24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. من يعلم أكثر، يشقى أكثر! (5.00)

  2. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  3. بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك (5.00)

  4. الفشل في إيجاد مشترين يلقي بمصفاة "سامير" أمام الباب المسدود (5.00)

  5. ترامب: بوش ارتكب أسوأ خطأ في تاريخ أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الاتحاد الأوروبي يطالب المغرب باحترام حرية التجمّع والتعبير

الاتحاد الأوروبي يطالب المغرب باحترام حرية التجمّع والتعبير

الاتحاد الأوروبي يطالب المغرب باحترام حرية التجمّع والتعبير

حث الاتحاد الأوروبي، ضمن تقريره السنوي حول مخطط عمل السياسة الأوروبية للجوار بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، بين فاتح يناير و31 دجنبر 2014، الحكومة المغربية على احترام حرية تكوين الجمعيات، وحرية التجمع والتعبير لجميع المواطنين، وإنهاء العقوبات الحبسية التي تطال الصّحفيين".

ودعا الاتحاد الأوروبي المغرب إلى "ضمان احترام حرية تكوين الجمعيات"، مبرزا أنه يتعين على المغرب "وضع حد للعقوبات السالبة للحرية التي تطال الصّحفيين، استنادا إلى القانون الجنائي أو قانون مكافحة الإرهاب".

وأفاد بأن المغرب مطالب بـ"ضمان احترام حريات تكوين الجمعيات، والتجمع، والتعبير لجميع المواطنين، وإلغاء كل الأحكام المقيدة لحرية الصحفيين في إطار قانون العقوبات، أو قانون مكافحة الإرهاب، مع تعزيز التشاور بين الفاعلين المعنيين بشأن قانون الصحافة".

وأشار التقرير إلى أن "بعض المظاهرات السلمية للحركات الاجتماعية، وجمعيات حقوق الإنسان، قد تم قمعها، وأن العديد من التظاهرات التي قامت بها جمعيات لحقوق الإنسان في الأماكن العامة قد تم منعها دون إشعار رسمي".

وأكدت ذات الوثيقة أنه "حتى وان كان قانون الصحافة المجدد لا يشير إلى أحكام مقيدة لحريات الصحفيين"، إلا أن هؤلاء "يظلون معرضين لإدانات أو عقوبات في إطار قانون العقوبات، أو قانون مكافحة الإرهاب".

وطالب الاتحاد الأوروبي المغرب بالعمل على تسريع تفعيل الدستور الجديد، وإقرار جميع القوانين التنظيمية، وإنشاء البنيات والآليات الضّرورية لهذا الغرض، فضلا عن "تفعيل إصلاح النظام العدلي ومحاربة الفساد".

وجاءت هذه التوصيات في وقت شجبت فيه منظمات غير حكومية ما سمته "الحظر الممنهج الذي يفرض على الصحفيين أثناء ممارسة عملهم"، حيث وصف رئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، محمد نشناش، الوضع الحالي للمغرب بـ"سنوات الرّصاص".

وتتراوح الميزانية التي رصدها الاتحاد الأوروبي للمغرب في الفترة ما بين 2014-2017 مابين 728 و890 مليون أورو، وستروم تحسين الخدمات الأساسية، والحكامة الديمقراطية، وترسيخ دولة الحق والقانون، والشغل والنمو المستدام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - mbarek الأحد 29 مارس 2015 - 06:54
اكبر خطر يمكن ان يهدد سلامة وتماسك الشعب المغربي هم بعض الجمعيات التي تتبجح بدفاعها عن حقوق الانسان وهي تخرق القانون بكل حركاتها وتحركاتها. قبل ان تتظاهر هذه الجمعيات,الا يليق بها ان تنظر الى نبض الشارع وتوجهاته وتضع في حسبانها بانها من الشعب والى الشعب.
هناك جمعيات همها الوحيد هو الصورة التي تنقل عنها عند الاوروبيين واخر همومها هو استقرار البنية المجتمعية لوطنها وتجب مناهظتها من قبل المواطنين قبل الحكومة.
ويجدر بالذكر بان بعض اطر الدولة يتعرضون للتحقير من قبل بعض افراد هذه الجمعيات خصوصا منهم الباشوات والقواد ورجال الامن عندما يتلقون الاوامر بتحرير الشوارع العامة من الباعة المتجولين بطلب من الشعب وتزكية من السلطات العليا.
افلا ترى تلك الجمعيات الغير منتخبة من قبل عموم المواطنين بانها تسير خارج رغبة الشعب بدفاعها عن اناس يلوثون الشوارع العامة وواجهات المنازل والمتاجر والحدائق العمومية حتى وان كانت الجماعات المحلية قد وفرت لهم اماكن لممارسة انشطتهم.
2 - لجوهري الأحد 29 مارس 2015 - 06:55
اطالب الإتحاد الاوروبي بان يحترم حرية تعبير مواطنيه فيما يتعلق بمحرقة الهولوكوس و جرائم اليهود في فلسطين وشكرا
3 - darou الأحد 29 مارس 2015 - 07:03
السلام إوى الفوضة هدي التجمع يجب احترامه سيرو ا اوربا عطو الحرية لناس لعندكم اما حنى كين عير قرعة هي لي مخالية بلاد في استقرار نهار احيدو القرعة تمشي لبلاد مادام الاقتصاد ضعيف و الفساد و المحسوبية فلا يمكن ان نصل الى حرية التجمهر الا ادا تم القضاء على هده الافات فلو تمت حرية التجمهر سوف نصبح في خبر كان و لهدا اناشد جميع من له القدرة على تغيير هدا الوضع ان يسرع في التغيير لتوفير غد افضل لاولادنا اما نحن فقد رضينا بما نحن فيه
4 - أوربا إنتي فين واحنا فين الأحد 29 مارس 2015 - 07:05
يا أوربا الديمقراطية.. دخلي سوق راسك.. اعطينا التيساع.. يلا كنتي كتعطينا لفلوس باش تحكمي فينا، غير خلي فلوس عندك.. شكون قالك حنا باغيين شي ديمقراطية.. أنتما بروسكوم يلا جيتو للبرلمان ديالنا غدي نعطيوكم الحلوى ويبقى يجيكم النعاس .. القاوانين ديال الدستور 2011 صعيبة شوية ومزال ما فهموهاش البرلمانيين ديالنا.. وحتى العلمانية مازال مافهموش آشنو هيا.. واش العلمانية عندكوم هيا الكفر بالله ؟ واش الحرية عندوكم هيا اللي دوا يرعف ؟ واش السبيطار ديالكوم فيه لقطوط وسراق الزيت ؟ واش الأنترنت ديالكوم كايفقص ؟ واش نتوما بلا دوا معاكم شي بوليسي كاتديرو بيبي ؟ أجيوا ديونا عندوكم يلا بقينا فيكم.
5 - مغربي الأحد 29 مارس 2015 - 07:10
الحرية لها حدود وتنتهي عند حرية الاخرين والمطالبة بالحرية المطلقة هو عبث ومن المستحيلات وحتى الغرب الذي يدعي الحرية المطلقة عنده خطوط حمراء لايمكن تجاوزها
6 - حميد الأحد 29 مارس 2015 - 07:50
و المغرب يطالب اروبا باحترام المسلمين و الضغط على اسرائيل و عدم استغلال ثروات ألدول المستضعفة
تاكلون اللحم و تتركون لنا العظم
7 - المغترب الأحد 29 مارس 2015 - 08:05
غياب العدالة وحرية الرأي في بلادنا يقف عائق كبير امام بناء دولة الحق و القانون،
8 - كريم الأحد 29 مارس 2015 - 08:07
والمغرب يطالب الاتحاد الاروبي باحترام الاقليات وخصوصا العرب والامازيغ المسلمين في بلجيكا واوروبا عموما ومعاقبة اليميني المتطرف bard de wever على معاداته للمسلمين في بلجيكا وعلى اقواله العنصرية دائما ضد المغاربة...
9 - khalid الأحد 29 مارس 2015 - 08:21
Salamoalikom,
Je veux savoir quand est ce que le Maroc deviendra. Un pays s'ouvrir et on a marre de laisser les autres pays nous faire la moral pour quoi ces associations ne réagissent pas quand les marocains sont humilies et dénigrées et n'ont pas les mêmes droits que les autres en Europe ou quand il y'a des agressions raciste contre eux vive le roi vive le peuple marocain
10 - TAGADA الأحد 29 مارس 2015 - 08:27
Il faut aussi que UE respecte les droits des musulmans et lr traditions et de les proteger contre la monter de l extreme droite et le nasisme;donc on a pas besoin de lr lecons psque personne ni perfecte on plus le maroc n est pas une arrondissement de l EU.
11 - عز العرب الأحد 29 مارس 2015 - 08:29
في وجهة نظري يجب عدم الأخذ بعين الإعتبار هذه التقارير .فهناك دول بعيدة عن حقوق الإنسان وبعيدة عن حرية التعبير ولا تطالها هكذا انتقادات
12 - مواطن بسيط الأحد 29 مارس 2015 - 08:44
المغاربة ليسوا قاصرين ونحن لا نأخد دروسا من أحد. لقد قالها جلالة الملك ويبدوا أن الأوروبيين لم يستوعبوا الدرس بعد "لا تحاولوا فرض نمودجكم علينا" فدينكم ليس ديننا وثوابتكم ليست ثوابتنا. ما تسمونه حرية تعبير في بعض الحالات نحن نعتبره وقاحة وقـــــلــــة أدب بل وأحيانا خيانة للوطن
الإسلام ومبائه وكل ما حرّم خط أحمر
الوحدة الترابية خط أحمر
المؤسسة الملكية خط أحمر
ما عدا ذلك يناقش فيما بيننا. ولا نحتاج الى توصياتكم. ولكن الحق ليس عليكم. الحق على أولئك البلداء الذين لا كرامة لهم بحيث كلما أختلفوا مع أحد من بني جلدتهم سارعوا الى ماماهم أوروبا للتباكي عليها.
13 - المهدي الأحد 29 مارس 2015 - 09:22
يشيدون با لمقاربة المغربية لمكافحة الإرهاب والتي اهتم بها حتى مجلس الأمن ثم ينتقدون في ذات الوقت قانون مكافحة الإرهاب ، اي الديب حلال ومصارنو حرام ! ثم اننا نعرف صنف الجمعيات التي يهيم بها هذا الغرب وتهيم به ، فهي لا تدافع الا عن كل ما يرضي الغرب ويجعلنا صورة مصغرة عنه ليس في التفوق العلمي والتكنولوجي والخدماتي بل في جانبه الاخر المتهتك والمنحل ، اما الحريات فقد توفر منها للمغرب في اقل من عقد مالم يكن ليتصوره احد ايام كان المناضل لا يغادر بيته الا بعد ان يوصي بأبنائه خيرا ، اما اليوم فالنضال اصبح ترفا ونزهة وشعارات مستنسخة تقوده عناصر تبحث عن مجد نضالي في زمن اختفت فيه الأقبية السرية وأصبحت ادارة مراقبة التراب الوطني التي كان اسمها يجعل الرعب يدب في الأوصال تستقبل الزوار بالحلوى والشاي ...
14 - good الأحد 29 مارس 2015 - 09:33
الحرية :
....
قدرة الفرد دون أي جبر أو ضغط خارجي على إتخاذ قرار أو تحديد خيار من عدة خيارات متاحة. مفهوم الحرية يعني امتلاك شرط الحكم الذاتي في معالجة موضوع ما.
....
الحرية تعني التحرر من القيود التي تكبل طاقات الإنسان وإنتاجه سواء كانت قيودا مادية أو معنوية، تشمل ايضا التخلص من العبودية لشخص أو جماعة أو للذات، والتخلص من الضغوط المفروضة على شخص ما لتنفيذ غرض ما، والتخلص من الإجبار والفرض.
15 - المقاومة الأحد 29 مارس 2015 - 10:08
ما دخل الاتحاد الاروبي في شؤون المغرب الداخلية هدا لا يعني انني حقوق الانسان و حرية التعبير فالغرب يستعمل الحرية تعبير و حقوق الانسان كفزاعة للضغط وفرض الهيمنة فهم اخر من يتكلم عن حقوق الانسان فجرائمهم في العراق وسوريا والعراق وليبيا شاهدة عليهم في صناعة الارهاب و دعمه و تخريب دول كانت امنة .
16 - عن أي حقوق؟؟؟ الأحد 29 مارس 2015 - 10:17
المغرب مستهدف وقد زرعت في جسده فيروسات نائمة ،يتحكم فيها عن بعد ويوقضها أعداء الوطن كلما دعت الضرورة إلى ذلك ،وقد إنصاع المغرب وفي حلقه سنارة إبتلعها دون شعور لما قبل فتات المائدة الأوروبية ، المغرب يطالب بحريته على أرضه وينادي بالكف عن إثارة الزوابع المغرضة ، الحقوق المعقولة مكفولة أما الإنتباه لكل ما بقلبه حزازة أو حب الشهرة والظهور فلن نتركه يخرب قيم أمتنا، قال أحدهم عدنا لسنين الرصاص !!!والله إشتقناها ليتها تعود بضعة سنين لتربية من طغي وتجبر رحم الله الرجال مثل البصري.
17 - الحــــاج عبد الله الأحد 29 مارس 2015 - 10:18
من الطبيعي أن يدافع الاتحاد الأوروبي عن بيادقه وعملائه الخونة الذين يتلقون منه عشرات الملايير من السنتيمات سنويا ويقتسمونها بينهم لصرفها في الخمارات مقابل التجسس وكتابة التقارير عن "حقوق" الإنسان المزعومة، والخروج من حين لاخر للتظاهر في باب الحد وأمام البرلمان لاستفزاز المواطنين والشرطة للإبقاء على حالة أحتقان دائما وإعطاء الانطباع على أن المغرب بلد غير مستقر. هكذا يشوهون وبشكل مستمر صورة وسمعة المغرب.
باختصار تحولوا الى بيادق والى مجرد أدوات ضغط تستأجرهم الجزائر حينا والاتحاد الأوروبي حين اخر وكل من من هب ودب فهم كالعاهرات ينامون مع مع من يدفع لهم.
هذا هو حال الجمعيات البلشفية الخبيثة التي تدعي أنها تدافع عن حقوق الإنسان وتحارب "الإمبريالية" وتسترزق لدى الإمبريالية ...
18 - مغربي حر الأحد 29 مارس 2015 - 10:57
حتى تحترم أوربا الجاليات العربية لديها انداك يمكنها أن تعطي دروس خصوصا فرنسا وهولندا و اسبانيا .
19 - aya الأحد 29 مارس 2015 - 11:33
الحمد لله بلدنا بلد الحريات لكن في حدود القانون كما يقول المثل (إذا زاد الشيء عن حده انقلب على ضده) وخير دليل على ذلك كثرة المظاهرات والجمعيات .
اتركوا بلدنا بسﻻم فنحن نحب ملكنا و وطننا وﻻ نريد نصيحة من أحد ﻷنكم بأفعالكم هذه تريدون أن تخلقوا الفتن ولكن هيهات هيهات الشعب المغربي واع بخبايا نواياكم ..:لم تتركوا بابا من أبواب زعزعة استقرار بﻻدي ولم تطرقوه ولكن لم تفلحوا ولن تفلحوا لأن مجتمعنا مجتمع جد متماسك و نطيع ملكنا الله ينصره ويرعاه ويحفظ بلادنا الغالية من شر الفتن ما ظهر منها و مابطن ويتبث روابط التماسك بين أفراد المجتمع الحبيب .
20 - ALI الأحد 29 مارس 2015 - 11:34
ايها الاتحاد الفرنجي النصراني اتدعونا الى احترام حرية التجمّع والتعبير التي هي اصلا لا تتوفر فيكم بالدرجة المغربية "صافي عقنا بكم و سالينا انتم او الجمعيات ديال لا كذي لا كذا لا ذاذي لا ذاذا" هذا وقت المحسابة يا جمعيات الخيانة يا من اردا ان يجعل من المجتمع المغربي الاسلامي مجرذ مسخ مشوه و اول الغيث قظرة لذا فانتم ملزمون بتحديد مصادر المنح المالية التي تفوق قدراتكم التسيرية
21 - الغيور على المجتمع الأحد 29 مارس 2015 - 11:46
من اراد الحقوق عليه اولا القيام بالواجبات
و من طالب بالحريات عليه باحترامها
كل شئ بثمنه
22 - حماديِ الأحد 29 مارس 2015 - 11:52
اكبر استحمار تتعرض له الشعوب هو عندما تسلط عليها عصابات عقوق الانسان.اتحدى ايا كان ان يقبل بتحقيق نزيه (حول اخلاق وسلوكيات ومستوى عيشهم واين يدرسون ابناءهم ) من طرف هيآت اممية. وسترون العجب المصيبة انهم انفسهم سلطواعلى الشعب وعلي السلطات ولا يهمهم ان يذهب ضحية مزايداتهم وظلمهم من المسؤلين حتى عندما يلحقون الاذى باسرهم .بالله عليكم الم تسأموا من هذه الوجوه المملة .هؤلاء المناولون les traiteurs اين لهذا الشعب من امثال الفنان العظيم حسن الفذ الذي عراهم في ڤيديو الا حتجاجات الذي تعرض للحدف بعد ايام قليلة من نشره لما تعرض له من ضغوطات وربما حتى الاساءة من لذن العصابة المعلومة.
23 - MOSTAFA الأحد 29 مارس 2015 - 12:07
على الاتحاد الاوربي ان يغير ما بنفسه اولا ماذا عن احترام الفئات المسلمة المقيمة في اوروبا وماذا عن احترام الاديان والاعراف بالامس تعرضت سيدة مسلمة منقبة وحامل الى اعتداء عنصري محض بفرنسا عن اي حقوق اذن يتحدث الاتحاد الاوروبي ومن قال ان المغرب لا يضمن حق التجمع والتجمهر في اطار القانون فالتجمهر والمضاهرات بدون ترخيص تعتبر في نظر القانون فوضى ولا قانون يسمح بالفوضى اما حرية التعبير فقد اصبحت في بلدنا حدث ولا حرج والكل يعبر بطريقته في حرية تامة
فعن اي حقوق يتحدث الاتحاد الاوروبي
24 - chouf الأحد 29 مارس 2015 - 12:39
الخوت راه المغرب ما شي اوروبا.لمن تعطي هاذه الحرية لاوباش لجاهل لا يعرف لا يفقه شيئا .حيوان اترك له ا ل حرية اركلك او اعظك.الحرية تربية منذ الصغر تاشا مع المدرسة وتنشا من المراة هي العمود الفقري لكل حرية.اذا اعددت الام اعدد الاجيال لتتقبل لحرية والحوار وتقبل الاخر.هاذا الشي لذي نتمتع به راه بزاف.الحرية لجاهل تعد نقمة على المجتمع.شوفوا م يقع يوميا في الشوارع واش هذاك الشيئ انسموه حرية.الله ارد بنا وافهمنا ما لنا وما لغيرنا امين
25 - SMAIL الأحد 29 مارس 2015 - 12:44
السلام وعليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تعليقي وهو أن الاتحاد الأوروبي مسير من طرف معارضين للمغرب أولا، فاداكاتنت دول الاتحاد هي لاتحترم لا حقوق الرجل ولا المرأة ولا الأطفال ولا حرية التعبير لأي كان متال الجار الاسبانية وبصفة مقيم هنا 21 عاماً وهي لا تحترم ما هم يرغمون المغرب على القيام به ولاسيما انه مأخرا الأمم المتحدة طالبت الحكومة الاسبانية بإلغاء القوانين والعقوبات التي طبقتها وهاده الأخيرة هي قوانين ضد حريت التعبير وحقوق الإنسان، لأنه مأخرا أصبحت دولة تتلفها الخيانة التي يقوم بها من في الحكومة والفساد وسرقة المال العام وتجريد الناس من أبسط الحقوق وهو السكن الاقتصادي والمساعدات الاجتماعية، فأين هو ادا الاتحاد الأوروبي في هذه الحالة واسبانيا سوا متال لبعض الدول الاربية الأخرى والحديث طويل ، ولا أنس انه المتضررين الأولون في هده الحالة مند بداية الأزمة الاقتصادية التي قد تكون سوى تغطية أو إخفاء مايختلسون الحاكمون من مال العام...
26 - ملاحظة الأحد 29 مارس 2015 - 12:51
أعتقد أن اروبا تستعمل لغة الحرية و الديموقراطية هذا النوع من النظام و القوانين تتحكم فيها مستوى الثقافي
و التربوي و الاجتماعي لشعب ما و لا نستطيع أن نفرضه
علي جميع الشعوب إلا إذا كان شعب حداثي و مثقف .
بالنسبة للشعب المغربي حيث الأمية تفوق 60% و مازال
لم يتحرر بأفكار التكفيرية و لم يستوعب فهم الإسلام الصحيح و المخزن لا يريد تسريع الإصلاحات الديموقراطية
و وضع نظام ملكية برلمانية كي نصل إلى الوعي السياسي
و الثقافي . و حتى الأحزاب و النقبات لم تصل إلى النضج
كما في اروبا . مثلا في أي بلد أوربي لا تلجأ النقبات إلى
الإضراب ما دام هناك أزمة اقتصادية .ولكن في المغرب يقع العكس . و الحزب لا تادي عملها الأساسي بتوعية الشعب
المغربي . ادن هناك أزمة في العمق .
27 - HAMOUDA الأحد 29 مارس 2015 - 12:52
وتتراوح الميزانية التي رصدها الاتحاد الأوروبي للمغرب في الفترة ما بين 2014-2017 مابين 728 و890 مليون أورو، وستروم تحسين الخدمات الأساسية، والحكامة الديمقراطية، وترسيخ دولة الحق والقانون، والشغل والنمو المستدام.
كل هذه المساعدات ذهبت الى جيوب اللصوص والفاسدين لاتوجد هناك لا خدمات ولا ديمقراطية ولا حق ولا قانون ولا هم يحزنون، كل ما في الامر هو بطالة وقمع وحقرة واستبداد ،يجب على الدول المانحة ان تشرف على اموالها بنفسها لمنع الاستحواد عليها من طرف الخنازير الفاسدة
28 - abdallah الأحد 29 مارس 2015 - 12:54
Je ne comprends pas comment et sur la base de quoi on lance ses jugements. Alors que nous marocaines nous jugeons que nous avons toutes les libertés possibles.
Vraiment nous sommes plus libre que le meilleur pays du monde.
Attention aux mensonges.
29 - محمد القصري الأحد 29 مارس 2015 - 13:57
بالأحرى أن يطلب من بعض أعضائه كاسبانيا مثلا بالتراجع عن تطبيق القانون الجديد المسمى بقانون تكميم الأفواه
ley mordaza .
30 - فقير الأحد 29 مارس 2015 - 17:33
نحن فقراء هذا الوطن نرى بأم أعيننا الظلم الذي يقع علينا، لا نحتاج لا للمخزن ولا للإتحاد الأوروبي لينبهنا إليه،ولكن الضغط ضروري من الأطراف الداخلية وكذا الخارجية من أجل التخفيف من هضم الحقوق.أما ردي على"الحجاج عباد الله"فهو:بالله عليكم هل مستوى عيش الحكام الحقيقيين يمكن مقارنته بمستوى عيش غالبية الشعب،ما شاط على شخص واحد منهم وأودعه في بنك سويسرا السيء السمعة ستعيش به مدينة كاملة.سبق للحسن الثاني أن قال:كل من علمناهم أصبحوا معارضين.
31 - CMOI الأحد 29 مارس 2015 - 18:36
بما أن هذا الاتحاد الاوروبي يعشق الحرية و يدافع عن حقوق الانسان ، فلما يطالب المغرب بقبول خلق معسكرات على الاراضي المغربية لتجميع المهاجرين السريين المطرودين من أوروبا؟؟؟؟؟؟
ليبقيهم على أراضيه بما أنه حامي حقوق الانسان......أم أنه لا يرى خرق الحقوق إلا في الدول الاخرى ...... نفاق ما بعده نفاق....
32 - citoyen الأحد 29 مارس 2015 - 21:22
Certaines associations des droits de l homme tentent par tous les moyens de nuire a l image du royaume en matiere des droits de l homme en appliquant l agenda de certains pays etrangers pour beneficier largement de subventions.Les marocains sont libres.Ils n ont pas besoin de telles associations.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال