24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

  4. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  5. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

قيم هذا المقال

4.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أمومن .. ابن تنجداد الذي أنشأ أكاديمية افتراضية ناجحة

أمومن .. ابن تنجداد الذي أنشأ أكاديمية افتراضية ناجحة

أمومن .. ابن تنجداد الذي أنشأ أكاديمية افتراضية ناجحة

عندما نلج بعض المواقع الكبيرة، فليس حتما أن يكون وراء تصميمها وبرمجتها شركات كبيرة، أو مهندسون ذوو خبرة في مجال التصميم و البرمجة، فموقع المدون المهتم بالمجال التقني، رغيب أمين، يقف وراء تصميمه وبرمجته تلميذ يدرس بالإعدادي، اسمه أسامة نصيف.

وكذلك الشأن بالنسبة لمواقع أخرى كثيرة، نجد وراءها مبرمجا اسمه حميد أمومن، الذي لا يتجاوز سنه تسعة عشر ربيعا، لكن تجربته تضاهي خبرة كبار المبرمجين بشهادة عملائه وزبنائه من الشرق الأوسط والمغرب.

حميد أمومن، القادم من بلدة تنجداد في أعماق الراشيدية، قال إنه مولع بعالم البرمجة والأزرار التقنية منذ طفولته، حيث كان يحوز على حاسوب بسيط في سن مبكرة، مكنه من الاستئناس بعالم التقنيات والمعلوميات صغيرا.

سنة 2007 حاول حميد تعلم برمجة المواقع، حيث كان يحلم أن يمتلك موقعا خاصا به، فلم تثنه المحاولة الفاشلة من المواصلة بعزيمة أكبر، "عندما أفشل أعتبر ذلك حافزا على النجاح" يورد حميد، وأضاف أنه في 2009 تمكن من برمجة أول سكريبت له، وهو في سن الـ 13.

"حافزي للتعلم ليس الربح"، هكذا أجاب حميد أمومن بخصوص السبب الذي يجعله يتجه صوب تصميم المواقع في سن مبكرة، مبرزا أن "الربح ليس حافزا من أجل التعلم، بل أرى أن هناك أهم من ذلك، هو تقاسم المعرفة مع الجميع" وفق تعبيره.

تقاسم المعرفة جعل هذا الشاب اليافع يسخر وقت فراغه لنشر كل ما تعلمه طيلة سنوات، ينشر هنا وهناك ، ويراسل المواقع المهتمة يقترح عليها دروسا في مجاله مجانا للجميع، وبعدها أنشأ موقعا أطلق عليه "دروس نت"، سخر له وقته دون أن يفكر في المقابل المادي.

نجاح "دروس نت" ألهم حميد فكرة إحداث أكاديمية افتراضية، فكانت تلك انطلاقة مشروع كبير أسماه "أكاديميتي"، تضمن أزيد من 250 فيديو تعليمي في كل لغات البرمجة، صورها حميد في بيته بإمكانياته الذاتية، بالإضافة إلى عشرات التدوينات التي يشرح فيها كل ما استجد في مجاله، دون أن يطلب مقابلا لذلك.

هذا الجهد الذي يبذله حميد وجد صداه في مسابقة مغربية لمحتوى الويب، حيث كرمته معترفة بجهوده، فمنحته لقب أفضل مدون لسنة 2014 .

ويتابع هذا الشاب دراسته حاليا في المجال الذي يحبه، كاشفا أنه تلقى عروض عمل كثيرة، لكنه يحاول أن يزاوج بين العمل والدراسة، خصوصا أنه كرر سنة البكالوريا في وقت سابق عندما أعطى كل وقته للعمل، لكن "الفشل هو حافز للنجاح" كما يعلق حميد.

المبرمج الشاب قال إنه يحاول قدر جهده تحسين المحتوى المكتوب بالعربية في الانترنت، موضحا أن "الحلم بمحتوى شبيه بما يقدم بلغات أخرى في الشبكة العنكبوتية أصبح قريب المنال، خصوصا إذا ضحى كل واحد من موقعه، وتقاسم المعرفة التي يجيدها مع الجميع دون حسابات أخرى" وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - laagoud الأحد 22 مارس 2015 - 08:31
تحية محبة وتقدير كبيرين.لا يسعني الا ان اطلب من العلي القدير ان يسخر معرفتك في ما يحبه و يرضاه.
2 - oumar الأحد 22 مارس 2015 - 10:20
حقيقة أشد بحرارة على يد هذا الشاب الطموح،وأؤكد له أن نجاح جميع الأشخاص في تحقيق طموحاتهم هو إيمانهم بما يريدون،وإعتبار الفشل هو فرصة جديدة للإبداع والنجاح
3 - haddaoui ibrahim الأحد 22 مارس 2015 - 10:22
الحمد لله شبابنا مازال بخير..بالتوفيق لكل موهبة ولدت من رحم المأساة
4 - ابن المنطقة الأحد 22 مارس 2015 - 10:51
بني.لقد رفعت راسنا عاليا.وليكن في علم الجعيع ان قريتنا مهمشة منذ القدم. وليس فيها اثر للمشاريع اﻹنمائية.اسال الله تعالى ان يوفقك في مهمتك
5 - مدونة سعيد الأحد 22 مارس 2015 - 11:33
حميد امومن شخص مثال المدون الناجح اتمنى له مسيرة موفقة و لكل المدونين المغاربة
6 - مصطفى الأحد 22 مارس 2015 - 11:53
ما شاءالله تبارك الله. الى مزيد من التفوق والنجاح.
7 - hamza belhaj الأحد 22 مارس 2015 - 13:34
إنسان متابر ويستحق كل التنويه ، بالتوفيق لما تقدمه لنا من خلال مدونتك
8 - ali الأحد 22 مارس 2015 - 13:55
"يحاول قدر جهده تحسين المحتوى المكتوب بالعربية في الانترنت"
الامازيغ يقدمون للغة العربية ما لا يقدمه لها العرب انفسهم، و في الاخير يتهمونهم بالتعصب و الحقد تجاهها!!!
9 - الطنجاااوي الأحد 22 مارس 2015 - 15:30
سأقول لكم شيئا لاحظته: أبناء الراشدية فيهم الكثير من المواهب والعقول بل حتى العباقرة...

ربما لأنهم متواضعون وبسيطون ومحافظون على أصالتهم.
10 - NACIRI ABED الأحد 22 مارس 2015 - 16:56
لولا الفقراء لما ضاع العلم لولا الفقراء لما ضاع العلم وانك لمن اغنياءهذا الوطن لانك تحبه بدون طمع ولست كالذين يلهثون وراء اللدنيا وفقك الله شكرا لكالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
11 - مغربي الأحد 22 مارس 2015 - 18:16
ما سر تفوق أبناء هذه المناطق شئ عجيب!!
12 - باسو الأحد 22 مارس 2015 - 19:22
هنيئا لتنجداد بفلدات أكبادها وبانجازاتهم المتميزة في ظروف متواضعة جداوفي غياب من يحتضن هده الطاقات الواعدة.
فحميد نمودج آخر لتميز أبناء تنجداد و كلميمة وأسول...مشاركات في اولمبيات الرياضيات و الفيزياء رغم التهميش و الاقصاء.
هاته المناطق لم يشفع لها طيبوبة أهلها ولا تميز شبابها لتنال حظها في التنمية.
13 - hamdaoui abdelhak الأحد 22 مارس 2015 - 21:41
بالتوفيق والمزيد من التاليق اقسم انك ناجح بادن الله اخي امون
14 - imad الأحد 22 مارس 2015 - 22:35
Bravo pour nos jeuns !il faut aller vers l'avant car le savoir est la clé de voute de développement de toute nation.
15 - ع.م. الاثنين 23 مارس 2015 - 01:04
نصيحة ربما تستهلك طاقتك بشكل خاطيء لأنك تخطيت البداية الصعبة و أنت في مرحلة حاسمة لدى يجب تركيز جهدك لإنشاء شركة معلوماتية أو خدماتية في الإنترنت و من يعرف غدا تصبح مليونير. إبحث عن شيء يمكنك تقديمه للناس. 20 سنة الأخيرة كانت للإنترنت و أغلب الأثرياء جمعوا ثرواتهم عالم الإنتريت.
المتابرة و التعلم و عدم الإستسلام و الثقة و وضع أهداف و البحث عن شريك و تبادل الخبرات و ابحث عن الفرص و استغلها و التركيز على شيء واحد. و الله الموفق.
16 - abdellah tinjdad الاثنين 23 مارس 2015 - 04:12
هنيئا لمدينتنا تنجداد وبالتوفيق ومزيدا من المتابرة و التفوق إنشاء الله
17 - حسن المغربي الاثنين 23 مارس 2015 - 07:59
موفق إن شاء الله،
بارك الله فيك
أتمنى أن يكون لكل مغربي، النضج و التفكير الذي لديك، و اتمنى من الإعلام أن ينهج هذه السياسة، التعريف بكل من قدم شيء و لو كان يسيرا لتحفيزه و بث فيه روح الأمل وكذا المسؤولية في نفسه و نفوس شبابنا.

تقدم و أتمنى لك النجاح

تحية من فاس، لأهل الراشدية و لكل مدن المغربية التي لا تنضب من هذه الفئة التي تعرف كيف تسخر وقتها لما يُفيد بعيد عن منظومتنا التعليمية الفاشلة حيث لا تعطى لهم الفرص لإظهارها.
18 - عزالدين أبا الاثنين 23 مارس 2015 - 12:01
لايسعني إلا أن اشد بيدك على هذا الاجتهاد و الابتكار اللذان يطالا عقليتك محفزا اياك المزيد ثم المزيد من المثابرة وهذا شرف لك و للمنطقة برمتها أن تنجب أمثالك لاعتبارات عدةلان الثقافة والفكر ليست له حدود جغرافية ضيقة ولا وطنية على حد بعيد كل هذا إن دل انما يدل على تنوير يقتحم المناطق النائية التي تدخل ضمن المغرب غير النافع أن كانت كذلك على مستوى أقتصاديتها حسب التقسيم الاستعماري الى نافعة منتجة من حيث طاقاتها البشرية فهنيئا لك ولنا وللمنطقة على السواء.
19 - samira الاثنين 23 مارس 2015 - 13:11
تحية لهدا الشاب الطموح المثابر اسال الله العظيم ان يوفقك و هنيئا لك على اصرارك على النجاح
20 - Adam الاثنين 23 مارس 2015 - 13:43
ماشاء الله؛ أسأل الله عز و جل أن يكثر من أمثالك. الذي أثار إنتباهي هو أن الأخ المبرج جعل لسانه رطبا بذكر الله. فإنه يكرر" إن شاء الله" كثيرا. فما قول الملاحذة الذين يعتقدون أن الإيمان بالله هوسبب تأخر الدول الإسلامية؟
أدعو الله أن يوفق جميع شباب الأمة الإسلامية إلى ما فيه الخير.
21 - ismail ouhari الأحد 12 أبريل 2015 - 02:35
فليكن الله في عونك ابن منطقتنا الغالية
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال