24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الكثيري يدعو إلى آليات لاستتباب الأمن العربي

الكثيري يدعو إلى آليات لاستتباب الأمن العربي

الكثيري يدعو إلى آليات لاستتباب الأمن العربي

عبر مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، عن سعادة واعتزاز المملكة المغربية باحتضان أشغال الدورة 25، للجمعية العمومية ومجلس إدارة الإتحاد العربي للمحاربين القدماء وضحايا الحرب، التي اختتمت يوم الخميس بمراكش.

وشدد لكثيري على كون المغرب أرض للتسامح واللقاء بين هويات مختلفة، وأضاف " الوثيقة الدستورية كأسمى شكل قانوني سجل ذلك في ديباجته، حيث يمتزج العربي بالأمازيغي والحساني والأندلسي، مما خلق مقاومة متنوعة للمستعمر، امتزج فيها خليط ثقافي وجغرافي، وقف الاستعمار الفرنسي أمامه عاجزا".

وأشار ذات المتحدث إلى أهمية الظرفية التي تنعقد فيها الدورة، "حيث انتشر الصراع المذهبي والطائفي والقبلي، بمجموعة من الدول العربية، كسوريا وليبيا واليمن والعراق، ما ينذر بمزيد من الاحتقان السياسي والاجتماعي والأمني، ويفرض الوعي بأهمية مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، ونشر تعاليمه السمحاء، واحترام حق الإنسان في العيش الكريم والآمن" يقول لكثيري.

ودعا المندوب السامي، التنظيمات العربية السياسية والمدنية في الوطن العربي إلى "اعتماد آليات ووسائط استنهاض الهمم، واستتباب الأمن والسلام لتحقيق التنمية العربية المنشودة"، مشددا على ضرورة إخصاب "الذاكرة الفكرية التاريخية، بشقيها الوطني والمشترك بين الدول الأعضاء، التي تشكل رصيدا غنيا ووعاء للرأسمال اللامادي والروحي".

رئيس الاتحاد العربي للمحاربين القدماء وضحايا الحرب أمين حسين أحمد إبراهيم، أوضح أن المؤتمر ينعقد كل سنة، و" يخرج بقرارات لتحسين أحوال أسر الشهداء والمقاومين، بعد الوقوف على العقبات والمشاكل التي تعترض هذه الشريحة، التي قدمت تضحيات جسام، لتحرير الأوطان وحماية المقدسات الدينية والوطنية في الوطن العربي".

وأشار في تصريح لهسبريس، على كون "الاتحاد يصدر تقارير جديدة تنفذ خلال العام الموالي لتحسين أحوال أسر المقاومة وأعضاء جيش التحرير، وخاصة الأسر الفلسطينية"، مؤكدا أن المجال الاجتماعي و الصحي يحضى بالأولوية في انشغالات الاتحاد وخاصة بالنسبة للشعب الفلسطيني.

أفاد أمين حسين على بأن الدورة، ينتظر منها تحسين المستوى المعيشي، بزيادة الرواتب المكافئات بنسب تختلف من دولة إلى أخرى، "رغم مطالبة البعض برفعها إلى 30%، كنسبة تحققت في مجموعة من الدول".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال