 2015 - 03:46
Bonjour,
je vois ca et je me demande comment aider? est ce qu'il y'a une adresse, une personne contact ou n'importe quoi pour aider. merci d'avance.
18 - omar الاثنين 16 مارس 2015 - 03:48
و گول لهدوك الجمعيات تجي تعاون هاد السيدة راه الغرد ديالهم هو إفساد الأخلاق و الحرية الجنسية و الإجهاض علاش الدولة كتمول هاد الجمعيات راه خاص هاد الأموال ديال دافع الضرائب تمشي الفقرى علاش الدولة متدير صندوق الزكاة ول كينين شوحدين !!!!!!! نتم عرفين
19 - امرأة الاثنين 16 مارس 2015 - 03:59
هذه هي المرأة المغربية يا سادة، التي تصنع شيئا من لا شيء، و التي تتحدى المجتمع المتخلف لتبقى عائلتها الصغيرة متماسكة. يقول المثل المغربي "إيلا خطاك بوك وسد الركبة و إيلا خطاتك مك وسد العتبة" بمعنى رغم أن غياب دور كلا الوالدين شيء صعب جداً لكن هناك تفاوت في الصعوبة، فأغلبية الأمهات تجمع أولادها تحتها و تحسنهم و تضحي بحياتها و راحتها و سعادتها لأجلهم، بل و لا تتخلى عن شريكها في مرضه، بينما أغلب الرجال يتخلون عن أنثاهم في المرض و قد يصل الحد للتنصل من مسؤولية الأبناء، سبحان الله، حتى الحيوانات لا ترمي بأنثاها.
جعل الله عملها في ميزان حسناتها و بارك لها في أبناءها و رزقها و جعل لها مخرجا من ضيقها و كربتها يا رب. الحياة دون أب صعبة، لكن دون أم فهي شبه مستحيلة، المرأة هي محرك و ركيزة الأسرة.
20 - adil الاثنين 16 مارس 2015 - 04:00
سيدتي اقدم لك كل الاحترام وانت نمودج المراة المكافحة اتمنى من الله ان يوسع رزقك لكن عندي ملاحظة عندك ثلات اولاد ولم الرابع بدلك فانت تعدبين نفسك واولادك ارجو من الله ان ينور عقلك وتكتفي بهداالعدد تحياتي
21 - ابراهيم الاثنين 16 مارس 2015 - 04:07
تحية لاي واحد تيتعب باش يجيب لقمة العيش لكن ماشي غي للي جا لابس ديك اللبسة يولي حارس سيارات يجب تقنين هذه المهنة وتنظيمها
22 - Ourigh الاثنين 16 مارس 2015 - 04:34
Salam.chapeau à cette millitante.
Elle n'est pas la seule à vivre cette situation au Maroc.La pupart vivent dans l'insuffisance économique.Ce n'est pas la faute des citoyennes si elle est ainsi,c'est justement pour ça que les femmes ont organisé la marche du 8Mars. Ce sont les respensables sur l'affaire sociale,sanitaire,éducative,habitat....qu'il faut impliquer.Elle aussi dans ces conditions elle aurait évité d'avoir des enfants de plus.
23 - nazha canada الاثنين 16 مارس 2015 - 04:56
الله يحسن عوانك، بكيتيني تفكرت دون الأيام فاش كنت حاملة وخدامة متنجي حتى ل10 ديال الليل والجو بارد فكندا فالاخر ديال شهر 7 ولا نجلس. ماشي ساهلة خاصة الوقوف الكثير،الله يصبرك اختي ويفكك على خير ويشافي راجلك ويرزقك من عنده أن شاء الله.
24 - مهاجرة الاثنين 16 مارس 2015 - 05:58
لما التقيت زوجي سألني إن كنت سأتخلى عنه إن مرض، فلم يعجبه جوابي لأنه لم يفهمه ربما، إذ أخبرته أن ذاك بيده هو و ليس بيدي، ثم شرحت له و نسي الأمر. بعد الزواج، ساءت معاملته معي، و صار يتفنن في إهانتي حتى أنه لا يذهب لعمله فقط ليقف على رأسي و يجبرني على مسح الأرضية بفرشاة. كسر هاتفي و نظارتي و تسبب في طردي من عملي و أصبح يعايرني في عرضي و يضربني، صبرت لأنه لا أهل لي ألجأ إليهم و كنت حاملا، كنت أمرض فلا يمدني بجرعة ماء أو غطاء و إن طلبت. بعد سنوات من الصبر و الكفاح أتممت دراستي بمساعدة الدولة التي نعيش فيها و رزقت بأخ لابنتي بفضل الله ثم وجدت عملا ممتازا في تخصصي و لله الحمد و المنة، فكاد يطير عقله و قال لي "هادشي غير مكرفس عليك" لا حول و لا قوة إلا بالله، كان يتعمد أذيتي و نسي أن لي ربا أقوى و أعلى منه! خيرته بين حسن عشرتي أو الانفصال بإحسان مع تنازلي عن كل حقوقي فصار يهددنا جميعا، فتركناه يتخبط في حمقه وحده يهدد و يصرخ و يسب و يكسر ثم بدأ يتحايل لكن هيهات. تزوج مغربية أخرى و ربما حاول معها نفس الأسلوب لكن مصيره كان السجن على يديها بعد أن اعتدى عليها بالضرب. سبحان الله، يمهل و لا يهمل.
25 - khalid lkasawi الاثنين 16 مارس 2015 - 06:36
المرجو المعلومات للإتصال و المساعدة إن شاء الله
26 - الإسلام يا سلام الاثنين 16 مارس 2015 - 07:35
مر عمر بن الخطاب - رضي الله عنه- بباب قوم وعليه سائل يسأل ، شيخ كبير ضرير البصر ، فضرب عضده من خلفه فقال : من أيّ أهل الكتب أنت ؟ قال : يهودي. قال : فما ألجأك إلى ما أرى ؟ قال : أسأل الجزية والحاجة والسن . قال: فأخذ عمر - رضي الله عنه - بيده فذهب به إلى منزله، فرضخ له - أي أعطاه- من المنزل بشيء ثمَّ أرسل إلى خازن بيت المال انظر هذا وضرباءه ، فوالله ما أنصفناه إذا أكلنا شبيبته ثمَّ نخذله عند الهرم ... ( إلخ )، ووضع عنه الجزية وعن ضربائه )).

لو يحكمون بدين الإسلام فهذا هو الإسلام الذي لا يظلم فيه أحد و لو كان يهوديا أو نصرانيا المهم انه إنسان.
هؤلاء قوم صدقوا القول و الفعل مع الله و ليس مع أحزابهم.

أما في أيامنا هذه نرى من المتسولين في شوارعنا ما يوحي إلينا أن نصف الشعب يتسولون، و طبعاً نرى من الجهة الاخرى أناس يركبون سيارات من أغلى الأنواع و فيلات في أرفع الأحياء السكنية و تعويضات سخية و هم بأموال الشعب مؤتمنون.

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
27 - جمال الدين الاثنين 16 مارس 2015 - 08:32
هاد المرءة بنت الناس. وخيمة كبيرة.حيت اولا معندهاش مشاكل فدارها مع ولادها.وقانعة بداك الشي اللي قسم ليها الله.ومتميزة بشخصية قوية.وخا قلة ذات اليد من عند مولانا الكريم .وهادو هما العيالات المغربيات الحقيقيات.اللي يعول عليهم مغربنا الحبيب حيت كون مكان المرض ديال راجلها ماغديش تخرج من دارها .ولكن الكراء والماء والكهرباء شكون غادي يخلصهم ليها .نطلب من الحكومة المغربية مساعدة هذه السيدة خصوصا وهي حامل .الله يحسن العو!!!
28 - Imad الاثنين 16 مارس 2015 - 08:49
Est ce que je peux avoir son numero de telephone si c'est possible.
merci
29 - karima الاثنين 16 مارس 2015 - 08:50
لو أن الناس كلهم بما في ذلك النساء اللائي خرجن في مسيرات من أجل المرأة منحوا هذه السيدة الفاضلة نموذج الأم الحنون المخلصة لزوجها وأمثالها ولو درهما واحدا لما خرجت من بيتها من أجل العمل ولكن القلوب القاسية لاترحم الضعفاء إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء بركت علينا من الهدرة الفضفاضة والمسيرات والكدوب ديال والو كل واحد يؤدي الواجب اللي عليه
30 - أمين الاثنين 16 مارس 2015 - 08:57
دائما تناقض في الأشياء.هذه السيدة خرجت من دارها لكي تعمل لأن زوجها مريض.لأنه مريض عن العمل و ليس مريض عن معاشرة زوجته و إنجاب الأولاد.
بما أن هذه السيدة تعمل و كان من الأقل التفكير في عواقب الحمل.و بعد الولادة ستكون مضطرة للبقاء في المنزل (3 أشهر على الأقل) و من سيُعينها هي و زوجها و من معها.إذا كان لها تأمين فهي لها الحق الآن بأن تبقى في منزلها و إذا كان العكس,لمن تبكين يا أُختاه.أنت تريدين العمل و الإنجاب.هذا شأنك .
بمثل هذه الأقوال,و هذه التقارير لا أرى فيها إلا التناقضات. و نحن دائما هكذا.
31 - mina rkiza الاثنين 16 مارس 2015 - 09:04
نساء الصفوة يجلسون في فنادق خمسة نجوم مع عشاء فاخر ويتكلمون علي المرأة المغربية وكان المرأة المغربية محصورة في تلك المجموعات المدللة سياسيا وجمعويا وماليا ونسوا أو تنساو أن هناك نساء يشتغلن من أجل إعانة أسرة أو زوج مريض كحالة هاته السيدة التي ليست نموذج الي ملايين النساء اللواتي يشكلن القاعدة في هدا الوطن وليس الاستثناء نساء يمارسن حراسة السيارات وجمع القمامة وبيع السجائر بالتقسيط وتنظيف سلاليم العمارات وغيرها من المهن ويبقي العمل الشريف ليس عيب أو حرام ولكن الحرام أن يتاجر البعض باسم هؤلاء الغالبية من نساء هدا الوطن وشكرا لهسبريس وطاقمها انها صوت من لأ صوت له
32 - rabi3 الاثنين 16 مارس 2015 - 09:15
Salam,

Pour Hespress: donnez moi son numéro, je veux aider incha Allah.

Salam
33 - oumsami الاثنين 16 مارس 2015 - 10:44
bonjour
si c'est possible le contact de cette femme merci
34 - جلال الحلبي ايطاليا الاثنين 16 مارس 2015 - 10:47
دجنبر الماضي 2014 كنت احاول إيقاف سيارتي عند مدخل زنقة كونكووشارع المغرب العربي ،اقتربت هذه المراة تحاول إعطائي نصيحة في كيفية الرجوع للوراء دون ان تعلم انني سايق شاحنات محترف ، وعندما دخلت دفعت واحدة بدون اي مشاكل قالت لي ولازلت اتذكر كلامها لوكان شخص اخر لكسر السيارتان الأمامية والخلفية ، المهم فالبداية قلت لعلها امراة من النساء اللواتي يقمن بالمساعدة المنزلية وهم بكثرة بهذا الشارع ، لكن لباسها للجيلي الأصفر، ابتسمت منها وقلت وهذه خدعة ثانية لكن رجل بعكازاقترب منها ايضا سلم علي وظل واقفا ، فلم اعرف بانه زوجها الا خلال هذا الموضوع واطلب منها ان تسامحني لأنني نهرتها وقلت لها كلام نابي أعدها عندما أقوم بزيارة للمغرب سأطلب منه المعذرة ، لأنني جد قريب من المكان ، وسبب غضبي هو عدم الثقة، لأنني تعرضت لعملية النصب على الطريق السيار عندما توقفت أنا وزوجتي لنحمل معنا امراة كبيرة السن ومعها طفلة 11سنة ،من بوزنيقة حتى الرباط وكانت الأمطار، وعندما ارادت النزول صاحت بأعلى صيحة فاجتمع الناس حولنا وامام دهشتي وزوجتي ، ادعت انني اخدت منها 500 درهم ثمن الركوب فالوقت الذي حملتها اشفاقا نظزرا للمطر
35 - hasou الاثنين 16 مارس 2015 - 10:57
رجل ام امرأة الكل مهان في هدا البلد المهم انها تعيش و تتنفس فكل المعانات ستدهب المهم انها فهمت المجتمع و عرفت ان الحياة ليست سهلة فالمغاربة الدين تنتضر منهم ان يحسنو اليها اكترهم انكوو بالزيادات و لا يجب عليها ان تلوم الشعب فهده هي تقافتهم ولكن عليها ان تستحمل لتمر هده المرحلة فعلال القادوس قامو بفرقعت رؤوسنا به بعد حين تم نسيانه لانه انسان عادي ابن الشعب استعملوه لخلق الحدت ورموه هده هي طبيعة الانسان استغلال البعض للبعض وبعد انتهاء الصلاحية المزبلة
36 - ??? الاثنين 16 مارس 2015 - 11:10
نداء لكل المغاربة الذين يعطفون على الافارقة و يعطونهم الصدقات و بلدانهم تعج بالمعادن والخيرات فالاولى و الاحسن والاعز اعطاء هاته الصدقات للمقربيين هم المغاربة و لك اجر اعظم لان المطلوب مساعدة القريب لنشر المحبة بين ابناء البلد و الاقارب لرقي بالمجتمع الى الامام, و نشروا هذا بين الناس في واسائل التواصل وبين الاصدقاء والعائلات لان الاغلبية تفهم الدين بالمقلوب فالاية الكريمة التى تتكلم عن الصدقة تحت على المقربيين اولى قبل اليتيم و ابن السبيل و الافارقة لا نعدهم من ابن السبيل لانهم اصبحوا مقيمين و يضحكون على دقون المغاربة اعينوا اخوانكم المغاربة مثل هده السيدة المكافحة ومثلها كثر باعطائها اكثر من ثمن الحراسة لانها اثناء و الولادة ستكون عاطل بدل اعطاء الصدقة للافارقة. معلومة مهمة هؤلاء الافارقة يقومون بنفس الشئ في ايطاليا فهذه عاداتهم و يقولون لا نعمل نحن لسنا عبيدا و الله شاهد قلها لي احد الافاقة فهم يستغلون سداجة المغاربة و تقتهم بالاجنبي عامة و لو ضحك عليهم
37 - كمال الاثنين 16 مارس 2015 - 11:21
حقوق المراة من الضروريات التي يجب ان تباشرها الدولة في اسرع وقت ممكن .الدولة مطالبة باعادة النظر في اوقات العمل و العطل الخاصة بفترة الحمل والولادة والرضاعة اضافة الى اعتبار المراة نواة المجتمع لان الله سبحانه وتعالى كرمها وجعلها وعاء الخلق ومربية الاجيال... هنا يجب علينا العناية التامة بالمراة وتيسير الحياة لها لاننا فعلا نظلمها ونعتبرها كاءىن ضعيف نجور عليه احيانا كثيرة فتذكروا انها الام والاخت والزوجة والبنت. ومن هذه الصفات وجب علينا تشريع قوانين خاصة تلاءىم كل وضعية على حدة لا كما يطلب بعض النسوانيات كالمساواة وما الى ذالك لان حق المراة واجب واكبر
38 - MOSTAFA الاثنين 16 مارس 2015 - 11:31
الى صاحب التعليق 8
انت من المغاربة القاطنين بهولندا وتسئل عن اموال الشعب لم لم تستفسر ابان الحكومات السابقة التي افرغت كل الصناديق بما فيها صندوق التقاعد
اما الحكومة الحالية ولله الحمد فهي ماضية في تدبير اموال المواطنين بكل مهنية وهذا ما ازعج اللصوص الذين لا يكفون ولا يكلون في انتقادها ما دامت الصناديق موصدة باحكام والوصول اليها من سابع المستحيلات
استفيقوا من سباتكم ايها المواطنون ام انكم لا تحبون الخير لبلدكم وادعموا رئيس حكومتكم ان كنتم تريدون الافضل لبلدكم
39 - didi الاثنين 16 مارس 2015 - 12:05
شكرا لصاحب تعليق رقم 4 تعليق في المستوي
40 - عبدالرحمان الاثنين 16 مارس 2015 - 12:46
تحية لهذه المرأة المناضلة.
سؤالي : نحن كقراء هسبريس ...لماذا لانتضامن معها ولو بالمقابل الذي يؤديه كل واحد منا لركن سيارته؟
او ثمن حراسة سيارتنا لليلة واحدة.؟
41 - فقراء الاثنين 16 مارس 2015 - 13:08
عن أي بلد تتحدثون .. إنه بلد لا يؤمن بحقوق المرأة الشريفة الفقيرة فهل تعلمون أن المغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي يمنع المرأة الفقيرة السلالية من الإرث و بظهير شريف في بلد أصبحنا نفقد فيه بنة الشرف . فمرحبا بكم في عالم الإفتراس و العري و ألف مهرجان. لك الله يا فقير يا مغربي
42 - marreucos مغربي الاثنين 16 مارس 2015 - 13:12
هده المراة ضحية من ضحيا هد المجتمع العزيز المغربي لي باغي نقول هو ان الشفرة ديال البلاد هما لجعلو بحال هد الضاهرة تبان في الشارع لازم نحربو لكلو المال العام ونحن الان في سنة 2015 ولازلنا في مجتمع فاسد شي عيش وشي معيششي مهدا والله حرام وزيدنها بالقنون لي كيطبق غير على الفقير مهما ان الفقر لم يكن عيب او حرام ولكن هو امتحان في الدنيا يعطيه الله للانسان القوي وليس للبطون الشفرة لا نريد ان نرى في بلادنا مثل هد الحلات بركة لانريد ان نرى شي مواطن مغربي كيعاني مكتهزكمش نفس على المواطن المغربي لي ديما كيدحي بالبنا ديالو ودم ورحو عطيوه حقو راه وقت خرى هدي .
43 - احمد الاثنين 16 مارس 2015 - 13:13
تحية للمراة المغربية المناضلة من اجل لقمة العيش
44 - كوثر الاثنين 16 مارس 2015 - 13:13
شكرا هسبريس لطرح هده المواضع ممكن رقم الاخت للمساعدة
45 - خنساء الاثنين 16 مارس 2015 - 13:22
هذا مجرد نموذج للمرأة المغربية الفقيرة وقس على ذلك حال العديد من الاسر الفقيرة والنساء الله يكةن في عون الجميع الفقر في هاد لبلاد ولا كيتمشى على رجليه الناس صبارين بزاف في المغرب.اما دول اخرى راهم خرجوا داروا انتفاضات الله يسهل على الجميع ويحنن قلوب الاغنياء عليهم
46 - settaoui الاثنين 16 مارس 2015 - 13:40
أنا لا أتأسف على حال هذه المرأة بل أتأسف على حال من له المسؤلية في مساعدة هذه المرأة " المجتمع"
47 - عبد الله الاثنين 16 مارس 2015 - 13:46
تحية الى هذه المراة المرابطة التي من سوء حضها ولدت في المغرب ،الذي لايرحم لامسن ولامريض ولاحامل ولاطفل .
انه عبارة عن مساحة ارضية محروسة فقط لا توجد فيه اي مقومات الحياة الانسانية لطبقة المستضعفة .
لقد زرت المغرب مؤخراً بعد سنوات طويلة من الهجرة وأقدمت على زيارة احد المرضى بالمستشفى العمومي ، فوالله بكيت بكاء من وهل مارايته من ماسي ومعاناة البشر ، ربما سوريا او غزة لديها مستشفيات أحسن منا ، لاتوجد اي خدمة طبية ماعدى سرير اكل الدهر عليه وشرب وصروم الذي يجب على العائلة ان تحضره وان تحضر جميع الأدوية والأغطية ،وزد على ذلك الرشوة حتى تدخل لروية المريض صباحا لانه ليس هناك من يودي واجبه التطبيبي . قمة الانحطاط في 2015 مازلنا لانتوفر على ابسط حقوق الانسان .
48 - Joseph الاثنين 16 مارس 2015 - 13:48
Mr Abdellah
Your opinion is so lame with no empathy. It shows me how ignorant you are about the cycle of life and it's experience.you have not seen anything yet. You never know how the life destiny will take you one day. And to conclude, next time if you have nothing nice to say, shut the F. Up. Please send me this woman phone number via my email address. Thank yu.
49 - صال الاثنين 16 مارس 2015 - 14:40
هناك نمادج تعيش ماسات اكتر من الاخت فتيحة والسبب هو كون الدولة او الحكومة لاتبالي ابدا بالفئة الهشة او الفقيرةبالرغم من كل المبادرات فان المسوؤليين كل في موقعه يستغله لمصلحته الشخصية او لمعارفه فمتلا المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لا تمس هده النمادج بالرغم ان هناك اناس او نمادج تستحقها فلمادا هده العراقيل?????
50 - عبدالله الاثنين 16 مارس 2015 - 15:12
قلت من الاسباب الرئيسية لهذه الحالات ,انعدام سياسة تنظيم الاسر واذكر سياسة تحديد النسل.
وهذه المراة من حسن حظها توجد بالرباط,لهذا عرضت حالتها في هذه الجريدة.اما الحالات الاكثر حدة هي تلك في المغرب العميق.
يجب معالجة الاعطاب من جذورها وليس بحلول ترقيعية تحايلية........
كلنا نعلم بفشل السؤولين في تدبير الشان الوطني لاسباب نعرفها جميعا قد نتفق عليها ام نختلف,وامام كل هذا ما نراه في مجتمعنا من فقر متزايد وعدم ظهور ملامح تبشر بالخير بهذا البلد السعيد.فاعتقد ,قبل انجاب الاطفال يجب التفكير جيدا ان كنتم تحبون بالفعل اطفالكم,وان لا يكون الهدف من الانجاب هو تامين وجود الاباء وتحملهم اتعاب الدنيا.
للتذكيرانا في اوربا ولي طفل واحد بالرغم من المساعدات اللتي بامكاني الحصول عليها من الدولة.لان الاطفال في حاجة لوقت واهتمام مستمر.
وللرد على الاخ صاحب التعليق 48,لماذا تكتب بالانجليزية هل غالبية المغاربة يفهمونها?وان خاطبتك بالالمانية,هل تفهم?وكم من معلقين من المانيا ولكن يكتبون بالعربية,وشكرا
51 - lisez bien الاثنين 16 مارس 2015 - 16:02
Le numéro de. Cette. Dame est juste au dessus de la vidéo pour les. gens. Qui. Veulent. aider
52 - إلى جلال الحلبي إيطاليا الاثنين 16 مارس 2015 - 16:24
أرجو أن لا تنسى وعدك بالبحث عنها و طلب السماح منها و مساعدتها إن أمكن، فلما قرأت ما كتبته شعرت بالحزن الشديد لما فعلته أخي، هل يعقل أن تسب امرأة بكلام نابي؟ فقط لأنها تسترزق الله؟ لا تحملها ذنب ما فعلت أخرى بك فلا تزر وازرة وزر أخرى، ربما كان ذلك اختبار لك و قد فشلت فيه بامتياز. تخيل معي قهر الحياة و الفقر و العوز جعلها تتعرض لأبشع أنواع التحقير و التجريح و أمام زوجها الذي ربما شعر بالقهر لقلة حيلته في الدفاع عن زوجته. هل تستسيغ أنت أن يسب إيطالي زوجتك بكلام ناب أمامك و أنت مضطر للوقوف عاجزا عن حمايتها؟ ستتمنى الموت للخلاص من حياة البؤس تلك. لكن، عسى أن تكرهوا شيئا فيجعل فيه الله خيرا كثيرا، هذه فرصتك لتخليص ذمتك أمام الله من ذنبها، عسى الله يبدل سيئاتك حسنات و جازاك الله خيرا على ضميرك الطيب.
53 - مواطنة الاثنين 16 مارس 2015 - 16:29
تحية خاصة لهذه السيدة ولكل السيدات اللواتي يتعبن من أجل راحة واستقرار أولادهن . أقول لهذه السيدة ولمثيلاتها : الخدمة ماشي عايب كيفما كانت المهم أحسن من التسول . وأنصحها بأن تحدد النسل وباركة من الولاد . ياربي تقد غير على هادوك اللي عندها والله يعاونها عليهم.
54 - mohamed الاثنين 16 مارس 2015 - 17:46
صراحة هذا مؤلم للغاية.
فتبا لااناس قلوبهم قاسية...
55 - امينة الاثنين 16 مارس 2015 - 18:05
الله سبحانه وتعالى يقول كل واحد تزاد رزقوا سابق
56 - mohajira Belgique الاثنين 16 مارس 2015 - 18:10
تحية وتقدير لك اختي. على ما تقومين به كعمل للحفاظ على أسرتك.أما نضرة الآخرين فلا تهتمي بها.قال تعالى في كتابه الكريم :(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك لما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين) الحجر 98.
57 - محسن الاثنين 16 مارس 2015 - 18:44
لا نريد تعليقاولا كلامافضفاضا . وانما نريد ارسال مساعدات لهذه السيدة مع الالتزام بذلك . وهذا رقم هاتفها : 0631664690 . حسب هسبريس . والله لا يضيع اجر من احسن عملا . واهدوا الناس الى مكان تواجدها لمساعدتها في هذا الظرف الحريج .
58 - omar الاثنين 16 مارس 2015 - 18:50
الضرائب التي يؤديها المغاربة يجب ان تصرف على مثل هاته الحالات و ليس على الجمعيات العقوقية التي تدافع على الافارقة الغير شرعيين. ماذا سيقول المسؤولون امام هذه المرأة بينما يعطون الاقامة للافارقة و يطلبون منا ان نعاملهم بانسانية و ان نجد لهم مسكنا و شغلا و ان تصرف الدولة عليهم.من أولى
59 - mostafa الاثنين 16 مارس 2015 - 19:01
ما كدو فيل زادوه فيلة حراسة السيارات في مدننا وقرانا واسواقنا وامام المقاهي وحتى امام الحمامات والادارات العمومية وغيرها = السعاية
= لكريساج
يجب محاربتها لانها تسيء للمواطن ولسمعة الوطن
60 - sarab الاثنين 16 مارس 2015 - 20:19
Je serai au Maroc le samedi prochain inchaallah, est ce que vous pouvez me communiquer son numéro de téléphone ou son adresse s'il vous plait
61 - mamadou الاثنين 16 مارس 2015 - 21:40
a n°15 d'aprés ton commentaire tu es un grand raciste et non musulaman pratiquant par contre islam ne dit pas comme ça à ton frère ou ton ennemi nous sommes au maroc c'est pas pour rester seulemant pour passer vers l'europe le maroc n'est bpas un pays d'acceuil des immigrants ni terre d'asile meme les marocains souffrent de travail et nourriture et de misère notre pays quand meme mieux que le votre et on n'a pas la dictature on a la democratie et la liberté totale .et je te donne rdv dan 2ans vient voir ces africains qui traverssent .avec un boulot un logement et une voiture paceque nous on bosse c'est comme vous des faineants et tout les jours vous consommez de la drogre .svp hespress publiez c'est le droit de réponse et merci
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال