24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | فقراء المغرب قدّموا 3 ملايين طلب للاستفادة من RAMED

فقراء المغرب قدّموا 3 ملايين طلب للاستفادة من RAMED

فقراء المغرب قدّموا 3 ملايين طلب للاستفادة من RAMED

منْ بيْن مجموع طلبات الاستفادة من نظام التغطية الصحية (RAMED)، المقبولة، منذ الشروع في تعميمه يوم 13 مارس من سنة 2013، والبالغة 3.004.622 طلبا، بلغ عدد الطلبات المصنفة في فئة "الفقر" 2.528.963 طلبا، في حين بلغ عدد الطلبات المصنّفة في فئة "الهشاشة" 775.659 طلبا.

وحسب الأرقام التي كشفتْ عنها وزارة الصحة، والمتعلقة بتقييم حصيلة ثلاث سنوات من تعميم نظام المساعدة الطبيّة، فقد بلغ عدد الأشخاص المستفيدين من النظام 8.152.168 شخصا، موزعين ما بين 6.886.858 مصنفين في خاصنة الفقر، أيْ ما يمثل 84 في المائة من مجموع المستفيدين، و 1.265.310 مصنفين في خانة "الهشاشة"، وهو ما يمثل 16 في المائة.

ويتوّزع المستفيدون من نظام التغطية الصحية الذي شُرع في تعميمه يوم 13 مارس 2013، بشكل شبه متقارب، بيْن الوسطين الحضري والقروي، وبغتْ نسبة المستفيدين من الحضْر 53 في المائة، في حين بلغت نسبة المستفيدين القاطنين في العالم القروي 47 في المائة، وتوزّع المستفيدون بالنسبة نفسها، بيْن الذكور والإناث، إذا بلغتْ نسبة الإناث 53%، في حين بلغت نسبة الذكور 47%.

وتصدّرت الفئة التي تتراوح أعمارها ما بين 5 و 7 سنوات، بالنسبة للجنسين، لائحة المستفيدين من نظام المساعدة الطبية "راميد"، بما يُقارب 450.000 حالة، بالنسبة للذكور، وأكثر منها بقليل بالنسبة للإناث، في حين احتلت الفئة العمرية المتراوحة ما بيْن 70 و 74 سنة الرتبة الأخيرة، بأقلّ من 200.000 حالة بالنسبة لكلا الجنسيْن.

وبخصوص توزيع المستفيدين حسب الحالة العائلية، تصدّر المتزوجون لائحة المستفيدين بنسبة 81 في المائة، ثمّ العزاب والأرامل بنسبة 7 في المائة لكل فئة، ثم باقي الحالات العائلية بنسبة 5 في المائة؛ وبحسب أرقام وزارة الصحة فقد وصلت نسبة تغطية الاستفادة من نظام المساعدة الطبية 96 في المائة، من إجمالي الفئة المستهدفة، والتي تقدّر بنحو 8.5 مليون مستفيد محتمل.

وعلى الرغم من بلوغ نسبة 96 في المئة من الفئة المستهدفة، إلّا أنّ وزير الصحّة الحسين الوردي قالَ في كلمة خلال افتتاح ندوة دولية حول نظام التغطية الصحية، تنظمها وزارة الصحة اليوم الجمعة وغدا السبت بالرباط، أنّه "من الصعب بمكان الجزم بنجاحه في توفير وتجويد كل الخدمات الصحية المقدمة للمستفيدين"، لكنّه أشار في المقابل إلى أنّ النظام "أسدى خدمات صحية حيوية لمئات الآلاف من المواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - السلام السبت 14 مارس 2015 - 05:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أتمنى من الله تعالى أن يستفيد منها كل محتاج حقا لأنها تسهل الكثير عنه في دهاليز المستشفيات وتغنيه عن تعجرف القياد والقدمين وكثير من السمسرة في اخد شهادة الضعف
2 - خالد السبت 14 مارس 2015 - 06:14
جدتي عندها بطاقة RAMED وارادت تحليﻻت مستعجلة دهبت المستشفى قبل الفجر وعادت بعد العصر بيدها موعد 6 اشهرو في اليوم التالي اضطررنا للدهابب الى المختبر وما انتفعت من شىء
3 - kamal السبت 14 مارس 2015 - 06:15
Monsieur le ministre merci de verifier ces statistiquesde plus pres car la plupart des gens dident sue ce dydteme est un echec. A titre d informztion une veuve malade appendicite sans ressources avec deu enfants j ai du lui payer tous lescradios qu on lui a demande. Elle a depose le dossier a l hopial rt on lui a dit su va t zppeler. Elle edt alle voir l etat d avancement on lui a dit que le dossier est entre les mains du medecin et su on va l appeler au cours de la semaine ou celle d apres
Aucune suite apres. Ayant ete informe que son etat s est aggrave g du negocier pour lui faire l operation ds une polyclinique privree.voila votre ramed et voila la mentalite de cupidite de nos docteurs.
4 - zeriab charaf السبت 14 مارس 2015 - 06:51
لم تنجح كل اغطية وبطاطين وزارة الصحة في تغطية فقراء المغرب وتقديم الارقام واالنفخ فيها لا يغطي سكة الاوهام التي دخلنا فيها والاجدر بالفقراء ان يتعايشوا مع امراضهم تاكل منهم وياكلون منها...وعجبي.
5 - ADAM السبت 14 مارس 2015 - 08:31
خطوة في الطريق الصحيح الله يكمل, لو دفع التجار واصحاب المهن الحرة والشركات العاءلية ا لضراءب كما هو الحال مع الموضفين والعمال لسار عندنا نضام صحي نفتخر به, تم بعد ذالك محاسبة ومراقبة المسولين عن القطاع
6 - غنائم باردة من حرب أبرد السبت 14 مارس 2015 - 09:26
يجب توضيح مفهوم وهدف (رميد)!
إنه ظاهريا أموال المساعدات الخارجية المقدمة للشعب المغربي الفقير والتي اشترطت فيها الدول المانحة على المغرب صرفها في القطاع الصحي.

لكن هذه المساعدات هي في الحقيقة رشوة مقننة ومقنعة من الدول المستغلة والمستنزفة لخيرات بلادنا. وهي تعود على الدول المانحة أضعافا مضاعفة بالأرباح (منها صيد كل أنواع أسماك بحار المغرب بثمن خمسة وثلاثين سنتم للكيلو، منها استغلال المناجم، منها إغراق المغرب بالديون ...وغيرها).

إن أنظمة الدول المانحة لهذه "المساعدات" تحترم نفسها وتخاف من المتابعة مستقبلا في تورطها في فضائح الرشوة، وهي تعرف بأن هذه الأموال لن تصل للشعب المغربي، وتعرف بأن "كروش الحرام" بالمغرب ستستولي عليها، ولهذا تبرئة لذمتها فإنها اشترطت على المغرب بأن تكون "مساعداتها" معلنة فقط وفي قطاع الصحة.

ولكي يستحوذ المرتشون وباعة الوطن بالجملة على هذه الأموال، فأنهم وضعوا قناعا لسرقتها تحث شعار "مساعدة فقراء المغرب"، ثم زودوا الفقراء ببطاقات لا فائدة منها مطلقا واستحوذوا على أموال المساعدات.(وللعلم فإن جمع وثائق الحصول على بطاقة "رميد" كلف المحتاج للعلاج مالا ليس في طاقته).
7 - السوسي السبت 14 مارس 2015 - 09:46
أغلب الأسر الفقيرة تم قبولهم ليس لغرض التغطية الصحية و لكن لغرض الاستفادة المادية لفائدة وزارة الصحة
مثال : رب أسرة لا يتجاوز مدخوله الشهري 800 درهم
مطالب بدفع 400 درهم للحصول على البطاقة لكونه رب أسرة تتكون من عدة أفراد
بدلا من التخفيف على المعيل لأفراد متعددة ينظر إليه على أنه هو من يجب أداء مبلغ كبير
هناك بطاقات تم إرجاعها و لم يستطع رب الأسرة الحصول عليها لغلاء ثمنها
كل مغربي لا يتوفر على حساب بنكي دليل على فقره المدقع
كل من يتوفر على حساب بنكي و لا يتجاوز رصيده رقم أدنى من المعدل فهذه مرآة على هشاشة وضعيته
و باختصار
كل المغاربة هم فقراء يعتمدون في معاشهم على كدهم اليومي
الأغنياء في المغرب هم أقل من 10 في المائة محددة في عائلات معروفة على الصعيد الوطني و هي الطبقة الحاكمة الذي يطلق عليها اسم " المخزن" الآمر و الناهي دون أن يكون لغيره الحق في ذلك
و ما نراه في دول الربيع العربي ما هو في الحقيقة إلا حرب بين الفقراء و الأغنياء لغرض البحث عن التوازن الطبيعي بين الطبقتين
و عبر التاريخ فإن الفقراء هم المنقلبون على الحكام
موسى عليه السلام و فرعون خير دليل
8 - ninio السبت 14 مارس 2015 - 09:58
اعرف كثيرا من المواطنين ميسوري الحال. يعرفون المقدم او يرشونه فيعطيهم شهادة الفقر لينضموا الى راميد وكلهم قادرون على الانخراط في تامينات صحية اخرى وحتى دفع مصاريف العلاج. نرجوا من المسؤولين ان يراقبوا هده الحالات التي اصبحت كتيرة. والا فان مشروع راميد سيفشل
9 - امين السبت 14 مارس 2015 - 10:39
مين يكون البنج عاد هضروا على راميد.اما ماشينة باش يعبروا ليك السكر فخاصك تجيبها معاك من تجي صبيطار وماتنساش تجيب معاك خشبات باش يعبروا ليك لاسيتون.وكونو تحشموا ,اشمن راميد
10 - bouchaib reddad السبت 14 مارس 2015 - 13:23
Faux 7millions de marocains ont moins d'un dollars pour vivre par jour , on a besoin de savoir combien de marocains on des biens immobiliers a l'étranger pendant que d'autres n'on rien a becter
11 - الهاشمي السبت 14 مارس 2015 - 13:44
أحد البرامج التي تفتخر بها الحكومة الحالية فاشلة بكل معنى الكلمة وعليكم باﻹعتراف، كل برامجكم وسياساتكم لا يستفيد منها السواد الأعظم من المغاربة اللهم الزيادات في كل شيء، متى يرحل عنا هذا الحزب المنافق.
12 - فيلا السبت 14 مارس 2015 - 14:36
تسخلت فيها رغبة في رد العمليات الجراحية و الامور التي قد تتجاوز المليون سنتيم
و اسال الله عنها الغنى و ان يمتعني و كافة امتنا بموفور الصحة و العافية
وكل حاجات طبية اعتمد فيها على الخاص و لا تسال عن تكاليف التنقل و السكنى الله المستعان
لم استعملها البتة و لا رغبة لي في ذلك
13 - محمد السبت 14 مارس 2015 - 14:46
الحصول على بطاقة التغطية الصحية راميد هل يعني أن المستفيد يستفيد من الخدمات الطبية من أدوية, تحاليل, أجهزة الراديو ولا غيرها مجانا ؟إن الحامل لبطاقة راميد عندما يصف له الطبيب تحاليل أو فحص الراديو فإنه يضطر لاجرائها خارج المستشفى العمومي بدعوى أن الأجهزة معطلة أو أن التحاليل لا تجرى بمختبر المستشفى, مما يفرض عليه تكاليف باهظة رغم أنه سبق له أن أدى مصاريف بطاقة راميد.
14 - المغربي المهاجر السبت 14 مارس 2015 - 17:28
لماذا يقدم المغاربة طلبات للتداوي بالراميد و الأموال الطائلة التي تقدر بالملايير تصرف للمغنيين أمثال جنيفر لوپيز. أطالب عدو الله ورسوله محمد السادس، مهدم الملة والدين أن يتقدم ليدلي بشهادته بخصوص جنسيته.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال