24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  3. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

3.16

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | ماذا لو فتَح المغربُ باب "التجنيد الإجباريّ" في الجيش أمام الشّباب؟

ماذا لو فتَح المغربُ باب "التجنيد الإجباريّ" في الجيش أمام الشّباب؟

ماذا لو فتَح المغربُ باب "التجنيد الإجباريّ" في الجيش أمام الشّباب؟

إذا كنت شاباً غير ذي مستوى علمي عالٍ وتتميز بلياقة صحية معتبرة، فأنت هدفٌ لأن تحمل السلاح بشكل إجباري داخل مؤسسة الجيش وتصبح بعد فترات تدريب عسكرية، جنديّاً احتياطيّاً ومشبعا بقيم الولاء والتضحية في سبيل الوطن.. هذا ما كان الحال عليه قبل 2006 في المغرب، أو ما يزال في عديد من الدول العربية، منها مصر والجزائر.

إنها عملية التجنيد الإجباري أو الخدمة الوطنية التي تلجأ إليها بعض الدول، العربية منها والغربية على السواء، في حالتي السلم والحرب، بإلزام الرجال خصوصا على الولوج للخدمة العسكرية الإلزامية، عبر قضاء فترة محددة داخل صفوف القوات المسلحة أو الشرطة في "خدمة وطنية" يتلقى فيها الشباب فترات من التداريب والتمارين العسكرية، فيما يترك الأمر اختياراً للنساء.

التجنيد الإجباري في المغرب

وأمام تصاعد التهديدات الإرهابية، التي باتت تطلقها عدد من التنظيمات الإسلامية المتطرفة، في مقدمتها تنظيم "دولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، عبر التحريض على استهداف دول بعينها، ومنها "استهداف شوارع المغرب"، وفق تعبير أحد متطرفي التنظيم؛ وأيضا التهديدات التي تظهر بين الفينة والأخرى من الجانب الجزائري، بـ"توجيه ضربة عسكرية للمغرب"، وفق زعمه.. عادت إلى الواجهة قضية التجنيد الإجباري في المملكة.

في متم شهر غشت من العام 2006، أنهت الحكومة المغربية، بأوامر ملكية، العمل بالخدمة العسكرية الإجبارية بإصدار مرسوم قانون، في قرار رأى فيه العديد من المتتبعين للشأن الوطني سياسة تقضي بسد الطريق أمام الجماعات الإسلامية المتشددة لاختراق الجيش المغربي، خاصة وأن تلك السنة عرفت تفكيك خلية "أنصار المهدي" الإرهابية، كشفت تجنيدها لمجموعة من العسكر المغاربة.

وتبقى دولة الإمارات آخر الدول العربية التي طبقت التجنيد الإجباري على مواطنيها، حيث صدر القرار في يونيو 2014، عبر قانون يفرض الخدمة الوطنية والاحتياطية على الرجال الإماراتيين ويتركها اختيارية للنساء، إذ يسري القانون على من تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً؛ وتمتد الخدمة الإجبارية العسكرية من 6 أشهر إلى عامين، حسب المؤهل الجامعي.

دعوات "الكترونية" لإعادة التجنيد

وتصاعدت في الآونة الأخيرة دعوات، عبارة عن صفحات أنشئت عبر موقع "فيسبوك"، تطالب بإعادة الخدمة العسكرية الإجبارية بالمغرب، ورغم أن الدواعي والمبررات التي استندت عليها تلك الدعوات تبقى اجتماعية في تشغيل الشباب العاطل وأمنية رغبة في إعداد شباب مغاربة لمواجهة أي تحديات عسكرية خارجية، إلا أن غالبية من تحمسوا للدعوة شددوا على أن التجنيد الإجباري ترسيخ لقيم المواطنة والتضحية في سبيل الوطن.

فزكرياء ف.، قال في إحدى الصفحات المذكورة: "أهمية التجنيد الإجباري نابعة من المكتسبات الجمة التي يستطيع أبناء هذا الوطن اكتسابها ، وتكريسها في حياتهم الخاصة"، مضيفا أن الأمر "مران حقيقي لزرع قيم حب الوطن والإعتزاز بالإنتماء إليه"، فيما يرى مغربي آخر أن فكرة التجنيد تبقى لمواجهة ما يعيشه الشباب المغرب "ضحية المجتمعات الغربية وللتقليد الأعمى.. حتى صارت الرجولة والنخوة وحب الوطن عملة نادرة".

وتساءل المتحدث ذاته "اين هم رجال مقاومة ايام الاستعمار؟ اين هم رجال العرب ؟ اين نحن من طارق ابن زياد، يوسف بن تاشفين ، حمو الزياني ، عبد الكريم الخطابي و غيرهم من الابطال الامجاد ؟؟"، مشيرا إلى أن إعادة التجنيد الإجباري يأتي "ليحظى المغرب بأبطال رجال من جديد كسابق عهده".

فاعل فيسبوكي آخر، هو محمد س.، يرى أن التجنيد الإجباري هو "اللبنة الأولى لنشأة جيل واع قادر على درء الخطر عن الوطن.. هـو الأرضية المشتركة التي تعلمنا أن حـب الوطن ليس بالـقـول، إنما بالفـعـل والعـمل والعـطاء اللامحـدود"، حيث دعا إلى التجنيد مستندا إلى الآية القرآنية "وأعدوا لهم ما استطعتم من قـوة"، متسائلا "ألسنا مطالبين أمام الدين والشرع والقانون والأخلاق والضمير بالتضحية بالروح والمال والولد وبالغالي والنفيس من أجل المغرب".

وفيما يذهب عبد الغفور بقوله إن قرار إعادة التجنيد "سيكون احسن قرار يتخذه المغرب منذ المسيرة الخضراء"، حاول عبد اللطيف ش.، أن يربط بين حمل السلاح واستغلال "داعش" للشباب المغاربة قائلا "المغرب الشعب الأكثر تعطشا للمواجهة وحمل السلاح .. استغلت داعش ذلك وأصبح بعض الشباب المغرر بهم يواجهون بجبهات المشتعلة بسوريا والعراق وليبيا وأفغانستان"، مضيفا أن الوطنية تبقى أيديولوجية "بالتالي فستجد أكتاف مغاربة رهن الإشارة، فكما يقول المغاربة قديما: لماذا خلقت الأكتاف؟ إلا لتحمل السلاح".

العلام: الوطنية ليست بحمل السلاح

في رأي الباحث المغربي، عبد الرحيم العلام، فإن مطلب إعادة التجنيد الاجباري بالمغرب "رٍدّة"، قياسا مع التطور الحاصل عالميا في هذا المجال، مبررا موقفه كون الأوضاع المزرية التي يعيشها الشباب المغربي حافز لظهور مثل هذه المطالب، "اعتقادا من أصحابها بأنهم سيحضون لسنوات، بكسرة خبز داخل معسكرات الجيش، أو أن التدريب العسكري يساهم في تقوية شكيمة صاحبه، ويربي الشباب على روح الوطنية، ويؤهل المغاربة لمواجهة تحديات الحروب".

ولا يتفق العلام، في تصريحه لهسبريس، مع القول إن التجنيد الإجباري يرسخ روح الوطنية لدى المغاربة "المدنيون لا يقلّون وطنية عن العسكريين سواء في المغرب أو في غيره.. فالوطنية مبدأ مغروس في قلب وضمير المواطن سواء تدرب في الجيش أو مارس أعماله المهنية والتطوعية في الخدمات الميدانية".

أما اجتماعيّا، فإن التدريب العسكري لا يمكنه أن يحل أزمة العاطلين عن العمل، بحسب المتحدث، "لأن عملية التجنيد الاجباري لا تستمر إلا أشهرا قليلة، ولا يمكنها أن تستوعب جميع شباب المغرب الذي يشكلون ثلثي السكان"، معتبرا أن الخطر هنا يكمن في ترك الشباب في مواجهة البطالة بعد تدريبهم على حمل السلاح وتقوية الجانب الحربي فيهم.

وبالرجوع إلى ربط عمليات التجنيد بمستوى التهديدات الإرهابية، فيرى العلام أن مواجهة تحديات الحروب التي تواجه المغرب "لا تكون فقط عبر مجاراة الجزائر في إجبارية الخدمة العسكرية، التي أصبحت شبحا يُرهب الشباب ويحول دون إتمامهم دراستهم، ويجعل منهم أكباش فداء في أتون الحروب"، وإنما بـ"التطوير التقني والتكنولوجي للأجهزة العسكرية، والاهتمام بضباط الجيش ومجنّديه.. إضافة إلى الجانب الدبلوماسي".

ويستحضر عبد الرحيم العلام، وهو كاتب وباحث في الشؤون السياسية والعامة، "ضخامة" الجيش المغربي من حيث العدد، (حوالي 300 ألف) قياساً بعدد السكان، وهو ما يؤشر على عدم الحاجة "لتجييش الشعب المغربي.. لاسيما في ظل الأوضاع المأزومة التي يعيشها المغاربة"، حيث يرى أن الأموال التي ستصرف على التجنيد الاجباري "يمكن صرفها في تدريب الشباب في إطار الأعمال التطوعية المدنية من أجل تأهيلهم لسوق العمل وحفزهم على قيم التضامن والتسامح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (219)

1 - جواد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:28
ماذا لو فتح المغرب باب "التجنيد الإجباري" أمام الشباب العاطل الفقير. لأنه لا أظن أن ابن فلان و علان سوف يتم استدعاؤهم
2 - بوراس الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:38
قالك التجنيد الاجباري..ومكاينش حتى باش نخلصو النظاهي نزدو المجندين .. كاس افريقيا هربنا من التنضيم ديالها وزادو كحلوها بلاحيا. ولاحشمة ..قالك انديرو كاس العالم ...باللريح....زلط والتفرعين... انشري ياهيسبريس
3 - Mounir الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:38
ينفع جدا في الدفاع عن النفس وعن الوطن والكفاح ضد الاستبداد
نحن في امس الحاجة الى زعماء ثوريين اسود حقيقيون من امثال تشي جيفارا يلهمون العالم
4 - المساوات الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:42
اينهن النسوة اللواتي تطالبن بالمساوات....يلاه وريونا حنة اديكوم او سيرو للجيش حتى تكن مستعدات لحمل السلاح ومقاتلة العدو
5 - MOSTAFA الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:42
و ما العيب في ذلك اليست اسلوبا من اساليب النضج
ام ان معاقرة المخدرات بشتى انواعها والاعتكاف في صالات الشيشة والاعتداء على الاشخاص وسلبهم اموالهم الى ما ذلك من اساليب [التشرميل]التي اصبحت تهدد المارة ا فضل من التجنيد الذي يصنع منهم رجالا حقيقيين قادرين على الدفاع عن وطنهم وانفسهم امام الاعداء الذين يتربصون بنا بين الفينة والاخرى
6 - walid bouarif الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:45
بالمغرب، وقت الحروب لا يوجد مواطنون كلنا جيش
7 - CHİCHAOUA الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:46
ا لاخ زكرياء يتساءل: اين هم رجال مقاومة ايام الاستعمار?..اهمس لك في اذنك ان طين ومعدن تلك الفئة من المواطنين المخلصين الذين قضوا نحبهم ومنهم من ينتظر لوعلموا بالتهميش والاقصاء والتبهديل الذي الت اليه اوضاع زوجاتهم وابنائهم لعضوا اصابعهم ندما وتحسرا على ما لحق باراملهم واصلابهم من طرف المتنفعين والانتهازيين...وخيرمثال نسوقه ماتعيشه سيدة عجوزارملة مقاوم في شيشاوة من طرف المسؤولين هناك وعلى راسهم رئيس الشؤون الاقتصادية بالعمالة(للتذكيرسيرقى ويحظى بالوسام الملكي) ثلاث سنوات وحتى الان وهو ''يمرمد/يبهدل'' تلك العجوز التي لم يرحم عمرها ولم يرع صحتها العليلة 3سنوات بحرها وبردها وهي تتردد عليهم دون الحصول على حقها الذي تواطؤوا وفوتوه ضدا على رغبتها ونكاية فيها لانها لم تخضع لاملاءات ذات المسؤول...من الاولى بالتكريم وحمل الوسام الملكي او على الاقل استرداد حقها ومناصراتها...لقد اعيتها الشكايات والمراسلات....
8 - شيئ غريب و رهيب الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:51
منذ أن كنت طفلا وأنا أحلم أن أكون ذلك الجندي الذي يخدم وطنه و لكن للأسف مع مرور سنين و نحن نكبر كنا نرى ذالك الظلم الذي يقترف بإسم السلطة الذي غيّر نظرتنا إلى الجيش و المؤسسات الأمنية
هناك حل أفضل من تجنيد إجباري هو تحرير مؤسسة العسكرية من بيوقراطية و تسلط ،إعادة الإعتبار للجندي و سترون أبناء المغاربة يلحقون أفواجا
9 - abd da3if الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:52
أختلف مع السي العلام في ربط التجنيد بالبطالة
و كان الشباب لن ياكلوا أن لم يلتحقوا بالتجنيد.
ثم ما العيب في أن يكون لنا جيش قوي العدد و العتاد.
المغرب لا يجاري الجزائر بل العكس الذي يحصل و في كل شيئ.
لا أدري هل هذا الباحث هو من يغير قارورة الغاز في بيته ؟
10 - mocasa الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:52
We shoukd all support it...Great idea
11 - ياسر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:55
بدون أي تجنيد... يجب إلزام رياضة معينة على الشباب كافة كرياضة التايكواندو أو الكاراتيه مثلا... و أن يتم ذلك داخل الثكنات الأقرب مثلا... فالرياضة تمنع إنحراف الشباب و تربي فيهم الأخلاق الحميدة...
هذه مجرد فكرة، تحياتي هيسبريس
12 - Abou oumaima الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:55
أتفق مع الكاتب عبدالرحيم العلام فيما قاله في هذا الصدد لماذا؟ لان الوطنية هي الواطن الصالح الذي يستفيذ منه الوطن والعكس صحيح الوطن الصالح يستفيذ منه المواطن أي من المفروض على الدولة أن تسخر كل الامكانات في مجال التعليم والتكوين الايجابي وفتح معاهد للبحوث والاكتشافات العلمية وليس التجنيد وتعليم فنون الحرب والقتال لان هذا العصر يعتمد أساسا على الابتكارات وحتى الحروب صارت الكترونية وليس بحمل البندقية وخير ذليل دولة اليابان وما وصلت اليه من تطور .........
13 - ANA ARABI الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:59
تجنيد الشباب فكرة جيدة اضن في هده الفترة سيتعلم الاعتماد على النفس و القضاء على الكسل واحترام القانوانين الداخلية للموءسسات واكتساب ثقافة الجد والعمل واحترام الاخر والدفاع عن القيم والمبادء لوطننا العزيز و حماية اراضيه بهدا يصبح عنصرا نشيطا وفعالا في المجتمع
14 - خالد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 00:59
التجنيد الإجباري يعطي للشباب نمطا جديدا في التفكير ، سواءا مواجهة الحياة المعيشية من جهة وتلقينهم مباديء الوطنية وضرورة الدفاع عن وطنه مهما حصل من جهة أخرى . فهناك الكثير من الشباب .
15 - bring الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:00
صحيح تحليل الاستاد العلام حينما قال إن عدد الجيش المغربي (300 مئة ألف) ربما يكفي ولا حاجة للبلاد إلى التجنيد الإجباري كما أن التطور التكنولوجي أصبح يعتمد على التقنيات والآلات المتطورة وليس على العنصر البشري.
16 - هشام الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:01
نريد جيش احترافي متطور وأحداث جيوش أخرى مثل الفرق الخاصة وجيش الدفاع الجوي وفرق ضاربة سريعة والفرق المتنقلة وكل فرقة من الفرقة تكون متكاملة في التسليح منها الأسلحة الخفيفة والثقيلة و المروحيات والطائرات الحربية وطائرات بدون طيار كدالك كل جيش يجب أن يتوفر على فرق استخباراتية لا ننسى القوات البحرية يجب أن تتدرب على الحرب البحرية والبرية كما يجب تزويدها بمركبات برماءية و عاش القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية
17 - كمال مومن الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:01
لم أقرأ المقال ، لكن أنا مستعد في أي لحظة للتجنيد أو جندي طوارئ
بلادي قبل أولادي
18 - احمد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:03
حب الوطن شعور ياتي من روح الانسان بعد ان يكون قد تشبع بالامتنان للبلد الدي قدم له الكرامة و العيش الكريم قبل اي ربح مادي . بالله عليكم كيف تريدون الناس ان يشعرو بحب الوطن و العدلة الاجتماعية منعدمة القضاء فاسد الغني يشتري ذمم الناس القاضي يدخل القضاء معدوم وبعد سنة يصبح من الاغنياء .الدولة لا تحترم مواطنيها انظرو للحافلات صباحا الشعب مكدس مثل حيوانات في زريبة داخلها غلاء المعيشة اطعمة فاسدة تقتل ابناء الشعب دون حسيب او رقيب .داخل الادارات الحكومية هناك فقط الزبونية و رشوة و محسوبية و الكسل لا يوجد احترام لوقت الواطن يقتلونك بالمماطلة و تاجيل اما شرطة دعنا لا نتكلم عنهم فهذه طامة كبرى كانهم تدربو لتعذيب و ادلال الشعب و يجدون متعة في ذلك .الشباب بدون عمل كل يوم يلعن حظه لانه ولد بدولة اسلامية كاذ الفقر يكون كفرا شباب متعلم ذكي لاكن قدره ان يكون في مكان كل شئ فيه راسا على عقب,لايجب ان يكون تجنيد اجباريا لان الخلق ملو الحياة دونه فكيف لوجندو اظن اننا سنبدا نسمع قصص مماثلة لما يفعله بعض الشرطة من انتحار لكن ستكون بشكل اوسع.يجب على الوطن ان يحب ابنائه بمساواة و عطف حتى يحبه ابناؤه بصدق
19 - احمد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:04
اللهم ان هادا منكر حينما نتحدت عن التجنيد نستهدف فئة معينة فقط الفقراء والدين لاحول ولاقوة لهم هم المعنيون بالدرجة الاولى بالتضحية في سبيل الوطن
في حين ان اصحاب الكراسي المفسدين لديهم الحصانة المطلقة في هادا البلد لارقيب ولا حسيب حسبنا الله ونعم الوكيل اجيال دهبت ضحية الدفاع عن الوطن
فبمادا كافئهم هادا الوطن لامعاش لااهتمام ,,,,,,
حسبنا الله ونعم الوكيل
20 - yassine الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:06
شخصيا سأبدل الجنسية , يعني الشباب ناقصهم هموم و وضعيتهم بلا شغل بلا تامين اسري بلا اي شيء توفره الدولة تقريبا و التهاب الاسعار جعل جل الشباب حتى المشتغلين لا يقدرون حتى على الزواج ثم تثقلو كاهلهم بتجنيد اجباري؟؟
لا بوادر لأي حرب هذه مجرد تفاهات لما يصل وقت الدفاع عن البلد كل الشباب سيتجندون عن طواعية بدون اجبارهم على فعل ذلك
21 - ghali sebti الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:07
إبدؤوا بأبناء العائلات الثرية والفاسية والبرجوازية وأنا سوف أتبعهم،هم الذين يجب تجنيدهم لأن لديهم ما يدافعون عنه،أما أنا ليس لي شيء في هذا الوطن سوى بطاقة التعريف المخزنية.أنشر وشكرا
22 - maroc-maroc الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:13
انا من ضمن فوج 2006 نصحية لكل شاب مغربي ان يمر في هذه التجربة فمهما فهمتك لن تستوعب الا اذا مررت بالتجربة ففي بدايتها صعبة ونهايتها فرح واستفادة من اشياء لم تكن تخطر على بالك بحيث تتحول من مواطن مدني الى مواطن عسكرى من مواطن كسلان الى مواطن نشيط من مواطن لايقدر على الصبر الى مواطن صبور فمثلا اذا كنت في صف 50 فانك في الصف 50 او حتى في الصف 200 يجب ان تصبر حتى يصلك الدور سواء في وجبات الفطور او الغذاء او غيرها فالجيش يعتمد على الانظباط وعدم التسرع وعدم المراوغة انا اتكلم عن فترة السطاج ستة اشهر لانوم لا راحة الا السبت والاحد في هذه ستة اشهر تتعلم كل شيء عن الجيش سواء الانظباط الطاعة الاحترام النظافة وايضا تعلم المشي العسكرى ديفيلي وايضا تعلم حمل السلاح تركيب وتفكيك السلاح وغيرها من المهام زائد ممارسة الرياضة وتصبين امتعتك ونظافة مسكنك يعني ان تقوم بكل شيء لنفسك لمدة ستة اشهر ولن تخرج فيها الى الشارع فهي فرصة لترتاح من الصداع والهرج السيارات+++
اذا فتحت الابواب ساذهب مرة ثانية لاني جالس منذ 3 سنوات وكرهت الخدمة مع المدنين الخواص لا تغطية صحية لا تقاعد لا احترام.
الله يسهل الامور للجميع
23 - شيخ تلبلد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:14
احسن قر ار ممكن تتخد هده الحكومة لتكوين جيل من الرجال لأن ما اصبحنا نراه تدمع له العين اشباه الرجال بسراويل تنزل الى الارداف وبحلاقة لا علاقة وكترت الجلوس في المقاهي والهم الوحيد هو سجارة وفتات جيل اخر الزمان
24 - ninoozomaki الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:14
خلقت أكتاف الرجال لحمل البنادق، فإما عظماء فوق الأرض أوعظاما في جوفها
25 - monsif الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:15
دون الحاجة الئ دعوات نشطاء من اي نوع فالدولة اصبحت مجبرة علئ نهج هذا الخيار .فالأحلاف اخدة في التشكل وطبول الحرب تدق ويزيد صدئ دقاتها دويا يوما بعد يوم.حرب كونية لا محيد ولا مفر منها.رغم الصمت والتعتيم الاعلامي علئ هذه الحقيقة .ولكن قراءة الاحداث والرجوع الئ بعض التصريحات والمداخلات لمتتبعين وحتئ صناع القرار يستف منها ان الحرب اتية والمغرب اختار موقعه ومواقفه من النزاعات وهدا كله لا يجعله محايدا بل هو في قلب الاستعدادات لهذه الحرب.والرجوع للتجنيد الاجباري مسألة وقت لا غير
26 - Mohamed الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:16
والله هاذ هو ألحل ألصحيح يجب ألتجنيد ألاجباري لأن الشارع توسخ توسخ توسخ
27 - 3a ana الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:19
متفق مع السيد عبد الرحيم العلام، وهو كاتب وباحث في الشؤون السياسية والعامة 100%.
28 - صحراوي عاءد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:20
يجب فرض التجنيد الاجباري وفتح مدرسة هرمومو. الله يجازيكم الوقت لايرحم فابناء الوطن ضاعو فمنهم من لاتخرج سماعات الهاتف اذنيه ومنهم من يحلق نصف الراس ومنهم من حتى لايطلع سرواله وهاذه فضيحة ان التجنيد الاجباري من احسن مدارس الحياة اتمنى على دولتي ان تبداه من الان وساكون لها من الشاكرين فهو يصادف سن المراهقة ومكمل للروجولة ان لم يكن هو الرجولة ارجوكم
29 - مجنون الجزائر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:21
في الجزائر لا توجد أسرة إلا وتجد فيها إثنان أو ثلاثة من أبنائها يتقنون استعمال السلاح ويحسنون الخطط الحربية ومنهم من تكون في ثكنات جوية ومنهم في االبحرية و منهم في البرية والجميل أن السنة التي قضوها في الجيش تدخل في التقاعد زيادة على الراتب المحترم نوعا ما . بمعنى يقدر افراد الجيش الجزائري بالملايين و ليس بالآلاف فكلنا نتقن لغة الحرب و الرصاص وكلنا فداء لهذا الوطن الغالي لسنا في حاجة للتدريب بل نحن بحاجة لتطبيق ما تدربنا عليه طبعا على الأعداء وليس على من قال فيهم الحسن الثاني رحمه الله الفاتحة تجمعنا
30 - ikhtiyar الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:22
il y a des jeunes qui veulent participer volontierement .;mais il y'a blocage quelques part?!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
31 - PureMinded الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:24
لا حاجة لنا للتجنيد الاجباري، العسكر عليهم الطلب اكثر بكثير من العرض و من لا يتوفر على معارف لا ولوج للعسكر له.

زائد التجنيد الاجباري في دول العالم الثالث هو فقط مزحة لأن اولاد العامة يرسلون بينما اولاد فلان و فلان بعيدون عن الثكنات.

نترك هذا التجنيد للدول المسيرة من طرف العسكر كالجزائر و مصر و كوريا الشمالية و كوبا.
32 - mohammed الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:25
كلنا فدا شعارنا الخالد : الله الوطن الملك
33 - مشارك الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:26
الجندي مهنة يقتات منها فئة عريضة من المجتمع المغربي لذلك لاحاجة للمغرب الى جنود اضافيين لان الجندي الاحتياطي العاطل سوف لن يدخر جهدا للوقوف امام البرلمانمطالبا بتشغيله جنديا نظاميا
34 - marocain الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:27
Salam , suite à votre sujet qui est très intéressant je trouve que c'est intéressant pour tout marocain de participer au service militaire .parce que grâce au service militaire les jeune deviennent de vrais homme pour défendre leurs pays il ne faut pas oublier qu'il s suivent aussi pendant ce service de deux ans une formation professionnelle comme exemple électricien, maçon, menuisier, mécanicien, et comme ça on va combattre aussi le chômage. Pourquoi pas même les gens de 40 ans et plus passe cette formation pour défendre notre royaume en cas de besoin . Vive le roi et dieu le protège pour nous .
35 - ولد اسفي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:35
اذا ما تم ذلك ساكون ضمن اول فوج يتقدم للخدمة العسكرية للدفاع عن وطني بروحي و دمي فياريث لو فتَح المغربُ باب "التجنيد الإجباريّ".
36 - mhido الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:42
سلام على ااجميع بكل موضعية يجب التحرك قبل فات الاوان كتقرير موضوعي على الوضعية الحالية لفئة عريضة من الشباب الحالي المتشبعين بسلبيات الاحداث العالمية وخصوصا الفاشلين منهم والمتشبعين بثقافة الضجيج ان الاعطاب المقبلة لهؤلاء سوف تكون كارثية.وان على
الجيل الجديد من المؤسسة العسكرية ان يتدخل لاصلاح اعطاب خطيره على فئة عريضة من ااجيل الحالي وان يركزوا على فئة معينة وهي الغاشلين دراسيا دون البكالوريا واجبارية تجنيدهم ضرورية حتى يتم اصلاح الاعوجاج الخطير الدي سيؤثر سلبا على الجميع وكم اتمنى ان يفهم قصدي
37 - حمدي سلامة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:45
طبعا تادية الخدمة الاجبارية العسكرية واجب تجاه الوطن لكن شرط خلوه من التخطيط السيئ و المؤامرات الاستخباراتية الفاشلة.
421..........
38 - ابن الوطن الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:49
ارى ان يعاد النظر في قرار وقف التجنيد الاجباري ويتم تفعيله من جديد لان التهديدات التي تعيشها الان ستفرض علينا وجود قوات احياط للتصدي لاي عدوان على هذا البلد العزيز الذي ارى ان القاصي والداني يتكالبون عليه
39 - hasou الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:51
لمادا دون مستوى تعليمي هل الجيش حكر عل العضلات ربما مازال المغرب يعيش في زمان الحروب التقليدية ان الجيوش اليوم في العالم تعتمد على التطوع لان الدولة لن تتحمل عبئة انتاج جندي و الاستمرار بتغطية مصاريفه طول حياته فالنخبة من يستحقون هدا ام التجنيد فهو مفروض على كل من وصل الى 21 اينما كان يعمل يترك عمله و يؤدي واجبه و يكون بعد دلك عونا في الوقاية المدنية و جنديا تحت الطلب لقد اخطأت هدا ليس موجها الى المغرب انما هدا ما تقوم به الدول المتقدمة حيت ان الجندية تعتبر شرفا لا مكان للهروب من البطالة وشكرا لتفهم الدول الكبرى لهده النصيحة
40 - محب الوطن الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:55
سبحان الله منذ فترة تراوضني فكرة التجنيد التطوعي حبا في وطني ، و اناعلى يقين ان هناك آلاف الشباب المغربي الغيوريين على بلادهم مثلي واكثر مني
41 - jamal smara الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:55
السلام عليكم قبل ان أعطي موقفي من التجيد الإجباري للشباب،لابد أن نلقي نظرة حول الشباب،فإن كنا نتحدث عن العقلية وعن الوطنية يجب فلماذا شباب الستينيات من القرن الماضي كان قادرا على كل شيئ ولا يخاف من الصعاب،بل يتحلى بقيم القيم والشهامة،وكان متعطشا للتجنيد ولو بدون مقابل،الإشكال الآن هو أن شباب اليوم يتابع الدراسة من الصفر إلى الإجازة أو الماستر فما فوق لكن كل هذا الإجتهاد مقابله التوظيف لا اقل ولا أكثر وليس من أجل تحصيل العلم واكتشاف نظريات،فما بالك بالتجنيد الإجباري،لأن شبابنا اليوم يهمل بل وينسى ما حصله في كل مساره الدراسي سواء حصل على وظيفة أو العكس.إذن التجنيد ضروري لذوي السوابق العدلية،للذين يتسكعون في الشارع للذين لا يحترمون ذويهم،للذين يتشائمون،للذين هم عاجزون أن يشمروا على أذرعهم.
42 - morad الثلاثاء 17 مارس 2015 - 01:59
je suis tout a fait d'accord avec ce genre d'engagement, mais il n'y a pas que l'armee pour un service obligatoire....pourquoi ne pas penser a engager tout jeune diplomé dans qlq mois de travail obligatoire...la construction d'une route par exemple,
43 - Driss Canada الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:02
صراحة التجنيد يجب ان يكون إجباريا ليس على ابناء الطبقة الفقيرة بل يجب ان يعمم على جميع طبقات المجتمع من الألف والى الياء. ربما يقولوا اصحاب القرار وكما هي العادة الفقراء هم من لهم الاولوية في التجنيد لانهم هم من لايبرحون مكانهم داءما نجدهم داخل المغرب. فهم من لهم الاولوية في الدفاع عنه بارواحهم . اما ابناء الأغنياء والأعيان فداءما خارج التغطية بمعنى داءما يعيشون خارج الوطن اما في الدراسة او في الوظيفة فهم معفيين من التجنيد. فلهدا نطلب من بن كيران ان يفك لغز هده المشكلة.
44 - كوضوح الشمس الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:04
تبقى صالحة مادام التجنيد سيكون للحفاظ على الوطن و السلم داخل الوطن و دفاعا عن الوطن و المسلمين، أما التجنيد لسياسة ما و التعرض للفتن و الشبهات، و إلى ما هو غامض و غير واضح كحال العراق... مثلا؛ فلا...
أما التجنيد للقتال ضد عدو واضح كوضوح الشمس لتحرير المسلمين كحال فلسطين فمرحبا، فجنود إسرائيل بفلسطين عدو واضح لا شبهات حوله أو للدفاع عن إخواننا المسلمين ببورما و ما إلى ذالك فمرحبا...
45 - سفيان الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:09
ستكون أفضل خدمة قدمتها الدولة لشبابها، خصوصا اذا قام بالتدريس و التدريب أناس مؤهلون وشرفاء ذوو ضمائر حية واعية بمسؤوليتها، نعم خدمة تنقذ ما تبقى من الأجيال الحالية المتمايلة مع كل هبة ريح، لا ثقافة و لا وعي ولا مبادئ، اجيال متأثرة بالغرب او بالأحرى متأثرة بما يظهره ويزينه لها الغرب، حتى (مثلا) أصبحنا نرى شخصا عن كثب فلا نتبين أ رجل هو ام امرأة،
خدمة سيظهر اثرها جليا على الأجيال القادمة، اذ ستزرع فيهم من القيم ما لا يتتحقق لهذه الأجيال بدونها.
46 - Moroki الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:19
عنوان المقال فيه تناقض. فتح الباب يفيد الاختيار والتجنيد الاجباري لا اختيار فيه بما تعنيه كلمة اجباري...

الدول اللتي تجبر المواطنين على التجنيد ثلاتة، دولة عدد سكانها قليل جدا كسويسرا وإسرائيل، او دولة في حالة حرب طويلة المدى او دولة فاشلة اقتصاديا وفارغة دينيا وثقافيا فيتحرك ساستها لتخويف الشعب بحروب خيالية في المستقبل واعاداء وهميين في كل مكان.
المغرب لا بالدولة القليلة السكان وليس في حالة حرب...

الارجح ان يُفتح باب المقاولة والاختراع.
47 - محمد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:39
السلام عليكم .
نعم لما لا ، المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف، يجب على الشباب المغاربة الولوج للتجنيد بخاطرهم ليس اجباريا ليكونو تجنيدهم ذو جودة عالية لان الشباب اذا احب شيء يخلص في مزاولته ، الا هناك امر مهم وهو يجب البحت الدقيق في انتماءاتهم وميولاتهم الفكرية والدينية لكي لا نجند شبابا من السهل الاغترار بهم . اللهم احفظ هذا البلد وملكه نصره الله وايده من الاعداء اللذين نعلمهم واللذين لا نعلمهم ، امين امين امين
48 - 9ari 7sifa الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:46
في ظل الاوضاع الراهنة و الاعداء المتربصين بنا و الاخطار المستوردة ازكي فكرة التجنيد الاجباري لفوائد جمة...1 الدفاع عن الوطن 2 امتصاص البطالة 3 محاربة الظواهر الغريبة عن المجتمع....
49 - سي عبدو ربه الثلاثاء 17 مارس 2015 - 02:51
ااااااااااه القتال ضد من؟ لن نقاتل مسلما قط. اذا كان الهدف اعادة فتح الاندلس او تحرير فلسطين فمرحبا . او ردع اعداء الاسلام فمرحبا اما ان نقاتل من يطالبون بحقوقهم(ما اكثرهم في هذا الوطن) فرشاشي سيتوجه نحو الجيش الذي انا فيه لانه ظالم
لن احمي شخص يريد ان يتمسك بكرسي على حساب مصالح ملايين المواطنين
50 - Tarek-Casablanca الثلاثاء 17 مارس 2015 - 03:35
Oui pour le service militaire....une personne sans service militaire est comme un corps sans ame. En plus le service militaire fait partie de notre religion, si nos parents n'ont pas les moyens pour nous apprendre l'art de guerre puisque les temps a change, donc c'est le gouvernement qui doit s'en occupe
51 - Marocain الثلاثاء 17 مارس 2015 - 03:57
Je propose d'offrir aux prisonniers la possibilité de se racheter en faisant des travaux d'ordre humanitaires, ou un bien fait que je qualifie de national en creusant les tunnels dans les montagnes, en travaillants sur des routes qui mènent aux village enclavés, en surveillant les frontières, en restaurant les écoles, les hôpitaux du Maroc profond, en nettoyant les boulevards et les points noirs en matière d'hygiènes dans les villes, en travaillant dans des chantiers publiques au Sahara et dans le Maroc dit inutile.
52 - اصبح التجنيد الإجباري ضروري الثلاثاء 17 مارس 2015 - 04:06
لا يعارض التجنيد الإجباري للشباب الا من له أبناء او أقارب يخشى على تجنيدهم فيلتمس الأعذار لِألّا يبتعد عنه ابنائه المدللون التجنيد الإجباري واجب وضروري للشباب لتكوين نفسه واكتساب الرجولة والاعتماد على نفسه من البقاء تيتي نيني يستهلك الحشيش والمخذرات والبلاوي وعالة على وطنه وأهله وحلاقة لڴطاطي عُروف الديوك حلاقة تخنيث تصيب الناظر اليهم بالغثيان
جندوهم وازرعو فيهم الرجولة عوض ان يبقو مبنتين يشبهون البنات يملأون المقاهي لا يتجنب الجندية الاّ الذين ألِفو تَكَفُّف آبائهم او اخواتهم مثلجي الهمة
53 - ادريس الثلاثاء 17 مارس 2015 - 04:14
نحن المغاربة لنا أكتر من 36 ألف من الإحتياطيين وهم الجنود المسرحون بدون حقوقهم
54 - salaheddine الثلاثاء 17 مارس 2015 - 04:15
The Moroccan youth should be taught to innovate and compete on the global economy to move forward and grow to reach the potential of our country. War achieves nothing and those who dwell in past glories are blind to a hopeful future! I urge the Moroccan government to focus on building industrial and technological hubs as well as future-proof education to give the young generation a better chance at a good life beyond the petty quarrels that seem to envelop the region!
Greetings to all Moroccans from Silicon Valley!
55 - رضا الثلاثاء 17 مارس 2015 - 04:38
أنا مع عودة التجنيد الإجباري لمدة عامين
عمري 24 سنة وحلمي أن أخدم في الجيش لمدة عامين
وإذا كان الإبن هو الوحيد في العائلة فـعليه بخدمة 6 أشهر فقط
هذا ما يتم تطبيقه في كوريا الجنوبية
لديهم حق الإختيار متى يذهب للجيش من 18 سنة إلى 30 وإذا وصل لسن الثلاثين ولم يذهب للجيش فإنه يؤخذ بقوة للخدمة فيه
المهم لمن يريد أن يرى هذا البرنامج فاليبحث عليه
إسمه REAL MAN ويوجد بالترجمة العربية
56 - عبد العزيز الثلاثاء 17 مارس 2015 - 04:55
في سبيل الوطن سأكون إن شاء الله من الأوائل .رغم أني أحمل جنسية بلد ثاني.
الله يحفظ المغرب وديما مغربي وأفتخر حتى نموت والمغرب ف الدم .....
57 - ﻣﻮﻝ ﺍﻠﺒﺎﺭﻭﺩ الثلاثاء 17 مارس 2015 - 05:08
300000 ﺍﻟﻎ ﺟﻨﺪﻱ ﻫﻮ ﻋﺪﺩ ﻗﻠﻴﻞ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﺪﻭﻟﺔ ﻛﺎﻟﻤﻐﺮﺏ. ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﺪﺩﻩ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻧﻈﺎﻣﻲ ﻭ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺜﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺟﻨﻮﺩ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻁ "ﺗﺠﻨﻴﺪ ﺍﻻﺟﺒﺎﺭﻱ" ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻳﻀﺎ ﻳﺠﺐ ﺍﻻﻋﺘﻨﺎء ﻭ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺍﻟﺠﻨﻮﺩ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻟﻴﺼﺒﺤﻮﺍ ﺟﻨﻮﺩ ﻣﺤﺘﺮﻓﻴﻦ ﻭﻟﻴﺲ ﻏﻨﻢ ﺍﻟﺤﺮﺏ.
58 - mohamad amine الثلاثاء 17 مارس 2015 - 05:31
Bonjour a toutes et a tous, d'après la conjoncture actuelle et les changements de climat dans la region et surtout des frontières du royaume, ca serait une idée parmi d'autres pour opter a faire passer le service militaire aux jeunes marocains, pour contrer la hausse des menaces terroristes, et surtout pour lancer un bon message a notre vosinage qui veut a tout prix essayer de nous intimider, , les jeunes marocains ont un grand potentiel....avec un service militaire, et une formation generale ou professionnels, ca fera deux des hommes patriotes du pays.
59 - أحلى حاجة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 05:39
بالنسبة لي شخصيا فكرة أكثر من رائعة ستكون لها أثر ايجابي من ضمنها فك لغز التشرميل وانشاء جيل جديد من الشباب لهم غيرة على الوطن والعباد ونقصان في الحضية والوقوف فراس الدرب بدون شغل والاتجاه للمخدرات ثم الاستفادة الكبرى هي الاحتياطي الكبير من الجنود للأي ظرف طارىء فكثرة الحساد قد زادت
60 - driss الثلاثاء 17 مارس 2015 - 05:42
كيف تكون مجندا في وطن لايعترف بك اصلا، الوطنية لا تاتي بالتجنيد وانما تاتي حينما يوفر لك الوطن ابسط الحقوق.

مجرد رأي لاغير.
61 - abdelfettah الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:01
التجنيد اﻹجباري هو الحل بالنسبة لشباب المغرب
على اﻷقل سوف نشعر بالمسؤولية واﻹبتعاد عن المخدرات والكلام الفارغ في الشوارع
62 - اكره الجزائر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:20
نعم لتجنيد كل المغاربة ابواب الحرب مع المتصهين الجزائري علي الابواب فستيقضوا وتجندوا اما حياة واما ممات
63 - عبد الله أبو أسماء الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:43
في نظري يجب أن نطرح سؤالا مهما قبل الحديث عن إجبارية التجنيد أو عدمها:
هل هذا الشاب أو هذه الشابة مؤمن(ة) بمُواطنته ، بمعنى آخر هل يحس بأنه مواطن ؟ وهل أعطته الدولة جميع حقوقه له و لأسرته حتى نضمن أنه سيدافع على وطنه بكل استماتة؟؟؟
إلى أن نتأكد من ذلك ، سندع الأمور كما هي !!!!!!!
64 - كلنا معنيون الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:44
نعم في ظل هذه المتغيرات التي تعرفها الساحة العربية من تقلبات وأوضاع خطيرة يجب أن يعاد النظر في ضرورة الحت على التجنيد الإجباري وهي فرصة للشباب لتكوين والتعلم قصد الحماية للضرورة لكن لابد من الحدر في معرفة اتجاهات الشباب حتى لايكون البعض منهم متشبع بأفكار راديكالية لابد من دراسة في التطوير الفكري ولاننسى أن تعطى لهم رواتب وكفاءات وان يستغلو من طرف الدولة
65 - مغري الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:45
لقد كان المغرب ينهج هده السيلسة وكانت قد اعطت اكلها لكن لكثرة اللغط تخلى عنها الا ان اليوم اصبحت الغودة لها لزاما لكون الشبا بدا يفهم الحرية في غير موضعها فكثر الاجرام وكثر القتل لدا وج العودة للتجنيد الاجاري دون تعليمهم حمل السلاح حتى لايعلموا تقنينه ويكونون طغمة في يد الجماعات الارهابية لكن تدريهم على خدمة وطنهم هدا من جانب ومن جانب اخر يجب التفكير في جعل السجناء في خدمة وطنهم ودلك بشق الطرق في الجبال والقرى والمساهمة في تنمية القرى النائية فك العزلة عليها مع خلق صندوق لهدا الغرض حيث يتقاضون اجرا 10 دراهم في اليوم حتى لايعدوا للسجن مرة اخرى ونعمل على فك العزلة على المناطق الوعرة ويكونون في خدمة وطنهم لانهم الفوا السجن فان عملوا عملا شاقا كشق طريق بجبال ازيلال طيلة مدة سجنيهم لن يفكروا في العود ونربح كمواطنين طريقا تسهل للسكان الوصول الى المدرسة والمستشفى وهدا هو التفكير الصالح ودلك ندخل في اطار الواجب الوطني وعلى كل مغربي ان يغني هدا النقاش ليصبح من السياسات العمومية
66 - سام الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:46
لقد سبق لي ان طالبت في احدى تعليقانب على اهمبة العودة الى التجنيد الاجباري لدوره الفعال في تربية الشباب على الانضباط و التحلي بالعمل الجماعي اضافة الى ما هو توظيف الشباب على الاستعداد للدفاع عن الوطن و هو ما سيقضي عاى الفكر الجهادي الارهابي
67 - imad الثلاثاء 17 مارس 2015 - 06:50
انا اؤيد التجنيد الإجباري ، يجب على الرجال ان يكونوا متدربين و متمكنين من استعمال السلاح و الدفاع عن الدين و العرض و عن المال و عن الوطن كل ذالك في سبيل الله
68 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:01
انا مع التجنيد الاجباري، في حالة قيام حرب من سيدافع عن استقلال وشرف و كرامة هذا الوطن ؟ بالاضافة الى ذلك، هناك العديد من الشبان الذين يقترفون الجرائم بجميع انواعها، أعتقد أن احسن حل ل"تأديبيهم" هو تجنيدهم اجباريا، حتى يعرفوا معنى الرجولة الحقيقية، هذا مجرد رأي.
السلام عليكم.
69 - abbassi الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:27
Bonne initiative
Une vraie bourse, une formation adaptée aux besoins de l ' économie le retour sur investissement est immédiat
AAA +
70 - mbareke الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:30
يكفي الإعلان عن مبارات الإلتحاق بالجيش حتى يهب الشباب من كل فج عميق يأتون للتسجيل دون إجبار ولا إرغام فالمغاربة يمكن أن يختلفوا في كل شيئ إلا في الدفاع عن حوزة الوطن .
71 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:49
قال أحدهم :"المدنيون لا يقلّون وطنية عن العسكريين"
هذا كلام فارغ لا معنى له .. العسكريين في المغرب يحكمهم قانون عسكري صارم أما عن المواطنة فلا وجود لها أصلاً .. و أقول لهذا الشخص حتا دوز في العسكر و جي قلنا هل هي مواطنة أم فرصة لإسترزاق
أما عن التجنيد الإجباري فيجب تطبيقه على أبناء رجال البرلمان و السياسة و و أبناء وزراء الحكومة لأجل برهان وطنيتهم الغالية أما كلام من الأفواه الفارغة التي تتشدق بالوطنية و المواطنة عبر راديو و تلفاز و ميديا فهم كاذبون و يعلمون في حالة تجنيد أو حرب لا قدر الله هناك من ينوب عليهم. و هو غير مستعد لتقديم روحه و روح أبناءه فداءًا للوطن (يا سلام على مواطنة تاع والووو)
كما جاء في المقال و يًقال فترة تدريب محدودة في العسكر 6أشهر .... و إسئل أي عسكري كم مدة التي قضاها في التدريب غالبًا سيقول لك أكثر أو أقل من عام و في أحيان أخرى سنة أو سنتين
.. 6 أشهر سوى على convocation
و الله المواطنة و الوطنية آخر شيء ممكن تتحدث عنه في العسكر ... و العسكر قانون .ع و مؤسسة العسكرية هي الضامنة للولاءه و طاعته و ليس الروح وطن.والتجنيد إجباري على الكل ما عدا رجال الدين ومعوق
72 - نور الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:49
باسم الله الرحمن الرحيم
بصفتي مديرا لثانوية تأهيلية بمنطقة حضرية شبه قروية، ألاحظ أن ما لا يقل عن خمسين في المائة من الشباب المتمدرس بالسنة الأولى بكالوريا ومسلكي العلوم الإنسانية وعلوم الحياة والأرض يحلمون بفرصة للالتحاق بالقوات المسلحة الملكية ، وذلك راجع حسب ما عبر عنه بعصهم لي في بعض جولاتي داخل الأقسام الدراسية برفقة الحراسة العامة في إطار حملة تحسيسية لمحاربة ظاهرة الغياب والاسفسار عن مجموعة ممن تغيبوا وحان أوان التشطيب عليهم بعد استنفاذ جميع الإجراءات ،فأخبرونا بأنهم قد اأسعفهم الحظ والتحقوا بالجيش ، فيما العديد من زملائهم الباقين قد رفضت طلباتهم ،وأنهم عازمون على معاودة تقديم طلباتهم بمختلف نقط التجنيد لآن ذلك أملهم الوحيد ، مادامت قدرتهم على مواكبة الدراسة مستحيلة بسبب ضعف تكوينهم الأساسي في مواد (الجهوي والبكالوريا) وغياب امكانيات حقيقية ومشجعة لولوج مجال التكوين المهني ، إذ أن مركزا وحيدا ذا تخصصين أو ثلاثة بالمنطقة لايمكنه أن يستوعب كل الطلبات ، فهو في رأيهم نخبوي و غير ملب لطموحهم . ومن ثم فنموذج التلميذ المجند الذي يعود زائرا في أناقته واستواء شخصيته أمل يغري الجميع.
73 - كان يامكان الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:50
جندي مدرب تدريبا جيد وله مستوى دراسي جيد وله أجرة جيدة أفضل بألف مرة من عشرة مجندين إجباريين ﻷن الجندي الحفبقي إن توفرت له كل هاته الظروف كن على يقين سيدافع بكل ماأوتي من قوة في سبيل وطنه وعليتا جميعا كل ماذكرنا الجنود المغاربة أن نترحم على شهدائنا اﻷبرار الذين أستشهدوا في ساحات الشرف ليبقى هذا الوطن آمنا مستقرا والسﻻم
74 - Krimou El Ouajdi الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:52
التجنيد الإجباري "اللبنة الأولى لنشأة جيل واع قادر على درء الخطر عن الوطن.. هـو الأرضية المشتركة التي تعلمنا أن حـب الوطن ليس بالـقـول، إنما بالفـعـل والعـمل والعـطاء اللامحـدود"
Effectivement, l'amour de la patrie se montre par l'action et non pas par le verbe. Depuis toujours, je me dis un peuple qui ne passe pas par le service militaire est un peuple qui n'a pas de gout dans la vie et ne doit pas exister. J'espère que nous n'allons pas attendre jusqu'à ce qu'on soit attaqué par un régime voisin, qui a perdu toutes les raisons même envers son peuple, pour qu'on réagisse. Un tel régime militaire cherche par tous les moyens à pérenniser son existence en exportant ses problèmes. Nous n’avons pas besoin qu’on nous démontre un tel comportement. Réagissez alors !!!!!
75 - moroccan الثلاثاء 17 مارس 2015 - 07:55
ça serait avec un grand plaisir, s'il commencent par les fils des hauts responsables et surtout nos chers fassi. pour ne pas concrétiser la fameuse expression " bgar allal". bonne journée
76 - luchador الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:01
de mi parte marruecos tiene lo suficiente soldados y sobra
lo que tiene que hacer es orientar y preparar a los jovenes para luchar contra el cacho pan que parece muy dificil conseguirlo en este pais.
gracias por publicar hespress
77 - الحسن الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:03
ابلغ من العمر الاربعين اعاني شيئا ما من السمنة وارغب في التجنيد الاجباري للتخلص منها و ارجاع الشباب و الحيوية
78 - منير الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:05
هناك بعض الخلط في هذا الموضوع فيما يخص الجزائر. صحيح أن التجنيد إجباري في الجزائر لكنه ليس موجه فقط لأشخص بدون مستوى عالي. الخدمة الوطنية إجبارية لمدة سنة واحدة لكل شاب جزائري بلغ سن 20 سنة و أكمل دراسته و يمكن طلب التأجيل لطلبة الجامعين أو الذين يريدون إكمال الدراسة أو التكوين في ميدان ما. كما يمكن طلب الإعفاء في حالة الإصابة بمرض مزمن أو يكون الشخص الأكبر في العائلة. الهدف من هذا التجنيد الإجباري هو تعليم الشباب إستعمال الأسلحة و فنون القتال و تكوينه في المجال العسكري لكي يتعود على الضروف القاسية التي يمكن أن يواجهونها في الحروب. كما يستفيد الشباب من أجرة خلال تأديتهم للخدمة الوطنية زيادتا على تحمل الجيش مصاريف الإسكان و الأكل و اللباس. و هكذا سيتم تكوين كل الشعب عسكريا لكي يكون إحتياطيا و يقوم بمساندة الجيش المحترف في حالة نشوب حرب.
79 - العابدي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:12
يطلقون الكلام على عواهنه ، من منا لا يتدكر
ايام الكر و الفر بين السلطات و من وجهت لهم دعوات التجنيد الإجباري ، اعرف أشخاصا يلهثون حاليا وراء التجنيد و لم تتم الاستجابة لطلباتهم ليس دالك للأهداف التي يتصورها الفايسبوكيون و لكن تجنبا لبراثن البطالة و ملءا لأوقات الفراغ ، فحب الوطن و الرجولة و الشهامة ليست بالتجنيد فحسب بل بالاخلاص و التفاني في العمل كل من جانبه لبناء هدا البلد و ليترك أمر التجنيد لمن له الرغبة في دالك ، أما بعض رواد المواقع الاكترونية فكلاهما كلام في كلام و لو وجهت لهم الدعوة للتجنيد للقيتهم يفرون من سكنهم و يبحثون عمن يعفيهم من هده المهمة مهما كلفهم الأمر
80 - abd.man الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:17
لعل أغلبية شباب المغرب في عصرنا الحالي يعيش نقص ثقافي بسبب إنحلان التربية المد سية وبرامجها الغير الهادفة وأيضا نقص في التربية العائلية داخل الأسرة وتغلغل الشهوات والملذات في الشارع . اصبح الشباب غير مبالين بواقعهم الإجتماعي أو الوطني
والتجنيد العسكري خير مربي لهاده الفئة من الشباب. وتمرينهم على تحمل المسؤولية أمام امام انفسهم وأما م وطنهم (ظروري من إعادة التربية)
81 - Boujm3a الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:20
Nous n'avons pas besoin de ça pour le moment. Il fait déjà faire bouger les soldats qui dorment dans la casernes. Il faut miser sur l'éducation
82 - halima الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:21
il serait plausible de faire plutôt intégrer dans l'Armée tous les forçats condamnés à perpétuité ou ceux à dix ans et plus,pour leur permettre d’être plus avantageux pour la Société et leur Pays!Qui sait peut-être qu'ils vont donner au Maroc une nouvelle Armée davantage solide et héroïque car "youjado fi nahri ma la youjado fi al bahri"et les finances ne seront pas touchées...tout le monde serait gagnant et les autres jeunes ne seront pas privés de leurs études!autrefois c'étaient les prisonniers de la prison Laàlou qui avaient été à l'Armée et qui avaient construit les routes par la casse des pierres de "Zzafaté"
83 - life companion الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:28
Comment peut on parler de service militaire ou civil en sachant que la dette de l'état est colossale. L'armée d'après ce qu'on lit ici et là est très dépensier le maroc est le 13ième des pays investissant dans l'armement. Avec quel argent faudra-t-il paier, habiller, et armer ces jeunes recrutés.
84 - Mostafa الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:36
إذا كات الوطن بحاجة لهذه الخطوة فكل الشباب المغربي رهن اﻹشارة فإرتداء البدلة العسكرية لحماية بلدنا ووطننا شرف لنا ﻷن هذه اﻷرض بها رجال قاوم أسلافنا وأجدادنا اﻹستعمار بدمائهم ودمنا ونحن مستعدون للفداء بأرواحنا
85 - rachid الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:37
c est ca qui n arrivera jamais....les pays non democratiques savent qu il faut avoir une armee juste pour proteger les biens des elites( les teroristes economiques , entrepreneurs qui font la commerce et font de leur peuple une masse consommateur et appauvri leur peuple )et non une armee qui defend son peuple..
86 - yahya الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:40
إذا كان هناك تجنيد إجباري يجب أن يكون مبني على زرع الأخلاق الحميدة في نفوس المجندين وليس تربيتهم على السب والفسق وإذلال المواطنين وبذالك يتخرج وحوش لا أخلاق لها ولا رحمة وهذا معروف عن الجنود إذ أنهم لايحترمون لا شيخ كبير ولا عجوز غير هذا فهو أصبح من الضروري
87 - ملاحضة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:43
الكلام عن الوطنية وحمل السلاح شى اخر والواقع شى اخر ادكر عندما كان التجنيد اجبارى كان شباب عندما يريدون ان يحصلو على وتيقة مثل شهادة السكنى او شهادة الازدياد من الادارة المغربية يقومون بارشاء المقدم او الشيخ كى لا يسجلهم فى التجنيد الاجبارى
88 - Mohcine الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:44
التجنيد سيساهم لا محالة في التخلص من التفاوت الاجتماعي.في التجنيد يوجد كل شيء الرياضة،النظام،المسؤلية...هذه الاشياء فقدها ولسوء الحظ شبابنا لذلك حان الوقت لاسترجاعها.اظف الى ذلك كون اغلب مؤسسات الدولة فاسدة لذلك فهي لاتقوم بواجباتها اتجاه الشباب المغربي الذي اصبح مدمن على المخدرات لنسيان مشاكله الاجتماعية.الدولة تصرف ميزانية ضخمة على قطاعات لا تعود بالنفع على الشباب كالرياضة،الترفيه،الثقافة...اذن الحل هو التجنيد.كما ان المغرب اصبح مهذدا اكثر فاكثر من طرف جيرانه لذلك وجب الحدر ويجب اعادة امجاد الدولة الموحدية من طنجة حتى الكويرة ومن المحيط الاطلسي حتى تيندوف.
89 - Amine الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:46
معتبرا أن الخطر هنا يكمن في ترك الشباب في مواجهة البطالة بعد تدريبهم على حمل السلاح وتقوية الجانب الحربي فيهم
90 - وفاء الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:48
مزيااااااان فكرة معتبرة.. باش تطلع نسبة الرجولة ف المغرب راها ناقصة بزاف
91 - حسام المكناسي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:48
نحن في امس الحاجة لتجنيد كل اولادنا وبناتنا :
- لتعرفوا قيمة الوطن والمواطنة
- ليكونوا رجالا لا اشباه رجال
-ليعرفوا ان الحياة بلا وطن لا قيمة لها
92 - ام سحر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:52
أنا مع فكرة التجنيد خاصة وبان شباب هذا الوقت بحاجة الى الإحساس بالمسؤولية اتجاه الوطن
93 - zombi الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:53
فكرة جيدة ادا عمة جميع اطياف المجتمع المغربي وليس سوى الفقراء والمحتاجين.
94 - yaya الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:54
المغرب لا يملك الشجاعة الكافية للتجنيد الاجباري لانه لا يثق في وطنية شعبه و هذا ما يتضح جليا في ممارسة مؤسسات الدولة تجاه الشباب فالاولى اذن ان يستقطبه بخلق مشاريع و تحسين اوضاعه الاجتماعية .قي ايام الاستعمار الفرنسي قال المقيم العام للسلطة "احذروا المغاربة حين يجوعون" اذن المسألة واضحة ان ارادوا تنمية الروح الوطنية عند الشباب فعليهم بتنمية مواردهم. "فليعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وآمنهم من خوف" اذن يتضح ان الجوع مقترن بالخوف/و مفهوم المخالفة/عدم الجوع مقترن بالامن.
95 - bousmaha الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:56
التجنيد الاجياري..من واجب كل مواطن مغربي يعتز ببلده أن يكون السباق لحماية وطنه ..ففي حماية وطنه تكمن حماية عائلته ونفسه من الاعتداء ..فكيف لاي شخص لا يفقه شئا عن السلاح ان يدافع حتى ولو حمل السلاح..ففي نظري سيكون عائقا
96 - mystapha الثلاثاء 17 مارس 2015 - 08:58
c'est la meilleure façon de diminuer le taux de chômage et la délinquance,ainsi on pourra reformater les délinquants qui sévissent partout au Maroc et leurs donner une bonne éducation et l'amour du drapeau
97 - هشام الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:03
نتمنى أن يصبح أمرا واقعيا فى المغرب لقد أصبح الشباب متشرملا ويشبه الرسوم المتحركة. ...
98 - ابراهيم الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:13
سلام عليكم . و دابا مزيان إخرج هاد القانون و يخرج بصيغة جديدة و هي التجنيد الإجباري للشباب و الشبات . حتا هنا خاص تكون المناصفة
99 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:13
ايام كان التجنيد الإجباري بالمغرب كان المجندزن يرتكبون الجرائم كلما سنحت لهم الفرصة بأحد عطلة أسبوعين يغتصبون يقطعون الطرق على المارة لسلبهم ما بحوزتهم من دراهم ولو قليلة بعدها يهربون لتكناتهم منتشين بأن لا أحد سيعرف من هم لأنهم ببساطة كانوا لا شيء وأول ما لبسوا لباسا عسكريا حسبوا أنفسهم في فيلم أمريكي عن غابات فيتنام . وعند بحثكم عن ماضي المجرمين بالمغرب ستجدون أن أغلبهم مر من التجنيد الإجباري فأين الوطنية التي تتكلمون عنها ؟ في نظري المغرب اليوم في الطريق الصحيح كونه يعتمد على جيش احترافي متعلم لأن أسلحة اليوم من المستحيل استخدامها من طرف امي فالجيش الاحترافي يعلم أن مهنته هي الدفاع عن وطنه طوال حياته ويراكم الخبرات سنة بعد أخرى ويستفيد من التكوين المستمر وهذا بالطبع أفضل بكثير ممن يتجند اجباريا لمدة سنتين ويرجع لبيته ليصبح أما مجرما أو أضعف الإيمان رجلا لا يفقه في مستجدات العسكرية شيئا ونحن بزمن كل يوم فيه الجديد .خلاصة القول اذا اردتم جنودا يدافعون عن الوطن ببسالة ووطنية عليكم بجيش احترافي أما أن كنتم تريدون جنودا ترسلونهم للدفاع عن دول صديقة ساعتها جندوا اجباريا وارسلوهم كي يستفيدون من رواتب ما داموا عاطلين عن العمل وارجوكم لا تنظروا منهم فائدة لجيشنا العظيم . الله الوطن الملك
100 - نبيــــل الفــــلاح الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:17
نقول أن عـبدالكريم الخطابي هـو زعيم المقاومة الاسلامية بالريف،كما انه أول من صنع حرب العصابات في العالم،وينحدر الرجل الشجاع المقاوم من اقليم تــازة،التي هي مدينة عريقة عتيقة واجهت الاستعمارين الفرنسي والاسباني على يد الخطابي ذو الثقافتين الاسلامية والاسبانية،لكنها للاسف مهمشة،يقال في الرسائل التاريخية القديمة"مررتُ بمدينة تـازة الى قرية فـاس"،كما انها مرت بها حضارات،والآن تحْوي ثقافات واعراق مختلفة"العرب(قبيلة البرانيس،التّول،غياثة)والامازيغ(الشلوح،وريافة)" وتعتبر تازة من انظف الشوارع المغربية،وهي مدينة عسكرية بامتياز،حيث يشارك اغلب ابنائها في القوات المسلحة والمساعدة والامن والدرك،كما انها مدينة لها جدور في العلم واهله ك"علي بن بري". وهي بوّابة الشرق ايضا.
101 - مغربي بزاف الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:20
ليكن التجنيد من اجل تحرير السليبتين سبة و مليلية . فنحن معكم
102 - ALI الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:30
ملا حظة د كر المعلق سي زكرياء
"اين هم رجال مقاومة ايام الاستعمار؟ اين هم رجال العرب ؟ اين نحن من طارق ابن زياد، يوسف بن تاشفين ، حمو الزياني ، عبد الكريم الخطابي
سماهم رجال العرب وهم ليسوا كدالك انهم امازيغ احرار
لقوله تعالى - ولا تبخسو الناس اشيائهم -ص لله العظيم
103 - Hakym الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:31
التجنيد الاجباري خاص بالطبقة الشعبية ، يرسلولنك الى الاقاليم الجنوبية لمدة تقارب العامين، بدون تداريب عسكرية، بل يقومون بالبناء و تنظيف السيارات العسكرية و محلات السكن، المهم لن ادخل في تفاصيل اكثر، الله اعفو اوصافي
104 - saida dima الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:41
لو كان التجنيد اجباري في المغرب لما كان التشرميل بين الشبان
105 - fatima الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:44
Tout d abord il faut donner la valeur a ces gens qui protegent notre pays.il faut augmenter leurs salaires.leurs conges et aussi s interesser par leurs sante pscichique car ce sont des gens trop presses par leurs chefs.je parle comme ca car je connais beaucoup de soldats qui souffrent beaucoup merci hesspress
106 - adam الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:45
يجب اخضاع كل من يتلقى راتبا من الدولة للتجنيد الاجباري أما الفقراء فليس لهم في هذا الوطن ما يضحون من أجله
107 - مصطفى الثلاثاء 17 مارس 2015 - 09:53
إن الذين عايشوا فترة التجنيد الإجباري أو عاشوا هذه التجربة سيكون لهم موقف لا أظن أنه بالضرورة سيكون متحمسا لإحياء هذه التجربة . المسألة حسب اعتقادي تتعلق في طرح السؤال الأبدي : ماذا نريد ؟ التربية على القيم ورش كبير يبتذئ من الأسرة ولا ينتهي عند الجامعة أو المعمل أو الإدارة أو الثكنة . حب الوطن قناعة وسلوك يتجسدان يوميا في خطابنا وممارستنا . المسألة ليست في توفرنا على احتياطي من الجنود بل الاستعداد الدائم للتضحية والدفاع عن مؤسساتنا ومكاسبنا .
الدول التي نراها اليوم تتقاتل وتنهار ( ليبيا سوريا والعراق ) دول عسكرية في الأصل . العبرة ليست في الجندية العبرة في نظري في الإجابة عن سؤال ماذا نريد !
108 - بنيامين الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:12
و لنا في جيش الدفاع الاسرائيلي المثل الاعلى
109 - khalil laylal الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:28
نحن سوف ندافع عن وطننا بالحجر والبادق بدون تجنيد عندما أردنا أن نلج اهذه المهنة وجدنا الزبونبة والمحسوبية حتى كرهنا هذا المجال ولن نلج له لن سنقف لو وقفة رجل واحد من أجل وطننا وملكنا وشعبها لا من أجل عملائها الخونة
110 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:29
السلام عليكم،
دبا القرارات الحاسمة ولات تتخاذ من الفيسبوك، واش مؤهلين بعدا لي تيهدرو فيه ولا لا؟ بلاصت ما تبقاو تكلمو من أجل الكلام، قننو السمعي البصري لي ولا تيخرب الأسر اللي هي تتربي الرجال، خاص قيم الإسلام ترجع ف نفوس الناس، ماشي تدي فتى ولد أسرة معوزة و مالقاش لي يقريه و يربيه، تحرث عليه و تربي فيه الحقد و الحكرة و تقولو تجنيد، هاهو تجند و ممربيش بحال البتيخة منفوخة من برى و الداخل مغشوشة.
111 - ??? الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:30
يريدون تجنيد المغاربة من اجل الدفاع عن الخليجيين الاوغاد المستغليين للمغربيات في بيوتهم و الاعتداء عليهن جنسيا و نفسانيا من طرف الزوج الظالم و زوجته وابنائه. كفنا ظلما وهوانا لابناء الفقراء لو وزعت التروات بعدل و رفعت الزبونية و نهب اموال الشعب لما اوهينت كرامة المغربي و سنكون كلنا جنودا لحماية هذا الوطن اما نحمي من يفقر الشعب و يدفعه يبيع كرامته عند الاعراب الظلمة فلا ثم لا. اما بالنسبة للخليجيين الظلمة فالله ينتقم منهم في القريب ان شاء الله و اقول لهم '' ان الظلم ترجع عقباه الى الندم تنام عيناك و المظلوم منتبه يدعوا عليك و عين الله لم تنم ''
112 - hicham الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:51
سلام .نعم علينا إعادت التجنيد الاجباري ﻹعطاء الشباب درسا في المواطنة و محاولت إعادت الرجولة و الهمة الى شباب المغرب .التي فقدت ب ما يسمي ( التكتونك و تشاوك .....) و همي الأكبر كيف سيكون المغرب 20 سنة القادمة ؟هل سنجد رجالا لهدا البلد ؟ ام السيطرة لتقليد الاعمي ؟ قلبي معك يا مغرب!!!!!!!!!!.
113 - عكاشة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:54
التجنيد الاجباري هو فعلا تكوين شبابنا في حاجة ماسة اليه. في ستينات وسبعينات القرن الماضي كل الشباب المجندين كان يتم ادماجهم في سوق الشغل بالقطاعين العام والخاص دون مشكل. اليوم الاوضاع الاقتصادية بالمغرب ليست في احسن حال والشباب العاطل اصبح بمات الالاف في كل المجالات جلهم حاصلين على شواهد. ان يتم تدريب هؤلاء عسكريا لفترة معينة ويتم ارجاعهم الى العطالة والفراغ القاتل مغامرة كبيرة تهدد استقرار الوطن. المغاربة كلهم ينتظرون من الملك حفظه الله مبادرة جريءة تخلص شبابنا من الفقر والاحباط وهو قادر على ذلك ان شاء الله تعالى.
114 - عكاشة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:54
التجنيد الاجباري هو فعلا تكوين شبابنا في حاجة ماسة اليه. في ستينات وسبعينات القرن الماضي كل الشباب المجندين كان يتم ادماجهم في سوق الشغل بالقطاعين العام والخاص دون مشكل. اليوم الاوضاع الاقتصادية بالمغرب ليست في احسن حال والشباب العاطل اصبح بمات الالاف في كل المجالات جلهم حاصلين على شواهد. ان يتم تدريب هؤلاء عسكريا لفترة معينة ويتم ارجاعهم الى العطالة والفراغ القاتل مغامرة كبيرة تهدد استقرار الوطن. المغاربة كلهم ينتظرون من الملك حفظه الله مبادرة جريءة تخلص شبابنا من الفقر والاحباط وهو قادر على ذلك ان شاء الله تعالى.
115 - محمد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:55
اين النساء حقووووق النساء لي فضحتونا بها شمروا تانتوما وتعاونوا ماشي ديما جاية فالرجال انتوما مخبيين ههه بالمناسبة فكرة صائبة شبابنا بنسبة مغنغولش كبيرا ولكن كينين من اجل حبيبتنا الوطن فداءا لك ولسلمك
116 - weled leblad الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:55
أﻧﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺠﻨﻴﺪ ﺍﻟﺎﺟﺒﺎﺭﻱ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻐﻨﻲ ﻭﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﻟﺸﺒﺎﺏ أﻗﻮﻳﺎﺀ ﺑﺪﻭﻥ ﺣﺸﻴﺶ
117 - ??? الثلاثاء 17 مارس 2015 - 10:57
الى و فاء التعليق 91 :
نعم من يبحت عن الرجال في المغرب فهم موجودون و لكن انتم تبحتون عن من لديه المال البيترودولار هذا هو الرجل بالنسبة لكم يبعتر اجسادكن بدراهم معدودة و في الحرام و ترقصن امامه بالمئات و يقدمكم قربانا لكل من يزوره هؤلاء هم الرجال عندكن!!!
118 - dahmad الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:02
Le maroc doit applique le service militaire obligatoire pour preserver sa jeunesse et aussi la responsabilise en meme temps,et surtout notre pays est tres menace vu son site strategique le pire ennemi du maroc cé l'espagne en1ier lieu il a beaucoup d interets et il ne compte pas quitte ceuta et melilia pourtant il le dit ouvertement ,cé qui heberge et les associations polizario sur son territoire l algerie cé oilou parapport a ce que fait nos espagnole et francais
119 - علال الجبلي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:05
أرى أن قانون التجنبد الإجباري المغربي الذي يأخذ بعين الاعتبار المستوى الدراسي ، يستثني بشكل ضمني أبناء كل الأسر التي تحمل اسما عائليا يبدأ ب بن ...كونها استفادت من ريع الاستقلال ، ويسهل عليهم شراء أي مستوى دراسي من المدارس والمؤسسات التعليمية الخصوصية المغربية والأجنية ،بنما أبناء الوطنيين المستضعين ،بومزوغن ، وبوشعر ، وبوغايذن ...، الذين يحبسون في المدارس العمومية لا مفر لهم من هذه العقوبة .
فإن كان هناء ثمة تجنيد إجباري ، يجب الأخذ بعين الاعتباد كلمة " إجاري "وجعلها تسري على الجميع ميسورين محضيين وفقراء مقصيين .
120 - kamal الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:08
يجب على التجنيد ان يعود لكي يحس الشباب بمعنى الانتماء للمغرب
121 - كلنا نحمي بلدنا فاسي رباطي .. الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:28
كلنا نحمي وطننا فاسي ورباطي ودكالي وصحراوي ...التدريب على الجميع لانه وطننا هذا وكل من يخاف على ابنه اذن اين الوطنية. انها خيانة الوطن ولابد للشباب ان يتقدموا للتجنيد ليصبحوا رجالا وهي فكرة عظيمة وبادرة لنتفادى مشاكل اجتماعية ولها فوائد اكثر من ذلك الذي يتابع الكرة ويضيع الوقت ...لابد من هذه التداريب ونتمى ان يكون داخل التدريب مكونين في التنمية البشرية صناعة النجاح..
122 - aziz abdou الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:30
Cessez Mrs de rever. Je vois mal comment convaincre des jeunes a rejoindre les rangs de l armee alors qu un simple sondage vous montrera a tel point tout le monde est conscient de vos mensonges. Mrs les Ministres, Hauts fonctionnaires,Hommes d affaires, seriez vous au 1er rang lors de declenchement d une guerre. Non car vous et vos fils gates vous serez de l autre cote du continent. N est ce pas vrai? Alors oubliez cette jeunesse qui en a ras le bol.
123 - abdou الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:34
l'armée royale est le miroir de tout un peuple , il y à dans ses rangs nos compatriotes hautement qualifiées à la hauteur de leurs responsabilité patriotique , ce corps n’intègre pas en son sein des voyous , les sans emploies , ou des prisonniers comme ils avancent quelques uns , il n'engage plus les colossaux , ou les biens bâtis physiquement pour construire les ponts , les tunnels et les galeries comme auparavant , nos forces armées est au top niveau de la technologie militaire la plus avancée , quand au sujet du service militaire obligatoire en ce moment est une idée nulle par la force des chose , les candidats potentiels après leurs formation seront une aubaine et proie pour les embaucheurs des jihadistes et les terroristes , ils ne donneront rien au pays comme valeur ajoutée
124 - متساءل الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:42
ماشي ماذا لو ....
شيء إستعجالي ...
فعلى جميع المستويات ..التجنيد الماشي إجباري ولكن الوطني،
كله خيرات ..ومنافع
حاجة وحدة ..ابغينا نعرفو الرأي أديال الأخت خديجة الرياضي والرأي أديال السي الزمزمي ..عن مدى أحقية الرجال بطلب المناصفة بين الجنسين في مجال واجباتنا كمغاربة ذكورا وإناث إتجاه وطننا الحبيب
ولهما الشكر
125 - ابن سوس المغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:45
سا نكون دولة قوية تنتج رجال اقوياء يدافعون عن وطنهم ، رياضة نشاط تعلم استعمال سلاح صحة قوة جسمانية رفي حالة أي طارئ نكون دئيمأ على أتم الاستعداد، نتعلم حب الوطن نتعرف على تضاريس جغرافية وطننا سا نتعلم اعتماد على النفس مساعدة الاخر من ابناء بلدنا ، الانضباط الاخلاق نخفف البطالة، ونتخلص من المنحرفين وقطاع الطرق ويتعلمون أن من يحب وطنه لا يؤذي ابناء وطنه بالشر فقط بالخير نبني وطننا ونحبه وندافع عنه بالدم، هكذا يعلم الجيش
126 - adam الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:48
تجنيد اجباري لا معنى له في دول الحق والقانون هذا رمز للدول البوليسية والمتطرفة
127 - Samurai الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:50
هاذا عين العقل، و حل في الصميم لجل مشاكل بلدنا الحبيب، ووسيلة تحدي المستقبل.. شريطة أن يكون عادلا .
سرنجاح البلدان الرائدة إجبارية الخدمة العسكرية
128 - عبدالعالي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 11:52
بكل صراحة التجنيد اﻹجباري يجعل من الشباب العاطلين والمهمشين اللدين يلتجؤون للمعاصي والصرقة وقلت العمل والوعي يجعل منهم أطر فعالة والتجنيد يقوي من الوطنية وقوة الوطن
129 - عبد الحق الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:03
التجنيد الاجباري ضرب لحرية الفرد .
130 - هاي وطني الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:07
عفوا يا اعزاء نحن لا نخاف من التجنيد ونحن اهل له ولكن نخاف من الاستغلال هدا ما يكبح حب ورغبة كثير من ابناء هدا الوطن البررة بالالتحاق عندما ننادي بهته الامور فليس تعجرفا او حبا في زيادة ضنك الحياة والقسوة لدينا كمغاربة وانا اضع مقاربتي هده فيسياقها واعرف جيدا الفساد الذي ينخر هده المؤسسة مع انها تبقى عزيزة على قلوب المغاربة كيف لا وهي تضم الاخ والاخت وابن العم والصديق عندما ننادي بهده الامور فليس من إجل ابقاء الوضع كما هو عليه بل من اجل احقاق الحق والعدالة والتعبئة الشاملة ليس فقط في الجيش بل في الادارة في الحي الاسرة الشارع وتراتبية تضع كل في مكانه المستحق حكومة كما برلمان يعطون المثل والقدوة هم الاوائل يومها ساكون من اوائل الملتحقين وبكل فخر.
131 - من سوس العالمة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:19
التجنيد الاجباري لكل مواطن مغربي غني فقير ابن فلان ابن علان يعلمنا التواضع حب وطن أننا شعب واحد سواسية الوطن يجمعنا وفوق الجميع وكلنا يد واحدة عندما يتعرض وطننا ﻹي خطر ونفديه بدمنا كلنا هكذا تعلمنا العسكرية
132 - ahmed الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:19
لو فتحت الدولة باب التجنيد فستجد جماعة داعش الوقت الكامل للتدريب على حمل السلاح وستكون الفئة الغير كفئة وليست لها دراية بالحروب ونصب الكمائن الوقت الكافي للتدرب على حساب الدولة ببلاش لتجد نفسها كاملة الاستعداد لمباشرة أعمالها التخريبية بدولتناالحبيبة فحبدا العدول عن هذه الفكرة...
133 - د ـ بلمحجوبي محمد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:27
التجنيد الاجباري في خدمة التنمية الجهوية و تفادي تراكم بطالة الشباب خلال سنتين في خدمة شعار الله الوطن الملك ، و يعين كل شاب معني بجهته تفاديا لمصاريف زائدة ، وان يوزعوا كل حسب طاقته و كفائته في العطاء على كل المصالح مثلا كرجال شرطة في الخدمة الاجبارية او مثلا في الجمارك و الدرك و المخازنية و المساعدة الاجتماعية و رجال اطفاء ـ ـ ـ الخ ـ ـ ـ
ويؤدى لهم اجرا رمزيا وياكلون و ينامون في بيوتهم و ملزمون بقوة القانون بخدماتهم ـ
134 - mbark الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:36
يا مرحبا بالتجنيد !
ان تفعل شئ خير من ان لا تفعل شئ ابدا.
135 - abdenbi الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:38
je suis toiut a fait d'accord pour que le Maroc instaure de nouveau le service militaire obligatoire pour que les jeunes aient une notion sur le patriotisme
136 - karim الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:43
في نظري كل مغربي حاصل على الباك و عمره يتجاوز 18 غنيا كان أو فقير أن يمضيا سنتين من التجنيد و بهذا سوف تصنع الدولة جيل جديد مستعد لتحمل المسؤولية و الدفاع عن الوطن خصوصا في هذه المرحلة نظرا للمشاكل التي يعيشها وطننا مع الجزائر الشقيقة و تنظيم الدولة الاسلامية.
137 - المهاجر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:44
وطني كلمة لها وقع جميل على القلب
انا إبن مقاوم بعد موت ابي تم قطع المعاش وقالو لنا لم تولدو ايام ما كان أبوكم يحارب
في نظرك اخي القارئ كيف هي وطنيتي وانا عشت تجربة الخيانة مادا أقول للأبناء عن الوطن
الوطن خان ابي وأهان ابنائه
اما أقول لهم وطنكم مكان رزقكم
ام أقول لهم لاوطن لكم بل هو وهم يضحكون بيه على السذج من اجل تحقيق أهداف فئة معينة
ولكن السنين علمتنى أين الوطن عرفت ان الوطن
هي حقوقى واوجباتي وكرامتى ًحريتي
وعرفت من هو سيدي انه سيد البشر محمد صَلِّ الله عليه وسلم الان عرفت أني لست ابي وعرفت أين هو وطني الان اعرف مادا أقول للأبناء
138 - زايو الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:44
ولماذا التجنيد؟ولمن؟ وما الفاءدة من الجيش الذي لم يستطع حتى رسم الحدود البرية والبحرية؟سوى قمع ابناء الفقراء فكل مناسبة.
139 - zakria الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:45
je suis avec. et je serais content de défendre mon pays et ma famille
140 - مغربي حر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:45
شباب المغرب الرجال والنساء بحاجة للمستقبل الزاهر .عمل سكن صحة سيارة .ادا حققت الدولة هده الاربع للشباب سيكونون متعطشون للشهادة في سبيل الله وفي سبيل الوطن. اليس حب الاوطان من الايمان .ما أجمل وأروع ان يعيش الانسان في الدنيا سعيدا وفي الاخرة كدالك .
حدة الحروب تراجعت في العالم ولهدا يجب تجنيد الشباب لبناء ناطحات السحاب وصناعة كل شيء بانفسنا .هدا هو التجنيد الحق
141 - لاصيان كومباطا الثلاثاء 17 مارس 2015 - 12:59
ماذا لو فتَح المغربُ باب "التجنيد الإجباريّ" أمام الشّباب؟

أيها السائل للرد على سؤالك لي إجابتان لا ثالثة لهما:
1ـ سيستفيد القائمون بالتصرف في أموال الشعب بالمغرب بدخل إضافي ضخم لحساباتهم الشخصية، وسيزدادون غنى على غنى وفاحش ثراء واسع؛ ذلك بأنهم سيجعلون من الجيش المغربي جيشا للكراء تكتريه أنظمة الدول التي لا جنود لها (مثل السعودية والإمارات، وقد سبقت الأردن غيرها في كراء جيشها) أو تكتريه أنظمة الدول التي يخاف حكامها على شباب بلادهم، وبالتالي يخافون من المتابعة في التورط في فضائح الزج بشباب وطنهم في حروب يعود الشباب منها إما جثتا في نعوش، أو معطوبي حرب، وتتفشى فيهم جميع أنواع الأمراض النفسانية (مثل الجيش الأمريكي).

2ـ وتحقيق الجواب الثاني سيكون من المستحيلات في الوقت الراهن، لكون التذمر الجماهيري حاضر، لكن والوعي الشعبي الكامل غائب. فلو أن التجنيد الإجباري تحقق لقامت ثورة عارمة وناجحة بالمغرب؛ إذ سيكون شباب المغرب بالداخل بارودا وستكون مساهمة وعي جماهير المهاجرين بالخارج الصاعق المفجر للثورة المأمولة

وشكرا للهسبريس على التفهم والنشر.
142 - redouane الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:04
حسبنا الله ونعم الوكيل قضاوها جنود سا بقين باقي ليهم غير شباب يمرضهم في حياتهم انا كنت جندي وقعت ليا حديتة سير مل رتحيت لقيت راسي مع شباب ضاءع لباب ليدقيت تيسر في وجهي دابا انا مخدام مااوالو ا اب الاسرة لا حولة ولا قوة الا بالله
143 - said الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:05
افضل شيئ لان روح الوطنية عند بعض المغاربة في تناقص مستمر
144 - Aziz الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:09
سلام الله عليكم
نحن شباب دو موهبة عالية،في كل المضامين.
الا بغينا نوصلوا لشيحاجة كنوصلوا ليها!
اما الاعلاميات خلينها لولاد الوزاء،ولاكن القوة الصلبة
الساس لي عايشين تحت منوا صلب الا رشى الساس
غدي طحو عندنا !
جندونا الله يرحم الوالين
انا شاب الحلم ديالوا تبقى عننيه مفتوحة فسبيل الوطن
الحلم ديالي عتارض الاب ديلي الله ارحم لكان جندي
دو منصب...
انا مستعد لتجنيد من دبى.
والسلام عليكم ورحمت اللم
145 - xavi الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:19
لا اعتقد ان شباب قادر على حمل السلاح.لا اعتقد ان شباب سراول طايبس .وشعور الديكة قادر حتى على جلب قوت يومه .بالاضافة الى كونه غير مبال بحب الوطن.وذلك لنتشار فكرة تفوتني وتجي فينبغت.وهذه اخطر فكرة.في المجتمع والاسباب في ذلك سياسة المتبعة والاعلام الفاسد الماجن اللاخلاقي الماسوني الذي جعل الكثير من ابناء الوطن يلهث وراء الافلام الماجنة .وتقليد الاعمى .بالاضافة الى الى النظام التعليمي الوضيع.والذي لم يعد له نفع
146 - nadir boullail الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:28
فكرة ممتازة يعني ضرب عصفورين بحجر البطالة والدفاع عن الوطن
147 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:32
لمن لا يعلم الجيش ضرورة للدولة لكي تثبت كيانها في الحرب والسلم، في الحرب ونحن محاطون بجار حاقد يتبجح بسرقة ارضنا ويتسلح ويدرب دمية للتعدي على وحدتنا الترابية التاريخية، وفي السلم الجيش يحمي كذالك يساهم في الكوارث الطبيعية ويبنى ويراقب حدود يغرس اشجار حتى يبقى البلد أخضر، بالمختصر المفيد الجيش عالم اليوم هيبة الدولة والعالم لا يحترم الضعفاء
148 - oranai algerien الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:35
الى رقم 32 ما دمت ذكرت باستهزاء بعض الدول من بينها الجزائر ساجيبك و لي التجربة بسنتين خدمة وطنية حق الجزائر عليا كن واقعي هل انت في مستوى كوريا الشمالية هي دولة من افقر دول العالم لكن عدالة اجتماعية الكل يعيشون نفس المستوى لهم الحق بالافتخار بجيشهم من وقف امام USA و قال لالالا لنا الحق في امتلاك النووي و كانت كلمتهم الاعلى تجربتي في الجيش علمتني الانضباط و تحمل المسؤولية و العيش بعيد عن الاهل و التعايش مع باقي ابناء مناطق الوطن و لن اصدق الغير و اتجاهل ما عشته و رايت لمن يتكلمون بدون تجربة ابناء شخصيات عليا تجندو للخدمة العسكرية و باجبار من ابائهم ليتعلمو ما ذكرته و يتخرج رجل ناضج و يتعلم صعاب الحيات و الهدف الاول التدريب العسكري لان لا قدر الله في حالة حرب الفرد يكون على الاقل مسعد للدفاع عن نفسه و لا ينتظر الرجال لتدافع عليه سميها كما شئت دولة عسرية مدنية وووو وترتيب الجيش الوطني الشعبي الجزائري الاول عربيا و افريقيا لم ياتي صدفة بل اصبح له دور في الاقتصاد الوطني
149 - alaa الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:40
كنبغي بلادي و مستعد ندافع عليها لكن منقبلش تجبرني على التجنيد
را بلاد الحرية هادي الحمد لله و الحرية كتعني تدير لي بغيتي ماشي يبزو عليك
و شكرا ملكنا حفظه الله ملي حيد التجنيد الإجباري
150 - ilyas الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:40
أنا دفعت العسكر فالباك لاش مقبلونيش اوا صافي دابا الله يهنيكم تعسكرو انتوم و زيد عليها اش ندير بيه تكرفيس على 2 دريال و دابا نفترض ان دخلت العسكر ويجي بوليسي يظلمني نخسرو وجهو الهيبة ديال بوليسي مع العسكري لا تقارن ودولة خايفة تخيل مجموعة ديال الشباب عندهم تكوين عسكري كيديرو مضاهرة احتجاجية على البطالة ويجي ولد الخيرية يضرب هيكون ردة فعل ساهلة مشروعي الشخصي نخلي دار بباه هو و شاف دياه معنديش تكوين عسكري ولكن عندي معلوماات و تكوين نظري من الانترنيت تخطيط الاستراتيجي انواع الاسلحة كيفية استعمال و تنظيف اساليب حرب العصابات وووووو بلى ديتوني العسكر لعز بصاح نهرب نحارب ف فلسطين هنا لا الا ادا كانت حرب معلومة باينة ماشي نحارب الاشباح كنقصد الفتنة بحال سورية
151 - حيدار الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:43
يجب على المسؤولين تطبيق التجنيد الاجباري على كل شاب قبل التوظيف ويدوم هذا التجنيد على الاقل سنة وبالحزام الامني بالجنوب المملكة حتى يصبح هذا الشاب معتمدا على نفسه ومؤهلا للقيام بمهامه احسن قيام لهذا الوطن العزيز بدون تجنيد لايمكن تحقيق الاهداف المرجوة والسلام ملاحظة صاحب التعليق انخرط 10 سنوات داخل الخدمة العسكرية وبالحزام الامني
152 - hichamhachamcham الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:46
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله من وجهة نضري اعﻻن التجنيد لمن أراد اما انا فحلمي ان اكون جنديا من جنود هاد الوطن الغالي حفض الله هاد الوطن و قياداته وشعبه من كل سوء
153 - karim الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:50
السلام عليكم والله العظيم اتمنى انخراط في الجيش بالمجان وفي سبيل الله دفاعا عن هذه البلاد الاسلام
154 - mohtam الثلاثاء 17 مارس 2015 - 13:55
للأسف أن من يريد التجنيد الإجباري هوالجيش والشرطة المغربية الذين يمضون أوقاتهم في الروتين والكسل ,لارياضة للقتال ولابنية جسدية مؤهلة ولاتكوين مستمر,وأضيف أن عددهم كبيرجدا.
وأقول لمن يريد التجنيد أنه سيخضع لسوء المعاملة من طرف العسكر ,وفي حالة الحرب لقدر الله سيكونون في الصفوف الأمامية.
155 - احمادي حر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:02
فكرة جيدة لصالح الدولة و الشعب من هنا تزرع قيم حب الوطن
156 - moro الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:02
ا لسلام عليكم
كلنا فدا شعارنا الخالد : الله الوطن الملك
لكن نحن في غنا عن التجنيد الاجباري,نريد مراكز التكوين والتاهيل في الصناعات الرقمية والصناعات الحديثة وفي كل المجالات,وخصوصا الصناعة الحربية,وحتى لانبعث الفرقطات المغربية?للتصليح خارج الوطن
اخواني المغرب يتوفر على جيش نائم ومتشوق ,ليس له مثيل في العالم ينتضراشارة حامينا نصره الله .تصورو معي لو اجتمع فرسان السربة و التبوريدة, من وجدة الى الداخلة ,و عوض البارودة M16,لكم واسع النضر.
الله الوطن الملك
157 - David cordoba الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:05
Estoy de acuerdo con esto hay demasiados jóvenes no hacen nada más que molestias en las calles
158 - imane الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:05
التجنيد الاجبار يجب ان يكون ضرورة فمتد ان استغنى المغرب عنه و هو في حالة مزرية و تفشي الاجرام و عدم الحس بالمسئولية و اصبح شبابنا الان الدكر كالانتى لا من الناحية الجسدية و لا السلوكية اصبح الرجال كائنات لا يعول عليهم بالمرة فحقا نحن بامس الحاجة للتجنيد فعلى الاقل لنرجع للدولة الرجال فلا دولة بدون رجال تحياتي
159 - MOHAMED BEN OUAHI الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:18
بكل عز وافتخار من اجل وطني الغالي
160 - fouad الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:19
je ne crois pas que ceux qui porte certains noms de famille connu pour les marocains vont passer ce genre de service !!
certaines noms que les marocains trouvent toujours à la tête des grande société, association, organisation publique et privé) vont s'inscrire pour le service melitaire.
alors que s'il est obligatoire
161 - عسكري متقاعد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:22
حسب تجربتي التجنيد الاجباري ضروري هو في صالح الدولة وفي صالح الشخص المجند منها تنامي قدراته العسكرية وتعلم تحمل المسؤولية وهذا لا يستتني الشباب الغير المؤهل علميا فقط وانما يطبق على كل حاملي الشهادات ولكن بشرط , مع انتهاء مدة التجنيد الى التوظيف مباشرة كما كانت تطبق على الاطباء. وهكذا يكون لنا جيشا احتياطيا قادرا على حمل السلاح والدفاع على هذا الوطن متى لزم الامر.
162 - قاتل محترف الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:24
حسب راي الخاص فيجب على الحكومة المغربية ان تفرض التجنيد ابتداء من 18 سنة نضرا للتهديدات التي تلاحق المغرب و نضرا لحب المغاربة لخدمة بلادهم قد يكون التجنيد عملية زيادة من الكفاءات قد توءدي رجال الامن الوطني و غيرها لكنه سيبقى امر ايجابي لان اغلبية الدول المتقدمة تعمل بهذا القانون . واش بغيتو المغرب يبقى 0 جندو الدراري و رفعو الكفاءات باش تحميو عاءلاتكم راه مازال الحروب عطى الله الاعداء و جندوا بديموقراطية الطلبة وقت العطلة الصيفية و تلاميذ البكالوريا . من مواطن عزيز عليه الملك و البلاد ديالو
163 - tuyanou الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:46
je souhaite bien que ma proposition soit prise en considération par les responsables,je vous propose messieurs d instaurer de nouveau le service militaire mais pas dans les conditions d auparavant c à d en prenant ma proposition au serieux et je serai premier a faire mon service militaire malgré mon age et je suis sure que tout le monde va le faire avec tant d amour et d aptitude et il ne va pas couter grand chose à l état de point de vue financière , comment ça ? et bien voilà chaque marocain passera son service militaire chez lui c est a dire dans sa region et on peut laisser les jeunes rentrer chez eux le soir deux ou trois fois par semaine , et ceci va meme encourager les filles a déposer leur candidature de passer le service militaire parcequ elles savent qu elles ne sont pas loin de chez elles , de l autre coté il faut rendre le service militaire plus humain et pas comme auparavant c était pas du service militaire c était les traveaux forcés pour les condamnés à mort
164 - bouchareb الثلاثاء 17 مارس 2015 - 14:49
j ai passé mon service militaire national dans les années 68 et j en suis fier.cela m a permis de forger ma personnalité et d etre bien eduqué et enseigné au sein de cette honorable institution.par la meme occasion que mes respectables instructeurs trouvent ici tous mes remerciements les plus chaleureux et un grand bonjour.
165 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:04
مند الغاء التجنيد الاجباري كثر المنحرفون والمقرقبون والمجرمون.
ان التجنبد الاجباري شكل مدرسة في الوطنية ودرعا للشباب ضد الانحراف,
أعيدوا التجنيد الاجباري فهو دواء لكل داء.
166 - منصف الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:04
النقطة الاولى: التجنيد الاجباري لن يحل مشكل البطالة......
النقطة التانية:الجيش المغربي ضخم من ناحية العدد....الميزانية لعدي يخرجها لتدريب و تكوين الجيش الآحتياطي علاش مايحطوش هاد الميزانية في تجهيز و تطوير الجيش لعنا
167 - ayoub aboussou الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:20
إبدؤوا بأبناء العائلات الثرية والفاسية والبرجوازية وأنا سوف أتبعهم،هم الذين يجب تجنيدهم لأن لديهم ما يدافعون عنه،أما أنا ليس لي شيء في هذا الوطن سوى بطاقة التعريف المخزنية
168 - ysn الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:22
لماذا لا تكون هذه الخدمة مفتوحة في وجه من يريد ذلك . لانه عندما يقوم الانسان بشئ باختيار دون اجبار سيكون مردود رائع . مغربيٌ و مستعد
169 - يتيمة اب الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:31
السلام عليكوم شكرا جزيلا لي هسبريس بديتا ليس المشكل في التجنيد الاجباري فا التجنيد من اجل الوطن هواقل ما يقدم المشكل هنا ماهي تابعة هذا التجنيد ترك يتامة معرضون لي التهميش من الدولة وعدم اخد بعين الاعتبار المشاكل التي يتخبط فيها هذا اليتيم ومن تجربتي الخاصة الحرمان من الاب يعني الحرمان من كل شي اما اللجو الي المصالح الاجتماعيةلي القوات المسلحة الملكية فا حذث ولا ححرج وانا من الناس عانو الويلت من هدا الحرمان الدولة لا تعطي لي هده فيئ المهمشة اي حق في الوقت الدي قدموا اباهوم ارواحهوم من اجل هدا الوطن العزيز حتي ينعم الجنارات و المصالح الاجتماعية لي القوات المسلحةالملكية بي الامن والامان ولي يذهب ابناء الشهذاء الئ الجحيم
170 - لأجل القتال بالنيابة. الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:32
إذا حدث أن أعيد التجنيد الإجباري بالمغرب، وقد تخلت عنه كثير من الدول، لكون التكنولوجيا الحديثة غيرت كثير من موازين ووسائل وآليات الحرب التقليدية، فإن ذلك سوف لن يكون إلا ليقاتل المغربي بالنيابة عن جيوش أخرى لأنظمة أجنبية تحافظ على سلامة وصحة مواطنيها.
إن قيمة الفرد، الإنسان الغربي، تكلف مجتمعهم غاليا في التربية والتكوين والصحة منذ أن كان المرء في رحم أمه إلى أن يصل مرحلة النضج والعطاء وإلى أن يموت.
ولذا لا تفكر أنظمة حكوماتهم في ضياعه أو في فقده أو الزج به في حرب لا يكون عندهم الانتصار فيها إلا مقرونا بخسارة فادحة في هلاك أرواح وأعطاب بأجساد وبنفسانية شعوبهم.

بينما عندنا نحن في المغرب لا توجد هذه القيمة عند الإنسان المغربي بالمرة أبدا وبالمطلق التام، خصوصا إذا كان الفرد من طبقات الفقراء والمعدمين والمعرضين للتهميش والتهجير والتجهيل والتفقير والتجويع، وقد منعوهم من كل ضروريات العيش. مثل هؤلاء الأفراد لا يستحسن إلا إقبارهم في حرب المخدرات أو في حروب مصطنعة تعود دائما وأبدا بالربح على المجتمعات الغربية الهادفة لاستعمار العالم واستغلال موارده، وحتي يتسنى لهم تطبيق شعار (العالم قريتنا).
171 - الصواف الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:37
التجنيد ليس لممارسة طقوس الجندية كمحارب بل لاهداف اخرى يتمرن من خلالها المجند على اكتساب قوة الرجولة ومبدأ تحمل المسؤؤلية والإعتماد على النفس كنت مجندا في السبعينات بعد ان غادرت الثانوية وبقيت تابعا لاهواء الهيبيزم واللامبالات الى ان قضيت فترة التجنيد وتغيرت سلوكاتي وافكاري ومند مغادرتي لسلك التجنيد التحقت مباشرة بالعمل وها انا الآن متقاعد وكل ظروفي الإجتماعية بالف خير......
172 - ibne sahra الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:41
السلام عليكم اخواني اولاءك الدين كانو ايام التجنيد الاجباري كانو يحفرون بهم الابار و يبنون فيلات الجنرالات وكانوا ايضا و في بعض الاحيان يسرحون ابل الجنرالات اهده هي الخدمة الوطنية لي ما عندو هم تولدو ليه حمارتو و فيقو
173 - السلام الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:51
ياريت كان التجنيد ضد الجهل المنتشر والفساد الدي ينخر جسد خدا الوطن العزيز
174 - متابعة الثلاثاء 17 مارس 2015 - 15:55
أظنها فكرة جيدة ، على الأقل للقضاء على التشرميل والشباب العديمي الفائدة الذين يتسكعون في الشوارع ليلا وينامون طوال النهار. والذين يطاعطون المخدرات والقرقوبي لارتكاب الجرائم.
فهذه مناسبة لإنقاذ مثل هؤلاء الشباب مما هم فيه وانقاذ الوطن منهم. وإعادة تربيتهم بالخدمة العسكرية لعل وعسى أن "يترجلوا"
175 - nabil الثلاثاء 17 مارس 2015 - 16:13
لا اعتقد ان الشباب سيدهب الى تجنيد الاجباري فقط الشباب الغير واعي
فالدولة استغنت عن خدمات الشعب ولم تكترت ابدا لشباب لا عمل ولاهم يحزنون,وليوم لا روح المواطنة و رواحو دافعوا على بلادكم
لا أظن أن ابن فلان سيجند ?
176 - امين الثلاثاء 17 مارس 2015 - 16:32
التجنيد الاجباري هو سيف ذو حدين، من الطرف الاول هو احتياطي من الجنود المسخر لخدمة الوطن في حالات الاستنفار لكن من جهة اخرى قد يستغل من طرف من لديهم الرغبة في الالتحاق بالتنظيم "داعش" بحيث سيكون هؤلاء مهيئين مسبقا. من نظري في حالة رغبة الجهات المسؤولة في تفعيل القرار انصحهم بالتريث و عدم التسرع في خطوة حساسة في ظرف اكثر من حساس
177 - Goussty الثلاثاء 17 مارس 2015 - 16:36
عولنا بكري على الشباب د اليوم إهز المكحلة أوهو مدابز غير مع سروالو ليطايح أو جيل ديال الشعر
178 - azar الثلاثاء 17 مارس 2015 - 16:45
الحرية،الحق،ثم الاختيار.اما الاجبارعلىالفعل المحمود،والعمل الشريف يصبح قمة الاختيارالصائب
..لكن نقول:
..اين التعليم الاجباري والمراقبة الجباريةلرجال التعليم،ومدى تفانيهم في مهمتهم؟ في القطاع العامة الخاص.؟والعابثين بي المال العام ؟والمتلاعبين بمصالح المواطنين وحقوقهم ؟اين التغطية الصحية الاجبارية؟والتفعيل الاجباري للمساطرالقانونيةضد التجاوزات والانحرافات؟اين..اين..
اما التجنيد سيكون حينئذ اختيار العقلاء الشرفاء الغيورين على البلد بحقي وحقيقة..
179 - from khemisset الثلاثاء 17 مارس 2015 - 16:51
شكرا جذاً على هذا الموضوع و أتمنا من جلالة الملك أن يعطي أوامره لكي نلتحق بالجيش المغربي . نحن الشباب الغير الحاصلين عن العمل يجب أن نخدم الوطن و حمايته من الأعذاء . لكن لا للتهميش القوة . و الإتحاد قوة و قوتة الشعوب في إتحادها . حانة الوقت للتغير في كل شيء لكي يعيش كل مغاربة ملكاً و شعباً و وطنناً في خير و نعم و سلم و تعايش بلد الحب و السعادة لكل لنا و للأجيال المغربية القاذمة بإذن الله . أنا شاب أريد أن أذخل للجيش المغربي لعدم توفري عن عمل قار في بلدي لخذمته . لكن أريد أن أخذمه عسكرياً و أتمنى من ملكنا و قائدنا أن يعطي أوامره و يفتح الباب لنا و . يحقيق حلمي و حلم الكثيرين من يريذون خذمة الوطن الحبيب . الله الوطن الملك .
180 - walid الثلاثاء 17 مارس 2015 - 16:53
قال ليك التجنيد الاجباري فاش دفعنا الوراق نخدموا ما بغاوش اقبلونا او دابا بغاو اجندونا بسيف اوا تسناو الريح ولله لا مشيت
181 - التعليق171. الله معانا الثلاثاء 17 مارس 2015 - 17:00
الله يفرجها علينننا المشكل ان الاثرياء ء يرجعون الى الخلف مرتاحين لابد اان يقطع ننصيب من اموالهم وبلقانون يعطى ليتامى
182 - مواطن مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 17:02
ربما إذا فتح باب التجنيد العسكري سيعطي جيلا وطنيا عكس ما نحن عليه الان
و سيعطي جيلا شامخا في السبيل الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أدام الله في ولي عهده مولاي الحسن
183 - شاب الثلاثاء 17 مارس 2015 - 17:15
الخطر هنا يكمن في ترك الشباب في مواجهة البطالة بعد تدريبهم على حمل السلاح وتقوية الجانب الحربي فيهم.
184 - شكري الثلاثاء 17 مارس 2015 - 17:28
انا مع التجنيد الاجباري و هو ضرورة في الوقت الحالي. علينا ان نسبق الوقت قبل ان يداهمنا هو. كما يقول المثل...الوقاية احسن من العلاج..
185 - Abari abderrahman الثلاثاء 17 مارس 2015 - 17:29
ا نا موجود للقتال في سبيل وطني المغرب وعاش القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية
186 - لا للأبارتايد الثلاثاء 17 مارس 2015 - 17:53
المغرب لا يحتاج للتجنيد الإجباري ومن يضن أن ذلك سيمكن من تطويع الشباب وجعله خنوعا فهو واهم.

التجنيد الذي يحاتجه المغربة هو ضد الفقر والضلم والتخلف واستشراء الرشوة والفساد واستغلال النفود.

كم هائل من الشباب المغاربة تم تدمير مستقبلهم في الستينات والسبعينات بسبب التجنيد الإجباري ،ولم يستفيدو منه أي شيء.

المواطن المغربي لن يقبل اليوم أبدا أن يتم إجبار ابنه على التجنيد الإجباري ويتم التغاضي عن أبناء الأغنياء وكبار المسؤولين.

إذا كان هنالك من تجنيد إجباري فيجب أن يشمل أبناء كل المغاربة فقيرهم وغنيهم مسؤوليهم وغير مسؤوليهم وبدون استتناء أما غير ذلك فلن يكون سوى شكلا من أشكال الأبارتايد وسيفتح على الدولة كل أبواب المواجهة مع الشعب بدون أدنى شك.
187 - youness الثلاثاء 17 مارس 2015 - 18:50
الله اليجيب لنا التجنيد الاجباري دبا بغينله بالفلوس وملقيناهش
188 - yassine الثلاثاء 17 مارس 2015 - 19:10
يتلقى فيها الشباب فترات من التداريب والتمارين العسكرية، فيما يترك الأمر اختياراً للنساء
الم تقرر النساء بانهن ضاهين وتجاوزوهم في مهن رجالية بامتياز, والسلاح ليس استثناء.
189 - رديفي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 19:14
الدولة تجند شبابها بظريقتها الخاصة و لا داعية لنقاش مجتمي ازيد من 100 تلميد مكون يغادرون مراكيز التدريب كل سنة من مختلف التكنات الجهوية لاسباب مجهولة حاملين دفاتر التزامات في حالة الاستدعاء
190 - الله اكبر الثلاثاء 17 مارس 2015 - 19:32
انا غير موافق على التجنيد الاجباري لماذا لا تجعلها الحكومة خدمة وطنية مدتها ثلاث اشهر اجبارية
191 - المهدي الودغيري الثلاثاء 17 مارس 2015 - 19:48
هده فكرة حسنة ولا اظن ان احدا سيرفض الدفاع عن وطنه وكل من يتوانى عن ذلك بعدر ايا كان ساشكك بوطنيته ولا اظنه اهلا لحمل اسم مغربي ومن منظوري لا يستحق حتى المشي على اي شبر يرفرف فوقه علم ال مملكة . وردا على من يقول ولاد الشعب هوما لي عيتجندو ا ولد فلان ا فلان . ساقول نعم عل لمشا نوفل او ايمن او سامي عنطفروه ؟؟؟؟؟
192 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 20:15
من الأحسن نتهلاو فالعسكر اللي كاين عندنا ونسلحوه بأسلحة متطورة لأن قوة الجيوش فتدريبها وتجهيزها ماشي فكثرة العسكر.شوف مثلا أمريكا تقدر تحتل بلد بعدد قليل من العسكر لأنهم مجهزين بأسلحة متطورة (هدا مثال فقط ماشي مقارنة)
193 - مبارك.من مكناس الثلاثاء 17 مارس 2015 - 20:54
اعادة التجنيد الاجباري مكسب للشاب المغربي قبل كل شيئ نضرا لما سيكتسبه من خبرة و رجولة حقيقية شرط ان تكون التداريب كما هو معمول بها في التمانينات لكونها تجعل من الشاب الوقوف علي حقيقة المواطنة .اما في حال العكس سيكون نقمة علي الشباب لان ما يجري في العالم مناضطرابات والاغراءات المقدمة من طرف هؤلاء المتطرفين سيسهل علي الشباب الانتماء و بسرعة
194 - مواطنة في الزحام الثلاثاء 17 مارس 2015 - 21:48
كنت دائما أقول في نفسي لازم من اجبارية التجنيد حتى للفتيات لأنهن بالاضافة الى حماية الوطن يحمين و يدافعن عن أنفسهن حتى في حالة عدم وجود أي حرب على الاقل يتصدين للكلاب الضالة التي تنتهك أعراضهن بدون رحمة
195 - Maghribi الثلاثاء 17 مارس 2015 - 21:56
اوا الى قلت بوراس راك بوراس سامحوني لى هاد الرد لكن علاش بعض الخوت فالحين غير في الكلام الخاوي
196 - Ahlam الثلاثاء 17 مارس 2015 - 22:04
أنا متافق يكون تجنيد إجباري ولكن ماشي ولاد الناس لهادوك شفاره و سراقه لمعمرين لحباسات هكدا غادي يكون إدماج حقيقي لهم وي وليو يفكروا ألف أو الف مره قبل مي يقتارفوا السرقات و إعتداءات على عباد الله و يكون الشعار العسكر مسوؤليه و شراكه و إدماج أما إلى كان غادي تعمم أنا موافق أيضا إلى ذخل ليه ولد بن جلون أولا ولد الفاسي الفهري ولا ولد براد ولا بن شقرون هكدا غادي يكون ولد بو عزا و المعطي و حتا ولد كبور و شعيبة فرحانين لهاد قرار وتولي إلزاميه مع سن 18 سنة بحال في مصر أو ما نساوش ن النسوه و خرجوا في مسيره تظامنيه بحال ديال 8 مارس و هزوا شعارات و طالبوا بمساوات و حقهم في التجنيد هكدا غاذين يبينوا الوطن و محافل الدوليه مدى الجاهزيه ديالهم في الكفاح عن حقوقهن و مدى مصداقيه قضيه ديالهم وشكرا
197 - benkhadda mohamed berkani الثلاثاء 17 مارس 2015 - 22:08
تجنيد تربية وطنية يجب الحفاض على تقليدها يجب أن تكون ملزمة على المواطن المغربي في سي الثانوية وتكون فيها نقط سلك تاني تنضاف إلى المواد الاخرى
فهناك إعادة نضر في salair الجندي لمدة لم يكون salair الجندي يفوق الشرطي حتى تنخرط كل شرعيه المجتمع نساء ورجال نساء
198 - رؤية الثلاثاء 17 مارس 2015 - 22:20
ا ليكم متلا
اصبحت امريكا واليابان ودول اخرى تعتمد على صناعة رجال اليين قادرين على
- استهداف نقاط والهجوم بدقة متناهية
- تفكيك الالغام
-الطيران بالطائرات المقاتلة الحربية
-المناورة وردالهجوم التلقائي
-.........

في النهاية ليست مسالة الكم بل الكيف
199 - الحمراوي الثلاثاء 17 مارس 2015 - 22:26
يحب ان يحسب لكل شئ حسابا دقيقا حتى لا نقع في المحظور لان الشاب الدي سيعرف كيف يستعمل السلاح ويعرف الانضباط وحياة الجندية القاسية ثم بعد مدة يسرح ويصبح بلا عمل ولا سكن ولا شغل ولا وسيلة للعيش سيسقط بسهولة في حبال الارهابيين والقاعديين والدواعش او العصابات الاجرامية وعليه فان كل مسرح من الجندية يجب ان يوجد له عمل او وظيفة او وسيلة للعيش الكريم واذا لم تستطع الدولة توفير هذه الشروط بعد التسريح فلتتركنا وشئننا ...وكما يقول المثل الشعبي 100 تخميمة وتخميمة ولا ضربة بمقص
200 - Minar rkiza الثلاثاء 17 مارس 2015 - 22:37
الي صاحب التعليق رقم 5 انا لست من نساء النخبة او صاحبات المصالح لكن مستعدة كامرأة للاستشهاد في سبيل وطني هدا الوطن الدي احمل جنسيته وأدين له بنعمة الاستقرار التي أعيش فيها فعندما دعا الملك الحسن الثاني رحمه الله للمسيرة الخضراء تقدمت نساء الشعب للتسجيل بكل تلقائية وشاركن الي جانب الرجال بكل تلقائية لم تكن لانساء جمعيات او احزاب معارضة كانت بنات الشعب اللواتي لبوا النداء بكل روح وطنية
201 - سوسي محترم الثلاثاء 17 مارس 2015 - 22:53
أنا لن ألتحق صراحة وهذا لإيماني وقناعتي وهل العسكر الذي لدينا لم يكفي أو ماذا العسكر يأكل ويشرب وينتظر أجرته ليس هناك حرب ولا شيء وأنا متيقن أن المغرب لن يقدر على الحرب إلا إذا إستنفدت كل الشروط للمصالحة ويكون العدو قد قتل 500 مواطن مثال فقط نحن نحب وطننا بدون تجنيد لما تسوء الأمور لقدر الله الشعب كله سيتجند بنفسه وهذا تفكير موضوع رجعي هذا عالم آخر لنمحي الحروب من أفكارنا ونعيش بسلام وإنسانية وتعايش
202 - settaoui الثلاثاء 17 مارس 2015 - 23:14
لم التجنيد الاجباري ونرى أن الشباب العاطل أصبح يره حلم لن يتحقق وهنك من أرد شراء هذا الحلم الدي على الأقل يظمن العيش الكريم
203 - رجل مهم الثلاثاء 17 مارس 2015 - 23:17
موضوع قد يفهم منه أن الخليج طلبت مساعدة عسكرية لحماية العرب من بوعو إيران التي لا تنوي شيء مع هؤلاء المساكن العرب الأقلية يركبهم الهلع ويحلمون هذه الأيام بأحلام مزعجة خوفهم من الفرس والأكراد واسرائيل والإرهاب الدي صنع في بلدانهم مساكين خائفين من الظل وهم لاغين من فكر إيران والآخرين الأمازيغ لن يحرركم هذه المرة لأن مصالحنا أهم من ذلك يا خليجيين المرتعدين
204 - مواطن الثلاثاء 17 مارس 2015 - 23:23
لازم يكون هناك استطلاع عام في الشارع المغربي لمعرفة النسب التي توافق على التجنيد او عدمه اما فلان قال وعلان قال فهده مقالة تافهة لا تستحق البناء عليها
205 - عاشقة محمد6 الأربعاء 18 مارس 2015 - 00:34
بكل صراحة ان هدا افضل حل للقضاء على الانحلال والتفسخ الاخلاقي الدي يعيشه شبابنا في وقتنا الحالي ولكن يجب على المسؤولين تجنيد كافة فئات المجتمع بدون تميز بين ابن فلان وابن علان وستكون ارواحنا وابنائنا فداءا لقائدنا الحكيم محمد السادس نصره الله
206 - mohamed الأربعاء 18 مارس 2015 - 01:20
التجنيد الإجباري مهم في حياة الإنسان يستفيد منه في انا شخصيا خضعت لتجنيد في سنة 2004 لمدة 12 شهرا تقسمت بين مراكش و الرشيدة و حمدة البكاري وفي الأخير الحدود المغربية الموريتانية تشلا وكانت أيامي بتشلا أحلى ايام حياتي رغم أني لم أكمل مع القوات المسلحة الملكية ومن هدا الموقع اشكر صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله قائد الأعلى للقوات المسلحة وكل ضباط وضباط الصف والجنود الدين ساهموا في تدريباتنا حتى أصبحت قادراً على حمل السلاح وادافع عن وطني وعائلتي رغم أني أصبحت مند سنة 2009 معاقا
207 - mido الأربعاء 18 مارس 2015 - 01:31
العسكرية تصنع الرجال
تجنيد تربية وطنية يجب الحفاض على تقليدها يجب أن تكون ملزمة على المواطن المغربي
208 - anaya الأربعاء 18 مارس 2015 - 02:31
اسيدي احنا موجودين. يزيدوا قدامنا ونزيدوا حنا....ولاهلا قولبونا عاود. كيف قولبو جدودنا...شي يمشي يموت باطل وشي يشد الكرسي ويسيفط الملاير لسويسرا...انا بعدا باغي نعيش
اوا نشري أ لالا مولاتي هيسبريس ..
209 - US CITIZEN الأربعاء 18 مارس 2015 - 02:42
فالتمانينات,ؤالله ماجبتي ورقة service militaire من الرباط لاخديتي جواز سفر,,يمات العز
210 - ACHRAF الأربعاء 18 مارس 2015 - 09:32
طبعا واضح للجميع ان الموضوع عبارة عن بلونة اختبار تجس بها الدولة الرأي العام المغربي .وهي فى نفس الان تنم عن عجز الدولة فى تدبير الشأن العام وخصوصا ملف الشباب والتشغيل ,امام هذا الافق المسدود كان لزاما البحث عن بدائل. فبعد سياسة الانتحار الجماعي عبر البحر الابيض المتوسط وبعد تضيق الخناق الاروبي علي الهجرة السرية ,ها نحن امام سياسة جديدة انها سياسة او الايديولوجيا العسكرية من خلال عسكرة المجتمع وحشو تفكيره بالخوعبلات الايديولوجية ممكن ان تنقذ المغرب ل الثلاثين سنة المقبلة .وبالتالي تكون الدولة قد صرفت هذا الكبت وهذا الاحتقان الشعبي وفى نفس الان حافظت على مكتسبات الطبقة المرفهة التي هى اصلا فوق القانون ,ومما اثار انتباهى الكلام على حب الوطن والمواطنة فسؤالي هو كيف يكمنني ان احب شخصا او شيئا ما ؟ بمعني ما هى معايير الحب؟ هل هى العبودية ؟ ام الاحسان والجمال ؟ هل المواطنة انصاف وعدل يولد الاعتزاز بالانتماء؟ ام دل وقهر وظلم يولد الكراهية والبغض ؟ فان كان التجنيد من اجل حب الوطن والمواطنة فقد اخطئت الطريق فطريق الحب والمواطنة واضح لا لبس فيه .الا لمن تظاهر بالنوم فانك لن تستطيع ايقاذه .
211 - yoness الأربعاء 18 مارس 2015 - 09:37
ليس من مصلحة أي نظام لا دمقراطي أن يتعلم مواطنوه حمل السلاح.
212 - مغربي مجند الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:28
فكرة جيدة بشرط:
بما أن التجنيد الاجباري هو قضاء 18 شهر في الخدمة العسكرية فيجب
الرفع من أجور الشباب الراغبين في التجنيد على الاقل الى 4.000,00 DH او أكثر حتا يتم تحفيزهم.
213 - مغربية الأربعاء 18 مارس 2015 - 11:57
انا مغربية و مع التجنيد الاجباري وكنت اتمنى هذا من زمان وليس اليوم دائما كنت اتمنى ان يعود التجنيد الاجباري نظرا لايجابياته العديدة لا ننكر ان فيه سلبيات لكن على حسب كل شخص ذهب للتجنيد فهو يعلم الانضباط والنظام والترتيب واحترام الوقت والنظافة ويقوي العضلات ويعلم الصبر والاعتماد على النفس والشجاعة هناك حديث للرسول صل الله عليه وسلم يقول: علموا أبناءكم السباحة والرمي والمرأة المغزل. وفي رواية اخرى: علموا بنيكم الرمي، فإنه نكاية العدو.
هذا من جهة، من جهة اخرى لماذا البعض ينتظر كل شيء بالمقابل التجنيد يفيد الشخص اولا بدنيا وفكريا فهل ان ذهبت لصالة رياضة لتتعلم اي نوع من الرياضة فانك رغما عنك ستدفع مبلغ مالي للتدريب اليس كذلك.
اما السلبيات فاتمنى من المسؤولين ان يأخذوا كل الاحتياطات والتدابير الضرورية ان لا يترك السلاح بايدي المتدربين خارج اماكن التدريب حتى لا يستغله بعض المتهورين وان يكون التدريب في مناطق بعيدة عن السكان منفصلين عن العالم الخارجي تمنع السجائر والهواتف والانترنت والتلفاز وتجنيد النساء دون اختلاط بالرجال. وانا اريد ان اتجند تطوعا وليس اجبارا رغم ان عمري تجاوز 30.
214 - guermichameur الأربعاء 18 مارس 2015 - 16:14
التجنيد الإجباري يمكن أن يعطى بدروس إضافية في كل المأسسات وفي المنزل بدراسة مبسطة وبأقل تكلفة دون المساس بوقت أي شخص وتكوين كل المغاربة على الدفاع عن الكرامة وصد العدوا بالسلاح أو غير سلاح. المشكل الخطير الدي يعاني منه المغاربة اليوم أن أجدادنا وإخواننا وٱبائنا حملوا السلاح وقاوموا الإستعمار وأخرجوه.اليوم وجدنا أنفسنا أمام إستعمار داخلي من رجال الأمن ودكيين وقياد وغيرهم يحرضون على ضرب الإستقرار بالرشوة والضلم والتفلعيص بالنضارات وملابس فاخرة وبسيارة الدولة يسرقون ويضلمون مما جعل المواطن في خوف وهلع وماتت في خاطره الوطنية مما يراه من منكر في الشارع والمراكز من عدم التفتيش وتكون الرجل السليم للدفاع عن الوطن المغرب له فائض في الأمن ولكن نصفه خائن يجب إعادة هيكلة رجال الأمن وتصفيتهم لأن هناك من يتقاضى أجرة على خروجه للرشوة لا غير وهدا خسارة كبرى وشباب ٱخر وطني في عطالة أو بطالة.
215 - mohamed الأربعاء 18 مارس 2015 - 17:01
أرجو من طارق بنهدا أن يقيم هذه التعليقات التي صاحبت مقاله،لأن فيها الكثير مما يمكن الإستفادة منه.
لأنه فعلا أصبح شبابنا في حيرة من أمره،حتى لو وفرت له في رأي كل ما يكن ،فإنه لن يكثرت،لأن التنشئة ذاخل الأسرة،المذرسة،المجتمع أصابها العطب ،وذالك لعدة أسباب.وفي رأيي يصبح التجنيد عاملا مساعدا من عدة عوامل أخرى لتصحيح هذا الإعوجاج وهذه (اللامسئولية). شكرا هسبريس
216 - abdellah الأربعاء 18 مارس 2015 - 18:19
التجنيد الإجباري حمل تاريخا سلبيا إلى حد ما، كان الشباب ينفرون منه ويُنفِّرون منه. برنامجه كان عامة محدود في يُتم تدريباته التأهيلية لحصرها فقط على الجانب العسكري. سلبيته إجمالا تبدأ من مصطلحه (إجباري) بيد أنه يجب أن يكون ذا طابع ترغيبي ''تجنيد إستثنائي'' أو ''تجنيد إختياري'' أو ''التكوين العسكري المهني الإستثنائي'' و يكون حافلا ببرامج تكوينية في مجالات مهنية تكوينية مؤطرة بنظام و برنامج عسكري لا يختلف عن النظام العسكري العام لا تقل مدته على 12 إلى 24 شهرا، يتم خلالها تأهيل الكوادر الراغبين في الإنخراط في الجسد العسكري الرسمي حسب إحتياج الأقسام و مستوى الكوادر. الذين ينهون التدريب سيخرجون إلى الحياة المدنية مأهلين محترفين و حرفيين وتقنيين مُأطرين و منضبطين، ما يرجعوش يسهرو حتى الربعة دصباح وينعسو حتى الربعة بعد الظهر و يعمرو لقهاوي. سيصبح لحياتهم معنى أكبر وهدف أفضل و أسمى. سيحملون ولاية و إلتزاما و مديونية وممنونية لوطنهم أقوى و أدْوَم مما هي عليه.
217 - عبد الهادي الأربعاء 18 مارس 2015 - 21:49
السلام عليكم
لدي اقتراح وهو فتح ابواب التسجيل في وجه التلاميذ والطلبة فوق 15 سنة بعد عطلة نهاية السنة لدورات تكوينية عسكرية او شبه عسكرية اختيارية يتم من خلالها زرع روح المواطنة والاستعداد للدفاع عن حوزة الوطن وجعلها في مفدمة الاولويات وكذلك تدريس النصوص القانونية التي لها علاقة بالمجال العسكري وتهذيب اخلاقهم وزرع قيم الاخوة والتعاون بين المغاربة .ولو ثم ذلك فاني متاكد ومتيقن ان اكثر من 50 في المائة من التلاميذ سيقبلون على التسجيل والانخراط في تلك الدورات
218 - GHAZALI السبت 21 مارس 2015 - 11:06
VRAIMENT LE SMO EST TRES IMPORTANT POUR CONSTRUIR DES GENS DE L'AVENIR. JE VOIS QUE LA PLUPART DE NOS JEUNES ONT BESOINS D'UNE INSTRUCTION MILITAIRE POUR COMPRENDRE A SUPPORTER LES DIFFICULTES DE LA VIE COMME REVEILLER TOT COMME MANGER N'IMPORTE QUOI ET SURTOUT LA DISCIPLINE. JE TRAVAIL DANS UNE SOCIETE COMME POINTEUR ET JE TROUVE DES JEUNES QUI NE PEUVENT PAS ARRIVER AU TRAVAIL A 10 H DU MATIN.
219 - مغربي الثلاثاء 07 مارس 2017 - 11:14
صراحة نحن الآن في حاجة للرجوع لنظام التجنيد الإجباري حتى نزيد من عدد جيوشنا و يستفيد المغرب من العدد الهائل من الشباب دون المستوى الجامعي المؤهل و كثرة البطالة لأن التجنيد الاجباري لديه بعض الفوائد على الفرد خصوصا عند الطبقة الفقيرة و الأمية و أيضا الطبقة الغنية حيث يساوي بين جميع المواطنين و يرفع من مستوى الوعي و تطوير المهارات
المجموع: 219 | عرض: 1 - 219

التعليقات مغلقة على هذا المقال