24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير: "جهاديون" مغاربة يتسلّقون المراتب في تنظيم "داعش"

تقرير: "جهاديون" مغاربة يتسلّقون المراتب في تنظيم "داعش"

تقرير: "جهاديون" مغاربة يتسلّقون المراتب في تنظيم "داعش"

نبهَ تقريرٌ صادرٌ عنْ مرصد الشمَال لحقُوق الإنسان، إلى أنَّ "النفير" صوب جبهات القتَال في سوريا والعراق لا يزَال متواصلًا من شمال المغرب، بالرُّغم منْ الجهُود الجاريَة منْ الدُّولة في تطويق الإرهاب، حتَّى أنَّ ستَّة أفراد جدد مضوْا منْ تطوان إلى "داعش" خلال مارس المنصرم لوحده.

الحالاتُ التي وثقها المركزُ، وغادرت المغرب عن طريق مطار محمد الخَامس في الدَّار البيضاء، تتباينُ منْ حيث تكوينها ووضعيتها الاجتماعيَّة، حيثُ إنَّ بين الملتحقِين موظفٌ بالمحكمة الابتدائيَّة في تطوان، حصل على شهادة الماستر، كما أنَّ بينهم مياومًا، تركَ زوجةً وابنةً ومضَى إلى ساحة القتال، إلى جانب شابَّين في العشرين من العمر، وآخرين.

ولاحظ المرصدُ بروز صنفين من الزعامات المغربيَّة المقاتلة في سوريا، أولهما أبان عنه من رابطة الجأش، وقوة المواجهة والدفاع في المعارك العسكرية، وهو ما أهله لاحتلال مكانة بارزة في القيادة العسكرية للتنظيم، من أبرزهم أبو عبد العزيز المحدالي، البالغ منْ العمر 25 سنة، المعروف بالأمير أبو أسامة المغربي، ابن مدينة الفنيدق الذي عين أميرا عسكريا، قبل أن يقتل في الخامس منْ مارس من السنة الماضية .

ومن إعجاب "داعش" بشخصيَّة المقاتل المغربي أنْ جرى رثاءه من طرف تنظيم الدولة (مؤسسة الفرقان للانتاج الاعلامي ). كما يبرزُ "الأمير أبو البراء المغربي"، المنحدر بدوره من الفنيدق من مدينة الفنيدق، وهو الاسم الحركي الذي يرجح أن يكون قد منح لعبد الرحمان العافية، والمنحدر ايضا من مدينة الفنيدق، ويرفض أعضاء التنظيم الإدلاء بآي تفاصيل عن شخصيته والأدوار الموكولة إليهم داخل تنظيم داعش، يردفُ المرصد.

أمَّا الصنف الثاني من الزعامات المغربية في "داعش" فبرز إعلاميًّا عبر توظيفه المتميز لوسائل الإعلام المختلفة وعلى رأسها المواقع الإخبارية، ما أهلهم للتقرب لقيادة تنظيم أبي بكر البغدادي، والترقي السريع في الرتب العسكرية والإعلامية. من أبرزهم اشرف اجويد، المنحدر من المضيق، المعروف حركيا بأشرف الأندلسي القرشي الحسيني الذي ألحق بالهيئة الإعلامية التي تتكلف بنشر ايديولوجية التنظيم وهو ينشط بشكل مكثف على الموقع الالكتروني التابع لداعش المنبر الإعلامي الجهادي وشبكات التواصل الاجتماعي ( تويتر).

أمَّا محمد حمدوش، ابن مدينة الفنيدق، المعروف بـ"كوكيتو" أو قاطع الرؤوس الذي مكنته التهديدات الإرهابية المتعددة لكل من المغرب واسبانيا على شبكة اليوتوب ومواقع التواصل الاجتماعي من بروزه على إثر تسريب صورة له رفقة رؤوس مقطعة وهو على متن شاحنة وإهداءه للسبتاوية المغربية أسية أحمد كمهر حزام ناسف. فتمتْ ترقيته إلى رتبة أمير، حيث يترأس كتيبة متكونة من حوالي 300 مقاتل بولاية حلب بعدما كان مجرد مقاتل عادي داخل التنظيم.

ويخلصُ التقرير إلى أنَّ التهديدات المتكررة باستهداف المغرب وقياداته من لدن المقاتلين "الدواعش" صارت النمط المفضل للعديد من أتباع التنظيم اللذين يحتلون رتب ومناصب متدنية، حيث يرُوم العديد منهم إحراز نقاط لدى قيادة تنظيم الإرهابي والترقي السريع من خلال التهديدات، وهو ما يتوجبُ الانتباهُ إليه بحسب مرصد الشمَال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - brahimo الجمعة 03 أبريل 2015 - 01:34
للقضاء على الارهاب يجب اولا القضاء على ابرز مسبباته التي تتجلى في الضلم و الفساد و الحكام المستبدين الدين اوصلو هده الامة الى الحضيض
2 - سالم الجمعة 03 أبريل 2015 - 01:35
أسأل الله عز وجل أن يحفظ المغرب.. فالتطرف إذا دخل بلدا صيره إلى خراب
3 - Plombier الجمعة 03 أبريل 2015 - 01:48
Mon dieu, quand est ce que l'opinion national et international se réveille pour dire; on a marre du régime militaire Algérien qui crée le terrorisme et le finance
4 - Plombier الجمعة 03 أبريل 2015 - 02:18
les Marocains de l'étranger sont plus disponibles pour défendre le Maroc grâce a leur expériences ( militaires ) en Europe au canada et aux USA, vive le MAROC
5 - Kader الجمعة 03 أبريل 2015 - 02:19
Dear all Moroccans,
I decided to comment on this serious problems of terrorist actions in our peace full country in the world. However I m confidence on Moroccans, bear you in mind we are very united populations with our best King Mohammed 6 with our resources we don't need no one for help we are wealthy country but if you think that you will disturn our streets make you will pay heavy.
I m pure Moroccan lives in London for 25 years & I m proud of been Moroccan also proud of our King Mohammed 6 & our Moroccans are the best in the world believe me here in London all other Arab country do admire of what Moroccan going for.
However my message is to:
Full control of all borders , hotels, Makadmines, Imams, car parks officers means full control, plus with new National Security Institute it will be evn better of full security in Morocco.
Good luck
Allah Alwatan Al Malik
Kader,
6 - KHLIL الجمعة 03 أبريل 2015 - 02:38
des psychopathes endoctrines pour tuer les gens , personne n est epargnes ....sunnites chiites hommes femmes chretiens ?...
7 - marocain الجمعة 03 أبريل 2015 - 03:18
كل من يسعى الى فرض عقيدته او نمط تفكيره على الاخر باللجوء الى العنف فهو ارهابي دون منازع. للاسف اختلطت الامور على من في قلوبهم مرض, خلطوا على العامة بين الاسلام و الايمان, حيث ان الاسلام معروفة اركانه الخمس بينما الايمان فيدخل في خانة الاية الواردة في سورة الكهف:(قل الحق من ربك فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) و الله يعذب من يشاء و يغفر لمن يشاء. كما اود ان اقول لمحترفي القتل تحت يافطة "الجهاد" ان الله تعالى بعث الرسول صلعم بشيرا و نذيرا, رحمة للعالمين...و لم ترد في القران و لو اية واحدة تنعت نبينا بالمجاهد, كما يهوى اصحاب ابوفلان و علان ان ينعتوا انفسهم...بحثا عن ماذا? عن تنقيط داعش!!! للاشارة فقط فكلمة داعش توحي لي بكلمة بوعو, هل بوعو موجود? (سؤال معلق) و للاستاناس, سبق لفيلسوف الملحدين 'لايبنز' ان قال :'ان سبب الايمان بالله يعود للخوف من الموت'. لاشك ان هنا ك علاقة بين الخوف من الموت او من بوعو و الارهاب...
8 - محمد طه الجمعة 03 أبريل 2015 - 04:53
نسأل الله عز وجل أن يحفظ بلدنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن وسائر بلاد المسلمين آمين .
9 - Sadek الجمعة 03 أبريل 2015 - 06:16
:: خدعة '' الإرهاب '' ::

من المبكيات في بلاد المسلمين تجد أنهم يصدرون القوانين تلو القوانين لمحاربة ومكافحة '' الإرهاب ''،

ويا ليتهم حاربو شر الإرهاب، أم أن منزلي القوانين لم يفتحو كتاب الله ولو مرة؟، أم أنهم يؤولون معاني المصطلحات كيف ما شاؤو ؟.

كفى تملقا للغرب المحارب للمسلمين، كفى استعمالا لمصطلح '' الإرهاب '' المفخخ من طرف الغرب المحارب للمسلمين، فالله سبحانه وتعالى يقول للمسلمين :
(وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ) الآية.

وبالتالي فمجرد إعداد القوة من سلاح وبدن وغيره فهو في حد ذاته إرهاب، هذا يعني أنه ليس هناك شر إرهابي أكبر من أمريكا والصهاينة وحلفائهم المجرمين، إذن ليس الإرهاب جريمة إنما ارتكاب جريمة شر إرهاب وأما جهاد أعداء الله ورسوله والمؤمنين فهو خير إرهاب.
10 - باعمراني الجمعة 03 أبريل 2015 - 06:49
لا غرابة في ذلك بل طبيعي جدا لأنهم عُملاء الاستخبارات المختلفة من المغرب الى امريكا وفرنسا و...
نُشرت اليوم دراسة مفادها ان عدد المسلمين سيفوق عدد المسيحيين في افق سنة 1070 لهذا لبد من تقسيم المليار مسلم الى قسمين نصف سني ونصف شيعي وليقتل بعضهم البعض حتى ينقص عددهم ويكادوا ينقرضون...
واش فهمتوا دابا آش تاسجرا في سورية والعراق اليمن؟؟؟
والغريب أن هؤلاء المسلمين يدعون يوميا اكثر من 5مرات اللهم شتت شمل اليهود والنصارى!!!
11 - عراقي أصيل الجمعة 03 أبريل 2015 - 09:32
نحن العراقيين الأصلاء أبناء العراق العظيم أأقسمنا أن لا نبقي جرذا منهم هؤلاء الأوباش. والله لو ترونهم في المعارك. أجبن من الجرذان واخر معركة في تكريت خير دليل. هم يستعرضوا عضلاتهم فقط على المساكين في المناطق التي يسيطرون عليها. ولكننا لهم بالمرصاد وأذقناهم عذاب جهنم في الدنيا قبل أرسالهم الى الاخرة أما الباقين منهم فمصيرهم نفس المصير. وسنلاحقهم ولو في المريخ. وسنقتص منهم سواء كانوا في تونس أم في شمال المغرب أو في الواق الواق. لو كانو رجالا لحرروا سبتة ومليلية التي لا تبعد عن مدنهم سوى أمتار ولأوقفوا ذل أمهاتهم الحمالات على أبواب المحتل.
12 - samid الجمعة 03 أبريل 2015 - 11:06
ا ن من يصنع داعش هو الضلم والاستبداد في السلط والفوارق الطبقية والحgرة------الخ وبصفة عامة الدولة هيي اللتي تصنع داعش
13 - Moroccan from uk الجمعة 03 أبريل 2015 - 11:09
Salam,
To whom it may clear few issues, Morocco is just a platform to the western propaganda, ot was a good advertising country for ISIS and now they used it for eubola, later on Yemen... If you think that none of the above is connected, then you better go and do your homework before you start sharing your rat shit with others, because stupidity smells.
14 - لهلالي ع الحفيظ الجمعة 03 أبريل 2015 - 12:21
هذا احد الأساليب التي تتخذها "داعش " لاثبات وجودها واظهار جادبيتها للعموم وهو أسلوب للتغرير بالسدج واستيلاب العقول ،اما داعش فسلمها في انحدار متواصل ويوما عن يوم واياكم ان تثقوا في الدعاية والاشهار الملغوم والفضائيات العائمة انهم يعيشون على الكذب والتضليل ..
15 - منير الجمعة 03 أبريل 2015 - 12:23
يتسلقون اعلى المرتب في داعش : انعم واكرم ...

لايتسلقون في مراتب العلم والتكنولوجيا والاختراعات التي تخدم بلادهم والبشرية

لايتسلقون في فعل الخير والعمل النافع وعمارة الارض

بل يتسلقون في الاجرام مصاصي الدماء الداعشيين الوهابيين التكفيريين

اشترتهم اجهزة المخابرات العربية وغيرها بتمن بخس ريالات معدودة وغسلت دماغهم بفتاوى السواعدة بن تيمية وبن الشيخ وبن عثميني وبن وبن ....

عودوا الى رشدكم وتوبوا الى الله عن طريق الاجرام والقتل وسفك دماء الابرياء والتكفير الوهابي الجاهلي

بلادكم اولى بكم اعملوا في الزرعة اي حاجة ولا ايذاء الاخرين فبسببكم وبسبب الوهابية نزلت سمعة المسلمين الى القاع الاسفل وكرهت الامم اشكالكم الفولكلورية وشعركم اللي دايرين بحال الخنافس ديال السبعينيات ..حشومة بزاف
16 - باحث في الجماعات الجمعة 03 أبريل 2015 - 12:23
المغاربة ليسوا من القيادات الكبيرة في تنظيم الدولة الذي يعتمد سياسة تعيين الأمراء الكبار و الولاة من أهل البلد فمثلا أبوبكر البغدادي عراقي و كان قد عين الجولاني أميرا على سوريا لأنه سوري قبل أن ينقلب عليه و في نيجيريا شيكاو نيجيري و هلم جرا
أما إمارة مجموعة صغيرة فكل مقاتل ذو تجربة و عقيدة موافقة لرؤية القيادات ممكن أن يتولى القيادة أكان جزائريا أو تونسيا أو مغربيا
و حينما نتكلم عن القيادات الكبيرة كأبي محمد العدناني و قبله الزرقاوي و الكثير من المنظرين لا نجد من ضمنهم مغاربة إلا في الدرجة الثالثة من السلم أما المخططين الكبار و الإستراتيجيون و كبار جنرالات التنظيم و الممولون و الإعلاميون فمعظمهم من المشرق كسوريا و العراق و السعودية
17 - amazigh الجمعة 03 أبريل 2015 - 13:48
السلام عليكم
ناس تتسلق المراتب في العلم النافع للبشرية وأولئك الأوباش يتسلقون المراتب في القتل والتقتيل فاللهم عليك بهم
اليد التي تهدم لا تبني أبدا
يخربون بلدان المسلمين ويظنون أنهم يحسنون صنعا,زين لهم الشيطان أعمالهم و أعمى بصائرهم فيرون الباطل حقا والحق باطل
شوهتم صورة الإسلام والمسلمين فمن يرى أفعالكم الدنيئة سيكره هذا الدين والإنتساب له
اللهم احمي بلدنا من الدواعش الطغاة,اللهم اجعل كيدهم في نحورهم و أشغلهم بأنفسهم و اجعله طرائق قددا واجعل الفتنة بينهم
18 - عبد الرحيم الجمعة 03 أبريل 2015 - 16:14
البعض يرجع سبب الإرهاب الى غياب الدمقراطيه وشيوع الظلم والفقر ...لكننا نجد الكثير من الظلم والفقر في دول امريكا اللاتينيه..وبعض الدول الافرقيه ولا نجد فيها الإرهاب كنهج سياسي يمارس العنف بعنوان ديني .
كما ان الإرهابي لم يصبح إرهابيا بعد إصابته بنزلة برد..بل له قراءه دينيه لنصوص الوحي ..هذه القراءه هي في غالب الأحيان ثراثيه ..وبالتالي لا يمكن القول ايضا أن الثراث الإسلامي لا علاقة له بالإرهاب.
وكل الذين ينكرون اعمال داعش تحث عنوان الإسلام دين التسامح ...لم يقدموا قراءه عصريه تؤسس للتعامل مع النص الديني ..وهذا الوضع يجعلنا نعيش اسلاما تراثيا ...وليس إسلاما يصنع تراثا. ومن الطبيعي ان يخرج من مجتمعاتنا إرهابيون ثراثيون،ثراثيون في اللباس والكنى ..واللغه ..الى درجه إحياء سوق الرقيق.
في هذه الحاله ..يصبح إسلامنا الثراثي كأية ماده خام .. يمكن لمن يحسن استخدامها تسخيرها لمصالح ..في حين ان الإسلام متجدد بتجدد كل عصر ..ويسهم في تطوير مزايا العصر والحد من سلبياته .فهل عندنا الجرأة لنصارح انفسنا والناس ..ونعترف ان جينات الإرهاب موجوده في ثراثنا؟ وواجب علينا تحديد موقف الإسلام منها ؟
19 - التدليس الجمعة 03 أبريل 2015 - 17:47
الى صاحب التعليق 16 - باحث في الجماعات

كلامك كله تناقض

المغاربة ليسوا من القيادات الكبيرة في تنظيم الدولة # وقارنت الامراء بالقيادات ( وأكدت تناقضك في اخر سطورك )

قلت ( أبوبكر البغدادي عراقي و كان قد عين الجولاني أميرا على سوريا لأنه سوري ) # ( قبل أن ينقلب عليه ) من انقلب على من فالقائد الاصلي الذي كان ولا يزال لتنظيم الدولة هو أبو بكر البغدادي فهل انقلب على نفسه أم كما تقول انقلب على أمير من أمرائه !!!!
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال